المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفاة العندليب زيدان ابراهيــم


كعبول افندي
24-09-2011, 11:34 AM
اللهم ارحمة واغفر له

كعبول افندي
24-09-2011, 11:36 AM
اللهم اسكنة الجنة


نقلاً عن اون لاين

Rami
24-09-2011, 11:36 AM
إنا لله وإنا إليه راجعون
له الرحمة والمغفرة

الدرديري
24-09-2011, 11:41 AM
نسأل الله أن يتقبله ويرحمنا وجميع موتانا

كعبول افندي
24-09-2011, 11:42 AM
ولد الفنان زيدان ابراهيم بحى العباسية بامدرمان فى منتصف الاربعينات , بدأ مراحله الدراسية الاولية بمدينة كادوقلى حيث كان يعمل بها والده وعاد مرة اخرى لامدرمان ليواصل بمدرسة بيت الامانة والمرحلة الوسطى بمدرسة حى العرب والثانوى بالاهلية امدرمان . فى مرحلة الثانوى انضم الى فرقة الموسيقى المدرسية تحت اشراف الاستاذ محمد احمد قاسم المسؤل عن النشاط الموسيقى بالمدرسة .
وبدات موهبته تتفتح كعازف مزمار مؤدى لاغانى الكاشفو ورودى والكابلى تعلم العود تحت اشراف الموسيقار صالح عركى عام 1960 واصبح يجيد اغانى وردى اجادة تامة مما اطلق عليه لقب ورودى الصغير.ونجد رغم عدم اختياره فى احتفالات بخت الرضاء بأعتباره ان صوته لا يصلح للغناء لم يياس ولم يفقد الامل حتى اجيز صوته امام لجنة الاصوات بالاذاعة عام 1963 وأجيز بالاجماع بعد ان غنى لهم (بالى مشغول يا حبيبى - ماهو عارف-بينى وبينك والايام) والفضل يرجع الى الشاعر عوض احمد خليفه الذى شجعه ووجه الى ان وصل الى مايكرفون الاذاعة. ومشوار زيدان يستحق التوقف لانه مشوار مر بعدة مراحل يمكن اعتبار المرحلة الاولى كانت ظهوره بفن جديد ورؤية فنية جديدة قدم فيها باق ةمن الاغانى (بالى مشغول يا حيبى)الحان عبداللطيف خضر وكلمات عوض احمد خليفه بجانب (ما سألت يوم عليك- لغيرك ما بقدر الوم-من الحان السنى الضوى)- واغنية( ووداع ) وخلال تلك المرحلة تأثر زيدان وتأثر به الموسيقار الراحل احمد زاهر الذى لعب دورا بارزا فى بناء شهرته ودعم مكانته الفنية فقدم له من الحانه (معذرة -اكون فرحان-) واستطاع من خلال ما قدم ان يضع قدميه ويتدرج فى النجاح خاصة فى تلك المرحلة التى كانت الساحة الفنية تعج بالعديد من عمالفة الفن . اما المرحلةالثانية فمرحلة الانطلاق عام 1969 بدا فيها منطلقا بخطى سريعة حيث قدم من الحانه الخاصة (مااصلو ريد-قصر الشوق- فراش القاش -فى بعدك يا غالى -ليه كل العذاب) وقد احدثت ضجة فى دنيا الاغانى لانها ابتكارات جديدة فنية. وتعد اغنية فراش القاش بولونيتها الجديدة ومقدمته االموسيقة القصيرة التى كتب كلماتها الشاعر التجانى حاج موسى ولحنها الفنان عمر الشاعر وكانت بداية انطلاق الثنائى زيدان وعمر الشاعر ليملأ الساحة الفنية شجنا وطربا. المرحلة الثالثة مرحلة (اخونك-نبع الحنان-غرام الروح كذالك لحن فيها اغنية كلمة عتاب لمين ونشيد ابريل الحديث كان للدكتور الفاتح الطاهر فى جريدة الصحافة بتاريخ 27رمضان 1406 الموافق 4/6/1986 ومنذ تلك الفترة واصل وما زال فنانا كبيرا يقدم العديد من الروائع واشتهر بأدئه الجميل لاغنية المرحوم الكاشف (الذكريات) واذكر فى اكثر م لقاء عبر الاذاعة وبحضور الفنان الراحل الشفيع واعجابه يغنيها . وزيدان فنان مرهف اشتهر بالدعابة والنكته حتى فى الحفلات العامة وله اسلوب شيق فى االحفلات العامة وعلى سبيل المثل فترة انتفاضة ابريل وشارك كثيرا فى الحفلات ذو الطابع الاجتماعى التكافلى ونجده فى المناسبات الخاصة مشاركا فى كثير من الاحيان دون وضع للمسألة الماليه وفى اخر حفل له بحدائق الاذاعة بمناسبة عيد رمضان الذى مضى شارك بالغناء بالرغم من ظروفه المرضيةوهكذا زيدان عبر كل هذه السنين العطرة التى فاح عبيرها واسكرنا والحديث عنه لا ينتهى وهنالك العديد من زملائه فى الفن فى البورد ولتكون هذه بمثابة فتح شهية . متع الله الاستاذ زيدان ابراهيم بالصحة والسعاده وطولة العمر وكم نطمع فى المزيد يا زيدان .هل تعلم ما هو الاسم الحقيقي للفنان زيدان ابرهيم؟
زيدان ابراهيم هو: محمد ابراهيم زيدان


اللهم ارحمة

ومن لك بعد اليوم استاذي/ التجانى حاج موسي

والملحن / عمر الشاعــر


رحل زيدان الذي قال عنة الاستاذ/ حسين خوجلى


زيدان أخيــر جيل العمالقــة

كعبول افندي
24-09-2011, 11:44 AM
اسم الاغنية: قصر الشـــــــوق
شاعر الاغنيـــة: التجاني حاج موسى




أقول أصبر على الهجران
أقول أنساك لا بد
أشوف بس طرفك النعسان
تخوني القوة والشدة
تصبر قلبي على الهجران
يثور ماضينا ويتحدى
يا قصر الشوق لو هداك
حبيبك ومر ليك صدا
بأب... بغلاوة الريد
محال أنا قصري يتهدا
أهي الأيام بتتعدى
ونرجع تاني لا بد
وحات عمراً قضيتوا معاك
محال عن ريدك ارتد
وراجي العين تلاقي العين
وأحضن إيدك البضة
وأهي الأيام بتتعدى
ونرجع تاني لابد
باب الريده وإنسد
نقول ياربي إيه جد؟
تمر أيام وتتعدى
ونقعد نحسب في المدة
مهما .... النسيان
ألأقي الشوق يمتد
ما باب الريدة وإنسد




اللهم ارحمة


اللهم اسكنة الجنة

زهرة الروض الظليل
24-09-2011, 12:03 PM
داوى نارى والتياعى وتمهل فى وداعى
يا حبيب العمر هب بضع لحظات سراع
قف تامل مغرب العمر واخفاق الشعاع
وأبكى جبار الليالى هده طول الصراع
ما يهم الناس من نجم على وشك الزماع
غاب من بعد طلوع وخبا بعد التماع

رحم الله زيدان ابراهيم عاش وحيد ومات وحيد بدون وجيع

kosove sudan
24-09-2011, 12:24 PM
انا لله انا اليه راجعون

الدرديري
24-09-2011, 12:27 PM
ما اظن الاقي مثيله
هو الوحيد في جيله
شايقاني فيه ابتسامه
طيبة عيون ووسامه

وفاء قاسم
24-09-2011, 12:51 PM
انا لله وانا اليه راجعون
اللهم ارحمه واغفر له
:1; (2):

ود الشيخ
24-09-2011, 12:52 PM
وجانا العيد وهو بعيد وفي الليلة ديك ما بهون علينا
رحمه الله تعالى وغفر الله لنا وله
واللهم اله وذويه الصبر والسلوان

وفاء قاسم
24-09-2011, 12:53 PM
وأبقى أسأل عن قلوبنا تلقى فيها كنوز محبة
تلقى فيها الريدة فاردة جناحا تشتاق للربيع
ياااااااااااااااااا ربيعي

لك الرحمة والمغفرة يا زيدان

معتز العسلي
24-09-2011, 02:54 PM
رحم الله الفنان زيدان ابراهيم رحمة واسعة وارفة ،ونسأل الله العلي العظيم ان يكرم نزله

ابراهيم محمد صالح
24-09-2011, 03:18 PM
يا قصر الشوق لو هداك

الف رحمة ونور

محسن الفكي
24-09-2011, 03:46 PM
http://desmond.imageshack.us/Himg33/scaled.php?server=33&filename=99333626.jpg&res=medium

ودالكريل
24-09-2011, 03:48 PM
انا لله و انا اليه راجعون

حجة امنة
24-09-2011, 03:49 PM
نعم ؛ (إنا لله و إنا إليه راجعون)

محسن الفكي
24-09-2011, 03:50 PM
http://desmond.imageshack.us/Himg155/scaled.php?server=155&filename=74960622.jpg&res=medium

صورة زيدان ابراهيم في شبابه

Nachtigall
24-09-2011, 04:24 PM
انا لله وانا اليه راجعون
نسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته
ويلهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء.

ناخ تيغال

همسه
24-09-2011, 05:21 PM
أيه الشفتو مني
غير حبي وحنيني
أيامي القضيتها
من عمري و سنيني
أعبد في جمالك
يا ملهم فنوني
إن جرت خلاص نسيت
البينك وبيني
ما بنساك وحاتك
يا آخر حب و أول





انا لله وانا اليه راجعون
اللهم ارحمه واغفر له

سلافه شمس الدين
24-09-2011, 05:40 PM
انا لله وانا اليه راجعون .
نسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته
ويشمله بعفوه ..
ويلهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء .

أيمن الخولي
24-09-2011, 06:01 PM
اللهم تقبله قبولا حسنا
كل التعازي لأسرته ومعجبيه

ابراهيم محمد صالح
25-09-2011, 02:54 AM
الشاعرة نضال حسن الحاج ترثى العندليب الاسمر ،،،

( لاهماك عذابنا ) وراك
ولاك (أول حبيب) ترحل..
تسوق(دنيا المحبه)قفاك
فيا ال(وسط الزهور )طليت.. وعافية روحنا جاتنا حداك
ويا(حبة فرح )مرقت ..
تعزي علي البكا الأفاك
خباري وها الوطن شاهد ..
(بنادي عليك)وبترجاك
تجينا (كنوز محبه) وريد ..
(فراش القاش)يغني معاك
¤ ¤ ¤ ¤ ¤
(أكون فرحان) وكل الكون يصفق لوتطل في يوم ...
بقول لو(هانت الأيام) ..
كفت وش النهار النوم
(بقيت ظالم) نسيت الناس ... بلاقيك والسماح بالكوم
بقول لك(داوي ناري) تعال ... وشل العبره في الحلقوم
تعال تاتي القصيده نقوم ..
¤ ¤ ¤ ¤ ¤
(جميلا ماسألنا)برا ...
يقيم في الذات ويتمدد
بنينا معاهو(قصر الشوق) ...
أقمنا علي المآسي الحد
رحل (في الليله ديك)فنان ...
وراو حيل الأغاني برد
سكن فوق القلوب مرتاح ...
أحبك (لو احبك) جد،،
¤ ¤ ¤ ¤ ¤
(قلبك ليه تبدل)يعني..
ماقاوم أذاهو رعاك؟
(صبح ريدك حياة) الشوف .. وأبصرت الكتابه عماك
خلاس يا(الزاهي لونك )حن ...خلاس ارحم قلب مضناك،،

ابراهيم محمد صالح
25-09-2011, 03:00 AM
اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة
و ثبته عنــد السؤال
و أبــدل سيئاته حسنات و زد في ميزان حسناته
و تجاوز عن خطاياهـ
اللهم اغفر له و ارحمه و عافه واعف عنه
وأكرم نزله و وسع مدخله واغسله بالماء و الثلج و البرد
ونقه من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس
و أبدله دارًا خيرًا من داره و أهلاً خيرًا من أهله و زوجاً خيرًا من زوجه
و أدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر و عذاب النار
و اجعل من فوقه نورًا ومن تحته نورًا ومن يمينه نورًا وعن شماله نورًا
اللهم عوض أهله ومحبيه كل خير على فقدهـ

كعبول افندي
25-09-2011, 03:13 AM
وهذا ما خطة قلم د/ البونـي قبل الوفاة


زيدان.. بعد الشر عليك
ذهب الفنان أبو عركي البخيت إلى الحاج يوسف للعزاء في أرملة المرحوم الفنان محمد مسكين (من أرض المحنة ومن قلب الجزيرة)، ومن هناك رأى بالمرة أن يزور زميله ورفيق دربه الفنان زيدان إبراهيم، فوجده يتلوى من شدة مرض الكبد لا بل في حالة يأس شديدة فاتصل بالأستاذ صلاح الباشا الذي بدوره اتصل بالأستاذ الهندي عز الدين، الذي سخر قلمه ومؤسسته لظرف زيدان، فبسرعة تم الاتصال بوزير الثقافة؛ الأستاذ السموأل خلف الله، وبالسيد وزير المالية؛ إبراهيم محمود، وباتحاد الفنانين، فنقل زيدان إلى السلاح الطبي ومنها في اليوم التالي إلى مصر. هذه القصة حكاها الأستاذ صلاح الباشا للأستاذة ريهام في قناة الشروق في برنامج ظلال الأصيل في مساء الثلاثاء الماضي، بقدر ما تألمت لمرض العندليب الأسمر زيدان إبراهيم بقدر ما سعدت لهذه التوليفة من الجهد الشعبي الذي توفر لحالة زيدان و(برافو الهندي).
حقيقة أن المصائب لا تأتي فرادى فبلادنا ومن زمن نفسها قائم ووصل مرحلة اللهاث عند انفصال الجنوب، ثم أحداث جنوب كردفان، ثم أحداث جنوب النيل الأزرق، ثم غلاء الأسعار، ليأتي كبد زيدان ويزيد علينا الفواجع وكأننا ناقصين، اللهم لا اعتراض على حكمك ولكننا نسألك بجلال وجهك وعظيم رحمتك أن تأخذ بيد زيدان وتعيده إلينا سالماً فنحن لم نرتو بعد من صوته المعتق وغنائه العذب وأدائه المتميز، إنه كتلة إبداع يبعث في النفس الشجن ويخلخل الوجدان ويرقق الحواس ويسمو بالوجود فوق الواقع الأليم والأسى الذي يحيط بإنسان السودان المعاصر.
زيدان إبراهيم الذي ترك الأهلية الثانوية وهي تعادل الآن أعظم جامعة من أجل الغناء والطرب ليشدو بـ(وسط الزهور متصور) و(يا ما بقيت حيران وياما فشل ظني) ثم (لما تشتاق للعواطف تملأ دنياك بعبيرها)، ثم يلتقي بعمر الشاعر والتيجاني الحاج موسى لتحدث الطفرة الكبرى في (باب الريدة وانسد ونقول يا ربي أيه جد) و(أسير حسنك يا غالي)، ومحمد جعفر عثمان (لو تعرف اللهفة والشوق والعذاب)، ثم مع هلاوي (مين علمك يا فراش تعبد عيون القاش)، ثم عوض أحمد خليفة (في بعدك يا غالي أضناني الألم)، والراحل بابكر الطاهر شرف الدين (في الليلة ديك لا هان عليّ أرضى وأسامحك ولا هان عليّ أعتب عليك)، ويتجه شمالاً مع إبراهيم ناجي صاحب الأطلال (داوي ناري والتياعي قف تمهل في وداعي)، ثم يعود إلى الراحل مصطفى عبد الرحيم في (صحي اتغيرت إنت خلاص نسيت العشرة يا سيد روحي والإخلاص بقيت ظالم نسيت الناس). ما أكثر درر زيدان الغنائية رغم أن كتفه تلاحقت مع الذين سبقوه إلا أنه لم يتحرج في تناول غنائهم فغنى لوردي (بيني وبينك والأيام) ثم (المستحيل)، ولإبراهيم عوض (عزيز دنياي ثم يا خائن)، وللشفيع (الذكريات)، ومن الحقيبة (أجمل حبيب للروح).
مَن مِن جيلنا الذي تفتح وعيه في سبعينيات القرن الماضي لم يبكيه زيدان الذي نشر الرومانسية في السودان بما لم يفعله أي فنان آخر. لقد كان وما زال زيدان هرماً فنياً من أهرامات السودان، ونعمة من نعم الله على أهل السودان، أبكاهم وأشجاهم وعلمهم الحب والحنية والرقة، فأللهم ببركة جمعتك المباركة هذه عجل بإزالة القروح عن كبده، فكبده من كبد السودان؛ قرحها قرح في كبده، وفي سلامتها سلامة كبده.

عبدالوهاب الشريف
25-09-2011, 03:28 AM
نسأل الله له الرحمة والمغفره وأن يسكنه فسيح جناته.

ابراهيم محمد صالح
25-09-2011, 01:20 PM
الحزن سمه قاتل

عبدالمنعم محمد
25-09-2011, 01:26 PM
اللهم يا أرحم الراحمين أسلك برحمتك التي وسعت كل شىء
أن تغفر له وترحمه
اللهم اجزيه بالإحسان إحسان
وبالذنوب صفحاً وغفراناً
اللهم عامله بما انت اهلٌ له
ولا تعامله بما هو اهلٌ له
اللهم اجعل الجنة داره ومستقره
ولا حول ولا قوة إلا بالله

إنعام
25-09-2011, 01:55 PM
نسأل الله له الرحمة والمغفره وأن يسكنه فسيح جناته.

ابراهيم محمد صالح
25-09-2011, 09:45 PM
كان زيدان وسيظل في قلوبنا وفي احاسيسنا كأجمل رسول ...كان رسول رومانسية ناعمة عاش للمفردة الصادقه ونبيله ومات وهو ممسكا بها وكما كانت الكلمة الطيبة صدقه فكان زيدان صاحب كلمات طيبات لم يبخل علينا ابدا ظل يعطي بلا حدود ...

يا سلام علي ريدي ...الخلاك بقيت سيدي ...

الكلمة الراقية الاصيله صدقة ان كانت مغناه او غير ذالك ...
ف زيدان كان باحثا عن الجمال والروعه اسعدنا واسعد ملايين القلوب ....زيدان هذا تمنيت ان تقف له البلد وقفة حداد مع هذا الصباح الذي مرّ بمرارة وحسرة حتي كوب الشاي الصباحي لم يكن كما كان
تلاتة معالق وزيادة شويه وما طعمت الكبايه ...
بكت العباسية امس كثيرا وتوشحت بالسواد الايادي عبرت عن حزنها وكتبت علي حوائط البيوت (يا حليلك يا زيدان )
زيدان ابراهيم من منا لم يشجيه هذا الهزار المغرد من منا لم يسمع (رفقا يا حبيبي )اين ذالك القلب الكبير ...عندما احب احب بصدق ...وعاش لذاك الحب ....زيدان الروعه الدقة التميز المسئوليه ..الانسانيه
زيدان تربينا علي يديه وتعلمني من اغانيه كيف نحب ونعيش ...
(يا غاليه يا... زينة حياتي ....مشتاق لشوفتك لي زمن )اي خطاب ارقي من ذالك اي سلاح ارقي من هذا التهذيب العالي والتطريب الغريب ...
زيدان كان وسيظل مدرسة رومانسيه فريده
تجاهل الدولة له تجاهل الجهلاء له لايزيدنا الا تمسكا به
له رحمة الله ومغفرته بقدر ما اعطي
اتمني لو تقدم هذه الموظفه للمسأله القانونيه ...موت الفنان موت امه متحضرة والفنان هو السفير الشعبي الذي تتوحد عنده الشعوب
الف رحمة ونور يا زيدان
واخ من وجيعك يا بلد ....

محمد طرمبا
25-09-2011, 11:49 PM
انا لله وانا اليه راجعون .
نسأل الله ان يتغمده بواسع رحمته
ويشمله بعفوه ..
ويلهم آله وذويه الصبر وحسن العزاء .

__________________

ابراهيم محمد صالح
26-09-2011, 03:30 PM
في بعدك يا غالي أضناني الألم
وعشت مع الليالي لا حب لا نغم
وين يا نور عيوني كم طولنا كم
* *
من لمسات حنانك خلاص تمينا دور
أيام مرة خالية من طعم السرور
كل ما غنى شادي دوبني الشعور
وأقول يا ريت حبيبو لو في الطيف يزور
* *
لو كان التمني بينفع كل حبيب
ما كان السعادة بقت قسمة ونصيب
ولا قلوبنا الحيارى مع الايام تشيب
ولا عاش قلبي تايه في حبك غريب
* *
لا تسأل مشاعرك ليه عيني بكن
يوم ودعني حسنك ولازمني الشجن
باكر يا حبيبي يعلمك الزمن
ليه دنيا المحبة للعشاق وطن

محسن الفكي
27-09-2011, 10:46 AM
بالصور منقول (http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=28962)

محسن الفكي
30-09-2011, 01:49 AM
http://up.arab-x.com/Sep11/uhz29238.jpg
صورة كمال ترباس- المشاهد
قدم الفنان كمال ترباس الاربعاء استقالته من اتحاد المهن الموسيقية بسبب عدم اعترافه برئيس الاتحاد الحالي الفنان حمد الريح الذي قال انه اثبت تقصيره الواضح إبان مرض و معاناة نائب رئيس الاتحاد الفنان الراحل زيدان إبراهيم و فيما يلي ننشر نص الاستقالة :
استقالة و خطاب شكر
الأعزاء الزملاء أعضاء اتحاد المهن الموسيقية المحترمين
السلام عليكم و رحمة الله تعالي و بركاته .. (البركة فيكم و فينا و في الجميع في رحيل عندليب الأغنية السودانية أخونا و حبيبنا زيدان إبراهيم .. كلكم تعلمون التفاصيل المريرة .. و على كل .. نسال الله له الرحمة و المغفرة) .
لا استطيع ان أوفيكم حقكم من الشكر و انتم تطالبون عبر الجمعية العمومية بعودتي للاتحاد .. كتر خيركم كتير إلا أنني أتقدم لكم انتم (الأعضاء) باستقالتي من الاتحاد طالما ان مجلس إدارته قصر تقصيراً واضحاً في علاج زميل و حبيب و نائب رئيس .
لا أريد فتح المواجع أكثر ، و لكني لن استطيع ان أكون معكم الآن في ظل وجود الزميل حمد الريح رئيساً للاتحاد .
لا احمل ضغينة على احد .. و مسامح كل من اخطأ في حقي .. و اطلب ممن أخطأت في حقه السماح .. (و العفو و العافية) .
ملحوظة :
تقدمت باستقالتي لكم لأني لا اعترف بحمد و رئاسته و اعتز بكم كأحبة قبل ان تكونوا أفراداً لجمعية عمومية .
كمال إبراهيم سليمان (ترباس) .
28/9/2011 م .

صحيفة فنون

الكونت من جديد
30-09-2011, 02:17 AM
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يا زيدان

الكونت من جديد
30-09-2011, 02:18 AM
http://up.arab-x.com/Sep11/uhz29238.jpg
صورة كمال ترباس- المشاهد
قدم الفنان كمال ترباس الاربعاء استقالته من اتحاد المهن الموسيقية بسبب عدم اعترافه برئيس الاتحاد الحالي الفنان حمد الريح الذي قال انه اثبت تقصيره الواضح إبان مرض و معاناة نائب رئيس الاتحاد الفنان الراحل زيدان إبراهيم و فيما يلي ننشر نص الاستقالة :
استقالة و خطاب شكر
الأعزاء الزملاء أعضاء اتحاد المهن الموسيقية المحترمين
السلام عليكم و رحمة الله تعالي و بركاته .. (البركة فيكم و فينا و في الجميع في رحيل عندليب الأغنية السودانية أخونا و حبيبنا زيدان إبراهيم .. كلكم تعلمون التفاصيل المريرة .. و على كل .. نسال الله له الرحمة و المغفرة) .
لا استطيع ان أوفيكم حقكم من الشكر و انتم تطالبون عبر الجمعية العمومية بعودتي للاتحاد .. كتر خيركم كتير إلا أنني أتقدم لكم انتم (الأعضاء) باستقالتي من الاتحاد طالما ان مجلس إدارته قصر تقصيراً واضحاً في علاج زميل و حبيب و نائب رئيس .
لا أريد فتح المواجع أكثر ، و لكني لن استطيع ان أكون معكم الآن في ظل وجود الزميل حمد الريح رئيساً للاتحاد .
لا احمل ضغينة على احد .. و مسامح كل من اخطأ في حقي .. و اطلب ممن أخطأت في حقه السماح .. (و العفو و العافية) .
ملحوظة :
تقدمت باستقالتي لكم لأني لا اعترف بحمد و رئاسته و اعتز بكم كأحبة قبل ان تكونوا أفراداً لجمعية عمومية .
كمال إبراهيم سليمان (ترباس) .
28/9/2011 م .

صحيفة فنون




الغريبة قالو انهم اتصالحو ؟ الحصل شنو تانى

غايتو حمد الريح ما بريحو

haneen bakri
30-09-2011, 12:43 PM
د/ عبداللطيف البونى - صحيفة السودانى

وصمت النغم

الأحد/ 25 سبتمبر 2011 15:44

أخيرا انتصرت قروح الكبد وأجهزت على الجسد النحيل (الكملان من لحم الدنيا) ذا الطول الفارع لتكون النتيجة رحيل فنان السودان الرقم صاحب أجمل حنجرة وأجمل أداء، والذي تغنى بأجمل الأشعار الغنائية. زيدان ابراهيم, مخلفا في نفوسنا (اللهفة والشوق والحنين) والدمع السخين (ليت الدمع كان يدفع الأجل أو يؤخره قليلا) ولكن الحمد لله رحل زيدان بعد أن قدم مشروعه الغنائي على أكمل وجه والحمد لله أن أغانيه ستظل موجودة بيننا صورة وصوت. لقد أبكتنا هذه الأغاني شجنا ولوعة وسوف تبكينا في الأيام القليلة القادمة تذكرا ونبشا لماضي قريب وتقليبا لمواجع حالمة ولكنها في النهاية سوف تبقى معلما بارزا في مسيرة الأغنية السودانية تتزود بها الأجيال القادمة طربا وشجوا وعلما وتعلما.
لقد ميز الله زيدان ابراهيم بأن جعله واسطة الغناء السوداني الحديث فلو اعتبرنا مسيرة الغناء السوداني الحديث الأوركسترالي بدأت بالفنان إبراهيم الكاشف وتتوقف الآن عند طه سليمان وجيله؛ فزيدان إبرهيم قد عاصر كل هؤلاء تغنى بأغانيهم وغنى معهم ثم تغنى بأغانيه من جاء بعده حتى طريقته في الأداء كانت موضع تقليد، كذا لبسته وأناقته. لذلك لن نبعد النجعة كثيرا إذا قلنا إن زيدان هو خلاصة الفن الغنائي السوداني الاروكسترالي القائم بيننا الآن وقد أسهم بقدر وافر في نشر الأغنية الأم درمانية المشبعة بكل فنون السودان مترامي الأطراف وبهذا يكون قد أسهم إسهاما وافرا في تشكيل وإثراء الهوية السودانية بصورة يندر أن تتوفر لغيره من المبدعين أو حتى المفكرين والسياسيين.
مما يميز زيدان أنه ظل يغني لمدة نصف قرن من الزمان ولم يسكته إلا السرير الأبيض ثم الكفن الأبيض، ففي رمضان الأخير والعيد كانت سهراته ملء السمع والبصر وهذه ميزة لم تتوفر إلا لعدد قليل من الفنانين والفضل في هذا يرجع للمولى عز وجل الذي أمد في أيامه رغم قصرها بمقاييس الإبداع ثم يضاف إلى ذلك ثقافة الفنان، فزيدان دخل عالم الغناء بعد أن نال قسطا وافرا من التعليم الحديث ثم دعم ذلك ....اع واسع في كافة ضروب الثقافة والإبداع لهذا ظل يغني ويجدد طوال هذه السنوات، فالمحمول الثقافي الذي يقف عليه هو الذي مكنه من الاستمرارية مع التجديد وفي نفس الوقت الحفاظ على اللونية المميزة.
خرج زيدان من التقليد الغنائي السوداني الذي يقوم على الثنائية بين شاعر ومغنٍّ، فزيدان غنى لعدد كبير جدا من الشعراء وكثير من الشعراء قدمهم زيدان للمستمع السوداني وعلى رأس هؤلاء الشاعران الكبيران المجيدان التيجاني الحاج موسى وعبدالوهاب هلاوي كما أنه غنى لكثير من الملحنين بالإضافة لألحانه الخاصة وهناك من قدمه زيدان للمستمع السوداني كالملحن المبدع عمر الشاعر هذا التنوع من التجارب الشعرية واللحنية كان يتفاعل في وجدان زيدان ثم يخرج للمستمع مكتسيا باللونية الزيدانية التي أشاعت في أرجاء السودان المختلفة؛ الرومانسية والشجن، فزيدان هو فنان كل الأجيال وكل العصور فقد غنى للجد والحبوبة والأب والأم والولد والبنت. لم تبلَ حنجرته مع الأيام ولم تقل شعبيته بل زادت مع زيادة عدد سكان السودان. رحم الله زيدان فقد كان رمزا وهرما وبؤرة ضوء متوهجة في حياتنا. اللهم الهمنا الصبر على رحيله.

haneen bakri
30-09-2011, 12:51 PM
عبدالمجيد عبدالرازق - صحيفة السودانى

من يغرد بعدك يا عندليب؟


الأحد/ 25 سبتمبر 2011 14:59

علمنا ديننا الحنيف أن الموت حق وأنه مصير كل من يمشي على الأرض بل يمثل الموت موعظة كما يقول الرسول الكريم ومحطة للوقوف عندها وليتذكر كل منا أنه راحل دون أن يعلم موعد الرحيل الذي يعلمه الله سبحانه وتعالى حتى يعد نفسه لهذا الرحيل الذي لا رجعة منه.
يرحل الإنسان وقد يطويه النسيان ولكن هناك من يرحل بجسده ولكن يبقى في الذاكرة بما قدمه لوطنه ولأهله، وفي بلادي يبقى العديد من أبناء الوطن الذين وضعوا بصمة على مسيرة الوطن في المجال الذي اختاره وأبدع فيه فأصبح السودان كله بيته وكل شعبه هم أهله وأسرته التي تفرح بفرحه وتحزن لحزنه.
وبلا شك يبقي الفنان الكبير زيدان إبراهيم واحدا من الذين أدوا دورهم نحو الوطن والشعب واحدا من أجمل الأصوات وأعظم من جمل المفردة بصوته الجميل بعد أن فرض نفسه منذ دخوله مجال الغناء وهو ما زال صغيرا يردد أغاني الراحل إبراهيم عوض ثم شق طريقه معتمدا على نفسه فكسب شعبيه كبيرة من المعجيين خاصة الشباب فنال العديد من الألقاب وعلى رأسها العندليب الأسمر فكان اسما على مسمى.
رحل زيدان أمس في صمت بعد أن تحمل آلامه فترة طويلة دون أن يشتكي أو يطلب مساعدة وهو الذي عرف بزهده في الحياة بعد أن اختار الإقامة وسط الفقراء والمساكين بعد أن رحل من حي العباسية إلى حي الشقلة بالحاج يوسف قبل أن تصله خدمات الماء والكهرباء وعرفه أهلها كما عرفه أهل العباسية مواطنا صالحا بيته مفتوح يساعد الناس ويشاركهم أفراحهم وأتراحهم.
عرفت الراحل زيدان عن قرب فاكتشفت فيه العديد من الخصال الفاضلة إنسان بسيط ومتواضع لم تؤثر عليه نجوميته في التعامل مع الناس يحترم الجميع ويغني للكل دون تحديد المقابل المادي بل أعرف أنه يقدر ظروف كل من يطلبه لدرجة الغناء مجانا ويتحمل إيجار الفرقة وكنا لا نستمتع بغنائه فقط ولكن حتى بخفة دمه فهو مبتسم دائما ويجيد صناعة البسمة.
رحل زيدان الذي أمتعنا بصوته وأغانيه المتميزة وهو يجيد اختيار الكلمة واللحن ويعيش الكلمة ويعبر كأنه كاتب النص ولهذا أجمع عليه الجميع ورددوا معه كل الأغاني وقد كان مشهد استقبال جثمانه بمطار الخرطوم والتشييع استفتاء لمكانته في قلوب الشعب السوداني الذي دعا له ونسأل الله أن يستجيب لدعواتهم لأنها من القلب وأن يدخله فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وإنا لله وإنا إليه راجعون وسيبقي زيدان فينا بأغانيه وحكاياته

Talal
01-10-2011, 09:24 PM
رحم الله موتانا وموتى المسلمين جميعا وألحقنا بهم على دينه وسنة نبية وملة ابينا إبراهيم عليه السلام


وهكذا يؤبن ابناؤنا موتاهم
مشاكل في ورثة المرحوم في سرادق العزاء

وفي سياق متصل قالت الاء للدار : بدأت قصة وفاة عمي الفنان زيدان إبراهيم بشائعة من على شاشات المواقع الإلكترونية ، فحزنت حزناً عميقاً واتصلت مباشرة بسائقه ناصر وأنا منزعجة جداً وسألته عن حقيقة ما تناقلته مواقع النت بالشبكة العنكبوتية ؟ فقال هذه مجرد شائعة لا اساس لها من الصحة واضاف اسقطي هذه الشائعة من تفكيرك وأردفت سؤالي بأخر هل هو الآن بحالة صحية جيدة ؟ أجاب بالإيجاب . فاغلقت اله... . وما أن مرت خمس أيام على هذا الحوار قالت ليّ والدتي أنها سمعت خبراً عبر اثير الإذاعة مفاده أن عمي زيدان قد توفي أثناء تلقيه العلاج بالقاهرة وللتأكد أكثر ه...نا سائقه (ناصر) فقال لنا بكل أسف هذا الخبر صحيح وقبل الوفاة دفع لنا برقم ه...ه في قاهرة المعز فاتصلنا عليه للاطمئنان على حالته الصحية فكان يأيتنا الرد من الطرف الآخر عبارة عن جرس طويل إلى أن ينقطع وظللنا نحاول ونكرر المحاولة إلا أن اله... لم يكن يجمع معنا وهكذا إلى أن نعاه الناعي ومن ثم توجهنا إلى منزله بالحاج يوسف لاداء واجب العزاء وبقينا إلى أن وصل الجثمان من العباسية إلى مقابر الشقلة بالحاج يوسف ومواراته الثرى ثم عدنا إلى منزلنا بجبرة وفي اليوم التالي ذهبت والدتي إلى هناك وظللت أنا بالمنزل أنتظر مقدم ابنة خالته (السرة ) واخيها (محمد ) من الشوك حتى اصطحبهما إلى سرداق العزاء وعندما وصلا تحركنا إلى منزل الفنان الراحل زيدان إبراهيم وما أن دلفنا إلى المكان إلا وبدأت بعض الأصوات تعلو قائلة : أين كان هؤلاء قبل انتقال زيدان إلى الرفيق الأعلى ؟
ولماذا جاءوا في هذا التوقيت وإلى أخره من التساؤلات التجريمية ؟ ورغماً عن ذلك التزم الجميع الصمت . إلا أن أولئك الأشخاص تمادوا في استفزازنا الأمر الذي جعل أهل زيدان من طرف والده يردون على تلك الاستفزازات .
تأزم الموقف بسبب صورة زيدان :
وتسترسل الاء بخيت مصححة المعلومات المغلوطة التي وردت حول خلاف الورثة قائلة للدار : وعلى خلفية ما تطرقت إليه مسبقاً حدث شد وجذب بين إحدى قريبات عمي الفنان زيدان إبراهيم وسيدة من سيدات الحاج يوسف وهذه السيدة الأخيرة اقتادت الأولى إلى غرفة من غرف المنزل واغلقتها عليها من الخارج وقلت لها بالحرف الواحد لن تخرجي من هذا الحجز نهائياً الأمر الذي قاد إمرأة ثالثة إلى إبلاغ عماتي وخالاتي اللواتي سارعن نحوها ووجهنا إليها سؤالاً لماذا فعلتي ذلك؟ فقالت لهم : سأفعل وسأفعل .. فهي كانت مهيأة لاصطناع الإشكاليات الشيء الذي أدى إلى تأزيم الموقف أكثر وأكثر إذ أستمر النقاش الحاد إلى أن تدخل العقلاء ووضعوا حداً لهذا الجدل الدائر وفي ذلك اليوم بقيت أنا ووالدتي وعمتي وعمي وابنة عم زيدان إلى اليوم الثاني من وقائع الأحداث آنفة الذكر .. وفي صبيحة اليوم التالي من وفاة العندليب الأسمر هدأت المشاحنات و سأل عمي وعمتي سائقه (ناصر) عن أسباب وفاة زيدان إبراهيم فقال لهما : (إن زيدان مفلس ما عنده مال لكي يتعالج) فقالا له بصوت واحد لماذا لا تكون لديه أموال من أجل العلاج وهو الذي يمتلك عربة ومنزل لو باعهما لن يحتاج إلى أي شخص في هذه الدنيا وبعد نقاش مستفيض في هذه النقطة توصلوا إلى إغلاق هذا الملف علماً بأن الأحاديث المتداولة هناك أن عمي العندليب الأسمر كان يعاني من المرض قبل ثلاثة أشهر بحسب رواية الشغالة معه في المنزل وأردفت قائلة : إنه كان مريضاً للدرجة التي كانوا يحملونه فيها على الأكتاف للحمام ثم يعيدونه .. أي أنه لم يكن في مقدروه ممارسة حياته بشكل طبيعي .
زيدان وقصة زواجه من السرة:
وفي ردها على سؤال وجهته لها ما هي حقيقة الإشكالية التي نشبت بينكم وابناء عم الفنان الراحل زيدان إبراهيم ؟ قالت الاء للدار : نحن لم تبدر منا أية مشكلة تتعلق بالحديث عن الورثة .. فالمشكلة التي حدثت كانت بين إبنة عم زيدان والشغالة معه في منزله بالحاج يوسف في خصوص مجموعة صور معلقة على جدران غرفته في الجزء الثاني من المنزل ..وهو الجزء الذي كانت تقيم فيه والدته الحاجة أم الحسين إذ قالت إبنة عمه : (سآخذ صورة عمي الذي هو والد زيدان على أساس أن صور أعمامي جميعاً لكي أحتفظ بها في منزلنا ) وبالمقابل ستأخذها لكي تقوم بضمها إلى البوم صورها بالإضافة إلى صور خاصة بعمي الفنان الراحل زيدان إبراهيم – ثم قالت لنا إذا كنتم أنتم أيضاً ترغبون في الاحتفاظ ببعض الصور لا مانع لدى المهم أن والدتي اشارت علينا بأن لا نحمل معنا شيئاً في الوقت الحاضر وعلى ضوء ذلك أخطروا سائقه ناصر بما عقدوا عليه العزم إلا أن الشغالة جاءت ناحيتنا وقالت : ما في زول يأخذ معه أية صورة من هذه الصور لأنه ليس من حقكم .. فردت عليها إبنة عمه مستنكرة هذا الإعتراض ثم وجهت خطابها إليها قائله : من له حق غيرنا نحن في مقتنيات زيدان .. فقالت لها الشغالة : لن اسمح لكم بذلك.. فما كان من إبنة عمه إلا وقالت لها: أنا إبنة عم زيدان إبراهيم ومافي إنسان هنا يمكنه منعي مما أنا مقدمه عليه .. الأمر الذي حدا بالشغالة أن تخرج من المكان وتخطر من يقال إنه خال زيدان الذي لا نعرفه وحتى المرأة التي إشاروا إلى أنها خالته هي ليست كذلك بإعتبار أننا أهله من جهة والدته – عليها الرحمة – ام الحسين .
وقالت في منزل العزاء لم يتعرفوا فيها على عمتي (السرة) التي كان يفترض أن تكون زوجة الفنان الراحل زيدان إبراهيم إلا أن خالته رفضت ذلك وهو السبب الرئيسي في القطيعة طوال السنوات الماضية المهم أن هذا الرجل الذي يدعي انه خال عمي زيدان ابراهيم دخل للمكان الذي كنا فيه وقال لنا:مافي أي زول يمد يده الى الاشياء الخاصة بزيدان وبما أننا لا نعرفه من قريب أو بعيد لم نولي حديثه اهتماما.
الناس قالت أين كان هؤلاء
وقالت آلاء بخيت إبنة عم العندليب الأسمر زيدان إبراهيم: هل تصدق ان المرأة التي إدعت أنها خالته انسحبت من مكان العزاء لمجرد ظهورنا في المشهد ولم نعثر لها على أثر الى ان عدنا الى منزلنا ما يؤكد انها لا تربطها أية صلة بزيدان ابراهيم فأي رجل أو امرأة تربطه علاقة أسرية به من جهة والدته لابد لنا من معرفته لأن والدة زيدان من الشوك أما ماتم تداوله حول الورثة فلم يتطرق له أحد من أهله بما في ذلك ابناء عمه الذين لهم الحق في ذلك فالجميع كان في حالة حزن لا تسمح لهم بالخوض في أمور تتعلق بالحقوق وهذا ما ذهبت اليه إبنة عمه التي قالت: اتيت الى هنا وأنا خجلانة لأنني على قناعة تامة بأن الناس ستقول أين كان هؤلاء قبل وفاة زيدان ابراهيم هاهم حضروا للورثة في حين اننا لم نأت لشيء من هذا القبيل وفعلا هذا ما حدث بالضبط
نملك مايثبت أننا أبناء عم زيدان
وتابعت آلاء قائلة: ومن وراء كل ما ذكرته لم تكن هنالك شرطة قد تدخلت وفي المساء لملم معظم الاهل اطرافهم وعادوا الى منازلهم وبقيت أنا وفيحاء من أهل والدته أم الحسين من أجل ترتيب بعض المتعلقات الخاصة بعمي زيدان ومن جهة والده ابراهيم كانت معنا إبنة عمه وكان في ذلك اليوم خرجنا ثلاثتنا لتحويل رصيد وتركنا زوج إبنة عم زيدان ابراهيم وأبنائها في المنزل ثم عدنا لمكان العزاء وقبل ان ندلف للداخل استوقف (ايمان) ابنة عمه وشقيقها شخص قيل انه دكتور فقال لهما ولناصر سائق زيدان: أنتم حدث بينكم خلاف فقالت له ايمان: لم يحدث أي خلاف وكل ماحدث كان نقاشاً عادياً بيني والشغالة في المنزل فقال لها هذا الدكتور: نحن نعرف كيف أنكم ابناء عم الفنان الراحل زيدان ابراهيم فقالت له: نحن نملك مايثبت أننا أبناء عم زيدان ولأنها لا تحمل معها جنسية ذهب شقيقها الى منزلهم واحضر جنسيته وقال لهم: هيا بنا الى الشرطة وكان ان تحرك ابن عم العندليب الأسمر وناصر سائق زيدان والدكتور المشار اليه مسبقاً الي الشرطة وهناك سألت الشرطة ايمان هل أنتي إبنة عمه وكذلك وجهت نفس السؤال الي شقيقها ثم اردفت السؤال باخر هل بحوزتكم مايثبت هذا الادعاء فقال إبن عم زيدان لهم نعم وكان أن ابرز جنسيته حاسما هذا الخلاف ثم وجهت اليهما الشرطة سؤالا هل انتم اتيتم للعزاء أم للورثة فقالت لهم ايمان: نحن لم نأت من أجل الورثة انما حضرنا بغرض تلقي العزاء في أبن عمنا ولكي يعرف الجميع بأن زيدان عنده أهل.
قالوا يجب حصر التركة
واستطردت آلاء بخيت قائلة للدار: وفي غمرة تلك الاحداث علمنا بأن اتحاد الفنانين سيقيم تأبين لعمي الفنان الراحل زيدان ابراهيم فقالت لنا ابنة عمه ايمان: يجب ان نذهب للمشاركة في هذا التأبين لانه فرصة بالنسبة لنا للظهور باعتبارنا أهل زيدان لأن الذين ظهروا من على شاشات التلفزة او عدسات الصحافة ليسوا بالاقرب منا اليه بما فيهم بعض الذين ادعوا أنهم من اهله وفي ظهورنا هذا تعريف للناس بأن زيدان لديه أهل لأننا نحن اهله الاصليين وبعد هذا الحوار الذي دار بيننا طلبت من ناصر سائق زيدان ابراهيم أن يوصلنا الى دار اتحاد الفنانين وكان ان أبدي موافقته على اساس ان نتحرك عصرا وما ان مرت دقائق الا وجاء احدهم وقال لنا ان الذي يقيمه اتحاد الفنانين ليس بالتأبين انما هو قراءة قرآن على روح الراحل وهو ما جعلهم جميعا لا يذهبون الى هناك وقالوا لابناء عم زيدان من مصلحتكم عمل حصر تركة ومن كان عنده حق سيأخذه وأي انسان له صلة قرابة بزيدان عليه احضار مايثبت ذلك.
زيدان من قبيلة التعايشة
وعرجت الى النقاش الذي دار بينهم وناصر سائق زيدان قائلة للدار: قال لنا أنتم لا تعرفون عن الفقيد سوي انه يمتلك هذا المنزل وهذه السيارة فقالت له ابنة عم زيدان نحن الان لايهمنا أي شيء لأن هذه الحقوق ستظهر في وقتها المناسب فالمقام حاليا ليس مقام للحديث عن الورثة خاصة وانه لم يكمل يومه الثالث من وفاته ونتحدث نحن عن الحقوق ووردت بعض المعلومات غير الصحيحة حول قبيلة زيدان ابراهيم الذي هو تعايشي أماً وأباً.
عدنا الى منزلنا حتي لا تطالنا الألسن
وواصلت آلاء بخيت قائلة للدار: عندما ذهبنا لاداء العزاء في عمي الفنان الراحل زيدان ابراهيم كنا نود أن نعزه كأهل له لأننا كثيراً مانسمع من يقولون انه وحيد ومثل هذا الحديث مجاف للحقيقة الماثلة امامكم ولم نكن نتواصل معه في حياته لأن هنالك جفاء لا ذنب لنا فيه ولم نأتي من أجل البحث عن الورثة بدليل انه عندما حدثت الاشكالية عادوا الى ادراجهم ولم يكملوا فترة العزاء المقررة بأسبوع من تاريخ وفاة زيدان ابراهيم وبالتالي لا اساس للخلاف بين أهل العندليب الأسمر من جهة والدته أو والده وهو الأمر الذي جعلنا نترك مكان العزاء ونعود الى منازلنا حتي لا تطالنا الألسن أكثر ووفاة عمي لم تمر عليها الا أيام معدودة فمن العيب ان نخوض في مسائل تتعلق بالورثة.
والدة زيدان تحملني في الصورة
واشارت آلاء بخيت الى أن عمها زيدان يشبه اهل والدته ام الحسين وتلمس ذلك ظاهرا من خلال الصور التي من بينها صورة تجمعني بوالدته وأنا صغيرة اذ انها كانت تحملني بين ذراعيها بالاضافة الى التقاطها صورا مع والدتي وخالتي ونحن جميعا من مدينة القضارف منطقة (الشوك) لذلك على الناس ان تفصل الاشياء عن بعضها البعض فما يسمي بالمشكلة والمطالبة بالحقوق ماهو الا فكرة ...ة لابعاد أسرة الفنان الراحل زيدان ابراهيم من التواصل بعد ان وحدتهم وفاته فلماذا يحاولون تقزيم المسائل في نطاق ضيق دون النظر الى ابعاد القضية من جوانبها الاجتماعية والانسانية فنحن ذهبنا الى هناك لكي نلتقي ونتعرف على اهلنا من الطرفين خاصة وأننا كنا نتألم عندما تطرق اذاننا تلك الكلمات المؤكدة ان عمي زيدان ابراهيم لا أهل له.
زيدان يهددني بأخذ أبنائي
والتقطت منها قفاز الحديث والدتها فاطمة الغالي موسى شداد قائلة للدار: زيدان ابراهيم عم ابنائي وهو أبن اخت حاجة نور والدة زوجي بخيت وهي الأكبر من أم الحسين وتوأمتها أم الحسن عليهن الرحمة جميعا وكانت علاقتنا مع والدته جميلة جدا ونتواصل معها وتتواصل معنا وكنت عندما اذهب اليها ابقي بطرفها بالشهور الى ان دخل ابنائي المدارس فاصبحت مقيدة بمتابعتهم متابعة لصيقة الأمر الذي جعلني انقطع عنهم فما كان من زيدان ابراهيم الا ان يتصل على مطمئنا على احوالنا وقال لي: اسمعي يا بنت الغالي انا جاي ليك عشان حاشيل منك اولاد أخوي واربيهم معاي في الحاج يوسف واذا رفضتي سوف آخذهم منك بالمحكمة فقلت له لن ادعك تفعل ذلك وربما هذه الفكرة المرفوضة هي التي جعلتني اتوقف نهائيا من التواصل معه ووالدته وفي تلك الاثناء أخذت منه الحاجة أم الحسين اله... وقالت لي: معليش يا بنتي ما تشتغلي بكلام زيدان أو زوجك بخيت ومافي زول بقدر يشيل منك اولادك وعندما توفت والدة زيدان ابراهيم ذهبنا لاداء واجب العزاء.

http://aldar-sd.net/modules.php?name=News&file=article&sid=2170

سلافه شمس الدين
01-10-2011, 10:37 PM
سبحان الله ..
الردحي الردحوا الصحفييين دا كان وييييييين لما زيدان (الله يرحمو ) كان طريح الفراش ..
وفي أمس الحاجة لي جرة أقلامهم دي ..

Gamar Alanbia
03-10-2011, 09:10 PM
انا لله وانا اليه راجعون

اللهم ارحمه واغفر له