المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وما أدراك ما وزارة الصحه ؟؟؟


الدرديري
28-02-2011, 12:35 AM
من الوزارات التي أثارت الجدل كثيراً
خصوصاً في الفتره الأخيره
فاحت رائحة الفساد والخلافات النتنه في أروقة الوزاره

والتي إنتهت بإعفاء وزير الدوله
ووكيل الوزاره

ونقل لعيبه من خانات إلى أخرى



وحقيقة هناك من الخفايا التي لاندري عنها شئ
ولكن الرائحه أزكمت الأنوف
نفتح هذا البوست لنجمع ما تيسر من الكتابات والمقالات والآراء عن هذه الوزاره

الدرديري
28-02-2011, 12:40 AM
وللمرض وزارة


الأحد, 27 شباط/فبراير 2011 12:08


وزارة الصحة من اسمها ومن وظيفتها كان ينبغي أن تكون من أكثر الوزارت احتراما وأنقاها سمعة لأن الكوادر التي تديرها من الدكاترة (ولادة الهنا) الذين غنت بنات السودان لهم كثيرا (دم الدكاترة) والأهم لأنها تتعامل مع آلام الشعب وأوجاعه. هذه الوزارة في مظهرها ومخبرها وزارة فنية بحتة ليس فيها أي شبهة سيادية او سياسية حتى في العهود الحزبية كان يوضع على رأسها من هم أقرب للتكنوقراط وكانت الوزارة تؤدي عملها في هدوء وليس لها وجود في نشرات الأخبار لافي مقدمتها ولا في مؤخرتها ولكنها في عهد الإنقاذ سيست لدرجة مخلة لأنه دخلتها الإتاوات والرسوم والمآكل وصراع الشركات والأشخاص فأصبحت بؤرة للفساد والقيل والقال وأصبحت مادة ثابتة في شمارات الصحافة ومواد الغمز واللمز فيها، والمرضى السودانيين انقسموا لقسمين القادرين يتجهون نحو المشافي الخاصة او المطار، والبؤساء يموتون بمرضهم.
في تسعينات القرن المنصرم ظهرت مسألة محاليل كور الهندية فاتضح أن فيها مليارات الأموال ثم جاءت مشكلة شركة كمبال العالمية مع إدارة الدواء عندما رفضت الشركة دفع إتاوة الواحد في المائة فكادت الوزارة لها بإيقاف (شرابات) جلفار الإمارتية التي كانت تستوردها كمبال وبعد محاكمات وقومة وقعدة انكشف خبث الوزارة ولم نسمع بمحاسبة أحد. ثم ظهرت قضية توطين العلاج بالداخل والأجهزة( القديمة الجديدة) التي أضاعت المليارات من مال الشعب السوداني الفضل ثم محاولة تصفية الإمدادات الطبية وصراع مندور والوكيل الذي أطاح بهما و... و.... و.... وأخيرا صراع وزير الدولة ووكيل الوزارة ومارشح من فوضى وقصص ...ق خيال اجاثا كرستي من مستشفى صيني الى زراعة أعضاء وإبادة أخلاق ثم القفز على الحيطة القصيرة بإعفاء الرجلين و(تنويم ) الملفات كأنما الصراع بين الوزير والوكيل كان على زراعين من الأرض بين بيتيهما في الجديد الثورة او الحصاحيصا.
هناك خلل واضح وهناك سوء إدارة وهناك خلط مشين بين السياسة والإدارة ومن المؤكد أن خلف كل هذا صراع مصالح شرس وغير صحي وغير أخلاقي ونحن كمراقبين لايمكننا أن نجرم حسبو او كمال فبالنسبة لي شخصيا كلاهما كان ومازال صديقا وزميلا سابقا ولكن الأمر المؤكد بالنسبة لي أن هناك هدر وضياع لحق من حقوق الشعب السوداني فبالتالي تصبح مسألة إغلاق الملف بعزل الرجلين هروب للأمام و(غتغتة) لما ينبغي أن يكشف وأتكهن مجرد تكهن بأن الوزير والوكيل كان كلاهما ضحية لمفسدين يتحلقون حول أي منهما. فإن كان ذلك كذلك سوف يصبح الإعفاء مجرد (مكمدات) ليستمر أصحاب المصالح المتلاعبين بصحة هذا الشعب الذي هده المرض في غيهم سادرين.
عندما وقع خلاف بين وكيل الصحة السابق او الاسبق –لا أدري—عبدالله سيدأحمد ومحمد مندور المهدي عن الإمدادت الطبية تم عزلهما معا كذلك عندما وقع خلاف بين وزير الدولة بالمالية الدكتور أحمد المجذوب ووكيل المالية الشيخ المك تم إعفاء الاثنين وهاهو السيناريو يتكرر بإعفاء الدكتور حسب الرسول وزير الدولة والدكتور كمال عبد القادر وكيل الوزارة هذه هي الخلافات التي رشحت في الصحف فالأمر المرجح أن هذا ديدن الإنقاذ فكلما اصطرع اثنين من رجالها وعلى طريقة خلوها مستورة يعزل الاثنين دون أن يعرف الشعب السوداني فيم كان الخلاف ومن المخطئ وماهو الحق المضاع وكيفية استرداده؟.. وبعدين معاكم؟

الدرديري
28-02-2011, 12:42 AM
إعفاء وخلاص... ليس علاجا..!!
إعفاء وزير الدولة بالصحة ووكيل الوزارة، وخلاص.. أي سقف الإرادة الرسمية لم ولن يتجاوز هذا الإعفاء، حيث لامساءلة للوزير عما حدث في وزارة الصحة، ولا محاسبة للوكيل عما حدث في بعض المشافي العامة، وكل القضايا والملفات والأموال المهدرة وشركات ذوي القربى التي بعثرتها الصحف سيطويها النسيان والتناسي، ولن يسأل عنها أحد.. وما هكذا الإصلاح في الدول ذات النهج القويم، فالإصلاح في العمل العام ما لم يبدأ بمساءلة ومحاسبة المخطئ على الخطأ، فهو نوع دثار (خلوها مستورة).. وهذا ماحدث لهذه القضية ولكل القضايا منذ ربع قرن إلا قليلا، أي هذا هو النهج المألوف..!!
http://www..........sd/

الدرديري
28-02-2011, 01:00 AM
فساد بالتقسيط المريح !!

عبد الباقي الظافر

مدير مستشفى الخرطوم (الأسبق) الدكتوركمال عبدالقادر يتخذ قراراً بخصخصة جزءٍ من مستشفاه العام ويبيعه في سوق الله أكبر.. تتقدم عدد من الشركات لالتهام العرض المغري.. بعد فض العطاءات تحظى شركة يديرها رجل أعمال من ذات مدينة المدير.. ثم لاحقاً يعين شقيق المدير في منصب المدير الطبي لهذا المشفى الخاص.. في غير عالمنا هذه شبهة فساد واضحة يسمونها لعبة الدفع الآجل . والصحف تتحدث عن فساد عظيم في أحد المشافي.. الفساد بلغ مرحلة تكوين لجان التحقيق.. ثم نكتشف أن الرجل الذي بيده الأمر في ذاك المشفى تربطه صلة القرابة بالسيد وكيل وزارة الصحة. فساد وزارة الصحة تحدث عنه البرلمان.. وسارت بأخباره الصحف.. في أحدى المستشفيات كان رئيس مجلس الإدارة والد إداري كبير في ذات المستشفى.. أما مساعد المدير العام فقد اكتفى بتعيين والده عضواً بمخصصات في ذات مجلس الإدارة. في صحافتنا نالنا من فساد وزارة الصحة نصيب.. الوزارة التي يضرب أطباؤها من قلة الأجور وانعدام الحوافز.. كانت ترسل لي مظروفاً في شهر رمضان.. كتبنا الواقعة بحذافيرها.. ولم يهتم لحظتها أهل الوزارة بهذا الأمر. الفساد المالي كان واحداً من وجوه الأزمة في هذه الوزارة الإنسانية.. أما عن الفساد الإدارى واستغلال النفوذ فقد شهدت أروقة الوزارة ما يشيب له الولدان.. كل مسؤول فيها يستخدم سلطاته بتعسف كبير.. مساعد الوكيل يتخذ قراراً بنقل احد الكوادر الطبية من مشفى لآخر.. يهب الوكيل ويعيد الكادر لمقعده ثم يعفي مساعده الذي تطاول.. في هذه اللحظة يبرز وزير الدولة وأمين التنظيم ويعيد مساعد الوكيل المقال إلى منصبه معززاً مكرماً. وكيل وزارة الصحة يرتب لعمليات نقل الأعضاء البشرية من المتبرعين.. كل شيء يمضي في مساره.. وقبل التنفيذ يعرقل وزيرة الدولة الوكيل في منطقة الجزاء.. الوزير يستعين بالقصر الجمهوري.. تعليمات مقتضبة تنهي آمال الآلاف في الشفاء.. أين كان وزير الدولة ووزارته توقع العقود مع الشركة السعودية ؟ . اليوم وصلت الأمور في قطاع الصحة إلى مرحلة لايمكن السكوت عليها.. ثمانون من مديري المستشفيات ومساعديهم قدموا استقالاتهم إلى وكيل وزارة الصحة.. هؤلاء الذين آثروا الاستقالة برروا ذلك بتدخل وزير الدولة في تفاصيل عملهم.. قائمة المستقيلين تحتوي على أسماء لامعة في المجال الطبي وكفاءات معروفة بتجويد عملها.. ليس من المنطق اعتبار كل هؤلاء يجاملون وكيل وزارة الصحة.. يقفون من ورائه لمجابهة وزير الدولة. كمال عبدالقادر رجل عظيم التهذيب.. عالم له مبادرات جريئة في وزارة الصحة.. عمل طبيباً في المشافي البريطانية تكسو سيرته انجازات باهرة ولكن هذه الوقائع تحتاج منه إلى توضيح.. أسئلة تستحق إجابات واضحة . على قيادة الدولة أن تفض الاشتباك في هذه الوزارة الحساسة.. العلاج الناجع هو أن يذهب الوكيل والوزير اليوم قبل الغد.. الصمت على ما يجري في هذه الوزارة يماثل جريمة إبادة جماعية في حق شعبنا.



نشر بتاريخ 22-02-2011


http://www.alrakoba.net/articles.php?action=show&id=5586

وقد ذهب الوكيل والوزير الآن
فلنرى ما سيحدث

الدرديري
28-02-2011, 01:04 AM
جمعية تعزيز الصحة تدعو مراكز القوى المتصارعة داخل وزارة الصحة الصحة بتحكيم صوت العقل وابعاد الخدمات الصحية من التضرر جراء تصفية الحسابات بينهم

وعند الساعة الثانية عشر منتصف ظهر اليوم الخميس 24/2/2011م صدر القرار الرئاسي بتنحي الدكتور حسب الرسول وزير الدولة للصحة وبعيد هدا القرار بأقل من ثلاث ساعات صدر القرار الاخر بتنحي الرجل المرهف الدكتور كمال عبدالقادر وكيل الوزارة وبدلك يسدل الستار عن صراع دام شهور بين المدكورين ولكن يبدأ صراع اخر

وزير الدولة القادم من رحم النظام السابق هو الجنرال حديثاً الدكتور الصادق الوكيل. وكيل وزارة الصحة الدكتور الشاب عصام محمد عبدالله، يييياه ياه.
أليست هده اعزائي هي نفص القصة ودات الحوار ونفس السيناريو الدي وضعة المخرج المتمكن الدكتور عبدالله سيد احمد؟؟؟؟؟؟؟؟

عموماً جمعية تعزيز الصحة السودانية تربأ بنفسها وعضويتها ومنتميها المنتشرين داخل وخارج البلاد من أي صراع وأي فتنة وشقاق لا يهدي انسان هده البلاد جرعة دواء يواسي بها نفسه من لظي الايام وتتعال همم الجمعية لتري ما بالايام القادمة.

جمعية تعزيز الصحة السودانية (http://www.facebook.com/pages/%D8%AC%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D 8%A9/136096396443120)

الدرديري
28-02-2011, 01:07 AM
حايقطعوك ويشرحوك ويقسموك ويبيعوك (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=26803)

الدرديري
28-02-2011, 01:09 AM
وزارة الصحة عديمة الصحة !! يوجد فساد وانتهاء صلاحية.. (http://www.sudaneseoutline.com/out/showthread.php?p=228299)

الدرديري
28-02-2011, 01:14 AM
تورّط مدير عام وزارة الصحة وآخرين في قضايا فساد (http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=64&msg=1282277467&rn=10)

الدرديري
28-02-2011, 01:20 AM
وزارة الصحة هل فقدت بوصلة الإتجاه ؟ (http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/138-2009-02-09-15-24-24/images/index.php?option=com_.......&view=article&id=23922:2011-02-15-16-43-50&catid=180:2009-03-07-17-27-41&Itemid=55)
بسم الله الرحمن الرحيم
الثلاثاء, 15 شباط/فبراير 2011 16:42
الخدمة المدنية في السودان ونخص هنا وزارة الصحة الإتحادية ، إلي عهد قريب كانت لها أسس واضحة وراسخة في كيفية تدرج هيكلة الإدارات في الوزارة وجميع مستشفيات السودان ، وقد كانت وزارة واحدة مسئولة عن الخدمات الصحية في جميع ربوع الوطن علي إمتداده الشاسع، وزارة لها من القوة القانونية والأخلاقية ، ما يمكنها من بسط نفوذها خلف أسس واضحة وعلاقات عمل لا يشوبها شيء، لأن الكوادر الطبية والكوادر المساعدة والإدارية كانت تعلم يقينا أنه تقدم خدمة إنسانية للمواطن وهو في أسوأ حالاته، المرض.
الهرم الوظيفي للوزارة معروف سلفا، الوزير منصب سياسي، ولكن منصب الوكيل وهو التنفيذي الأول في الوزارة يأتي عن طريق واحد لا ثاني له، وهو التدرج في الخدمة داخل وزارة الصحة ، لأن أهل مكة أدري بشعابها، وكذلك الهرم الإداري للمستشفي ، مثلا أمدرمان وبحري والخرطوم ومدني والأبيض والدايات ، يتكون من المدير العام وهو أقدم إختصاصي في المستشفي من ناحية التخصص والعمر ، والحكيمباشي كذلك يكون أقدم طبيب عمومي في المستشفي، والباشممرض ورئيس العمال ورئيس السواقين وغيرها من بقية الوظائف الإدارية في تلك المستشفيات ،ربما تختلف الهيكلة من مستشفي لآخر ولكن نهاية المطاف الجميع ملتزمون بقوانين ولوائح الخدمة المدنية التي تساوي بين الحقوق والواجبات للجميع ، دون أفضلية للولاء ، بل كانت الكفاءة هي المعيار.
كان العرف السائد أن يكون كبير إختصاصي التخصص في مستشفي الخرطوم ، ومن يليه في وادمدني والثالث في أمدرمان، وهكذا الجميع يعرفون أين يقع دورهم ومتي يحين.
كانت وتيرة العمل تسير كأنها خط مستقيم ، الكل يعرف واجبه دون إبطاء، والجميع يأخذون حقوقهم كاملة دون نقصان، إحترام متبادل ووجوه منشرحة وبسمة دائمة ، يعملون كلهم كأنهم خلية نحل من أجل رسالة واحدة فقط ، يؤمنون بها تتمحور في المريض حتي ينال حقوقه كاملة من علاج مجاني داخل وخارج السودان إن إقتضت الحالة.
كانت تعيينات أطباء الإمتياز تتم للجميع بمجرد تسجيلهم في المجلس الطبي ، نعم إن عدد الخريجين وقتها كان في حدود العشرات ، ولذلك يتم تعيينهم في وقت واحد ، ولا يحتاجون للهرولة ما بين وزارة الصحة وديوان شئون الخدمة ولجنة الإختياروالمجلس الطبي، بل والإذلال الذي نراه اليوم للطبيب من بني جلدته، وهل لنا أن نسأل أين التنسيق بين وزارة الصحة المخدم الأساسي للكوادر الطبية والتعليم العالي والمجلس الطبي وديوان شئون الخدمة ولجنة الإختيار ؟ هذا يدل علي أن هنالك خللا كبيرا جدا في إدارة وزارة الصحة ، وذلك بسبب تدني قيم وسلوك وأخلاقيات الخدمة المدنية والتي كانت مضرب المثل في كل مستشفياتنا وعلي قمة هرمها إدارات وزارة الصحة ، وهذه الإدارات الحالية جاءت وتقلدت المناصب العليا لأنها من أهل الولاء فقط، أما الخبرة المتراكمة فلا مكان لها.
نأتي للصورة المقلوبة اليوم والتي تعيش مأساتها اليوم الخدمات الصحية ، ويدفع ثمنها المواطن المريض المغلوب علي أمره وكذلك مُقدِم الخدمة الطبيب أي كان وضعه والكوادر الطبية المساعدة بجميع تخصصاتها ، ونهاية المطاف يدفع الوطن ثمن هذا الخلل الإداري في كيفية إدارة وزارة الصحة لشئونها التنظيمية والإدارية والمالية والتدريبية، ليس داخل حوش الوزارة فقط ، ولكن لمعظم المستشفيات الإتحادية إن لم يكن كلها.
لنترك منصب السيد وزير الصحة الإتحادي جانبا لأنه منصب سياسي يخضع للموازنات السياسية ، ولكن نعلم أن السودان به 25 ولاية وكل ولاية لها وزير صحة من مسئولياته الأصلية الخدمات الصحية وقائية وعلاجية وتثقيفية لكل مواطني ولايته ،وهذا يدل علي أن إختصاصات وزارة الصحة الإتحادية قد تم تقليصها في ذلك الشأن ، فهل كان هنالك تقليص مواز للوظائف بوزارة الصحة الإتحادية؟؟
وزير صحة إتحادي ووزير دولة بوزارة الصحة الإتحادية ووكيل للوزارة !
الإداري الأول والمسئول أمام الحكومة والبرلمان والشعب هو وزير الصحة الإتحادي ثم وزير الدولة ثم الوكيل ثم الإدارات المختصة .ولكن الصورة اليوم تقول أنه ربما هنالك عدم تنسيق وعدم وضوح رؤيا في كيفية إدارة وزارة الصحة؟ بل ربما عدم وجود موءسسية تحكم العلاقة بينهم وعدم وضوح رؤيا لإختصاصات كل واحد منهم!
لماذا؟
نسأل ونقول دون أن نسقط إجابة بعينها علي هذا التساؤل:
الإدارة تعتمد علي البرامج والخطط المدروسة والمجازة من قيادة الدولة نحو الصحة ومتطلباتها وفق خارطة طريق لفترة زمنية متفق عليها، يلتزم بها الجميع من الوزير الإتحادي وهو قمة الهرم الإداري إلي أدني مستوي إداري في أي مستشفي ، فهل نجد مثل هذا الإسقاط ينطبق علي كيفية إدارة وزارة الصحة الإتحادية للصحة ومتطلباتها شاملة الكوادر والمباني والمعدات والتدريب الداخلي والخارجي والتعليم الطبي بجميع مستوياته والطب العلاجي والطب الوقائي والتثقيف الصحي،؟ بل لنسأل فقط هل ينطبق هذا الإسقاط والتساؤل علي كيفية إدارة وزارة الصحة علي مؤسساتها داخل حوش الوزارة دعكم من المستشفيات بطريقة ليس فيها خلل تنظيمي وإداري؟
لماذا يكون مدير عام الطب العلاجي أستاذا في إحدي كليات الطب؟ أو ربما كان عميدا لكلية طب؟ وهل يحق له ذلك؟ أليس في كوادر وزارة الصحة من الإختصاصيين من يملأ هذا المنصب؟ أليس أهل مكة أدري بشعابها؟
لماذا تستورد وزارة الصحة أطباء من المهجر بعد أن يكونوا قد صاروا من أصحاب الملايين علما بأن الدولة قد إبتعثتهم للدراسات العليا علي حساب حمد أحمد ود عبد الدافع ، ولكنهم آثروا البترودولار وتركوا صقع الجمل وأمدافوق وشنقلي طوباية وكايا والرنك وطوكر والجنينة وهبيلة والبابنوسة لأنهم لا يعرفون غير البابا ...تا، فبعد أن غنموا وإغتنموا إستدعتهم الدولة لإدارة مرافق وزارة الصحة والتي كان حريا بإدارتها من لم يغادر تراب هذا الوطن ولم يتنكروا لقيمه ومبادئه ، ولكنهم رضعوا من ثدي وطنية لا تعرف النفاق وشربوا كدرا وطينا وتغذوا بالقيم والمثل في الصحاري والوديان والغابات ولم يوالوا غير الله والوطن وإنسانه، فكان نصيبهم التجذير والإقصاء لأن تلك المناصب قد تم تفصيلها لإهل الولاء، ولا جدادة الخلا طردت جدادة البيت؟.
منصب الوكيل علي مرّ تاريخ وزارة الصحة الذي نعرفه ، يأتي عبر خدمة مدنية متأصلة ومتجذرة في وزارة الصحة يكون قد خبر دروب وضهاري وصحاري ومرتفعات ووديان الشرق والغرب والشمال والجنوب، جاب أصقاع الوطن متنقلا بين مستشفياته وعركته الخبرات والتجارب داخل المليون ميل من واقع معاش مع زملائه في الميزات لا تفرق بينهم الألقاب ما بين إمتياز وعمومي ونائب وإختصاصي.ولكن أن يكون الولاء هو أساس الإختيار ، فقد قاد إلي ما نحن فيه من إنهيار ، بل أن يكون الإختيار كما أسلفنا القول مِن مَن إغترب عشرات السنون يكتنز المال، وزملائه يكابدون في ظروف عمل لم تقنعه بأن يدفع ضريبتها وقتها ، فآثر مال الإغتراب ردحا من الزمن تاركا مرضاه ووطنه ومواطنيه الذين إقتطعوا تلك الأموال من أجل تخصصه ، ودفعوها عن طيب خاطر لقمة من فم جوعان وكسوة عريان وجرعة مريض ولبن رضيع وكراس طالب ورصاصة جندي، ولكن لم يعد فور تخصصه لإداء تلك الضريبة ، بل جاء الآن يقتنص ترف الوظيفة ، تلك الوظيفة التي لن يراها إلا بعد عمر طويل وخدمة مدنية لا تعرف غير الخبرات والتجارب والكفاءة والقدرات، خدمة مدنية لا تعرف المحسوبية ولا الولاء .
أيضا هذا يشمل إدارة الطب العلاجي وأن الإختيار لم يكن في الفترة الأخيرة له علاقة بأطباء وزارة الصحة الذين أفنوا زهرة عمرهم في مستشفياتها، ولكن يأتي من كان خارج الوطن دهورا أو من كان أستاذا أو عميدا لكلية طب! أليس في الأمر عجب وحيري تأخذ عقول أهل العلم والتقوي والنقاء؟
نأتي لإدارات المستشفيات والتي كانت إلي عهد قريب مثالا يحتذي في الأداء الإداري، ولكن اليوم حدث ولا حرج ، اليوم هو عميد الطب ، وغدا مدير الطب العلاجي ، وبعد غد مدير إدارة بوزاة الصحة، وبعدها مدير مستشفي، بس نقول بالواضح غيرو مافي؟ هل يمكن أن يكون هو الجوكر لكل تلك الوظائف؟ jack of all بس معقول كل الإختصاصيين لا يملكون مقومات إدارة المستشفي؟ بعدين كيف يمكن الجمع بين عميد طب ومدير عام مستشفي؟
تاني شي منصب مساعد المدير العام ، ما هي أسباب دواعيه ؟ ماهو الوصف الوظيفي له؟ ثم الأمين العام؟ ماهي واجباته وإختصاصاته؟ ثم مساعد المدير العام للحوادث؟ ومساعد مساعد المدير للحوادث؟ إضافة إلي مدير طبي العملية ! ومدير طبي بنك الدم ؟ ومديرطبي العاملين ؟ وعدد لا بأس يه من مدراء طبيين للحوادث ، هل هذا من أجل تجويد الأداء ورفع كفاءة أداء المستشفيات وتقليص الظل الإداري وسرعة إتخاذ القرار، أم له علاقة بالحوافز لإهل الولاء ؟
ما نعرفه وتوارثناه في إدارات هذه المستشفيات كما أسلفنا القول:
مدير عام، حكيمباشي، مدير طبي، الباشممرض، والعمل كان ماشي زي الصراط المستقيم .
الآن مساعد المدير العام ، نعم هم زملائنا ولكنهم حديثي التخرج لدرجة تسمح لنا أن نقول أن بعضهم ربما لم يدخل المدرسة عندما كنت أنا شخصيا أو بعضا من دفعتي إختصاصيون، وهذا يدل علي أن تلك المناصب قد جاءتهم عبر الولاء وليس الكفاءة ، بل ربما قاد هذا أن نقول أن مساعد المدير العام كما يقال في حديث المدينة أنه مُركّب مكنة وكيل وفي بعض الحالات مكنة وزير ! ألا يدعو هذا للتعجب والحيرة لأن المدير ربما كان بدون صلاحيات تُذكر أو أراد له القائمون علي الأمر ذلك بكثرة الإجتماعات التي لا تنتهي إطلاقا؟.
نخلص فنقول إنه علي السيد وزير الصحة وهو المسئول الأول عن كيفية إدارة وزارة الصحة حسب علمنا وحسب إختصاصات وزارة الصحة وموجهات إنشائها، أن يضع سياسة تذكُرها له أجيال لاحقة ليس بين قبيلة الأطباء والكوادر الطبية فقط ، ولكن أن يعيد لوزارة الصحة من ناحية الإدارة وما تقدمه من خدمات للمرضي وحقوق العاملين، أن يٌعيد هيكلة وزارة الصحة ليس بإضافة كراسي لإهل الولاء العائدون من الخارج أو الخريجون الجدد، ولكن حتي بهيكلة إدارات المستشفيات بتسونامي يقتلع كل من أتي عن طريق الولاء، وأن تكون الكفاءة والخبرة هي الأساس للإختيار، إضافة إلي تقليص تلك الإدارات إلي أدني حد يمكن أن يقوم بأداء العمل بحسب النظم والقوانين، إضافة إلي أن يشغل من يتم إختياره منصبا واحدا فقط، لأن التجربة دلت علي أن صاحب بالين كضاب وركيب سرجين وقاع ومساك دربين ضهاب.
الأخ وزير الصحة الإتحادي ،إن الفترة المتبقية إلي ما قبل الإنفصال ، يجب أن لا تصرفكم عن أصيل واجباتكم تجاه الخدمة المدنية بوزارة الصحة الإتحادية وأقسامها المختلفة ومستشفياتها المتعددة ، فالأدارة والنظام وفق المعايير المتعارف عليها عالميا وداخليا ،هي أساس التقدم والنمو والإزدهار لما تقدمه وزارة الصحة من خدمات، وهذا ما تفتقده وزارة الصحة اليوم ، بل إن مئات المرضي قد هاجروا طلبا للعلاج ووزارة الصحة لا يعنيها هذا الأمر،والدليل أن قيادة وزارة الصحة في عراك منذ شهور خلت بل إن الغسيل هذا قد تم شرّه علي كل صفحات الصحف وإنعكس ذلك سلبا علي الخدمات الصحية ، و إن حوالي 5000 ألف طبيب قد هاجروا إلي السعودية وحدها منذ فبراير الماضي، ومع ذلك لم تحرك إدارات وزارة الصحة ساكنا ولم تقم بدراسة هذه الظاهرة والعمل علي حلها، وبالأمس القريب تقدم الأطباء ببيان يوضحون فيه رغبتهم الأكيدة في تقديم إستقالات جماعية ، أليس هذا ناقوس للخطر كنا نعتقد أن تتداعي له قيادات وزارة الصحة من أجل الدراسة المستعجلة والحلول الناجعة بعقد المؤتمرات والندوات وإشراك الحادبين علي أمر الصحة والمواطن والوطن؟، ولكن للأسف قيادة وزارة الصحة وإدارات المستشفيات همها الأول والأخير هو الإستمراية في كراسي السلطة ، وأن كل واحد منهم يحاول تكبير كومه وإستمالة من يقدر إلي صفه ، وهم قطعا لا يدركون أن المناصب لا تدوم ، وأنهم لا يدركون أن الأمارة أمانة ويوم القيامة خزي وندامة،(( ألم يسمعوا كلام رئيس وزراء تركيا: نحن بشر ، نحن فانون)) فقط عليهم أن ينظروا إلي من سبقهم وقد كانوا أكثر خبرة ودراية ووطنية وتجردا وقربا بزملائهم ، ولكن المكتولة ما بتسمع الصايحة. .
ما تتناقله أحاديث المدينة اليوم من خلاف بين قمة قيادة وزارة الصحة ممثلا في السيد وزير الدولة والسيد الوكيل لهو أبلغ دليل علي ما ذكرناه بعاليه من خلل واضح في كيفية إدارة وزارة الصحة وإدارة المستشفيات، فهل يعقل أن تكون العلاقة بينهم مثل لعبة الكديس والفار؟ نقول إن قمة المسئولية في وزارة الصحة الإتحادية، إن كان هذا ديدنها ، فقطعا المتضرر والخاسر الوحيد هو المريض السوداني والكوادر الطبية وفوق ذلك الوطن؟ أليست هنالك لوائح وقوانين تحكم تلك العلاقة؟ هل وزارة الصحة ضيعة لإحدهم بتصرف فيها كيفما يشاء نقلا ونقل مضاد وتعيينات ؟ ماهو واجب وزارة الصحة تجاه المواطن، وما هو هدف إنشائها؟ ما هو دور السلطة السياسية العليا فيما يحدث اليوم داخل حوش وزارة الصحة ومستشفياتها؟وفوق ذلك الفساد الذي أزكم النفوس وإتفاقية نقل الأعضاء وزراعتها وما تناقلته الصحف؟ ثم لندلف علي فساد وريحة نتنه طفحت من ذلك المستشفي الإتحادي وإشارات الأستاذ مصطفي أبو العزائم لذلك الفساد الذي بدأ ينخر مثل السوس في الوزارة ، وقادة وزارة الصحة وإدارات المستشفيات كأن ما يحدث ليس له علاقة بوزارة الصحة السودانية ، بل ربما كان في بلد الواق واق.
إن إعادة هيكلة وزارة الصحة الإتحادية من ناحية إدارية ، إضافة إلي هيكلة إدارات المستشفيات وفق خارطة طريق تكون معروفة وفق دراسة متأنية لا تغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أفرزت لها حيزا ، وفوق كل ذلك فإن الكفاءة والخبرة المتراكمة والتضحية ونكران الذات والقيم والمثل والأخلاق السودانية لابد أن تكون هي في قمة إهتمامات أي إدارة مهما كان ولائها للنظام والذي نتمني أن لايكون له أدني موقع في هذه الهيكلة المرتقبة، بل نؤكد أن تكون المناصب وفق الحوجة الفعلية والخبرة التراكمية وليس ترضيات ، مثلا طبيب لم يعمل في مستشفيات وزارة الصحة لفترة تزيد علي العقدين ، أن لا يتقلد منصب وكيل أو مدير عام، بل لماذا لا يتم إختيار المدير العام من بين أطباء المستشفي بطريقة ديمقراطية شفافة ولفترة محددة،؟
وأطباء الجامعات لجامعاتهم وأن لا يتغولوا علي إدارات وزارة الصحة ومستشفياتها ، ولكن أن تستفيد منهم الوزارة أكاديميا وخدميا، وحتي منصب عميد الطب أن تكون هنالك شروطا واضحة .
ربما يحق لنا أن نسأل قيادة وزارة الصحة الإتحادية ولا نحتاج لإجابة، هل يوجد ضمن مستشفياتها العاملة الآن مستشفي تعليمي بحق وحقيقة حسب المتعارف عليه؟ إفتتاحات كثر تتم ، ولكنها لمباني صرف عليه الشعب دم قلبه، وبالأمس القريب تم إفتتاح مجمع عمليات مستشفي الخرطوم، فهل بدأ العمل فيه أم تم إغلاقه بعد الإفتتاح؟ ألم يظهر إعلان في الصحف لحوجة عدة مستشفيات لبعض التخصصات؟ ألا يوجد من هذه التخصصات من تخرج بالأمس ولكن لا يجد وظيفة؟ ومع ذلك من تودون أن يأتوكم تتعاقدوا معهم بعشرات الملايين، ومن يعملون الآن في أسوأ الظروف تعطوهم الملاليم! مالكم كيف تحكمون ؟
وهذا ما ظهر وطفي علي السطح بل ربما كان مثل جبل الجليد الذي لا يظهر إلا عشره طافيا علي سطح الماء ، والغائص تسعة أعشار، وكل ذلك بسبب التناحر والتشاكس وتكبير الكيمان ولنقلها علنا كل واحد عمل ليهو لوبي خاص به!!
السودان اليوم علي أعتاب شهور تفصله من إعادة ترتيب حدوده الجغرافية مع دولة جنوب السودان ، ويكفي السودان ما لحق به من دمار وخراب علي مدي أكثر من عقدين في مجال الخدمة المدنية وإنهيارها إنهيارا تاما لسبب تولية أهل الولاء كل مفاصل القيادة وإدارة شئون البلاد والعباد في وزارة الصحة الإتحادية، الآن لابد من مفاصلة وتسونامي يهز ويزلزل مفاصل تلك الوزارة عبر الخبرة المتراكة والكفاءة والمقدرة، بركان يكنس كل فساد أمامه ، ليس تصفية حسابات وتسويات وعفي الله عما سلف، ولكن بركان يحاسب كل من ثبت أنه أجرم في حق الشعب السوداني عبر وزارة الصحة وبالقانون وليس إتهاما دون أدلة وبراهين، وأن يكون ذلك عبر صحائف يمكن الإضطلاع عليها لكل من أراد ذلك، وأن تكون المحاسبة عبرة وعظة لكل مسئول تقلد منصبا ،عليه أن يُدرك أنه أتي لخدمة الوطن عبر موقعه هذا وليس لخدمة ذواته الفانية عبر إستغلال ذلك المنصب.
أخيرا إذا فقد المواطن المريض والشعب الثقة في الطبيب وهو قد أدي قسم أبقراط، ذلك القسم الذي يؤطر للقيم والمثل والصدق والأمانة والنزاهة والأخلاق والحفاظ علي أرواح البشر، فكيف نأتمن مثل ذلك الطبيب علي هذا القسم وقد حامت حوله شبهة فساد وإفساد وتناحر وتشاكس وتكبير كيمان وترك الجوهر إلي القشور؟
ما قبل الأخير:
نقابة أطباء السودان بإنجلترا وآيرلندا تكافح وتناضل وتجاهد من أجل الإرتقاء بالخدمات الطبية في السودان عبر توأمة بينها ووزارة الصحة الإتحادية والكليات الملوكية بإنجلترا وقد كان قمة ذلك توقيع إتفاقية وخارطة طريق يتم عبرها ....ر التدريب للطبيب السوداني في مجالات النقص عبر برامج مدروسة للحوجة الفعلية وقد كان وزير الصحة الدكتور عبد الله تية هو أحد الموقعين والضامنين لهذه التوأمة والإتفاقية وبحضور قيادة مجلس التخصصات الطبية ونقابة أطباء السودان فرع إنجلترا وآيرلندا أمتوبر 2010، ولكن ما زالت الخطي عرجاء ، علما بأن جهودا جبارة قد بذلتها تلكم النقابة حتي صار الحلم حقيقة بالإتفاقية ، ولكن التنفيذ الفعلي علي أرض الواقع لم يري النور بعد ربما كان بسبب أن أدارات وزارة الصحة لم ترتقي لمستوي المسئولية الوطنية وتقوم بتفعيل تلك الإتفاقية ، أو ربما لإسباب أخري ونظرتهم لنقابة أطباء إنجلترا وآيرلندا كأنها خصم للنظام القائم ولا يرغبون في دعم مشاريعها مهما كانت إيجابيتها للطبيب السوداني والنهوض وترقية الخدمات الطبية للمواطن السوداني الفضل، وهذا يؤكد ما سقناه في حديثنا أن بعض إدارات وزارة الصحة والمستشفيات دون الكفاءة والخبرة التراكمية والمقدرة علي الإبداع وإبتكار المفيد ودعمه من أجل المواطن المريض، لأن عقلية المؤامرة والطابور الخامس والمعارضة هي التي تُسيطر علي مخيلتهم وعقولهم وتفكيرهم، وعليه دون إحداث تغيير جذري في هيكلة ومفاصل وزارة الصحة وإدارات المستشفيات، فكأنك يا أبزيد ما غزيت .
ما قبل الأخير ، نعتقد أن إتحاد أطباء السودان والجمعية الطبية السودانية ونقابة أطباء السودان بإنجلترا وآيرلندا لهم دور عظيم في ما يحدث داخل وزارة الصحة، لأن الخدمات الطبية لابد لها من بيئة ومناخ يتيح لمُقدم الخدمة أن يكون في وضع يؤهله من أجل الإبداع والإرتقاء والتجويد، وعليه فإن وجهة نظرهم لهي صمام الأمان للمضي بسفينة وزارة الصحة إلي بر الأمان، ولابد لهم من الإدلاء برأيهم متجردا واضعين نصب أعينهم الخدمات الطبية وما لحقها من دمار، وأنه لا يصح إلا الصحيح نهاية المطاف ، بل ألا يستحق المواطن السوداني وهو في أضعف حالاته ـالمرض ـ أن يجد الرعاية اللازمة ومن الكفاءات والخبرات داخل الموءسسات العلاجية الحكومية؟ يجب بل يُفترض أن تُقدّموا النصح للقيادة السياسية العليا للوطن قبل أن تلحق الخدمات الطبية في السودان سفينة تايتنك وتصل إلي قاع البحر وعندها إلي من يلجأ المواطن السوداني؟ أنتم قادة العمل النقابي في الوطن من جانب الخدمات الطبية ، والوطن صرف عليكم حتي وصلتم إلي ما أنتم فيه، أفلا ترُدّون الدين نصحا وإرشادا وتقويما ، أليس الدين النصيحة؟ وما زالت الفرصة مواتية وهي أمانة في أعناقكم قد طوقكم بها الشعب السوداني، فهلا تكرمتم؟
أخيرا :
إن السلطة السياسية مناط بها إحقاق الحق وحسم هذا الجدل والخلاف الدائر، فإن النار من مُستصغر الشرر، وشرارة الخدمات الطبية إن إشتعلت ستقضي علي الأخضر واليابس وعندها لن ينفع عض بنان الندم، إن القرار الفوري الحاسم لهو العلاج الناجع ، وفي بعض الحالات لابد من بتر العضو المصاب حتي لا ينتشر المرض لكل الجسم ، وإن أي تأخير في إجراء البتر للعضو المريض ، سيقود إلي تسمم الجسم وهذا سيزيد من معاناة المريض والذي ربما أورده هذا التسمم الهلاك وأفقده حتي حياته، فهل تنظرون إلي إنتشار المرض وتسمم الجسم وحتمية النتيجة؟؟ ربما لانجد سرير في غرفة العناية المكثفة لإدخال المريض وعندها سيكون المريض علي أسعاف يستجدي سريرا لإنعاشه، وعندها فإن الموت السريري واقع لا محالة.
يديكم دوام الصحة وتمام العافية
sayed gannat [sayedgannat7@hotmail.com]

الدرديري
28-02-2011, 01:24 AM
صراعات الفساد تتفاقم في وزارة الصحة (http://www.hurriyatsudan.com/?p=14830)

نتج عن تلك الممارسات السيئة إعفاء مدير إدارة الطب الوقائي الدكتور صلاح عبد الرازق الذي إتخذ القرار المطلوب في مثل هذه الحالة، بنقل مساعد المدير العام في ذلك المستشفى الذي شابت فيه ممارسات ذلك المساعد شبهات وشبهات.. بل كانت هناك وقائع دامغة تعدت مرحلة الشبهة.. وقام السيد وكيل الوزارة بإصدار قرار أعفى بموجبه الدكتور صلاح من موقعه كمدير لإدارة الطب الوقائي، وعيّن غيره في ذات الموقع، إلا أن وزير الدولة تدخل بإلغاء القرار بعد ساعات من صدوره).. وقد كان الرجل شجاعاً عندما اتّخذ قراره بإبعاد مساعد المدير العام عن موقعه الذي لم يشفع له أنّه قريب لشخصية كبيرة ونافذة في الوزارة، وهي قرابة (لحم ودم) ومع ذلك لم يرض القرار أصحاب القرار فقاموا بنقله إلا أن السيد وزير الدولة تدخّل وأعاده إلى موقعه …)

الدرديري
28-02-2011, 01:30 AM
عينات من فساد القطاع الطبي في السودان (http://www.albawga.com/forums/showthread.php?t=4615)

وما أدراك ما توطين العلاج بالداخل؟؟ :1; (2):

الدرديري
28-02-2011, 01:37 AM
تابع مسلسل فساد وزارة الصحة ..وما آلت اليه الامور (http://kermaonline.com/vb/showthread.php?t=23534)

الدرديري
28-02-2011, 01:41 AM
مبدياً أسفه على أن يضطر أحد العاملين إلى ترك العمل نتيجة للظلم، مشيراً إلى أن هناك عقبات أمام لجنة التحقيق تجاه شبهة الفساد بالمستشفى الصيني، لممارسة صلاحياتها «من جهات لم يسمها»، قال يجري تذليلها بما يمكنها من رفع تقرير شفاف وواضح.

برضو الجهات الماتتسماش دي قاااااااعده هنا (http://www.alintibaha.net/arabic/news.php?action=view&id=2259) ؟؟

الدرديري
28-02-2011, 01:41 AM
غايتو الموضوع ده مسلسل مكسيكي بس

الدرديري
28-02-2011, 02:28 PM
أدى القسم أمام الرئيس عمر البشير أمس،اللواء طبيب الصادق قسم الله الوكيل، وزيرا للدولة بوزارة الصحة الإتحادية ،خلفاً للدكتور حسب الرسول بابكر،الذي أعفي مع وكيل الوزارة السابق الدكتور كمال عبد القادر، ووجه البشير، وزير الدولة الجديد ،بضرورة انفاذ التوصيات السابقة حول التأمين الصحي والتي تضمنت أن يكون التأمين مشتريا للخدمة فقط ولايمتلك أية مؤسسات صحية، كما وجه بضرورة تفعيل آلية التنسيق الصحي القومي المكلفة بتنفيذ توصيات الاجتماع الأول للمجلس القومي للتنسيق الصحي الذي عقد بمستشفى الخرطوم قبل عامين. من جانبه، قال الوزير ان العمل في الفترة القادمة سيركز على التنسيق وتحقيق الأهداف الصحية والتعامل بجدية وموضوعية لتنفيذ توصيات التنسيق الصحي القومي
،واضاف أن الصحة تعد من المعايير الأساسية لنجاح الحكومات سواء على المستوى المحلي أو العالمي ،مشيرا إلى أن ستة من أهداف الألفية التنموية الثمانية في مجال الصحية تركز على الأداء الصحي للدول. وعبر قسم الله، عن ثقته في تعاون كافة مؤسسات القطاع الصحي والعاملين بها لتحقيق التطور المنشود وتقديم الخدمات اللائقة للمواطن بوصفها إحدى أولويات الحكومة.

http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=23100#23100


تفاءلوا بالخير تجدوه
فليبدأ بتنفيذ توصيات أجيزت منذ عامين!!!!

مجاهد ابراهيم
28-02-2011, 02:31 PM
قرأت مثل غيري عبر الشبكة العنكبوتية من مدينة اسمرا الاريترية خبر إقالة الحكومة لكل من وزير الدولة بالصحة اللواء طبيب حسب الرسول بابكر ووكيل الوزارة الدكتور كمال عبدالقادر ، الخبر كان بالنسبة لي عادياً بل أكثر من عادي فالحكومة لا يمكن ان تترك محارباً مغواراً ومجاهراً بالحرب ضد الفساد مثل حسب الرسول في منصبه لانه سيكون ( نقمةً نشاز ) وسط سيمفونية معروفة منذ المفاصلة المشهورة ، والحكومة كذلك لا يمكن ان تترك وكيل الوزارة باعتبار ان الادوار التي لعبها ساهمت في تسليط الاضواء على ملف الصحة بصورة سالبة في وقت ترغب فيه الحكومة في سير كافة الامور بهدوء تام .
لقد كانت ملحمة كبرى تلك التي اطاحت بمصداقية الحكومة وليس بوزير الدولة بالصحة فالرجل لم يألُ جهداً في كشف الفساد ومواجهته الامر الذي تسبب في عاصفة من الاحتجاجات والانتقادات الموجهة ضده بسبب مواقفه القوية والواضحة والصريحة تجاه أداء القطاع الصحي ، ان الحكومة تخسر كثيراً جراء ذهاب الرجال الصالحين وبقاء او بالاحرى الإبقاء على الفاسدين ، ان الرغبة في تكوين مفوضية لمحاربة الفساد ينبغي أن تستعجل فمن كان يتوقع ان يقال الرجل الذي وقف بشدة ضد التسيب المالي في وزارة الصحة وحارب الفساد الاداري بها وكشف الصفقات المشبوهة الضارة بافراد الشعب السوداني ؟ .
ان الحكومة تخطئ خطأً كبيراً باعتماد اسلوب (الشر يعم والخير يخص ) في معالجة الخلافات التي تنشب باستمرار في وزارات ومؤسسات وهيئات الدولة السودانية دون مراعاة الاساليب والمعايير الموضوعية في اتخاذ القرارات ، نعم قد يختلف قياديان في وزارة ما او مؤسسة ما احدهما يكرس للتجاوز والآخر يحاربه فهل يعقل ان يكون الحل اصدار قرار بإقالتهما الإثنين ؟ ان اسلوب الجزاء الجماعي لا يمكن استخدامه الا في مؤسسات معروفة بتراتيبها وحينما تكون الدولة محت... وتطبق المعايير الممتازة في ادارة الامور والازمات لن يكون هنالك مجال لاصدار القرارات خبط عشواء .
ما اريد ان اقوله هنا ان محاربة الفساد ليست بالاماني ولكنها اقوال تسندها الافعال فاذا تناقضت التصريحات مع حقيقة الافعال فإن الامور لا تعدو كونها خلل في أعلى الرأس او ما يسميه اطباء المخ بـ(الإضطراب الدماغي) فأنت تريد شيئاً ولكنك دون وعي تفعل شيئاً آخر وفي ذات الوقت انت غير مقيد في كشوفات المجانين !!! إنها مشكلة حقيقية ظلت تؤرق مضاجع المهتمين والمراقبين لأداء حكومة السودان .
..............................
http://arabic-media.com/newspapers/sudan/alsahafa.htm

الدرديري
28-02-2011, 11:46 PM
خارج السياق
مقدمه طويييييييييييييله لما يتعلق بموضوعنا :1; (25):


الإقالة والأقاويل (http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=23121&ispermanent=1)

تقول النكتة أن طفلاً سأل والده عن معنى الفساد السياسي بعد أن سمع هذه العبارة تتردد كثيراً على السنة الكثيرين ممن يتحدثون في برامج التلفزيون، احتار الوالد في السؤال وحار جواباً، ولكنه تحت الحاح الصغير إضطر لشرح العبارة بمثال من داخل المنزل قدّر أنه سيكون أقرب لمستوى فهم الطفل في هذه السن الصغيرة فتوكل على الله وقال مجيباً الطفل: أنا الذي يصرف على البيت لذلك فأنا أمثل الرأسمالية، وأمك هي التي تشرف على إدارة شؤون البيت وهي التي تعمل على ترتيبه وتنظيمه فهي إذن هنا تمثل الحكومة، وأنت يا صغيري من مسؤولية أمك فهي التي ترعاك وتقف على راحتك ولذلك فأنت يا حبيبي تمثل الشعب الذي تحكمه الحكومة، أما أخوك الصغير فهو أملنا كلنا وهو بذلك يمثل المستقبل الذي نتطلع إليه، أما الخادمة التي تعمل عندنا وتخدمنا وتعيش على ما نجود به عليها من طعام ومال فهي بلا شك تمثل القوى العاملة الكادحة، ولك بعد ذلك يا عزيزي الصغير أن تفكر فيما قلته لك عساك تصل إلى الاجابة الصريحة بنفسك ثم غادر لائذاً بغرفته، ولكن الطفل الشقي لم يستطع أن يأوى إلى فراشه وظل ساهراً يفكر في الاجابة «الملولوة والمدغمسة» التي تفضل بها عليه والده، وبينما هو على هذه الحال ساهماً ومستغرقاً في التفكير سمع بكاء أخوه الصغير في غرفته المجاورة له، فخرج يستطلع الأمر، فوجد أخيه غارقاً في البول بعد أن أغرق «البامبرز»، فهرع إلى أمه في غرفتها فوجدها غارقة في نومٍ عميق لم تجدِ معه محاولات إيقاظها، إنتقل إلى الجانب الآخر من السرير ليوقظ والده ولكنه فوجئ بأن الذي ربت عليه لم يكن سوى الغطاء مكوّم على هيئة شخص فوالده لم يكن إلى جانب أمه، استغرب لذلك وخرج يبحث عن والده في أرجاء المنزل الأخرى، وعند غرفة الخادمة غالبه حب الاستطلاع بعد أن لاحظ أن الغرفة مضاءة فوضع عينه على ثقب الباب ليرى ما تفعل الخادمة في هذا الوقت المتأخر، فراعه ما رأى إذ كان أبيه هناك، ولكنه مراعاة لخصوصية اللحظة وحراجة الموقف تراجع عن الاتيان بأي حركة ورجع إلى غرفته ينتظر الصباح بفارغ الصبر ليفاجئ والده وهم على مائدة الافطار الصباحي بأنه بعد أن قضى ليله كله في التفكير وذرع أرجاء المنزل جيئةً وذهاباً قد عرف ليس معنى الفساد السياسي فقط بل كل ما له ومن له به صلة، قال الوالد بلهفة وماذا عرفت، قال الطفل: عندما تلهو الرأسمالية بالقوى الكادحة، وتكون الحكومة تغط في نومٍ عميقٍ، يصبح الشعب قلقاً تائهاً ومهملاً، بينما يصبح المستقبل مظلماً وقذراً.... :1; (25):


وسؤال الطفل عن معنى الفساد السياسي قبل أن يقف بنفسه على الاجابة، يصلح تماماً أن نسأله بصيغة أخرى عن مغزى ومعنى إقالة السيدين وزير الدولة بوزارة الصحة ووكيلها العام، هل الإقالة تمت بدواعي فساد إداري، وإذا صح ذلك فما هو هذا الفساد الإداري، وهل الاثنين الوزير والوكيل والغان في هذا الفساد الإداري ولهذا أقيلا معاً، أم أن أحدهما أفسد إدارياً لهذا أقيل، بينما أقيل الآخر «تعذيراً» بفقه «الباب البجيب الريح سدوا واستريح»، وهل الحل في الاقالة أم في «تحرير» الخلاف أولاً بلغة فقهاء القانون حتى يعرف الناس فيم إختلفا ولماذا أقيلا، وحتى يعرف الناس أيضاً أين هو الحق، مع الوزير أم الوكيل أم لا هذا ولا ذاك وإنما «حمدو في بطنو»، فالناس يهمها أن تعرف الحق حتى تعرف رجاله بعد ذلك، فالقضية لم تنته بانتهاء صلة الوكيل والوزير بالوزارة بل هي قائمة لم تنهها الاقالة التي جاءت على طريقة إجابة الوالد لطفله «ملولوة ومدغمسة» لم تقل للناس أين الحق فمجرد الاقالة لا تغنى عنه شيئاً وإنما تفتح باباً واسعاً للأقاويل...

حجة امنة
01-03-2011, 02:33 AM
تسجيل حضور و متابعة

الابنوسي
01-03-2011, 06:41 PM
:1; (34)::1; (34)::1; (34)::1; (34):
الله لينا الما قرينا

محسن الفكي
02-03-2011, 05:06 AM
وقد ذهب الوكيل والوزير الآن

فلنرى ما سيحدث


وذهب الوزير الأكبر معترضا،على ذهاب الوزير الاصغر دون إستشارته .

نزار العمدة
02-03-2011, 10:38 AM
ما اريد ان اقوله هنا ان محاربة الفساد ليست بالاماني ولكنها اقوال تسندها الافعال فاذا تناقضت التصريحات مع حقيقة الافعال فإن الامور لا تعدو كونها خلل في أعلى الرأس او ما يسميه اطباء المخ بـ(الإضطراب الدماغي)
يا زول مفوضية محاربة الفساد السبب الأساسي في تلهف البشير إلى قيامها هو الخوف والهلع مما يجري على الساحة السياسية في المنطقة ...
أهو عشان الواحد يقدر يقول نحنا حنحارب الفساد وندي الشباب الفرصة والخوف يجعل الرئيس يعلن أنه لن يترشح مرة أخرى للر ئاسة ....
لكن محاربة الفساد ليست من أيدلوجيات الحزب الحاكم لأنه لو حاول تبنيها معناها سيحارب نفسه لأنو كلو على بعضو كده فاسد ...
الموضوع تحريك قطع الشطرنج أكلتا هنا وريحتك فاحت نخزنك في الصفوف الخلفية لحدي الأمور تروق والناس تنساك وبعدين نجيبك تفسد في منطقة جديدة لكن عليك الله حاول غتغت المواضيع ما تعملا واضحة كده وتحرجنا ...
ولأن الحكومة جسد لديه حساسية ضد كل من يحارب الفساد لذلك يقوم بلفظ كل الأجسام المضادة للفساد التي تنتمي إليه بالغلط

الدرديري
02-03-2011, 01:43 PM
ولأن الحكومة جسد لديه حساسية ضد كل من يحارب الفساد لذلك يقوم بلفظ كل الأجسام المضادة للفساد التي تنتمي إليه بالغلط
:1; (25)::1; (25):

الدرديري
02-03-2011, 11:33 PM
وذهب الوزير الأكبر معترضا،على ذهاب الوزير الاصغر دون إستشارته .

وزير الصحة يقدم استقالته لوزارة مجلس الوزراء (http://www.sunanews.net/the-news/17949-2011-03-01-17-13-31.html)

د. عبد الله تية يقدم استقالته ويؤكد وجود دخانٍ حول خصخصة المستشفى الجنوبي (http://www.altayarnews.net/shownewstxt.aspx?cno=20940)

تقدم الدكتور عبد الله جمعة تية وزير الصحة الاتحادية باستقالته لمجلس الوزراء تمهيداً لدفعها للسيد رئيس الجمهورية، وقال في حوار مع التيار إنه تقدم باستقالته حفاظاً على كرامته وكرامة كل الذين يمثلهم ووصف ما يتم داخل أروقة وزارة الصحة الاتحادية بعدم المؤسسية وجنوحه للشأن الحزبي. مشيراً إلى أن كل الوزراء الذين لا يمثلون المؤتمر الوطني ظلوا يعانون من ذات الاشكالية لذلك لم يكن أمامنا خيار سوى التقدم باستقالتنا في ذات الوقت الذي نفى فيه أن تكون للحركة الشعبية يد في أمر استقالته بقوله "إذا حدث في الوزارة ما يستوجب المساءلة سوف تتم مساءلتي كوزير للصحة الاتحادية وليس الحركة الشعبية". وأرجع وزير الصحة الاتحادي أسباب استقالته لعدة أسباب على رأسها عدم إخطاره أو مشوارته في أمر تعيين وكيل وزارة الصحة وقال إنه علم بالأمر بواسطة وزير الدولة الجديد بعد يوم واحد فقط من أدائه للقسم مما يؤكد سعي الجهات المختصة بجعل وزير الدولة هو الوزير الفعلي وجعل الوزير الاتحادي وزيراً صورياً وأوضح الوزير عبدالله تيه للتيار من باحة منزله بالخرطوم شرق "كل الأسماء التي اقترحتها كانت من مساعدي الوكيل وبعضهم من كوادر المؤتمر الوطني وليس من بينهم من ينتمي للحركة الشعبية" وأضاف الوزير أنه يرغب في وكيل يستطيع ان يكون متجانسا معه.. ووصف في حواره مع التيار اداء وزير الدولة السابق حسب الرسول بابكر بالجيد وقال "كنا متجانسين في العمل". موضحا ان هذه ليست هي المرة الاولى التي يتم فيها تجاوزه فيها كوزير لوزارة الصحة الاتحادية فقد تم تجاوزه بشكل واضح في تعيينات المجلس القومي للصيدلة والسموم والامدادات الطبية في اكتوبر الماضي، وكذلك لم يشاور في قرار خصخصة الامدادات مؤخرا وتم تجاهله بالرغم انه يشغل منصب رئيس مجلس ادارة الامدادات، واكد الوزير رفضه التام لجعله وزيرا صورياً وإصدار القرارات من خلفه. وكشف الوزير المستقيل انهم بدأوا مراجعة الاداء المالي والاداري بالوزارة واكتشفوا بعض المشكلات وقال إن خصخصة بعض المرافق الطبية مثل المستشفى الجنوبي اعتراه غبار كثيف. وقال انه في انتظار موافقة رئاسة الجمهورية على استقالته التي ابلغ بها النائب. من جه اخرى رصدت التيار التئام اجتماع بمنزل الوزير المستقيل بالخرطوم شرق ضم بجانبه وزير الدولة الجديد اللواء قسم الله الوكيل والدكتور عصام محمد عبدالله الذي تم تعيينه وكيلا مؤخرا. .وصرح اللواء قسم الله انهم يرفضون استقالة الوزير تية وأخبرناه (نقعد سوا او نمشي سوا )..من ناحية ثانية علمت التيار ان ضغوطا كثيفا تواجه الوزير عبدالله تية لاثنائه عن الاستقالة ورجحت ذات المصادر ان يتراجع الوزير في أي لحظة .


قدم إستقالته وبدأ يبحِّـت في مواضيع قديمه
وتاني يوم طواااااااااااالي يقوم يـــتراجع :1; (34):
شكلهم ناس الصادق قسم الله حنسوهو تحنيس شديد خلاص

تراجع وزير الصحة عن الإستقاله (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=26953) :1; (34):

الدرديري
03-03-2011, 01:11 AM
الديون تدفع مدير مستشفى الخرطوم بحري للاستقالة (http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=23198)

وفي سياق موازٍ، تقدم المدير العام لمستشفى بحري التعليمي، الدكتور احمد زكريا باستقالته الى وزارة الصحة، بحجة الديون المتراكمة على ادارة المستشفى، وسحب ارصدتها من البنوك.

الدرديري
03-03-2011, 01:25 AM
أطباء مستشفى ودمدني يعلنون إضراباً مفتوحاً (http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=24244&bk=1)

مدني: سليمان سلمان
أعلن الأطباء بمستشفى ودمدني التعليمي التوقف عن تقديم الخدمات لمرضى التأمين الصحي اعتباراً من اليوم الثلاثاء أول مارس. جاء ذلك في بيان تسلمت «الوطن» نسخة منه بتوقيع لجنة الأطباء، أوضحت فيه اللجنة أن أطباء مستشفى ودمدني يعيشون حالة سيئة منذ العام السابق، حيث لم تصرف الحوافز حتى تراكمت المتأخرات لأربعة شهور.
أشار البيان إلى أن لجنة الأطباء قد طرقت كل الأبواب وتمسكت بالوعود السراب من الإدارة ووزارة الصحة، فكان لابد من وقفة تليها وقفات لاسترداد الحقوق.
وفي ذات السياق صرح لـ«الوطن» الدكتور المغيرة جاد السيد الأمين مدير الإدارة التنفيذية للتأمين الصحي بولاية الجزيرة، أنهم ليسوا مسؤولين عن صرف الحوافز، بل أن إدارة المستشفى هي الجهة المسؤولة عن ذلك. وأضاف أن التأمين الصحي قدم معدات لمستشفى ودمدني تُقدر قيمتها بمبلغ 450 ألف جنيه، وهي تزيد عن استحقاقات حوافز أطباء المستشفى.
وأعرب عن أسفه لتوقف الأطباء عن العمل، خاصة إذا كان هناك مرضى بحاجة لعمليات جراحية عاجلة.


الإعلام والعناوين البراقه الجاذبه
التوقف عن تقديم الخدمات لمرضى التأمين وليس توقف عن العمل
مع العلم بأن العمليات الجراحيه العاجله ليس من الضروري أن تتم عبر التأمين
فالمريض حينها لا يسأله أحد عن رسوم أو تأمين (يبقى مدير التأمين برضو بيستعمل نفس الأسلوب الإعلامي)

هي وسيلة ضغط على التأمين الصحي للسداد
وغالباً ما يكون التأمين لديه إلتزامات لم تسدد من قبل وزارة الماليه

The vicious cycle بين إدارة المستشفى وإدارة التأمين ووزارة الصحه ووزارة الماليه
والضحيه المواطن

الدرديري
03-03-2011, 01:33 AM
تراجع وزير الصحة عن الإستقاله (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=26953) :1; (34):

المصدر حتى الآن: أيمن الخولي :1; (2):

مجاهد ابراهيم
03-03-2011, 01:53 AM
المصدر حتى الآن: أيمن الخولي :1; (2):
والله انا استغربت
لهجة المؤتمر الصحفى حسب الصحف تعنى المفاصله,,,!!
بس ايمن سرو باتع يااااخ وممكن يعمل سبق صحفى:1; (25):

الدرديري
04-03-2011, 12:55 AM
الوزارة.. بالوزير..!! (http://www.altayarnews.net/showcoltxt.aspx?no=4614)

وزير الصحة قدم استقالة مبثوثة على الهواء جهاراً نهاراً.. وهو أمر غير معهود في الحياة السياسية عندنا.. لأننا نعمل بالمثل الشعبي (إن فاتك الميري.. أدردق في ترابو..).. فلا أحد يستقيل.. مهما حك أنفه التراب.. تراب المهانة الوظيفية.. لكن الذي حيرني في حيثات استقالة الوزير حسب ما نقلتها عنه الصحف.. أنه قال إن وزير الدولة الجديد في وزارة الصحة.. يتصرف وكأنه الوزير الأصلي (الأول).. ولا يعير وزيره الأعلى اهتماماً.. حسناً فلتحمد الله يا د. عبد الله تيه.. أنك جئت في زمن التهميش بـ(وزير الدولة).. فهذه الوزارة ظلت سنين عدداً يمارس التهمش فيها (وكيل الوزارة).. على الأقل أنت أفضل حالاً فتهميشك بدرجة (وزير دولة). زمان.. (مش بعيد أوي) كان موظفو الوزارة يخافون ويرتعبون من مجرد دخول مكتب وزير الصحة.. لأن أعين (وكيل الصحة) ترصدهم. وليس هناك منطقة وسطى بين الجنة والنار.. على كل موظف أن يختار من يرأسه إما الوكيل.. أو الوكيل.. ومن يقترب من الوزير يحترق معه. ولأن معظم الوزراء (الغرباء) كانوا يعلمون ويحفظون عن ظهر قلب (كتالوج) كيف تصبح وزيراً للصحة بكامل صحتك.. فكانوا يلزمون حدودهم بكل أدب.. يقبضون رواتبهم وامتيازاتهم بكل احترام.. ويسافرون إلى الخارج في مأمورياتهم كلما أذن لهم (وكيل الوزارة) تحفيزاً لأدبهم الرفيع.. وصمتهم الأرفع. ولو تمعن الوزير د. عبدالله تيه في سيرة سلفه د. تابيتا بطرس.. أكثر وزراء الصحة تعايشاً مع الصحة.. لما وقع في غبن أحاسيس التهميش.. د. تابيتا كانت بذكاء تعلم أنها مجرد (وزير صحة).. ليس مطلوباً منها أن تحمل هم الوزارة ولا قراراتها.. تقص شريط الافتتاح كلما طلب منها ذلك.. وتلقي كلمة بلغة عربية رصينه مبهرة.. وما تبقى من زمن لمأمورياتها داخل وخارج البلاد.. ويا (دار ما دخلك شر..) أكملت دورتها الوزارية بمنتهى النجاح.. لكن غلطة د. عبداله تيه.. أنه صدق أنه وزير الصحة.. وصدق أن الوزير هو المسؤول الأول في الوزارة.. وصدق أن الأشياء هي الأشياء فخالف حكمة شاعرنا الفيتوري المشهورة (جاهل من ظن الأشياء هي الأشياء..). قلت وما زلت أكرر.. المشكلة ليست في وزير استقال أم يقال.. المشكلة في توصيف وظيفة الوزير.. ووزير الدولة.. والوكيل.. وما لم تتفشى المؤسسية و تنحسر الصورية.. وتوطن الممارسة الديوانية الحقيقية في الخدمة المدنية.. فسيبقى الحال على ما هو عليه.. الحال الذي أشرت إليه في أكثر من (حديث مدينة) وقلت إن الوزارة بالوزير... هناك وزراء عتاولة.. وزارتهم ضيقة عليهم.. بقوة سواعدهم وسعوها بأوسع ما تيسر.. وهناك وزراء القسمة والنصيب.. قسمة التوزيع القبلي أو السياسي.. تضيق عليهم وزارتهم بما رحبت.. يجدون صعوبة حتى في مجرد استدعاء الساعي.. طبيب مشهور حكى لي أنه (قبل عدة سنوات) زار وزير الصحة في مكتبه.. فأخفق الوزير في مجرد استدعاء الساعي لإكرامه بماء بارد.. لأن الساعي يخاف إن اقترب من مكتب الوزير أن يعلم بذلك الوكيل..

أحزان السيد الوزير ..! (http://www.altayarnews.net/showcoltxt.aspx?no=4615)

لا بد أن نعترف بتقصير صحافتنا المحلية، وقصور إمكاناتها عن اختراق خيوط ذلك الدخان الكثيف الذي ظل يحيط بوزارة الصحة الاتحادية، ويخفي المعالم والأحداث داخل أروقتها، وتحت طاولات مكاتبها المغلقة على سطوة الترضية السياسية وروائح الفساد، الله وحده يعلم الحقيقة الكاملة خلف تلك الأبواب التي دخلت منها إقالات وخرجت عبرها الاستقالة ..! الاستقالة المسببة التي تقدم بها السيد وزير الصحة الاتحادية لمجلس الوزراء تكشف أن العلل لم تبرح جسد الوزارة المثيرة للزوابع والجدل، وأن نيران الخلاف والفساد والتجاوزات التي تختبئ خلف ذلك الدخان الإعلامي الكثيف ما تزال مجهولة المكامن والمعالم ..! متى اشتعلت أول شرارة .. من الذي أشعلها .. من الذي نفخ في دخانها فاشتعلت أكثر .. ما هو – يا ترى - كيف السجم، وكم الرماد الذي خلفه احتراق الضمائر على أتون المطامع في تلك البقاع الغامضة ؟ .. تلك هي مهمة صحافة التحقيقات المتكاسلة حيناً، والمتقاعسة عن دورها بفعل فاعل أحياناً ..! مسكين هذا الشعب الذي تحكمه حكومة داخل حكومة، والذي يشتكي الوزراء في بلاده من تهميش الحكومة .. هو إحنا ناقصين جِن؟! .. البعض يقولون إن سابقة الاستقالة تلك فريدة، باعتبار أنها لحظة تنازل طوعي عن السلطة في ظل العلاقة الصمغيَّة التي تحكم الوزراء والكراسي .. ولكنها ليست كذلك، ومحاولة تشبيهها بنظيراتها ونظراء صاحبها في بلاد أخرى هو محض قياس فاسد، لعدم اتحاد العلة واختلاف السبب ..! دوننا أمثلة متمايزة من طرف دولاب استقالات العام المنصرم، رئيس الوزراء الياباني الأسبق استقال بسبب فضائح فساد بين زمرة وزرائه .. مواطنه وزير العدل السابق استقال بسبب حماقة ...ه بها بشأن دوره في البرلمان .. وزير الدفاع الألماني استقال بسبب فضيحة تزوير في رسالة دكتوراه .. وزير التصنيع الكيني استقال بسبب تهم بتورطه في قضايا فساد .. وزير الداخلية الكويتي استقال بسبب وفاة معتقل بين يدي الشرطة .. إلخ .. آخر الأسماء في قائمة وزراء العالم المستقيلين للعام المنصرم (إن لم يكن عبر التاريخ!) لا تخرج عن مبدأ الإقرار بتحمل المسئولية عن أفعال حكومة، أما الاستقالة بسبب خلافات وملامات داخل البيت التنفيذي فتلك هي السابقة السودانوية التي "تشبه روحها"..! ذات خريف مضى أرسى السيد وزير البنى التحتية بولاية الخرطوم أول لبنة في ذلك النهج (إصابة الجهاز التنفيذي بالشيزوفرينيا) عندما حمَّل الحكومة مسئولية كوارث الخريف لعدم تعاملها بمسئولية مع السيول والأمطار .. الآن يتحدث الدكتور عبد الله تية - من مقاعد المتفـرجين - عن غبار كثيف حول خصخصة المستشفى الجنوبي .. ثم خصخصة الإمدادات الطبية .. يبدو – والله أعلم - أننا موعودون "قريباً" ببقية (الدخاخين) ..! تصريحات الوزير المستقيل رسمت وجهاً مكفهراً لحكومة داخل حكومة، فزادت كآبتنا الشعبية، وأظهرت علَّتنا الصحفية .. وعززت خيبتنا القوية ..!

الدرديري
04-03-2011, 01:01 AM
المصدر حتى الآن: أيمن الخولي
يعني يا أيموني ما عبرتنا ياخ :1; (2):
ولا عاجباك حركات رامي دي (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?p=405703#post405703)

وزير الصحة يتمسك باستقالته (http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=23278#23278)

الخرطوم : الصحافة: تمسك وزير الصحة الاتحادية، عبد الله تية جمعة، باستقالته التي دفع بها الي النائب الاول لرئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت، ومجلس الوزراء امس الاول، وقطع بعدم العودة الي الوزارة مرة اخري، احتجاجا علي ما وصفه بالتهميش المستمر الذي يعانيه داخل اروقة الوزارة.
وقطع السكرتير الصحفي للوزير المستقيل، فيصل سعد في حديث لـ»الصحافة» بعدم تراجع الوزير عن استقالته، ونفي بشدة ان ما تردد حول تراجع الوزير عن الاستقالة، وقال انما حدث ليس له اساس من الصحة، وافاد بان وزير الدولة بوزارة مجلس الوزراء الذي افاد بتراجع الوزير عن استقالته ليس هو الجهة التي تقدم لها الوزير بالاستقالة، واكد انه لا يزال متمسكا بالاستقالة، رغم محاولة عدد من الوزراء اثنائه عنها.
وكان وزير الصحة، تقدم باستقالته من الوزارة امس الاول احتجاجا علي ما وصفه بالتهميش المستمر الذي يعانيه داخل اروقة الوزارة وقال انه اخر من يعلم بما يدور في القطاع الصحي وداخل الوزارة




http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=23278#23278 (http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=23278#23278)

الدرديري
06-03-2011, 12:24 AM
حيثيات الإستقالة، هي حيثيات (مُعتادة) بمقاييس الممارسة السياسية الآن في السودان، وهي أنّ وزير الصحة الإتحادي، يعتقد انّه (مُهمش، ولا تتم مشاورته في بعض الأمور التي تخص وزارتهُ)، وضرب مثلاً بتعيين وكيل الوزارة الجديد د.عصام عبد الله خلفاً للوكيل القديم الدكتور كمال عبد القادر، الذي أقيل بالتزامن مع وزير الدولة بالصحة. • ومضى الوزير لأكثر من ذلك بالحديث عن خصخصة المستشفي الجنوبي التي قال ب(إنّها إعتراها غبار كثيف)... وهذه ايضاً مُعتادة، فمعظم عمليات الخصخصة يعتريها غبارٌ كثيف. • ورغم أنّ بعض المصادر تحدثت عن سحب الوزير للإستقالة بضغوط من بعض منسوبي الوزارة وآخرين... إلا انّ هذا لا يعني اكثر من (هدنة)، وسوف يأتي اليوم الذي يدخل فيه القطاع الصحي الى الغابة. • وحديث الوزير عن تهميشه والذي قال فيه بالحرف (استقالتي جاءت بعد تقييم للفترة التي قضيتها في الوزارة وان هناك العديد من القرارات التي تخص الصحة في البلد تتم دون مشاورتي فيها مثل بعض التعيينات وخصخصة بعض المؤسسات التابعة للوزارة مما جعلني احسُّ بالتهميش). • هذا الحديث هو جزءٌ من الخلط المُفزع داخل حزب المؤتمر الوطني بين إدارة الحكومة وإدارة الحزب، وهو ذات الخلط الذي أنتج قرارات الرابع من رمضان، والتي أزاحت د.الترابي بعيداً... بعيداً. • فالوزير الإتحادي (تيَّه) لم يسمع بتعيين وكيل الوزارة الجديد إلا بعد أن أخبره به وزير الدولة الجديد بالصحة (الصادق الوكيل). • وبالطبع عرف (الصادق) بقرار التعيين من إجتماعاته بقطاع الفئآت بالمؤتمر الوطني، وهو القطاع المسؤول من تعبئة مقاعد الدولة القيادية بالكوادر... ولأنّ (تِيَّه) لا يدخل الى المبني الذي يقع غرب المطار (مقر حزب المؤتمر)، لذا سمع بتعيين وكيل لوزارته بالصدفة. • وحتى لو تراجع وزير الصحة الإتحادي عن إستقالته، فهو قد سجَّل موقفاً مُشرِّفاً، لمن يركل المناصب الوزارية، إذا تقاطعت مع المصلحة الوطنية، أو حتى تعارضت مع كرامته الشخصية. • فهو رجلٌ فريد وسط جوقة من الوزارء، لا تحركهم من مقاعدهم إلا زهد القادة الكبار فيهم، فلا يهتمون لكبريائهم، ولا لكرامتهم، ولا لجدوى مشاركتهم في الشأن العام. • وجليٌّ أنّ البرنامج السياسي الذي يتمّ تنفيذه الآن هو برنامج حزب المؤتمر الوطني، وانّ الأحزاب المشاركة هي مجرد (عرض أحزاب)... على وزن (عرض ازياء). • وكنتُ قد تسآءلتُ من قبل عن جدوى مشاركة الأستاذ محمد ابوزيد من جماعة أنصار السُّنة، وعن توالي الدكتور جلال الدقير من الإتحادي، والزهاوي من حزب الأمة، وأحمد بلال، وغيرهم!!!!!!!!!. • أولئك الذين اضافوا أعباءاً على الخزينة العامة، ولم يُضيفوا شيئاً الى البرنامج السياسي الذي تمشي على خُطاهُ الحكومة، و(لن)... • رغم أنّهم مثل (تِيَّه)... مهمشون الى الحدِّ البعيد داخل وزارتهم ومستشارياتهم... وبعيدون عن إتخاذ القرارات الى الحدِّ الذي قد لا يسمعون بقرار حكومي إلا عبر الراديو أو الصحف. • مبروك ياسيد عبد الهج تِيَّه... (الخلا.. ولا الرفيق الفَسِل).

http://www.alrakoba.net/articles.php?action=show&id=5883

اللهم لا تجعلنا مع الأخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا

مجاهد ابراهيم
06-03-2011, 02:42 PM
وحتى لو تراجع وزير الصحة الإتحادي عن إستقالته، فهو قد سجَّل موقفاً مُشرِّفاً، لمن يركل المناصب الوزارية، إذا تقاطعت مع المصلحة الوطنية،
عجبى هل اصبحت المصلحه تسجيل موقف
بل يصر على الاستقاله
حتى يصلح الحال المائل
مايرجع الا بزوال التداخل
بلا جوديه التى تقتلنا
ورغم أنّ بعض المصادر تحدثت عن سحب الوزير للإستقالة بضغوط من بعض منسوبي الوزارة وآخرين

الدرديري
06-03-2011, 04:36 PM
عجبى هل اصبحت المصلحه تسجيل موقف
بل يصر على الاستقاله
حتى يصلح الحال المائل
مايرجع الا بزوال التداخل
بلا جوديه التى تقتلنا
ياخوي إنت قايل الشغلانه دي ساااااااااااااهله كدي؟؟


بالرغم من عدم الحياد الواضح في المقال
إلا إنه يستحق وقفه

ادب الاستقالة والوزير د.عبد الله تية .. بقلم: فيصل سعد (http://www.sudanile.com/index.php?option=com_.......&view=article&id=24656:2011-03-04-06-09-30&catid=34:2008-05-19-17-14-27&Itemid=55)

فى ظل المتغيرات السياسية التى تشهدها الساحة الداخلية والخارجية على وجه الخصوص و وفى زمن اصبحت فية السلطة هى الاساس لرفاه الاجتماعى والعيش الكريم ، فهنالك الكثير الذى يعمل لاجل تنسم نفاحات السلطة لكى يعيش بين الناس كله هيبة يلحظها الجميع.
نلاحظ فى العالم من حولنا كيف يتشبث الرؤساء من الحكام وحتى رؤساء الاتحادات والروابط الذين يظنون انهم خلقوا لحكم الشعب وحتى ولم تم إحالتهم الى الحياة العامة بصورة أو باخرى يمشون بين الناس وكأنهم ملوك عصرهم وخير دليل على ذلك الرؤساء المخلوعين بن على وحسنى مبارك الذين رفضوا تسليم السلطة للشعب إلا بعد أن إشتدت الثورات عليهم ففرو ببدنهم تاركين ورائهم الاموال الطائلة وهيبة السلطة غير متوقعين حدوث ذلك ‘ وحتى كتابة هذة الاوراق نجد أن الزعيم الليبى معمر القذافى متمسكاً بتلالبيب السلطة ولم يتزحز ح من مكانة البتة حتى لو أدى ذلك لابادة الشعب الليبى على الوجه الاكمل كل هذا يوضح لنا أهمية أن يصل الفرد الى مقام السطة ويعتلى الاستوزار وغيره من السلطات الزائفة
وعلى سبيل المثال نجد فى بلادنا السودان هنالك من تقلبوا على كافة المناصب الوزارية منذ مجىء الإنقاذ إلى يومنا هذا ومنهم من بلغ فى السلطة مايقارب ربع القرن من الزمان .!! ولن يفكر فى يوم ما أن يتزحزح عن مكانة قيد أُنملة ولايضيرهم عامة الشعب غير أبهين لشى مايهم هو المخصصات الوزارية والهالة الاعلامية والابهة الاجتماعية.
ولكن حواء السودان أنجبت فتىً لم يتجاوز العقد الثالث من عمرة وهو من أصغر وزراء حكومة الوحدة الوطنية الحالية وهو الشاب عبد تية جمعة الذى تخلى عن منصبة كوزير للصحة الاتحادى فى خطوة اذهلت الجميع الذى لم يصدق أن هنالك من يستقيل لاننا درجنا ومنذ ان مشينا على ظهر البسيطة أنه وفى السودان يمكن أن يقال الوزير ولكننا لم نسمع أن هنالك وزير إستقال لانه يرفض أن تدار وزارتة بالوكالة ويبقى هو للتشريف وليس التكليف!! ، رفض تية أن يكون وزرياً ديكورياً كما قال لان له هموم أكبر من تقلد المناصب وأنتفض لكرامتة فى المقام الاول ثم لشعب جنوب كردفان بصورة عامة ثم للمهمشين بصورة خاصة لانه أتى من الهامش وهو ابن المهمشين الذى لم تساورة نفسة يوما ما أن يعيش فى جلباب وزير فظل طيلة فترتة يمشى بين الناس وهو فرد منهم ولايتعالى على احد ولن يطلب لنفسة حتى الحراسة الخاصة لمنزلة الا بعد تدخل الكثيرين .
ماقدمة عبدالله تية هو درس لكل ضعاف الانفس الذين يظلون يلهثون خلف سرادق السلطان طالبين الاستوزار الولائى وكراسى المحليات لكى يصبحوا حاكمين على الشعب ويغضون الطرف عن كل شى فى سبيل السلطة التى تعمى البصر وهى التى زينت لهم حياتهم ولكن تية قد خالف المألوف لانه كان إضافة لمنصب وزير الصحة وكان يعمل لاجل قضية المواطن البسيط الفقير وكان بابة مفتوحاُ على مصراعية للإستماع لشكاوى المواطنين ولم يوصدة فى وجه احد البتة.
لقد قدم تية درساً بليغاً لكافة الانتهازيين حتى الذين تسلقو حزب الحركة الشعبية للوصول لاغراضهم الذاتية ومن ثم أنقلبو عليها وهم يتجولون بين المنابر يه...ن ضدها وأراد تية أن يوصل رسالة للجميع اننا نحن فى حزب رسالى ولنا قضايا أهم من أن نبقى فى السلطة وقضيتنا هى أكبر من كل الصغائر، ووضح للجميع أن رؤية السودان الجديد قائمة على الكرامة والعزة وليس الوصول الى السلطة لذلك وصل الجنوبين إلى الغاية عبر وصلهم للسلطة ولكن السلطة كانت بمثابة وسيلة وليست هدف لهم وان كانت هدفاً لنسى الجنوبين قضيتهم وسبحو فى سرج السلطة وانقلبت عليهم الانقاذ.
وأراد تية ان يقول نحن جيل الشباب الذى لايهمه شى غير الاصلاح ولو وضعنا فى أى مكان سنعمل لاجل الاصلاح وسنحارب الفساد والمفسدين ولن نبقى معهم فى مكان واحد وسنذهب مرفوعى الراس.
الخطوة التى قام بها تية جعلت الامل يدب فى نفوس الكثيرين رغم عن افول نجمة وادرك العامة أن هنالك قيادة شبابية حقيقة يمكن أن تقود البلاد إلى بر الامان.
استقالة تية التى كانت مفاجئة للجميع هى ادب جديد سنة الوزير الشاب الذى يعرف معنى أدب الاستقالة الذى لم يعرفة السابقين من غيرة خاصة وانه لم يتراجع عن استقالة البتة ولك يقل شى للراى العام الا بعد ان وصلت استقالتة الى جهات الاختصاص
ولان وزارة الصحة الاتحادية هى وزارة تمتاز بالصراع الداخلى وبالتكتلات وهى وزارة تدار عبر حزب وهى خير نموزج لدولة الحزب الواحد ناهيك عن الفساد الذى ينخر من عظمها والذى بسبة تمت إقالة وزير الدولة وهو الرجل نظيف الايدى عفيف اللسان د. حسب الرسول الذى ما ان وضع يدية على ملفات الفساد وبدء فى معالجتة تمت إقالتة .
ولعمرى لم اجد مكاناً فى حيز الارض مليء بالتكتلات وسياسة الحفر غير وزارة الصحة الاتحادية التى بدأت تتهاوى عبر الاشكاليات التى ظهرت للعلن .فخيراُ للدكتور عبد الله تية أن ينىء بنفسة بعيداُ عن بيئة غير صالحة للعمل وهو لايستيطع أن يفعل فيها شىئاً.
وعلى تية ان يتفرغ لقضية شعب جنوب كردفان (جبال النوبة) وأن ينضم الى ركب أهله لكى ينتصر شعب الولاية وهو قادر على أن يخلق تاثيرً كبيراً على الساحة السياسية فى الولاية بدلاً ان يبقى ديكوراً داخل وزارة تدار عبر جهات اخرى
فهنياً لشعب جنوب كردفان بشاب مثل عبدالله تية وهنيئاً لكافة الشعب السودانى بوزير ينتفض لكرامتة ويستقيل مخلفاً ورائة كل ماتحملة كلمة وزير من معنى فى عصرنا هذا.

الدرديري
06-03-2011, 04:40 PM
إستقالة دكتور عبد الله تية وزير الصحة الإتحادي (http://www.sudaneseonline.com/ar6/publish/article_748.shtml)

بسم الله الرحمن الرحيم
هكذا الوطنيون الشرفاء:
إستقالة دكتور عبد الله تية وزير الصحة الإتحادي
د,سيد عبد القادر قنات



نعم إنها وزارة الصحة علي شارعالنيل،

وزارة مسئولة عن صحة وعافية 40 مليون مواطنسوداني،


إدارات الصحة منذ إنشائها في عهدالإستعمار حتي قبل أن تكون وزارة،

كانت تدار بمهنية عالية

التدرج في إداراتها كان مضربللمثل في الخدمة المدنية،

كانت أشبه بموءسسة عسكرية من ناحية الضبط والربطوالنظام والسيستيم،


الجميع فيها خلية نحل يعرف كل منهم دوره وواجبهومسئولياته،


حتي في عهود الدكتاتوريات السابقة، إحتفظت وزارة الصحةبنظامها ،


ولكن بعد 30/6/1989،،

حدث ما لم يكن فيالحسبان،


الولاء هو الأساس

ضاعت الكفاءة

وضاع المواطنالإنسان السوداني المريض

جاء أهل الولاء وسيطروا علي مقاليد وزارةالصحة

وتدهورت الصحة حتي داخل وزارة الصحة

وفي أقل من عام هاجر حوالي 5000 ألف طبيب هربا من

الذل والفقر والفاقة والعوز

وهربا من سوءبيئة ومناخ العمل

وهربا من التسويف والمماطلة

وهربا من حلاوة حربة،
هل يمكن لقادة وزارة الصحة الحاليين أن يقولوا بالأرقام كم عدد المنتسبين للعمل بها في كل السودان مقارنة بعدد المسجلين في المجلس الطبي؟
هل يمكن لهم أن تكون لهم الشجاعة ليقولوا ما هي الأسباب في ضعف هذا العدد؟
الإحصائيات مخجلة ومخجلة جدا جدا؟ هل يمكن لهم أن يقولوا كم عدد المستشفيات التي تم إفتتاحها بهلولة وجوطة وزمبريطة ولكنها لم تعمل ؟ يعني إفتتاح سياسي فقط، أليس كذلك؟ هل هذا ذر للرماد علي العيون؟ من يغشون؟

إضرابات متتالية للأطباء وبقية الكوادر ، هل وضعوا الحلول ؟
حتي الإتفاقيات العام الماضي مع لجنة أطباء السودان ، بما في ذلك قرارات السيد رئيس الجمهورية هل تم إنزالها لإرض الواقع؟
لماذا تقدم الأطباء بمذكرة لقيادة وزارة الصحة محددين الإسبوع الأول من مارس كحد أقصي لتنفيذ الإتفاقيات السابقة؟
إن الإحلال والإبدال في وزارة الصحة وعلي مدي أكثر من عقدين ، أضر بالمهنة وبالكوادر وبالمواطن،
إنهم عدد محدود جدا من الأطباء أهل الولاء من الداخل ومن خارج الوطن بعد أن صاروا يكتنزون الملايين ، ولا يعرفون شنقل طوباية ولا الجكو ولا فشلا ، بل يعرفون بابا...ته، ومع ذلك يتم تحويلهم من إدارة لإدارة ومن مستشفي لمستشفي، إنها لعبة كراسي ، ولكن لم تكن لعبة كراسي تقليدية ، بل لعبة كراسي يزداد عدد كراسيها في كل مرة بإضافة كرسي جديد أو أكثر لإهل الولاء بكامل مخصصاته وحوافزه وأسفاره وحله وترحاله،

ولكن أين أهل الكفاءة والخبرة المتراكمة؟ إنهم في هذا الوطن أو خارجه رضعوا من وطنية إفتقدها الآخرون ، وتنقلوا بين الصحاري والقفار والأحراش دافعين ضريبة الوطن من أجل الوطن ، ولائهم للوطن من بعد الله ، خبرة متراكمة ومقدرة وكفاءة، ولهذا كانوا بالآلاف المؤلفة في الخليج والمملكة وأوربا هم قادة العمل الطبي في تلك الدول حين رفضهم وطنهم، خبرتهم وكفاءتهم ومقدرتهم أجبرت تلك الدول علي إحتضانهم وتذليل كل الصعاب من أجل العطاء ، حين رفضهم وطنهم ، بل صار الوطن طاردا، وحتي من آثر البقاء في الوطن وجد الطرق وعرة وشائكة ومتاريس لا حصر لها وبيءة ومناخ عمل لا يمكن وصفه، ولهذا تدهورت المستشفيات ووصلت حدا مزريا مخيفا، ولهذا وصل السوء مرحلة فصارت حتي قرارات لها علاقة مباشرة بوزارة الصحة الإتحادية لا يسمع بها الوزير الإتحادي ، هل هنالك سوء أكثر من هذا؟ فقط لايسمع بها إلا عبر الصحف والإذاعة والتلفزيون؟ هل يعقل هذا؟ مالكم كيف تحكمون؟
إذا إنه علي حق أن يتقدم الدكتور عبد الله تيه وزير الصحة الاتحادي بأستقالته التي ساق لها من الاسباب المقنعة ما جعل الحضور في حالة من الإندهاش والإستغراب والتساؤل، هل فعلا يحصل هذا في وزارة الصحة الإتحادية؟ هل يعقل أن يكون الوزير الإتحادي آخر من يعلم؟ إنها الصحة والعافية، إنها العقل السليم في الجسم السليم، إنها التنمية والنماء والتطور والتقدم والعمران، كيف تأتي هذه المسميات والصحة تفقد أبسط مقوماتها؟ تدار الصحة من خارج حوش وزارة الصحة ؟؟ لماذا؟ هل حواء السودانية عقرت عن الشفافية والوضوح والصراحة والصدق والأمانة والنزاهة؟ أين القوي الأمين في وزارة الصحة؟ لماذا كل شيء فقط لإهل الولاء؟ حتي هذا لايعلم به وزير الصحة الإتحادي إلا عبر الصحف والإذاعة والتلفزيون؟ إذا لماذا يبقي في ذلك الكرسي ؟ أليست أمارة وإنها يوم القيامة خزي وندامة؟ هوالوزير الأول بدون مسئوليات ، بل كما قال إنه ديكور ولهذا أكرم وأشرف وأنبل له أن يغادر في عزة وإباء وشموخ ويترك الجمل بما حمل ضاربا أروع الأمثلة لإجيال لاحقة ستذكر له هذه الوقفة الشجاعة ورفضه أن يكون بصمجي داخل ذلك الحوش، وتاريخه حافل بمثل تلك المواقف وهو في المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، إنه دائما وأبدا مع الحق، أليس الحق أحق أن يتبع؟
وجاءت القاصمة بعد إعفاءالدكتور حسب الرسول بابكر وزير الدولة،

ذلك الطبيب الخلوق الإنسان،


تمت إقالته لأنه وضع يده علي فساد عم وإستشري، ولكنهم مادروا أنهم قد إغتالوه بدم بارد ، جاء مخلصا وطنيا صادقا يحمل في جوفه قيم ومثل وتقاليد وخطط ،
وبدأ بمحاربةالفساد وبتر كل من تسول له إمتصاص دماء الشعب

في وزارة الصحة،

بدأ فيوضع نظام لإدارة المستشفيات وإحلال الرجل المناسب في المكانالمناسب،


ولكن سطوة وسلطة أهل الولاء أبت إلا أن يغادر من إكتشف الفسادوبدأ في العلاج

كراسي الوزارة،

خرج دكتور حسب الرسول من وزارة الصحةأكرم من مادخلها،

خرج وقد ترك سيرة طيبة عطرة وقدوة باقية وذكري ستذكرها لهأجيال لاحقة

من بين قبيلة الأطباء والشعب السوداني،

واليوم يأتيدكتور عبد الله تية جمعة وزير الصحة الإتحادي ،

ليعلنها في مؤتمر صحفي :

أنه قد تقدم بإستقالته لرئاسة الجمهورية من منصب وزير الصحةالإتحادي،

إنه قرار شجاع من وطني غيور شجاع

لا يخاف في الحق لومةلائم ولا يخشي إلا الله

وطني لا تلهيه المناصب والأسفار والترحال،

لا تلهيه زخرف المكاتب والمخصصات،


كان شجاعا وقرارهصائب،

هل يعقل أن تدار وزارة الصحة من خارج حوش وزارة الصحة؟؟

هليعقل أن تدار وزارة الصحة دون علم الوزير الإتحادي؟؟


ضربت مثلا دكتور عبد الله تية جمعة وزير الصحة الإتحادي المستقيل، فيالوطنية والصدق والأمانة والنزاهة والإخلاص،

بالأمس كان الدكتور محمد يوسفأبوحريرة،

واليوم تختط مسارا ضاربا مثلا نتمني أن يسلكه

أهل الضمائرالحية والعقول النيرة والبصائر المتفتحة،
وقبل أن نختم نقول :
لماذا لا تترك إدارة وزارة الصحة للتكنوقراط والمهنيين ذوو المقدرة والكفاءة والخبرات المتراكمة لإدارتها؟ هل في ذلك عيب أو خطأ طالما كان الهدف هو الإرتقاء بالخدمات الصحية؟ أليس الفرض أن يكون القوي الأمين هو من يتولي المسئولية؟

ومن ثم محاسبتهم علي الأداء؟ هل في ذلك إنتقاص من أهل الولاء؟
إنهم وعلي مدي أكثر من عقدين فشلوا فشلا ذريعا في إدارتها والنهوض بالخدمات الصحية تعليما وتثقيفا وتدريبا ، بل صارت وزارة الصحة طاردة لكل الكوادر من أطباء وتقنيين وفنيين وكوادر مساعدة وهذه لا تحتاج لدليل، فقط أرفعوا أياديكم يا أهل الولاء عن إدارة وزارة الصحة اليوم قبل الغد ، وليس الصحة وحدها داخل الحوش علي النيل ، ولكن جميع مرافق الصحة إتحادية أو ولائية ، أن يتم هذا اليوم قبل الغد ، لأن الغد لن يرحم كل من تسبب في إخفاق أو فساد أو خلل إداري أو مهني أو مالي ، ودوام الحال من المحال ، والمناصب لا تدوم إطلاقا فسنة الحياة التبديل والتغيير، ولهذا فلماذا لا نقتنع بفشل إدارلات أهل الولاء في إدارة وزارة الصحة ومرافقها ، ليس فشلا فحسب ـ بل وقادتها إلي دخول غرفة العناية المكثفة ، وفي العناية المكقفة فقط الخبرة والكفاءة لها الحق في العمل من أجل إنقاذ المريض ، ولا مكان لإهل الولاء في ممارسة أي عمل داخل غرفة العناية المكثفة مهما كان ، لأن المابعرف ما تديهو الكاس يغرف، يغرف يكسر الكاس ويحير الناس ، وهذا ما حصل لوزارة الصحة ، فهل من مجيب؟؟
وفقكم الله ذخرا لخدمة هذا الوطن دكتور عبد الله تية ودكتور حسب الرسول فقد خرجتم من حوش وزارة الصحة مرفوعي الرؤوس وتركتم سيرة عطرة ، فلكم منا التجلة والتقدير والإحترام،

يديكم دوام الصحة وتمام العافية



غايتو كان سحب إستقالتو دي :1; (25):

مجاهد ابراهيم
06-03-2011, 05:26 PM
إستقالة دكتور عبد الله تية وزير الصحة الإتحادي (http://www.sudaneseonline.com/ar6/publish/article_748.shtml)


غايتو كان سحب إستقالتو دي :1; (25):
اصلو مايسحبا
ماشين فى السكه نمد
ولا لبلع البوست:1; (25)::1; (25):

الدرديري
06-03-2011, 11:52 PM
محيرات، محيرات، محيرات، محيرات (http://www..........sd/index.php?option=com_.......&view=section&layout=blog&id=6&Itemid=27)

يحيرني وما يتحير إلا مغير الصراع المتكرر بين الوزراء والوكلاء ، فالمعلوم أن وظائف الدولة تنتهي بوظيفة الوكيل لتبدأ بعدها وظائف الحكومة المتمثلة في الوزير ووزير الدولة ماعلينا من وظائف الحكومة لأنها وظائف سياسية ويمكن أن تخضع لتقلبات الطقس لابل المزاج السياسي ولكن وظائف الدولة الأصل فيها الثبات والديمومة إذ تحكمها قواعد موضوعية أي معروفة سلفا فمتى يوظف الشخص وبأي مؤهل وكيف يترقى ومتى يحفز ومتى يحاسب ومتى يصل أعلى السلم الوظيفي ومتى يتقاعد كل هذه محكومة بقانون الخدمة العامة . عندما وقع خلاف بين وزير الأشغال في اول حكومة وطنية ووكيل الوزارة في شأن استخدام(موترقريدر) لتوسعة حجيل منزل الوزير الحكومي طلبه الوزير فاعترض عليه الوكيل بحجة أن هذا عمل تنفيذي وليس من حق الوزير تحريك الآلة (لاحظ أنه وزير الاشغال) وليس من حقه التصرف في المنزل الحكومي فرفع الأمر للسيد اسماعيل الأزهري رئيس الوزراء آنذاك فكان حكمه لصالح الوكيل فامتثل الوزير الذي كان ابراهيم المفتي من الوطني الاتحادي حزب الأزهري نفسه لابل كان ساعده الأيمن . ولكن عندما (تجوط) الحكاية وتتدخل الحكومة في عمل الدولة فتعين الوكيل ومدير المكتب والفراش والساعي وست الشاي الجالسة امام الوزارة فماذا نتوقع غير الصراع لأن الكل مركب مكنة سياسية.

الدرديري
07-03-2011, 11:55 PM
الصحة تقر بوجود عقبات تعرقل ادارة المستشفيات (http://www.altayarnews.net/shownewstxt.aspx?cno=21142)

أقر وكيل وزارة الصحة الاتحادية الدكتور عصام الدين محمد عبد الله أن كيفية إدارة المستشفيات ظلت معضلة أمام وزارة الصحة الاتحادية في إصدار الكثير من الموارد مبيناً أن انطلاقة دبلوم إدارة المستشفيات يساعد في الحفاظ على هذه الموارد والاستخدام الأمثل لها جاء ذلك لدى مخاطبته انطلاقة الدفعة الأولى لدبلوم إدارة المستشفيات الذي تنظمه الوزارة بالتعاون مع جامعة ماليزيا المفتوحة لتدريب أكثر من ستين من الكوادر العاملة بالحقل الصحي من أطباء وإداريين من المدراء العاملين ومساعديهم على كيفية إدارة المستشفيات وفق النظم العلمية من مختلف ولايات السودان لمدة سبعة أشهر بكل من السودان وماليزيا.. وزير الدولة بالصحة أشاد بالخطوة التي وضعتها الوزارة بقيام دبلوم إدارة المستشفيات لأول مرة بالسودان مشيراً لحزمة من المعايير التي وضعتها الوزارة لإدارة المستشفيات ويأتي في مقدماتها الحصول على الدبلوم في إدارة المستشفيات كمعيار للتعين في إدارة المستشفيات واعتماده ضمن الخطوات العملية لمسار الإداريين بالمستشفيات مؤكداً أهمية التدريب والتأهيل المهني المستمر. من جهتها أكدت وزيرة الصحة بولاية الخرطوم د. إقبال أحمد أن قيام معهد الصحة العامة يساعد في تقوية النظام الصحي وتذليل العديد من العقبات التي تعترض مساره مشيرة إلى أن إدارة المستشفيات ظلت تمثل هاجساً لوزارة الصحة ولاية الخرطوم.

الصحة تبتعث أطباء لدراسة إدارة المستشفيات ببريطانيا (http://www.alahramsd.com/ah_news/10105.html?print)

المعايير بتاعة الإداره في مقدمتها الحصول على الدبلوم (بتاع ماليزيا/السودان ده الجديد والقديم بتاع كمال عبد القادر كان في بريطانيا)
بس ما وضحو لينا المعايير بتاعة إنك تبقى مدير طبي او يبتعثوك للدبلوم شنو؟؟؟

الدرديري
11-03-2011, 10:31 PM
د. كمال عبد القادر يخرج من صمته بعد مغادرة وزارة الصحة (في المعدودة ما بنفع دواء المستشفى) (http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=909&id=73498)


ما كنت أود الكتابة في أمر الصحة لثقتي الكاملة في الذين يديرون أمرها ولإدراكي بإنشغال مؤسسة الرئاسة بجليل الأمور في أمر البلاد والعباد.
غير أنه أحزنني إلى حد الوجع قرار الشبكة السعودية لزراعة الأعضاء بالتخلي عن برنامجها في السودان والرحيل بعيداً عنه.
- وقع الإتفاق الإطاري للبرنامج بروفيسور حسن أبو عائشة في أبريل 2008م.
- وقعت البرنامج التنفيذي مع الشبكة في فبراير 2010م بصفتي وكيلاً لوزارة الصحة الإتحادية.
- يقضي البرنامج بأن تقوم الشبكة السعودية بتأهيل غرف العمليات وغرف العناية المكثفة وتدريب الأطباء والكوادر السودانية في مجالات نقل الأعضاء بمبلغ يزيد عن الخمسين مليون دولار.
تصرف البلاد حالياً ما يقدر بمائة وخمسين مليون دولار على نقل الأعضاء في الخارج ويوجد المئات في قوائم الإنتظار ويموت العشرات لعدم الإستطاعة.
- بعد توقيعنا للإتفاق التنفيذي، أحلنا الأمر للجان طبية وعدلية وفقهية لإستيفاء الجوانب وأنجزت اللجان أعمالها كافة.
- الجانب السعودي أوفى بما عليه وكنا على وشك بداية البرنامج، ولكن إختلافاً في الرؤى داخل الوزارة أوقف التنفيذ.
- المشفقون يخشون أن تؤدي الإتفاقية إلى بيع الأعضاء أو نقلها خارج السودان.. إن القانون يحدد أنه لا يمكن تقاضي أي أموال نظير التبرع والإتفاقية تنص في فقرتها السادسة أن كل الأعمال بين الجانبين أعمال غير ربحية.
- الإقرار الذي يملؤه ذوو المتبرع يحدد أن المستفيد مريض سوداني.
- الإتفاقية تحدد أن الشبكة لا تتعامل مع المتبرعين، وإنما تتعامل مع متلقي الأعضاء حيث يكون التعامل مع المتبرعين حصرياً من الجانب السوداني.
- ثم أن المتبرعين بالأعضاء في هذه الإتفاقية فقط من الموتى لا يبيعون ولا يشترون ولا أظن أهلهم يفعلون.
- المشفقون يقولون إن قوانيننا غير كافية.. ولهم نقول إن قانون زراعة الأعضاء المراجع (8) مرات فيه من النصوص ما يكفي بشهادة مستشار وزارة العدل، ولا يوجد قانون يسد كل الثغرات، والقانون الإنجليزي الذي عمره أكثر من سبعين عاماً ما زال تضاف إليه أحكام السوابق القضائية حتى العام السابق.
- المشفقون قالوا إن الإتفاق حصري للشبكة السعودية.. وقلنا إنه ملزم فقط لوزارة الصحة الإتحادية ومستشفياتها الـ (9) تنقص ولا تزيد وهو غير ملزم لأربعمائة مستشفى ولائي، وغير ملزم للقطاع الخاص والسلاح الطبي والشرطة ومستشفيات الجامعات فإن وجدت خيراً من هذا الشريك فلا جناح عليها ولا تثريب.
- إن الدولة بإمكاناتها الحالية لا تستطيع إقامة مثل هذه البرامج في المدى المنظور ولو كان كل ما يفعله الإتفاق هو نقل هذه الخدمة إلى الداخل و....ر العملات لكان هذا محمدة.
- البرنامج لا يضع سقفاً لعدد السودانيين الذين يمكن علاجهم، بل يضيف أن عشر هؤلاء يتم علاجهم مجاناً، وقد اسيئ فهم هذه الفقرة حتى بواسطة وزير الصحة.
- إن ضياع مثل هذه الفرصة من أهل السودان بسبب سوء الفهم أو سوء الظن أو سوء القصد أمر يحز في نفسي ولذا أناشدكم بالتدخل عاجلاً لضمان الإستفادة من هذا المشروع.
إننا مع تجويد القوانين واللوائح والبروتوكولات ولكننا نعتقد أن أرواحاً بريئة ذهبت إلى بارئها وأخرى ستذهب إن لم نتحرك بالسرعة اللازمة.
كل الوثائق المطلوبة بطرف وزارة الصحة الإتحادية
والله من وراء القصد
ما بتخضر البسقوها بعد النشفة
وكت الروح تروح طعن الإبار ما بشفي
في المعدودة ما بنفع دواء المستشفى
د. كمال عبد القادر-وكيل وزارة الصحة السابق

الدرديري
11-03-2011, 10:41 PM
وفاة (طبيب) أثناء عمله بالمستشفى (http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=909&id=73431)

شهدت مستشفى الخرطوم أمس، وفاة الطبيب عامر محيى الدين أثناء تأدية واجبه.
وأبدى المرضى الذين يشرف على علاجهم في قسم الحوادث، حزنهم العميق على وفاة الطبيب المفاجئة أثناء علاج المرضى، وأكد العاملون لـ (الرأي العام) أن الطبيب يتميز بالكفاءة والهدوء والتفاني في العمل. وأفادت متابعات (الرأي العام)، أن الطبيب كان بحالة صحية جيدة، وباشر (8) مرضى، ثم شعر بعدها بألم في الصدر (طعنة)، وتم عمل رسم قلب وأثناء ذلك توقف قلبه، وتمت محاولة إنعاش قلبه، لكنه لم يستجب وتـوفـي وقام وزير الدولة ووكيل الصحة بتقديم التعازي لأسرته بإمتداد الدرجة الثالثة. يذكر أن الطبيب الراحل تـوفـيـت زوجته قبل عدة أشهر، تاركة له طفلاً وحيداً في السابعة من العمر.

الله أرحمه وأغفر له وألهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء

الدرديري
12-03-2011, 11:52 PM
وأدوا المشروع ... فليفرحوا ..!! (http://www..........sd/index.php?option=com_.......&view=article&id=491:2011-03-12-14-50-51&catid=40:2011-02-10-01-15-25&Itemid=49)



السبت, 12 آذار/مارس 2011 14:49
** الدكتور كمال عبد القادر، الوكيل السابق بوزارة الصحة، يناشد رئاسة الجمهورية بالتدخل العاجل لضمان الاستفادة من مشروع زراعة الأعضاء..هكذا عنوان المناشدة التي صدرت بالمعلومات التالية: ال...اقية الموقعة مع الشبكة السعودية تنص على أن هذا المشروع غير ربحي، وأن المشروع لايؤدي بأي حال من الأحوال إلى بيع الأعضاء البشرية، فالمشروع محاط بسياج قانوني، وال...اقية تلزم الشبكة السعودية بتأهيل غرف العمليات وغرف العناية المكثفة وتدريب الكوادر السودانية في مجالات نقل الأعضاء بمبلغ يتجاوز (150 مليون دولار)، علما بأن الدولة تصرف حاليا ذات المبلغ على نقل الأعضاء بالخارج، وبالمشافي مئات المرضى في قوائم الانتظار، ويموت منهم العشرات لعدم الاستطاعة الى السفر، والشبكة السعودية أوفت بكل ما عليها، وكان المشروع على وشك التنفيذ، ولكن اختلاف الرؤى داخل الوزارة أوقف التنفيذ، وضياع مثل هذه الفرصة من السودان بسبب سوء الفهم أو سوء القصد أو سوء الظن أمر يحز في نفسي، ولذا أناشدكم بالتدخل عاجلا للاستفادة من هذا المشروع ..هكذا يناشد الوكيل !!
** تلك هي مناشدة الوكيل السابق، كما قالت صحف الجمعة الفائتة.. وخبر آخر، لم ترصده الصحف بعد، كالآتي: .. أعدت الأستاذة نسرين النمر تحقيقا شاملا عن هذا المشروع في برنامجها الوليد بالنيل الأزرق (مع الناس)، وحاورت فيه: مدير الشبكة الإقليمية ومستشارها القانوني، البروف محمد فضل الله إستشاري جراحة الأوعية الدموية، بعض الأطفال المرضى بمستشفى البروف جعفر بن عوف، بعض أسر الأطفال الذي انتقلوا إلى رحمة مولاهم ومنهم أم فقدت ثلاثة من أطفالها وترافق الرابع حاليا في المستشفى، البروف أميمة محي الدين صابر الاستشارية في أمراض الكبد والمشرفة على أطفال مستشفى ابن عوف، وبعض الإعلاميين منهم شخصي..تم الترويج عن هذه الحلقة، وهي الحلقة الأولى من هذا البرنامج، وكان يجب أن يشاهده الرأي العام في التاسعة مساء الأربعاء الفائت، ليعلم مايحدث لهذا المشروع.. ولكن قبل البث، تلقى مدير البرامج خطابا من إدارة الفضائية بعدم بث التحقيق ما لم تتحدث فيه وزارة الصحة كطرف أصيل ومهم، فاجتهد فريق البرنامج لاستنطاق وزارة الصحة، ولكنها تماطلت وتلكأت ثم خاطبتهم بخطاب فحواه: نعتذر عن الحديث في هذا المشروع.. أي، رفضت وزارة الصحة مواجهة ضاجة بالحقائق والوثائق وآلام الأطفال ودموع الأمهات تحت سمع وبصر الشعب السوداني، ولم تبرر الرفض، ولهذا تم إيقاف الحلقة قبل موعد بثها بيوم، وهى حاليا حبيسة بمكتبة النيل الأزرق منذ الأربعاء الفائت..هكذا موقف وزارة الصحة.!
** ثم، الخبر الثالث والمهم جدا..مناشدة وكيل الوزارة لم تعد مجدية، فهي مناشدة بعد فوات الأوان وخراب مالطا ..وكذلك التحقيق الذي أجرته الأستاذة نسرين حول هذا المشروع لم يعد نافعا، حتى ولو تحدث فيه كل العاملين بوزارة الصحة، من وزيرها حتى خفيرها، صار تحقيقا بمثابة بكاء على لبن مسكوب أو على الأطلال ..فالخبر المؤلم كمايلي: اجتمع مجلس إدارة الشبكة الإقليمية بالسعودية يوم الثلاثاء الفائت وناقش جدول أعمال الشبكة بالقارة الإفريقية وموقف سلطات حكومة السودان من المشروع، ثم أصدر قرارا بتجميد نشاط الشبكة بالسودان وتجميد ...اقية مشروع زراعة الأعضاء بالسودان ومخاطبة مستشفى ابن سيناء باستعادة أجهزة ومعدات وأدوية ومستهلكات المشروع طرف المستشفى، وتكليف المستشار القانوني بالشبكة بإجراء اللازم في إجراءات إعادة تصدير تلك الموجودات بطرف المستشفى، واستدعاء الكوادر السودانية المراد إعادة توزيعها على فروع الشبكة بالدول الأخرى، ورفع تقرير بمستحقات الكوادر الوظيفية والفنية والعمالية المحلية وذلك لتصفية استحقاقاتهم على الشبكة..هكذا قرار الشبكة.!
** وعليه، وفق تلك المعطيات، لم يعد بالبلاد مشروع لزراعة الأعضاء، بل بمشافي البلاد أكثر من (250 طفلا) بحاجة إلى زراعة الكبد، يموتون بمعدل (3 - 4) شهريا، هكذا الحقيقة بطعم الحنظل.. شكرا لأبناء السودان بالشبكة الإقليمية على هذه المبادرة الموؤودة -التي تصارعت على كسبها دول القارة التى منها جمهورية مصر- شكرا على جهد خدمة البلد ومساعدة الأهل.. وكذلك التقدير للدكتور محمد سعود الصفيان، نائب رئيس قسم جراحة الكبد بمستشفى فيصل التخصصي، الذي جاء الى الخرطوم لتنفيذ المشروع - المعلن عن موعده بمستشفى ابن سيناء - وتفاجأ بقرار إيقاف التنفيذ من قبل وزير الدولة قبل موعد التنفيذ بساعات، وعاد الى بلده بعد أن تكفل بعلاج الطفل مصعب - 11 شهر، أسرته بالدروشاب - على نفقته خارج السودان..هكذا ينتهي الحدث حسب هواكم يا ولاة أمر الصحة، فافرحوا بإنجازكم الذي قتل آمال هؤلاء الأطفال و.. تصارعوا، حيث هناك مشاريع أخرى بحاجة إلى (الوأد أيضا) ..!!

الدرديري
14-03-2011, 11:46 PM
وزير الصحة بعد استقالته: فساد حقيقي بالوزارة ولست نادماً على الكرسي (http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news_view_18321.html)

فاجأ وزير الصحة الاتحادي الدكتور عبد الله تيّة الحكومة بتقديم استقالته من منصبه كأول وزير سوداني منذ سنوات يقوم بهذه الخطوة في وقت أعتبر فيه ما ينشر عن فساد وزارة الصحة هو مثل ما ظهر من جبل الجليد"، وكشف تيّة أنّه دفع باستقالته لمجلس الوزراء يوم أمس، فيما شدد على " التزامه جانب المُهمشين والفقراء والذين يجب أن تهتم بهم الوزارة المعنية بصحة الناس، مشيراً إلى اتصالات أجراها مع قيادات الحركة الشعبية لتنويرها بأسباب استقالته، وقال " متأكد من أنّ قيادة الحركة سوف تستوعب الدوافع، ولا تقبل أن يكون ممثلها بالوزارة لا يفعل شيئاً في ظل هيمنة كاملة للمؤتمر الوطني ومنسوبيه.
وقال وزير الصحة الاتحادي عبد الله تية لـ "أجراس الحرية" تقدمت باستقالتي من منصبي ودفعت بها أمس إلى مجلس الوزراء في انتظار رد الرئاسة على الاستقالة"، وأوضح الوزير أنّ أهم أسباب تقديم استقالته من الوزارة " تجريد الوزير من صلاحياته ومهامه وقيام جهات أخرى بتسيير شئون الوزارة"، مشيراً إلى " تعيين وكيل للوزارة دون مشاورته وعلمه، وإبرام عقودات في غير صالح المواطن السوداني مثل العقد الموقع مع شركة (آيبكس) لبيع الأعضاء البشرية والذي تمّ إيقافه من قبله و خصخصة الإمدادات الطبية وإنهاء دورها في توفير المخزون الإستراتيجى والأمن الصحي للمواطن"، إلى ذلك أكّد تيّة وجود فساد حقيقي بوزارة الصحة الاتحادية و يجب مراجعته في بعض المستشفيات و الإدارات"، كما طالب بفك الارتباط التنظيمي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم بالوزارة والخدمة المدنية وأضاف" ما ينشر عن فساد على صحفات الصحف لا يعدو أن يكون ما ظهر من جبل الجليد، منوّهاً إلى ضعف الأموال المخصصة للوزارة، وتقدر فقط بنسبة (2،8%) من الموازنة العامة للدولة وهو ما يهدد الوزارة ويجعلها غير قادرة على الإيفاء بالبديل النقدي والملبس للأطباء وتحسين شروط خدمتهم والتسيير في مجمله للوزارة. يذكر أنّ عبد الله تية تولى منصب وزارة الصحة الاتحادية في يونيو2010 خلفاً للدكتورة تابيتا بطرس، من نصيب الحركة الشعبية في الحكومة المركزية، وحول علم الحركة باستقالته قال تيه " أخبرت بعض القيادات وسوف استمر في تنوير كل قيادات الحركة بسبب استقالتي، وأنا واثق من أنّهم يتفهمون ذلك، ولا يرضون لأن يصبح وزيرهم بلا مهام، أو أعباء في وزارة مهمة مثل وزارة الصحة". وحول شعوره الخاص كوزير يرفض المنصب قال " تربيتي التنظيمية تقوم على خدمة الناس قبل تحقيق الأهداف الشخصية، والتمسّك بمناصب ستزول لا محالة، ولذلك لست نادماً على استقالتي لإيماني التام برؤيتي، وما تقدمت به مطالب عادلة وحقيقية يجب حلها والتعامل معها بموضوعية إن كنت أنا بالوزارة أو كان هناك غيري".

ما قدر يقول الكلام ده إلا بعد الإستقاله؟؟؟

الدرديري
15-03-2011, 12:14 AM
حان أوان هيكلة وزارة الصحة ... (http://www.sudanile.com/index.php?option=com_.......&view=article&id=24985:2011-03-11-09-39-10&catid=180:2009-03-07-17-27-41&Itemid=55)

بسم الله الرحمن الرحيم


وزارة الصحة تم إنشائها كوزارة خدمية تعني بتقديم الخدمات الطبية شاملة التوعية والتثقيف الصحي ومحاربة الأوبئة والأمراض المتوطنة وكذلك تقديم الخدمات العلاجية لجميع المرضي وسرعة التدخل في حالة الكوارث الطبيعية درءاً لإنتشارها ، ومفهوم الصحة لا يعني خلو الجسم من الأمراض ، بل للصحة مفهوم شامل يعني توفير بيئة ومناخ سكن ملائم ، وعمل ، وتغذية ، وماء صالح للشرب، إذا لايمكن تقسيم الصحة إلي جزيئات وجزر معزولة عن بعضها البعض، بل الصحة هي الجسم السليم في العقل السليم ، ولتحقيق هذا المعني لابد للدولة أن تقوم بتوفير كل معينات مفهوم العمل الصحي المتكامل زمانا ومكانا، وهذه تشمل التخطيط والتدريب ومؤسسات تقديم هذه الخدمة وتجهيزها بالمعينات من مبان وكوادر بشرية مؤهلة ومدربة ومعدات ، وفوق كل ذلك مواكبة التطور العالمي لمفهوم الصحة الشامل وكل ما من شأنه أن يخلق مواطنا سليما معاف حتي يمكن له أن يسهم في تقدم ونمو الدولة.
إدارة الخدمات الصحية ، وزارات الصحة إتحادية أو ولائية، وبهذا المفهوم هي ليست وزارة جباية وهذا ما تعارف عليه الشعب السوداني حتي في زمن الإستعمار وظل عالقا بإذهان المواطنين إلي يومنا هذا، بل المفهوم أن الدولة مسئولة عن صحة مواطنيها وبالكامل وهذا حق شرعي ودستوري، ونحن كدولة من دول العالم الثالث ، وفي ظل الظروف الإقتصادية المعروفة وتدني مستوي دخل الفرد ومنذ فجر الإستقلال وإلي ما قبل الإنقاذ ، كانت الدولة هي المسئولة وبالكامل عن توفير وتقديم الرعاية والخدمات الصحية تثقيفا ووقاية وعلاجا داخل وخارج الوطن ومجانا.
تغيرت الصورة في العقدين السابقين وصار المواطن هو المسئول عن تمويل كيفية وطرق علاجه داخل وخارج السودان ، بل في كثير من الموءسسات العلاجية العامة أنشأت الدولة ما يسمي بالأجنحة الخاصة وذلك لتقديم خدمات علاجية مدفوعة الثمن ويعتبر هذا إستثمار في صحة المواطن والتي كان من المفترض أن تكون هي مسئولية الدولة ممثلة في وزارة الصحة، بل إن وزارة الصحة قد قامت بتأهيل جزء عزيز من تلك المستشفيات بأموال حمد أحمد ود عبد الدافع ، ولكنها قامت بتأجيرها إستثماريا لجهات دون أن تسأل الكوادر أو النقابة أو إتحاد الأطباء عن إمكانية تسييرها خدمة للمواطن وهو في أسوأ الظروف، وخير دليل علي سوء الإدارة ما تناقلته الصحف ما بين الجنوبية بالخرطوم والبقعة بأمدرمان.
كنا غاب قوسين أو أدني وعبر شراكات وإعانات من بعض الدول المانحة أن نقضي علي بعض الأمراض المتوطنة ، وعلي سبيل المثال مشروع النيل الأزرق لدحر الملاريا والذي كانت تموله حكومة اليابان، ولكن تعثر المشروع وإنسحبت اليابان من تكملة التمويل وذلك لإسباب سياسية لأننا كنا نود أن نقود العالم أجمع وقتها، وهذا علي سبيل المثال لا الحصر ، ومشاريع أخري تدهورت ، بل عادت الأوبئة أكثر من ما كانت ، الدرن ، عمي الجور ، التراكوما، التسي تسي ومرض النوم، الكلازار، الملاريا الآن هي من أكثر ما يقلق الأسرة في كل السودان ، الأيدز طاعون العصر، إلتهاب الكبد الفيروسي، بل دخلت أمراض جديدة علي ثقافة المواطن السوداني وكل هذه بسبب ضعف التمويل وعدم إلتفات وزارة الصحة إلي صحة المواطن التي ليست من أولوياته ، فسمع المواطن بأمراض وأوبئة مثل حمي الوادي المتصدع، أنفلونزا الخنازير ، أنفلونزا الطيور ، جنون البقر ، وربما غدا تأتي مسميات جديدة ، وكل ذلك دليل علي إهمال الدولة لنظم الوقاية ومحاربة الأوبئة وعدم الصرف عليها مسبقا .
الدولة أهملت الطب الوقائي وصار الهم الأكبر هو الطب العلاجي ، ولا ندري لماذا التركيز علي العلاج وإهمال الوقاية والكل يعلم أن درهم وقاية خير من قنطار علاج، أليس كذلك؟
نعود ونقول أن الإنقاذ قد تخلصت من القيادات ذات الكفاءة والمقدرة والخبرة التراكمية سواء أن كان داخل حوش وزارة الصحة أو في المستشفيات ، وتم الإبدال والإحلال بأهل الولاء ، ومن تقلد إدارات وزارة الصحة شاملة المستشفيات في الفترة الأخيرة وعلي مدي أكثر من عقدين من الزمان، لم تكن لهم خبرة متراكمة ولا دراية بالعمل الصحي من مفهوم الصحة الشاملة، بل جاء وفق الولاء بغض النظر عن الكفاءة والخبرة، ولهذا تدهورت الخدمات الصحية وقاية وعلاجا وإنقلبت الصورة عن الخدمات الصحية في السودان والتي كانت مضرب المثل في العالمين العربي والإفريقي ، بل كانت هي القدوة لدرجة أن هنالك مقولة في ستينات القرن الماضي أن الأردن تحتاج لخمسين عام لتصل بالخدمات الصحية لما هي عليه في السودان ، ولكن يا للمأساة والألم والحسرة، يدفع المواطن السوداني اليوم ربما أكثر من 500 مليون دولار سنويا للعلاج بالأردن!! ألا يدعو هذا للتعجب والبكاء والعويل والنواح؟ لدينا وزارة صحة إتحادية وبها جيوش جرارة من القيادات والكوادر، ولدينا حوالي 25 وزارة صحة ولائية ، ومع ذلك تتدهور الخدمات الصحية في السودان إلي هذه الدرجة؟ وفوق ذلك لدينا أكثر من 30 كلية طب يتخرج منها سنويا حوالي 3000 ألف طبيب، إذا ما المحصلة؟ تدهور للخدمات الصحية في جميع أوجهها! لماذا كل هذا؟ وزير إتحادي ووزير دولة ومدراء إدارات ووزراء ولائيون ومدراء مستشفيات ومساعدي مدراء وعمداء كليات طب وروءساء أقسام وبروفسيرات في تلك الكليات ، وجيوش جرارة من المستوظفين داخل حوش وزارة الصحة وخارجها ، وأرتال من آلاف العربات وبكل الموديلات بخلاف ما تم تخصيصه للماموريات من عربات ذات الدفع الرباعي، وأسفار ومؤتمرات ولجان وإجتماعات وإجتماعات ومجالس وكيل وتصريحات للإعلام ، ولكن!!
كيف هو الوضع للخدمات الصحية اليوم في السودان مقارنة مع ماضي الأيام والسنون ؟ كانت كلية طب واحدة ، طب الخرطوم، وكانت الصحة ، صحة بحق وحقيقة، واليوم أكثر من 30 كلية طب، فمن المنطق والطبيعي أن تكون الخدمات الصحية وقاية وعلاجا قد وصلت إلي القمة في كل شيء، ولكن للأسف تدهورت الخدمات الصحية ووصلت مستوي ينذر بكارثة، ما هو السبب قادة العمل الطبي سواء إن كان وزير أو وزير دولة أو عميد طب أو مدير مستشفي أو رئيس قسم أو خلافه أو حتي وطني غيور تهمه مصلحة الوطن والمواطن؟
كما أسلفنا القول نملك أكثر من 30 كلية طب، ولكن هل نملك مستشفي تعليمي واحد بحق وحقيقة؟ التعليم الطبي هو المخرجات للخدمات الطبية المتكاملة، ولكن هل لدينا تعليم طبي اليوم قولا وفعلا ؟ ليس في مستوي كليات الطب وحدها ولكن حتي في الدراسات العليا إن كان داخل الوطن أو في الدول الصديقة ما بين ماليزيا وتركيا وغيرها؟
نعود للب الموضوع ألا وهو كيفية إدارة وزارة الصحة والمستشفياتس بالطريقة العلمية وصولا لخدمات طبية متكاملة والوطن مقبل علي تقسيم في 9/7/2011م ، إضافة إلي أن أيلولة المستشفيات الإتحادية وبحسب نص الدستور قد صارت جزء من الولايات وتتبع لها في كل ما يختص بكيفية تسييرها وإدارتها,
إن كان الأمر كذلك، وقد حسم الدستور أمر إدارة هذه المستشفيات ، وأزاح العبء عن وزارة الصحة الإتحادية إداريا وماليا وكادرا بشريا ومعدات وآلات وإضرابات وتظلمات وإعتصامات وإستقالات، فلابد أن يكون هنالك نظرة مستقبلية لدور وزارة الصحة في مسئوليتها تجاه الخدمات الصحية، هل تستمر بكامل هيكليتها وإختصاصاتها ومخصصاتها وإيراداتها ومنحها وسفرياتها ومؤتمراتها المنصوص عنها ؟ أم أنه لابد من إعادة هيكليتها وتحديد إختصاصاتها وواجباتها ومسئولياتها حتي تتفرغ لعمل مدروس في مقبل الأيام؟
من وجهة نظري فإن إعادة هيكلة وزارة الصحة وتحديد إختصاصاتها لأمر حتمي وضروري، وإستمراريتها بنفس الهيكلة والإختصاصات سيؤدي إلي تضارب المسئوليات بينها والولايات والخاسر الأوحد هو المريض والكوادر والوطن.
إن تحديد إختصاصات ومسئولية وزارة الصحة الإتحادية في الآتي :
1/ التخطيط
2/ التدريب
3/ البحث العلمي
4/ تشكيل مجلس لإدارة المراكز القومية العلاجية
5/ تشكيل مجلس للتنسيق مع التعليم العالي والبحث العلمي فيما يختص بالتعليم الطبي الجامعي وكذلك الدراسات الطبية العليا ،
ولابد من التنسيق ما بين الصحة ووزارة الموارد البشرية فيما يختص بالتدريب.
أما فيما يختص بإعادة الهيكلة البشرية وإدارات وزارة الصحة ، فتأتي هذه تبعا لهيكلة الإختصاصات ، فمثلا ما هو دور وزير الدولة في الصحة في وجود وزير إتحادي؟
حصر جميع الكوادر البشرية في حوش وزارة الصحة وتحديد مدي الحوجة الفعلية لهم ، إن كانوا أطباء أو كوادر مساعدة أو كوادر إدارية، فطالما تمت أيلولة المستشفيات للولايات فهذه الجيوش الجرارة من الكوادر البشرية يجب إعادة توزيعها بحسب الحوجة الفعلية لها في تلك المستشفيات أو أي مرافق أخري.
إن ملء المناصب القيادية في وزارة الصحة الإتحادية وبعد تقليص المهام والإختصاصات يجب أن يكون وفق منظور الكفاءة والخبرة التراكمية ولفترة زمنية محددة لايسمح بتجاوزها مهما كانت المبررات والأسباب، وفوق ذلك أن يشغل ذو الكفاءة وظيفة واحدة فقط مهما كانت إمكانياته ومقدراته وخبراته، وكل ذلك وفق وصف وظيفي محدد وتحديد المهام والإختصاصات لكل وظيفة صغرت أم كبرت حتي لا تتداخل الإختصاصات وتتشابك وتتضارب المصالح ، ولنا عبرة بالأمس داخل حوش وزارة الصحة ما بين وزير الدولة والوكيل، وفوق ذلك مهما كانت الخبرة لمن كان مغتربا بعشرات السنون ، فإن الأولوية لمن أفني زهرة عمره وشبابه داخل الوطن متنقلا بين صحاريه وأحراشه حتي تعود وزارة الصحة بإختصاصاتها الجديدة لإلقها وشبابها وسيرتها الأولي وماضيها التليد.
لننزل إلي مستويات أقل ألا وهي إدارات المستشفيات بغض النظر عن أيلولتها،
أن يحدد الوصف الوظيفي الإختصاصات والمهام والمسئوليات ، وأن يشغل الوظيفة من تكون له المقدرة والخبرة التراكمية مع العمل علي تقليص الوظائف إلي أدني مستوي يسمح بتسيير دولاب العمل بالطريقة المثلي، وأيضا هنا أن لايسمح بشغل أكثر من منصب مثلا عميد طب ومدير مستشفي، وأن لايسمح بتقلد أي منصب لموءسسة علاجية خاصة أو مجلس إدارة كلية طب أو حتي عضوية نقابة المهن الصحية أو اللجنة التنفيذية لإتحاد أطباء السودان ، بل مثل هذه الموءسسات والتي تعتبر منظمات مجتمع مدني أن تكون عضويتها متفرغة كليا أو جزيئا ، ولكن أن لايسمح لها بأي حال من الأحوال أن يكون من بين عضوية النقابة أو الإتحاد من هو يتبوأ منصب إداري ، بمعني أشمل وأدق أن لا يكون عضو النقابة أو الإتحاد أو خلافه هو الحكم والخصم في نفس الوقت، إضافة ألي أن تكون هنالك فترة زمنية محددة لشغل الوظيفة للمدير العام ، وأن يأتي المدير العام من الإختصاصيين العاملين بالمستشفي،وأن لايأتي من الخارج مهما كانت خبرته ومقدرته وكفاءته.
نخلص فنقول إن إعادة هيكلة وزارة الصحة والمستشفيات ضرورة تتطلبها المرحلة الحالية اليوم قبل الغد، هذه وجهة نظر ، فالعديل راي واللعوج راي، وباب الحوار والنقاش من أجل الوصول إلي خدمات صحية متكاملة تُرضي طموحات مُقدم الخدمة قبل مُتلقيها ،،
يديكم دوام الصحة وتمام العافية
sayed gannat [sayedgannat7@hotmail.com]

Talal
18-03-2011, 05:46 PM
وَجّه علي عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية، بمعالجة القضايا الملحة في الصحة، خاصةً فيما يلي توفير الموارد المالية المقررة لبعض المؤسسات مثل مراكز غسيل الكلى والمستشفيات والإمدادات الطبية.
وأمّن طه خلال لقائه د. الصادق قسم اللّه وزير الدولة بالصحة بحضور وكيل الوزارة أمس، على خطة الوزارة في أيلولة المستشفيات الإتحادية لولاية الخرطوم، وضرورة مشاركة مختلف قطاعات الصحة وإعادة هيكلة الوزارة لتقوم بدورها المناط بها. واطلع طه على تصور الوزارة حول الإصلاح المؤسسي للهيئة العامة للإمدادات الطبية، ووجه بضرورة التنسيق مع الصندوق القومي للتأمين الصحي بوزارة الرعاية والضمان الإجتماعي في مطلوبات تنفيذ سياسة العلاج المجاني على المدى البعيد.


http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=916&id=74054
اها وادوكم عدد واحد توجيه كبير ومحترم
تاني دايرين شنو
كدة على حس التوجيه دا
ناس الكلى ما حايموتوا والادوية حاتتدفق من شبابيك الصيديليات بتاعة المستشفيات

الدرديري
19-03-2011, 12:47 AM
طبيب يستولي على متأخرات (44) من زملائه ويهاجر (http://www.alrakoba.net/news.php?action=show&id=17418)

تقدم أطباء تمهيدي تخصص الـ(الزيرو) بولاية البحر الأحمر بشكوى لوزارة الصحة الاتحادية مطالبين بمتأخرات صرفت بتاريخ 8/11/ 2010 بموجب ...يض بتوكيل من مدير عام وزارة بالولاية لطبيب مسؤول في الوزارة، وحسب المصادر؛ فإن الطبيب هاجر إلى الخارج بمستحقات الأطباء البالغ عددهم 44 طبيباً، فيما أكد الأطباء المذكورون أنهم لم يعطوا الطبيب الهارب توكيلا شخصياً منهم، مؤكدين عدم شرعيته في ذلك، وأكد مصدر لـ(الأخبار) أن المستحقات لم تصل وزارة الصحة بالولاية، مشيراً إلى أن الطبيب طرد لتلاعبه المتكرر.


خربانه من فوق لاتحت

الله يستر بعد كم سنه ما نلقاهو في الوزاره

الدرديري
19-03-2011, 02:48 AM
هذه هي قصة الفساد داخل الوزارة
(http://www.ajrasalhurriya.net/ar/news_view_18587.html)

هل تعاقدت وزارة الصحة مع شركة (إيبكس) التي قيل إنها تتاجر في الأعضاء البشرية كانت القشة التي قصمت ظهر البعير؟ ليس لهذا السبب وحده، هناك ايضاً، خصخصة المرافق العامة في الوزارة مثل ما تم في مستشفى الخرطوم وام درمان إلى جانب المستشفى الصيني. هذا بالإضافة إلى توريد المعدات الصحية لوزارة الصحة، لا توجد أية شفافية حول هذا الأمر. ويتم إعطاء العطاءات لمسؤولين داخل وزارة الصحة دون منافسة من الشركات الأخرى. وهذا الأمر، قاد إلى فساد كبير داخل الوزارة نسبة لإنعدام الشفافية

الدرديري
19-03-2011, 02:57 AM
صراعات الفساد تتفاقم في وزارة الصحة (http://www.hurriyatsudan.com/?p=14830)

واوضح (أسباب الخلاف والقرارات المُضادة جاءت بسبب تقارير عن فساد كبير تزكم رائحته الأنوف داخل إحدى المستشفيات الاتّحادية التّابعة لوزارة الصحة، ملخّصها بإيجاز شديد، هو أنّ مساعد المدير العام لذلك المستشفى بعد أن تمّ تعيينه في هذا المنصب قام بحل مجلس الإدارة وكوّن مجلس إدارة جديد من أسرته بمخصصات بلغت (1250) جنيهاً في الشهر، وقد تمّ تعيين (م . أ) رئيساً لمجلس الإدارة وهو والد المدير الطبي بالمستشفى المذكور، وتم تعيين أعضاء آخرين منهم (خ . أ) وهو والد السيّد مساعد المدير العام.. و(ي . ح) وهو والد زوجة السيّد مساعد المدير العام).
واضاف : (الأمر لم يقف عند ذلك الحد فقد قام الدكتور الذي يشغل منصب مساعد المدير العام، وهو قريب لقيادي وتنفيذي كبير بالوزارة، قام بتعيين أقاربه في جميع الوظائف الإدارية والتقنية بذات المستشفى، منهم – حسبما وصلنا من معلومات – إحدى الطبيبات في وظيفة مدير التدريب المستمر، وهي للعلم زوجة أحد الأطباء من أقربائه، ثم جاء بمسؤول النظام من ذات الأسرة وآخرين بلغ عددهم من غير المذكورين ستة ولكل منهم مخصصات إضافية غير الرواتب تجيء من باب الحوافز غير القانونية وشُبهات في مجال المشتريات.. علماً بأنّ المستشفى المنكوب يُعاني من سوء الخدمات وبلغت مديونيته أكثر من مليار وأربعمائة جنيه).
ثم ذكر عدداً من وقائع الفساد : (… جهاز قسطرة القلب الذي تم تحويله إلى مستشفى الخرطوم على اعتبار أنّه جهاز جديد مستورد من خارج السودان وذلك دون بديل ودون إزالة العهدة.. ومثل الأشعة المقطعية التي تعمل دون أورنـيك (15) المالي ولم يكن أحد يعرف إلى أين تذهب العائدات (!!!) وهناك مبنى للأشعة المقطعية تمّ هدمه أكثر من مرة.. وهناك (تناكر) لشفط الصرف الصحي عددها اثنان مملوكة لمساعد المدير العام بدأت العمل بعد أن تمّ طرد الشركة العاملة في ذلك المجال.. وتعمل (تناكر) السيد مساعد المدير العام على مدار اليوم وتتحصل مبلغ (مائة جنيه) للدور الواحد وتقوم بتفريغ حمولتها في الحدائق المجاورة).
واضاف: (…تلك المباني التي شيّدت دون عطاء وهدمت بعد فترة وجيزة وكان المقاول هو ابن عمة السيد مساعد المدير العام وقد تجاوزت التكلفة الاثنين مليار جنيه).
وذكر: (قائمة المخالفات والممارسات تطول، ومنها أن عقد الصيدلية الخارجية لذلك المستشفى تم بدون عطاء باسم الدكتور (ي. ج) بتكلفة ثلاثة وثمانين ألف جنيه، علماً بأن إنشاءها كان في العام 2009م، بينما جاء العقد بتاريخ 21/7/2010م.. والصيدلية المركزية الداخلية تم تحويلها إلى شركة خاصة تتبع لمساعد المدير العام الذي هو قريب لتنفيذي كبير ونافذ، وهي أول سابقة في تاريخ البلاد، وفترة العقد جاءت لخمس سنوات دفعت مقدماً دون إعلان أو مناقصة…..مركز التدريب الذي كان مخصصاً لقسطرة القلب، تم تحويله إلى مركز تدريب مستمر بدلاً من القلب، وتم حفر ثلاث آبار إرتوازية بدون دراسة جدوى مع عدم صلاحيتها للاستعمال.. وهناك لجنة للمستهلكات الطبية بدون طبيب صيدلي يوجد بها مهندس قريب لمساعد المدير العام.. هذا غير اللجان الكثيرة بمسمياتها المختلفة التي تتكرر فيها أسماء معينة من ذات الأسرة، بغرض صرف الحوافز.. إضافة إلى تمليك العربات الحكومية وفق العلاقة بالسيد مساعد المدير العام، دون العمل بلائحة أو نظام.. وتعيين مدير تنفيذي للجناح وهو في درجة عمالية، وتجريد الأمين العام من صلاحياته، وإنهاء عقد الكافتيريا فجأة ليتم تحويلها لأحد محسوبي مساعد المدير العام)

ثم اورد الكاتب الحماية التي يسبغها وكيل الوزارة على مساعد المدير الفاسد ذاكراً : (نتج عن تلك الممارسات السيئة إعفاء مدير إدارة الطب الوقائي الدكتور صلاح عبد الرازق الذي إتخذ القرار المطلوب في مثل هذه الحالة، بنقل مساعد المدير العام في ذلك المستشفى الذي شابت فيه ممارسات ذلك المساعد شبهات وشبهات.. بل كانت هناك وقائع دامغة تعدت مرحلة الشبهة.. وقام السيد وكيل الوزارة بإصدار قرار أعفى بموجبه الدكتور صلاح من موقعه كمدير لإدارة الطب الوقائي، وعيّن غيره في ذات الموقع، إلا أن وزير الدولة تدخل بإلغاء القرار بعد ساعات من صدوره).. وقد كان الرجل شجاعاً عندما اتّخذ قراره بإبعاد مساعد المدير العام عن موقعه الذي لم يشفع له أنّه قريب لشخصية كبيرة ونافذة في الوزارة، وهي قرابة (لحم ودم) ومع ذلك لم يرض القرار أصحاب القرار فقاموا بنقله إلا أن السيد وزير الدولة تدخّل وأعاده إلى موقعه …)

محسن الفكي
19-03-2011, 03:21 AM
تأجيل 20عملية جراحية بسبب إنعدام البنج بولاية القضارف. كشفت مصادر طبية بولاية القضارف"لصحيفة الصحافة"، عن توقف العمليات الجراحية في مستشفى النساء والتوليد..!

. .

الدرديري
19-03-2011, 04:49 PM
صحة القضارف:العمليات لم تتوقف ومواد التخدير تم توفيرها (http://www.sudaneseoffline.net/forums/#24249)

الخرطوم -الصحافة: أكد مدير عام وزارة الصحة بولاية القضارف د. علي عبد الرحمن محمد عيسى أن العمليات القيصرية لم تتوقف مطلقاً بمستشفى القضارف كما أن النتروس المستخدم في التخدير لم ينقطع مطلقاً بغرف العمليات.
وأوضح عيسى في تعليق تلقته «الصحافة» حول ما نشر عن توقف العمليات القيصرية بمستشفى القضارف أن هنالك ثلاثة أنواع من البنج تستخدم في غرف العمليات وليس نوعاً واحداً وأن العمليات القيصرية تجرى تحت البنج النصفي ولا تستخدم فيها مادة النتروس ، وأقر بوجود نقـــص في كميات مادة النتروس وكإجراء إحترازي جنبت الكمية الموجودة للعمليات والحالات المستعجلة فقط ،وتم تأجيل بعض العمليات الباردة إلى حين توفر النتروس مشيرا إلى أنه تم توفيره بالفعل في مارس الجاري.
وأضاف عيسى أن وزارة المالية تدعم المستشفى وهنالك رعاية خاصة من حكومة الولاية التي قامت بشرائه حرصاً منها على تقديم خدمات متميزة للمواطنين .

حسب كلام مدير عام وزارة الصحه
- تأجيل وليس إيقاف العمليات البارده :1; (34):
- الغاز المعني لم ينقطع لكن نقص وتم تجنيب الموجود للحالات الطارئه التي تستوجب البنج الكامل :1; (25):



فعلاً عُقد إجتماع الأحد الماضي لدعم المستشفى في بعض الجوانب منها الغازات والكهرباء والعماله المؤقته
حتى يوم الخميس لم يتم وصول غاز النايتروس ولكن تم سداد القيمه
والموجود حالياً إسطوانتين تكفي لتشغيل الطوارئ

مجاهد ابراهيم
23-03-2011, 02:13 PM
اااها ياسامى:1; (34)::1; (34):

أنهت وزارة الصحة الإتحادية، إنتداب د. صلاح عبد الرازق مساعد الوكيل للطب العلاجي، وأعادته إلى وزارة التعليم العالي، وبرز إتجاه قوي لتعيين د. حسن عبد العزيز مديراً لإدارة الطب العلاجي لإستيفائه الشروط الجديدة التي تتعلق بالمواصفات والمعايير التي حددت لمديري الإدارات الجديدة، خاصةً المؤهل العلمي (الماجستير أو الدكتوراة) لمديري الإدارات التي قلصت إلى أربع بدلاً عن (8) إدارات وإلغاء منصب مساعد الوكيل.
وتخوفت المصادر من تقليص الإدارات إلى (4)، خاصةً أن منصب مساعد الوكيل أحد النظم الحديثة التي تعمل بها عدد من الدول، خاصةً السعودية التي تمنح لمساعد الوكيل صلاحيات واسعة لإدارة النظام الصحي في مجال إختصاصه، التي أنزلت الكثير من مهام وكيل الصحة إلى مساعديه ليتفرغ وكيل الصحة لمهام أكبر

الدرديري
24-03-2011, 12:27 AM
معذره يا طلال
جبناها مع إنجازات الوزاره
في وقت شهد فيه مستشفى الأطفال تكدساً واكتظاظاً بالأطفال المرضى، في الأثناء كشفت جولة ميدانية لـ«الوطن» داخل مستشفى الأطفال عن تدني الخدمات الطبية بالمستشفى، بجانب تردي في بيئة العمل، حيث رصدت الصحيفة نزع مراوح سقف صالة الانتظار وتعطل التكييف لفترات طويلة، رغم اكتظاظ الصالة التي أصبحت أشبه بالمخازن.
وحمل مسؤول رفيع بالمستشفى - فضل حجب اسمه - وزارة المالية تدني الخدمات بالمستشفى، كاشفاً عن تحويل تبعية المستشفى إلى وزارة الصحة الولائية بدلاً عن الاتحادية. وقال إن هذا الوضع فاقم من تدني الأوضاع، منوهاً إلى أن الصحة الولائية قامت بخفض الحوافز والبدلات إلى 50%.



الولائيه في السابق كان أداءها أحسن
يمكن بسبب قل الأعباء

قامت بتوزيع مسئوليات مستشفياتها على كليات الطب المتواجده بالخرطوم
وأحدث هذا بعض التطور
نسبة لحرص الجامعات على تدريب الطلاب في بيئه معقوله
وتوفر الكادر التدريبي بالكليات أكثر منه بالوزاره
لكن مستشفيات وزارة الصحه الولائيه ما زال ينقصها الكثير

وتحويل جميع مستشفيات الإتحاديه للولائيه
قد يؤدي إلى ضعف الأداء فيها
ويفقد البلد مستشفيات مرجعيه كانت تقوم بدور علاجي وتعليمي كبير

الدرديري
27-03-2011, 12:07 AM
علاج على الهواء مباشرة .. تشخيص الأمراض وتحديد الدواء عبر الانترنت .. الخدمة تقدم عبر «165» مركزاً صحياً (http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=924&id=74887)

تشهد ولاية الجزيرة في مطلع الاسبوع الثالث من شهر مارس الجاري 2011م تنفيذ مشروع التطبيب عن بُعد.. وهو مشروع طبي وصفته وزارة الصحة الاتحادية بأنه نموذج رائد تأمل ان تقتدي به جميع ولايات السودان لأهميته ولتطبيقه، فقد أعلنت سلطات الجزيرة مولد المشروع بعد استعدادات كبيرة جرت فيها بعض التجارب النموذجية بين مراكز صحية بقري الجزيرة واستشارات طبية شارك فيها بعض كبار الاختصاصيين في أمراض الباطنية.
قال مدير طب الأسرة الدكتور «خالد جعفر محمد دنقلا» إنها فكرة رائعة طبقت في بعض الدول الأجنبية كالنرويج.. وهنا في ولاية الجزيرة نطبقه لأول مرة على المستوى المجتمعي الأسري بحيث ان الطبيب يمكن ان يكون في أقصى الولاية ويتصل عبر شبكة الكترونية بالانترنت مع أي من فريق الأطباء الاختصاصيين ليقدم الاستشارة الطبية للعلاج وتحديد نوعية الدواء اضافة لتحديد صور للرنين المغناطيسي أو الموجات ا لصوتية أو صور الأشعة المقطعية.
وقال مدير طب الأسرة والمسؤول عن تطبيق العلاج عن بعد إن وزارة الصحة بالجزيرة استعدت لانطلاقة المشروع في جميع محليات الولاية السبع وبالتركيز على المناطق الريفية للاستفادة من المشروع الذي جاء بمبادرة من حكومة الجزيرة في إطار برنامج توطين العلاج بالداخل.
وأعلن د. خالد انه تقرر ان يزود الأطباء والطبيبات في مائة خمسة وستين من المراكز الصحية المنتشرة في ربوع الجزيرة البالغة مائتين وثمانين.. سينفذ المشروع في «165» مركزاً صحياً ستزود بأجهزة حديثة للعمل بحاسب آلي ومعدات الكترونية وشبكة إتصال، وبهذا ينال الطبيب بجانب مسؤولياته الطبية تأهيلاً ي...ق به على الطبيب العمومي (Medical Officer) البعيد حالياً عن التطورات التي استحدثت في العلوم الطبية والجهود الجارية لاستيعاب ألف طبيب أسرة تم حالياً التعاقد مع مائة وسيتم قريباً التعاقد مع مائة آخرين.
كما ستخصص وظائف مماثلة للتقنيين والكوادر المساعدة وقد تقدم البعض للإلتحاق بها.
كما تم ال...اق مع مؤسسة الدواء الدوار لتوفير الأدوية للمراكز حسب النظم والأسس المعمول بها وسيتم دفع المال للمطلوبات من الأدوية وفق تنسيق مع إدارة المشروع ووزارة الصحة بالجزيرة والاستفادة من خدمات التأمين الصحي للمشاركين، علماً أن التأمين الصحي قدم حالياً للمشروع مائة وخمسين «لاب توب»، كما قدمت سوداتل تسهيلات وخدمات للمشروع، وتصب كل هذه الخدمات لرفع مستوى الخدمات الطبية، والمشروع قادر على علاج خمسة وتسعين في المائة من المواطنين والتنسيق جارٍ مع إدارة الرعاية الصحية الأولية، كما تم فتح مراكز متخصصة للتحصين ضد أمراض الطفولة والأمراض النفسية والعصبية ويتم هذا الاستيعاب لأهالي القرى على مستوى القواعد.
وقال د. خالد دنقلا عن المشروع إنه يمثل ظاهرة برغم إشكالات شبكة الإتصال «محلياً» وقصور أجهزة التحاليل، ولكن تجري حالياً إتصالات لاستجلاب أجهزة اكثر تطوراً والاستعانة ببعض المنظمات الخارجية والطوعية لتحقيق الهدف الأساسي للمشروع وهو إعادة صياغة الخدمات الصحية من خلال إنفاذ المشروع وتحقيق نتائج إيجابية.
وتم ال...اق مع ثمانية عشر من كبار الأطباء الاختصاصيين في مجالات الأمراض المختلفة وكلهم بمدني وتم تجهيز موقع مميز لهم بالمعدات لاستقبال الحالات المرضية على الهواء مباشرة وتقديم الاستشارة الطبية على الفور للأطباء العموميين المقيمين بالمراكز الـ«165».
وقال د. خالد مدير المشروع وهو يجيب على تساؤلات «الرأي العام»:
إن المشروع سيكتمل خلال خمس سنوات لاستيعاب ألف طبيب بحيث يكون كل طبيب مسؤولاً عن خمسة آلاف مريض مستدركاً ان الطبيب العمومي الحالي بولاية الجزيرة حسب إحصاءات رسمية مقننة طبياً ان الطبيب مسؤول عن سبعة وثلاثين ألف مريض. بجانب ان هؤلاء المرضى يقطن بعضهم في مناطق نائية ويستعصي عليهم الاتصال بالأطباء الإختصاصيين الذين يكلف العلاج لديهم الى جانب الدواء والتحاليل المعملية والصور عبر الموجات الصوتية وغيرها مبالغ كبيرة.
وقال وزير صحة الجزيرة الدكتور الفاتح محمد ما لك إن ما يميز أهمية المشروع انه يقدم خدمة مميزة للأسر في ظروف وضحت فيها المهام والمسؤوليات المتعاظمة التي أصبحت المستشفيات بالجزيرة غير قادرة لأداء دورها نسبة للضغوط عليها لكثرة تعداد المرضى خاصة ان ولاية الجزيرة ولاية جاذبة للعمالة و يحيط بها جغرافياً عدد من الولايات يتوافد مواطنوها صوب الجزيرة بحثاً عن العلاج خاصة الأمراض التي تحتاج للرعاية والأدوية والعمليات الجراحية كأمراض السرطان والقلب والكلى.
وأوضح الوزير ان مشروع التطبيب عن بعد يبشر بالنجاح. وهناك بالجزيرة أذرع فاعلة منها جامعة الجزيرة لتدريب الأطباء وصندوق التأمين الصحي وتوافر التخصصات الطبية ومنظمات المجتمع المدني والمغتربين بالخارج، هذا بجانب الدعم المالي المخصص في الميزانية للمشروع.
وقد شرع حالياً في بناء مباني المراكز الصحية التي ستبدأ بمائة مركز طب أسرة وسترتفع خلال هذا العام الى مائتي مركز.
وأكد استمرار المشروع وتطويره الى الأحسن لتقديم خدمات ممتازة للمرضى عن بُعد.

الكلام ده لسه بدريييييييييييييييييييي عليهو

الدرديري
28-03-2011, 11:43 PM
منافذ رسمية.. ولكنها لتسريب المخالفات ..!! (http://www..........sd/index.php?option=com_.......&view=category&layout=blog&id=40&Itemid=49)


الدكتور الصادق قسم الله، وزير الدولة بالصحة، ترأس الاجتماع الأخير للمجلس القومي للصيدلة والسموم، وهو الاجتماع الذي خاطب ثلاثة مراكز طبية خاصة بقرار التخلص من الأجهزة الطبية التي دخلت إلى البلاد في غفلة القانون، وعليه بداية هذا الوزير (موفقة جداً).. نعم، كثيرة هي المراكز والمشافي التي تكتظ بأجهزة طبية هي في الأصل محض (نفايات طبية) في بلاد الآخرين..والمؤسف أنها تستخدم في مراكز ومشافي خاصة ذات مقدرة على استجلاب واستخدام الأجهزة الجديدة، حسب شروط التأسيس .. ولكنها تستغل ضعف الرقابة ثم غياب القانون وتتلاعب بصحة الناس عبر تلك المسماة في الدول أخرى بـ(قمامة طبية).. ولهذا قد أحسن وزير الدولة البداية عندما بدأ بمكافحة هذه المخاطر..ولكن، إغلاق المنافذ الرسمية التي تتسرب منها الأجهزة المستعملة أفضل من مطاردة الأجهزة في دهاليز المراكز والمشافي..نعم الوقاية خير من العلاج، وللأسف المنافذ المناط بها وقاية الناس والبلد من النفايات هي ذات المنافذ التي مررت تلك النفايات.. ويجب كشفها لمن يهمهم الأمر..تابع الوثائق التالية لتعرف الجسر الذي تعبره (الأجهزة والمعدات المستعملة)..!!
** وثيقة بتاريخ 30 أغسطس 2009، هي القرار الوزاري - رقم 10 - الذي أصدره البروف حسن أبو عائشة وزير الدولة بالصحة عامئذ، حيث يقول بالنص (لقد تقرر عدم السماح بدخول الأجهزة الطبية المستعملة للأغراض التجارية وغيرها اعتباراً من أول يناير 2010، ويشمل ذلك التبرعات والهبات، ونرجو إخطار سفاراتنا في الخارج بهذا الأمر)..هكذا محتوى القرار المعنون للسادة: وزير الخارجية، مدير المواصفات، المجلس القومي للصيدلة والسموم، ورئيس نيابة حماية المستهلك .. افتكر القرار واضح، موش كده ؟.. يلا، نتابع التنفيذ .. بعد عام إلا نيف من هذا القرار الواضح، أي بتاريخ 17 أغسطس 2010، ذهب مدير مركز طبي عريق بوسط الخرطوم إلى المجلس القومي للصيدلة والسموم طالباً التصديق له بتخليص واستخدام أجهزة طبية مستعملة، وما كان من المجلس إلا أن يكتب على طلبه بالنص (تصدق له بالتخليص) ثم وقع على هذه المخالفة الدكتور فخر الدين مختارأبوشنب، مدير إدارة الاستيراد بالمجلس، وهكذا تسربت أجهزة هذا المركز إلى البلاد ..ثم بتاريخ 16 ديسمبر 2010، قصد مدير مستشفى عريق بقلب الخرطوم ذات المجلس طالباً التصديق له بتخليص واستخدام أجهزة ومعدات طبية مستعملة، فوافقت ذات الإدارة وبذات المذكور بالنص القائل: (تصدق بالتخليص)..ثم قصد مدير مركز ثالث ذات النافذة التي تسرب الأجهزة المستعملة، بتاريخ 10 مارس 2010، طالباً منها التصديق له بتخليص واستخدام أجهزة طبية مستعملة، ولكن هنا كتبت ذات الإدارة وبقلم الدكتور فخر الدين مختار أبوشنب ذاته، قائلة: (تصدق بالتخليص، بشرط أن تكون المعدات الطبية جديدة)..هكذا منع المركز الثالث، ولكن رغم ذلك، نجح المركز في تحطيم القانون كما حطمه المذكور أعلاه، وأدخل الأجهزة الطبية..!!
** هكذا وجدت الأجهزة والمعدات المستعملة طريقها إلى البلاد، وتجنباً لشبهة التشهيرلم أذكر أسماء وعناوين وأصحاب تلك المراكز، وغيرها كثر، وما ذكرت أسماء ثلاثة منها في الزاويتين السابقتين إلا بعد أن ورد ذكرها في القرار الوزاري الموجه إليهم بالتخلص من أجهزتهم المستعملة..فالغاية إصلاح حال ليس إلا، وإن كانت نيابة حماية المستهلك حريصة على صحة المواطن السوداني فعليها تشكيل فرق تفتيش تستهدف كل مشافي ومراكز البلاد، العامة منها والخاصة، لتكشف للرأي العام حجم النفايات الطبية المستخدمة في (التلاعب بصحة الناس).. ثم على وحدة مكافحة الفساد التحقيق مع الدكتور جمال خلف الله - الأمين العام للمجلس القومي للصيدلة والسموم سابقاً والمدير العام لهيئة الإمدادات الطبية حالياً - وكل كوادر المجلس القومي للصيدلة والسموم، حول تجاوزهم للقانون بالتصديق للمشافي والمراكز بكل تلك الأجهزة والمعدات المسماة في بلاد الآخرين بـ(النفايات الطبية)..هكذا يجب أن يكون الإصلاح، بقوة القانون فقط لاغيرها..هذا أو أفسدوا بصمت، أي بدون ضجيج الشعارات الإصلاحية المرفوعة حالياً ..!!

الدرديري
07-04-2011, 01:12 AM
البرلمان يكشف عن تجاوزات مالية وإدارية كبيرة بالمستشفيات (http://www..........sd/index.php?option=com_.......&view=category&layout=blog&id=47&Itemid=58&limitstart=5)


الأربعاء, 06 نيسان/أبريل 2011 16:08
البرلمان: مياده صلاح

كشفت لجنة الصحة بالبرلمان عن تجاوزارت مالية وإدارية بالمستشفيات في وقت قررت فيه استدعاء وزير الصحة لإحاطة اللجنة بالقضية.
وأقر رئيس لجنة الصحة بالبرلمان د.الفاتح محمد سعيد في تصريحات أمس بتجاوزات وصفها بالكبيرة في كشوفات المستشفيات والعيادات الخاصة وكشف عن اجتماع خلال الأيام القادمة مع اتحاد الأطباء والمجلس الطبي لتحديد سقف معين لتعرفة الكشوفات وعدم تجاوزها للجهات المختلفة، وأكد توجههم لإجراء مراجعات شاملة للخدمات الطبية والدوائية التي تقدم للمواطن، وقال الفاتح إن اللجنة خاطبت وزارة الصحة حول تلك التجاوزات بجانب قضية الأطباء وعدم تطبيق قرارات الرئيس حول استحقاقاتهم، وأعلن عن اتجاه لتطبيق نظام الشراء الموحد للأدوية ووضع حلول عاجلة لإعادة الأدوية خارج الدعم لمظلة التأمين، مبيناً أن اللجنة طالبت بزيادة موارد الهيئة العامة للإمدادات الطبية لتخفيض أسعار الدواء ومنع الاحتكار والمنافسة


ياتو وزير؟؟؟ :1; (34):

الدرديري
11-04-2011, 09:38 PM
ضبط سريان دعم لأطباء مفصولين وموتى (http://.........sd/index.php?option=com_.......&view=article&id=1539:2011-04-11-15-40-01&catid=47:localnews&Itemid=58)



الخرطوم: مياده صلاح
كشف المجلس القومي للتدريب عن فساد في ملف تدريب الكوادر الطبية وأعلن عن ضبطه لتجاوزات في سجل التدريب بالخارج، في ذات الأثناء التي هدد فيها بمقاضاة كل من يخالف العقود المب... من مبعوثي المؤسسات الحكومية وفضحهم أخلاقيا بوسائل الإعلام بتهمة تبديد أموال الشعب.
وقال مدير الشئون الإدارية والمالية بالمجلس القومي للتدريب ياسر الصادق إن اللجنة المكلفة بالتفتيش والمتابعة للمبعوثين بالخارج تحققت من سريان الدعم لأطباء مفصولين وموتى وتوعد باسترداد الأموال التي ذهبت دون وجه حق ومقاضاة كل من يخالف العقود من الأحياء وأضاف: "حتى لو لجأ للاغتراب وملاحقته ولو بالانتربول"، وقال إن الدولة تنفق ما يعادل 70 مليون على المبعوث.
وفي السياق أقر الأمين العام للمجلس د.عمر عوض الله في مؤتمر صحفي أمس أن التدريب الخارجي يخضع للمحسوبية والترضيات السياسية وقال إن المقربين للسلطة هم الأكثر حظا في التدريب، فيما قطع بحسم تلك الممارسات وكشف عمر عن فتح بلاغات في مواجهة عدد من مراكز التدريب وإغلاق 15 منها بجانب فتح بلاغات بتهمة الاحتيال والعمل غير المشروع لعدم حصولها على تصاديق للعمل، وأكد تشكيل لجنة تقصي حقائق حول أوضاع المبعوثين بالخارج، مشيرا لوجود اتجاه لتوطين التدريب بالداخل عبر مشروع المنطقة الحرة للاستثمار في تنمية الموارد البشرية بالسودان وشدد على توجه المجلس لتطبيق مبدأ العدالة والشفافية عبر التسويق للتدريب وطرحه لعطاءات مفتوحة لعدم الاعتماد على الميزانية التقليدية لوزارة المالية التي تصل ل 19مليون جنيه.

الدرديري
17-04-2011, 11:59 PM
البرلمان: درجة التعقيم في مستشفى أم درمان للأسنان صفر وشبكة الصرف الصحي منذ 3 سنوات (http://www.altayarnews.net/shownewstxt.aspx?cno=22878)



كشفت زيارة ميدانية لمستشفى أم درمان قامت بها لجنة الصحة والبيئة بالمجلس الوطني عن تعطل شبكة الصرف الصحي بالمستشفى منذ ثلاث سنوات وأقر مدير المستشفى يوسف الأمين عبد القادر أن درجة التعقيم في مدرسة مساعدي طب الاسنان (صفر) بسبب فيضان مياه الصرف الصحي مشيراً إلى ان المبنى المستغل كقسم للأسنان مبنى ضيق ومحاط بالعديد من المحلات التجارية. وأكد أن قسم الأسنان كان يقع جوار قسم خاص بمرضى الايدز مستدركاً (الآن تم فصله) وأشار إلى أن المبنى رديء وعمره تجاوز المئة عام واشتكى لاعضاء اللجنة البرلمانية في مساعدته باقناع الجهات المسؤولة بالتريث في أيلولة المستشفى لولاية الخرطوم لتتم الايلولة بطريقة ناعمة وسلسة بالرغم من علمه بأن القرار دستوري ولا مناص منه مبيناً أن النفايات من المستشفى تنقل شهرياً لمحطة سوبا بمبلغ 80 مليون جنيه.. وحمل معتمد أم درمان ووزير البني التحتية مسؤولية تعقيد مشكلة الصرف الصحي بالمستشفى التي يتطلب حلها كسر الظلط الفاصل بين المستشفى وميدان جامع الخليفة وأضاف أن فائض العاملة بالمستشفى أدى لضياع أموال كان يمكن أن تستغل في تأهيل المبنى وترقية الخدمات بدلاً من أن تذهب كحوافز. ومن جهتها قطعت رئيس لجنة الصحة بالإنابة عفاف تاور كافي أن وزير الدولة بوزارة الصحة تعهد للجنتها بحل كافة الاشكالات التي تواجه المستشفى وأبانت بأنه منح إدارة المستشفى قطعة أرض جوار استاد الهلال ورصد مبلغ 50 مليون جنيه لإنشاء قسم للأسنان بعد أن رأت اللجنة ضرورة فصله عن قسم الإيدز ومراجعة أوضاعه المتردية وكانت اللجنة قد تلقت عدة شكاوى من المواطنين بنقص في المعدات الطبية والأدوية بالمستشفى.



مستشفى عمره أكتر من 100 سنه وتنساب فيه مياه الصرف الصحي
بصوره ناعمه وسلسه

50 مليون وجوار إستاد الهلال؟؟؟؟



غايتو يا حاطب ليل
ضروس العقل حقتك بتكون وقعت للزمن داك
خصوصاً إنها تعاني من أيلوله للسقوط :1; (25):

(كان لازم أدخل أيلوله دي, إن شاء الله لفقت؟؟؟؟)

الدرديري
01-05-2011, 05:35 PM
(تشليع) وزارة الصحة الاتحادية (http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=958&id=77846)

أيلولة المستشفيات الإتحادية لولاية الخرطوم.. الحال يغني عن السؤال...

«كُبَّة» بالعامية السودانية هو الشئ الذي لا يحتمل او المصيبة، والي ولاية الخرطوم د. عبد الرحمن الخضر اختزل الصعوبات التي ستواجه ولايته حال تنفيذ «ايلولة» المستشفيات اليها في عبارة قالها للصحافيين «جايانا كبة» .. فإذن وصف الوالي لقرار الايلولة بالـ(كبة) يعني بأن الامر بالنسبة له سيكون غير محتمل او بالاحرى كارثة.. ويتخوف من تداعياته او مآلاته. نظراً لضخامة المسئولية التي ستجثم على صدر ولايته.. في الحلقة الاولى تناولنا حال مستشفيات ولاية الخرطوم على لسان الاطباء وخطورة الاسراع في تنفيذ القرار، وفي هذه الحلقة نلقي الضوء على جدوى القرار.. ومستقبل وزارة الصحة الاتحادية بعد افراغها من مسئولياتها والقوى العاملة وصعوبة استيعابهم في الوزارة الولائية على لسان مسئولين سابقين بالوزارة الاتحادية واعضاء لجنة دراسة الايلولة.
(تشليع )الوزارة الاتحادية
المراقب لما يجري في وزارة الصحة الاتحادية في الفترة الاخيرة من الصراعات والتغييرات والاقالات والقرارات قد يتأكد بأن ما يجرى ما هو إلا تشليع وزارة الصحة الاتحادية بعد افراغها من مسئولياتها توطئة لدمجها مع أية وزارة أخرى للتخلص من القضايا والمشاكل التي تجثم على صدرها ، هكذا ابتدر احد المسئولين السابقين في رؤيته لقرار أيلولة المستشفيات القومية لوزارة الصحة ولاية الخرطوم. ويرى المسئول الذي رفض ذكر اسمه ان الايلولة آخر مسمار في نعش الوزارة الاتحادية بعد تجريدها من مسئولياتها الاساسية وهي ادارة المستشفيات القومية. التي ستؤول الى الصحة الولائية وتحويل مهمة التدريب- تدريب الكوادر الطبية والصحية ومجلس المهن الطبية - الى وزارة تنمية الموارد البشرية والعلاج المجاني الى «هيئة التأمين الصحي»، وتساءل المسئول: اذاً ماذا سيبقى للوزارة الاتحادية وما هو دورها المستقبلي، ويمضي قائلاً بأن الايلولة ستعود بكارثة حقيقية على المواطن اذا توقف الدعم الاتحادي للمستشفيات القومية مثل «الخرطوم - بحري - امدرمان» ويقول والخطر الحقيقي سيكون على المستشفيات المتخصصة التي تعاني الآن من مشاكل جسيمة، ويستطرد بالقول كيف سيكون الحال في «مستشفى الذرة» اذا توقف الدعم الاتحادي؟ هل وزارة المالية الولائية ستكون لها القدرة على تحمل علاج مرضى السرطانات؟ ويضيف بأن المريض سيتحمل اكثر من طاقته اذا تحول العلاج المجاني الى التأمين الصحي. وأنظر حال التأمين الصحي، ومشاكله الكثيرة. وأبدى المسئول السابق تخوفه من رفض الولاية علاج مرضى الولايات الاخرى التي اساساً تفتقر للمستشفيات المتخصصة وقال إن الدستور يجيز للولاية الامتناع عن علاج مرضى الولايات الأخرى. وانا متأكد ان الولاية اذا واجهت ضايقة مالية ستمتنع عن علاج مرضى الولايات، وتساءل اذا رفضت الولاية علاج مرضى السرطانات او التهابات الكبد الوبائي او الاستسقاء الى من يحتكم المواطن؟ هذا أمر خطير!! ليس هناك إلزام قانوني على الولاية.. وقال انا اتساءل من وراء هذا القرار؟ وليس هناك مبرر موضوعي لهذا القرار والقرارات التي سبقتها إلا اذا كانت الادارة الجديدة للوزارة الاتحادية تسعى لتفكيك الوزارة والتخلص من مشاكل الطب والاطباء ويتفرق دمها على القبائل وابدى تحسره من اتخاذ خطوة كهذه دون النظر الى مصلحة المريض الذي سيفقد العلاج المجاني والطبيب الذي سيفقد الاشراف والتدريب الحقيقي من جهة ذات الاختصاص والمستشفيات القومية التي ستفقد الدعم الاتحادي وتسقط في درك مستشفيات ولاية الخرطوم العامرة عن الالتزام بتوفير المحاليل الوريدية والادوية المنقذة للحياة.
وزارة العمل .. لا وظائف
يبدو ان تحول القوى العاملة من المستشفيات الاتحادية الى وزارة الصحة «ولاية الخرطوم» أمر يثير قلق العاملين خاصة بعد ردّ وزارة العمل الذي طلب منها تحويل العاملين الى الولاية بـ «ليست هناك وظائف متوفرة بالولاية» يعني ما فيش وظائف عندنا ويقول مصدر مطلع إن اللجنة التي تضم وزارة العمل ونقابة العاملين وآخرين طلبت من وزارة العمل التصديق لوظائف للذين سيتحولون الى الولاية، إلا انهم ردوا على انه ليست هناك وظائف متوفرة في الوقت الراهن وبمعنى ان نحو «18» ألف عامل ينتظرون تحويل الوظائف الى الولاية غير أن الامور لم تتضح حتى الآن ويقول المصدر بأن بعض الاعضاء باللجنة كانت لديهم تحفظات بشأن القرار لاسباب اولها ان الوزارة الولائية ليست لديها القدرة على ادارة هذه المستشفيات «فنياً ومادياً» كما أن بعض الادارات مثل ادارة الطب العلاجي ليست متوفرة في وزارة الصحة ولاية الخرطوم.
السبب الأخير موضوعي جداً لأن عدم توفر ادارة مثل الطب العلاجي في وزارة الصحة ولاية الخرطوم سيخلق فراغاً ادارياً للمستشفيات المتخصصة، ولذا رأوا انه سيتم تنفيذ الايلولة بعد توفير ادارة للطب العلاجي وضمان قدرة الولاية في ادارة المستشفيات المقرر ايلولتها، بمعنى ان مبرر المؤيدين للقرار هو تفرغ الوزارة الاتحادية لوضع السياسات العامة والبرامج والخطط ولذا يرون ضرورة ايلولة المستشفيات للولاية والفريق الآخر يرى أن دور الوزارة في ادارة المستشفيات ووضع البرامج والخطط والسياسات العامة وان مسئولية الادارة لا يعني ان الوزارة قد تنجح في التفرع للسياسات والخطط ووجود المستشفيات في مظلتها لن يكون عائقاً امام الاتحادية في وضع الخطط والسياسات . وفيما يختص بعدد الوظائف التي يمكن لوزارة العمل توفيرها قال ان وزارة العمل ليست لديها اجابة واضحة حيال هذا الامر.
مرضى الولايات
هل يمكن للولايات الاخرى توفير مراكز متخصصة لمواطنيها؟ الاجابة جاءت على لسان مسئول في الوزارة.. بالقطع لا.. معروف لدى الجميع ولاصحاب القرار أن الولايات لن تتمكن من توفير مراكز علاجية لمرضى السرطانات او النزف المعوي او التهاب الكبد الوبائي او الدرن او ...او. وايلولة المستشفيات المختصة بهذه الامراض لولاية الخرطوم قد تأتي بمآلات خطيرة على مرضى الولايات الاخرى مثلاً الآلاف من مرضى السرطانات يأتون من الجزيرة او الشمالية هل لولاية الجزيرة او الشمالية القدرة على انشاء مركز مثل مركز العلاج الذري؟ طبعاً لا.. ومشكلة الايلولة تكمن في رفض او عجز ولاية الخرطوم في تحمل علاج مرضى الولايات الاخرى.. وتساءل أين سيذهبون؟ وهل لمواطن محدود الدخل او فقير يستطيع تحمل نفقات السرطان الباهظة؟ وقال: القرار في حاجة الى تأنٍ ودراسة ومناقشة جميع الجوانب.. وانا اسأل اللجنة والجهة التي اعلنت تنفيذه في نهاية شهر أبريل هل تطرقتم لهذه التساؤلات؟ هل ناقشتم هذه الجوانب؟ اذا حدث فلتبينوا لنا حتى يطمئن الناس.

الدرديري
01-06-2011, 05:58 PM
بتكلفة 100 مليون دولار: رئيس الجمهورية يفتتح مستشفي رويال كير العالمية (http://www.sunanews.net/the-news/19823--100-.html)


الخرطوم في 29/5/2011(سونا ) افتتح المشير عمر البشير رئيس الجمهورية مساء اليوم مستشفي رويال كير العالمية بالخرطوم بحضور الفريق أول بكري حسن صالح وزير رئاسة الجمهورية والفريق أول مهندس عبدالرحيم محمد حسين وزير الدفاع والدكتور عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم والدكتور الصادق قسم الله وزير الدولة بوزارة الصحةووصف رئيس الجمهورية مستشفي رويال كير بالاستثمار الناجح لرجل الأعمال الناجح ، مشيرا إلى إمكانيات المستشفى الضخمة وعدد رئيس الجمهورية نجاحات الدكتور معتز البرير رئيس مجلس إدارة المستشفى الاستثمارية في مجالات التعليم العالي والزراعة والصناعة والآن الصحةوأوضح رئيس الجمهورية أن السودانيين يعانون كثيرا في البحث عن العلاج خارج السودان ، مبينا أن الكوادر الطبية السودانية من أميز الكوادر الطبية في العالم ، مؤكدا ان هذه الكوادر جاهزة للعودة للسودان إذا وجدت المؤسسات الطبية التي تستوعب قدراتهم دون النظر للعائد المادي ، داعيا رجال الأعمال لاقتحام هذا المجال ، مبينا ان العلاج بالخارج يستنزف مقدرات الدولة من العملات الصعبة ومداخيل المواطنين على السواءوحيا رئيس الجمهورية القطاع الخاص السوداني ، مؤكدا أنه قطاع ناهض وزادت مقدراته منذ اندلاع ثورة الإنقاذ الوطني وحتى الآن بصورة كبيرة ، مبينا أن الدولة ما زالت تطمع في المزيد من القطاع الخاص ودعا رئيس الجمهورية لمنح الكادر الطبي السوداني بالداخل مزيدا من الثقة ، متمنيا سودنة الكادر الطبي بمستشفي رويال كير في القريب العاجلوطلب البشير من القمسيون الطبي السوداني عدم منح توصية العلاج بالخارج إلا بعد التأكد من عدم توفر العلاج بالداخلمن جانبه أكد الدكتور معتز البرير رئيس مجلس إدارة المستشفى أن المستشفى يقع في مساحة 18000 متر مربع بتكلفة 100 مليون دولار ويضم 700 من كفاءات الطب والتمريض من كل أنحاء العالموأضاف د. معتز البرير أن مجموعته ستقوم بإنشاء اكبر مركز بالسودان لعلاج السرطان والأورام الخبيثة بتكلفة 25 مليون دولار قريباوقال إن تكلفة العلاج بالمستشفى كير العالمية يماثل مثيلاته في نفس التخصصات ، مبديا ترحيبه بكل شركات التأمين الصحي ، مؤكدا حرصهم علي أن لا يكون المستشفى صفويا لقطاعات معينة من الشعب وأنهم بصدد إنشاء صندوق خيري لدعم غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج بمستشفى رويال كيروطالب البرير بدعم الاقتصاد الوطني ، مؤكدا أن مجموعته ستقتحم مجال السكك الحديدية السودانية وستعيدها لسيرتها الأولى وأكد الدكتور عبد الرحمن الخضر والي ولاية الخرطوم أن مستشفى رويال كير يمثل استثمارا راشدا سيفيد قطاعات كبيرة من الشعب السوداني ، موضحا أن المستشفى سيساهم في توطين العلاج بالداخل ويوفر الكثير من العملات الصعبة التي تنفق للعلاج بالخارج ، مؤكدا دعمه لفكرة الصندوق الخيري الذي ستنشئه المستشفى وفكرة تعاملها مع شركات التأمين الصحي ، مبديا ارتياحه لحديث رئيس مجلس إدارة المستشفى من أن تكلفة العلاج بها تماثل التكلفة بمثيلاتها بالخرطوم يذكر أن مستشفي رويال كير يضم تخصصات نادرة وأجهزة طبية تكنولوجية لم تكن موجودة بالسودان من قبل مثل علاج النزيف الدماغي وجهاز الأشعة المتطور



عجبتني شديد حكاية انو المستشفى ما صفوي

وحيتعامل بالتأمين الصحي

يلا يا طلال جدد البطاقه الزماااااااااااااااان ديك

الدرديري
02-06-2011, 01:40 AM
سيدي الرئيس.. ما الفرق بين مركز الذرة ومستشفى رويال؟
(http://alrakoba.net/articles-action-show-id-8695.htm)
لا غرابة ولا دهشة في أن تخرج أصوات مرضى السرطان قسراً من بين أنينهم وتعلن جهراً عن إنعدام أدوية السرطان والاشعاع بما فيها الأدوية المنقذة للحياة من مركز الذرة بمستشفى الخرطوم منذ شهر كامل ، الغرابة والدهشة دائماً تجاوران واقعنا السيئ لأننا في وطن لفه الشقاء، ودار حراسها أعداء الشعب ، أو قل لأننا في وطن تكاثر فيه الفساد السياسي والاقتصادي ونمت فيه الطفيلية الرأس مالية التي أفسدت جو الرعاية الاجتماعية المفروضة على الدولة بكثرة المستشفيات الخاصة وعليه تراجعت الدولة عن واجباتها تجاه المواطن فأصبح الفقراء والضعفاء من عامة الشعب لا حول لهم ولا قوة ... يتساقطون ضحايا لغياب الرعاية الصحية كما تتساقط أوراق الشجر المصفرة وهذا هو الحال في مركز الذرة.
في أي وطن نحن؟ .. في وطن تكاثرت همومه ..أزماته.. دماره.. وفساد كما تكاثرت الظباء على خراش، نحن في وطن تكنز مفسدوه بالمال أكلوا من مال هذا الشعب حد التخمة حتى عجزوا عن القيام بتوفير البئية الطبية الصالحة من اجل علاج مرضى، هل يعقل ونحن في بلد منتج للبترول ويتمتع بثروة زراعية وغابية وحيوانية ، هل يعقل أن يكون سبب توقف علاج مرضى السرطان هو عدم صلاحية المعدات الطبية والغذاءات والمطبخ وفقاً لتصريحات دكتور .ياسر ميرغني الأمين العام لجمعية حماية المستهلك الذي ناشد رئيس الجمهورية بضرورة زيارة المركز باسرع ما يمكن للوقوف على مأساة الأطفال التي امتدت لأكثر من شهر.. مناشدة دكتور ياسر في محلها لكيما يقف الرئيس البشير على حجم التناقض الذي تعيشه البلاد حينما يقارن بين ما شاهده الأحد الماضي من طفرة طبية عند افتتاح مستشفى "رويال الخاص" ، والواقع المأساوي الذي يعيشه الفقراء من رعايا دولتيه وحكومته (المنتخبة). سيدي الرئيس هؤلاء الفقراء لا يستطيعون ارتياد هذه المستشفيات ذات الفواتير المليونية .. هؤلاء الغبش القادمين من الولايات والموزعون هنا وهناك في أحياء الخرطوم الطرفية وآخرون يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف لا يسألون الناس إلحافا ..جميعهم يرفعون الأكف يسألون الله بأن يولي عليهم من يوفر لهم بلسم الشفاء .. السيد الرئيس أنت مسؤول أمام الله من معاناة هؤلاء المرضى طوال الفترة التي توقف فيها علاجهم فبدلاً من أن يذهب بك من حولك من المسؤولين إلى مستشفى "رويال الخاص" حيث مواعين الراحة للمرضى الأغنياء أولى لهم أن يطلعوك على واقع الفقراء بمركز الذرة لأنك انت القائل "نحن أبناء الفقراء والغبش من عامة هذا الشعب" ، إذاً تدرك جيداً شعور أهل المرضى الفقراء حينما يعجزون عن شراء جرعة لمرضاهم وهم يتلوون ألماً امام أعينهم. ندرك السيد الرئيس أنك وجهت بالعلاج المجاني ولكن قراراتك ينبغي أن تلاحقها المتابعة لأن عدم علمك بواقع مرضى السرطان ومعاناتهم خاصة الأطفال لا يرفع عنك المسؤولية كراعٍ مسؤول عن رعيته.
رئيس الجمهورية ضع الرجل المناسب في المكان المناسب لأن تفاقم أزمة مرضى السرطان كانت نتيجة لرفض وزارة المالية للتوقيع على الشيك الذي قدمه مركز الذرة لشراء أدوية وأجهزة إشعاعية ، وجه المسؤوليين بعدم تجاهل القضايا الجوهرية المتعلقة بحياة الإنسان عودونا دائماً بأن الاستجابة لا تأتي إلا إذا تترجل الأزمة إلى الإعلام، والشاهد على ذلك استجابة وزارة المالية أمس وصدقت بشيك لشراء جهاز الاشعاع بعد طرقت الصحافة السودانية بوابة أزمة مرضى السرطان.

كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته

الدرديري
09-06-2011, 07:22 PM
إلى رئاسة الجمهورية ..هؤلاء يدمرون مشاريع الناس..(1)

(http://www..........sd/index.php/ameda/elicom.html)
قبل عقد ونيف، فاض النيل وإجتاح بعض أحياء العاصمة، وشاء القدر بأن يكون الجزء الجنوبي لحي الرميلة من المناطق المتأثرة ..زارهم أحد النافذين بحكومة الخرطوم مصطحبا وفدا إعلاميا كنت أحدهم، فأستقبلته الأسر المنكوبة بحزن وأمل.. تفقد المسؤول المنطقة وتجول حتى وصل شاطئ البحيرة التي تحت مياهها منازل وأثاثات الأسر التي تنتظر دعمه بحزن وأمل..لم يحس بآلام تلك الأسر ولم ينتبه لآمالها، ولذلك لم يكن مدهشا أن يقول للوفد الإعلامي وهو يحدق في بقايا جدران المنازل المغمورة : ( يا جماعة رب ضارة نافعة، المكان ده ممكن يتعمل فيهو حوض سباحة، ايوة نحن لازم نستفيد من الكوارث ونحولها لي منفعة عامة)..هكذا جادت عبقريته..ولله في عقول بعض النافذين شؤون، أوهكذا همس بعض للبعض الآخر عامئذ..!!
** للأسف ذاك الهمس يعيد نفسه اليوم ، لأن عبقريا كذاك المسؤول يتحف الناس والبلد بإحدى بنات أفكاره .. إليكم الحدث كما هو..قبل ثلاث سنوات، قدمت وزارة الصحة خارطتها الصحية لوزارة المالية، وبها عدد من المشاريع، منها مشروع إنشاء مستشفى حوداث جديد بمنطقة جبرة، جنوب الخرطوم ..أجازت المالية مشروع المستشفى لجدواه .. حوداث الخرطوم القديمة لم تعد تسع كثافة آلام وحوادث وطوارئ سكان الخرطوم، إذ هي تستقبل حوالي ( 1000 حالة يوميا)، وسعة عنابرها لاتتجاوز( 40 سريرا)، وكذلك حوادث الخرطوم لم تعد تتوسط أحياء الخرطوم التي جاورت أحياء النيل الأبيض جنوبا ، ثم المستشفى الحالي في منطقة هي الأكثر زحاما وتكدسا بالمارة والسيارة، ولايصلها المصاب إلا بشق الأنفس.. لكل ما سبق، وافقت وزارة المالية على مشروع المستشفى الجديد بجبرة، وتحمست له لتخفف الأعباء على الحوادث القديمة ولتريح كل سكان أحياء جنوب الخرطوم من الصحافة الي جبل أولياء، بل ولتصل خدمات الحوادث الجديدة بعض أحياء ولاية النيل الأبيض أيضا..يلا ، خير وبركة، أوهكذا تجاوبت المالية مع فكرة المشروع ..!!
** وعليه ..شكلت وزارة الصحة لجنة فنية برئاسة الدكتورة ناهد أبو زيد لترجمة فكرة المشروع الي أرض الواقع.. وإنبثقت من لجنة الدكتورة ناهد لجان طبية وأخرى هندسية، لعمل الدراسات الفنية للمشروع ..سافرت الفرق الهندسية والطبية الي الأمارات وماليزيا و روسيا، ثم عادت وإجتمعت بالأيام والأسابيع، حتى توصلوا الي خارطة مشروع من (5 طوابق )،على مساحة (3500 متر مربع)، تسع (160 سريرا).. وبها لأول مرة في تاريخ السودان (قسم خاص لإصابات حوداث المرور)، (قسم خاص لحالات التسمم )، ( 4 غرف للعناية )، (8 عنابر)، أي هي الأكبر - والأحدث - في السودان من حيث المواصفة الهندسية والفنية، إذ جمعت تجارب مشافي حوادث تلك الدول التي زارتها الوفود .. وقدمت اللجنة خارطتها وميزانيتها لوزارة الصحة، وهذه قدمتها للسلطات العليا والموازية، بما فيها وزارة المالية، فصدقت لهم المالية – فورا - بالتمويل بنظام الصكوك، والحكومة لاتمول مشروعا بهذا النظام ما لم يكن مشروعا إستراتيجا و(مهما جدا )..( 7 مليار جنيها)، مليار تنطح مليار، هي تكلفة المرحلة الأولى التي إنتهت بفضل الله قبل شهرين، وهي مرحلة المباني .. وشرعت اللجنة في التعاقد مع الشركات لتنفيذ المرحلة الأخيرة، وهي مرحلة إستيراد وتركيب المعدات الطبية، وتكلفتها تقدر ب (8 مليار جنيه).. وموعد الإفتتاح الذي يجب أن يشرفه رئيس الجمهورية أو نائبه هو نوفمبر القادم ..أها..أليس من حق الشعب أن يحتفي بميلاد هذا المشروع في نوفمبر القادم ؟.. نعم، ولكن هيهات، تابع عبقرية عقول جماعة ( هنا ممكن نعمل حوض سباحة )..!!
** بجرة قلم، وبمنتهى اللامبالاة واللامسؤولية، أصدر اللواء طبيب الصادق قسم الله وزير الصحة قرارا يوم الخميس الفائت بتحويل مباني المشروع الي ( مكاتب إدارية ) لمعهد تابع لوزارته، واسمه (معهد الصحة العامة)..هكذا بكل بساطة، مستشفى حوادث كامل، في مرحلته الأخيرة والتي سبقتها مرحلة كلفت الشعب السوداني (7 مليار جنيه)، أصبح بين ليلة وضحاها مجرد مكاتب إدارية لبعض أفندية كيان مسمى بمعهد الصحة العامة..فلندع حاجة أهل الخرطوم وكل أهل السودان إلى مستشفى حوادث حديث يجنبهم مآسي التكدس في الأطلال البائسة المسماة بحوادث الخرطوم، فلندع تلك الحاجة..إذ كيف لمبان تم تصميم وتنفيذ خارطتها الهندسية - بسبعة مليار جنيه - في شكل عنابر وغرف عمليات وطوارئ وغيرها ، تصلح بأن تكون - حسب تفكير عقل الوزير فقط - ( مكاتبا للموظفين ) ؟..ثم خبرنا بالله عليك يا وزير الصحة، ماذا يفعل الإداري بمعهد الصحة أثناء ساعات العمل، بحيث يستحق عمله هذا مقرا يجب يستخدم - بعد خمسة أشهر فقط لاغير - كأحدث وأكبر مستشفى حوادث في طول البلاد وعرضها ؟..أي السؤال بالبلدي الفصيح : معقولة إيواء افندية معهد الصحة بتاعك ده أهم من علاج آلام وحوادث وكوارث الشعب السوداني ؟..كم عدد الموظفين بهذا المعهد ليحتلوا أرضا مساحتها (3500 متر مربع)، بكل ما فيها من مبان كلفت الشعب (7 مليار جنيه )..؟..لماذا لاتحشر إدارة المعهد في دهاليز وزارتك - أو في أي حوش فاضي - وتدع مباني هذا المشروع للناس والبلد ؟.. أيهما أولى للناس يا وزير الصحة، وأيهما أهم للبلد، مستشفى حوادث أم مكاتب إدارية ..؟؟
** لا، لن ندع قرارك يمر بهدوء يا وزير الصحة ، أوكما تشتهي وتشتهي كوادرك بأمانة القطاع الصحي بحزبكم الحاكم.. إنها جريمة أن تهدر (7 مليار جنيه) في مكاتب إدارية، وإنها جريمة أن تجهض مشروعا يستهدف عامة الناس مكاتب لفئة إدارية ..لن ندعك ترتكب هذه الجريمة بخفاء، سنزيح غطاء المعهد، ونكشف للرأي العام ما تحت هذا الغطاء الزائف، ونوثق للتاريخ هذا التخريب.. ونسألك بمنتهى الوضوح : من المستفيد من إجهاض هذا المشروع أيضا ؟.. أي لن ننسى إجهاض مشروع زراعة الأعضاء التكافلي - غير الربحي - الذي جاء به بعض أبناء السودان الأخيار من السعودية .. من المستفيد من تدمير المشاريع التي تستهدف البسطاء والفقراء الذين لاحيلة لهم للعلاج في ماليزيا والاردن، ولاقوة لهم للعلاج في مشافي مامون حميدة وفضيل وساهرون وغيرها من المشافي الخاصة ؟.. من المستفيد من تدمير مشاريع العامة لصالح مشاريع فئة قليلة ؟.. ومن هنا نواصل نحو الإجابة بإذن الله ..!!


الدكتوره هاله أبو زيد على ما أعتقد وليست ناهد أبو زيد

الدرديري
09-06-2011, 07:24 PM
إلى رئاسة الجمهورية ..هؤلاء يدمرون مشاريع الناس..(2)

(http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-8960.htm)إليكم تبريراللواء طبيب الصادق قسم الله وزير الصحة، وهو يقرر تحويل مباني مستشفى الحوداث الجديد بجبرة الى مكاتب إدارية لمعهد الصحة العامة.. تبرير الوزير - حسب ما جاء في وثيقة قراره - هو أن الخارطة الصحية لوزارة الصحة تشير إلى أن هناك أربع جامعات لديها مقترح تأسيس مشافى بمنطقة جبرة، ولذلك ليس هناك من داع لهذا المستشفى..تأملوا - بالله عليكم - هذا التبرير، يراهن على مقترحات مشافي جامعات موعد تنفيذها لايزال في علم الغيب، ليدمر مستشفى جديد موعد إفتتاحه نهاية هذا العام..سبحان الله ، بتبرير كهذا دمروا قبل شهرين مشروع زراعة الأعضاء الذي جاء به بعض أبناء السودان بالسعودية، وكان مشروعا تكافليا وغير ربحي، وتم تحديد وإعلان موعد إفتتاحه لإنقاذ حياة أكثر من (250 طفلا)، ولكنهم دمروه قبل موعد الإفتتاح بأسبوع بتبرير فحواه : (نحن لدينا خطة مستقبلية لتطوير زراعة الأعضاء في السودان بكوادر سودانية، ولسنا بحاجة إلى هذا المشروع السعودي)، هكذا رفضوا المشروع التكافلي وغير الربحي، ولايزال الأطفال يتألمون ويموتون في مستشفى جعفر بن عوف بداء الكبد بمعدل (2/ 3 أطفال شهريا )، والمشروع الذي تم تدميره كان يستهدف تخفيف آلامهم وحماية أرواحهم، ولكن كوادرهم الطبية بقطاعهم الحزبي عطلت المشروع إلا أن خطفته محافظة الإسكندرية بعد صراع مع السنغال..وها هم اليوم يعيدون ذات التعطيل وذات التبرير أمام مشروع آخر يستهدف البسطاء والفقراء وعامة الناس أيضا، بقرار فحواه ( ما فى داعى لمستشفى حوداث جديد في جبرة، الجامعات ح تبني لينا هناك في المستقبل ) ..!!
** ولعلم الوزير إن كان لايعلم ..الجامعة الحكومية الوحيدة التى تمتلك مستشفى تعليمي بالبلاد هي جامعة الخرطوم، وهو مستشفى سوبا الذي تأسس عام 1971.. ومنذ عام التأسيس ذاك وإلى يومنا هذا لايوجد قسم حوادث وطوارئ بمستشفى سوبا ..لماذا ؟..الإجابة التي يعرفها حتى طلاب الطب - ناهيك عن وزير وزارة صحة - هي أن تكاليف تشغيل الحوداث والطوارئ عالية، وليست بإستطاعة ميزانية التعليم العالي - وجامعاتها الفقيرة - تحمل تكاليف تشغيل أقسام تقدم خدماتها للمواطن مجانا.. ولذلك، كان - ولايزال - مستشفى سوبا بلا قسم حوادث وطوارئ منذ عام التأسيس، وإن كان مرفقا كهذا تابعا لجامعة بعراقة جامعة الخرطوم وخاليا من قسم الحوادث والطوارئ منذ أربعين عاما ونيف، فكيف يراهن الوزير على مشافى الجامعات الأخرى والتى لاتزال (محض مقترحات)، ويعطل مشروعا صرف الشعب على بناياته مبلغا قدره (7 مليار جنيها) ؟..هذا التبرير لايتسق مع العقل، وهو بمثابة ( بيع سمك فى موية )..علما بأن الجامعات التي يراهن على مشافيها الوزير هي جامعات خاصة، منها (الوطنية والرازي والعالمية).. كلها جامعات خاصة، فمن يصدق بأن الجامعات الخاصة سوف تشييد مشافي عامة - بمنطقة جبرة - لتقدم خدماتها مجانا في سبيل عيون الشعب السوداني؟..هذا رهان خاسر يا وزير الصحة، فأعد للناس والبلد مستشفاهم الجديد، وأبحث لمعهد الصحة مكاتب إدارية في أي مكان آخر، وليس من العدل أن تدمر هذا المشروع الجاهز بتبرير ( الجامعات ح تبني ) ..قطعة الأرض التي خصصتها جامعة أم درمان الإسلامية لمستشفاها التعليمي لاتزال محض فلاة منذ عقدين من الزمان، وكذلك حال قطع أراضي جامعات النيلين وإفريقيا العالمية وغيرها، كلها مجرد صحاري ..فالجامعات غير قادرة على توفير مرتبات أساتذتها، فمن أين لها بميزانية بناء مشافيها، لتراهن عليها وتعطل مشروع مستشفى الحوادث الجديد وهو قاب قوسين أو أدنى من خدمة الناس..؟؟
** وبالمناسبة..هذا المستشفى الجديد - الذي يسعى الوزير وبعض بطانته إلى تدميره - لم يؤسس فقط لتقديم العلاج المواطن، بل هو بمثابة مركز تدريب وتأهيل إختصاصي طب الطوارئ ..ولك أن تعلم ياصديق بأن السودان رغم كوارثه - لاتوجد في وسطه الطبي كوادر طبية متخصصة في طب الطوارئ، والقرار الوزاري لا يجهض مشروعا مراد بها خدمة الناس فحسب، بل يجهض أيضا حلم أن يكون بالسودان مركزا لتأهيل وتدريب إختصاصي طب الطوارئ .. ولو لم يكن المشروع بهذه الأهمية - والإستراتيجية - لما صرفت عليه وزارة المالية ( 7 مليار جنيها).. ولقد أحسنت وزارة المالية عملا - ضحى البارحة - برفضها لقرار وزير الصحة وبتهديدها بإيقاف عملية تمويلها في حال تحويل غرض المشروع من مستشفى حوداث إلى مكاتب إدارية.. نعم على وزارة المالية أن ترفض هذا القرار، لأن تمويل المشروع كان خصما من بند ( الخدمات والمشاريع التي تستهدف المواطن )، وليس من بند ( المكاتب الإدارية التي تستهدف فئة إدارية) .. وبالمناسبة، سؤال مهم جدا لوزير الصحة، إن كان هدفك تحويل مباني المستشفى الجديد إلى مكاتب إدارية، لماذا رحبت وزارتك وشكرت مواطنة سودانية - جزاها الله خيرا وإحسانا - حين أبدت رغبتها في المساهمة وتبرعت بقيمة تشييد (طابق كامل) بهذا المستشفى قبل أسبوع ونيف ؟.. لماذا لم تخطروا هذه المرأة الفاضلة بأن المشروع لم يعد بمستشفى حوادث لأهل السودان جميعا، ولكنه صار ( مكاتب إدارية لبعض الإداريين)..؟..أليس معيبا بأن تستلموا التبرعات باسم المستشفى، ثم تحولوا المستشفى - بدون علم المتبرعين وفي غفلة وزارة المالية - الى مكاتب إدارية ؟.. وستتوالى الأسئلة المشروعة ، إلا أن تتدخل رئاسة الجمهورية وترفض هذا النهج الوزاري، كما فعلت وزارة المالية ..نعم، يجب أن يهنأ الفقراء والبسطاء بخدمات هذا المشروع الصحي نهاية هذا العام بإذن العلي القدير، وعلى وزير الصحة وأصحاب تلك الجامعات الخاصة أن ينتظروا المستقبل ليح...ا بمشافي الجامعات الخاصة .. ومعيب جدا أن ندمر (مشروع عام) على أرض الواقع، وننتظر (أخريات خاصة) لاتزال في مرحلة أحلام أصحابها..ولم نخطئ حين سالنا البارحة : من المستفيد من تدمير (مشاريع العامة )، لصالح (مشاريع الخاصة ) ..؟؟

الدرديري
09-06-2011, 07:26 PM
الجامعة الحكومية الوحيدة التى تمتلك مستشفى تعليمي بالبلاد هي جامعة الخرطوم، وهو مستشفى سوبا الذي تأسس عام 1971
؟؟؟؟؟
جامعة شندي لديها مستشفى المك نمر الجامعي

الدرديري
09-06-2011, 07:32 PM
هل فقدت وزارة الصحة ذاكرتها وعراقتها معاً (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=27919)

الدرديري
23-06-2011, 01:35 AM
البرلمان يرفض تقرير لجنة الصحة بشأن إرتفاع أسعار الأدوية (http://www.rayaam.info/News_view.aspx?pid=1012&id=82403)

إنتقد بروفيسور إبراهيم غندور عضو البرلمان، رئيس إتحاد نقابات العمال، الإرتفاع المتزايد في أسعار الأدوية، وقال في جلسة البرلمان التي تداول فيها النواب بشأن تقرير لجنة الصحة حول إجابة وزير الصحة على سؤال عن اسباب ارتفاع اسعار الادوية أمس، إن اسعار الأدوية تضاعفت بصورة كبيرة، وأضاف: لا يمكن أن يكون إرتفاع الدولار مبرراً لهذا الإرتفاع، وطالب الدولة بالعمل على توفير الدولار لدعم الدواء لأنها سلعة إستراتيجية، وتابع: الدولة تدعم السكر مع أنه ليست سلعة إستراتيجية. وأكد غندور أن الأدوية المحلية أفضل في جودتها من المستوردة، وطالب بإعفاء الأدوية من الرسوم والجمارك وبإتخاذ قرار واضح في هذا الشأن، وأن يخفف العبء على المواطنين، وطالب بوضع غرامة على كل صيدلية لا تلتزم بالسعر المحدد، وقال غندور: هناك جهات تُغيِّر ديباجة السعر وتضع السعر الذي يناسبها، وقال: يجب أن يكون السعر موحداً ولا يكتب بالقلم، وأضاف أن أسعار الأدوية الآن تزيد بنسبة (50%) وخلال (6) أشهر زادت بشكل كبير، وزاد: على المجلس أن يطلب تَقريراً من الصحة بعد شهر لمعرفة ما نفذته من هذه التوصيات. ووصف النواب، تقرير اللجنة بالضعيف وطالبوا بإرجاعه الى اللجنة، وقالوا إن التقرير يُوحي بأنه أتى من وزارة الصحة وليس لجنة برلمانية. وذكر التقرير الذي رفض البرلمان إجازته وإحالته للمرة الثانية إلى اللجنة، أن الترتيب يجرى الآن لقيام مؤتمر الصيدلة في يناير المقبل وفي تطبيق لائحة جديدة لأسعار الأدوية وإلزام موردي ومصنعي الأدوية بوضع ديباجة على كل عبوة يكتب عليها سعر الدواء الذي يُباع به للمستهلك، وأكد التقرير ضرورة إلتزام البنك المركزي بتوفير العملات الحرة لمستوردي الأدوية وبسعر ثابت حتى لا يلجأوا للحصول عليها من خارج النظام المصرفي بأسعار أعلى، وطالب التقرير بإعفاء الأدوية المستوردة من الرسوم الجمركية والرسوم الأخرى.


طيب مصرين على المستورد ليه وكت المحلي أفضل وأجود؟؟

ايمن
28-06-2011, 01:51 PM
أمس الأول توفى أكرم وانتقلت روحه الى بارئها
أكرم طفل صغير اصيب بسرطان الدم وتضافرت جهود جهات عده لدعم سفره للقاهره للعلاج
سافر الى القاهره وخضع للعلاج واطمأن الأطباء الى إمكانية مواصلة أخذ جرعاته العلاجيه فى السودان
ذهب مع والدته فى المستشفى وهو فى أحسن حالاته حسب رواية والده أمس
جرعته المقرره تتكون من ثلاث حقن تؤخذ عن طريق الوريد وواحده تؤخذ عن طريق العضل
قام الممرض بتعبئة الحقن فى وقت واحد ووضعها جميعها فى السرير بجانب أكرم وعندما بدأ فى إعطاءه الحقن بالوريد إعترض أكرم على إحداها بسبب حجم الجرعه بداخلها وقال إنها ليست حقنة الوريد ولكن الممرض ذكر بأنه (يتذكر) جيداً العلاج فى كل حقنه واصر على رأيه
توفى أكرم بعد ساعتين من تلك الجرعه القاتله
من المسؤول ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الدرديري
08-08-2011, 05:16 PM
آخر المقترحات العبقريه
في شأن الوزاره المعنيه


إلغاء وزارة الصحة الاتحادية (http://alakhbar.sd/details.php?articleid=5647)


الخرطوم: لينا يعقوب: علمت (الأخبار) أن اخر الترتيبات التي تجريها اللجان فيما يتعلق بإعادة هيكلة الدولة في المرحلة المقبلة؛ وصلت إلى تحديد عدد ست وزارات في كل ولاية؛ كحد أعلى وإلغاء باقي الوزارات، وكشفت مصادر مطلعة عن إلغاء وزارتين اتحاديتين، من بينهما وزارة الصحة والاستعاضة عنها بوزارة صحة فاعلة في كل ولاية من ولايات السودان، ونوهت لوجود اتجاه قوي بتحديد عدد قليل من المستشارين في الولايات، وتقليل وزراء الدولة في المركز، ودمج وإلغاء ما يقارب العشر وزارات.

ده بعد نجاح تجربة الإستعاضه عن الوزير لمدة 6 شهور
ممكن تستعيض عن الوزاره والأطباء
وبعد فتره لو الأمور ماشه ممكن نستعيض عن الصحه والمواطن

الدرديري
08-08-2011, 06:10 PM
الصحة تقر ضوابط صارمــــه لعمل الأطباء بمؤسساتها (http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=32221#32221)

اصدر وزير الصحة بالانابة، الصادق قسم الله، قرارا وزاريا امس وضع ضوابط صا... ومشددة لعمل الاطباء بالمؤسسات الصحية، وشدد القرار على مراجعة جميع اسماء الاطباء والطبيبات الذين يمارسون مهنة الطب بكافة الولايات ومؤسسات القطاع الخاص، ونص القرار علي الإيقاف الفوري لأي طبيب ممارس للمهنة غير مسجل بالمجلس الطبي.
والزم القرار جميع الاطباء الذين يمارسون العمل الطبي الخاص بمراجعة «اللافتة» الطبية والتأكد من مطابقتها لمعلومات المجلس الطبي، خاصة فيما يتعلق بالتأهيل وتخصص الطبيب، وكتابة اسم التخصص المسجل به الاختصاصي او الاستشاري، على أن يستخدم مسمى استشاري فقط لمن أكمل ثمانية أعوام او أكثر بعد التخصص، بحسب لوائح المجلس الطبي السوداني.
ومنع القرار الذى تلقت «الصحافة» نسخة منه، خريجي كليات الطب من ممارسة العمل بجميع المؤسسات الصحية قبل بدء فترة الإمتياز لمخالفة قانون المجلس الطبي السوداني.
كما تمنع الممارسة المستقلة لأطباء الإمتياز الذين أكملوا فترة الإمتياز قبل حصولهم على التسجيل الدائم لممارسة المهنة من المجلس الطبي.
وأعطي القرار مدير أية مؤسسة صحية الحق في الطلب من أي ممارس لمهنة الطب إحضار ما يفيد بتسجيله بالمجلس الطبي السوداني، كطبيب عام أو كإختصاصي في مجال الممارسة المهنية.
ومنع القرار ممارسة مهنة الطب بالمؤسسات الصحية الحكومية بنظام الإلتحاق الطوعي لتفادي تعقيدات المسؤولية المهنية والقانونية، في حالات التقصير والأخطاء الطبية وما قد يترتب على المؤسسة الصحية جراء ذلك.ووجه وزير الصحة، فى قراره، مدير عام الطب العلاجي بالوزارة ومديري الصحة بالولايات باتخاذ ما يلزم من اجراءات ورفع تقرير عن انفاذ القرار على ان يسلم التقرير لوكيل الوزارة خلال فترة لا تتجاوز ثلاثة اسابيع.



وأهو الطبيب المزيف طلع بي فايده للبلاد والعباد

ايمن
08-08-2011, 07:02 PM
الغريبه إته الاسهل من الاستغناء عن الوزارة هو الاستغناء عن الوزير وأعنى الوضع الدستورى للوزراء الولايين
ماالذى يمنع وجود وزارة صحه اتحاديه تشرف على ادارات صحيه فى الولايات وتتولى مهمة وضع الخطط والبرامج لكل تلك الادارات

الدرديري
11-08-2011, 01:04 AM
http://www.alintibaha.net/arabic/themes/portal/alintibaha_logo.gif


http://www.alintibaha.net/arabic/filemanager.php?action=image&id=2148






أجرى الحوار في عطبرة: أسامة عبد الماجد



* علمت أن لا علاقة لك بالطب لا من قريب ولا من بعيد.. ماهى الحكاية بالضبط؟
* كنت في بورتسودان أعمل في كافتيريا مملوكة لخالي، في يوم طلب مني صديق أن أرافقة إلى المستشفى لزيارة مريض، ونحن نهم بالخروج وصل الإسعاف وهو يحمل عددًا من المصابين تعرضوا لحادث بشع من خلال الإصابات التي شاهدتها، ساعدنا العاملين في المستشفى ودخلت معهم العملية الصغيرة، وكانت هناك حالة من الارتباك طلب مني ممرض أن أمسك الدرب وساعدته في نظافة الجرح بعد قليل طلب مني أن ألبس واقيًا في يدي «جونتي» وأمضيت معهم عدة ساعات حتى إن صديقى ذهب وتركني. في اليوم الثاني وجدت أن لديَّ رغبة في الذهاب إلى المستشفى ودخلت العملية الصغيرة وساعدت الناس وكررت الموقف اليوم الثالث والرابع وعرفت بعدها كيف يتم إخراج الخيط وبعدها عرفت كيف أخيط الجرح وكنت لحوحًا في السؤال حتى إن الباشممرض انتبه لذلك وسألني ورويت له الحكاية واستغرب أن يكون عمري في المستشفى أربعة أيام فقط وطلب مني عدم الدخول مجددًا للمستشفى.
* وماذا فعلت بعدها؟
* بحثت عن واسطة تمكنني من دخول المستشفى ونجحت وأصبحت معاونًا كيف أطعن حقنة وكيف أركِّب درب وأردت التعرف على ما يجري في المشرحة فتعرفت على الطلاب المتخرجين من الطب بجامعة البحر الأحمر وأصبحت أحضر معهم المحاضرات وكنت أسأل الأطباء عن كل شيء
* من هم هؤلاء الأطباء؟
* الدرديري وعوض التكينة ومأمون
* وكم أمضيت على هذه الحالة؟
* حوالى عام ونصف العام وعرفت فيها الكثير وبدأت أحفط المصطلحات الطبية
* الى أي مرحلة تلقيت التعليم؟
* أنا أكملت مرحلة الأساس فقط
* وهل يمكن لشخص درس الأساس فقط أن يتعرف على العمل الطبي أو حتى ملامح أولية فيه؟
احتمال ما ممكن لكن أنا عرفت والآن بعرف أكتر من أطباء كبار
* وكيف انتقلت لعطبرة؟
* أنا من مواليد عطبرة حي السوق، وجئت زيارة وذهبت المستشفى وكررت الزيارة في اليوم الثاني ويومذاك وقع حادث مروري لبص سياحي بأبوحمد وكان الأطباء في إضراب.
* متى كان ذلك؟
* تقريبًا قبل أربع سنوات وشوية
* وهل فعلت مافعلته مع حادث بورتسودان؟
*- ضحك ـ نعم كان الجميع ينزف دمًا ولم يكن هناك أطباء فقط اختصاصي واحد هو مستر محمود وعدد من الممرضين عاونته وبصراحة سألني عن هويتي وقلت له أنا خريج طب البحر الأحمر واشتغلت معه عملية كسر في اليد وعملية بتر رجل والثانية أنا من حررت إذن التحضير للعملية وأعجب بي المستر وجاءنا المدير الطبي لقسم الحوادث د. أبوبكر حسن وعرفني به مستر محمود وطلب مني أبوبكر أن أعمل معهم في العيادة ففي تلك الأيام انتشرت حالة آلام بطن وسط مواطني عطبرة ويعتقد أن المياه هي السبب ولكني تحاشيت العمل في العيادة والتي جاء مدير التأمين الصحي وغطى العجز فيها وكذلك نجحت الحكومة فى الاتيان باطباء من خارج عطبرة.. ولكن واصلت فى العملية الصغيرة ولمدة «13» يومًا بالتمام والكمال ظللت مشرفًا عليها وكنت أبيت في المستشفى في بعض الاحيان وكان ترحيل المستشفى يأتيني أحيانًا في منزلنا وبجانب ذلك كنت أعمل مع الاختصاصيين في العمليات فوق مثل عمليات الزائدة والبتر وفي مرة من المرات حددوا لي إجراء عملية زائدة وتحاشيت إجراءها.
* لماذا ؟
* لأن اسمى سيرفع لحظتها للمدير الطبي ويكتشف أمري
* وهل طيلة الفترة التى قلت إنك عملت بها لم يكن اسمك مدونًا فى لائحة الأطباء ؟ وماذا بشأن المرتبات؟
* لم أكن مقيدًا في الكشف لأننى لا املك ملفًا.. وبالتالي لم يكن لي مرتب
* ومن اين كنت تصرف على نفسك طيلة تلك الفترة؟
* أنا أملك ركشة أعمل بها واحيانًا كنت اذهب بها الى المستشفى والحمد لله أمورى تمام واحسن من بعض الأطباء.
* الم يشك بعض الأطباء كونك لا تاخذ راتبًا؟
* لا أترك فرصة لأحد ليشك فيّ .. فكنت اتناقش معهم واشكو ضعف المرتب والحوافز.
* كيف كنت تحضر بالركشة للمستشفى؟
* عادي كنت اوقفها بالقرب من افراد الشرطة بالمستشفى واحيانًا كنت اقود سيارات اصدقائي ومعارفي ولذلك كان الامر عاديًا جدًا. احيانًا كان يركب معي البعض مشوارًا.
* ماهي العمليات التى كنت تجريها وكم عددها؟
* اجريت أكثر من «300» عملية طيلة تلك السنوات والى حد كبير تخصصت في الكسور والجبص وحوادث الطعن ومتناولي الصبغة بجانب حوادث الحركة والتتنس.. أذكر مرة اجريت عملية لامرأة من حي بانت وطبعًا عمليات كهذه تحتاج لبنج كامل والحمد لله العملية نجحت وكنت اتابع حالتها فى العنبر.
* ولماذا تحديدًا حوادث الصبغة والطعن؟
* لان أغلب مرتادي الحوادث فى بورتسودان إما تناولوا صبغة أو تعرضوا للطعن ففي بورتسودان حمل السكين عند الرجال والشباب مثل حمل الموبايل.
* ماهي تفاصيل يومك في المستشفى؟
* أذهب الى الحوادث واستلم السماعة وميزان الضغط واحرص جدًا على السلام على كل الزملاء وبعدها اطلع العنبر واكثر حاجة قسم الجراحة واراجع حالات المرضى.
* أعلم ان المريض يكون له ملف ويتبع لاختصاصي بعينه؟
* هذا صحيح لكن الاختصاصي قلما يحضر ويتابع بدلاً منه نائبه وحتى النائب يجعلك تتابع له مرضاه.
* وهل كنت تدون ملاحظاتك على ملف المريض؟
لا.. إلا إذا كان يحتاج للمطلوبات الاولية مثل الشاش والخيوط والمنظفات باختصار بكتب روشتة أولية.. ولكن كنت أطلب من أي طبيب يكون معي أن يكتب بدلاً مني.
* مامدى إجادتك للغة الإنجليزية ؟
* مخاطبة تمام ولكن كتابة ضعيف فمثلاً لو شكا مريض لطبيب معي وكتب الطبيب وصفة طبية من شكوى المريض أعرف العلاج الذي حدده له الطبيب وكتبه في الروشتة وأسال الطبيب لأتأكد كتبت ليه كذا يقول نعم.
* كيف طورت لغتك الإنجليزية ؟
* يمكن تقول هي لغة دكاترة .. في بورتسودان كنت احضر المحاضرات مع الطلاب واحرض على حضور العملي واسأل عن كل حاجة وواصلت كذلك بعد أن وصلت إلى عطبرة كنت على علاقة جيدة باثنتين من طالبات الطب وكنت اشدد عليهن للاتصال بي ليتسنى لى متابعة العمل في المشرحة ولم يسبق أن فوت محاضرة في المشرحة أو أي شغل جراحة حتى أجدت عمل الجراحة وكذلك في المستشفى كنت أتصل بالعمليات واحضر كمت... واستفيد من العملي.
* ألم تقع في الفخ مرة على الأقل من خلال الونسة مع الأطباء؟
* كنت احرص أن أكون موجودًا فى إستراحة الأطباء حتى يتأكد كل الأطباء أني زميل لهم خاصة الأطباء الجدد.
* الم يسألك بعض الأطباء عن دفعتك وسنة تخرجك؟
* مقارنة مع سني كنت أقول إنى خريج 2008 من البحر الأحمر
* هل كان مستشفى عطبرة خاليًا تمامًا من خريجي جامعة البحر الأحمر؟
* لحسن حظي نعم.. ولكن مرة زارنا طبيب خريج البحر اأحمر وجاء ليستجلي حقيقة الوضع .. قلت له إن الوضع لا يعجب وبصراحة كنت صادقًا فى حديثي رغم أني قصدت إبعاده فالطبيب في حوادث البحر الاحمر ينال «30» جنيهًا بينما زميله فى عطبرة نصيبه «20» جنيهًا واقتنع وذهب وفى النهاية انا لم أظلمه وقلت الحقيقة.
* لم يسبق لطبيب او ممرض إنتابه الشك تجاهك؟
* أي شخص كنت التقيه كنت اتوقع فيما يفكر.. لكن اني كنت واثقاً أن ممرضًَا بعينه كان يشك في شخصي كنت كنت اتحدث معه بالإنجليزي فقط وانا اعلم ضعفه فيها حتى قال لي مرة «يا دكتور نحنا ما قرينا زيك»
ومن ذلك الوقت أمِنتُ جانبه كما كنت أشرح لبعض الممرضين وهم يستعدون لامتحانات وكان صديقي من بينهم وأشاد بي.
* كيف استطعت التمرس على العمل الطبي؟
* كنت أحرص على دخول العمليات وباستمرار كمت... حتى أتعلم وبدون فخر أتحدى بعض اأطباء في ممارسة المهنة وبعضهم كان يستشيرني وبالمقابل أنا كذلك كنت أستشيرهم.. أذكر مرة كنت أعمل مع اختصاصية أطفال وكانت الحالة طفلاً لدغته عقرب واحتارت الطبيبة حيث لم تجد له وريدًا اقترحت عليهم إعطاءه حقنة بالعضل لأنها تعيد للشخص طاقته وتظهر شرايينه وبعد عشر دقائق ظهرت شرايينه..
* كيف توفق بين الركشة والمستشفى؟
* أحاول أن أجمع بعض المال من عملي حتى أظهر بمظهر جيد في المستشفى .. وأحيانًا كان بعض الركاب يطلبون أن أوصلهم المستشفى وإذا احسست أنهم لا يملكون مالاً أكمل لهم إجراءاتهم وفحوصاتهم مجاناً حتى إن رجلاً قال لي «والله ما عرفناك دكتور وللا بتاع ركشة».
* ما هي الكيفية التي كنت تتعامل بها مع المدير الطبي للمستشفى؟
* كنت أتحاشى الاحتكاك به رغم أنه شاهدني مع اختصائي في عملية كبيرة ولكن علاقتي قوية بالمدير الطبي للحوادث وحتى عندما جاءوا بمدير جديد كنت أبحث عن وسيلة أقنعه بها ومن المرة الأولى بأني طبيب وحدث ذلك بالفعل عندما حررت طبيبة إذن دخول للعنبر لأحد المرضى بشكل خاطئ وكانت لحظتها تتحدث بالموبايل وأخذت الإذن وذهبت للمدير الطبي وقلت له وبلهجة حادة «دا شغل شنو يادكتور ومنو ح يتحمل المسؤولية» ومزقت الإذن أمامه فقال لي معك حق يادكتور ومن تلك اللحظة ظل يخاطبني يادكتور.
* علمت أن أحد ضباط الشرطة ذهل عندما تم اكتشاف أمرك وكان له سابق معرفة بك ماهي علاقتك به؟
* نعم يعرفني جيدًا وقد شكرني كثيرًا عندما أجريت عملية بتر لأصبع شقيقه وبنجاح.. شقيقه يعمل في المنطقة الصناعية وفرمت آلة حادة إصبعه وتم نقله لمستشفى الرباط الوطني وقرر له عملية بتر بكلفة «1400» جنيه وتأخر الاختصاصي مستر حسن بابكر وكان ينزف وتم نقله لمستشفى عطبرة التعليمي وتفاجأوا هناك بأن مستر حسن هو ذاته من يجري العملية وظل المريض ينزف جئت في تلك اللحظة وعلمت بحالته وطلبت منهم إحضار مستلزمات العملية وأدخلته وأجريتها له وبنجاح وكنت اتصل عليهم لأتابع حالته إلى أن عاد إلى عمله.. وللأسف الضابط مقتنع بي بعكس الأطباء الذين للأسف عندما حققوا معهم أنكروني وبالذات طبيبة عملت معها كثيرًا وكانت تستشيرني.
* لنأتي للنهاية .. كيف تم افتضاح أمرك؟
* أعرف أحد عساكر الشرطة وكثيرًا ما كان يتردد على المستشفى وكان مقتنعًا بأني طبيب وفي إحدى المرات قابلني داخل العنبر وكنت أعاود بعض المرضى وقال لي يادكتور سجل لي إجراءات والدي المريض في التأمين الصحي وحاولت التنصل منه ولكنه أصر وذهب مني غاضبًا قابل صديقًا لي وشرح له الأمر وعرف من صديقي بأني لست طبيبًا وجاءني في المستشفى وطلب مني مايثبت بأني طبيب وقادني للمدير الطبي للحوادث وقال له أثبتوا لنا أن معاوية طبيب.. الطريف أن المدير الطبي كان يقول لي يادكتور معاوية خلي يشوف بطاقتك «بعدها اعترفت وقادني للقسم وتم سجني لمدة خمسة أيام على ذمة التحقيق وتم الإفراج عني بضمانة بواسطة ابن عمتي وفي حال هروبي يدفع قريبي «100» ألف جنيه.
* ما صحة خضوعك لكشف بواسطة اختصاصي نفسي؟
* قالوا عندي نفسيات؟؟ هذا غير صحيح بالعكس أحضرت الشرطة إثنين من كبار الاختصاصيين في الجراحة وسألوني من حالتين الأوردة والشرايين والبتر وأجبت عن كل أسئلتهم وعرضوا عليّ صور أشعة حددت فيها الكسر وتبرعت من جانبي بشرح الحريق وكيفية التعامل معه.
وأقروا بعدم وجود أي خطأ في تشخيصي.
يا أستاذ في موضوع مزعج عاوز أقوله لك ففي المساء بعد الساعة الحادية عشرة قلما يجد المرضى طبيبًا لمعالجتهم وهذا الأمر يحزنني جدًا والله أحيانًا كنت أبيت في المستشفى لمتابعة الحالات.
* وأين الأطباء؟

حتى لا أظلمهم بعضهم إما يذهب ينام أو ينشغل بالإنترنت أو يقضي وقته في الونسة.




مع طبيب عطبرة المزيَّف (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=28441)

الدرديري
11-08-2011, 01:07 AM
فوضى وزارة الصحة تساعد الطبيب المزيّف (http://www.altayarnews.net/showcoltxt.aspx?no=6014)
شاهدت على قناة الشروق التقرير الذي يتحدث عن الطبيب المزيف (الظهر فجاة في مستشفى عطبرة).. واندهشت جدا لرباطة جأشه وقوة عينو ونضمو وهو واثق من نفسو الدكتور .م. معاوية (ميم اختصار مزيف) بكالريوس طب جراحة وعُضام وبطون (جايبها ايدية ساااااكت..هيع) ماجستير تدقيس وزارة الصحة . وزارة طويلة عريضة وغاشيهم اربعة سنوات ليهو حق يغشهم ويضحك عليهم زي ما قال قال قالو انا مجنون.. نان انا كان مجنون بضحك عليهم اربعة سنوات؟ صدقت يا ولدي مجانين هم وليك حق تضحك عليهم هم فايقين واللا فاضين من وزير حردان ووكيل مركب مكنة وزير من حق اي مواطن يركب مكنة دكتور هم فاضين من الحوافز والجري وراها و والدكاترة البي شهادتهم بعضهم يشهد الله انت بتعرف اخير منو كل يوم ناسين لهم مصيبة في بطن مرضان مرة مقص في بطن زول ومرة زردية في ركبة مرا ومرة مفك في رحم انتاية والزول ان جاهم ضرسو موجعو ساكت، ودايرين يقلعوهو ليهو، يقلعو اربعة ضروس، الدكتور يقلع ضرس ضرس ويسعالك اها ما شوية فيقتا من الضيق، والوجع راح؟ تقولو لا ؟ يحشر الزردية في خشمك و يعضي شلوفتو ويقعد يقالع ويلاوي في ضرس تاني وان غلبو يكورك لي اخوهو ويقول لو عليك الله يا دكتور إيدك معاي شوية، ويقبضو الضرس بالزردية ويعدو من واحد لي تلاتة و(ياااااااا مهون) و يجرو الضرس ويقلعوهو وينبرشو الاتنين في الوطا، حتين بعد داك يقع فوق الضرس البيوجعك ويقلعو ليك وتسعلو يا دكتور والضروس الراحن ساكت ديل، اها شن الراي فيهن؟.. يقول لك وهو يضحك( يا زول ريحناك منهن عشان ما يقومن عليك ويوجعنك وتبقى في سهر.. وعدم نوم.. وحرّم كان ما مستعجل اعدِمّك اسم الضُرس.. وبعدين انت الضروس داير تلوك بهن شنو؟ حسي عليك الله رغيف البلد دي، داير لو ضروس؟، الرغيفة تجيك من الفرن مليوكة جاهزة، ما عليك الا تبلع) دا طبعا لو ما ...لسف عليك وقال لك الوجع ما من الضُرُس الوجع من اضانك الكبيرة دي واضناك دي، اخير تتردم، اقنع منها، اضان واحدة مكفياك، تسمع بها، وانت عليك الله داير تسمع شنو؟؟؟ بلا كل مرة يلاقيك زول وبشكي لك من المعايش؟ الغريب ان ارتال الخريجين من كليات الطب قاعدين بدون شغل ولافين ساكت والمستشفيات تشكي من العجز في الاطباء.. ومن العجز الحاصل.. يجي واحد اخو بنات زي معاوية دا.. ويعيّن نفسو دكتور في مستشفى حكومي يكشف و يسوي عمليات (قال عمل فوق التلاتين عملية) ويرقّد في العنابر ويشيل سماعتو ويقدِل وسط العيانين انتهز مناسبة العمليات دي واشيد ببتاع الاورنيش الخيط لي جــــزمه مشروع دكتور جاااااهز. خيّط الجــــزمه، خياطة ما باين عليها مخيطة. لحدي ما انا اتكيفتا والجــــزمه زاتا اتكيفت ودخلّتّ الجــــزمه في كراعي وسالتو (اسمع يا فردة.. انت خيطت الجــــزمه دي بي بنج؟ واللا بدون بنج)؟

الدرديري
11-08-2011, 01:36 AM
وزارة الصحة بنهر النيل: قضية الطبيب المزيف ليست الأولى ولن تكون الأخيرة (http://.........sd/index.php/news/localnews/4584-2011-07-30-13-40-46.html)

أعلنت وزارة الصحة بولاية نهر النيل بأنها اتخذت جملة من التدابير التي تمكنها من الإحاطة بكافة منسوبيها من الأطباء بجميع المستشفيات العاملة بالولاية.

وأكد المدير العام لوزارة الصحة بنهر النيل د.سمير أحمد عثمان أن اعتقال الشرطة لمنتحل صفة الطبيب بمستشفى عطبرة وإدانته تحت مواد جنائية جاء على خلفية بلاغ لمدير طبي حوادث عطبرة بعد كشف أمره وقال إن المتهم قد طرد من قبل من داخل مستشفى عطبرة لكنه عاد وتقمص شخصية الطبيب إبان إضراب الأطباء الثاني وأضاف "مستشفى عطبرة أصدرت وقتها منشورا تحذيريا لكافة الأقسام بأن وسط الأطباء فيه من ينتحل صفة الطبيب"، وقال إن المتهم (م.ي.ف) رهن الاحتجاز حالياً ونفى أن يكون المتهم مقيدا في سجلات أو كشوفات الأطباء أو يتقاضى راتباً، مضيفاً أن الطبيب تردد على المستشفى لمدة 6 أشهر فقط ولم يجر خلالها أي عمليات جراحية وقال: "إذا فعل ذلك فإنه طبيب حقيقي، واصفاً حادثة ضبط طبيب مزيف بمستشفى عطبرة بأنها لم تكن الأولى ولن تكون الأخيرة".

الدرديري
11-08-2011, 01:40 AM
وزارة الصحة بنهر النيل: قضية الطبيب المزيف ليست الأولى ولن تكون الأخيرة (http://.........sd/index.php/news/localnews/4584-2011-07-30-13-40-46.html)

[/LEFT]

ح تحصل تاااني (http://www.sudanforum.net/showthread.php?t=131379)

الفاتح جبرا: ساخر سبيل

عزيزى القارئ .. فى كثير من مقالاتي أصرح بأن هنالك إنعداماً في الرقابة في كل شئ .. المطاعم والكافتيريات وما تقدمه من مأكولات ومشروبات .. المخابز وما تقدمه من (رغيف)، المدارس الخاصة و العيادات الخاصة والمعامل والمختبرات ومدى مطابقتها للمواصفات والكثير من الأماكن الخدمية .. وقصة إنعدام الرقابة هذه سببها (طبعن) أن (أمنا الحكومة) ما بتحب (تطلع القروش) والرقابة عاوزة قروش .. موظفين وعربات وبنزين وخلافه مع إنو بتستخدم نفس (الحاجات دى) لمن القصة يكون فيها جبايات ورخص وضرائب !
إنعدام الرقابة على الحاجات الإتكلمنا عليها فوق دى (حاجة بسيطة) بالنسبة لإنعدام نوع آخر من الرقابة التى يؤدى إنعدامها إلى (الموت السريع) إذ حملت الأخبار مؤخراً بأن المواطن (م.ي.ف) ظل يمارس مهنة الطب داخل مستشفي عطبرة لمدة (6) سنوات قضاها في الكشف على المرضى وتشخيص حالاتهم ومن ثم كتابة الدواء لهم و(الروشتات) وكمان (إجراء العمليات) ! وإحتمال يكون قام بتدريب بعض طلاب الطب الذين يفدون إلى مستشفى عطبرة (ما تعليمي وكده) .. نعم عزيزى القارئ ظل هذا الشخص ينتحل شخصية الطبيب لست سنوات من غير أن يَكْتَشِفَ أحد حقيقة أمره.
تري كم حالة قام بها هذا الطبيب المزيف بتشخيصها وكتابة العلاج لها مسهماً فى إرسالها إلى الدار الآخرة ؟ (هو تشخيص الأطباء الصحى صحى بقى مرات غلط) ؟ وترى من المسئول عن هكذا إهمال ؟ للإجابة عزيزى القارئ عن قصة (المسئول منو دى) دعنى أقوم بنقل مقتطفات من (تصريح المسئول ذاااتو) وهو المدير العام لوزارة الصحة بنهر النيل إذ قال :
أن اعتقال الشرطة لمنتحل صفة الطبيب بمستشفى عطبرة وإدانته تحت مواد جنائية جاء على خلفية بلاغ لمدير طبي حوادث عطبرة بعد كشف أمره !
ونقول :
مدير طبى حوادث المستشفى ده كان وين الزمن ده كلو؟
يقول فى تصريحه : إن المتهم قد طرد من قبل من داخل مستشفى عطبرة لكنه عاد وتقمص شخصية الطبيب إبان إضراب الأطباء الثاني.
ونقول :
إذا كان المتهم طرد من المستشفى من قبل فإن عودته لمزاولة (العمل) مرة تانية معناها إنو (دوركم ميت) يا دكتور وإنو القصة (وكالة من غير بواب) كما يقولون !
يواصل المدير العام لوزارة الصحة بنهر النيل فى تصريحه قائلاً : مستشفى عطبرة أصدرت وقتها منشورا تحذيريا لكافة الأقسام بأن وسط الأطباء فيه من ينتحل صفة طبيب.
ونقول له : هى مستشفي عطبرة دى كووولها قدر شنو؟ عشان تصدر منشور تحذر فيهو من وجود طبيب مزيف داخلها ؟ وبعدين ياخى هو الدكتور المزيف ده (دبوس) أصلو؟ ما زول طول بعرض وممكن أى زول يعرفو ويقبضو .. بصراحة قصة منشور وتحذير دى (ما جايه) !
لم ينته عزيزى القارئ تصريح السيد المدير العام لوزارة الصحة بنهر النيل ففي نهاية هذا التصريح (الفطير) يقول السيد المدير واصفاً حادثة ضبط طبيب مزيف بمستشفى عطبرة بأنها لم تكن (الأولى) ولن تكون (الأخيرة) !!
عليكم الله شوفوا جنس الكلام ده ؟ بدلاً من أن يؤكد السيد المدير وهو المؤتمن على صحة مواطنيه فى الولاية بأن هذه حادثة لن تتكرر فها هو يعلن على رؤوس الأشهاد بأنها حصلت قبل كده وكمان ح تحصل تاني !! (الله يطمئنك ياخى) !!
كسرة :
تحذير لمواطني ولاية نهر النيل : بما إنو السيد المدير العام لوزارة الصحة بولايتكم قال ليكم (القصة ممكن تحصل تانى) فقبل أن تسمحوا للطبيب بالكشف عليكم عند مراجعتكم للمستشفي تأكدوا من أنه (غير مزور) وذلك بأن تطلبوا منه أن يريكم (بطاقته الشخصية) و (بطاقة المستشفى) ... بس أوع يكونوا هم ذاااتم مزورات !

الدرديري
13-08-2011, 05:08 PM
إلغاء وزارتين اتحاديتين، من بينهما وزارة الصحة والاستعاضة عنها بوزارة صحة فاعلة في كل ولاية من ولايات السودان

أيلولة المستشفيات الاتحادية لولاية الخرطوم اعتباراً من مطلع أكتوبر المقبل (http://www.altayarnews.net/shownewstxt.aspx?cno=27460)

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية عن أيلولة المستشفيات الاتحادية لولاية الخرطوم اعتباراً من الأول من أكتوبر المقبل وتشكيل لجنة مشتركة لتنفيذ قرار أيلولة هذه المستشفيات وتناول اجتماع اللجان الفنية المشتركة لانفاذ أيلولة المستشفيات الذي ترأسه الدكتور الصادق قسم الله الوكيل القضايا المتعلقة بوظائف العاملين بالمستشفيات الاتحادية ونقلهم لولاية الخرطوم ومعالجة أي فروقات مالية، وتوحيد الاستحقاقات والمسميّات المالية دون أن يضار أي من العاملين بالوحدات الاتحادية أو الولاية واستمرار التغذية المباشرة لميزانية هذه المستشفيات من وزارة المالية الاتحادية بخصم 20% من الميزانية المجازة كل عام حتى تتحمل حكومة الولاية ميزانية المستشفيات اعتباراً من 2016 والتزام وزارة المالية بسداد ديون المستشفيات الاتحادية وإكمال مشروعات التنمية والتطوير.

ويبدو إن وزارة الصحه ولاية الخرطوم - بصفتها وزاره فاعله -
ستتنوب عن الإتحاديه في تسيير المستشفيات


ماذا عن مهام الإتحاديه الأخرى؟؟

مجاهد ابراهيم
13-08-2011, 05:19 PM
أيلولة المستشفيات الاتحادية لولاية الخرطوم اعتباراً من مطلع أكتوبر المقبل (http://www.altayarnews.net/shownewstxt.aspx?cno=27460)



ويبدو إن وزارة الصحه ولاية الخرطوم - بصفتها وزاره فاعله -
ستتنوب عن الإتحاديه في تسيير المستشفيات


ماذا عن مهام الإتحاديه الأخرى؟؟

سلام يادوك
كدى وقع لينا الشغله
يعنى ايلولة دى بالكامل
من البواب لى الطاقم لى الاطباء
لى المعدات وكل مداخلات العمل الصحى
يعنى التعين ولائى ولا كيف
وهل دا بيخدم قضية الصحه والاطباء
بصراحة راسنا جايط!!:1; (34):

الدرديري
13-08-2011, 05:29 PM
سلام يادوك
كدى وقع لينا الشغله
يعنى ايلولة دى بالكامل
من البواب لى الطاقم لى الاطباء
لى المعدات وكل مداخلات العمل الصحى
يعنى التعين ولائى ولا كيف
وهل دا بيخدم قضية الصحه والاطباء
بصراحة راسنا جايط!!:1; (34):
ياعم صحة مين وأطباء مين؟؟؟
أي تصرف من النوع ده عادة قاعد يخدم قضيه واااااااحدة بس



الخطوه ممكن تكون جس نبض لمشروع الإلغاء الكامل للإتحاديه

إلغاء وزارة الصحة الاتحادية (http://alakhbar.sd/details.php?articleid=5647)
اقتباس:
الخرطوم: لينا يعقوب: علمت (الأخبار) أن اخر الترتيبات التي تجريها اللجان فيما يتعلق بإعادة هيكلة الدولة في المرحلة المقبلة؛ وصلت إلى تحديد عدد ست وزارات في كل ولاية؛ كحد أعلى وإلغاء باقي الوزارات، وكشفت مصادر مطلعة عن إلغاء وزارتين اتحاديتين، من بينهما وزارة الصحة والاستعاضة عنها بوزارة صحة فاعلة في كل ولاية من ولايات السودان، ونوهت لوجود اتجاه قوي بتحديد عدد قليل من المستشارين في الولايات، وتقليل وزراء الدولة في المركز، ودمج وإلغاء ما يقارب العشر وزارات.

غايتو فيها سماحة موقع الإتحاديه دي
الله يكضب الشينه :1; (34):

مجاهد ابراهيم
13-08-2011, 05:43 PM
ياعم صحة مين وأطباء مين؟؟؟
أي تصرف من النوع ده عادة قاعد يخدم قضيه واااااااحدة بس



الخطوه ممكن تكون جس نبض لمشروع الإلغاء الكامل للإتحاديه



غايتو فيها سماحة موقع الإتحاديه دي
الله يكضب الشينه :1; (34):
يادوك
انا استفسرت عشان رؤية ايمن دى


الغريبه إته الاسهل من الاستغناء عن الوزارة هو الاستغناء عن الوزير وأعنى الوضع الدستورى للوزراء الولايين
ماالذى يمنع وجود وزارة صحه اتحاديه تشرف على ادارات صحيه فى الولايات وتتولى مهمة وضع الخطط والبرامج لكل تلك الادارات
__________________
اصلو مهضوم تنزيل المهام
بس لابد من جسم اتحادى لباقى العمليه الصحيه
الشغله مامستشفيات وبس

الدرديري
18-08-2011, 01:22 AM
أيلولة المستشفيات الاتحادية لولاية الخرطوم اعتباراً من مطلع أكتوبر المقبل (http://www.altayarnews.net/shownewstxt.aspx?cno=27460)



وقبل الأيلوله دي: من ينقذ مستشفي أمدرمان (http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-11262.htm)

من ينقذ مستشفي أمدرمان؟؟

د.سيد عبد القادر قنات
sayedgannat7@hotmail.com

الصحة تاج علي روؤس الأصحاء لايراها إلا المرضي ، والمستشفي هي تلك الموءسسة المناط بها تقديم خدمات متكاملة للمواطن وهو في أسوأ حالاته- المرض، بل إن مسئولية المستشفي تتضاعف إن كان يطلق عليها مستشفي تعليمي، لأنها تتكفل بالتدريب لطلاب العلم من الكوادر الطبية بمختلف درجاتها وفي نفس الوقت تتحمل تقديم الخدمة الطبية بمختلف تخصصاتها.
مستشفي أمدرمان التعليمي هو أحد أركان الخدمات الطبية والتعليمة في الوطن، وقد تدرب فيه آلاف من طلاب الطب وبقية الكوادر الطبية.
أُنشيء هذا المُستشفي في 1898 وتدرج حتي وصل إلي صورة زاهية قبل سنون خلت ، وكانت الخدمات التي تُقدم فيه تشمل مُعظم التخصُصُات ما بين الجلدية والباطنية والقايني والعيون والأسنان والأنف والحنجرة والعظام والجراحة العامة وجراحة المسالك البولية وجراحة الأطفال وجراحة الترميم والحروق والعلاج الطبيعي وعيادة النفسية، إضافة إلي مجمع الحوادث والذي تم إنشائه بواسطة الخيرين من أبناء هذا الوطن وتم إفتتاحه في بداية تسعينات القرن الماضي، ثم قسم العناية المركزة وقسم غسيل الكُلي والتي كانت أيضا جهدا خالصا عبر الخيرين في هذا الوطن، وقد كانت كل تلك الأقسام تعمل في إنسجام وتنسيق، فأمدرمان العاصمة الوطنية سكانها بالملايين ، ومستشفي أمدرمان التعليمي يقدم خدماته لكل من قصده مستشفيا، وفوق ذلك كثير من كليات الطب تجد طلبتها ينهلون العلم بين ردهاته وفي العنابر والعيادات المحولة، ما بين طلاب طب الإسلامية والتقانة والأزهري وجوبا والأحفاد وغيرها.
تعتمد الخدمات العلاجية والتعليمية في كل مستشفي بغض النظر عن درجتها وتصنيفها علي وعي إدارة المستشفي وتحملها مسئوليتها وتذليل الصعاب لمقدمي الخدمة ومتلقيها وخلق بيئة ومناخ من أجل التجويد، وفي نفس الوقت توفير معينات ومساعدات التعليم داخل المستشفي من قاعات وأجهزة مواكبة طالما كانت هي مركزا للتدريب .
كانت مستشفي أمدرمان التعليمي إلي وقت قريب ربما كانت الأوفر حظا لمن يقصدها طلبا للعلاج والإستشفاء .
جاء ما يطلق عليه الثورة الصحية والتي كان ينتظر منها أن تكون نتائجها إيجابية في مجال تطوير الخدمات الطبية خدمة وتدريبا ، والمتعارف عليه طبيعيا هو التقدُم إلي الأمام بمنطق المعقول، ولكن شاءت إرادة القائمين علي أمر قيادة الصحة أن يتولي إدارة مستشفي أمدرمان من كان يُفترض فيه الخبرة والمراس وقوة العزيمة والتخطيط السليم لإولويات إحتياجات المستشفي والتي تملك حضارة عريقة وتُراث وتاريخ تليد. جاء المدير العام ومساعد المديرالعام وفق موازنات سياسية وليس وفق كفاءة ومقدرة إدارية، ولم يكن التخطيط المدروس والممنهج لمستقبل هذا الصرح العظيم جزء من أولوياتهم من أجل الإرتقاء بهذا المستشفي وما يُقدم فيه من خدمات علاجية وتدريبية ، هل كانت سيرتهم الذاتية تعطيهم الحق في أن يتبوأوا مقاليد إدارة هذا الصرح؟
للأسف ذلك الصرح بدأ السوس ينخر في مفاصله بفضل سوء الإدارة، والخدمات العلاجية ليست بورسلين وكلادن وبوهية وسيراميك، وحتي هذه لم تكن وفق خطة واضحة من أجل تطوير المستشفي والإرتقاء بها، مستشفي أكملت أكثر من 100 عام منذ إنشائها ، وبدل أن تجد طريقها للنهوض والتنمية والتطور
، ولكن بدأ معول الهدم بفضل سياسة وإدارة من لايملكون الخبرة التراكمية والتجرد ونكران الذات .
كما ذكرنا سلفا فإن معظم التخصصات الطبية كانت جزء من هيكلة المستشفي، والنقص الملاحظ كان في جراحة المخ والأعصاب، وحتي تلك بدلا من أن تتكرم إدارة المستشفي بالإستماته في توفيرها كوادرا ومعدات ، فمستشفي أمدرمان التعليمي يخدم رقعة وكثافة سكانية لا تحدها حدود جغرافية المكان ولا الزمان، بل هو ملجأ لكل الشعب السوداني لمكانة امدرمان كعاصمة وطنية، ولكن للأسف صارت حتي الأقسام الموجودة تتآكل وتتناقص وذلك بسبب قصر النظر وسوء التخطيط وعدم الخبرة التراكمية وتحمل المسئولية.
قسم الأسنان والأنف والأذن والحنجرة وكثير من المباني الملحقة بهما والتي كانت تعمل بكفاءة حتي آخر لحظة ، تم تجريفها بين يوم وليلة ، علما بأن ملايين الجنيهات قد دفعها حمد أحمد ود عبد الدافع من أجل تطوير قسم الأنف والأذن والحنجرة ، وصار به حوالي 3 إختصاصيين وعدد من النواب وكانت خدماته تقدم علي مدار الساعة ، ولكن شاءت إرادة إدارة المستشفي أن تجرف تلك المباني وتستعيض عنها بموقف للسيارات!! نعم نتعجب ونتساءل : أين إحسان ترتيب الأولويات؟ هل تدرك قيادة المستشفي ما قامت به؟ أشك في ذلك لأن إنعدام التجربة والخبرة التراكمية هو أس الداء.
ثم نأتي لقسم القايني، مستشفي تعليمي وتؤمه عشرات النسوة في ظروف حرجة، ومركزا للتدريب للنواب وجزء لا يتجزأ من مستشفي الدايالت ومكملا له من ناحية خدمات وتدريب،ولكن بقدرة قادر تم قفل قسم القايني بالضبة والمفتاح والإستعاضة كانت مستشفي خاص في خاصرة مستشفي أمدرمان التعليمي! ألا يدعو هذا للعجب والتعجب وأن تعقد الدهشة من له قلب رشيد؟ كيف لإدارة مستشفي أن تصرف مليارات الجنيهات من المال العام، من أجل تحديث قسم بالكامل ونهاية المطاف تقوم بإيجاره للقطاع الخاص ؟ أي عقلية هذه تفتقت للسيد المدير العام؟ هل يدرك ما قام به؟ إن كان هو مديرا لما نعتبره المستشفي الأول من ناحية تقديم الخدمات للمواطنين ، فهل لا يملك المقدرة والكفاءة لإدارة مجرد قسم داخلي دفع عليه الشعب من عرق جبينه وكد ضراعه و يمينه ؟ إن كان يفتقد الخبرة والكاريزما، كان أوجب عليه أن يُخلي ذلك الموقع لمن هم أقدر علي إدارة المستشفي، وهل الإستقالة عيب؟ أليست هي أفضل من الإقالة بعد خراب مالطا ؟ هل جاء قرار الإيجارة من جهات أعلي؟ ألم يكن يملك المقدرة ليقف ضده إن كان مؤمنا بأن هذا تغول علي المستشفي؟ أم أن الخوف من الإزاحة من ذلك الكرسي هي قد أجبرته للموافقة؟ ألم يطالب كثير من الإستشاريين بتشغيل هذا الجزء من أجل مصلحة المواطن عبر توفير خدمات متقدمة ومتطورة في قسم جراحة الترميم والحروق والتجميل؟
ألم يتم تأسيس هذا القسم بأموال دافع الضرائب ؟ كم كانت التكلفة؟ كيف تم طرح العطاءات؟ ما هي العلاقة الآن بين المستشفي الخاص والمستشفي العام؟
ثم لنأتي لقاعة المحاضرات والتي كانت جزء من خطة كلية الطب جامعة أمدرمان الإسلامية، كيف تم التصرف فيها؟ ما هي الأسس ؟
ثم نأتي لقسم العيون والذي أيضا كان ملاذا آمنا للمرضي في هذا التخصص، ولكن ؟ ثم قسم الأمراض الجلدية والتناسلية تمت أيضا إزاحته من خارطة المستشفي.
الآن مستشفي أمدرمان التعليمي والذي هو مركز للتدريب حسب المجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية قد صار يقدم خدمات علاجية في الباطنية والجراحة وجراحة العظام مع وقف التنفيذ، وجراحة المسالك البولية وجراحة الأطفال وجراحة الترميم والحروق. مستشفي كان يشار له بالبنان من ناحية الخدمات ومن ناحية التدريب، ولكن!!
نقول المابعرف ،
ما تديهو الكاس يغرف،
يغرف،
يكسر الكاس،
ويحير الناس،،،
هكذا ما وصل إليه حال مستشفي أمدرمان التعليمي بفضل قيادته والتي قد فشلت فشلا ذريعا حتي في المحافظة علي ذلك الإرث التاريخي والماضي التليد، فبدلا من البناء والنهضة والتقدم، صار الهدم والتكسير معولا في يد من لايملكون لاخبرة لادراية ، هل من ينقذ مستشفي أمدرمان؟

الموضوع فيهو ريحة تشليعه قبل البيعه :1; (34):

الدرديري
02-12-2011, 01:17 AM
اصلو مايسحبا
ماشين فى السكه نمد
ولا لبلع البوست:1; (25)::1; (25):
وأصرَّ الوزير على إستقالته لتظل الوزاره بدون وزير منذ ذاك الحين
ويدير أمرها وزير الدوله (طيب في داعي لي كلمة الدوله دي؟؟)

الآن يتحدث الدكتور عبد الله تية - من مقاعد المتفـرجين - عن غبار كثيف حول خصخصة المستشفى الجنوبي ..

وإنتهى الغبار الكثيف بتوقف المستشفى الجنوبي عن العمل

بسبب الديون والـخلافات.. المستشفى الجنوبي يغلق أبوابه (http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=28599&bk=1)
علمت «الوطن» أن المستشفى الجنوبي قد أغلق أبوابه وتوقف عن العمل وذلك بسبب الخلافات التي تفاقمت بين إدارةالمستشفى وإدارة مستشفى الخرطوم .
يذكر أن شركة «باجعفر» كانت قد وقعت عقد إيجار مع إدارة مستشفى الخرطوم لإستثمار المستشفى الجنوبي وكانت قيمة العقد 220 مليون جنيه شهرياً، وقد أثار العقد حينها جدلاً بسبب نشر إحدى الصحف أنه عقد بيع، إلا أن الأمور اتضحت فيما بعد وتم التصحيح على أساس أنه عقد إيجار.
ويظل حال البلد مايل:1; (25):

أخو البنية
02-12-2011, 01:44 PM
[/COLOR] (http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=28599&bk=1)
ويظل حال البلد مايل:1; (25):
يا دكتور !
ويظل حال العلاج مايلا من يوم تخلت الدوله عنه ورفعت يدها !
وتركته فى يد فئة تتاجر وتسرح وتمرح دون واعز أو ضمير !

الدرديري
04-12-2011, 03:42 PM
يا دكتور !
ويظل حال العلاج مايلا من يوم تخلت الدوله عنه ورفعت يدها !
وتركته فى يد فئة تتاجر وتسرح وتمرح دون واعز أو ضمير !
عليك الله أقرا الخبرين ديل عشان تعرف مصيبتنا
والصراع من أجل تقاطع المصالح وتضاربها :1; (2):

تصعيد جديد في قضية «الصحة» والعاملون يطالبون بتدخل الرئاسة (http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?option=com_.......&view=article&id=8042:2011-12-04-10-20-40&catid=35:last-24h-news&Itemid=114)


في خطوة تصعيدية جديدة طالب شباب المؤتمر الوطني بالقطاع الصحي رئيس الجمهورية بالتدخل العاجل لحسم الصراع داخل وزارة الصحة وحل المشاكل في وقت أصدرت فيه وزارة الصحة أمس قراراً بإعفاء د. أحمد زكريا مساعدالمدير العام بمستشفى بحري والموجود حالياً بمناطق العمليات بتلودي على رأس الفريق الصحي وقرر شباب المؤتمر الوطني رفع مذكرة عاجلة لرئيس الجمهورية وقيادة المؤتمر الوطني تحوي إشكالات القطاع الصحي ورؤيتهم وطرح خياراتهم مؤكدين في ذات الوقت التزامهم التام وولاءهم لتوجيهات قيادات المؤتمر الوطني في كل شؤون الدولة. وقطعوا بقوفهم ضد ما وصفوه بتيارات تصفية الحسابات الشخصية متهمين جهات بتصديع الكيان بوزارة الصحة.
وأكدوا وقوفهم خلف الإصلاح حتى يذهب المنتفعون والرأسمالية الآحادية.من جانبه تبرأ د. معز حسن بخيت عضو دائرة الصحة الاتحادية بالمؤتمر الوطني من البيان الذي صدر من شباب المؤتمر الوطني مؤكداً عدم وجود ما يسمى بشباب المؤتمر الوطني وطالب كاتب البيان بإمهار اسمه بشجاعة. وقال في تصريح لـ (آخر لحظة)إن التغييرات التي أحدثها وزير الصحة طبيعية منتقداً ما وصفه بالزوبعة بسبب نقل شخص من موقع لآخر مشيراً لإحداث الدولة لتنقلات طالت سياسيين كبار وقال إن الوزير عين بقرار رئاسي وأي معترض على تعيينه فهو معترض على الرئيس ووصف البيان بأنه لم يحترم المؤسسية والقيادة وقال ينبغي أن تكون كل المسائل داخل التنظيم وليس خارطة وحول المطالبة بإقالة الوزير قال إنه سيقف وقوفه ضد القرار حتى لو صدر من الرئيس.


مامون حميدة ل(السوداني)لااتجاه لخصصة أي مرفق صحي بالخرطوم (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=516:2011-12-03-07-03-28&catid=1:2011-10-09-02-46-28&Itemid=212)


كدت وزارة الصحة بولاية الخرطوم عدم وجود اتجاه بداخلها لخصخصة أي مرفق صحي خلال الفترة المقبلة، ونفت أن تكون اتخذت قرارات بخصخصة أي من المستشفيات أو الإسعاف المركزي، فيما اعتبرت مصادر رفيعة بالوزارة تحدثت لـ(السوداني) أن الجهات التي أثارت تلك القضايا عبر الإعلام في الأيام الماضية تدفعها مصالحها الشخصية، وشنت هجوماً عنيفاً على من وصفتهم بمعاول الهدم بالقطاع الصحي، وأضافت: "هناك وظائف كان يسغلها أطباء امتياز في الفترة السابقة والأحق بها الأخصائيون"، وقالت المصادر إن الوزارة لن تستجيب لكائن من كان في العدول عن الحق، وطالبت الأطباء والعاملين بالحقل الصحي بالخرطوم بعدم الانقياد وراء من اسمتهم بأصحاب المصالح الخاصة، وضرورة التريث والحصول على المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم السماع للشائعات التي يروجها من أسمتهم بأصحاب الأجندة الخاصة. ومن جانبه أكد وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة في حديث لـ(السوداني) عدم وجود أي اتجاه داخل وزارته لخصخصة أي مرفق صحي، ونفى أن يكون قد أصدر قرارا خلال الأيام الماضية بخصخصة مستشفات أو خصخصة الإسعاف المركزي، وقال إن الظروف التي تمر بها البلاد تتطلب تجويد العمل الصحي لصالح المواطنين.

الدرديري
04-12-2011, 03:52 PM
وعلمت (السوداني) عزم شباب الوطني حشد جماهير غفيرة اليوم لكشف سياسات خاطئة بالقطاع الصحي، وقال مسئول الطوارئ بالدائرة الصحية بالمؤتمر الوطني د. نزار محمد ادريس في حديث لـ(السوداني) عزمهم اللقاء بوالي الخرطوم د. عبدالرحمن الخضر اليوم لمناقشته حول تطورات الأوضاع ومناقشته حول كيفية الإصلاح، وقال إنهم لا يعترضون على قرار تعيين وزير الصحة بالخرطوم وإنما على سياساته التي اتخذها في الآونة الأخيرة.ولفت شباب الوطني في بيان تحصلت (السوداني) على نسخة منه أمس، لاحتكار لوبي رأسمالي إدارة الشؤون الصحية وقالت إن التيار القابض انصرف كليا عن مساره في تقديم رؤية جديدة لتطوير الأداء المهني والوظيفي بجانب الجنوح لتصفية حسابات إدارية وتنظيمية سابقة، وكشفت عن إصدار وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة لقرارات إدارية وصفها البيان بـ(الطائشة) التي ستؤدي لزعزعة الاستقرار بالحقل الصحي وأعلنت عن تعيين الوزير كادراً إدارياً تمت إقالته في وقت سابق لتسببه في إنتاج أزمة بالصحة.

أنانيون بلاحدود ...!! (http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-14714.htm)
( الي جماهير الشعب السوداني، لقد ظللنا نراقب عن كثب ما سوف تؤول اليه أوضاع الصحة بعد أيلولة المستشفيات لولاية الخرطوم، وأملنا الكبير أن يعود ذلك للشعب بالخير..ولكن بعد التشكيل الوزاري الجديد وضحت الرؤية الرأسمالية الأحادية البحتة وغاب الإحساس بمعاناة المواطن وحاجته للخدمة الصحية..ونحن نؤكد بأن هذا اللوبي الذي يتحكم في إدارة الصحة حاليا لايمثل رأي أو رؤية شباب المؤتمر الوطني بالقطاع الصحي القابضين على جمر القضية والقابعين في مؤسسات الدولة للمحافظة على إستمرارية الخدمة في كل الظروف ..ونؤكد بان هذا اللوبي الرأسمالي الأحادي إنصرف كليا عن مساره في تقديم خدمة صحية مميزة..وعليه، أيها الاعزاء، ياجماهير الشعب السوداني، سوف نقاتل حتى نكبح ال.... ونرد الحق الى أهله..شباب القطاع الصحي بالمؤتمر الوطني، 30 نوفمبر 20011) ..إنتهى البيان..

ذاك البيان- أيها الأفاضل-أصدرته تلك الجهة المسماة بشباب القطاع الصحي ثم وزعته - مع بعض التصريحات - لصحف الخميس الفائت..فلنسأل عن شرعية تلك الجهة وموقعها القانوني في إعراب مؤسسات الدولة وأجهزة الحزب ..فالذي نعرفه بأن هناك مؤسسة رسمية مسماة - حسب دستور الدولة - بوزارة الصحة، وهي المؤسسة المناط بها التخطيط والتنفيذ، ثم هناك جهاز حزبي مسمى - حسب لائحة الحزب - بأمانة القطاع الصحي، وهو الجهاز المناط به فقط إبداء الملاحظات ووضع السياسات العامة، دون أن يحشر أنفه في الجهاز التنفيذي للدولة بحيث لايميز المواطن الحد الفاصل ما بين الحزب والدولة..وعليه، نسأل : كيف تأسس - ومتى ولماذا وما صلاحيات - ما يُعرفه البيان ب(شباب القطاع الحزبي)..؟..وهل أمانة القطاع الصحي بالحزب الحاكم متفرعة إلى ( شباب القطاع الصحي، عجائز القطاع الصحي، نساء القطاع الصحي، أطفال القطاع الصحي)..؟.. ليس هناك ما يسمى بشباب القطاع الحزبي، لا في الحزب ولا في الدولة، ولذلك هذا البيان - وما عليه من اسم هلامي - يعكس بما لايدع مجال لأي شك بأن الدنيا في الحزب الحاكم لاتزال مهدية، بحيث يفعل (من يشاء ما يشاء كما يشاء)، بلا مؤسسية ولا لوائح ولايحزنون..ولذلك ليس في الأمر عجب حين يرسخ (عدم مؤسسية الحزب) نهجه الفوضوي في أجهزة الدولة، وكما تقول نظرية الظل والعود : لا تستقيم الحكومة - أي حكومة - إلا باستقامة حزبها..وعليه، ما يسمى بكيان شباب القطاع الصحي - وبيانه ذاك - نموذج من نماذج ( العوج الكبير ) ..!!
** وقد تسأل يا صديق عن سر هذاالبيان الإستنفاري وكأن المراد به تحرير اليلاد من جيوش اليونميد..ليته كان بيانا لوجه الله ثم الوطن، بل هناك طبيب - اسمه نزار محمد إدريس - ظل يشغل منصب مساعد المدير العام بمستشفى الشعب منذ ثلاث سنوات ونيف، فنقله قرار وزاري ضحى الخميس الفائت من منصبه ذاك إلى إحدى إدارات الوزارة، ليحل محله إخصائي، فالقرار مراد به أن يكون نائب المدير أو مساعد مدير أي مستشفى - كما المدير - إخصائيا وليس طبيب عمومي..ولأنه عضو بأمانة القطاع الصحي - يعني زول مهم شوية - لم يحتمل قرار النقل، ولذلك اختزل كل غضبه في ( جماهير الشعب السوداني)، عبر ذاك البيان..بغض النظر عن مغزى القرار، فالأمر محض قرار إداري نقله من موقع الى آخر، ولكنه تحول - بقدرة قادر - الى قضية عامة ذات بيان من شاكلة ( أيها الشعب السوداني البطل، نقاتل حتى نكبح ال.... ونرد الحق الى أهله )..تأملوا، إذ كل الحقوق العامة المفقودة - حسب ما تتراءى له - هي منصب مساعد المدير العام الذي فقده، وعودة هذا المنصب لسيادته شخصيا تعني عودة كل حقوق المفقودة لأهل السودان، أو هكذا طرائق تفكيره كما عكسها البيان، لغة وروحا.. بالله عليكم، كم مثله في الحكومة والحزب ؟، بحيث لاينظر إلى مصالح العامة إلا بثقب يريه مصلحته الخاصة ؟.. هم كثر، ولذلك لن تبارح أجهزة الدولة محطة ( عدم الإحساس بمعاناة المواطن)، أو كما جاء في البيان ..!!

الدرديري
09-12-2011, 01:36 PM
الصحة تقر بفشلها في إلغاء الرسوم المفروضة على الدواء (http://www.alahramsd.com/ah_news/26627.html)

قرت وزارة الصحة الاتحادية بفشلها في إلغاء الرسوم الحكومية المفروضة على الدواء، وأوصت الوزارة بتأهيل المعمل المركزي للدواء وإرفاده بالكوادر البشرية المؤهلة لإجازة الأدوية المسجلة وأقرت بأن المعمل به العديد من المشاكل.
وكشف وزير الصحة الاتحادي الصادق قسم الله الوكيل عن تحريك اجراءات قانونية ضد جهات حاولت دخول الأجهزة المستعملة للبلاد.
وأضاف الصادق أن العملة الصعبة التي تم توفيرها من البنك المركزي هذا العام أعلى بكثير من الأعوام السابقة، وأرجع أسباب ارتفاع أسعار الدواء إلى ارتفاع أسعار التسجيل للأدوية المستوردة المصنعة وضعف الرقابة على الدواء.
الإعتراف برضو محمده

لكن الأسباب التي أوردها السيد الوزير
إن كانت هي الوحيده فيمكن حلها
ففي يد السيد الوزير أن يزيد الرقابه ويقلل أسعار التسجيل

Talal
09-12-2011, 11:23 PM
ففي يد السيد الوزير أن يزيد الرقابه ويقلل أسعار التسجيل

صاح والله
لكن إحتمال كبير يكون ماعارف انها في يدو


لوزارة الوحيدة الماعرفوا يلفقوا ليها وزير

الدرديري
21-12-2011, 12:44 AM
لوزارة الوحيدة الماعرفوا يلفقوا ليها وزير

أبو قردة وزيراً للصحة (http://smc.sd/news-details.html?rsnpid=25178)
إنت قايلها هينه ولاهينه
15 يوم تأخير
الموضوع كان داير دراسه وتمحيص وأشياء أخرى (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=1182:2011-12-19-13-41-35&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)
وأخيراً اكتمل التشكيل الوزاري الجديد ، إذ هناك وزارة في شارع النيل اسمها وزارة الصحة، وهي كانت بحاجة الى وزيرين أو ثلاثة وربما أربعة، حسب فايض العمالة الدستورية والموازنات السياسية والقبلية المتبقية..وما لم أكن مخطئا، فتلك من الوزارات المهمة والمناط بها أداء دور تنفيذي يحفظ - بقدر المستطاع - ماتبقى من نوع الشعب السوداني من الانقراض..اختاروا لها بحر أبوقردة وزيراً بعد أن مضى من عمر التشكيل الوزاري (الجديد لنج) نصف الشهر تقريبا، ويبدو أنهم نسوا - أو تناسوا - وزارة الصحة، وتذكروا أخيراً.. عفوا، فلنحسن الظن، أي ربما أصبحت هذه الوزارة - فجأة كدة - مهمة جدا بحيث تم إخضاع أمر تعيين وزيرها ووزير دولتها - وربما مساعد الوزير- الى المزيد من الدراسة والنقاش وورش عمل واجتماعات لجان قاعدية ومشورة شعبية وغيرها.. وإن كان الأمر كذلك، أي مرد التلكؤ استشعارا لأهمية الصحة في بلادي، ولذلك نقترح توسيع دائرة الشورى بحيث تشمل بعض المنظمات الدولية والدول الشقيقة أيضا في اختيار وزراء الصحة الولائيين..أما إن كان هذا التلكؤ في اختيار الوزير مرده عدم جدوى الوزارة، فنقترح التخلص منها بحيث تلحق (مستشفى العيون).. نعم صحة شنو؟، أهم شيء الأمن والدفاع وتجارة الاتحاديين، أو هكذا دعمنا المعلن لإهمال وزارة الصحة ..!!

الدرديري
20-01-2012, 01:37 AM
إلى المجلس الطبي..(إنها أرواح) (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=2463:2012-01-18-13-35-39&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)
ما حدث - ويحدث - بمستشفى بحري حاليا، حدث بمستشفى أبو عنجة قبل ثلاث سنوات تقريبا..ولكن في ذاك الحدث، تدخلت السلطات الرقابية والعدلية سريعا، ولم يظلم - أو يتظلم - أحد، وكذلك لم تسهب الصحف في لت القضية وعجنها، كما سيكون حال قضية مستشفى بحري..إذ جاء أحدهم بخاله الى مستشفى أبوعنجة، ومكث معه مرافقا ثلاثة أشهر ونيف، وذات يوم استدعت حالة المريض الى مده بالأوكسجين، ومدوه به.. ولكن أحد المسؤولين بالمستشفى نزع منه الأوكسجين بتبرير فحواه (ياخ الزول ده شفط أوكسجينا كلو)، فساءت حالته وانزعج المرافق والكادر الطبي الذي نصح بنقل المريض الى مستشفى آخر..ومات المريض - رحمة الله عليه – محروما من الأوكسجين في منتصف الطريق قبل أن يصل مستشفى أمدرمان..سردت الواقعة بكل تفاصيلها وأسماء شخوصها قبل ثلاث سنوات بالصحافة، فرصدها المجلس الطبي وإحدى النيابات.. ونال المسؤول - بالمجلس والمحكمة - العقاب الذي يتناسب مع تصرفه غير المسؤول، وليس هناك من داع للتشهير وإعادة تفاصيل تلك القضية من أرشيف الزاوية..فالمهم، خاتمتها كانت عادلة لذوي المرحوم ولكل ذوي الضمائر اليقظة..!!
** وما حدث بمستشفى بحري يوم الثلاثاء الفائت، لايختلف كثيرا عما حدث في مستشفى أبوعنجة..نعم موت المريض بسبب الأوكسجين جريمة يجب أن يحاسب عليها القانون قبل أي نوع آخر من أنواع المحاسبة، إدارية كانت أو(طبطبة)، كما يحدث الآن . فالوثائق التي تنشرها الصحف منذ الأحد الفائت، وكذلك تصريحات بعض الكوادر الطبية العاملة بمستشفى بحري، ثم الارتباك الذي قابلت به وزارة الصحة بولاية الخرطوم تلك الوثائق والتصريحات، كل هذا يشير بأن وفاة ثلاثة مرضى - في يوم واحد - يجب ألا تمر مرور الكرام، أو كما تشتهي وزارة الصحة بولاية الخرطوم .. للأسف، الوزارة الولائية مرتبكة، وتجتهد في إخفاء الحدث ببيانات تتناقض مع تصريحات المسؤولين بذات الوزارة.. فلنقرأ تصريح مدير إدارة الإعلام بالوزارة، إذ يقول بالنص لصحف البارحة : (شكلت الوزارة لجنة تحقيق لمعرفة ماحدث بمستشفى بحري، وليس صحيحا ما تناقلته وسائل الإعلام عن وفاة مواطنين بسبب الأوكسجين، والتقرير النهائي للجنة سيصدر خلال 48 ساعة)، هكذا تحدث، فتأملوا هذا الارتباك..لقد سبق مدير إعلامهم لجنة التحقيق - باربع وعشرين ساعة - ونفى وفاة المرضى بسبب نقص الأوكسجين، ثم بعد النفي يطالب الصحف بأن تنتظر أربع وعشرين ساعة، حيث موعد التقرير النهائي للجنة التحقيق..هذا الحديث المضطرب يثير الكثير من الشك والريبة، ولذلك يجب أن يتدخل المجلس الطبي سريعا..وكذلك على ذوي المتوفين أن يسلكوا ذات الدرب الذي سلكه ذوو مرحوم مستشفى أبوعنجة..!!
** ثم إليكم المزيد من الحديث المضطرب.. مدير إعلام الوزارة يؤكد بأن لجنة التحقيق ستصدر تقريرها الختامي خلال (48 ساعة)، أي قبل غروب شمس الغد، ولكن فلنقرأ نصا من البيان التالي : (تناولت الصحف خبرا مفاده وفاة ثلاثة مرضى بقسم الحوادث والطوارئ نسبة لانقطاع الأوكسجين، وإجلاء للحقائق للرأي العام تم تشكيل لجنة لتقصي الحقائق ، وتوصلت لما يلي : لايوجد انقطاع للأوكسجين في يوم (الإثنين 9/1).ثم يستعرض البيان وفيات يوم (الثلاثاء 10 /1)، تأملوا هذا الارتباك المريب.. ثم ما توصلت إليه اللجنة في موضوع الأوكسجين - حسب توقيع مدير الإدارة العامة للطب الوقائي - ضحى البارحة، هو ما سبقه إليه مدير إدارة الإعلام بالوزارة قبل ضحى البارحة بـ(24 ساعة)..أي لم تفعل لجنة الوزارة غير إعادة تلخيص حديث مدير إدارة إعلام الوزارة ..فالبيان يحمل توقيع مدير إدارة وليس توقيع رئيس لجنة تحقيق، وهذا الخطأ الفادح يعكس بأن العقل الذي يدير هذا الملف بحاجة إلى (كثير ذكاء)، ليُقنع الصحف بأن وزارة الصحة لاتحمي المخطئين..أين تقرير لجنة التحقيق؟، ومن هم رئيس وأعضاء اللجنة ؟، وكيف علم مدير إدارة الإعلام بالوزارة بنتائج التحقيق قبل تشكيل اللجنة؟..هذه الأسئلة - وغيرها كثيرة في ثنايا الحدث - يجب أن تحفز المجلس الطبي لتقصي الحقائق، وكذلك على ذوي المتوفين - رحمهم الله - اللجوء الى القضاء..ثم هذه القضية بمثابة أول اختبار حقيقي للبروف مأمون حميدة وزير الصحة بالولاية - وكذلك للدكتور صلاح عبد الرازق، مدير عام الوزارة- إن كانا قادرين على محاسبة المخطئين بمشافي الولاية بالإقالة، أم هما ذاتهما بحاجة إلى إقالة..نعم، أرواح الناس لاتحتمل (الطبطبة والمجاملة)..!!

الدرديري
20-01-2012, 01:41 AM
أيتها الرئاسة، هكذا يقتلون الناس.. حقائق الموت الجماعي بمستشفى بحري..!!

http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=30066

الدرديري
20-01-2012, 06:43 PM
واليوم في السوداني: النسخه الورقيه
الطاهر ساتي يرفض عضوية لجنة التحقيق في وفاة (3) مرضى بمستشفى بحري

وبعث ساتي بخطاب إعتذار شكر من خلاله وزير الصحه وقال إنه غير مختص في المهن الطبيه للمشاركه في تلك اللجنه

نزار العمدة
22-01-2012, 01:28 PM
دفتر الأحوال هو التقرير النهائي






http://.........sd/news/images/stories/columnists/tairsati.png
** برئاسة الأستاذ أشرف السراج المحامي وعضوية آخرين، تم تشكيل لجنة تقصي حقائق حول وفاة ثلاثة مرضى في مستشفى بحري، وذلك بقرار أصدره ضحى أول البارحة البروف مأمون حميدة، وزير الصحة بولاية الخرطوم.. مهام اللجنة، حسب نص القرار، ما يلي: الوصول للحقيقة في أسباب وفاة ثلاثة مرضى بحوادث بحري يوم الاثنين 9 يناير، وتحديد إذا كانت الوفاة فعلا لنقص الأوكسجين وإن كانت كذلك فأين الخلل؟، ثم وضع موجهات عامة إذا كان هناك خلل، أو وضع كيفية التعامل مع الصحافة إذا لم تكن أسباب الوفاة غير تلك التي جاءت في الصحف.. هكذا القرار، علما بأن اللجنة هذه هي الثالثة التي يتم تشكيلها للتقصي في هذه القضية.. أي هناك لجنة شكلها مدير عام المستشفى وأصدرت تقريرها ولم ير التقرير النور، ثم هناك لجنة ثانية شكلتها وزارة الصحة وتم تلخيص تقريرها في بيان أصدرته وزارة الصحة ذاتها بلسان حال قائل (لم ينقطع الأوكسجين في ذاك اليوم، ولم يكن انقطاع الأوكسجين سببا لوفاتهم)، ثم لجنة ضحى أول البارحة.. نعم، ثلاثة لجان تحقيق - خلال أسبوع - لتتقصى حقائق قضية واحدة، ومع ذلك لا تزال نتائج التقصي وتقاريرها في رحم المجهول.. ولذلك، نأمل أن تكون لجنة التحقيق الثالثة هذه هي الأخيرة.. لقد هرمنا..!!
** المهم.. هذه اللجنة التي يرأسها الأستاذ أشرف السراج المحامي، شملتني عضويتها وكذلك زملاء آخرين، فاعتذرت لعدم الاختصاص ثم تقديرا للصحافة وقوانينها وميثاق الشرف الصحفي الذي يوضح أدوار الصحفي بكل وضوح، وليس من بينها أن يلتصق بأجهزة الدولة التنفيذية والتشريعية بأي نوع من أنواع الالتصاق غير الحميدة، أي يكتفي فقط بالدور الرقابي (من بعيد لبعيد).. نعم الدور الرقابي للصحفي - في أية قضية ذات صلة بالناس والبلد - يجب ألا تتجاوز مساحة قدرها عدد صفحات صحيفته، وليس من المستحب أن يتغول على مساحات الآخرين، والتى منها لجان التحقيق التي تشكلها أجهزة الدولة التنفيذية في مختلف القضايا.. بالدولة السودانية أجهزة ومؤسسات وشخوص عدلية ونيابية ورقابية - وكذلك خبراء في الطب والإدارة - ولذلك يبدو غريبا أن تشكل وزارة الصحة لجنة تحقيق كتلك - في قضية حساسة كهذه - وتجد أن (50%) من عضويتها من الصحفيين.. صديقنا عثمان شبونة - على سبيل المثال – لا يعرف الفرق بين البنسلين والأونسلين، ومع ذلك تطالبه وزارة الصحة بالتقصي إن كان نقص الأوكسجين هو سبب وفاة مرضى مستشفى بحري أم هناك سبب آخر.. وكذلك حبيبنا عادل سيد أحمد - على سبيل المثال أيضا - معرفته بقواعد إدارة المشافي لا تختلف كثيرا عن معرفته بقواعد اللغة الهيروغلوفية.. وهكذا حالي بالتأكيد، بحيث لا أعرف (كوع الطب) من (بوع الصيدلة)، ولذلك ليس من العدل ولا العقل أن تشملني عضوية تلك اللجنة وحوافز اجتماعاتها، ولذلك - احترمت نفسي - واعتذرت.. ولا زلت أناشد وزير الصحة بأن يحسم هذه القضية وتداعياتها بقرارات إصلاحية حاسمة وعاجلة، ليست من بينها مثل هذه اللجان التخديرية التي عضويتها قد تشغل الصحفيين عن أداء واجبهم، وكذلك قد تفسدهم في حال صرفهم لحوافز اجتماعاتها.. وبالمناسبة، ما رأي مجلس الصحافة واتحاد الصحفيين في لجنة تحقيق عضويتها صحفيين؟.. أشك بأن يكون هذا الكيان النقابي وذاك المجلس المهني بعمق يستدرك مخاطر (الزج بالصحفيين في أتون أجهزة الدولة ولجانها).. ديل فالحين بس في منع صلاح عووضة من رئاسة التحرير، وما شابه ذلك..!!
** على كل حال.. أقلام الصحافة لم تقل بأن هؤلاء ماتوا بسبب نقص الأوكسجين، بل تلك الأقلام نقلت تقارير دفتر أحوال المستشفى، وبالدفتر توقيعات أطباء تلك الليلة ثم توقيع المدير الطبي، وهي التقارير التي قالت بالنص (إنهم ماتوا بسبب نقص الأوكسجين).. أي نحن لم نقل - بالخبر والتعليق - غير ما قالته تقارير دفتر أحوال مستشفاكم، وهنا ينتهي دورنا وواجبنا على الوجه الأكمل، فلماذا تجتهدون بأن نكون جزءاً منكم ومن لجانكم، بحيث يجد القلم منا - إذا غفل - نفسه في وضع (الخصم أوالحكم)..؟.. هذا لا يجوز، ولا يتسق مع العرف الصحفي.. وكذلك غير مستحب أيضا أن يحقق محامي خاص مع موظف عام في أية قضية عامة، ولذلك تحوقلت وتبسملت مندهشا حين خرجت لجنة التحقيق هذه للناس والصحف وهي برئاسة (محامي خاص)، أي صاحب مكتب محاماة في سوق الله أكبر.. ده كلام عجيب والله، إذ بوزارة الصحة مستشار قانوني من مهامه أن يتولى رئاسة مثل هذه اللجان، وكذلك بوزارة العدل جيش من المستشارين الذين تكلفهم الوزارة لمثل هذه المهام إذا طلبت منها الوزارات والمؤسسات والأجهزة ذلك، وهذا هو المسمى بـ (العمل المؤسسي).. نعم، ليست من المؤسسية -ولا من طبيعة الأشياء - أن يتم التحقيق في (القضايا العامة) بواسطة لجان ترأسها (مكاتب محاماة خاصة).. ثم المفاجأة غير السارة، والتى يجب أن نفاجئ بها أعضاء لجنة التحقيق هي: شرع المحامي الخاص - رئيس اللجنة - في التحقيق منذ عصر ومساء البارحة وحده، بحيث زار المستشفى (وحده) واستجوب أطراف القضية (وحده) عصر ومساء البارحة، أي قبل أن يجتمع باللجنة ويتعرف بالأعضاء في الموعد المحدد (العاشرة صباح اليوم)، وكأن المطلوب من الأعضاء بأن يكونوا مجرد (كومبارس).. هل هكذا التحقيق يا سادة يا كرام؟، وهل هكذا تدار أمور الناس والبلاد؟.. ولذلك، لم أكن مخطئا حين ناشدت - يوم الخميس الفائت - رئاسة الجمهورية بالتدخل عبر مؤسسية الدولة، وكذلك على المجلس الطبي أن يتحرك، وكذلك على ذوي الموتى رحمهم الله أن يبحثوا عن العدالة في نياباتها ومحاكمها.. فالوزارة عجزت عن إصلاح الحال الموثق في (دفتر أحوال المستشفى)، منذ اليوم التاسع من يناير، علما بأن تقارير دفتر الأحوال هي التي يجب أن تكون (التقرير النهائي لحال المستشفى).

الدرديري
24-01-2012, 01:16 AM
صحافيون لا قضاة !! (http://www.altayarnews.net/showcoltxt.aspx?no=7494)
ذهلت عندما علمت أن وزير الصحة بولاية الخرطوم شكل لجنة تقصٍّ حقائق حول أحداث مستشفى بحري نصف عضويتها من الصحفيين.. تشكيل لجنة تحقيق جاء إثر وفاة ثلاثة مواطنين يشتبه أن موتهم كان جراء نقص في الأوكسجين.. وزارة الصحة قامت بتعيين كل من خط حرفاً حول هذه المسألة عضواً في لجنة التحقيق. أول احتجاج جاء من اتحاد الصحفيين الذي رأى في التعيين إقحاماً لمنسوبيه في أعمال مهنية بعيدة عن تخصصهم الصحفي.. وقبل أن تبدأ اللجنة في أعمالها اعتذر زميلنا الطاهر ساتي وغاب عن أعمالها مصطفى أبوالعزائم.. في اجتماعها الأول خرج الزميل عادل سيدأحمد بسبب إجراءات أولية تتعلق بشكل التحقيق.

شكلو اللجنة (لحقت بوستات الأوف) وإتفتلت من قولة تيت

عُبد
24-01-2012, 02:01 AM
والله البوست ده يا دكتورنا من أشد البوستات التي تخثر لها دمعي ، أسطره ملتهبة بالأحزان ومؤلم بجد !
ودائماً في كثير من الأوقات أجد في نفسي تعاطفاً كبيراً للأطباء والمرضى على السواء ، لأنني على يقين بأن مهنة الطب من ضمن أكثر المهن إنسانية وصاحبها الأمين بهذه المهنة هدفه أن يرسم البسمة على وجه المريض ولكن في سوداننا هذا أولياؤه يضخون الدمع من أعين الأطباء فما بالك بالمرضى.

فلا حول ولا قوة إلا بالله.

الدرديري
25-01-2012, 01:38 AM
والله البوست ده يا دكتورنا من أشد البوستات التي تخثر لها دمعي ، أسطره ملتهبة بالأحزان ومؤلم بجد !
ودائماً في كثير من الأوقات أجد في نفسي تعاطفاً كبيراً للأطباء والمرضى على السواء ، لأنني على يقين بأن مهنة الطب من ضمن أكثر المهن إنسانية وصاحبها الأمين بهذه المهنة هدفه أن يرسم البسمة على وجه المريض ولكن في سوداننا هذا أولياؤه يضخون الدمع من أعين الأطباء فما بالك بالمرضى.

فلا حول ولا قوة إلا بالله.
والله يا عُبد لو خشينا في التفاصيل
ترقد مستشفى عديييييييييييل بي إرتفاع الضغط وإنفقاع المراره وإنفجار القرحه :1; (25):

الدرديري
25-01-2012, 01:40 AM
ربكة وزارة الصحة!.. (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=2720:2012-01-24-10-48-32&catid=82:2012-01-07-09-56-35&Itemid=227)
ندما نشرت (السوداني) خبر وفاة (3) مرضى بمستشفى حوادث بحري نتيجة لنقص الأوكسجين، وأثارت القضية – التي أصبحت قضية رأي عام - ونشرت العديد من الوثائق وقدمت البراهين التي تؤكد ذلك، كنا نعتقد أن وزارة الصحة بولاية الخرطوم ستقوم باتخاذ خطوات سريعة وحاسمة، لمعاقبة المسؤول وتجنب تكرار حدوث الحادثة في المستقبل.
لكن انظروا معي ماذا فعلت الوزارة حيال ذلك: أصدر مدير المستشفى د. أحمد يعقوب قراراً إدارياً بتكوين لجنة للتحقيق في الحادثة، مكونة من 3 أطباء... حيثيات تقرير هذه اللجنة لم ير النور – وأعتقد أنه لن يراه أبد الدهر – لأنه يعتقد بانه يدين إدارة مستشفى بحري بالقصور، وبرأ مستشفى الحوادث من التقصير، حسب المعلومات المسربة. مساعد المدير العام للطوارئ د. محمد عثمان دقنو تقدم باستقالته، لأنه طالب في مرات عديدة بتوفير متطلبات العمل، وأنه يجد معوقات إدارية عديدة تمنعه من تسيير أعباء المستشفى، وأقر بالنقص الحاد بالأوكسجين في المستشفى... مدير المستشفى أصدر قراراً بتعيين مساعد له في الطوارئ... وزارة الصحة شكلت لجنة تحقيق ثانية لتقصي الحقائق والتي جاء تقريرها (فطيراً جداً) حيث نفت فيه وفاة المرضى نتيجة لانقطاع الأوكسجين، وبأنه لا يوجد انقطاع للأوكسجين بالمستشفى في اليوم المعني 9-1-2012.
بعدها نشرنا في (السوداني) المزيد من المستندات التي تنسف تقرير لجنة الصحة الموقرة، وحسب ما أوردته وثائق المحاضر الرسمية بالمستشفى، والتي جاء فيها في ليلة وفاة المرضى: "لا توجد مشاكل سوى مشكلة عدم توفر الأوكسجين، ظللنا طوال الليل نحرك الأوكسجين من مريض إلى آخر، ومن عنبر إلى عنبر... وهناك مريضة “O2 dependant” – أي تعتمد كلياً على الأوكسجين - ما عندها أسطوانة أوكسجين".... أي أن النقص الحاد في الأوكسجين موجود وموثق بالمستندات الرسمية... وأقرت كذلك الوثائق على أن موت المرضى الثلاثة كان بسبب نقص الأوكسجين، حسب إفادات د. مزمل أخصائي الـ ER. وأوصت مضابط المستشفى بضرورة تحديد المسؤول عن عدم توفر الأوكسجين، حتى لا يتكرر هذا الخطأ مرة أخرى.
عقب تفنيدنا لقرارات اللجنة، أصدر وزير الصحة بالخرطوم بروفيسور مأمون حميدة قراراً بتشكيل لجنة تحقيق جديدة – ودي اللجنة نمرة 3، وعندنا في السودان طرفة تقول "إذا أردت أن تقتل أمراً فشكل له لجنة" – لكن الغريب في الأمر أن اللجنة ضمت (6) صحفيين في عضويتها، ولا أدري حقيقة علاقة الصحفيين بالبحث الطبي - اللهم إلا إذا كان حديث بروف حميدة في فعاليات الطب الشرعي والذي أكد فيه على دعمه لتطوير الطب الشرعي بالسودان، كان يعني دعمهم بالصحفيين – فهؤلاء الصحفيون الـ(6) من المنطق والمعقول أن نجدهم في لجنة لمناقشة رسالة الماجستير في الصحافة أو يضعون امتحانات (القيد الصحفي)، لكن لجنة بحث لتحديد سبب الوفاة فهذا ليس اختصاصهم، وحسناً ما فعله اتحاد الصحفيين عندما أصدر بياناً طالب فيه بعدم إقحام الصحافة في لجان للتحقيق ذات الطابع الفني والمتخصص تحقيقاً للعدالة والشفافية والموضوعية، لأن الصحافة مؤسسة رقابية ناقدة وظيفتها التنبيه بوجود الخلل وفق معلومات تتحصل عليها، فلا علاقة للصحافة بالشؤون التنفيذية والمهنية للمؤسسات.
يحمد للزميل الطاهر ساتي أنه رفض الانضمام للجنة منذ البداية لعدم الاختصاص كما قال، وبعده انسحب عادل سيد أحمد رئيس تحرير (الوطن) من اللجنة التي وصفها بسيئة الذكر وعدم الحياد والنزاهة، كذلك انسحبت بالأمس الزميلة هويدا سر الختم مدير تحرير (التيار) لأن اللجنة لم تملك الصحفيين جميع المستندات ولأنها طالبت باستدعاء أسر المتوفين ولم يتم الاستجابة للطلب رغم أن الطلب خضع للتصويت وكسب، وهي ترى أن الصحفيين جلبوا كي يمضوا ويشهدوا على نتيجة معروفة ومجهزة مسبقاً... أما رئيس تحرير (آخر لحظة) مصطفى أبو العزائم، والكاتب الصحفي عثمان شبونة، فلم يحضرا أي اجتماع للجنة...
أما الكارثة الكبرى فهي تتمثل في رئيس لجنة التقصي الأستاذ أشرف السراج/ المحامي، فقد اتضح أنه يعمل مستشاراً قانونياً خاصاً للبروفيسور مأمون حميدة في مستشفياته ومؤسساته الطبية الخاصة، وقد وقف في قضايا ضد الصحفيين والصحافة لصالح مأمون حميدة ومؤسساته...
إذن من حقنا أن نطرح التساؤلات التالية، لماذا تم تعيين الأستاذ أشرف السراج/ المحامي دون غيره؟... ولماذا أتى السيد الوزير بمستشاره الخاص كي يتقصى في الشأن العام؟... ولماذا لم يستعن بالوزير بوزارة العدل؟... وأين المستشار القانوني لوزارة الصحة؟... ولماذا لم يستعن به في هذه القضية؟.. وماذا تريد الوزارة من هذه المماطلات والتعقيدات المطولة؟...
كل الأسباب أعلاه تطعن في حيادية ونزاهة واستقلالية اللجنة، وكفيلة بأن تشطبها وتلغيها من الوجود... وللمزيد من التوضيح والدقة أقول: إن اللجنة ....ة من الأساس لأنها لم تتقيد بـ(قانون لجان التحقيق لسنة 1954) الذي تم تعديله ويسرى حتى تاريخ اليوم... القانون يجوز لأي وزير مختص أن يصدر أمراً ويعين لجنة لتقصي الحقائق في أي حادث أو موضوع يرى أن الصالح العام يقتضي إجراء التحقيق فيه، فيما يقع داخل حدود اختصاص وزارته... وتقول الفقرة (6) "يجب على كل عضو لجنة يعين بمقتضى أحكام هذا القانون أن يؤدي اليمين حسب ديانته أو معتقداته بأنه سوف يؤدي جميع ما تسنده إليه اللجنة من واجبات وبإخلاص وحيدة باذلاً أقصى طاقته"... إذن هذه الفقرة وبالقانون تنسف اللجنة وتكوينها من الأساس، لأنه لم يخضع أي عضو فيها لأداء القسم...
وهنا أتساءل: هل عدم خضوع أعضاء اللجنة لأداء القسم كان (بقصد) أم (دون قصد)؟؟... وإذا كانت النتيجة (بقصد) فما هو المقصود من وراء هذه الخطوة؟... وإذا كانت (دون قصد) فهل يجهل مستشار السيد الوزير الملم بالقوانين، هذه الخطوة المهمة؟... أعتقد أن النتيجة لا تخرج من أحد هذين الأمرين: إما أن الوزارة تجهل هذا الإجراء؟... أو أن الوزارة تتجاهله؟... (وأي واحد من الأمرين، أمر من التاني)!!!.
بالأمس كتب الأستاذ نبيل أديب/ المحامي في "السوداني" حول هذه القضية - وهو قانوني ضليع غني عن التعريف – قائلاً: (التحقيق فى أسباب وفاة شخص لاتقوم به غير النيابة العمومية، والقرار في مسئولية أي شخص عن تلك الوفاة لا يقررها إلا القضاء. وبعض القوانين لأهمية المسألة تقصر التحقيق فيها على القضاء، فالقانون الإنجليزي عند وفاة أي شخص بشكل فجائي، أو عن طريق العنف، أو في ظروف مريبة، أو عند وفاة أي شخص حدثت وفاته في السجن، يوجب أن يتم التحقيق حولها بواسطة قاضي CORONER فى تحقيق قضائي INQUEST، ليقرر في نهايته القاضي سبب الوفاة.... مجمل القول هو أن الوفاة في الظروف الطبيعية يحدد سببها الطبيب، وفي غير الظروف الطبيعية فإن القرار في المسألة يكون مركباً، ففي حين يقرر الطبيب المختص عندنا، أو القضاء لدى غيرنا، السبب الذي أودى بحياة الشخص من الناحية المادية البحتة، أي تعرضه لضربة بآلة حادة، أو رصاصة، أو نقص في الأوكسجين مثلاً، فإن النيابة العمومية، هي التي تقرر بصفة مبدئية مسئولية أي شخص عن ذلك. وهذا هو ما يجعل قرار السيد وزير الصحة ب...يض اللجنة بالتوصل لقرار حول مسؤولية أي شخص عن وفاة أي شخص، هو ...يض ممن لا يملك، لأن وزير الصحة نفسه لا يستطيع أن يحدد مسؤولية أي شخص عن وفاة أي شخص آخر، وإنما يحددها القضاء وفق إجراءات محددة). انتهى.
من هنا ندعو السيد وزير العدل محمد بشارة دوسة، للنظر في هذه القضية، واتخاذ كافة التدابير القانونية اللازمة، حيالها.
(ألا هل بلغت اللهم فأشهد)...

الدرديري
25-01-2012, 01:46 AM
كذلك انسحبت بالأمس الزميلة هويدا سر الختم مدير تحرير (التيار) لأن اللجنة لم تملك الصحفيين جميع المستندات ولأنها طالبت باستدعاء أسر المتوفين ولم يتم الاستجابة للطلب رغم أن الطلب خضع للتصويت وكسب
الغريبه الزوله دي في البدايه كانت متحمسه جدا
وقالت في أجندتها الجريئه أصابت الصحة.. وأخطأ الطاهر..!! (http://sudanelite.com/articles.php?action=show&id=5352)
مس الأول وصلني خطاب من وزارة الصحة ولاية الخرطوم، يفيد بأنني ضمن عضوية لجنة شكّلتها الوزارة لتقصي الحقائق حول حادثة وفاة ثلاثة بحوادث مستشفى الخرطوم بحري، يشتبه بأن السبب في تلك الفجيعة هو نقص الأُكسجين.. (إقراراً بمبدأ الشفافية والمحاسبة) حسب الخطاب. اللجنة التي كوّنها البروفيسور مأمون حميدة وزير الصحة بولاية الخرطوم.. يرأسها مستشار قانوني وتضم بعض الأطباء الاختصاصيين، كان المفلت للنظر ولأوّل مرّة في تاريخ اللجان الحكومية.. أنّ تضم اللجنة عدداً مقدراً من الزملاء الصحفيين. اختصاصات اللجنة مقابلة كل المسئولين في مستشفى الحوداث بحرى للوصول للحقيقة في أسباب الوفاة التي حدثت يوم الاثنين 9/1/2012، وتحديد الخلل والمسئولية.. ووضع موجهات عامة إذا كان هناك خلل أو كيفية التعامل مع الصحافة إذا لم تكن أسباب الوفاة غير التي جاءت في الصحف. ألزمت وزارة الصحة جميع الجهات والأفراد في الوزارة و مستشفى بحري بالتعاون التام مع اللجنة. برأيي أنّ وزارة الصحّة اتّبعت منهجاً سليماً بل ومتحضراً.. فيه اعتراف وتقدير لدور الصحافة، وإعمال لمبدأ الشفافية.. ومع احترامي لرأي الأستاذ الطاهر ساتي الذي نقلت عنه صحيفة السوداني اعتذاره عن اللجنة بحجة أنّه غير مختص في المهن الطبيّة. وأنّه (ليس من مهام الصحافة أن تكون جزءاً من أجهزة الدولة المحاسبية، وأنّ دور الصحف رقابي في إطار القانون الذي ينظم مهنة الصحافة).. إلا أنّ الأستاذ الطاهر لم يصب في تحديد دور ومهام الصحافة كسلطة رابعة، و(جهاز رقابي). فالدور الرقابي للصحافة يتطلب التحقيق والاستقصاء في جميع القضايا في الدولة وهذا ما نفعله الآن عن طريق التحقيقات الاستقصائية اليومية في صحافتنا دون أن ننتظر إشراكنا في لجان. هل يجب أن يكون الصحفي متخصصاً في الطب لإجراء تحقيق حول قضيّة خطأ طبي مثلاً.. هل يفترض في الصحفي أن يكون متخصصاً في الهندسة ليكتب تحقيقاً صحفياً حول سقوط مبنى أو احتراق طائرة في مطار الخرطوم.. يبدو أنّ أستاذنا الطاهر ساتي – مع كل تقديري له – خلط بين (التحقيق وتقصي الحقائق) وبين (لجنة المحاسبة)، فالذي طلبه وزير الصحة هو مجرد (تحقيق) وليس محاسبة. ولا أدري كيف كتب الأستاذ الطاهر ساتي مقاله عن هذه القضيّة وهو غير مختص في المهن الطبيّة.. وإذا كان الأمر كذلك فكيف يقوم البرلمان كجهاز رقابي بالتحقيق في القضايا التي تُعرض عليه وهو غير مختص في شأن كل قضيّة تقدم له. في حالة وزارة الصحة يحسب هدف لصالحها أن فتحت الباب على مصراعيه للصحافة للتحقيق في هذه الحادثة بمبادرة منها هذه المرة وليس بطلب من الصحف.. وهو منهج نتمنى أن تحذو حذوه بقيّة مؤسسات الدولة.. وكان يمكن أن تقوم بهذا التحقيق أي صحيفة وأي صحفي بذات الصورة التي أوجدتها الوزارة. من المعلوم لدينا في الصحافة أن نستعين بأهل الاختصاص في التحقيقات التي تحتاج لرأي متخصص.. وسبق لي الدخول في مثل هذه التجربة في تحقيق ( توطين العلاج بالداخل) استعنت بلجنة من مهندسي الأجهزة الطبية وكان من أنجح التحقيقات الصحفية التي كشف واحدة من أكبر عمليات الفساد في الدولة.. شكراً وزارة الصحة على هذا الفهم المتقدم وستظل الصحافة سلطة شريكة في التنقيب عن الخلل والفساد.

كانت قايله القبه تحتها فكي !!!!؟؟؟

عُبد
26-01-2012, 02:16 AM
والله يا عُبد لو خشينا في التفاصيل
ترقد مستشفى عديييييييييييل بي إرتفاع الضغط وإنفقاع المراره وإنفجار القرحه :1; (25):

بالفعل يا دكتور شيء مؤلم ، تعرف قبال شوية كنت بتابع في حلقة في قناة الشروق خاصة كانت بموضوع إقالة مدير مستشفى الأذن والأنف والحنجرة البروفيسور / كمال عامر ، وحسب رؤيتي من خلال حواره مع مقدم البرنامج والدكتور الآخر / معز حسن بخيت ويظهر الأخير هو أحد إداري وزارة الصحة ، ما لفت نظري الدفاع المستميت لبروفيسور /كمال عامر عن نفسه وما ذكره في معرض حديثه بأهليته وما قام به من جهود وإنجازات جداً يُشكر عليها .

ولكن مما إستشفيته من خلال الحوار بأنه محبط من أسلوب قرار إقالته عن طريق الوزارة ويقول أسلوب إستفزازي على حد تعبيره ، بالفعل رجل خدم كل هذه الفترة برفقة تلك الإنجازات لم يتم تكريمه وتتم إقالته بمجرد سطور على ورق هذا ما إستهجنته.

ولكن في الصفحة المقابلة من النقاش ، ما كانت تواجهه مشفاهه من حالة نقص في الأجهزة وعدم أهليتها بالشكل الأمثل وحتى نقص في الكادر ، ناهيك عن الفساد الإداري والبيروقراطية التي تُمارس مع المرضى وتلك الشكاوى التي إصتنت إليها بكل حسرة من أفواه أولياء أمور المرضى وهذه المستشفى تُعتبر مرجعية لبقية المستشفيات الأخرى ، أي من المفترض أن تكون مؤهلة تأهيل جيد جداً على مستوى الأجهزة أو التأهيلي للأطباء ، إضافة إلى أنه صرح بأنّ هناك فساد إداري من وزارة الصحة والإستقصاد للنجاح والتكتل الشللية ولربما دافع عن هذه الجزئية حاضره دكتور معز ما نفى هذه الشللية.

وعلى حسب ما أورده الدكتور / معز حسن بخيت كطرف يبرر إقالة دكتور / كمال ، بأنّ المستشفى تعاني من سوء المتابعة الإدارية من قبل وزارة الصحة وفي نفس الوقت من بيروقراطية الطاقم الإداري للمستشفى وقال لمدة سبع سنوات تقريباً لم يأتي تلك المستشفى مراجع لمراقبة أداء المستشفى كما هو الحال ببقية المستشفيات الحكومية الأخرى ، وعندما قام الوزير البروفيسور/ مأمون حميدة بالزيارة الفجائية ووجد ما وجد من إعطال لبعض الأجهزة المهمة رفع تقريراً بذلك وكان ذلك أحد الأسباب التي لم تشجع وزير الصحة بروفيسور مأمون حميدة بأن يترك بروفيسور كمال يواصل في مسيرته بالمستشفى فتمت إقالته، إضافة إلى إنهاء مدة القانونية كمدير إضافة إلى منحه مدة إضافية.

ما أستغربه ، بأنّ راتب البروفيسور / كمال عامر لم يتجاوز الـ1,200,000 جنيه كمدير للمستشفى وبعد إحالته كمستشار أصبح راتبه 600,000 جنية !!!! معقووووولة؟؟؟
وما أوجعني أنه كان يعمل مع المستشفى مجاني عديل لأنه حسب ذكره أنه كان يتبرع بالراتب لجهة معينة لم يصرح بها لكنه نوه بمعرفة الوزير لذلك. . حقيقة أمر في غاية الإحباط أن يكون طبيب كادر بهذا الشكل يُعامل معاملة موظف صغير ، ومن بعد يأتون ويعاتبون إدارته بأنّ لها ما لها من إخفاقات.

كل الفترات التي سبقت فترة البروفيسور مأمون حميدة بوزارة الصحة لم توجد أي متابعة لا على المستوى الإداري ولا على المستوى الصحي حسب ما ذكر ذلك دكتور معز حسن بخيت! وما هو معروف بأن العناية الصحية للمواطن من أهم أهم أوليات الدولة ، فكيف يكون موضع إهمال وتعسف وتسويف سواء على مستوى المواطن أو الطبيب أو الإدارة ؟!

يا أخي والله الواحد دمه يجف من الكمد لمثل هذه البيروقراطيات ، فالله يعينك يا وطني .

الدرديري
26-01-2012, 02:54 AM
الغريبه الزوله دي في البدايه كانت متحمسه جدا
وقالت في أجندتها الجريئه أصابت الصحة.. وأخطأ الطاهر..!! (http://sudanelite.com/articles.php?action=show&id=5352)


كانت قايله القبه تحتها فكي !!!!؟؟؟
والليله جايه تقول إنها ليست كومبارس..!! (http://www.altayarnews.net/showcoltxt.aspx?no=7514)

لم أكن أريد إثارة موضوع انسحابي من لجنة تقصي الحقائق التي شكلها وزير الصحة بولاية الخرطوم، في قضية وفاة ثلاثة مواطنين بمستشفى بحري الأسبوع الماضي.. والذين يشتبه في وفاتهم بنقص في الأكسجين.. وحرصت على عدم ذكر انسحابي من اللجنة في صحيفتنا التيار.. حرصاً مني على عدم إحداث مزيد من البلبلة للجنة التي أحرص على نجاح مهمتها.. ولكن وبما أن الأمر خرج على صفحات الصحف الأخرى، إذن لابد من الحديث عنه.. ليس الانسحاب بشكل خاص وإنما الحديث عن وجود الصحفيين داخل اللجنة والأسباب التي أدت إلى انسحابهم. أولاً: أعضاء اللجنة من الأطباء ورئيس اللجنة مطلعون على التحقيق الذي أجرته وزارة الصحة عبر لجنة أخرى.. قبل تشكيل اللجنة التي تضم الصحفيين ويعلمون نتائج التحقيق مسبقاً.. كما أن رئيس اللجنة أجرى تحقيقاً سبق اجتماع اللجنة وبداية عملها.. هذا الأمر وضع الأطباء في اللجنة في منطقة مضيئة يرون فيها كل تفاصيل التحقيق.. وكنا نقف في منطقة إن لم تكن مظلمة- على اعتبار المعلومات الأولية– فهي منطقة رمادية تجعلنا نحدد مسار التحقيق بصورة تختلف عن الأطباء في اللجنة الذين لديهم النتائج النهائية للتحقيق.. ومن هنا كانت نقطة الخلاف.! الصحفيون في اللجنة طالبوا بأن تبدأ التحقيقات بذوي المتوفين الذين يملكون الحقائق التي قد لا تمتلكها السستر(الممرضة المناوبة) .. الأطباء في اللجنة رفضوا بالإجماع وقالوا: لن نحتاج إليهم وستعلمون ذلك عند نهاية التحقيق (ألم أقل لكم إنهم مطلعون على النتائج).. شيء آخر.. الفهم العام للأطباء في اللجنة أن اللجنة فنية.. وهو فهم لا أعتقد أنه نابع من كونهم أطباء، يبدو أن التخطيط للأمر كان كذلك.. فقد لاحظت ذلك في تمليك كل الوثائق وملفات المرضى للأطباء فقط دون الصحفيين.. وكان الدور المخطط للصحفيين هو التوقيع على التحقيق المعد مسبقاً بعد إعادة سريعة للمشاهد دون ترتيب.! لا أشك في جدية وزير الصحة البروفيسور مأمون حميدة في الإصلاح والكشف عن الحقائق ومعاقبة المخطئين.. ولا أشكّ أيضاً في نزاهة أعضاء اللجنة وفي كفاءة الأطباء.. ولكني أعتقد أن السيد الوزير بمشاركة الأطباء ومولانا رئيس اللجنة.. قد أخطأوا حينما أشركوا الصحفيين في اللجنة بصفة (كومبارس). واعتقدوا أن الصحفيين يمكنهم لعب هذا الدور الذي لا يناسبهم.. السيد الوزير كان يمكنه إعلان نتيجة التحقيق الذي تم في مؤتمر صحفي وبدء الإجراءات الإدارية والقانونية المطلوبة دون وضع هذا السيناريو غير المجدي.! لا زلت عند رأيي في الإشادة بمبدأ إشراك الصحفيين في لجان التحقيق عن الفساد.. ولا زلت أختلف مع الذين كتبوا ضد هذا المبدأ.. فالصحافة لا يقف دورها عند نقل الخبر كما يظن الكثيرون من خارج هذا الحقل ومن داخله أيضاً.. فالصحافة سلطة رقابية والرقابة لها آليات مختلفة لكشف الفساد وتغيير اتجاهات المجتمع والحكومة ذاتها.. نحتاج فقط لتغيير المفاهيم الخاطئة لدور الصحافة في المجتمع.. ونحتاج إلى شراكة فعلية يفاد فيها من إمكانيات الصحفيين.. ولولا الصحافة لأصبح الفساد مارداً يقضي على الناس.!

الدرديري
26-01-2012, 03:01 AM
يا أخي والله الواحد دمه يجف من الكمد لمثل هذه البيروقراطيات ، فالله يعينك يا وطني .
آآآمين يا عُبد
وقول يا لطيف

الدرديري
26-01-2012, 03:34 AM
نقص المستهلكات الطبية بمراكز الكلى حالـة فـشل قاتلة (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=2547:2012-01-20-15-00-51&catid=41:2011-10-17-18-21-54&Itemid=200)

مترون مركز الصافية : المركز يستقبل يوميا 68 حالة وبه 17 ماكينة ويعمل على نظام الورديات أربع ورديات وبعد كل هذا لم نستلم استحقاقاتنا
مصدر : (...) هكذا أجابنا المركز القومي لأمراض وجراجة الكلى.
المالية: أوفينا بالتزامنا.
المدير العام للمركز القومي للكلى: مستهلكات الغسيل متوفرة بمخازن المركز وتكفي المراكز حتى نهاية مارس المقبل
عباس مريض بأحد مراكز الكلى يبحث عن الشفاء ولو بأقسى أنواع العلاج. قسوة المرض وآلامه لم تقتل روح المداعبة فيه كما قتل داء الفشل كليته... عباس قال مداعبا للطبيبة المسؤولة عن حالته (الحكومة دي زهجت مننا وعايزة تكتلنا ولا شنو يادكتورة؟)، منذ بداية هذا العام لم تشف مشافي بلادي من علة نقص الاكسجين بها حتى طفت الى السطح علة أخرى وهي توقف بعض مراكز غسيل الكلى بسبب انعدام المستهلكات الطبية نسبة لعدم إيفاء وزارة المالية بأموال التسيير للمركز القومي لأمراض وجراحة الكلى مما جعل بعض المراكز تنقل حالاتها الطارئة للمستشفيات لإكمال علاجها هناك مما دفع بعض المرضى للخروج في احتجاج الى مباني وزارة الصحة. (السوداني) طافت بعض المراكز المتوقفة وخرجت بالحصيلة التى تجدونها بين ثنايا الأسطر.
تحقيق: بثينة دهب
تصوير: احمد طلب
صورة من قريب:
كانت نقطة انطلاق الجولة من حي الصافية أحد أحياء الخرطوم المخملية حيث يقع فيها المركز الخاص بغسيل الكلى وهو مركز الخرطوم بحري لغسيل الكلى ويتبع لوزارة الصحة. دلفنا الى داخل المركز للوقوف على حقيقة الإضراب. بعض المرضى ذهبوا في وقفة احتجاجية أمام مباني وزارة الصحة والبعض الآخر يعاني من بعض الإشكالات الصحية كضيق التنفس فضلوا البقاء داخل المركز، وقد ظل بعض العاملين بالمركز - رغم الإضراب - ظلوا داخله تحسبا لأي حالة طارئة تحدث لبعض المرضى الذين أتوا الى المركز وكذلك الذين يتوافدون وهم لاعلم لهم بقصة الإضراب تلك، لكن ما وثقته عدسة زميلي طلب تكفي لتوضيح الصورة من قريب.
ناس وجعة
عدد من المرضى يتواجدون داخل المركز برغم الإضراب التقيناهم خلال جولتنا لعكس آرائهم حول ما يحدث فكان أول من التقيناه عثمان الرضي والذي قال (حقيقة تفاجأت بالإضراب وانو المركز متوقف. نعم الغسيل بالمركز مجاني بس معينات الغسيل ما مجاني تقريبا تصل معاك لحدي 80 ألف جنيه. مثلا الهيبرين دا براهو بـ17جنيه ولصقة كانت بـ3 بقت بـ5 جنيهات. بالإضافة لفيتامينات مصاحبة للعلاج بالشيء الفلاني وبعد دا كلو الحاجات دي مرات بتخلص مابتكون متوفرة. أما لو الزول عندو ضغط او سكري أكيد الحاجات دي بتكون ضعف). أما بابكر حسين قال (والله يابتي نصبر بس والزول لو ماجا يومو مابموت والحكومة دي عملت الغسيل مجاني، نصبر عليها شوية. أنا مثلا محتاج لغسيل لمدة تلاتة يوم ورا بعض لأنو عندي عملية وجيت ولقيت الإضراب دا بس نسأل ال... من الله وانو الوزارة تختنا نحنا المرضى ديل في أولوياتها وماعندي استطاعة أمشي أغسل برة لأنو برة تقريبا 500 ألف جنيه)
ومن هناك توجهنا صوب الحاج المهدي الفاضل وجدناه يجلس بعيدا يتابع الأمر عبر نظرات توحي بأن هناك الكثير الذي يود البوح به وما أن اقتربنا وسألناه حتى قال: (أول حاجة يابتي الإضراب دا في رأيي مامن صالح المرضى لأنو ...يت غسلة واحدة دا عندو مضاعفات والله لو كنت كويس كنت مشيت مع الناس بس أنا عندي ضيق في التنفس لكن عبركم بناشد وزارة الصحة إنو تحل إشكاليات المراكز بسرعة لأنو دي أرواح ناس والإضراب له تبعات يدفع تمنها المريض البتعرض للمضاعفات نتيجة لعدم الغسيل).
قف تأمل
بعد أن ودعنا هؤلاء متمنين لهم الشفاء توجهنا الى إدارة المركز لنقف على حيثيات الإضراب. التقينا بمترون المركز إحسان علي الهادي والتى تحدثت قائلة إن الإضراب يخص تسيير المركز من مستهلكات طبية واستحقاقات عاملين وهذا الإضراب بدأ أول أمس في تمام الساعة الثالثة ظهرا وهذا الأمر ليس الأول من نوعه. في العام السابق كان هناك إضراب ولنفس الأسباب لكن تم تلافيها وحلها، وبسؤالنا عن الحالات الحرجة كيف يتم التعامل معها والإضراب يعتبر شاملا، أجابت قائلة: "أي حالة طارئة تحدث للمرضى المتواجدين حاليا بالمركز او الذين يتوافدون إليه يتم تحويلهم الى قسم الطؤاري والإصابات (الحوادث) بالمستشفيات فالمركز يستقبل يوميا 68 حالة وبه 17 ماكينة ويعمل على نظام الورديات اربع ورديات وبعد كل هذا لم نستلم استحقاقاتنا فمسألة الغسيل نعم هي بالمركز مجانا لكن المعينات اللازمة لها مكلفة وليس مجانا فالمريض يشتري المواد بالإضافة الى برنامج غذائي كان المركز يوفره لكنه توقف منذ عامين"، وأضافت إحسان أن عدد المرضى بالمركز أحيانا يفوق عدد الماكينات الموجودة.
الساقية مدورة
حملت الصحف خبرا عن توقف مركز غسيل الكلى بمستشفى الخرطوم نتيجة لانعدام مواد الغسيل من شاش ودربات ومواد أخرى وظل المركز يعاني من انعدام المواد منذ بداية يناير الحالي. توجهنا الى مباني مستشفى الخرطوم للوقوف على الأمر ومن داخل ردهات المركز تحدث لـ(السوداني) مصدر - فضل حجب هويته - قائلا إن ما يجب توضيحه هو أن المركز لم يتوقف كليا كما تناولته الصحف إنما كان الإضراب خلال وردية واحدة وليس بسبب عدم صرف استحقاقات العاملين التى لم نتطرق لها الآن؛ إنما بسبب نقص المواد أو المعينات الخاصة بتسيير عملية الغسيل، وكان الإضراب لمدة ساعة او نصفها فالوردية الأولى التى بدأ منها الإضراب تبدأ في السابعة صباحا وتنتهي في الحادية عشرة والنصف فكان الإضراب بعد تلك الوردية. فآخر تسيير استلمه المركز كان في نوفمبر، والمواد التى نعمل بها انتهت. نضطر بالمركز حفاظا على صحة المرضى أن نستلف من المستشفى لحين انفراج الأزمة، وهكذا حالنا. إما أن ننتظر الهبات أو السلف، ففي الأيام السابقة انتهت المواد. اضطر أحد المرضى ميسوري الحال بالتبرع لإخوانه الآخرين بحق تلك المواد"، وأضاف محدثنا أن المركز يعمل بنظام أربع ورديات في اليوم به 24 ماكينة للكبار وأربع ماكينات للأطفال، أما عن الطوارىء فهي لم تتوقف. نحاول جاهدين للعمل في الطوارىء بالرغم من قلة المعينات الخاصة بالغسيل وهذا المسلسل أصبح مستمرا من وزارة المالية. وعن الخطوات التى قاموا بها لإيجاد حل لتلك المشكلة أجاب محدثنا قائلاً إن الجهة التى يجب أن يتجهوا لها وهي المركز القومي لغسيل الكلى والتى بالفعل خاطبناها لكن كان ردها كالآتي: (ماعندنا قروش) وحتى عملية التسيير تلك الى أن تصل إلينا تحتاج الى إجراءات كثيرة ، وهي إجراءات روتينية لابد من القيام بها لكن يبقى السؤال المحير؛ تلك المبالغ إذا فرضنا أنها خرجت وبسرعة كيف يتم توزيعها هل لسداد الديون التى على المركز بسبب السلفيات أم توفير المعينات، أم سداد استحقاقات الأطباء والسسترات والعمال؟ نتمنى أن تجيبنا عليه جهات الاختصاص.
وقفة للصحة
تجمع عدد من مرضى الكلى على عتبات مباني وزارة الصحة في وقفة احتجاجية على توقف الغسيل بمراكز الكلى. استمع لشكواهم التى بثوها بين ردهات الوزارة وزير الصحة الاتحاي بحر ابوقردة ووزير الدولة بالوزارة الخير النور واستمعا لشكواهم حول توقف الغسيل بالمراكز ومعاناتهم في سبيل الحصول على الخدمات العلاجية ووعداهم بحل مشكلتهم خلال الساعات المقبلة لمعالجة العقبات التى أدت الى توقف المركز ووضع الحلول الجذرية لعدم تكرار المشهد مرة أخرى ووجه الوزير بفتح المراكز عاجلا لاستقبال المرضى في الوقت ذاته أصدر وكيل وزارة الصحة الاتحادية دكتور عصام الدين محمد عبد الله توجيها عاجلا للإمدادات الطبية بصرف حاجات هذه المراكز من المحاليل الوريدية والهايبرين وكافة المعينات الأخرى والاستمرار في توزيعها خلال يومي الجمعة والسبت، فيما قال المدير العام للمركز القومي لأمراض وجراحة الكلى الدكتور محمد السابق إن مستهلكات الغسيل متوفرة بمخازن المركز وتكفي حاجة مراكز الكلى حتى نهاية مارس المقبل وإن المالية صادقت على ميزانية التسيير عن شهر يناير.
المالية ..تبرئة ذمة
معظم المراكز صوبت سهام انتقادها الى وزارة المالية لذا كان لزاما علينا من باب المهنية أن نطرق أبواب هؤلاء لمعرفة وجهة نظرهم حول تلك الاتهامات. توجهنا الى مباني وزارة المالية والاقتصاد الوطني فكان رد وزارة المالية أنها أوفت بسداد كافة تسيير وزارة الصحة والمستشفيات وقال يوسف عبد الله الحسين وكيل وزارة المالية إن وزارته قامت بسداد تسيير المستشفيات ومراكز الكلى عن شهر يناير 2012 وهذا السداد تم أمس مبينا أن تسيير هذه الوحدات يعتبر من الضروريات اللازمة لعلاج المرضى ويتم دفعها أولا بأول وذلك للحاجة الماسة للمرضى للأدوية المنقذة للحياة.

عُبد
26-01-2012, 03:58 AM
نقص المستهلكات الطبية بمراكز الكلى حالـة فـشل قاتلة (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=2547:2012-01-20-15-00-51&catid=41:2011-10-17-18-21-54&Itemid=200)

تعرف يا دكتور ، إحدى قريباتي توفت صباح هذا اليوم بالخرطوم ، بسبب تردي صحتها في تأزم كليتها مما إضطرها أن تغادر إلى الأردن من عدة أشهر بسبب عدم معرفة التشخيص السليم لعلتها ، المهم ذهبت المرة الأولى وكان الموضوع على مايرام ورجعت إلى الوطن بعدما تلقت العلاج في الأردن ولكن بسبب عدم توفر الأهلية اللازمة لمتابعة حالتها من قبل المستشفيات السودانية جعل حالتها بغير رقيب مما إضطرها تارة أخرى أن تذهب إلى الأردن بعد تردي حالتها وسبحان الله من المطار إلى المستشفى بالأردن ومباشرة إلى غرفة العمليات حيث تمّ التشخيص لحالتها في ظرف أقل من ساعة وتمت العملية بنجاح تام ، حيث وجدوا صديداً في الحالب وكانت في السودان معتمدة على أدوية أنتي بايوتيك ولم تجد غير ذلك وكانت تعاني من آلام في جسدها والصداع الدائم ولم تجد العناية الكافية بمستشفيات السودان لتشخيص حالتها تخيل كان سيحدث لها تسمم في الدم بسبب ذلك القيح الذي كان في الحالب وكان الطبيب الأردني في غاية الدهشة من هذا الإهمال ، رجعت إلى السودان من قبل شهر أو يزيد وهي في أوج صحتها ولكن بالطبع نتيجة عدم أهلية الطب يمجال الكلى بالسودان لم تكن متابعتها لحالتها جيدة لربما سبب لها ذلك مضاعفات في حالتها الصحية فأصيبت بجلطة على ما يبدو ولم نود البحث عن السبب ، فقلنا تعددت الأسباب والموت واحد.

لكن بالجد العناية الصحية بالبلد تدمع الحجر.

الدرديري
26-01-2012, 04:15 AM
تعرف يا عُبد
أنا ما شايف سبب واحد يخلي الطب والصحه في السودان تتقدم (أو حتى ما تتدهور)

الدمار شامل والأشياء لا تتجزأ
يعني لا يمكن نكون قادين تربيه وتعليم وسياسه وإقتصاد ورياضه وأمن وعلاقات خارجيه وووو
وننجح في الصحه! صاح؟؟

وخت في بالك الميزانيه الأخيره أجازت 2.5 % للصحه والتعليم معاً

عُبد
26-01-2012, 05:03 AM
تعرف يا عُبد
أنا ما شايف سبب واحد يخلي الطب والصحه في السودان تتقدم (أو حتى ما تتدهور)

الدمار شامل والأشياء لا تتجزأ
يعني لا يمكن نكون قادين تربيه وتعليم وسياسه وإقتصاد ورياضه وأمن وعلاقات خارجيه وووو
وننجح في الصحه! صاح؟؟

وخت في بالك الميزانيه الأخيره أجازت 2.5 % للصحه والتعليم معاً

بالله ده كلام

بالضبط كده ! السيارة ما بتقدر على السير في الطريق وإحدى كفارتها مبنشر ، فما بالك إن كانت جميع كفارتها مبنشرة ودركسونها معصلج :1; (25):

لكن حكاية الميزانية 2.5% وشيرنغ كمان ، ده يا هو زاتو الجمل البضاريهو بكف إيديك :1; (2):.

الله يستر بس

الدرديري
27-01-2012, 04:11 AM
حول شأن الصحة في ولاية الخرطوم.. وتعيين وزير جديد (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=2830:2012-01-26-12-53-43&catid=78:2011-12-06-06-44-02&Itemid=222)

حول شأن الصحة في ولاية الخرطوم.. وتعيين وزير جديد
ضمن التعيينات الوزارية التي حدثت مؤخراً تم اختيار بروفيسور مأمون حميدة وزيراً للصحة بولاية الخرطوم. مصدر الغرابة في هذا الخبر والداعي لكتابة هذا المقال هو كون البروفيسور أحد ملاك المؤسسات الطبية الخاصة بولاية الخرطوم مما يشكل تضاربا يحول بالضرورة دون توليه هذا المنصب. وسأتناول هذا الأمر بتفصيل في بقية المقال.Conflict of Interest في المصالح بدءاً من المسلم به أن المؤسسات الصحية الخاصة بولاية الخرطوم تخضع لإشراف ورقابة وزارة الصحة الولائية. فلا يستقيم عقلاً أن يكون على قمة الجهاز المناط به عمل القوانين واللوائح التي تضبط عمل المؤسسات الخاصة أحد ملاكها إن لم يكن أكبرهم. تضارب المصالح بين القطاع الطبي العام والخاص في ولاية الخرطوم والسودان ككل لا يقف عند هذا الحد فتمويل المؤسسات الصحية الخاصة يعتمد بشكل كبير على التمويل الحكومي من قبل الدولة في شكل عقودات لعلاج بعض الموظفين وأسرهم من مؤسسات حكومية وشبه حكومية معينة رأت هذه الحكومة لسبب أو لآخر استحقاقهم دون بقية موظفي الدولة للعلاج بالمؤسسات الخاصة . هذه البدعة العجيبة ابتدعتها هذه الحكومة وهي واحدة من أسباب تخلف النظام الصحي بالسودان , إذا أعدنا النظر حول تطور القطاع الطبي الخاص بالسودان في السنوات الأخيرة نجد أنه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالطفرة النفطية التي حدثت في نهاية التسعينيات في القرن العشرين. حتى ذلك الحين اقتصر العمل الطبي الخاص في معظمه على قيام الأطباء بفتح عيادات مسائية بعد انتهاء الدوام الحكومي لزيادة دخولهم. من وجهة نظري هذا حق مشروع للأطباء وغيرهم من منسوبي القطاع الحكومي في مزاولة أي أعمال تجارية في وقتهم الخاص ما لم يتعارض ذلك مع قوانين الدولة المعمول بها.
الجرم الحقيقي هو ما حدث بعد اكتشاف النفط من قبل الحكومة فبدلاً عن سعي الدولة لتحسين القطاع الطبي الحكومي وتأهيل المستشفيات الحكومية ليلمس المواطن السوداني عائداً ملموساً من استخراج النفط في علاجه والحفاظ على صحته، أنفقت الحكومة أموالاً طائلة في تخصيص امتيازات لموظفي قطاع النفط وبعض الدوائر الحكومية من أهمها حق العلاج. ليت الحكومة اكتفت بهذا التخصيص وحصرت حق العلاج في المستشفيات الحكومية، عوضاً عن ذلك ابتدعت الحكومة أمر إعطاء عقودات لمستشفيات خاصة معظمها نشأ نتيجة لاكتشاف هذا الكنز من أموال الدولة المتاحة للبعض. هذا يفسر بشكل كبير سبب الزيادة الأخطبوطية في أعداد المؤسسات الخاصة في ولاية الخرطوم في السنوات الأخيرة. فكل الدلائل تشير إلي أن المواطن السوداني العادي لم يصبح ثرياً إلي الحد الذي يمكنه من تحمل تكاليف العلاج في المؤسسات الخاصة باهظة الثمن. على سبيل المثال الرسوم التي تفرضها بعض المؤسسات الخاصة تضاهي إن لم يكن تفق أسعار العلاج في بعض الدول الأوروبية مع فارق الدخل بين السودان وهذه الدول. قد يتساءل البعض هنا وما دخل بروفيسور مأمون حميدة بكل هذا؟ بروفيسور مأمون عبر مؤسساته الصحية الخاصة يعتبر من المستفيدين الأساسيين من هذا الوضع المعوج وهنا أيضاً يبرز تضارب المصالح السابق ذكره إذ ليس من مصلحة بروفيسور مأمون وملاك المؤسسات الصحية الخاصة أن تقوم الدولة بإصلاح هذا الفساد البين. هنا يجب أن نفرق بين حق بروفيسور مأمون وغيره من الأطباء أو رجال الأعمال في بناء ما شاء لهم من مؤسسات صحية خاصة أو جامعات ما دام إنشاء هذه المؤسسات بطرق مشروعة ويعتمد على جذب المواطنين الذين يفضلون العلاج أو التعليم في المؤسسات الخاصة. إذن الهجوم بشكل عام على القطاع الطبي الخاص وغلاء أسعاره ليس مبرراً حسب وجهة نظرنا. المشكلة هي صرف الدولة على القطاع الخاص كما أوردنا فهذا هو استنزاف حقيقي لموارد الدولة السودانية يؤدي إلى تكوين ما يعرف بالـTwo tier systems حيث تنال أقلية محظوظة كل سبل العلاج بينما تعاني أغلبية الشعب السوداني من انعدام الخدمات الطبية الأساسية بمرافق الدولة. علاج هذا الأمر يعتمد بشكل أساسي على إرادة سياسية مفقودة حتى الآن. مشكلة الصحة بالسودان بالأساس هي ضعف التمويل حيث يحتل الصرف على الصحة ذيل أولويات هذه الحكومة. أكاد أ... أن الحكومة لو أصدرت قراراً بعلاج كل موظفي الدولة في المستشفيات الحكومية لأحدث هذا القرار نهضة ملموسة في القطاع الصحي الحكومي واستفاد منه غالبية الشعب السوداني. المتضرر الوحيد من هذه الخطوة هو أصحاب القطاع الخاص ومع هذا التغيير الجديد تنسف كل بادرة أمل في تغيير هذا الوضع المختل.
سامي أحمد عمر
طبيب سوداني - إيرلندا

الدرديري
02-02-2012, 06:26 PM
وللتوثيق نواصل ما ورد بالصحف والمنتديات في اليومين السابقين


والمعذره لأصحاب البوستات الإتفتحت بخصوص هذا الموضوع

الدرديري
02-02-2012, 06:27 PM
يا مامون حميدة.. أنا كنت (بهظر)! .. بقلم: عطاف محمد مختار (http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/34-2008-05-19-17-14-27/37525-2012-02-02-07-44-42.html)

سبق وأن قلت إن لجنة تقصي الحقائق التي شكلها وزير الصحة بروفيسور مأمون حميدة، هي لجنة غير صالحة ومشكوك في مهنيتها واستقلاليتها وحيادها، وذلك لعدة أسباب أهمها أن رئيس اللجنة المحامي أشرف السراج يعمل مستشاراً قانونياً خاصاً لمستشفيات ومؤسسات مأمون حميدة الخاصة، وسبق له أن وقف في قضايا ضد الصحفيين أمام المحاكم لصالح السيد الوزير... واللجنة شهدت انسحاب (5) صحفيين منها، وأغلبهم اتهم اللجنة بان التقرير النهائي معد مسبقاً، وأنهم أتوا لكي يوقعوا عليه فقط.
ووزير الصحة في المؤتمر الصحفي الذي عقده صباح أمس لإعلان نتائج لجنة التقصي يقر بوجود خلل في إدارة الأوكسجين داخل مستشفى بحري حسب تحقيقات اللجنة، والشيء الغريب أن التقرير ينفي في ذات الوقت تسبب نقص الأوكسجين في وفاة (3) أشخاص بالمستشفى بحجة أن المتوفين لايعانون من أمراض تستوجب إمدادهم بالأوكسجين...
ووزارة الصحة تريد أن تغطي على سوءاتها، ولكنها نسيت أو تناست أن تزيل عنها روائحها الكريهة التي فاحت.. لتأتي الفضيحة الكبرى سريعاً والتي فجرها د. ياسر ميرغني والصحفي الفاتح محمد الأمين عضوا لجنة مأمون حميدة مساء أمس - ولم ينتظرا ضحى الغد – بقولهما: ((لقد تفأجنا بإضافة فقرة مخلة في تقرير لجنة تقصي الحقائق وذلك بإدخال عبارات لم تكن في المحضر الرسمي الذي وقعنا عليه وتم تسليمه لوزير الصحة يوم 25 يناير 2012 حيث وردت عبارة في الصفحة 4 تقول "والمرجح أن سبب الوفاة هو الالتهاب الرئوي الاستنشاقي ولا يمكن ال... بأن عدم توفر الأوكسجين هو السبب المباشر للوفاة". ويمضي ياسر والأمين في القول: علماً بأن التقرير النهائي قد أعده كل من رئيس ومقرر اللجنة ووقعا عليه وسلماه لوزير الصحة ولم نطلع عليه إلا بعد انتهاء المؤتمر الصحفي، والصحيح هو "أن الأوكسجين كان غير متوفر في الطوارئ عند حاجة المريض المتوفي له")). انتهى.
إقرار أستاذ الأمين ودكتور ياسر (بالفقرة المخلة) بالتقرير والتي تم "حشرها حشراً" دليل واضح ودامغ على التزوير والتزييف في التقرير الختامي، الذي أقر بنقص الأوكسجين في ذلك اليوم، ونفى أن يكون السبب في الوفاة، وا عجبي!!!...
الحلقة الماضية من البرنامج الناجح ذائع الصيت "صحة وعافية" الذي يعده ويقدمه الشاعر والأديب الدكتور عمر محمود خالد، تطرقت للطب الشرعي وللأخطاء الطبية، وكان ضيفا الحلقة د. عقيل سوار الدهب مدير مشرحة الخرطوم، والفريق الدكتور جار النبي... د. عقيل أوضح نقطة مهمة ومحورية حول تحديد أسباب الوفاة، حيث قال إنه لا يمكن لأي طبيب أو دكتور غير الطبيب الشرعي أن يحدد سبب الوفاة، وأنهم في المشرحة عندما تأتيهم جثة شخص ما من أي مستشفى، فإنهم لايك...ن بالتقرير الطبي المرفق مع الجثة، بل يعيدون كل الفحوصات والتحاليل الطبية على الجثمان حتى (فحص نسبة السكر في الدم)، بل ويرسلون العينات لعدة معامل أخرى، وهذا كله حتى يصلوا للحقيقة الكاملة دون أي لبس...
إذن (قطع عقيل قول كل خطيب)... فلجنة مأمون حميدة لا يمكنها تحديد سبب الوفاة الحقيقي للمرضى، حتى لو استمرت في تحقيقها 100 عام، وحتى لو شكل الوزير "ألف ألف" لجنة أخرى غيرها "لم ولن" تصل للنتيجة الحقيقية القاطعة، لأن جميع اللجان الثلاث الماضية لم تقم بتشريح الجثامين...
الشيء الذي يحيرني شهادة غريبة جداً سجلتها محاضر اللجنة الرسمية عندما استجوبت (تحت القسم) مسؤول الأوكسجين بمستشفى بحري د. مجاهد حول أسباب نقص الأوكسجين بالمستشفى في تلك الليلة المشئومة، د. مجاهد قال: (مدير عام المستشفى د. أحمد يعقوب أمرني بعدم امداد مستشفى الحوادث والطوارئ بالأوكسجين، فامتثلت لاوامره).... اللجنة استدعت مدير المستشفى، وواجهته بافادات مسؤول الأوكسجين.. تاملوا معي ماذا قال السيد المدير: (أنا كنت بهظر معاهو ساكت)!!!... تقرير اللجنة والمؤتمر الصحفي والوزير لم يشيروا لهذه الجزئية "المهزلة" التي تعكس بوضوح العقلية والمنهجية التي تدار بها الصحة في البلاد...
ومدير بحري وأنصاره يحتفلون أمس بتقرير اللجنة، ويوزعون (الحلاوة والبيبسي) فرحاً على ماذا؟، حقيقته لا أدري!... والغلابى تكتم أنفاسهم بأمره... "لانو كان بهظر"...
بعد كل هذه الفضائح يريد مأمون حميدة وحاشيته، أن يجرونا إلى معارك جانبية، ويصرفونا عن القضية الاساسية (موت 3 مرضى بمستشفى بحري نتيجة لنقص الأوكسجين)... مأمون حميدة شن من خلال المؤتمر الاعلامي هجوما على الصحافة، واتهمها بتناول المعلومات المغلوطة حول حادثة مستشفى بحري وقال (الصحفيون ما بيعرفوا اللغة العربية وبيغلطوا في كتاباتهم)... أقول للوزير: الحمد لله البقت على الصحافة أخطاء لغوية، ما أخطاء طبية تؤدي لمقابر "أحمد شرفي"، وكان نسينا لينا حرف فوق كلمة، أخير من ننسى لينا شاش أو مشرط في بطن زول... أما الناطق الرسمي باسم الوزارة د. معز حسن بخيت أقول له: ده موش مأمون حميدة ذاتو الكتبت فيهو في إحدى الصحف، كيف يتم تعيينه وزيراً للصحة وهو يمتلك عدداً من المستشفيات الخاصة، وكيف يمكن أن يفصل بين أعماله الخاصة والعمل العام... ماذا تغير يا معز؟.. أم المنصب غير ما كتبته.. ولّا برضو إنت كنت "بتهظر"؟!.
نشر بتاريخ 01-02-2012

الدرديري
02-02-2012, 06:30 PM
النص الكامل لتقرير لجنة تقصي الحقائق بمستشفى بحري..! (http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=29734)

بسم الله الرحمن الرحيم
التاريخ 25/1/2012م
لجنة تقصي حقائق مستشفى بحري
التقرير الختامي

أولاً:
بناءً على القرار الوزاري رقم و خ/ و ص/ 44/ أ / 1بتاريخ 18/1/2012م الصادر من وزير الصحة في ولاية الخرطوم تم بموجبه تكوين اللجنة وتحديد صلاحياتها المتمثلة في :
1/ الوصول للحقيقة في أسباب وفاة الثلاثة مرضى والذين توفوا في 9/1/2012م والتي ذكر أنهم توفوا بسبب نقص الأوكسجين
2/ لقاء كل المسئولين في المستشفى على مستوى إدارة المستشفى أو إدارة حوادث بحري
3/ تحديد اذا كانت الوفاة فعلاً لنقص الاوكسجين .. وإذا كانت كذلك فاين الخلل مع تحديد المسئولية
4/ وضع موجهات عامة.

ثانياً:
عقدت اللجنة اجتماعاتها اعتباراً من 21/1/2012م حتى 25/1/2012م يومياً. وقد حضر الاجتماع كل الأعضاء ما عدا الاستاذ/ مصطفى أبو العزائم والأستاذ/ الطاهر ساتي والأستاذ/ عثمان شبونه والمستشار القانوني لوزارة الصحة..
ثم تكرر الحضور نفسه في الاجتماع الثاني وفي أثناء الاجتماع الثاني انسحب الأستاذ/ عادل سيدأحمد بأسبابه، ثم واصلت اللجنة أعمالها ثم اعتذرت الأستاذة/ هويدا سر الختم لظروف خاصة، وانعقدت اللجنة في اجتماعات متتالية بمكتب مساعد المديرا لعام لمستشفى بحري.

ثالثاً: منهجية عمل اللجنة
1/ لغة تداول المصطلحات الطبية كانت باللغة العربيه.
2/ مراجعة ملفات المتوفين الطبيه.
3/ الاطلاع ومراجعة دفتر الطوارئ «مدير طبي الطوارئ».
4/ مراجعة دفتر احوال الميترون.
5/ مراجعة شهادات الوفاة للمرضى.
6/ المكاتبات الأخرى المتوفرة المتعلقة بهذا الموضوع.
7/ الاستماع لأقوال كل من:
٭ أخصائي الطوارئ المعالج والمتابع لحالة المرضى المتوفين.
٭ السسترات المسئولات عن متابعة حالة المرضى المتوفين.
٭ مدير طبي الطوارئ «المناوب».
٭ مسئول الإمداد عن الأوكسجين في الطوارئ.
٭ المدير الإداري للطوارئ.
٭ الطبيب المشرف علي العمليات والأوكسجين والغازات.
٭ مساعد المدير العام السابق للطوارئ
٭ مساعد مدير عام مستشفى بحري
٭ مدير عام مستشفى بحري
٭ مندوب شركة الهواء السائل «للأوكجسين»
٭ المدير العام للشركة العربية«مورد أوكسجين»
٭ وتم أخذ أقوالهم جميعاً على اليمين بعد أداء القسم، وتم التوقيع على الأقوال من جانب الشاهد الذي تم أخذ أقواله،
وطلب من مساعد مدير عام مستشفى بحري لقواعد العدالة والشفافية الواجبة، استدعاء مرافقي المرضى المتوفين لأخذ أقوالهم، وأفاد مساعد المدير بتعذر ذلك بعد البحث الذي قام به وذلك لعدم وجود عناوين أو أرقام هو... لهم، وحيث أن المستشفى لا تسجل ذلك وقد أمّن مديرعام المستشفى على ذلك.
وقد توصلت اللجنة للآتي:

أولاً: بالنسبة للوفيات:
1/ المريضة «المتوفاة» بهية دهب حسين «80» سنة كانت تعاني من كسر في الحوض وعدم الحركة، وقد شخصت حالتها كجلطة رئوية، علماً بأن الأوكسجين لم ينقطع عنها حتى وفاتها، وذلك بشهادة الطبيب المعالج والسستر ومسئول إمداد الأوكسجين والملف الطبي. وقد تمّ إعطاؤها العلاج تحت الإشراف الطبي المستمر.
2/ المريض بابكر محمد البشير «المتوفى «90» سنة دخل للحوادث بشكوى إسهال وقيء لمدة «5» أيام قبل حضوره للمسشتفى، وتم الكشف عليه، وبعد التشخيص ثبت بأن لديه فشل كلوي حاد وقصور شديد في وظائف الكبد، وتم إعطاؤه العلاج تحت إشراف طبي مستمر بما فيه الأوكسجين حتى ساعة وفاته، وذلك بشهادة الطبيب والسستر ومسئول إمداد الأوكسجين والملف الطبي
3/ المريض «المتوفى» الأمين محمد الأمين «55» سنه دخل بشكوى تشنجات وانحسار في درجة الوعي مع وجود جلطة دماغية سابقة سببت له ضعفاً، وبعد الكشف اتضح وجود ضعف عام والتهاب استنشاقي، وكان في حالة انحسار للوعي بدرجة 8/15. ثم بدأت حالته الصحية عند العاشرة مساء يوم 9/1/2012 في التدهور بسبب الجلطة والتشنجات والتي أدت بمجملها إلى الالتهاب الرئوي الاستنشاقي أدخله في غيبوبه بدرجة وعي 5/15 ثم تلاحظ ازدياد سرعة التنفس وبدأت نسبة الأوكسجين في الدم لديه في الانخفاض لتصل 60/70% وتم إعطاؤه أوكسجين بالكمامة ارتفع إلى 90% واستمرت حالته في التدهور حتى توقف قلبه عن العمل الساعة الثامنة صباح 10/1/2012م وحينها بدأ الطبيب عملية «الإنعاش القلبي» وفي تلك اللحظة لم يكن هناك أوكسجين في الطوارئ متوفراً رغم حاجة المريض المتوفى له، والمرجح أن سبب الوفاة هو الالتهاب الرئوي الاستنشاقي ولا يمكن ال... بأن عدم توفرالأوكسجين هو السبب المباشر للوفاة.
ومما تقدم ترى اللجنة أن جميع الأطباء وهيئة التمريض قاموا بواجبهم المهني على وجه طيب لجميع المرضى المتوفين
كما ثبت للجنة تقصي الحقائق أن المدير الطبي مزاهر ليست لها أي علاقة طبية «سريرية» بجميع المرضى المتوفين ولم تكن مشرفة على علاجهم حسب إفادتها للجنة، وأن المعلومة التي سجلتها في دفتر اليومية نفاها الأخصائي المشرف على هذه الحالات نفياً باتاً، وعليه اعتمدت اللجنة المعلومة التي أدلى بها الأخصائى المشرف للجنة.

ثانياً/ إمداد الأوكسجين:
ثبت للجنة أنه عند حدوث الوفيات في قسم الطوارئ وجود أوكسجين في مجمع العمليات بالمستشفى، وكان يمكن أن يستفاد منه في قسم الطوارئ، واتضح أن هناك خللاً في الإمداد الخارجي للأوكسجين، وأن هناك خللا في التوزيع الداخلي، وعدم وجود نظام محكم لهذا الموضوع «الأوكسجين» مما يشير إلى وجود خلل إداري.

ثالثاً/ التوصيات
1/ مراجعة العمل الإداري في مستشفى بحري التعليمي فيما يختص بنظام إمداد الأوكسجين.
2/ تعديل نظام الإمداد للاوكسجين من نظام الأسطوانة إلى نظام الأوكسجين المركزي على أن يعمم على جميع المستشفيات، ولحين ذلك نوصي بفصل إمداد الأوكجسين لإدارة الطوارئ ويفصل عن المستشفى.
3/ العمل على تعيين كل الأطر الصحية المؤقتة بالمستشفى، وذلك لضمان تقديم خدمات طبية جيدة، والعمل على تعينهم في وظائف ثابتة.
4/العمل على تنفيذ الخطط التدريبية لكل الأطباء والتمريض في مجال الإنعاش القلبي الرئوي الأساسي والمتقدم ، ودورة الإصابات المتقدمة ودورة الإنعاش القلبي للأطفال
5/ إعادة النظر في نظام الحوادث بما يكفل منع الازدحام وسهولة الحركة للمرضى والكادر العامل والمرافقين وإعادة النظر في نظام الفرز، بما يضمن تقديم الخدمة للحالات المرضية التي تحتاجها
6/ إحكام النظم الإدارية بما يكفل حفظ الأمن للملفات، والدفاتر مع تنبيه الأطباء بكتابة أسمائهم واضحة في ملف المريض
7/ توفير أجهزة التنفس الصناعي في قسم طوارئ بحري.
رئيس لجنة تقصي الحقائق
أشرف عبدالمجيد السراج
مقرر اللجنة
د.الخاتم الياس

الدرديري
02-02-2012, 06:40 PM
والروابط المتعلقه بالموضوع

بيان صحفي من أثنين من أعضاء اللجنة (http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=29734)

يا للفجيعة ... يقتلون الناس ويزيفون محضر التحقيق بلا حياء ..!!
(http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-42848.htm)
وزارة الصحة بالخرطوم تتبرأ من محتوى تقرير وفيات بحري (http://alakhbar.sd/details.php?articleid=9975)


وأحد بوستات الأوف
تزويـر فى تقرير من يُحاسب هذا الوزيــر ؟؟ (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=30157)

الدرديري
02-02-2012, 06:44 PM
والمأساه لم تنتهي بعد

مبروك للنافذين .. لقد وجدوا كبش الفداء ..!! (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3118:2012-02-02-09-31-30&catid=52:2011-10-18-18-21-01&Itemid=190)
قلت البارحة إن لجنة التحقيق التي شكلها وزير الصحة لتقصي حقائق ضحايا الأوكسجين بقسم طوارئ مستشفى بحري، قالت إن الدكتورة مزاهر التي كتبت تقارير حالات تلك الليلة تعمل متعاونة بالمستشفى ولم تكن مشرفة على علاج الثلاثة الذي توفوا..ولذلك، استبعدت لجنة التحقيق شهادتها وغضت بصرها عن تقريرها الموثق في دفتر الأحوال، وهو التقرير الذي يؤكد أن الموتى كانوا بحاجة الى الأوكسجين قبل وفاتهم ولم يجدوه..لم تعتمد اللجنة تقرير الدكتورة مزاهر، ولكنها اعتمدت شهادة الدكتور مزمل المشرف الأخصائي الذي نفي تقرير الدكتورة مزاهر نفيا باتا، أو كما قال تقرير لجنة التحقيق.. علما بأن الدكتورة مزاهر التي تحمل صفة المتعاونة، تحمل صفة المدير الطبي أيضا، وبصفة المدير الطبي كتبت تقريرها ذاك، وهو ذات التقرير الذي اعتمده المدير الإداري للمستشفى ..ورغم كل ذلك، رفضت اللجنة اعتماد ذاك التقرير..المهم، إدارة مستشفى بحري سلمت الدكتورة مزاهر خطاب الاستغناء عن خدماتها قبل أن تصدر لجنة التحقيق تقريرها..نعم، مزاهر التي قالت شهادتها ثم وثقتها في دفتر أحوال تلك الليلة هي كبش فداء هذه القضية.. لقد ضحوا بها لأنها كتبت بالنص:(لقد كان هناك مريض بحاجة الى الأوكسجين، وطلبت من العم فتح الله إحضار أسطوانة من العمليات، وحتى وصول الأسطوانة توفى المريض)..ولأنها وثقت بالنص :(لقد أفادنا الدكتور مزمل الأخصائي المناوب بأن هناك ثلاثة توفوا بسبب نقص الأوكسجين)..تلك هي تقارير دفتر الأحوال، وهي بمثابة شهادة الدكتورة مزاهر لله والتاريخ..ولذلك، لم يكن مدهشا أن تكون هي كبش فداء هذه القضية...!!

الدرديري
02-02-2012, 06:53 PM
إثر توقف مركز الغسيل لنقص المستهلكات الطبية
المئات من مرضى الكلى يواجهون خطر الموت بمستشفى الخرطوم (http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=40796)

لخرطوم : سامي عبد الرحمن: يواجه عدد من مرضي الكلي، فى مركز مستشفى الخرطوم التعليمي لامراض الكلي (خطر الموت)، بسبب توقف الاطباء والعاملين بالمركز عن العمل جراء شح اموال التسيير ونقص المستهلكات الطبية من «محاليل وريدية وشاش وهيبورين» ، وحمل مسؤولون فى مستشفى الخرطوم وزارات المالية والصحة الاتحاديتين، والصحة ولاية الخرطوم مسؤولية ارواح المرضي.
وافترش عدد من مرضي الكلي وذووهم (يعتصرهم الالم)، امس شارع الاسفلت امام مستشفى الخرطوم ،واغلقوا الطريق امام حركة السير لساعات، وه...ا بشعارات من شاكلة (نموت فى الشارع)، احتجاجا على توقف عمليات غسيل الكلى، وعدم تدخل السلطات الصحية لحل ازمتهم، وطوقت قوات الشرطة المكان دون ان تتدخل.
وحمل اطباء بمستشفى الخرطوم رفضوا الكشف عن هويتهم تحدثوا لـ(الصحافة) المركز القومي لامراض وجراحة الكلي التابع لوزارة الصحة الاتحادية، مسؤولية ارواح المرضي، مشيرين الى ان لديهم مستحقات على المركز القومي للكلي تقدر بملياري جنيه بجانب النقص الحاد فى المستهلكات الطبية ومواد الغسيل، محذرين من ان عدم الاكتراث للازمة من شأنه ان يعرض المرضي لـ(خطر الموت).
وعزا اطباء اسباب الازمة الى سوء توزيع اموال التسيير المصدقة فى الميزانية من قبل وزارة المالية، موضحين ان مركز مستشفى الخرطوم لامراض الكلي يحتوي على (32) ماكينة غسيل بواقع (4) ورديات فى اليوم لنحو (116) مريضا، فضلا عن عمل طوارئ خلال 24 ساعة يوميا دون توقف على مدار الاسبوع.
وافاد الاطباء بأن المركز بالاضافة الى اجراء عمليات غسيل الكلى يجري عمليات اضافية «قساطر داعمة وموقتة» ما بين ( 10 الى 17) عملية فى اليوم مجانا، ولا يدفع المريض فيها مليما واحدا.
وهب كل من وكيل وزارة الصحة عصام محمد عبد الله، ومدير ادارة الطب العلاجي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم بابكر محمد على، ومدير المركز القومي لامراض وجراحة الكلي الدكتور محمد السابق الى المستشفى لتلافى المشكلة وتعهدوا بحل الازمة.

الدرديري
02-02-2012, 06:55 PM
وما زال مرضى الفشل الكلوي في السودان يستغيثون
شاهد الصور المؤلمة (http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-43034.htm)

الدرديري
09-02-2012, 01:13 AM
ولاية الخرطوم تشرع في خلخلة وتجفيف مستشفى الخرطوم (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3387:2012-02-08-11-45-51&catid=36:2011-10-17-18-08-52&Itemid=213)
تحصلت (السوداني) على معلومات تؤكد اتجاه حكومة ولاية الخرطوم إلى خلخلة و تجفيف لمستشفى الخرطوم التعليمي وفقاً للمخطط الهيكلي وتضاربت التصريحات الرسمية في التعليق على الخطوة ففيما نفى والي الخرطوم د.عبد الرحمن الخضر نفياً قاطعاً وجود اتجاه للتجفيف في الوقت الحالي كشفت لجنة الاخصائيين والعاملين بالمستشفى عن المواقع التي خطط لنقل أقسام المستشفى إليها وانتقدت نكوص حكومة الولاية عن تعهدات سابقة التزمت بموجبها بعدم المساس بالمستشفيات حال أيلولتها إلى الولاية وفقاً لتوجيهات رئاسة الجمهورية ومضت اللجنة إلى أن وزارة الصحة تسلمت مكتوباً رسمياً من رئاسة الولاية بالشروع في نقل عدد من أقسام المستشفى إلى مستشفيات أخرى، إضافة إلى نقل قسم النساء والتوليد إلى مستشفى بشائر التعليمي ونقل مشرحة الخرطوم إلى معهد الطب الشرعي جنوب ضاحية جبرة، وقسم الأوعية والشرايين والقسطرة إلى مستشفى ابن سيناء في وقت لم تتحصل فيه "السوداني"على إفادة رسمية من وزارة الصحة بالولاية التي رفض إعلامها الرد على اتصالات الصحيفة. من جانبها لم تستبعد وحدة المخطط الهيكلي بالولاية أن يتم شق طرق داخلية تمر بمستشفى الخرطوم ومستشفيات أخرى لفك الاختناق المروري خاصة فيما يلي الطرق المؤدية إلى الكباري وقال المستشار بالمخطط الهيكلي المهندس فائز عباس في تصريح خاص لـ"السوداني" إن المخطط يعتمد أساساً على إنشاء مستشفيات بالطرق الدائرية التي تتجه الولاية لتنفيذها مشيراً إلى أنه بذلك سيتم تخفيف الضغط على وسط الخرطوم .

خلاص ح يخلِلُوه

الدرديري
09-02-2012, 01:19 AM
مطلوب سجناء بمستشفى الخرطوم ..!! (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3384:2012-02-08-11-35-48&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)
في مايو 2009، طرح مستشفى الصداقة بأم درمان عطاءً في الصحف لاستيراد جهاز قسطرة القلب، وذلك لحاجة إلى هذا الجهاز غير المتوفر في كل مشافي أم درمان العامة .. قرأت الشركات إعلان مستشفى الصداقة، وقدمت عروضها وأسعارها بكل مزاياها ونافست في الهواء الطلق..تم فرز العطاءات، وفازت إحدى الشركات بالعطاء، وهي الشركة التي أبدت استعدادها لاستجلاب الجهاز للمستشفى بمبلغ قدره مليار وأربعمائة مليون جنيه، بحيث تدفع إدارة المستشفى نصف المبلغ عند توقيع العقد والنصف الآخر بأقساط ذات جدولة زمنية مريحة بعد استجلابها وتركيبها وتشغيلها.. تماماً، إذ تم توقيع العقد ودفعت الإدارة نصف قيمة الجهاز، وانتظرت وصول الجهاز، وكان هذا في العام 2009..التزمت الشركة بكل نصوص العقد، بما فيها موعد الاستجلاب والتركيب، وبعثت مناديبها إلى إيطاليا وجاءوا بالجهاز في وقت وجيز جداً، وإذ هو ذات الجهاز المطلوب وبذات المواصفات المطلوبة، ويجب أن يتم تركيبه في مستشفى الصداقة .. ولكن، ما أن وصل الجهاز إلى مطار الخرطوم، تلقت الشركة خطاباً من وزارة الصحة تقول فيه بالنص ( السيد مدير شركة ...، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نشكركم على تعاونكم في توفير قسطرة القلب الخاصة بمستشفى الصداقة، حسب العقد.. ولكن، نسبة للحاجة الماسة فقد تقرر الاستفادة منها بمستشفى الخرطوم، وذلك لحين استجلاب جهاز آخر لمستشفى الصداقة لاحقاً .. وتفضلوا بقبول وافر الشكر والتقدير، وكيل وزارة الصحة )..هكذا تغير مسار الجهاز من مستشفى الصداقة بأم درمان إلى مستشفى الخرطوم،وهذا ليس مهماً..فالمهم يجب أن يستفيد المواطن من هذا الجهاز الذي كلف استجلابه مليارا ونصفها.. أخطرت الشركة إدارة مستشفى الصداقة بمحتوى خطاب وزارة الصحة، فالتزمت الإدارة بأمر الوزارة وعلقت على خطاب الشركة بالنص : ( من حق الوكيل تحويل هذا الجهاز وغيره من وإلى أي مستشفى حكومي آخر) ..ممتاز..يلا ،تابع ماحدث ويحدث لهذا الجهاز..!!
** التزمت الشركة بأمر الوزارة وموافقة إدارة مستشفى الصداقة، ورحلت إلجهاز من مطار الخرطوم إلى مستشفى الخرطوم، ثم طالبت الوزارة وإدارة مستشفى الخرطوم وإدارة مستشفى الصداقة بتنفيذ ما ينص عليه العقد، وهو دفع القسط الأول من المبلغ المتبقي ليتم التركيب والتشغيل..فتلكأت الوزارة وحولت الطلب إلى مستشفى الخرطوم، ثم تلكأت إدارة مستشفى الخرطوم، أما إدارة مستشفى الصداقة التي دفعت نصف قيمة الجهاز (طلعت منها)، أي لم تعد طرفاً في القضية منذ لحظة استيلاء مستشفى الخرطوم على الجهاز ..الفاجعة، لقد مضى العام 2009، ثم العام 2010، وكذلك العام 2011، ويومنا هذا هو الثامن من يناير 2012، ولايزال جهاز قسطرة القلب يقبع في بيئة تحيط بها مخلفات المستشفى والعاملين والمواطنين، أي في (كوشة) .. هكذا الحال، كل مشافي أم درمان العامة بلاجهاز قسطرة قلب، وتم استجلاب الجهاز بمليار وأربعمائة مليون جنيه، دفعوا نصف المبلغ، ثم عجزوا عن دفع الأقساط المتبقية، ولذلك تم رمي الجهاز في مكان أشبه ببرميل النفايات .. أخيراً، وعدت إدارة مستشفى الخرطوم الشركة باحضار سجناء لتنظيف الجهاز والمكان..نعم والله، هكذا وعدتها، والوثيقة بطرفي، إحضار سجناء لتنظيف جهاز قسطرة القلب وكذلك لتنظيف مكان تخزينه، بحيث يتواصل التخزين، ربما لخمس سنوات أخرى.. وعليه، نقترح لوزير الداخلية انتداب مدير سجن كوبر بحيث يكون مديراً لمستشفى الخرطوم، وهكذا سيصبح تنظيف الأجهزة والمعدات الطبية الجديدة – المكدسة فى الكوش - بواسطة السجناء، نهجاً إدارياً و ليس فساداً إدارياً وإهداراً للمال العام.. نعم هذا ليس بفساد أيها القراء الأفاضل، فللنتظر التعريف الحكومي للفساد ..!!
نبكي بس :1; (2):

الدرديري
16-02-2012, 08:32 PM
الأطباء يرفضون (تقطيع وتشتيت) المستشفيات (http://www.alsahafa.sd/details.php?articleid=41469#41469)

لوحت لجنتا اطباء السودان، واللجنة التمهيدية للاختصاصيين، باتخاذ خطوات ـ لم تسمها ـ بشأن سياسات (تقطيع المؤسسات الصحية) وقررتا العمل المشترك للوقوف ضد سياسات تحويل المؤسسات الصحية الحالية وكل ما من شأنه المساس بالخدمات الطبية.
وقالت اللجنتان فى بيان مشترك تلقت (الصحافة) نسخة منه، عقب اجتماع امس، انه سبق لجموع الاطباء بلجانهم المختلفة الاعتراض بشدة علي موضوع ايلولة المستشفيات لولاية الخرطوم التي لم يستشاروا فيها، وابدوا اعتراضهم وتخوفهم من مآلاتها «بل واكدوا على عزمهم للتصدي لها».
واضاف البيان ان الايام ستثبت ما نبهت اليه جموع الاطباء و»ها نحن نواجه بتقطيع وتشتيت المستشفيات واقسامها مثل بيع مستشفي العيون ومحاولة نقل قسم النساء والتوليد والمشرحة من مستشفى الخرطوم، ونقل العيادات المحولة بمستشفى بحري وتحويل مستشفى الاذن والحنجرة الي جانب تفريغ المستشفيات من صفاتها التعليمية الرائدة» .
واعتبر البيان ان الخطوات التى اتخذتها وزارة الصحة بالخرطوم كلها معاول لهدم الخدمات الصحية ولن تقف عند هذا الحد بل المتوقع ان تمتد لمحاولة تشريد العاملين وارهاق المواطنين».
وقال ان الاطباء واصلوا عملهم المهني رغم ضيق الامكانيات ورفع الدعم البسيط المقدم من الدولة عبر الميزانية الضئيلة المرصودة للصحة و»رفعنا اصواتنا مرارا منادين بتحسين الدعم لتقديم خدمات طبية افضل للمواطنين، ونادينا بتحسين بيئة العمل مع الايفاء بحقوق كل العاملين في الحقل الطبي».
وطالب البيان بتحسين الوضع الحالي للاطباء في الخدمة المدنية والارتقاء بالجانب الاكاديمي والتوفير والتوزيع العادل لفرص التدريب.

كل شي ولا الخطوات اللي ما تتسماش ديك

شادية الطاهر
19-02-2012, 10:53 PM
أخ د.درديري

حقيقة أمر الخدمة الصحية بالسودان متردية إلى الدرك الأسفل من الإهمال
حكومة شنو دي التهمل القطاع الطبي وصحة المواطن؟
إهمال ما بعده إهمال
الأمن والصحة من أهم أهم أهم عوامل إستقرار الشعوب إن لم تجدا الـرعـــــاية الكافية من مسئولي الدولة هذا يعني أن الدولة واهنة جداً
دولة تفكر في الجبابات والضرائب الباهظة والرسوم الهامشية ولا ينتفع منها المواطن مقابل هذه المصاريف المستهلكة من نخاع المواطن
من عشرين سنة الحكومة الهلامية دي توعد في المواطن المسكين توعده بذبح عجل سمين فما يرى منها غير جربوع نحيل فجعلت شهور السنة كلها أبريل
نفخت سروج وبطون بغالها التي تطأ بحوافرها صدور المواطن بلا حساب إلى مواطنته
كيف إنسان موظف بسيط في مقدارته المالية عظيم في أهليته ياخد راتب من جنيهات معدودات يستطيع أن يقوم وضعه الصحي وصحة أسرته ناهيك عن المواطن البسيط في مدخوله بسيط في أهليته
يعني لا يتعالج السوداني بصورة ولو دون المرضية يعني أبسط أبسط العلاج غير متوفر في بلده
وإن لقى العلاج عجز عنه جيبه
ياخ بدل ما تقوم الدولة بإنشاء طرق وكباري ياخ تشوف الأولى فالأولى
يعني ما ممكن تخلي المواطن الدرجة السفلى .

حكومة تمشي على ظهر مواطن لتتسلق إلى منافعها حكومة رعناء

الدرديري
20-02-2012, 04:51 AM
ده زمن المهازل يا شاديه أختي
إذا كان الدكاتره بقو سلع
دحين ما دايرين ليكم كيلة نبق وكوزين دكاتره؟؟

http://up.arab-x.com/Jan12/fhm94930.jpg
وباكر يقولو الفقرا إتقاسمو الدكتور

ايمن
20-02-2012, 07:05 AM
يعنى تانى كان لاقانى دكتور مدوعل كده
قطع شك بيكون بتاع صادر :)

Talal
20-02-2012, 01:38 PM
وبيكون فرحاااااااااااااااان هسة الوزير انه قال نكتة لطيفة جداً
وانه دكاترة البلد الحموهم النوم في الداخليات بقوا يغذوا خزينة دولته
وأنهم يعشقون وطنهم حتى الثمالة

ود الشيخ
22-02-2012, 09:16 AM
http://www.youtube.com/watch?v=FAAAPcFmvFU&feature=player_embedded

ود الشيخ
23-02-2012, 11:18 AM
http://desmond.imageshack.us/Himg100/scaled.php?server=100&filename=40139635358653466375211.jpg&res=medium

ود الشيخ
23-02-2012, 11:21 AM
يوجد ارجل دجاج معدة للتصدير
حسب طلب العميل ويوجد كميات كبيرة يوميا لمن يرغب

http://www.almlf.com/get-2-2012-almlf_com_c0569tfnfw.jpg (http://www.almlf.com)

ايمن
23-02-2012, 11:32 AM
ما عندك صورة دكاتره فى كونتينر معًدين للتصدير برضه:1; (25):

ود الشيخ
24-02-2012, 02:40 PM
توقف عمليات القسطرة (بالشعب) والمرضى يلوحون بالخروج للشارع
الخميس, 23 فبراير 2012 08:03 hiba
http://www.akhirlahza.sd/akhir/templates/akhirlahza/images/emailButton.png (http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?option=com_mailto&tmpl=component&link=32e4ee980a3925e14e1ea9d9f45866977d1a325b)http ://www.akhirlahza.sd/akhir/templates/akhirlahza/images/printButton.png (http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?view=article&catid=1%3Alatest-news&id=11796%3A2012-02-23-08-03-50&tmpl=component&print=1&layout=default&page=&option=com_.......&Itemid=27)http://www.akhirlahza.sd/akhir/templates/akhirlahza/images/pdf_button.png (http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?view=article&catid=1%3Alatest-news&id=11796%3A2012-02-23-08-03-50&format=pdf&option=com_.......&Itemid=27)

الخرطوم: فاطمة عوض:

توقفت
http://www.akhirlahza.sd/akhir/images/stories/2012/02/gastara.jpg

عمليات قسطرة القلب أمس بمستشفى الشعب وأحمد قاسم بسبب تعطل جهاز القسطرة، وكشفت عن إيقاف الإدارة لحوالي (200) من الكوادر الصحية المؤقتة عن العمل بالمستشفي والتي تشمل سيسترات وممرضين وفئات عمالية مما سبب حالة احتقان شديد والاحتجاج وسط مرافقي ومرضى القسطرة الذين لوحوا بالخروج في تظاهرة في حالة استمرار تأجيل عمليات القسطرة، فيما كشفت مصادر أخرى عن توقف عمليات القسطرة بجميع المستشفيات. وأكدت مصادر لـ (آخر لحظة) صدور قرار من الإدارة بإيقاف العمالة المؤقتة عن مستشفي الشعب وتخفيض الحوافز من 450 جنيه إلى 90 جنيه. من جانبه توقع د. أحمد السيد مدير مستشفى الشعب عن إنفراج الأزمة اليوم بصيانة جهاز القسطرة، وأكد حدوث خلل في الصيانة وعزا تعطل الجهاز لوجود ضغط كبير لافتاً لإجراء حوالي (10) إلى (15) عملية قسطرة في اليوم وأكد السيد بدء إجراءات لاستيراد جهاز جديد لتخفيف العبء على الجهاز وذلك بالتنسيق مع الإمدادات الطبية لإحداث إنفراج خلال الأيام القادمة.

Talal
24-02-2012, 02:51 PM
مواطنين قليلين أدب ساي
يطلعوا الشارع ليه؟

يمشوا الأردن يتعالجوا هناك بس!!

Talal
24-02-2012, 06:07 PM
أكد مدير مستشفى الشعب دكتور أحمد السيد لـ(الأهرام اليوم) أن جميع أجهزة عمليات القسطرة استأنفت العمل أمس الخميس بعد انتهاء عملية الصيانة التي أُجريت لها بعد توقفها أمس الأول الأربعاء نتيجة ضغط العمل عليها، واستنكر السيد الضجة التي صاحبت توقف الجهاز، مؤكدًا أن الأمر يعد عادياً ومن الطبيعي أن يصاب جهاز بالعطل، في الوقت الذي ألمح فيه إلى توقف أجهزة القسطرة ببعض المستشفيات الكبرى لمدة تقارب الشهر دون أن تحدث تلك الضجة. وكشف عن نيتهم استيراد جهاز جديد لقسطرة القلب لتخفيف الضغط عن الجهاز الحالي، يصل في غضون الأيام المقبلة، وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للإمدادات الطبية.

http://www.alahramsd.com/ah_news/28662.html

الدرديري
25-02-2012, 06:00 PM
ولاية الخرطوم تشرع في خلخلة وتجفيف مستشفى الخرطوم (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3387:2012-02-08-11-45-51&catid=36:2011-10-17-18-08-52&Itemid=213)


خلاص ح يخلِلُوه
http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/icons/icon14.gif حميدة يؤكد عدم تفكيك مستشفى الخرطوم (http://www.altayarnews.net/shownewstxt.aspx?cno=35914)

قطعت وزارة الصحة بولاية الخرطوم بالإبقاء على مستشفى الخرطوم كما هو على أن تنشئ مراكز خارجية وترك وزير الصحة الولائي مأمون حميدة الخيار للأطباء فى البقاء بمستشفى الخرطوم أو الالتحاق بالمركز الذي يتم إنشاؤه لاحقاً وقال: إن الغرض من ذلك توسيع الخدمة الصحية، وإيصالها لمواطن في مكانها كاشفاً عن معظم الحالات التي ترد لمستشفى يمكن علاجها في المركز الصحية التي تستقبل 60% من الحالات، مشيراً لوجود (600) مركز صحي تابع لوزارته منها (430) مركزاً يعمل بشكل جيد تستقبل (400) مريض. فيما طالب الأطباء المشاركين في الملتقى التفاكري حول القضايا المهنية بالحقل الطبي أمس بقيام مؤتمر جامع يناقش قضايا الصحة والتي وصفها بعضهم بالخطيرة حتى تتضح الرؤيا، ويتم معالجتها بشكل جذري، فيما يلي وضع الأطباء وتحسين شروط العمل، ومجانية الخدمة الصحية والميزانية المرصودة لصحة والتدريب وعدالة توزيع الخدمة الصحية في الولايات والأطراف إلى جانب إنشاء مركز قومية جديدة. وأجمع الأطباء على ضرورة توسيع فرص التدريب الكوادر الطبية، وخصوصاً الكوادر المساعدة من السسترات والممرضين لحدّ من نسبة الأخطاء الطبية بإلزام كليات الطب بإنشاء مستشفيات تابعة لها.

اميره سالم
26-02-2012, 12:16 AM
الي متي يستمر هذا موت في المستشفيات الحكوميه عندما تكون المستشفي بحاجة الي اقل الاشياء مثل اسطوانات الاكسجين فكيف يكون الحال اذن
عندما ياتي مواطن وهو بحاجه الي اكسيجن ولا يجد مايحيه فانه اكيد سوف يموت كما حدث مع الشابين في مستشفي بحري وغيرها
كل هذا والشعب صامت لا يتكلم او انه لا يعلم ما يحدث
اذا كانت وزارة الصحه تابعة لنظام هو في الاصل فاسد فكيف هي اذن

الدرديري
26-02-2012, 12:47 AM
كل هذا والشعب صامت لا يتكلم او انه لا يعلم ما يحدث
اذا كانت وزارة الصحه تابعة لنظام هو في الاصل فاسد فكيف هي اذن
مرحب بيك أختنا أميره سالم



أهو نحن بننقل :1; (25):

الدرديري
26-02-2012, 12:56 AM
مصادر طبية تحذر من كارثة صحية بمستشفى أم درمان (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3927:2012-02-24-14-15-53&catid=36:2011-10-17-18-08-52&Itemid=213)
حذرت مصادر طبية مطلعة من أن التدهور المريع بقسم الأطفال بمستشفى أمدرمان نتيجة لنقص المعدات الطبية سيفضي لكارثة حال لم تتدارك إدارة المستشفى الأمر، فى وقت أبدى عدد كبير من المرضى بقسم الحوادث بمستشفى أمدرمان امتعاضهم من قلة الكادر الطبي العامل بالقسم والذي يشهد توافد المئات من المرضى وحذروا إدارة المستشفى من الاستهانة بأرواح المواطنين.
وقال عدد من المرضى لـ(السوداني) أمس إن المئات من المرضى يعانون من الانتظار الطويل بقسم الحوادث جراء قلة الكادر الطبي بقسم الحوادث الأمر الذي يزيد من معاناة المرضى نتيجة للانتظار، وطالبوا إدارة المستشفى بالاضطلاع بمسؤولياتها تجاه المرضى وعدم التلاعب بـأرواح المواطنين بالعمل على تحسين البيئة الصحية بالمستشفى عبر زيادة الكادر الطبي العامل بقسم الحوادث والذي من شأنه تخفيف معاناة انتظار المرضى.
فى السياق كشفت مصادر طبية مطلعة عن وجود تدهور مريع بقسم الأطفال بالمستشفى نتيجة للنقص الحاد في المعدات الطبية والخدمات. وأكدت المصادر على أن التدهور المريع لقسم الأطفال سيؤدي إلى كارثة حال لم تتدارك إدارة المستشفى الأمر بتوفير المعدات الطبية والعمل على تهيئة بيئة العمل للكادر الطبي العامل بالقسم.

الدرديري
26-02-2012, 01:02 AM
حذرت مصادر طبية مطلعة من أن التدهور المريع بقسم الأطفال بمستشفى أمدرمان نتيجة لنقص المعدات الطبية سيفضي لكارثة حال لم تتدارك إدارة المستشفى الأمر، فى وقت أبدى عدد كبير من المرضى بقسم الحوادث بمستشفى أمدرمان امتعاضهم من قلة الكادر الطبي العامل بالقسم والذي يشهد توافد المئات من المرضى وحذروا إدارة المستشفى من الاستهانة بأرواح المواطنين.
وقال عدد من المرضى لـ(السوداني) أمس إن المئات من المرضى يعانون من الانتظار الطويل بقسم الحوادث جراء قلة الكادر الطبي بقسم الحوادث الأمر الذي يزيد من معاناة المرضى نتيجة للانتظار، وطالبوا إدارة المستشفى بالاضطلاع بمسؤولياتها تجاه المرضى وعدم التلاعب بـأرواح المواطنين بالعمل على تحسين البيئة الصحية بالمستشفى عبر زيادة الكادر الطبي العامل بقسم الحوادث والذي من شأنه تخفيف معاناة انتظار المرضى.
فى السياق كشفت مصادر طبية مطلعة عن وجود تدهور مريع بقسم الأطفال بالمستشفى نتيجة للنقص الحاد في المعدات الطبية والخدمات. وأكدت المصادر على أن التدهور المريع لقسم الأطفال سيؤدي إلى كارثة حال لم تتدارك إدارة المستشفى الأمر بتوفير المعدات الطبية والعمل على تهيئة بيئة العمل للكادر الطبي العامل بالقسم.
ولا تهيئة بيئة عمل ولا حاجه

طوااااالي مدير مستشفى أم درمان يمشي يشوف الراجع من التصدير http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/icons/evillaugh.gif

http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424778_239449202814653_163566330402941_503689_1273 956092_n.jpg

ود الزومـة
26-02-2012, 01:03 AM
الدرديري سلامات..

ياخوي إنت لسى ورا وزارة الصحة؟ كم وزير جا وكم واحد مشى وإنت برضو نازل تهري فيهم
أنا خايف يبقوك وزير صحة وبرضو تجي لافي بي جاي تشتغل في الوزارة

الدرديري
26-02-2012, 01:08 AM
الدرديري سلامات..

ياخوي إنت لسى ورا وزارة الصحة؟ كم وزير جا وكم واحد مشى وإنت برضو نازل تهري فيهم
أنا خايف يبقوك وزير صحة وبرضو تجي لافي بي جاي تشتغل في الوزارة
أهليييييييييييييييين أخونا ود الزومه
وينك مطول الغياب؟؟



ياخي بعد مولد الوزارات الفاتنا ده تاني وين؟؟
أوفلاين وبس

ود الزومـة
26-02-2012, 01:42 AM
مشاغل الدنيا يا الدرديري... (زاكين المولد الفات) ههههه

خلاص نقعد أنا وإنت نرجى المولد الجاي والشركو يقبض أول يشغل أخوه وكيل

ود الشيخ
26-02-2012, 11:29 AM
مواطنين قليلين أدب ساي
يطلعوا الشارع ليه؟

يمشوا الأردن يتعالجوا هناك بس!!

http://a6.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/424778_239449202814653_163566330402941_503689_1273 956092_n.jpg

ابو طلال
26-02-2012, 01:53 PM
مواطنين قليلين أدب ساي
يطلعوا الشارع ليه؟

يمشوا الأردن يتعالجوا هناك بس!!

يا طلال يمشي الأردن دي زاااااااتا وزير الصحة عندو فيها راي

http://im21.gulfup.com/2012-02-26/1330246291392.jpg (http://www.gulfup.com/show/Xy4v87bdvihub)

الدرديري
26-02-2012, 02:59 PM
توقف عمليات القسطرة (بالشعب) والمرضى يلوحون بالخروج للشارع
:1; (43):
الدكتور أحمد السيد، مدير مستشفى الشعب، للأهرام اليوم : جميع أجهزة عمليات القسطرة استأنفت عملها منذ الخميس بعد انتهاء عملية الصيانة التي أجريت لها بعد توقفها يوم الأربعاء نتيجة لضغط العمل عليها..ثم يستنكر المدير العام لمستشفى الشعب ما أسماها بالضجة التي صاحبت توقف جهاز القسطرة عن العمل، ويسمي أمر التوقف بالعادي والطبيعي، ولمح إلى توقف أجهزة بمشافي كبرى لمدة تقارب الشهر ولم يثر توقفها ضجيجاً كهذا، ثم يكشف عن رغبتهم في استيراد جهاز قسطرة قلب خلال الأيام القادمة..هكذا الحدث والحديث، توقف جهاز القسطرة عن العمل بمستشفى الشعب، فتوجس المرضى وضجت الصحف، وغضب مدير المستشفى على ضجيج الصحف وتحدث حديثاً فحواه : ( ليه الكوراك؟، أجهزة واتعطلت، ودا شيء طبيعي، وفي مستشفيات كتيرة أجهزتها معطلة ليها شهر، ليه ما كوركتو فيها؟)، أوهكذا لسان حال مدير مستشفى الشعب ..!!
**وعليه، مايجب تأكيده هو أن أجهزة القسطرة التي يتحدث عنها مدير مستشفى الشعب هي (جهاز واحد فقط لاغير)، أي هي ليست أجهزة قسطرة كما يقول سيادته، بل جهاز قسطرة.. وهذا الجهاز الذي تعطل يوم الأربعاء الفائت، بسبب ضغط العمل عليه، هو الوحيد العامل في كل المشافي العامة بعاصمة البلد..نعم، كل مشافي أمدرمان العامة خالية من أجهزة قسطرة القلب، وكذلك كل مشافي الخرطوم بحري، ثم كل مشافي الخرطوم عدا مستشفى الشعب، ولذلك ليس بمدهش أن يتعطل الجهاز الوحيد بسبب ضغط العمل عليه..هذا الجهاز متوفر في المشافي الخاصة، وشبه الخاصة، أي في المشافي التابعة لمؤسسات الدولة النظامية، ولكنه غير متوفر في المشافي العامة رغم أهميته ورغم حاجة البسطاء إليه..لماذا؟..ليست هناك إجابة منطقية في دهاليز صناع القرار، ولكن ما يجب عليك أن تعرفه يا صديق هو أن قيمة الكشف بهذا الجهاز في المشافي الخاصة تتراوح ما بين (11/ 12 مليون جنيه)..أها، هل عرفت لماذا مشافي البلد العامة بلا أجهزة قسطرة قلب غير ذاك الذي يتعطل بمستشفى الشعب، بيد أن المشافي الخاصة وشبه الخاصة تضج بهذه الأجهزة؟..وللمزيد من التأكيد، اقرأ ما يلي ..!!
** اليوم السبت، يصل إلى البلاد وفد هندسي من إيطاليا لتركيب جهاز قسطرة قلب بمستشفى براحة الخاص ببحري، وهذا الوفد بجانب ذاك المرفق الخاص، مكلف أيضاً بتركيب جهاز قسطرة بمستشفى عام .. ولكن لن يتم تركيب جهاز المستشفى العام، لذات السبب المذكور أعلاه، إذ مراكز القوى التي تخدم المشافي الخاصة أقوى من مراكز السلطة المناط بها خدمة الناس والبلد..نعم، في العام 2009، استوردت إدارة مستشفى الصداقة جهاز قسطرة كأول جهاز قسطرة في مرفق صحي عام بمحافظة أمدرمان، ولكن تدخلت وزارة الصحة المركزية وحولت الجهاز من مطار الخرطوم إلى مستشفى الخرطوم..ومع ذلك، منذ العام 2009 وإلى يومنا هذا لم يتم تركيب الجهاز، ناهيك عن تشغيله، بل كان ولايزال ( مكدساً في بيئة سيئة التخزين)، كما تصفها إحدى وثائق الشركة المستوردة..نعم، هذا مايحدث يا والي الخرطوم ، إن كان الأمر يهمك : منذ أغسطس 2009، وإلى يومنا هذا 25 فبراير 2012، لايزال جهاز قسطرة قلب دفع المواطن نصف قيمته - 700 مليون جنيه - من دم قلبه، يقبع في مخازن مستشفى الخرطوم..وقد نسأل ونتساءل بحزن : في أي وطن غير هذا المنكوب، يتم تعطيل المرافق الصحية العامة، بعدم استيراد أجهزتها تارة وبتخزين ما يتم استيراده تارة أخرى؟..ولماذ لايتم تركيب هذا الجهاز بمستشفى الصداقة أو الخرطوم، بحيث يخفف الضغط على جهاز مستشفى الشعب ؟..ولا إجابة غير معلومة مفادها : قيمة الكشف بهذا الجهاز في المشافي الخاصة وشبه الخاصة، تتراوح ما بين (11/ 12 مليون جنيه )..ولذلك، أي لأن مصالح الخاصة هي التي دائماً تقهر مصالح العامة في بلادنا بلا رحمة، سوف يظل جهاز قسطرة القلب بمخازن مستشفى الخرطوم قابعاً في المخازن لثلاث سنوات أخرى، وسوف يتعطل جهاز قسطرة القلب الوحيد بمستشفى الشعب يوماً تلو الآخر ..!!

والي الخرطوم..هل هذا الأمر يهمك..؟؟ (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3939:2012-02-25-14-31-35&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)

Talal
26-02-2012, 03:00 PM
ومصطفى عثمان إسماعيل مش جاء هسة قبل كم يوم من رحلة علاج في الأردن؟؟

نزار العمدة
26-02-2012, 03:19 PM
ومصطفى عثمان إسماعيل مش جاء هسة قبل كم يوم من رحلة علاج في الأردن؟؟
هسي يعني إنتا قايل نفسك بني آدم ومصطفى عثمان إسماعيل بني آدم




أصحى يا عبدو

الدرديري
26-02-2012, 03:25 PM
يا زول البني آدمين كتااااااااااااااااار في البلد دي
http://up.arab-x.com/Feb12/RUe51895.jpg

Talal
26-02-2012, 03:29 PM
قطع شك مع الحكومة الرشيقة دي
العشرين ألف ديل حايكونوا وزراء ودستوريين

Talal
26-02-2012, 03:48 PM
عشان ما تقولوا ببالغ
يكون 18 ألف وزير ودستوري
والباقيين




























أسرهم وأقرباؤهم ومحارمهم

الدرديري
26-02-2012, 05:57 PM
أسرهم وأقرباؤهم ومحارمهم
مثلاً مثلاً يعني

http://up.arab-x.com/Feb12/zfB60835.jpg

رويال كير ده مش برضو لتوطين العلاج بالداخل؟؟؟

Talal
26-02-2012, 05:59 PM
شايف تميزكم في الخدمات العلاحية دي كيف؟؟

الدرديري
27-02-2012, 01:56 AM
والي الخرطوم..هل هذا الأمر يهمك..؟؟ (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3939:2012-02-25-14-31-35&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)

شكرا للصحة الاتحادية، وللولائية أيضاً...!! (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3972:2012-02-26-13-48-15&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)
لي قناعة راسخة بأن تكامل السلطات - وليس تنافرها - هو الذي يؤدي الى استقرار الدولة وسلامة المجتمع.. والسلطة الرابعة هي إحدى تلك السلطات المناط بها مهمة الرقابة بنزاهة ومسؤولية، بحيث تكون غايتها هي فقط ما يصلح الناس والبلد، وليس ما يخدم حزب أو جماعة أو ذات فانية.. ولو تكاملت كل السلطات وتواثقت على ما يصلح الناس والبلد كغاية عظمى، فلن تتنافر حتى ولو تباينت الآراء والرؤى.. أي اختلاف زوايا النظر لمجمل قضايا الناس والبلد، يجب ألا تشغل أذهان الناظرين عن الغاية العظمى وهي (المصالح العامة).
** وإليكم نموذج تكامل سلطات، أسعدني جدا.. ظهر البارحة، أثناء لقاء تفاكري مع الدكتور الطيب أبو قناية بصالون الراحل المقيم سيد أحمد خليفة، رحمة الله عليه، تلقيت الرسالة التالية: (الأخ الكريم/ الطاهر ساتي.. علمت أنك في مؤتمر صحفي، هلا تكرمت بالاتصال بي لاحقا.. أخوك/ بحر أبوقردة وزير الصحة الاتحادي)، هكذا جاءت الرسالة عند الثانية ظهرا، فاتصلت به عند الثالثة عصرا، فسألني: (ياخ شكرا على اتصالك، بالله وصف لي مكاتبكم وين؟، موضوعك بتاع الليلة أزعجني جدا).. فالموضوع، والذي نشرته البارحة تحت عنوان (والي الخرطوم، هل هذا الأمر يهمك؟)، كان عن جهاز قسطرة قلب تم استجلابه في العام 2009، ولم يتم تركيبه واستخدامه حتى مساء البارحة، رغم حاجة الناس والمشافي إليه، بل تم تخزينه بمخازن مستشفى الخرطوم في بيئة سيئة.. وكان ردي على سؤال الوزير بحر: (شكرا على اهتمامك بالموضوع، لكن أحسن إجيك أنا، ومافي داعي تتعب تجي مكاتبنا)، ولكنه حسم المكالمة بإصرار مفاده (لا لا، مافي تعب ولا حاجة، وصف لي المكتب وأديني من زمن مسافة الطريق بس، أنا لسة جوة الخرطوم)، فاستجبت لطلبه..!!
** استقبلناه بمكاتب الصحيفة، وكانت الساعة تجاوزت الثالثة بدقائق، وبعد الترحاب طالب بوثائق الموضوع، فسلمته الوثائق مع واجب الضيافة وجلست.. قرأ الوثائق، واتصل بالشركة التي استوردت الجهاز وطلب من مديرها بأن يحضر فورا ومعه العقد الموقع مع إدارة مستشفى الصداقة.. ثم اتصل بنائب المدير العام لمسشفى الصداقة الصيني، واستغرقت المكالمة ثلث ساعة تقريبا.. واتصل بالناطق الرسمي باسم وزارة الصحة بولاية الخرطوم، طالبا منه تبليغ وزير الصحة بالولاية بأن يفتح ه...ه ويستقبل مكالمته.. ثم شرع في إعادة قراءة الوثائق، وتدوين بعد الملاحظات في هامشها.. أثناء ذلك، جاء مدير الشركة المستوردة، فاستقبلناه وأدخلناه مكتب المحرر العام، حيث يجلس وزير الصحة الاتحادي.. واستمع اليه لمدة ساعة إلا ربع تقريبا، وسلمه العقد وأوراق أخرى ذات صلة بالجهاز القابع في مخازن مستشفى الخرطوم منذ ثلاث سنوات.. بعد ذلك، اتصل بالبروف مأمون حميدة، وزير الصحة بولاية الخرطوم، مستفسرا عن سر تخزين إدارة مستشفى الخرطوم لهذا الجهاز، رغم حاجة الناس اليه.. هنا شعرت بخصوصية المكالمة، وخرجت من المكتب، ثم عدت فوجدته أنهى المكالمة مع الوزير الولائي..!!
** تفاصيل كل تلك المحادثات غير مهمة للناس، فالمهم: ما مصير هذا الجهاز؟، والى متى يظل قابعا في تلك البيئة غير الجيدة، رغم حاجة المرضى إليه؟.. هكذا سألته، وكانت الإجابة: (شكرا ليك، إنت عملت العليك، ونحن عملنا العلينا، وناس الولاية برضو ناقشوا موضوع الجهاز دا في إجتماعهم الليلة، إن شاء الله خلال 24 ساعة ح تلقى موضوع الجهاز ده اتحل واتركب عشان يشتغل).. (الحمد لله، بس دا المطلوب)، أو هكذا تنفست الصعداء ثم شكرته وودعته، وكانت الساعة تجاوزت الخامسة مساء بدقائق.. وقبل أن يغادر، سألت مدير الشركة المستوردة عن فريقه الهندسي المتواجد بالبلاد منذ البارحة لتركيب أجهزة قسطرة بمستشفى خاص، وعن إمكانية تركيبه لهذا الجهاز بمستشفى الصداقة أو الخرطوم، أجاب: (لا مافي مشكلة، المهندسين جاهزين، لو السيد الوزير قال لينا ركبوه الليلة دي ما عندها مانع).. وانتهت الزيارة، وكذلك القضية.. إذ كل الحدث: أخطأت سلطة تنفيذية عن أداء واجبها كما يجب، فرصدتها سلطة رقابية وأبصرتها بالخطأ، فراجعت تلك السلطة التنفيذية الخطأ وصححته بكل هدوء وبمنتهى الرقي، و(خلاص).. أي لم تقم القيامة ولم تتفجر البراكين.. وعليه، ما الذي يمنع بأن يكون ماحدث نهجاً مألوفاً، بحيث ثماره تنفع الناس والبلد؟.. ليس هناك ما يمنع، فقط نحن بحاجة الى أن نتشبع بوعي يذكرنا دوما بأن (كل السلطات سواسية في خدمة الناس والبلد)..!!

وشكراً للطاهر ساتي
رجل يجبرك على إحترامه
ومتابع كتاباته

الدرديري
27-02-2012, 01:59 AM
أبوقناية يكشف إستراتيجات الحرب على الفساد (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=3957:2012-02-26-12-59-29&catid=1:2011-10-09-02-46-28&Itemid=212)

قال أبو قناية إن هناك مشاركة إيجابية من الصحافة فى مكافحة الفساد، ولكنه استدرك قائلا إن المطلوب منها أن تشير لأماكن الفساد، وأكد أبوقناية أن الصحفى غير مطالب بالمستندات بل الكشف عن وقائع الفساد مشيرا الى أن منظمة الشفافية العالمية اعتمدت على الصحافة فى مكافحته وأشاد أبو قناية بالكاتب الصحفي بصحيفة (السوداني) الطاهر ساتي وقال إنه كان مهموما بالفساد منذ التسعينات وجاءني فى مكتبي وكان يستفسر عن حقيقة فساد، وأضاف: "لقد أكبرت فيه الجرأة فى ذلك الوقت وهو يعتبر من السباقين فى التحدث عن قضايا الفساد"، مشيرا الى أن الآلية تتابع الآن ما ينشر فى الصحف بدقة وقال: "متابعة حتى لما بين السطور".

الدرديري
01-03-2012, 03:56 AM
احتجاجات على تجفيف مستشفى الخرطوم ومطالبات بإقالة الوزير (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=4031:2012-02-29-11-58-18&catid=1:2011-10-09-02-46-28&Itemid=212)
حتشد العديد من العاملين بالقطاع الصحي في وقفة احتجاجية بمستشفى الخرطوم التعليمي أمس احتجاجا على تجفيف المستشفى وترحيلها، فيما نددت شعارات المحتشدين بتعريض المستشفيات للنهب والتقطيع، وطالب رئيس اللجنة التمهيدية للاختصاصيين د. محمد عبد الرازق بالشفافية والمحاسبة، ودعا لعدم التستر على الفساد وعدم التعامل بفقه السترة والمعاقبة فورا على التجاوزات في الحقل الطبي، وقال: (لن نتستر على أبناء المخزومية وهم يسرقون نهارا)، واعتبر قرار تفريغ المستشفى ظالما ويؤدي لتشريد العاملين، وأضاف" (وظائف وزارة الصحة وظائف ترضيات).
من جانبه وصف عضو نقابة العاملين بالمستشفى د. مأمون محمد حسين الاستثمار في الصحة بأنه حرام و(....)، وقطع بعدم السماح لمن أسماهم تجار الغفلة والنهب المسلح بتقطيعها، وكشف عن تكوين لجنة من عاملي مستشفى الخرطوم لمتابعة قرارات نقل المستشفى ومتابعة عقوداتها التي وقعت ليلا -بحسب قوله-، في وقت نادى فيه عضو لجنة الأطباء محمد الأبوابي بسحب الثقة عن كل الكيانات غير المسؤولة التي تدير الشأن الصحي، ووصف ذلك بالمهزلة التي تديرها وزارة الصحة، وطالب بإقالة وزير الصحة بولاية الخرطوم، فيما أكد بيان صادر عن الهيئة النقابية لمستشفى الخرطوم متابعته اللصيقة لتنفيذ وعود وزير الصحة بولاية الخرطوم التي تعهد فيها بعدم تشريد العاملين.

الدرديري
07-03-2012, 12:19 AM
حالة غش ...!!! (http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-18291.htm)
الوثائق تكفي لنشر وتوثيق أية قضية ذات صلة بأموال الناس..ولكن، قضية اليوم ذات صلة بصحة الناس وأرواحهم أيضا، وليست أموالهم فحسب..ولذلك، تأنيت كثيرا وتقصيت طويلا حتى تأكدت من وقائعها ومافيها من مواجع وشخوص.. نعم قبل شهر ونيف استلمت وثائق هذه القضية من مصدر موثوق، ومع ذلك بحثت عما فيها من المعلومات المؤلمة في جهات أخرى وعبر مصادر أخرى، ووجدتها كماهي ذات المعلومات المؤلمة..هي واقعة مؤلمة للغاية، ومؤشر حقيقي بأن صحة الناس في بلادنا في أيد غير أمينة، ولو أن حدثا كهذا حدث في أية دولة حكومتها تحترم شعبها لطارت رؤوس السادة بالاستقالات أو بالمشانق، ولكن هكذا السودان، حيث دولة اللاوجيع..فليتابعنا كل من يهمه أمر هذا الوطن المنكوب..!!
** لجنة ترخيص مصانع الأدوية والمستحضرات الصيدلانية، بالمجلس القومي للأدوية والسموم، إحدى الجهات الرقابية المناط بها مهام تنظيم عمليات انتاج الأدوية ومراقبتها وضبط جودتها وتوزيعها بالبلاد..أرسلت تلك اللجنة - بتاريخ 3 مارس 2011 - فرق تفتيشها الى بعض مصانع الأدوية، للتأكد من سلامة المصانع وجودة المنتجات ومدى مطابقتها للمواصفات..فتشت فرق التفتيش كل المصانع المستهدفة، وعادت الى اللجنة بتقاريرها.. ومن تلك التقارير ما يلي : (زيارة تفتيشية لمصنع تبوك للصناعات الدوائية..الملاحظات : انتاج مستحضرات بمنطقة انتاج غير مرخص لها، ودون اخطار المجلس..المستحضرات المنتجة – التي لايحق لها انتاجها - كتب عليها تاريخ انتاج غير صحيح، فالتصنيع الفعلي للأدوية في عام وتاريخ الانتاج المكتوب على العبوات في عام آخر)..هكذا تقرير لجنة التفتيش..انتاج أدوية غير مرخص بها، ثم الأدهى والأمر : غش وتزوير في تاريخ الانتاج المكتوب في العبوات..!!
** عقدت لجنة ترخيص مصانع الأدوية إجتماعا عاجلا، بتاريخ 9 مارس 2011، برئاسة البروف أبوبكر عثمان محمد نور، عميد كلية الصيدلة بجامعة الخرطوم .. وعضوية البروف كمال الصديق والبروف أمين عبد الرحيم والدكتورة سلمى عبد الرحمن والدكتور جمال عثمان والدكتور أبوبكر عبد الرؤوف والدكتور أسامة ختام..ناقشت لجنتهم هذه المخالفة واستنكرتها وصنفتها بأنها (حالة غش)..وهي - كما في نص محضر الاجتماع - من الفظائع في الممارسات التصنيعية، وليس لها عقوبة مماثلة سوى ( سحب ترخيص المصنع وسحب المنتج من السوق واخضاع ادارة المصنع والعاملين الرئيسيين للعقوبات حسب القوانين المجازة)..هكذا حسمت اللجنة ذاك الغش، وأصدرت قراراها بالاجماع وكتبته وسلمته للأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم، ليوقع عليه ويخاطب به إدارة المصنع وكل السلطات المختصة..استلم الأمين العام للمجلس تقرير اللجنة وقراره، ويجب أن يوقع على القرار حسب قانون المجلس ويخاطب به المصنع وكل من يهمهم أمر صحة الناس، ليعاقب سادة هذا الغش وكل الذين تلاعبوا في تاريخ الانتاج..!!
** ولكن ..للأسف الشديد..تواطأ أو تعاطف الأمين العام للمجلس القومي للأدوية مع إدارة المصنع، وتلكأ في التوقيع على ذاك القرار الإصلاحي، ثم رمى بالقرار في (سلة المهملات)، وأصدر قراراً آخر، هزيل جدا، مفاده ( غرامة)..وأخطر البروف أبوبكر عثمان ،رئيس تلك اللجنة ، بأن سيادته استبدل عقوبة سحب ترخيص المصنع و عقوبة سحب المنتج من السوق و فكرة تقديم ادارة المصنع والعاملين الى القانون، استبدل كل هذا بعقوبة مفادها (الغرامة فقط لاغير)، على أن يواصل المصنع الانتاج ( زي الما حصل شئ)..استلم البروف أبوبكر عثمان اخطار الامين العام، وكتب ما يلي نصا : ( سيدي رئيس المجلس..لقد تم اغلاق وسحب تراخيص مصانع من قبل لمخالفات أقل من مخالفة المصنع المعني ..أرى أنني قد حدت عما أقسمت عليه ابان تكليفي برئاسة هذه اللجنة، بالإضافة بأن هذه السابقة ستفتح الباب أمام ما يعرف بالإستثمار في التصنيع الدوائي الوطني دون رقابة فاعلة ولوائح ملزمة، ولذا اتقدم لكم باستقالتي هذه ..والله نسأل السداد)..هكذا أرضى البروف أبوبكر عثمان - رئيس اللجنة وعميد كلية الصيدلة بجامعة الخرطوم - ضميره وانحاز للنزاهة والصدق والأمانة، بيد أن الدكتور محمد الحسن الامام لايزال أمينا عاماً للمجلس القومي للأدوية والسموم، ولايزال ذاك المصنع ينتج وينتج وينتج..والله أعلم إن كان لايزال يمارس الغش والتزوير في تاريخ الإنتاج أم لا .. وكل الملف بطرف وزارة الصحة منذ ابريل 2011..هذا مايحدث للمواطن السوداني..حفظه الله، وحفظك أيها الوطن الجميل..!!
ياهو ده الحال
البروف إستقال والمصنع شغااااااااال

http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/icons/icon23.gif

الدرديري
07-03-2012, 12:31 AM
البذل قبل العطاء .. أفضل ..!! (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=4223:2012-03-06-14-01-26&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)

أحد أعمامي، عليه رحمة الله، كان يحب الشعيرية باللبن ، ويحرص عليها في وجبتي الإفطار والعشاء، ويغضب حين لا يجدها على المائدة .. وفي اليوم الأول، من رمضان ما، جهزت له زوجته وجبته المفضلة بحيث تكون وجبة إسحار، ونبهته :(يا عبد الكريم صحيني في السحور، خلاص جهزت ليك شعيرية باللبن)، ثم غادرته الى حيث غرفة أطفالهما.. بعد ساعة فقط، سمعت النداء : (يا زينب خلاص وقت السحور جا، قومي جيبي الشعيرية)، وكان التنبيه قبل أوانه ، فنبهته : (السحور وقتو لسة يا عبد الكريم، نحن لسة ما نمنا، قول بسم الله).. وبعد ساعة أخرى، تكرر ذات النداء وذات التنبيه..ثم بعد نصف ساعة، وبعد ساعة أيضاً.. فانزعج أصغر الأطفال، وصاح في والدته : (يا أمي أبوي دا لو ما أكل الشعيرية دي ما بيرتاح، ولا بيخلينا ننوم، قومي وديها ليهو) .. !!
** وهكذا تقريبا غرام الحكومة بالتخلص من مشافي وسط الخرطوم، بالبيع ..بحيث لن ترتاح، ولن تدعنا ننام، ما لم تتخلص من مستشفى العيون، وكذلك مستشفى الخرطوم..نعم هذا المرفق المقابل النيل، ثم ذاك المقابل جسر المسلمية، بمثابة شعيرية شهية تحرص الحكومة على التهامها عاجلا، أي قبل الأوان .. ونعني بأوان الأوان (تجهيز البدائل) ..
وإعلان بانتباهة البارحة، رؤيته بحاجة الى مجهر، في الركن الأسفل بالصفحة التاسعة، يقول بالنص : يعلن السيد رئيس اللجنة المشرفة على إجراءات بيع مستشفى العيون بالخرطوم عن عطاء البيع، ويمكن الحصول على كراسة العطاء من الإدارة العامة للعقارات الحكومية، وآخر موعد لتقديم العطاء الساعة الثانية ظهر الثلاثاء 27 مارس 2012.. والله المستعان (دي من عندي)، اذ لم ترد في نص العطاء، ولا حول ولا قوة إلا بالله (دي كمان من عندي)، و" إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ " (دي كمان برضو من عندي)، وكان على رئيس اللجنة أن يختم بها نص إعلان المزاد، إذ ليس من العدل أن يقرأ القارئ اعلان بيع مرافق كهذه بلا (تحوقل)؟..ثم لماذا حجم اعلانكم قزم بحيث يكاد ألا يرى بالعين المجردة؟..ليه ما يكون بحجم صفحة كاملة ؟ وفي كل الجرائد؟..عندكم مشكلة قروش مثلا ؟..بالتأكيد، لو ما عندكم مشكلة قروش تبيعوا مستشفى بي حالو ؟..ثم لماذا زمن العطاء بكل هذا الضيق الذي لا تتجاوز فترته أسبوعاً وآخر؟..يمكن زول في بلاد الواغ واغ عندو الرغبة يشتري، وقروشو كتيرة، يجيكم كيف خلال أسبوعين؟..ما لكم مستعجلين كدة؟، ولا الواحد فيكم ما بينوم لو ما أكل الشعيرية باللبن زي عمي داك؟..المهم، هذا عن شكل إعلان بيع مستشفى العيون..علما بأن حكومة ولاية الخرطوم لم تعلن حتى يومنا هذا عن البديل المناسب، بحيث يكون (مستشفى عيون).. بيع هذا المرفق قبل تأهيل آخر حديث - كما ينص القرار الرئاسي - محفوفا بالمخاطر يا والي ولاية الخرطوم .. أي بذل الجهد في تأهيل البديل، قبل نشر العطاء، أفضل في مواقف كهذه ..!!
** أما مستشفى الخرطوم، فقد نفى والي ولاية الخرطوم رغبة التجفيف .. ولكن الواقع لا ينفي تلك الرغبة، ويجب ألا تنفى.. لقد تم تجفيف قسم النساء والتوليد، خير وبركة، إذ ليس من العقل أن تتمخض المرأة في جبل أولياء ثم تقطع كل هذه المسافة لتلد في مستشفى الخرطوم.. وأقساما كهذه يجب توزيعها وتأهيلها في مشافي المحليات، بحيث تكون مجاورة لمساكن الناس ومخاض زوجاتهم، وإذا نجحت الخارطة الصحية بولاية الخرطوم في توزيع عادل كهذا، فلن يجد رحيل قسم النساء والتوليد عن مستشفى الخرطوم باكياً.. وكذلك رحلت المشرحة الى مستشفى بشائر، وهذا الرحيل أيضا خير وبركة، فالتزاحم أمام مشرحة الخرطوم كان مزعجاً ومعيقاً للمارة والسيارات.. كل المستشفى، وليس قسماً أو أقساماً، يجب أن يرحل الى الناس في محلياتهم ومدائنهم وأريافهم.. نعم محليات الولاية بحاجة الى تأهيل مشافيها بالعدة والعتاد، بحيث لا يتكبد المريض ومرافقه مشاق الرحيل الي وسط الخرطوم بحثا عن العلاج..وإذا تم تأهيل المشافي الطرفية كما يجب ، بحيث يرضي الناس ويرفع عن كاهلهم مشاق افتراش الأرض تحت أشجار مستشفى الخرطوم، فأن التجفيف سوف يحدث تلقائياً، وبلا (قومة نفس) ..!!

الدرديري
08-03-2012, 06:39 PM
تبوك تتكلم والمجلس يصمت...!! (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=4265:2012-03-07-13-11-34&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)
الاثنين الفائت، نشرت معلومات ذات صلة بالمجلس القومي للصيدلة والسموم، ومصنع تبوك، ومفادها أن فرق التفتيش تفاجأت بأن المصنع ينتج أدوية غير مرخص بها، وأن هناك تزوير في تاريخ الإنتاج المكتوب على عبوات الأدوية، بحيث تاريخ الإنتاج الحقيقي يختلف عن تاريخ الإنتاج المكتوب على العبوات، ولذلك عقدت لجنة ترخيص المصانع اجتماعاً عاجلاً ووصنفت الحادثة بأنها (حالة غش)، وقررت سحب ترخيص المصنع وسحب الأدوية من السوق ثم تقديم إدارة المصنع والعاملين الرئيسيين الى المحاسبة..ولكن الأمين العام للمجلس القومي للصيدلة والسموم، رمى كل هذه القرارات في سلة المهملات، واكتفى فقط بعقوبة الغرامة، وهذه مخالفة لقانون المجلس، ولذلك تقدم رئيس لجنة ترخيص المصانع باستقالته رافضا (حالة الغش)، وكذلك رافضا لعدم التزام الأمين العام للمجلس بقانون المجلس.. هكذا سردت الواقعة يوم الاثنين الفائت، وأدناه تعقيب شركة تبوك ..!!
** ((.. (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ) ..بمزيد من الأسف والدهشة تلقت شركة تبوك الدوائية المحدودة ما نشر في العدد رقم 2230 بتاريخ 5/3/2012م بصحيفة السوداني- المحت...- من معلومات عن الشركة لا تمت الى الحقيقة بصلة بخصوص ما تم الوصول إليه وما نتج عنه في مارس 2011م أي بعد سنة كاملة من الإجراءات التي اتخذها المجلس القومي للدواء والسموم من قرارات تم تنفيذها ولم يتم إلقاؤها في سلة المهملات ..أما الحقيقة فهي كما يلي:
1/ ليعلم كاتب المقال أن المصدر الذي أوصل إليه الوثائق هو مصدر مشبوه له غرض آخر غير صحة الناس في بلاد نعتبرها بلادنا وأناس نعتبرهم إخواننا..2/ لقد قام المجلس القومي للأدوية والسموم بمهامه بشكل تام حيث تم بناءً على تفتيشه ما يلي:
(أ)..أصدر قراره بسحب المستحضر من الأسواق في نفس الوقت الذي تم فيه التفتيش وقامت شركة تبوك الدوائية المحدودة بتنفيذ القرار وتقديم المستندات المؤيدة للتفتيش في نفس الوقت وتقرير إبادة المستحضر.
(ب) ..تم إغلاق المصنع في مارس 2011م تنفيذاً لقرار المجلس الى أن تأكد المجلس من أن كافة خطوط ومرافق المصنع تسير حسب إجراءات التصنيع الجيد GMP ولذلك أصدر قراره بإعادة فتح المصنع في 3/4/2011م.
(ج) ..قام المجلس بوضع المصنع تحت الرقابة الحثيثة والمستمرة لمدة ستة أشهر؛ قام المجلس خلالها بعدة جولات تفتيشية تأكد خلالها من سلامة الإنتاج والتنصيع بما في ذلك التأكد من قسم الرقابة QC وقسم توكيد الجودة QA وأنهما يعملان بشكل يتمشى مع التصنيع الدوائي الجيد GMP.
(د)..قام المجلس بفرض غرامة على المصنع وتم سدادها فور إصدار القرار
إضافة الى ذلك فإن شركة تبوك الدوائية المحدودة حرصت على زيادة استثماراتها في السنة الماضية وحتى الآن بشراء الآلات وخطوط الإنتاج التي ترقى الى درجة المصانع الحديثة من حيث الإنتاج والجودة والتسويق وسيتم افتتاح تلك الخطوط قريباً..ونشير هنا الى أن التطور الذي حصل في الإنتاج خلال العام الماضي وفريق المبيعات والتسويق الذي استحدث بتعيين طاقم متخصص من الكفاءات الوطنية يزيد عن 70 شخصاً كلهم من الصيادلة السودانيين المؤهلين جعل الشركة تتقدم بشكل ملفت للنظر في مجال التصنيع والمبيعات بحيث وصل الى أرقام قياسية لم تصل إليها كثير من المصانع المنافسة، كما وصل عدد العاملين بالمصنع الى 200 شخص منهم 192 من سودانيي الجنسية أي بنسبة 96%..إضافة الى ما سبق فإن شركة تبوك الدوائية المحدودة قامت في الأشهر التي تم فيها امتناع الوكلاء عن بيع الأدوية بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار، قامت الشركة بالتركيز على تصنيع وبيع مستحضرات المضادات الحيوية نظراً لحاجة المريض لها ونقصها في الأسواق على الرغم من تكبد الشركة لخسائر بسبب سعر الدولار.. وأخيراً شاكرين أرجو أن يتم نشر هذا المقال في نفس المكان ليطلع عليه الجمهور إضافة الى المصدر الذي اعتمد عليه الكاتب ليتأكد بالوثائق والمستندات وزيارة المصنع إن رغب في ذلك من أجل تصحيح المعلومات لدى القارئ.. وليس أفضل من أن أختم هذا المقال بما بدأت به وهو قوله تعالى (وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ)..والله الموفق لما فيه الخير..شركة تبوك الدوائية المحدودة))
** من إليكم
* أولا، شكرا لوزير الصحة، الأستاذ بحر أبو قردة، على استدعاء الأمين العام للمجلس القومي للصيدلة والسموم أول البارحة، وتوجيهه برفع تقرير عما حدث ويحدث في هذه القضية.. ثانياً، شكرا لشركة تبوك على هذا التعقيب، ومصدري ليس بمشبوه كما يصفه التعقيب، ولكن (حالة الغش) التي حدثت بالمصنع هي التهمة ذاتها، وليست مجرد شبهة..وكذلك مخالفة الأمين العام للمجلس لقوانين مجلسه، أيضا تهمة ، ولا يزال صامتاً رغم فداحتها.. وفي تعقيب اليوم، الفقرات (أ)، (ب)،(ج)، (د)، هي القضية الأساسية، وما تلاها محض دعاية للشركة، ولا تهمنا كثيرا.. وللأسف - باستثناء الفقرة (د)، والتي تؤكد فرض الغرامة على المصنع - كل التعقيب غير صحيح ومحض تضليل للرأي العام..نعم، كما تم تزوير تاريخ إنتاج الأدوية، ها هم يجتهدون أيضا لتزوير الحقائق..وعليه، فليكن حديث الغد - إن شاء الله - للوثائق فقط ..

الدرديري
08-03-2012, 06:43 PM
(حالة غش).. و..(حالة حماية) .. القصة الكاملة لمخالفات مصنع وأمين عام ..!!
(http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=4300:2012-03-08-12-18-44&catid=1:2011-10-09-02-46-28&Itemid=212)الخميس, 08 مارس 2012 12:18 الاخبار - فى السودانى اليوم
دائرة الضوء ...... الطاهر ساتي

أليس الغش والتزوير في تاريخ الإنتاج جريمة ..؟؟
(حالة غش).. و..(حالة حماية) .. القصة الكاملة لمخالفات مصنع وأمين عام ..!!
إذ خالف المصنع الوطني أغلقوه، وإذا غش المصنع الأجنبي غرموه ...!!
(*).. مدخل ..!!
** ومن النصوص التي يبدأ بها طالب الصيدلة حياته المهنية، مايلي : ...قت شرائح المجتمع - وعلى رأسهم أهل العلم - على شرف مهنة الصيدلة ونبلها، فالصيدلاني مؤتمن على صحة النفس البشرية وهي من أثمن ما لدى الإنسان، ولذلك يجب أن يتحلى بكريم الخصال، ومنها ألا يغش ..!!
** ومن أقوال الرازي عن الصيادلة : (أنهم قد جمعوا خصالاً لَم تجتمع لغيرهم، منها ...اق أهل الأديان والمُلك على تفضيل صناعتهم، واعتراف الملوك والسّوقَة بشدة الحاجة إليهم، ومجاهدتهم الدائمة باكتشاف المجهول في المعرفة وتحسين صناعتهم، واهتمامهم الدائم بإدخال السرور والراحة على غيرهم) ..!!
** فإن عرف الصيدلاني قدر مهنته وعظيم شرفها لم يسعه إلاّ أن يتصرف بما يليق بقدرها ومكانتها، فعلى الصيدلاني أن يتصف بكل صفة حسنة تَليق بالشرف الرفيع وأن يسمو بنفسه عن ارتكاب كل ما لا يليق به وبمهنته، كالخداع، والكذب، والتزييف، والتكبُّر، وادعاء ما لا يعرف، وأكل أموال الناس بال......!!
(*)..التفتيش..!!
** بتاريخ 3 مارس 2011.. تم تكليف الدكتور أسامة ختام محمد أحمد والدكتور محمد الأمين عبد المجيد، من قبل إدارة التفتيش والإسترجاع بالمجلس القومى للأدوية والسموم، بتفتيش مصنع تبوك للصناعات الدوائية..نفذا أمر الزيارة والتفتيش، وكتبا في تقريرهما ما يلي نصا : ( هناك تشغيلات من العينات المرفقة تم انتاجها في العام 2010، ولكن تاريخ الإنتاج المكتوب على العبوات المنتجة هو 2009، وذكر المدير الفني للمصنع بأن هذا حدث لأسباب إدارية..وهذه التشغيلات المرفقة أنتجت من غير إخطار الأمانة العام للمجلس القومي للأدوية والسموم ..)،هكذا نص تقريرهما ..!!
** التشغيلات تعني (الخلطة الدوائية).. ونص التقرير يشير الى أن هناك أدوية تاريخ انتاجها ليس هو ذات التاريخ المكتوب في العبوات، ثم أن المصنع لم يخطر المجلس القومي عندما أنتج ووزع هذه الأدوية ذات تاريخ الانتاج المتباين ..!!
()..الإجتماع ..!!
** بتاريخ 9 مارس 2011.. اجتمعت لجنة ترخيص مصانع الأدوية، بالمجلس القومي للأدوية والسموم، لمناقشة بعض الأجندة، ومنها (تقارير الزيارات التفتيشية للمصانع)، وما حدث بمصنع تبوك الدوائية .. وكان الإجتماع برئاسة البروف أبوبكر عثمان محمد نور، وعضوية البروف كمال الصديق، البروف أمين عبد الرحيم، د. جمال عثمان، د. سلمى عبد الرحمن، د. أبوبكر عبد الرؤوف، د. أسامة ختام.. ناقشوا التقرير، وكتبوا في محضر اجتماعهم ما يلي نصا :
نما الى علم الأمانة للمجلس القومي للصيدلة والسموم - بتاريخ 2 مارس 2011 – وجود ممارسات تصنيعية غير سليمة في مصنع تبوك، وذلك في انتاج البنسلينات والسفالوسبورينات، وعليه قامت الأمانة بإجراء زيارة تفتيش للتحقق من صحة الشكوى، وكانت بتاريخ 3مارس 2011، وبعد التفتيش الميداني والتدقيق في المستندات، وجدت بعض الملاحظات نلخصها في الآتي :
(أ)..إنتاج مستحضرات بمنطقة إنتاج غير مرخص لها، ودون إخطار الأمانة العامة ..!!
(ب).. المستحضرات المنتجة – التى لايحق لها الانتاج – كتب عليها تاريخ انتاج غير صحيح، حيث التصنيع الفعلي في العام 2010، وبتاريخ الانتاج المكتوب على العبوات المنتجة في العام 2009 ..!!
(*) .. القرار ..!!
** ناقش المجتمعون تلك المخالفات، واستنكروها، وبالإجماع إعتبروها مخالفة لقواعد الممارسات التصنيعية الجيدة.. وأوصت اللجنة بضرورة إخضاع المصنع والعاملين الرئيسيين به للعقوبات الواردة في القوانين المجازة.. ثم أصدروا قرارا بالرقم (74- 11- 2011)، ونصه : ( إغلاق المصنع وسحب الترخيص ).. هكذا جاء قرار اجتماع لجنة ترخيص المصانع، منتصف نهار 9 مارس 2011 .. ثم رفعت اللجنة قرارها للأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم، ليخاطب به إدارة المصنع والسلطات المختصة..إذ سلطات الأمين العام - حسب قانون المجلس واللائحة المنظمة لعمل اللجان - لايتجاوز التوقيع على قرارات اللجان الفنية، ومخاطبة الجهات المعنية بتلك القرارات ..!!
(*)..ماذا حدث ..؟
** استلم الأمين العام قرار لجنة الترخيص، وبدلا عن التوقيع عليه ومخاطبة إدارة مصنع تبوك به، إتصل برئيس اللجنة وأخطره بأن القرار الذي أرسله سيادته لمصنع تبوك هو ( الغرامة ومزاولة الانتاج تحت اشراف المجلس).. هكذا تغيرت العقوبة من اغلاق مصنع وسحب ترخيص الى غرامة فقط لاغير .. وحسب قانون المجلس، الأمين العام ليس مفوضاً بإصدار القرارات، بل هذه من سلطة اللجان الفنية.. وكذلك ليس من صلاحيات الأمين العام تعديل قرارات اللجان المفوضة من قبل المجلس.. وعليه، بجانب المصنع، الأمين العام أيضا خالف قانون المجلس ..!!
(*).. رد الفعل ..!!
** لم يقبل رئيس لجنة الترخيص مخالفة الأمين العام للمجلس لقانون المجلس، وكذلك لم يقبل تغيير العقوبة من إغلاق المصنع وسحب ترخيصه الى غرامة، ولذلك كتب للواء طبيب الصادق قسم الله، رئيس المجلس الاتحادي للأدوية والسموم، الإستقالة الآتية : ( أرى أنني قد حدت عما أقسمت عليه ابان تكليفي برئاسة وعضوية هذه اللجنة، بالإضافة لقناعتي بأن هذه السابقة ستفتح الباب أمام مايعرف بالإستثمار في التصنيع الدوائي الوطني للعمل دون رقابة فاعلة ولوائح ملزمة خاصة مع اقتراب تطبيق ...اقية الحقوق التجارية للملكية الفكرية.. لذا اتقدم لكم باستقالتي هذه من رئاسة وعضوية لجنة ترخيص المصانع الوطنية وادراج المصانع الاجنبية ومصانع مستحضرات التجميل بالمصنع ، آملا كريم تفضلكم بأعفائي من هذا التكليف .. د/ أبوبكر عثمان محمد نور، رئيس وعضو لجنة ترخيص المصانع الوطنية واستدراج المصانع الاجنبية بالمجلس) .. هكذا قدم رئيس اللجنة استقالته، والى يومنا هذا لم يقبلها رئيس المجلس ولم يرفضها .. بل تكتم عليها ..!!
(*).. اعتراف ..!!
** البارحة، اعترفت شركة تبوك بالواقعة، ولكن .. فلنقرأ نص الإعتراف أولا : (بمزيد من الاسف والدهشة تلقت شركة تبوك الدوائية المحدودة ما نشر بصحيفة السوداني من معلومات عن الشركة لا تمت الى الحقيقة بصلة بخصوص ما تم الوصول اليه وما نتج عنه في مارس 2011م اي بعد سنة كاملة من الاجراءات التي اتخذها المجلس القومي للدواء والسموم من قرارات تم تنفيذها ولم يتم القاؤها في سلة المهملات ..اما الحقيقة فهي كما يلي :
1/ ليلعم كاتب المقال ان المصدر الذي اوصل اليه الوثائق هو مصدر مشبوه له غرض آخر غير صحة الناس في بلاد نعتبرها بلادنا واناس نعتبرهم اخواننا..
لقد قام المجلس القومي للادوية والسموم بمهامه بشكل تام، حيث تم بناءً على تفتيشه ما يلي :
(أ)..اصدار قراره بسحب المستحضر من الاسواق في نفس الوقت الذي تم فيه التفتيش وقامت شركة تبوك الدوائية المحدودة بتنفيذ القرار وتقديم المستندات المؤيدة للتفتيش في نفس الوقت وتقرير ابادة المستحضر
ب) ..تم اغلاق المصنع في مارس 2011م تنفيذاً لقرار المجلس الى ان تأكد المجلس من ان
كافة خطوط ومرافق المصنع تسير حسب اجراءات التصنيع الجيد، ولذلك اصدر قراره باعادة فتح المصنع في 3/4/2011م
ج) ..قام المجلس بوضع المصنع تحت الرقابة الحثيثة والمستمرة لمدة ستة اشهر قام المجلس خلالها بعدة جولات تفتيشية تاكد خلالها من سلامة الانتاج والتصنيع بما في ذلك التأكد من قسم الرقابة وقسم توكيد الجودة انهما يعملان بشكل يتمشى مع التصنيع الدوائي الجيد
( د)..قام المجلس بفرض غرامة على المصنع وتم سدادها فور اصدار القرار.. شركة تبوك الدوائية المحدودة..)
(*) .. تضليل ..!!
** ما سبق تعقيب تبوك على القضية، وملخصه : ( اعتراف بحدوث الواقعة في مارس 2011، واستنكار بالنشر بعد مرور عام على الواقعة، ثم اقرار بأن المجلس أغلق المصنع ثم أعاد تشغيله، وكذلك اقرار بدفع الغرامة)..هكذا ملخص تعقيب تبوك..!!
** وعليه : تأخير النشر مرده أزمة الشفافية التي تعاني منها البلاد وأجهزتها ومؤسساتها، فالمجلس لم يعلن في حينه بأن إدارة تبوك تمارس الغش والتزوير في تاريخ انتاج أدويتها، ولو قالها في حينها لنشرنا في حينها، بل تكتم المجلس القومي على الغش والتزوير، حتى كشفتها مصادرنا بجهدها الخاص ودون شفافية أو نزاهة المجلس القومي للأدوية. وما ضرنا عدم حصولنا على وثائق الغش والتزوير في عام الغش والتزوير ذاك، فالمهم هو أن نكشفه ولو بعد مائة عام وبلسان حال سائل : ما الذي يمنع الذي غش وزور في ذاك العام، بأن يغش ويزور في أي عام مقبل، خاصة وأنه يجد حماية من مجلس قومي مناط بها مكافحة الغش والتزوير في عالم الصيادلة ؟؟.
** ثم قرار اللجنة لم يكن إغلاق المصنع ثم فتحه بعد شهر، أو كما جاء في تعقيب تبوك، بل كان القرار ولايزال ( إغلاق وسحب الترخيص)، وهناك فرق بين (طبطبة المحاباة) تلك و(العقوبة المؤسسة)، وإدارة المصنع تعلم ذلك، ولكنها تمارس التضليل بحديث فحواه (قفلونا شهر ثلاثة وفتحونا شهر اربعة)..والإقرار الوارد بدفع العقوبة تعقيب تبوك يؤكد صدق حديثنا بأن الأمين العام إستبدل عقوبة (الإغلاق النهائي بسحب الترخيص)، والتي أصدرتها السلطة المختصة، بعقوبة (الغرامة فقط لاغير)..نعم دفعت إدارة تبوك مبلغ (عشرين الف جنيه)، للمجلس القومي للأدوية والسموم، نظير (غش وتزوير تاريخ انتاج الأدوية)..!!
** فلتسأل إدارة تبوك ذاتها : أية دولة في العالم، أجهزتها الرقابية تعاقب الذين يتلاعبون في تواريخ انتاج الأدوية بالغرامة، غير دولة فيها ما يسمى بالمجلس القومي السوداني للأدوية والسموم.. كل أموال الدنيا لاتغطي - ولاتكفي - كعقوبة في جريمة الغش والتزوير في عالمي الطب والصيدلة.. ولهذا كان قرار لجنة الترخيص عقوبة ( الإغلاق النهائي بسحب الترخيص)، ولكن قيمة المواطن السوداني - عند الأمين العام للمجلس – أرخص من أن يحميها بتلك العقوبة، ولذلك رأى بأن العشرين الف جنيه تكفي ثمنا وقيمة لحماية هذا المواطن ..!!
(*) .. سوابق ..!!
** كليماكس، النيل الأزرق، الغازات الطبية، المحقونات وغيرها ، من المصانع الوطنية التي تم إغلاقها وسحب ترخيصها نهائياً في السنوات الفائتة، بواسطة المجلس القومي للأدوية والسموم.. بعضها في عهد هذا الأمين العام والبعض الاخر في غير عهده.. وفي مخالفات أقل من جريمة مصنع تبوك..!!
** أي لم يكن الغش والتزوير في تاريخ الانتاج من مخالفات تلك المصانع الوطنية التي سحب المجلس ترخيصها وأغلقها نهائيا..فلماذا نهج الخيار والفقوس أيها الأمين العام، بحيث يحطم قانونك مصانعنا الوطنية حين تخالف مخالفات لاترتقي لمستوى (حالة غش)، ويحمي مزاجك مصانع الأجانب حين ترتكب جريمة وصفتها لجنة الخبراء والعلماء باللجنة بأنها (حالة غش) ..؟؟.. ثم لماذا يحمي المجلس الصيادلة العاملين بالمصنع، وهو يشاهد بأنهم (خانوا قسم المهنة)، و(تخلوا عن أخلاقياتها)، بتدوين تاريخ انتاج مخالف للواقع، ليمارسوا (الغش التجاري)..فالضمير الذي يؤخر تاريخ إنتاج الأدوية على العبوات لن يتوانى في تقديم ذاك التاريخ أيضاً، وخاصة أن هناك مجلسا كهذا يحميه بالغرامة....!!
(*) .. المهم..!!
** نتابع مايحدث بوزارة الصحة الاتحادية، حيث استدعى الأستاذ بحر أبوقردة - حسب أخبار البارحة - الأمين العام للمجلس القومي للأدوية والسموم، وشرع في التحقيق..علما بأن ملف القضية، وكذلك استقالة رئيس لجنة الترخيص، بطرف وزير الدولة بالصحة منذ تاريخ الحدث، وكما تعلمون وزير الدولة بالصحة هو رئيس هذا المجلس .. فلننتظر قلم وزير الدولة بالصحة، عسى يصحح الخطأ أو (يحمي المخطئين)، كما فعل أمين مجلسه ..!!

غايتو وزارة الصحه وبلاويها دي بتكمل ليك فهمك يا ساتي http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/icons/icon7.gif

ايمن
08-03-2012, 07:37 PM
شركة تبوك الدوائية المحدودة حرصت على زيادة استثماراتها في السنة الماضية وحتى الآن
ناس المصنع عارفييييييييييييييييييييييييييين البجيب راسنا شنو

الدرديري
13-06-2012, 01:23 AM
غايتو وزارة الصحه وبلاويها دي بتكمل ليك فهمك يا ساتي http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/icons/icon7.gif
الزول ده مُصِر يرفع لينا البوست ده
ويشرطنا بالمغسه

قصة الإسعاف رقم (خ/ 5271)...!! (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=7366:----5271&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)
فالمشهد مألوف، ويتكرر يومياً أمام الناس في مشافي البلاد العامة، ولم يعد مدهشاً.. ولكن مشهداً مآسوياً بمستشفى الصداقة بأم درمان لم - ولن - يفارق الخاطر أبداً، وهو من المشافي العامة وصرح عملاق، والشكر لله ثم لحكومة دولة الصين التي شيدت وجهزت هذا المرفق الصحي بكل الأجهزة والمعدات، وسلمته للإدارة السودانية، لينعم بها المواطن السوداني..أما المشهد المأساوي: (درجة الحرارة تتجاوز الأربعين، وعربة تايوتا تقف عند مدخل المستشفى، وامرأة وفتاة ترفعان ثوباً بحيث يستظل شيخ في العقد السادس من عمره، ويرقد على ظهر العربة، في انتظار نقالة المستشفى).. هل على الشيخ الستيني أن يحتمل أشعة الشمس الحارقة أم أعراض مرضه؟، وكم كيلومترا قطعته تلك العربة بهذا الشيخ وبهذا الثوب غير الظليل؟، وكم من الزمن استغرقت رحلته في خضم زحام العاصمة؟، لماذا لم يتصلوا بالمستشفى ويطلبوا عربة الإسعاف؟.. وكان السؤال الأخير مفتاحاً لأبواب الحقائق المؤلمة التالية.. فلنقرأها، ولكن أنصحك صديقي بكظم الحزن، رحمة بصحتك..!!
** فلنقرأ الوثيقة التالية: (السيد/ مدير مستشفى الصداقة.. السلام عليكم ورحمة الله.. الموضوع/ استلام عربة إسعاف.. يهديكم الاتحاد العام لنقابات عمال السودان أطيب التحايا، وبالإشارة للموضوع أعلاه، وحسب توجيه وكيل وزارة الصحة بتسليمنا سيارة الإسعاف خاصتكم: نرجو التكرم بتسليم مندوبنا إبراهيم حاج آدم، مدير العلاقات العامة والمراسم باتحاد العمال، سيارة الإسعاف المتفق عليها، ولكم الشكر.. بروفيسور/ إبراهيم غندور، رئيس الاتحاد).. تلك هي الوثيقة، فاستجابت إدارة المستشقى للتوجيه بالوثيقة التالية: (السيد رئيس اتحاد عمال السودان.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. بالإشارة لخطابكم، والخاص بعربة الإسعاف (خ 5271)، لقد تم تسليم العربة للمندوب ابراهيم الحاج، وعليه يرجى الإفادة بالاستلام لتكملة الإجراءات ولإزالة العهدة.. محمد محجوب/ الأمين العام لمستشفى الصداقة).. أها، إذ بتوجيه من وكيل وزارة الصحة الاتحادية، سحب اتحاد عمال السودان عربة إسعاف مستشفى الصداقة، ولذلك يُحمل المرضى على عربات البوكس في هجير الشمس.. وقد تسأل حائراً: ما علاقة اتحاد عمال السودان بالمشافي وعربات إسعافها؟، ولماذا يوجه وكيل الوزارة إدارة المستشفى بتوجيه كهذا، بحيث تسلم عربة المستشفى لاتحاد العمال؟.. فالأسئلة الحائرة في موقف كهذا مشروعة..!!
** اتحاد العمال لم يسحب عربة الإسعاف من المستشفى لنقل عمالها المصابين بداء الغلاء، ولم يسحبها ليسعف بها ذوي الخواطر المكسورة بسبب تدني الأجور.. ولكن سحبها - بأمر وكيل وزارة الصحة - ليتبرع بها لأهل غزة.. نعم غزة الفلسطينية، ولا يظن أحدكم بأن اتحاد العمال تبرع بها لمنطقة سودانية نائية ومسماة بغزة.. ولك أن تعلم يا صديقي: منذ يوم سحب تلك العربة لصالح مرضى غزة، وإلى يومنا هذا، يتم نقل مرضى وجثامين المستشفى الصيني بعربات البوكس.. أهل غزة أولى بعربة الإسعاف، وعلى الأهل بأم درمان أن (يتصرفوا)، أو هكذا نهج اتحاد العمال ووزارة الصحة.. ولذلك يتصرفون، تارة بالبوكس وتارة بالكارو.. بل حتى إدارة المستشفى ذاتها (تتصرف)، بحيث تجلب الدم من بنك الدم تارة بعربة بوكس وأحياناً بعربة هايس.. والحكاية لم تنته عند هذا الحد، بل ما حدث لتلك العربة لاحقا حكاية أخرى (قايمة بذاتها).. لقد عجز اتحاد العمال عن ترحيلها إلى غزة، واجتهد كثيراً وفشل..!!
** لم يعدها إلى المستشفى لتخدم أهل السودان طالما عجزت عن خدمة أهل فلسطين، بل خزنتها في حوش مؤسسة ما اسمها الوطنية.. وعندما علمت إدارة المستفشى بأن العربة لم تذهب إلى غزة، طالبت اتحاد العمال وتلك المؤسسة باسترجاعها لتستفيد منه ذاك المحمول على ظهر البوكس وآخرين.. ولكن سادة الاتحاد والمنظمة قابلوا طلب المستشفى بالرفض، بتبرير فحواه بالنص: (صاح نحن ما قدرنا نوديها غزة، لكن عندنا النية نوديها الصومال).. وهكذا يتواصل الحال البائس يا وزارتي الصحة، المركزية والولائية.. منذ العام 2009، عربة إسعاف مستشفى الصداقة قابعة في حوش تلك المؤسسة بأمر اتحاد عمال السودان، في انتظار ترحيلها إلى الصومال بعد عجزهم عن ترحيلها إلى فلسطين، ومنذ ذاك العام يتم نقل مرضى وجثامين ودم المستشفى بالبكاسي والهايس والكارو والركشات.. وعليه، بعد أن فشل اتحاد العمال في التبرع بها لأهل غزة وشعب الصومال، اقترح له بأن يتبرع بها لأهلها بأم درمان، هذا ما لم يكن ترتيب أهل البوسنة هو الثالث في (قائمة ....ية المستحقة)..!!

الدرديري
06-07-2012, 11:12 PM
ونقتبس من ضحكة سيف النجومي (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=31650)بقية القصه
حتى تكتمل الصوره

هكذا ملخص تلك الزاوية التي أزعجت جهات كثيرة، ومنها اتحاد عمال السودان..لقد عقب رئيسه، البروف إبراهيم غندور، قائلا بالنص : ( نعم كنت مع الذين تم تكليفهم لمناصرة أهل غزة في محنتهم الأخيرة، ورأينا دعمهم بما نستطيع، ومنها عربة أو عربات اسعاف، وإتصلت بوكيل وزارة الصحة - الدكتور كمال عبد القادر- طالباً منه مساعدتنا في شراء عربة اسعاف من السوق، ولكنه نصحنا بعدم الشراء قائلاً بالنص : ( مافي داعي تشتروها، نحن عندنا عربية واقفة ساكت في مستشفى الصداقة، امشوا شيلوها)، ثم وجه إدارة المستشفى بتسليمنا للعربة..وبناء على هذا التوجيه، استلمنا العربة وسلمناها لجمعية أنصار الخيرية، باعتبارها الجهة المناط بها جمع التبرعات، وأخلينا مسؤوليتنا كاتحاد عمال عن العربة ولا علم لها بما حدث بعد ذلك، ولدينا من المستندات والوثائق ما تؤكد استلام العربة بتوجيه وكيل وزارة الصحة ثم تسليمها لجمعية أنصار الخيرية .. والعربية المفروض تكون مشت غزة، وصومال دي شنو كمان؟)، أو هكذا كان تعقيب رئيس اتحاد عمال السودان..وللأمانة، جاء التعقيب - ومستنداته ووثائقه - مساء يوم نشر الزاوية، وكان يجب نشر هذا التعقيب في اليوم التالي مباشرة، وإني إعتذر عن هذا التأخير، ولكن ..!!

** قد يسأل اتحاد العمال، وأنت أيضاً أيها القارئ، عن أسباب هذا التأخير..له ولك حق السؤال، والسبب - للأسف - هو رد فعل وزارة الصحة بولاية الخرطوم.. إذ إتصل الناطق الرسمي باسم الوزارة - الدكتور معز حسن بخيت - شاكراً ثم ملتزماً بإرجاع العربة الى مستشفى الصداقة خلال أسبوع، فشكرته وانتظرت الموعد بلسان حال قائل: ( المهم العربية ترجع المستشفى، وبعد ترجع نشكر وزارة الصحة وننشر توضيح اتحاد العمال، ونقفل الملف ده)، وهذا خير من اللت والعجن في دولة اللامحاسبة واللامسؤولية.. ولكن - للأسف أيضاً- مضى الأسبوع، ثم أياماً من الأسبوع الثاني، ولم تلتزم وزارة الصحة بوعدها، فالعربة لاتزال بطرف جمعية أنصار الخيرية، حسب الوثائق والمستندات التي تحمل توقيع (محمد حسن طنون/ الأمين العام لجمعية أنصار الخيرية ..أي لم يستفد منها أهل غزة ولا أهل الصومال ولا أهل السودان الذين يحملون مرضاهم وموتاهم بالبكاسي والكارو والركشات..ولا ادري لماذا؟، والى متى؟، ولمصلحة من؟، تخزنها جمعية طنون الخيرية ؟..تلك عربة اسعاف عامة، وتم سحبها من مرفق صحي عام، رغم أنف حاجة عامة الناس الى خدماتها، ولم تذهب الى غزة ولا الى الصومال، فلماذا تحرم تلك العامة من حق عام يا شيخ طنون؟..على كل حال، لم يعد اتحاد العمال مسؤولا عن تلك العربة حسب تعقيبه، ولم يعد المتحدث باسم وزارة الصحة ملتزماً بوعده، وعليه نناشد الشيخ محمد حسن طنون / الأمين العام لجمعية أنصار الخيرية، بخطاب فحواه : ( الله يرضى عليك، رجع الإسعاف دي للمستشفى)..رجعها ياخ، ثم ارشدنا - هداك الله وإيانا - الى أمكنة تبيع قلوب الذئاب لنستبدلها بقلوبنا، بحيث لا نحس بأوجاع الناس و أزمات البلد..!!

وتختتم القصه (نهايه محبطه يا سيف قريبه لي قصة صاحبك مع بت الكاسح ديك http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/icons/icon23.gif)

.واليوم (الحلقة الأخيرة)، ما لم يطالبني أصدقائي الأفاضل بالسفر الى الصومال وغزة لتأكيد وقائع هذه الحلقة الغريبة..ومن اللطائف، منذ يوم كتابة هذه المادة والى يوم البارحة، لم تتوقف إستفهامات أعزائي عن مصير هذه العربة وما حدث لها، وكلها إستفهامات من شاكلة ( ياود ساتي / شيخ طنون رجع العربية؟)..بل حتى في زخم أحداث الخرطوم الأخيرة وثورة شوراعها، هناك من إتصل سائلاً عن حجم الحدث الراهن وآثاره على الشارع، ثم ختم سيل الأسئلة السياسية والإقتصادية قائلاً بالنص : ( غايتو نسأل الله السلامة / وبالمناسبة، موضوع الإسعاف حصل فيهو شنو؟).. ضحكت، ثم توجست بأن تلتحق قضية هذه العربة بركب قضية (خط هيثرو)..وتلك قضية - كما تعلمون - تشغل بال زاوية حبيبنا الفاتح جبرة يومياً..وعليه، فليبقى جبرة مؤرقاً بمصير خط هيثرو الى أجل غير مسمى، أما أنا فلقد عرفت مصير عربة إسعاف مستشفى الصداقة.. وبالمناسبة، حتى مصير خط هيثرو لم يعد مجهولاً، لقد أكملت لجنة التحقيق عملها وتتلكأ في الإعلان عن محتوى تقريرها، ونشر الصحف لمحتوى التقرير بحاجة الى وثائق تقاوم شكاوى المحاكم ومجلس الصحافة، ووضع اليد على الوثائق مسألة زمن ليس إلا..بمعنى : قريب جداً - إن شاء الله - كل شئ (ح يبان)، بصحيفتنا هذه أو بإحدى زميلاتها..المهم، نحكي عن مصير عربة مستشفى الصداقة ..!!
** لقد تلقيت إتصالاً ووثائقاً من الشيخ طنون، الأمين العام لجمعية أنصار الخيرية، فحواها باختصار : ( نعم إستلمنا العربة من إتحاد عمال السودان، وكان يجب ترحيلها الى قطاع غزة، ولكن لم نفلح في ذلك..أبت تدخل في الطيارة وهم قالوا ما محتاجين ليها..فبعناها للمؤسسة الإفريقية للتنمية والتعليم بعد أن إلتزمت المؤسسة بترحيلها الى أهل الصومال..بعناها بمبلغ قدره (63 مليون جنيه).. وتم تحويل هذا المبلغ الى أهل غزة ..وبعد ذلك، أوفت المؤسسة الإفريقية بالتزامها، وتبرعت بالعربة لأهل الصومال، ثم رحلتها إليهم ..ونرفق مع التوضيح : شكر إدارة مستشفى السلام بالصومال، عقد ترحيل العربة الى الصومال، ترخيص ولوحة سيارة الإسعاف بالصومال، شهادة بحث العربة بالصومال )، هكذا توضيح أنصار الخيرية..وهكذا - سيداتي آنساتي سادتى - نهاية عربة مستشفى الصداقة (سابقاً طبعاً)..لقد باعتها أنصار الخيرية لتلك المؤسسة، وتلك رحلتها الى الصومال، وحولت أنصار الخيرية قيمتها الى فلسطين..يعني ممكن نقول : الشيوخ ضربوا عصفورين بحجر إسعاف مستشفى الصداقة،(غزة ومقديشو)، ثم ضربوا بأوجاع أهل أم درمان عرض الحائط ..وعليه، بلا أي تعليق، أناشد أهل الخير - بالداخل والخارج - بالتبرع بعربة إسعاف لمستشفى الصداقة بأم درمان.. نعم، لايزال يتم ترحيل مرضى الأهل بأمبدة - وموتاهم - بالبكاسي والركشات...!!

الدرديري
08-07-2012, 03:09 AM
الدواء .. تحرير ومواجع أخرى (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=8076:-----3&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)

وأختم بأس البلاء في عالم الدواء، وأعني الهيئة العامة للإمدادات الطبية، عندما أسس الاستعمار هذه الهيئة، لم تكن التجارة من أهدافها، بل كانت بمثابة مخزون استراتيجي للأمصال والأدوية المنقذة للحياة، وهي الأدوية التي تستخدم في أقسام الطوارئ والحوادث، تلك كانت أهدافها، قبل أن تحولها هذه الحكومة إلى هيئة تجارية، كأية شركة أدوية، تشتري وتبيع وتربح وتنافس الشركات الخاصة، قبل شهر ونيف، بتلفزيون النيل الأزرق، عندما استضافه الدكتور عمر محمود خالد، قال الدكتور عصام محمد عبد الله، وكيل وزارة الصحة، بالنص: (هيئة الإمدادات الطبية غير ربحية)، أي لا تربح في الأدوية .. للأسف، هذا الحديث غير صحيح.. فالوكيل، إما أنه يعلم أن أرباح هذه الهيئة هي الأعلى في سوق الدواء ثم يتجمل لإخفاء هذه الحقيقة، أو يجهل تلك الحقيقة، وهذه مصيبة عظمى.. فالتجمل والجهل لا يليقان بأي مسؤول .. ولعلم الوكيل، إن كان لا يعلم، فإن متوسط أرباح الهيئة على الأدوية يصل (247%)..أكرر، منعاً لأي خطأ في هذا الرقم المهول، متوسط أرباح هيئة الإمدادات الطبية على الأدوية في السودان يقدر بـ (247%)..هذه هي الحقيقة المرة التي يجهلها - أو يجتهد في إخفائها - وكيل وزارة الصحة، وهي غير قابلة للتجاهل والإخفاء!
** علماً بأن للهيئة قانونا، يعلو على لائحة مجلس الصيدلة، بحيث يقول: يجب ألا يتجاوز الربح (20%)..أي بزيادة (5%)، على أسعار لائحة مجلس الصيدلة التي تحكم الشركات الخاصة بألا يتجاوز الربح (15%)..الهيئة لا تلزم بلائحة مجلس الصيدلة التي تلتزم بها شركات الأدوية، ولا تلتزم بقانونها هي ذاتها.. بل تتمادى في انتهاك اللائحة والقانون، بحيث تصل أرباحها على الأصناف الدوائية نسبة (247%)..لا علم لي بأسواقهم وأرباحهم، ولكن لي قناعة راسخة بأن تجار السلاح والمخدرات في العالم لا يربحون كما تربح هيئة الإمدادات الطبية في السودان، ولكم أن تتخيلوا أيها الأفاضل ربحاً مقداره (247%) من قيمة الشراء، وهذا لا يحدث إلا في السودان (حيث المواطن بلا وجيع).. ومع ذلك، يصفها وكيل وزارة الصحة بـ(غير ربحية)، وكأنه يريد لها أن ترفع نسبة أرباحها من (247%) إلى ( 500%).. وقد نجح الوكيل - في تلك الحلقة – في خداع بعض الناس بعض الوقت، ولكنه بالتأكيد لم ينجح في خداع كل الناس كل الوقت، بدليل إعلان هيئة الإمدادات الطبية - أول البارحة- عن تخفيضها أسعار أدويتها بنسبة (49%)..وبالعقل كدا: إن كانت غير ربحية كما يصفها الوكيل، فكيف تتحمل هذا التخفيض؟ هي ربحية، بل فاحشة الأرباح!
** ولأنها كذلك، فقدت دورها الأساسي الذي من أجله تأسست في زمن الانجليز وظلت تؤديه في كل الحقب الوطنية الفائتة، وكذلك بتلهفها للأرباح - والثراء الفاحش - تخلت عن مهامها الاستراتيجية، بحيث لم تعد مخزوناً استراتيجياً للأدوية المنقذة للحياة، بدليل حال أقسام الحوادث التي تفتقر بين الحين والآخر حتى (مجرد شاش طبي)، وكذلك كان حدثاً تلك الوقفة الشبابية التي شهدها مدخل مستشفى الذرة مطلع الأسبوع الفائت احتجاجاً على عدم توفر أدوية السرطان للأطفال، فالهيئة تشغلها التجارة وجني الأرباح الفاحشة عن توفير تلك الأدوية وغيرها للذرة وأقسام الحوداث والطوارئ، ولذلك، فإن كانت الدولة جادة في إصلاح حال الدواء، بجانب مقترحات الحلقات الفائتة، فعليها حل هيئة الإمدادات الطبية، بحيث تكون إدارة - ذات مهام استراتيجية - في وزارة الصحة، وهكذا كانت قبل أن تحل علينا أزمنة التكسب من آلام الناس بواسطة الهيئات والشركات الحكومية ومراكز القوى التي لا تبالي بمعاناة العامة..نعم، يجب ألا يتجاوز دورها توفير الأمصال ومد المشافي العامة بالأدوية المنقذة للحياة.. هذا ما يجب أن يحدث، ولن يحدث، إذ مراكز القوى هي الأقوى دائماً!


وللمزيد عم الإمدادات هنا http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/misc/subscribed.gif خصخصة هيئة الإمدادات الطبية والعلاج بالكى (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=26610)

الدرديري
04-08-2012, 06:33 PM
«6» ملايين جنيه تجاوزات في استثمارات مستشفى الخرطوم (http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?option=com_.......&view=article&id=18792:l6r-------&catid=37&Itemid=30)
كشفhttp://www.akhirlahza.sd/akhir/images/stories/2012/07/bhog.jpg تقرير نتائج التحقيق حول استثمارات مستشفى الخوطوم عن تجاوزات مالية بلغت أكثر من «6» ملايين جنيه «6 مليارات بالنظام القديم» بجانب مديونيات على المستثمرين، ووجه التقرير باتخاذ إجراء ات قانونية في مواجهة «5» شركات متمثلة في شركة باجعفر وشركة الفاركيم وشركة مستوصف كردفان بجانب المختبر الطبي الأردني إضافة إلى إجراءات قانونية في مواجهة المفوض في شركة الفاركيم لإدارة المعمل عمر الفاروق.
وشدد التقرير الذي تلاه د.بابكر محمد علي رئيس لجنة التحقيق ومدير إدارة الطب العلاجي بوزارة الصحة بولاية الخرطوم على ضرورة اتخاذ إجراءات قانونية ضد شركة باجعفر وإلزامها بسداد مبلغ وقدره «130.227.1» جنيهاً، بالإضافة إلى تسديد حسابات استحقاقات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والنفايات حسب المدة المحددة في العقد، بالإضافة لاسترداد مبلغ من شركة الفاركيم وقدره «059.425.5» جنيهاً تمثل نسبة الأرباح السنوية للشركة من حصة مستشفى الخرطوم من المركز التشخيصي المتطور فضلاً عن اتخاذ إجراءات قانونية ضد شركة مستوصف كردفان لفسخ العقد الموقع مع الشركة والاستمرار في قضية الإخلاء بجانب استرداد المبالغ المطلوبة والمترتبة على عدم التزام شركة مستوصف كردفان بتطبيق خطة التطوير حسب العقد المبرم، ووجه التقرير بإجراءات قانونية ضد المفوض من شركة الفاركيم لإدارة المعمل الكائن بالمركز التشخيصي المتطور، وذلك لاسترداد أى مستحقات تخص المستشفى منه بالإضافة لاتخاذ إجراءات لازمة لفسخ عقد تشغيل إدارة المعمل بواسطته، كما وجه التقرير باتخاذ إجراءات قانونية في مواجهة توفيق محمد قاسم المالك لشركة المختبرات الأردنية المستأجر لمستشفى الخرطوم وذلك لاسترداد مبلغ فرق سعر الدولار وقدره «19.773.226» جنيهاً وإلزامه بدفع قيمة الإيجار بالدولار حسب نص العقد.
ووجه التقرير المدير العام بالوزارة بمطالبة الجهات الإدارية بالمستشفى لتوضيح دواعي السداد غير المباشر الذي تم بواسطة شركة با جعفر «المتعاقد معها لإدارة المستشفى الجنوبي بمستشفى الخرطوم» للجهات الدائنة لمستشفى الخرطوم بمبلغ قدره «870.755.1» جنيهاً. كما طالب بتوضيح أسباب استلام مبالغ من شركة با جعفر أقل من قيمة العقد. وكذلك طالب بتوضيح أسباب عدم توريد شركة الفاركيم مبلغ «966.557.1» جنيه من أرباح المركز التشخيصي المتطور عبر القنوات اللائحية المعروفة. كما وجه الجهات المختصة بمستشفى الخرطوم إلزام شركة المختبرات الأردنية بضرورة تحديث الأجهزة المعملية وإضافة الأجهزة المتطورة حسب البند «1» من التزامات الطرف الثاني حتى يكمل الهدف الذي قام من أجله وهو توطين العلاج بالداخل. كما وجه المدير العام الوزارة بتشكيل لجنة مالية وقانونية وهندسية لدراسة وتقييم الوضع الراهن للمجمع الجراحي بمستشفى الخرطوم فضلاً عن تكوين لجنة دائمة للإشراف ومراجعة الاستثمارات بالوازارة بالتنسيق مع وزارة المالية ولاية الخرطوم على أن يكون لها الحق في تأسيس الاستثمارات ويتم الإشراف عليها وفقاً للقوانين واللوائح ولا يجوز للمستشفيات الدخول في أي استثمارات دون الرجوع إليها.
وكشف البروفيسور مامون حميدة وزير الصحة بولاية الخرطوم في المؤتمر الصحفي الخاص حول إعلان نتائج التحقيق أمس عن رفع التقرير للنائب العام ومن ثم رفعه للمراجع العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وأشار حميدة إلى أن الغرض من التحقيق استرداد الأموال التي ذهبت من المستشفى لغير موقعها ولم يتم الاستفادة منها، وقال حميدة إن هناك إشكالات طرأت إليهم من المجمعات الجراحية في كل من مستشفى الخرطوم وبحري وأم درمان، وأضاف حميدة إلى أننا في مجمع مستشفي الخرطوم شرعنا في إدخال بعض المعالجات بينما مجمع أم درمان سيتم افتتاحه قريباً وقال إن أكبر مشكلة هي مجمع بحري حيث تم تكوين لجنة هندسية من جامعة الخرطوم، وكشفت اللجنة أن هناك «35» ملاحظة وأكدت على أنه بحاجة لميزانية تتراوح ما بين «7- 8» مليون جنيه. من جانبه أكد د. مامون محجوب نائب المدير العام لمستشفى الخرطوم السابق على استمرارية العمل بالمستشفى الجنوبي، وقال إن دخله الشهر الماضي بلغ «78» مليون جنيه مقراً بوجود بعض النواقص فيه التي قال عنها شرعنا في عملية الصيانة، وأشار مامون إلى أنه سيكون جاهزاً خلال الأسابيع القادمة ليعمل بطاقته الكاملة.

الدرديري
04-08-2012, 06:50 PM
(باجعفر) تنفي التجاوزات وتهدد بمقاضاة صحة الخرطوم
أكدت شركة باجعفر على أنها قامت بتصفية كافة معاملاتها مع مستشفى الخرطوم، وأعلنت خلوها من أي التزامات أو حقوق تجاه المستشفى. وأكد مستند صادر عن مكتب مدير عام مستشفى الخرطوم السابق د. الهادي بخيت على تسوية إيجار المستشفى الجنوبي الخاص، وأشار المستند إلى أن متبقي المستحق من الإيجار حتى 31-7-2011 بلغ 1,120,000 جنيه وأجهزة طبية وأثاثات بلغت قيمتها 285,000 جنيه على أن يدفع من جملة هذا المبلغ 400,000 جنيه بشيك نقداً ويسدد ماتبقى على شيكات باعتبار أن شركة باجعفر أصبحت خالي طرف من أي التزامات تجاه مستشفى الخرطوم، فيما هدد بيان صادر عن شركة باجعفر بتحريك إجراءات قانونية ضد وزارة الصحة ولاية الخرطوم وذلك لاتهام الوزارة للشركة بتجاوزات مالية حسب تقرير لجنة تقصي الحقائق حول استثمارات مستشفى الخرطوم.

الدرديري
04-08-2012, 06:57 PM
مأمون حميدة .. تشابه العام والخاص!! (http://alintibaha.net/portal/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A/19925-%D9%85%D8%A3%D9%85%D9%88%D9%86-%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B5)



شغلت وزارة الصحة بولاية الخرطوم الصحف بلجنة التحقيق التي شكلها الوزير مأمون حميدة بشأن استثمارات مستشفى الخرطوم التي تنافست للاستفادة منها عدد من الشركات المستثمرة في الحقل الطبي من بينها مؤسسة تتبع لمأمون حميدة ــ هذا حدث قبل توليه منصبه الوزاري ــ وبات الرأي العام يسيطر عليه الفضول لمعرفة تقرير لجنة التقصي حول استثمارات المستشفى العريق، وقد حمل التقرير الذي أقام له وزير الصحة مأمون حميدة مؤتمراً صحفياً بذات الخصوص إشارات صريحة لفساد تجاوز مقداره ستة ملايين جنيه، وحمل اتهامات مباشرة لبعض الشركات التي تعاونت مع المستشفى، لكن المفاجأة كانت في أن إحدى الجهات المستثمرة في المستشفى وهي «باجعفر إخوان» ردت وبعنف على الوزير، بل لوَّحت بمقاضاته في أعقاب اتهام الوزارة لـ «باجعفر» بتجاوزات مالية حسب تقرير لجنة التقصي، ومضت الجهة في تفنيد دعاوى الوزارة وبالمستندات التي مدت بها الصحف أمس الأول، ما يشي بوجود حلقة مفقودة، غير متناسين أن مأمون حميدة نفسه أحد المستثمرين في الحقل الطبي، وإن كان هو الآن بعيداً من خلال التزامه بالمنصب الوزاري الذي يحتم عليه النأي عن العمل الخاص ولكن الأخطر في ملف الاستثمار في الحقل الصحي أو الدخول في عقود تشاركية مع الحكومة، أن «باجعفر» طرحت سؤالاً مهما للغاية، وما هو سر إغلاق المستشفى الجنوبي الخاص الذي كانت تديره، حيث أضاع إيقاف العمل على حكومة الخرطوم آلاف الجنيهات التي كان من الممكن أن تجنيها من عائدات الإيجار، وهو تساؤل يحمل اتهاماً مبطناً لمأمون حميدة بأنه يعمل على تكسير مجاديف الاستثمار الحكومي الذي سيكون خصماً على الاستثمار الطبي الخاص ومؤسسات مأمون لاعب رئيس فيه.
إغلاق المركز المتطور بمستشفى الخرطوم والتشهير به باعتباره استثماراً فاشلاً رأى كثيرون من الملمين ببواطن الأمور في الشأن الصحي أنه محاولة من جهات لكبح جماح الطموح الحكومي لتطوير مؤسسات علاجية خاصة تقدم خدمة بسعر أقل من المقدم بواسطة القطاع الخاص، ولذلك فإن ما يدور الآن بين وزارة الصحة بولاية الخرطوم وإن شئنا الدقة الوزير مأمون حميدة والمستثمرين في الحقل الطبي، سيكشف الكثير من المستور بعد تصدي «باجعفر إخوان» لمأمون بصورة قوية حملت تلويحاً بمقاضاته بعد أن قدمت مستندات أكدت عدم وجود أي التزام مالي في ذمتها تجاه المستشفى، وبالتالي فإن هذا يعني إما أن أحد الطرفين يزايد ويناور أو أن لجنة تقصي الحقائق لم تقم بعملها بالشكل المطلوب، أو أن تغييراً حدث في تقرير اللجنة، مثلما دار جدل في وقت سابق حول عمل لجنة تقصي شكلت لمتابعة مسألة نقص الأوكسجين بمستشفى بحري.

وفي كل الأحوال فإن الأمر جد خطير، لأن له علاقة مباشرة بأهم ملف بولاية الخرطوم وهو ملف الصحة. وبالتالي إذا لم يتدخل والي الولاية د. عبد الرحمن الخضر شخصياً لمعرفة ما يدور بالضبط في الحقل الصحي، فمن الممكن أن يصحو يوماً ويجد أن ثغرة كبيرة قد فُتحت على الحكومة، وعندها سيصعب عليه إغلاقها، سيما أن الصراع في الحقل الصحي صراع أفيال، والجميع فيه يملك المال، وبالتالي فإن ذلك يعني عدم وجود كبش فداء، أو صعوبة إيجاد كبش داخل تلك الغابة من المستثمرين الكبار الذين تمددوا.

الدرديري
04-08-2012, 07:11 PM
خطوة عديلة (باجعفر): الناطور والثعلب المستور (http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-23874.htm)
في أخبار الأمس كشف وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفيسور مأمون حميدة عن مخالفات وتجاوزات مالية وادارية وقانونية أدت إلي مبالغ محسوبة تقدر بـ «962ر878ر6» جنيها تتمثل في استهلاك الكهرباء في مستشفى الخرطوم الجنوبي والنفايات والصرف الصحي، المياه وتطوير معدات، ومبالغ غير محسوبة لم تورد للمستشفى لأسباب أخري. ووجه الوزير، خلال مؤتمر صحفي عقده لإعلان نتائج التحقيق بالوزارة أمس ، المستشار القانوني للوزارة والمستشار القانوني لمستشفى الخرطوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لاسترداد تلك المبالغ من مستثمرين بالمستشفى هم شركة با جعفر، وشركة الفاراكيم،ومستوصف كردفان، والمختبر الأردني. وطالب الوزير المستشار القانوني باتخاذ إجراءات ضد شركة باجعفر لإلزامها بسداد مبلغ وقدره «130ر227ر1» جنيها بالإضافة إلي تسديد حسابات استحقاقات الكهرباء والمياه وخدمات الصرف الصحي والنفايات حسب المدة المحددة في العقد.
وفي أخبار اليوم فندت شركة باجعفر أخوان للأنشطة المتعددة صحة نتائج التحقيق الذي أجرته لجنة التقصي التابعة لوزارة الصحة بولاية الخرطوم والخاص باستثمارات مستشفى الخرطوم والذي أدان الشركة، وهددت (با جعفر) بمقاضاة وزير الصحة الولائي بروفيسر مأمون حميدة. وقالت الشركة في بيان لها أن التحقيق الذي أصدرته اللجنة بعيد كل البعد عن الحقيقة لأن الشركة قامت بتصفية معاملاتها مع مستشفى الخرطوم تماماً واستلمت منه مخالصة نهائية بذلك. وأكدت الشركة خلو ساحتها من أي التزامات أو حقوق تجاه مستشفى الخرطوم. وحذّرت شركة باجعفر من المساس بحقوق أو سمعة الشركة، وقال أصحاب الشركة في بيان أمس أنهم قادرون على الدفاع عنها بما يماثل شكل التعدي الواقع عليها نوعاً ومقداراً أو يزيد عليه إذا دعا الأمر، مؤكدين أنهم يحتفظون بحقهم كاملاً في الرجوع على وزير الصحة الولائي؛ بروفيسر مامون حميدة، قضائياً في كل ما يمس سمتعهم. وأوضح أصحاب الشركة أن وزير الصحة بروفيسور مأمون حميدة كان أحد المنافسين للحصول على عقد تشغيل المستشفى الجنوبي وأستبعد لعرضه الهزيل مما يؤكد ما وصفوه بخلط الصالح العام بالخاص للدرجة التي تؤدي إلى ضياع الخط الفاصل بينهما والدليل على ذلك إهدار وضياع مبلغ 1,920,000 جنيه هو قيمة الأجرة لمدة عام منذ أغسطس 2011 وحتى أغسطس 2012م ضاعت على مستشفى الخرطوم بسبب إلغاء العقد.
لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تطفو فيها الحقائق المغيبة إلى السطح بفعل اختلاف المستفيدين الوطنيين ففساد هيئة الحج والعمرة ما كان سيظهر لولا تضارب المصالح بين رئيس لجنة الشئون الدينية والاوقاف بالبرلمان ومدير الهيئة بسبب رفض الأخير دعم منظمة يملكها الأول وفساد وكالة السودان للأنباء ما كان له أن يطفو على السطح لولا خلاف وزير الإعلام ومدير الوكالة حول استمرار شركة اتصالات تحتكر خدمة الرسائل وفساد وزير المالية المتعلقة بترقيع طبلة أذن ابنه ما كان له أن يظهر للعيان لولا تعرض وكيل وزارة المالية منى أبوحراز للابتزاز من قبل مستشار الرئيس أحمد بلال بسبب أموال له مجمدة لدى وزارة المالية وحتى قضية مدحت المستشار التي سربت مستنداتها إلى صحيفة السوداني وقضية الأقطان التي سربت مستنداتها إلى صحيفة التيار ما هي إلا نتاج لخلاف بين جهات عليا نافذة حركت كل منها القضية في وجه الأخرى.
وزير الصحة بولاية الخرطوم الدكتور مامون حميدة مستثمر معروف في مجال الخدمات الصحية (مستشفى الزيتونة) وفي التعليم العالي (الأكاديمية الطبية) وفي الإعلام الطبي (الإذاعة الطبية) وتلك لها قصة أخرى فقد حدثني من أثق به أن طبيباً تربطه به صلة قرابة وهو عضو بالمؤتمر الوطني طرح فكرة الإذاعة على مامون حميدة وطلب منه مساعدته والتوسط له في أنجاز المشروع ولكنه تفاجأ بأن الوزير قد باعة وسرق فكرته بـ (ضبانتها) لدرجة أنه أوكل أمر إدارتها إلى المذيع المرحوم ذو النون بشرى وهو ذات الشخص الذي رشحه صاحب فكرة المشروع لتولي إدارة الإذاعة المقترحة. هذا الوزير وجه المستشار القانوني للوزارة والمستشفى باتخاذ الإجراءات القانونية لاسترداد المبالغ المالية من الناهبين ومن بينهم شركة با جعفر المملوكة لمعتصم جعفر سر الختم رئيس الاتحاد العام الذي باع حزبه الاتحادي الديمقراطي بالانضمام إلى المؤتمر الوطني قبل أربعة أشهر من الانتخابات وباع أستاذه كمال شداد في انتخابات الاتحاد العام الأخيرة بإيعاز وتوجيه من أمانة الرياضة بالمؤتمر الوطني بعد أن ألتزم له بعدم الترشح لرئاسة الاتحاد وهو مستثمر تحصل على عقد استثمار المستشفى الجنوبي الخاص في عهد وكيل وزارة الصحة الدكتور كمال عبد القادر وكلاهما من (شوايقة الحصاحيصا). باجعفر هددت بمقاضاة الوزير بزعم إشانة السمعة وبين هذا وذاك ظهر الحديث عن المصالح الذاتية وخلط العام بالخاص ونحن لا نملك إلا أن نقول خطوة عديلة باجعفر ونشجعكم بالذهاب إلى المحاكم والتحاكم إلى القانون حتى تظهر الحقائق بعيداً عن تحالف الثعالب والنواطير والتستر والسترة التي لحقت البلد أمات (طه) الذي يعز عليه أن يقتل ذبابة الفساد الأليفة بصخرة النزاهة والعدالة الصماء.

الدرديري
04-08-2012, 07:15 PM
وبالتالي إذا لم يتدخل والي الولاية د. عبد الرحمن الخضر شخصياً لمعرفة ما يدور بالضبط في الحقل الصحي، فمن الممكن أن يصحو يوماً ويجد أن ثغرة كبيرة قد فُتحت على الحكومة، وعندها سيصعب عليه إغلاقها
وزارة الصحه دي حفره تبلع ود الخضر وحكومتو كوووولها
عشان كده أخير ليهو يعمل نايم منها :1; (144):

الدرديري
14-08-2012, 01:00 AM
( لت وعجن )..لايصنع خبزاً..!! (http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-24041.htm)
حال وزارة الصحة بولاية الخرطوم لم يعد يختلف كثيراً عن حال ذاك الشرطي.. نعم، منذ التشكيل الوزاري قبل الأخير، والى يومنا هذا، لم يمض آداء هذه الوزارة الى الأمام، بحيث يعمل ويُنجز.. بل يراجع أعمال وإنجازات وزراء ما قبل البروف مأمون حميدة، بغرض تحقيق الربط المقدر من التجريم، وليس بغرض إصلاح الماضي وتجويد الحاضر.. وهناك فرق بين أن تراجع أعمال الذين سبقوك - في أي منصب تنفيذي - بغرض تصحيح الأخطاء ومحاسبة المخطئين ثم الإستفادة منها ومن المحاسن ، وبين أن تراجع تلك الأعمال بغرض (التجريم الإعلامي فقط لاغير)..والمعنى بالتجريم الإعلامي فقط لاغير هو أنك تراجع أخطاء أعمال الآخرين وتعددها وتملأ بها وسائل الإعلام ثم لاتصلحها، وكذلك لاتضف الى تلك الأعمال أعمالك الخالية من الأخطاء.. ولتقريب المعنى، نقول بكل صراحة : نهج البروف مأمون هو ألا يعمل - أو يتحدث - إلا عملاً أو حديثاً يجرم الذين سبقوه في وزارة الصحة، أي لسان حالهم يقول يوميا – كما تعكسه الصحف - على لسان الناطق الرسمي باسم الوزارة : (من هنا تبدأ الصحة، وما سبق كان مرضاً)..وهذا نهج عقيم يعكس عجزهم عن الإضافة.. فالذي يعمل كثيراً يخطئ كثيراً أيضاً، ولكن الذي لايعمل إطلاقاً هو الخطيئة ذاتها، كما الحال الآن ..!!

** على سبيل المثال، لكي لاتكون هذه الملاحظة محض إنشاء .. قبل كذا سنة، شيدت وزارة الصحة المركزية مجمعاً للعمليات بمستشفى بحري، ثم مجمعاً آخر بمستشفى أمدرمان، وثالثاً بالخرطوم، ثم أكبر مستشفى حوادث - بالبلاد - بمنطقة جبرة، وقيمة كل هذا المباني تتجاوز (50 مليار جنيه).. شيدتها الوزارة الإتحادية وغادرتها قبل إفتتاحها وتشغيلها..آلت كل تلك المباني للوزارة الولائية في عهد البروف حميدة قبل عام إلا قليلاً..عند الإستلام، أي قبل عام إلا قليلا، تبين للوزارة والناس مايلي : هناك أخطاء فنية بمجمعي بحري وأمدرمان، وسردتها في زاوية سابقة، وهي أخطاء لات...ي لدرجة هدم المباني، فالأعمدة والقوائم سليمة حسب لجان المراجعة الهندسية، وعليه : يمكن إصلاح تلك الأخطاء وتشغيل المجمعات بحيث تنفع الناس والبلد، ثم محاسبة المخطئين عبر المحاكم، شركة كانت أو إدارة ، و (قفل الملف).. ولكن لا، ماهكذا نهج البروف حميدة، فالنهج قائم على (اللت والعجن)..إذ منذ إستلامها لتلك المجمعات، والى يومنا هذا، لاعمل للوزارة ووزيرها وناطقها الرسمي غير تكرار أسطوانة (المجمعات فيها أخطاء فنية)..لهذه الأسطوانة، يعقدون مؤتمراً صحفياً تلو مؤتمر صحفي، ويطلقون تصريحاً تلو تصريح، منذ عام إلا قليلاً والى منتصف هذا اليوم، وكأن القدر جاء بهم الى هذه المناصب فقط ليتحدثوا عن أخطاء المجمعين، بلا عمل يصلحهما أوعمل يبني مجمعاً ثالثاً..!!

** يعنى السؤال بالعربي كدة : أوك، في أخطاء في المجمعين، طيب ياخ انت شغلك شنو غير إنك تصلح الأخطاء وتحاكم المخطئين وتمشي لي قدام، بحيث يتم تشغيل المجمعين؟..هذا مايلي المجمعات، محض لت وعجن وتجريم إعلامي فقط لاغير، بلا إصلاح أو إضافة (مجمع مافيهو أخطاء).. أها، ماذا عن حوادث جبرة؟..الحمد لله خالية من الأخطاء، ومكتملة المباني، ولاينقصها غير العدة والعتاد، وكان يجب تشغيلها قبل عام، فلماذا تتلكأ الوزارة في جلب العدة والعتاد والتشغيل؟..ليس هناك مايمنع البروف حميدة والعاملين معه بالوزارة غير إنشغالهم بأخطاء السابقين بغرض التجريم وليس الإصلاح..وعليه، نقترح تشكيل لجنة برئاسة البروف حميدة ، لتفحص مباني حوادث جبرة ثم تكتشف بأن لون باب عيادة الطبيب كان يجب أن يكون أخضر، ولكنه (بمبي).. نعم الخطأ في لون الباب يصلح بأن يكون تبريراً لعدم تشغيل هذه الحوادث، وكذلك تكرار هذا الخطأ الفادح - عبر مؤتمرات صحفية - يصلح بأن يكون (إنجازأ تاريخياً)...!!

الدرديري
14-08-2012, 01:03 AM
الكيل بمكيالين (http://www..........sd/news/index.php?option=com_.......&view=article&id=9207:2012-08-13-13-17-21&catid=51:2011-10-18-18-16-27&Itemid=189)


الأخ الأستاذ : الطاهر ساتي ، المحترم


بالإشارة لما جاء في عمودكم بتاريخ 8/8/2012 تحت عنوان (لت وعجن لا يصنع خبزا ) تود وزارة الصحة ولاية الخرطوم توضيح الآتي
اولا : جاء في عمودك أن الوزارة تراجع أعمال غيرها بغرض (التجريم وليس الإصلاح) ونحن نستغرب هل تريدنا أن نتجاوز عن مخالفات بمليارات الجنيهات دون حديث عنها وأنت الذي ملأت الدنيا ضجيجا فقط من أجل عقودات مرتبات لم تتجاوز الـ(30) ألف جنيه سبحان الله منذ متى كنت تكيل الأمر بمكيالين ومن قال لك إننا نراجع هذه الاستثمارات دون إصلاحها ، نفيدك بأن بعضها عاد للوزارة بأقل تكلفة للمواطن وسيكون أكثر إيرادا للمستشفى ، ولن نترك مليما واحدا لأي شخص من مال هذا الشعب الذي تود أنت أن نتركه مهما لتيت وعجنت ويبقى السؤال ، من تريد أن ترضي بهذا المقال ؟ .
ثانيا: بما جاء بالعمود عن حوادث جبرة وهي ليست أكبر حوادث كما تقول أنت لأنك لم تر (حوادث النو الجديدة وحوادث ابراهيم مالك وحوادث حاج الصافي) نفيدك بأن حوادث جبرة مازالت تابعة لوزارة الصحة الاتحادية الى الآن علما بأن وزير الصحة بالولاية طلب من وكيل الصحة الاتحادية تسليمها للولاية ولكن قوبل الطلب بالرفض من الوكيل بحجة أنها ستتحول الى مكاتب إدارية وفيما يختص بمجمع أم درمان الجراحي نفيدك م علما بالآتي :
1- بالرغم من عدم وجود المستندات والأوراق الرسمية إلا أن الوزارة واصلت في عمل وتأهيل المجمع .
2- بالرغم من عدم التزام الشركة بتركيب التكييف (المركزي) قامت الوزارة بمعالجة المشكلة وتركيب مكيفات.
3- قامت الوزارة بتوفير كافة الأجهزة والمعدات اللازمة لعمل المجمع وسوف يتم افتتاحه عقب عطلة عيد الفطر المبارك.
ثالثا: أما بخصوص مجمع بحري فإن هنالك عددا من الأخطاء التي يصعب على الوزارة حلها في الوقت الراهن بالإضافة الى أنه تم تحويل الأمر للمنحى القانوني وما تفتكر يا الطاهر أن أي عمارة بها أعمدة سليمة يمكن أن تصبح مستشفى فكم من عمارة في الرياض والطائف سليمة البنيان وجميلة الشكل ولكنها لا تصبح مستشفى ، فإذا ماوجدت غرفة مترين في مترين يمكن أن تكون سليمة لكنها لا تصبح غرفة عمليات أو حتى مكان لجهاز أشعة مهما فعلت فيها لأن الجهاز أكبر من هذه المساحة ولأنك لست على علم بالمواصفات الطبية التي تتقيد بها كل الدول المحت... التمسنا لك العذر رغم أنك لم تطالب بمحاسبة الذين أضاعوا الشعب السوداني في هذه المباني ، فالأمر ليس بنيان ولكنه مواصفات .
رابعا : بخصوص المجمع الجراحي مستشفى الخرطوم والذي قام النائب الأول بافتتاحه قبل عامين لم يعمل إلا منذ عام وتقوم الوزارة الآن بتأهيل جزء من العملية كما أن العناية المكثفة تعمل بانتظام.
خامسا : عجبت من قولك إن هذه الوزارة لم تضف شيئا وأقول لك لقد نقل كل الإعلام افتتاح عشرة مراكز صحية نموذجية من جملة (81) مركزا سوف يتم افتتاحهم في هذا العام كما نقل افتتاح مستشفى الباطنية والأطفال بأم بدة الحارة (18) وتأهيل مستشفى جبيل الطينة ومستشفى علي عبد الفتاح بالدروشاب وافتتاح مستشفى الجلدية بالخرطوم والمجمعات (الجديد بالنساء والتوليد بمستشفى ام درمان) وتأهيل مستشفى قري في شمال بحري كل هذا نقله الإعلام في وزارة عمرها سبعة أشهر فقط ، بما فيه صحيفتك فإن لم تقرأ هذا في الصحف الأخرى أو لم تقرأه في صحيفتك ؟ ومع ذلك نحن ندعوك أخي الطاهر لافتتاح حوادث حاج الصافي وحوادث ابراهيم مالك وحوادث مستشفى النو والمجمع الجراحي الجديد بأم درمان وحوادث المستشفى الصيني وحوادث مستشفى المناطق الحارة بعد العيد مباشرة وفي أيام متتابعة وبالإضافة الى أكثر من ستين مركزا صحيا بالولاية ونتمنى أن نتشرف بحضورك لافتتاح المستشفى الجنوبي الذي عاد لأهله معافى وسليما ليدخل أضعاف ما كان يدخله من إيرادات ثم نرى بعد ذلك ماذا تكتب ؟ مع علمنا التام أنك لن تكتب في صالحنا لأنو (المحرش مابكاتل يا الطاهر).
أخوك : معز حسن بخيت – مدير إدارة الإعلام والناطق الرسمي باسم وزارة الصحة – ولاية الخرطوم

من إليكم :-
شكرا لوزارة الصحة على المتابعة والتعقيب
لم تكن دعوتي تجاوز المخالفات ، بل عدم الوقوف عندها باللت والعجن، أي يجب إصلاحها ثم المضي قدما نحو الجديد " عملا وأفكارا "
ونوثق مايلي :- حوادث حاج الصافي ، حوادث ابراهيم مالك ، حوادث النو ، مجمع أم درمان ، حوادث الصيني ، حوادث المناطق الحارة ، ... افتتاحها حسب التعقيب بعد العيد مباشرة .. حسنا .. ليس العيد ببعيد لناظره ...!!
ولك الشكر ، ساتي.

شكلو الموضوع بقى بيرسونالي http://www.sudaneseoffline.net/forums/images/icons/puppy-eyes-2.gif