مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: أبشـروا ايها العرب --- بشائر عـزالشموخ من سوق الشيوخ (آخر رد :أقبـــــال)       :: أيهما أفضل صناعة الأدوية أم صناعة الأحذية؟ (آخر رد :محسن الفكي)       :: دلوكة فى العيد (آخر رد :زهرة الروض الظليل)       :: حسين خوجلي : انقلاب للبيع - والعمبلوق ال بدور الضبح (آخر رد :الثلج الساخن)       :: الاوفلاين (آخر رد :ود الشيخ)       :: هوانا ما بالسُّلْفه (آخر رد :عبدالماجد موسى)       :: مشنوقة الروح نافذتي (آخر رد :عبدالماجد موسى)       :: بالخزي والعار امريكا تسلم معسكر بسماية لاهل العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: مضاعفة الدقائق والبيانات مع باقة سوا لايك وسوا 30 (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: كويس مش حقو بالأول ترجع الديمقراطية ؟؟؟ (آخر رد :محسن الفكي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2020, 08:30 AM   #1
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,620
Impp الجيش الأخضر يدق ناقوس الخطر!

ويحذر وينذر من مجاعة سنة ستة.


محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2020, 09:53 PM   #2
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,620
افتراضي رد: الجيش الأخضر يدق ناقوس الخطر!

الجيش الأخضر أطلقها المزارع عمر يوسف،أثناء الحلقة الحوارية المرفقة أعلاه.
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2020, 09:55 PM   #3
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,620
افتراضي رد: الجيش الأخضر يدق ناقوس الخطر!

ليه الإهتمام بالزراعة ضعيف؟
الجواب بقاء الخيط كما هو حتى علاه الغبار.
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2020, 10:00 PM   #4
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,620
افتراضي رد: الجيش الأخضر يدق ناقوس الخطر!

بلد في أحسن الأحوال بتزرع 38 (قول 40) مليون فدان سنوياً.
يعني فدان لكل مواطن سوداني، وعندما تنظر للإنتاجية، المتدنية،لا تملك إلا أن تضرب كفاً بكف.وحتى هذه ال40 مليون مهددة لهذا العام.
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-06-2020, 10:15 PM   #5
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,620
افتراضي رد: الجيش الأخضر يدق ناقوس الخطر!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن الفكي مشاهدة المشاركة
ويحذر وينذر من مجاعة سنة ستة.

"عووووووك!! ------- ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻄﻴﻒ ﺍﻟﺒﻮﻧﻲ ﻳﻜﺘﺐ : ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻷﺧﻀﺮ ﻳﺒﻜﻴﻴﻴﻴﻴﻴﻴﻴﻲ"
اقتباس:

( 1 ‏) ﻓﻲ ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ 30 ﻣﺎﻳﻮ ﻭﻋﻨﺪ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻗﺪﻣﺖ ﻗﻨﺎﺓ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ 24 ﺣﻠﻘﺔ ﻣﺘﻤﻴﺰﺓ ﻣﺘﻔﺮﺩﺓ ﻓﻲ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻷﻫﻤﻴﺔ ﻭﻫﻲ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﺟﺮﺱ ﺗﻨﺒﻴﻪ ﻣﺠﻠﺠﻞ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﺍﻟﺼﻴﻔﻲ 2020 ﺍﻟﺬﻱ ﺑﺪﺃ ﻳﺘﺴﺮﺏ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺃﻳﺪﻱ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩ ﻭﺍﻟﺒﻼﺩ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻋﺪﻡ ﺍﻻﻟﺘﻔﺎﺕ ﺇﻟﻴﻪ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺍﻟﻘﺎﺋﻤﻴﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﻣﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﻣﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻴﻦ ﻳﻘﻒ ﻋﺎﺟﺰﺍ ﻳﻀﻊ ﻳﺪﻩ ﻋﻠﻰ ﻗﻠﺒﻪ ﻳﺴﻜﺐ ﺍﻟﺪﻣﻊ ﺳﺨﻴﺎ . ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺑﺮﻟﻤﺎﻥ ﻣﻨﺘﺨﺐ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎ ﺩﻳﻤﻘﺮﺍﻃﻴﺎ ﻛﺎﻣﻞ ﺍﻟﺪﺳﻢ ﻟﻤﺎ ﻗﺎﻡ ﺑﺎﻟﺪﻭﺭ ﺍﻟﺮﻗﺎﺑﻲ ﻭﻃﺮﺡ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺑﺎﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻃﺮﺣﺘﻬﺎ ﺑﻬﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻨﺎﺓ ﻓﺸﻜﺮﺍ ﺳﻮﺩﺍﻧﻴﺔ 24 ﻓﻘﺪ ﻛﻨﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻮﻋﺪ ﻭﺃﻋﺪﺕ ﺍﻟﻴﻨﺎ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻓﻲ ﺍﻹﻋﻼﻡ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺻﺒﺢ ﺣﻠﻘﺔ ﻣﻔﻘﻮﺩﺓ ﻣﻨﺬ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺍﻟﺜﻮﺭﻱ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ ﺍﻟﻰ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻫﺬﺍ .

‏( 2 ‏) ﺍﻟﺤﻠﻘﺔ ﻛﻤﺎ ﺫﻛﺮﻧﺎ ﺃﻋﻼﻩ ﻛﺎﻧﺖ ﻋﻦ ﻋﺪﻡ ﺍﻻﻟﺘﻔﺎﺕ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢل ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﺍﻟﻤﺎﺛﻞ ﻣﻤﺎ ﻳﻌﺮﺽ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻟﺸﺮ ﻣﺴﺘﻄﻴﺮ ﻷﻥ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻛﻤﺎ ﻫﻮ ﻣﻌﻠﻮﻡ ﻫﻲ ﻋﻀﻢ ﺿﻬﺮ ﺍﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻭﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﻣﻮﺍﻗﻴﺖ . ﺗﻢ ﺍﻹﻋﺪﺍﺩ ﻟﻠﺤﻠﻘﺔ ﺇﻋﺪﺍﺩﺍ ﻣﻤﺘﺎﺯﺍ ﻭﻛﺎﻥ ﺿﻴﻔﺎﻫﺎ ﺍﻟﺒﺎﺷﻤﻬﻨﺪﺱ ﻋﻤﺮ ﻳﻮﺳﻒ ﻣﺰﺍﺭﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﺮﻭﻱ ﻭﺍﻟﺴﻴﺪ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺑﺨﻴﺖ ﻣﺰﺍﺭﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﻤﻄﺮﻱ ﻣﻊ ﻣﺪﺍﺧﻼﺕ ﺗﻠﻔﻮﻧﻴﺔ ﻣﻦ ﻣﺰﺍﺭﻋﻴﻦ ﺁﺧﺮﻳﻦ، ﻭﻗﺪﻣﺖ ﺍﻟﺤﻠﻘﺔ ﻣﺬﻳﻌﺔ ﺷﺎﺑﺔ ‏( ﻧﺠﻴﻀﺔ ‏) ﺗﺪﺧﻞ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻣﻦ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺤﻀﻴﺮ ﻟﻠﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﻤﺎﺛﻞ ﻧﻘﻮﻝ ﺍﻟﻤﺎﺛﻞ ﻷﻥ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﻛﺎﻥ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﺒﺪﺃ ﻣﻨﺬ 15 ﻣﺎﻳﻮ ﺑﺰﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﻔﻮﻝ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻲ ﻭﻭﺻﻮﻝ ﻛﻞ ﺍﻟﻤﺪﺧﻼﺕ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﺔ ﺍﻟﻤﻄﺮﻳﺔ ﻗﺒﻞ ﻫﻄﻮﻝ ﺍﻷﻣﻄﺎﺭ ﺍﻟﻤﺘﻮﻗﻊ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻭﻛﻞ ﻫﺬﺍ ﻟﻢ ﻳﺤﺪﺙ ﺣﺘﻰ ﺳﺎﻋﺔ ﺑﺚ ﺍﻟﺤﻠﻘﺔ .

‏( 3 ‏) ﺍﻟﺨﻄﺮ ﻭﺍﻟﺨﻮﻑ ﻳﺒﺪﺃ ﺑﻌﺪﻡ ﺗﺤﻀﻴﺮ ﺍﻷﺭﺽ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻗﺪ ﺗﻢ ﻓﻲ ﻣﺎﺭﺱ ﻭﺃﺑﺮﻳﻞ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻌﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ ﺍﻟﺠﺎﺯﻭﻟﻴﻦ ﺗﺤﺪﻳﺪﺍ ﺣﺘﻰ ﺑﺎﻟﺴﻌﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﺯﻱ ﺍﻭ ﺍﻷﺳﻮﺩ ﻋﺪﻳﻞ ﻛﺪﺍ، ﺛﺎﻧﻴﺎ ﻋﺪﻡ ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﻤﺪﺧﻼﺕ ﻣﻦ ﺗﻘﺎﻭﻱ ﻭﺃﺳﻤﺪﺓ ﻭﻣﺒﻴﺪﺍﺕ، ﺛﺎﻟﺜﺎ ﻋﺪﻡ ﺗﺠﻬﻴﺰ ﺍﻟﻘﻨﻮﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﻤﺮﻭﻳﺔ، ﺭﺍﺑﻌﺎ ﻋﺪﻡ ﺇﻋﻼﻥ ﺳﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﺧﺎﺻﺔ ﺍﻟﺒﻨﻚ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﻭﻫﻮ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﻁ ﺑﻪ ﻗﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ، ﺧﺎﻣﺴﺎ ﺟﺎﺀﺕ ﺳﻴﺎﺳﺔ ﺍﻟﺤﻈﺮ ﻭﺍﻹﻏﻼﻕ ﺑﺴﺒﺐ ﺟﺎﺋﺤﺔ ﺍﻟﻜﻮﺭﻭﻧﺎ ﻓﻤﻨﻌﺖ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﻤﺒﺎﺩﺭﺍﺕ ﺫﺍﺗﻴﺔ ﻹﻧﻘﺎﺫ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻧﻘﺎﺫﻩ ﻓﺎﻷﺳﻮﺍﻕ ﻣﻌﻄﻠﺔ ﻭﺍﻟﻌﻤﺎﻟﺔ ﻣﻌﺪﻭﻣﺔ ﻭﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺼﻨﺎﻋﻴﺔ ﻣﻮﻗﻮﻓﺔ ﻭﺍﻟﺒﻨﻮﻙ ﻣﻐﻠﻘﺔ ﻭﺳﺠﻼﺕ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻣﻄﻮﻳﺔ ﻣﻤﺎ ﺃﻭﻗﻒ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺮﻫﻦ . ﺑﺎﺧﺘﺼﺎﺭ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻷﺧﻀﺮ ﻭﻫﻲ ﺗﺴﻤﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺩﻻﻟﺔ ﻫﺎﻣﺔ ﺃﻃﻠﻘﻬﺎ ﻋﻤﺮ ﻳﻮﺳﻒ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭع ﻣﻌﻄﻞ ﻭﺧﺎﺭﺝ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﻔﻌﻞ ﺗﻤﺎﻣﺎ ﻭﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻮﻥ ﻫﻢ ﻭﻗﻮﺩ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺍﻟﺒﻼﺩ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﺍﻟﺜﻮﺭﺓ ﻭﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻓﺎﻧﺘﺒﻬﻮﺍ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ .

‏( 4 ‏) ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﺤﻠﻘﺔ ﺍﻟﻰ ﺧﻼﺻﺔ ﻣﻔﺎﺩﻫﺎ ﺍﻧﻪ ﻳﺘﻮﺟﺐ ﻋﻠﻰ ﻟﺠﻨﺔ ﺇﻧﻔﺎﺫ ﺍﻟﻤﻮﺳﻢ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻲ ﺍﻟﻤﻜﻮﻧﺔ ﻣﻦ 44 ﻋﻀﻮﺍ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺮﺃﺳﻬﺎ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﻭﺍﻟﺨﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻋﻴﻦ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺇﻻ ﺍﺛﻨﻴﻦ ﻭﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺇﺩﺍﺭﺍﺕ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﺧﺎﻟﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺤﻮﺙ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻥ ﺗﺨﺮﺝ ﻟﻠﻤﻸ ﻭﺗﻘﻮﻝ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻣﺎﺫﺍ ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻥ ﺗﻘﺪﻡ ﻟﺘﺪﺍﺭﻙ ﺍﻷﻣﺮ . ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻥ ﺗﻄﻤﺌﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻷﺧﻀﺮ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻟﻪ، ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻥ ﺗﻔﺘﺢ ﺧﺸﻤﻬﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺴﺒﺖ ﻗﺒﻞ ﺍﻷﺣﺪ، ﺛﺎﻧﻴﺎ ﺍﻟﺠﺎﺯﻭﻟﻴﻦ ﺍﻟﺠﺎﺯﻭﻟﻴﻦ ﺍﻟﺠﺎﺯﻭﻟﻴﻦ ﻣﺎ ﻭﺻﻞ ﻣﻨﻪ ﺃﻗﻞ ﻣﻦ ﻋﺸﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ، ﻓﺒﺪﻭﻥ ﺟﺎﺯﻭﻟﻴﻦ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺗﺤﻀﻴﺮ ﻭﺑﺪﻭﻥ ﺗﺤﻀﻴﺮ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺯﺭﺍﻋﺔ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ﻷﻥ ﺍﻟﺤﺮﺍﺛﺔ ﺑﺎﻟﺜﻴﺮﺍﻥ ﺍﻧﺘﻬﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻭﻣﻦ ﺯﻣﻦ ﻓﺈﺫﺍ ﻟﻢ ﻳﺼﻞ ﺍﻟﺠﺎﺯﻭﻟﻴﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﻌﺎﺷﺮ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﻟﻜﻞ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻓﺎﻟﺮﻣﺎﺩ ﻛﺎﻝ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ، ﺛﺎﻟﺜﺎ ﺍﻟﺘﻘﺎﻭﻱ ﻭﻫﻲ ﻣﺴﺄﻟﺔ ﺳﻴﺎﺩﻳﺔ ‏( ﻳﺎ ﺭﺑﻲ ﻋﻨﺪﻧﺎ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺯﺭﺍﻋﺔ ؟ ‏) ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺻﻔﺔ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻭﻓﻲ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﺰﺍﺭﻉ ﺧﻼﻝ ﺃﻳﺎﻡ ﺛﻢ ﻧﺄﺗﻲ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻟﻸﺳﻤﺪﺓ ﻭﺍﻟﻤﺒﻴﺪﺍﺕ ﻭﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ . ﻳﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻄﻼﻕ ﺑﺎﻟﺘﻼﺗﺔ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺧﻄﻴﺮ ﺧﻄﻴﺮ ﺧﻄﻴﺮ .
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .