مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > المنبر الديني

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ســبوتـنيـك خمسة (آخر رد :الثلج الساخن)       :: افضل العروض علي اسعار كاميرات المراقبة (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: حروف جر + اسم الجلالة (آخر رد :الثلج الساخن)       :: يا وزارة الخارجية - من هو وزير الخارجية الجديد ؟ (آخر رد :الثلج الساخن)       :: وزارة العدل - الإقالة النهائية للمستشارين القانونيين ب تبدا بالنقل للوزارة (آخر رد :الثلج الساخن)       :: ‫(الضريسة) أشواك (مؤذية) وبتكرج السنون لو كتابة (آخر رد :Gamar Alanbia)       :: هل تحقق حلم توقيعي ذات يوم من غير ميعاد (آخر رد :زهرة الروض الظليل)       :: العمامة تاج العرب والزول ومتى لبسها ميزتموه (آخر رد :ود الشيخ)       :: كلااااام (آخر رد :ود الشيخ)       :: أبشـروا ايها العرب --- بشائر عـزالشموخ من سوق الشيوخ (آخر رد :أقبـــــال)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-04-2013, 11:29 AM   #1
ابو مؤيد -
 
الصورة الرمزية ابو مؤيد -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 1,393
Mnn الترابي : الرسول(ص) لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد الله

استبعد الأمين العام للمؤتمر الشعبي الدكتور "حسن الترابي"، في ختام مؤتمر التفسير التوحيدي الثاني الذي أقامته مجموعة آلاء الثقافية، استبعد صحة الروايات التاريخية حول زواج النبي صلى الله عليه وسلم من السيدة "خديجة" وعمرها (40) عاماً والسيدة عائشة بنت أبي بكر وعمرها (9) سنوات. ووصف من يستدلون بأعمال السيدتين "خديجة" و"عائشة" بأنهم لا يملكون عقولاً، وقال: تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم من خديجة وعمرها (30) عاماً وليس (40) عاماً، وليست هنالك امرأة تلد في هذه السن، والسيدة "خديجة" لديها (7) من الأولاد. وأشار "الترابي" إلى أن أصح الروايات أن زواج الرسول صلى الله عليه وسلم من السيدة "عائشة" كان وعمرها (17) سنة وزاد بالقول: (التراضي الراشد في الزواج بين يافعين اثنين، ومافي عقد بين واحد عاقل والآخر صغير).
وشهدت المحاضرة جدلاً بين الدكتور "الترابي" وأحد قيادات حزبه "الناجي عبد الله"، بعد أن أشار "الترابي" إلى أن الملائكة لا تقاتل بالسند المادي مع المؤمنين، وإنما بتثبيتهم بالقول في القتال.. لكن "الناجي عبد الله" رفض حديث "الترابي" وذكر أن الملائكة قاتلوا معهم في جنوب السودان.


ابو مؤيد - غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 11:31 AM   #2
ابو مؤيد -
 
الصورة الرمزية ابو مؤيد -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 1,393
افتراضي رد: الترابي : الرسول لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد الله

تناول المسلمين السيرة النبوية عن الصحابة والتابعين وهذا ما ورد الينا في السيرة النبوية ولكن نحن نقول من اين اتى الترابي بهذه الرواية .
ابو مؤيد - غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 12:01 PM   #3
ايمن
Distinguished Member
 
الصورة الرمزية ايمن
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: وطنى حقيبتى (امدرمان)
المشاركات: 17,992
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ايمن
افتراضي رد: الترابي : الرسول لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد الله

سلام
فتحت موضوع مشابه قبل فتره فى المنتدى العام ونقلت فيه رؤية أحد الباحثين وتم نقله الى المنتدى الدينى
وأشار البعض بأن الموضوع موضوع شيعه ولم أجد فيه ما يدل على ذلك وفى نظرى أن الموضوع موضوع منطق وحساب فقط لا غير
أدناه ما ذكره الباحث
اقتباس:
الثلاثاء 26 اغسطس 2008م
أريد من نشر هذا المقال تقديم مثال لما يمكن أن يصل إليه صحفي شاب لم يدخل الأزهر، أو يضع علي رأسه عمامة أو يدعي أنه من أهل الذكر.. إلخ، إنه صحفي كبقية الصحفيين، ولكن هذا لم يمنعه من أن يعني بقضية حاكت في نفسه،

كما حاكت في نفوس آخرين فقبلوها صاغرين، ولكنه وطن نفسه علي أن يدرسها ولم يثنه أنها مثبتة في البخاري وأن أعلام الأمة تقبلوها لأكثر من ألف عام، تلك هي قضية أن الرسول تزوج عائشة في سن السادسة وبني بها (أي دخل بها) في سن التاسعة بناءً علي ما جاء في البخاري (باب تزويج النبي عائشة وقدومها المدينة وبنائه بها ٣٨٩٤): حدثني فروة بن أبي المغراء حدثنا علي بن مسهر عن هشام عن أبيه عن عائشة رضي الله عنها قالت: «تزوجني النبي صلي الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين، فقدمنا المدينة.. فأسلمتني إليه وأنا يومئذ بنت تسع سنين».

وجد الباحث في نفسه حمية للدفاع عن رسول الله (ص) لعلها لم توجد في غيره.

أعد نفسه لمقارعة تلك القضية، ولم يقنع بأن يفندها بمنطق الأرقام ومراجعة التواريخ، ولكنه أيضًا نقد سند الروايات التي روي بها أشهر الأحاديث الذي جاء في البخاري ومسلم، وأثبت في الحالتين ذكاءً، وأصاب نجاحًا. من ناحية التواريخ، عاد الصحفي الشاب إلي كتب السيرة (الكامل ــ تاريخ دمشق ــ سير أعلام النبلاء ــ تاريخ الطبري ــ تاريخ بغداد ــ وفيات الأعيات)، فوجد أن البعثة النبوية استمرت ١٣ عامًا في مكة و ١٠ أعوام بالمدينة، وكانت بدء البعثة بالتاريخ الميلادي عام ٦١٠، وكانت الهجرة للمدينة عام ٦٢٣م أي بعد ١٣ عامًا في مكة، وكانت وفاة النبي عام ٦٣٣م والمفروض بهذا الخط المتفق عليه أن الرسول (ص) تزوج (عائشة) قبل الهجرة للمدينة بثلاثة أعوام، أي في عام ٦٢٠م،

وهو ما يوافق العام العاشر من بدء الوحي، وكانت تبلغ من العمر ٦ سنوات، ودخل بها في نهاية العام الأول للهجرة أي في نهاية عام ٦٢٣م، وكانت تبلغ ٩ سنوات، وذلك ما يعني حسب التقويم الميلادي، أنها ولدت عام ٦١٤م، أي في السنة الرابعة من بدء الوحي حسب رواية البخاري، وهذا وهم كبير. ونقد الرواية تاريخيا بحساب عمر السيدة (عائشة) بالنسبة لعمر أختها (أسماء بنت أبي بكر ــ ذات النطاقين): تقول كل المصادر التاريخية السابق ذكرها إن (أسماء) كانت تكبر (عائشة) بـ ١٠ سنوات،

كما تروي ذات المصادر بلا اختلاف واحد بينها أن (أسماء) ولدت قبل الهجرة للمدينة بـ ٢٧ عامًا ما يعني أن عمرها مع بدء البعثة النبوية عام ٦١٠م كان ١٤ سنة وذلك بإنقاص من عمرها قبل الهجرة ١٣ سنة وهي سنوات الدعوة النبوية في مكة، لأن ( ٢٧ ــ ١٣ = ١٤ سنة )، وكما ذكرت جميع المصادر بلا اختلاف أنها أكبر من (عائشة) بـ ١٠ سنوات، إذن يتأكد بذلك أن سن (عائشة) كان ٤ سنوات مع بدء البعثة النبوية في مكة، أي أنها ولدت قبل بدء الوحي بـ ٤ سنوات كاملات، وذلك عام ٦٠٦م،

ومؤدي ذلك بحسبة بسيطة أن الرسول عندما نكحها في مكة في العام العاشر من بدء البعثة النبوية كان عمرها ١٤ سنة، لأن (٤ + ١٠ = ١٤ سنة) لأو بمعني آخر أن (عائشة) ولدت عام (٦٠٦م) وتزوجت النبي سنة (٦٢٠م) وهي في عمر (١٤) سنة، وأنه كما ذكر بني بها ـ دخل بها ـ بعد (٣) سنوات وبضعة أشهر، أي في نهاية السنة الأولي من الهجرة وبداية الثانية عام (٦٢٤م) فيصبح عمرها آنذاك (١٤ + ٣ + ١ = ١٨ سنة كاملة) وهي السن الحقيقية التي تزوج فيها النبي الكريم (عائشة).

حساب عمر (عائشة) بالنسبة لوفاة أختها (أسماء ـ ذات النطاقين): تؤكد المصادر التاريخية السابقة بلا خلاف بينها أن (أسماء) توفيت بعد حادثة شهيرة مؤرخة ومثبتة، وهي مقتل ابنها (عبدالله بن الزبير) علي يد (الحجاج) الطاغية الشهير، وذلك عام (٧٣ هـ)، وكانت تبلغ من العمر (١٠٠) سنة كاملة فلو قمنا بعملية طرح لعمر (أسماء) من عام وفاتها (٧٣هـ) وهي تبلغ (١٠٠) سنة كاملة فيكون (١٠٠ ــ ٧٣ = ٢٧ سنة) وهو عمرها وقت الهجرة النبوية، وذلك ما يتطابق كليا مع عمرها المذكور في المصادر التاريخية فإذا طرحنا من عمرها (١٠) سنوات،

وهي السنوات التي تكبر فيها أختها (عائشة) يصبح عمر (عائشة) (٢٧ ــ ١٠ ــ ١٧ سنة) وهو عمر (عائشة) حين الهجرة ولو بني بها ـ دخل بها ـ النبي في العام الأول يكون عمرها آنذاك (١٧ + ١ = ١٨ سنة)، وهو ما يؤكد الحساب الصحيح لعمر السيدة (عائشة) عند الزواج من النبي. وما يعضد ذلك أيضًا أن (الطبري) ي... بيقين في كتابه (تاريخ الأمم) أن كل أولاد (أبي بكر) قد ولدوا في الجاهلية، وذلك ما يتفق مع الخط الزمني الصحيح ويكشف ضعف رواية البخاري، لأن (عائشة) بالفعل قد ولدت في العام الرابع قبل بدء البعثة النبوية.

حساب عمر (عائشة) مقارنة (بفاطمة الزهراء) بنت النبي: يذكر (ابن حجر) في (الإصابة) أن (فاطمة) ولدت عام بناء الكعبة والنبي ابن (٣٥) سنة، وأنها أسن ــ أكبر ــ من عائشة بـ (٥) سنوات، وعلي هذه الرواية التي أوردها (ابن حجر) مع أنها رواية ليست قوية، ولكن علي فرض قوتها نجد أن (ابن حجر) وهو شارح (البخاري) يكذب رواية (البخاري) ضمنيا، لأنه إن كانت (فاطمة) ولدت والنبي في عمر (٣٥) سنة فهذا يعني أن (عائشة) ولدت والنبي يبلغ (٤٠) سنة وهو بدء نزول الوحي عليه، ما يعني أن عمر (عائشة) عند الهجرة كان يساوي عدد سنوات الدعوة الإسلامية في مكة وهي (١٣) سنة وليس (٩) سنوات وقد أوردت هذه الرواية فقط لبيان الاضطراب الشديد في رواية البخاري .

نقد الرواية من كتب الحديث والسيرة: ذكر (ابن كثير) في (البداية والنهاية) عن الذين سبقوا بإسلامهم «ومن النساء.. أسماء بنت أبي بكر وعائشة وهي صغيرة فكان إسلام هؤلاء في ثلاث سنين ورسول الله (صلي الله عليه وسلم) يدعو في خفية، ثم أمر الله عز وجل رسوله بإظهار الدعوة»، وبالطبع هذه الرواية تدل علي أن (عائشة) قد أسلمت قبل أن يعلن الرسول الدعوة في عام (٤) من بدء البعثة النبوية بما يوازي عام (٦١٤م)، ومعني ذلك أنها آمنت علي الأقل في عام (٣) أي عام (٦١٣م) فلو أن (عائشة) علي حسب رواية (البخاري) ولدت في عام (٤) من بدء الوحي معني ذلك أنها لم تكن علي ظهر الأرض عند جهر النبي بالدعوة في عام (٤) من بدء الدعوة أو أنها كانت رضيعة، وهذا ما يناقض كل الأدلة الواردة، ولكن الحساب السليم لعمرها يؤكد أنها ولدت في عام (٤) قبل بدء الوحي أي عام (٦٠٦م) ما يستتبع أن عمرها عند الجهر بالدعوة عام (٦١٤م) يساوي (٨) سنوات، وهو ما يتفق مع الخط الزمني الصحيح للأحداث وينقض رواية البخاري.

أخرج البخاري نفسه (باب ـ جوار أبي بكر في عهد النبي) أن (عائشة) قالت: لم أعقل أبوي قط إلا وهما يدينان الدين، ولم يمر علينا يوم إلا يأتينا فيه رسول الله طرفي النهار بكرة وعشية، فلما ابتلي المسلمون خرج أبوبكر مهاجرًا قبل الحبشة)، ولا أدري كيف أخرج البخاري هذا فـ (عائشة) تقول إنها لم تعقل أبويها إلا وهما يدينان الدين وذلك قبل هجرة الحبشة كما ذكرت، وتقول إن النبي كان يأتي بيتهم كل يوم وهو ما يبين أنها كانت عاقلة لهذه الزيارات،

والمؤكد أن هجرة الحبشة إجماعًا بين كتب التاريخ كانت في عام (٥) من بدء البعثة النبوية ما يوازي عام (٦١٥م)، فلو صدقنا رواية البخاري أن عائشة ولدت عام (٤) من بدء الدعوة عام (٦١٤م) فهذا يعني أنها كانت رضيعة عند هجرة الحبشة، فكيف يتفق ذلك مع جملة (لم أعقل أبوي) وكلمة أعقل لا تحتاج توضيحًا، ولكن بالحساب الزمني الصحيح تكون (عائشة) في هذا الوقت تبلغ (٤ قبل بدء الدعوة + ٥ قبل هجرة الحبشة = ٩ سنوات) وهو العمر الحقيقي لها آنذاك.

ولم يقنع المؤلف بهذه الحساب المقارن، بل إنه أجري أيضًا حساب عمر (عائشة) مقارنة بفاطمة الزهراء، مما لا يتسع له مجال المقال، ثم ختم الباحث بحثه بنقد السند فلاحظ أن الحديث الذي ذكر فيه سن (عائشة) جاء من خمسة طرق كلها تعود إلي هشام بن عروة، وأن هشام قال فيه ابن حجر في (هدي الساري) و(التهذيب): «قال عبدالرحمن بن يوسف بن خراش وكان مالك لا يرضاه، بلغني أن مالكاً نقم عليه حديثه لأهل العراق، قدم ـ جاء ـ الكوفة ثلاث مرات ـ مرة ـ كان يقول: حدثني أبي، قال سمعت عائشة وقدم ـ جاء ـ الثانية فكان يقول: أخبرني أبي عن عائشة، وقدم الثالثة فكان يقول: أبي عن عائشة».
والمعني ببساطة أن (هشام بن عروة) كان صدوقاً في المدينة المنورة، ثم لما ذهب للعراق بدأ حفظه للحديث يسوء وبدأ (يدلس) أي ينسب الحديث لغير راويه، ثم بدأ يقول (عن) أبي، بدلاً من (سمعت أو حدثني)، وفي علم الحديث كلمة (سمعت) أو (حدثني) أقوي من قول الراوي (عن فلان)، والحديث في البخاري هكذا يقول فيه هشام عن (أبي وليس (سمعت أو حدثني)، وهو ما يؤيد الشك في سند الحديث، ثم النقطة الأهم وهي أن الإمام (مالك) قال: إن حديث (هشام) بالعراق لا يقبل،

فإذا طبقنا هذا علي الحديث الذي أخرجه البخاري لوجدنا أنه محقق، فالحديث لم يروه راو واحد من المدينة، بل كلهم عراقيون مما يقطع أن (هشام بن عروة) قد رواه بالعراق بعد أن ساء حفظه، ولا يعقل أن يمكث (هشام) بالمدينة عمرًا طويلاً ولا يذكر حديثاً مثل هذا ولو مرة واحدة، لهذا فإننا لا نجد أي ذكر لعمر السيدة (عائشة) عند زواجها بالنبي في كتاب (الموطأ) للإمام مالك وهو الذي رأي وسمع (هشام بن عروة) مباشرة بالمدينة، فكفي بهاتين العلتين للشك في سند الرواية السابقة انتهي.

أختم المقال بما قدمته به، أن هذا مثال لما يمكن أن يصل إليه باحث لم يتخرج في الأزهر ـ ربما بفضل عدم تخرجه في الأزهر ـ من تفنيد لقضية تقبلتها الأمة بالإجماع (كما يقولون)، وفاتت علي الأئمة الأعلام، ولماذا لم يلحظ رئيس قسم الحديث بالأزهر هذا بدلاً من أن يتحفنا بفتوي إرضاع الكبير؟

* من هذا الباحث الذي قام بهذا التحقيق؟
ـ إنه الأستاذ «إسلام بحيري»، وجاء بحثه في العدد زيرو (أي قبل الأول) ص ٢١ من جريدة «اليوم السابع» الذي صدر في ١٥/٧/٢٠٠٨
__________________
واجعنى فى البحر... السكات
وسكتنى فى الوجع....البحر
ايمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 12:04 PM   #4
ايمن
Distinguished Member
 
الصورة الرمزية ايمن
 
تاريخ التسجيل: May 2005
الدولة: وطنى حقيبتى (امدرمان)
المشاركات: 17,992
إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ايمن
افتراضي رد: الترابي : الرسول لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد الله

أين الحقيقه فى زواج السيده عائشه رضى الله عنها ؟؟؟
__________________
واجعنى فى البحر... السكات
وسكتنى فى الوجع....البحر
ايمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 01:21 PM   #5
عادل البراري
 
الصورة الرمزية عادل البراري
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
الدولة: كيفن اقابلك ماقادر اقابلك وأنا مقابلك في كل الزمن شايلك لحظة بلحظة
المشاركات: 6,582
إرسال رسالة عبر MSN إلى عادل البراري
افتراضي رد: الترابي : الرسول لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايمن مشاهدة المشاركة
يا جماعة شنو نقعد نسك فيكم من صفحه الي التانية
بس الماعارفه ليه البخاري انه اخذ بأن عمر السيده
عائشة كان 9 سنوات
وهل الحساب الذي تم أيراده كان بغائب عنه في ذاك الزمان
__________________




وحد غناك يا وطن ...
تشيلك كل العصافير .. تحرسك
تزاحم في كل الدروب ...
تخطو فوق الحواجز .. تحضرك

عادل البراري
عادل البراري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 02:11 PM   #6
أخو البنية
 
الصورة الرمزية أخو البنية
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المشاركات: 3,479
افتراضي رد: الترابي : الرسول لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد الله

اقتباس:
الرسول لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد الله قال
الأخ صاحب البوست أو السادة المشرفين !!
الرجاء تعديل العنوان !!
فإسم الرسول صلى الله عليه وسلم لا يأتى هكذا بدون الصلاة عليه والتسليم !!
وجزاكم الله خيرا.........
أخو البنية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 03:47 PM   #7
عبد السلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 2,937
افتراضي رد: الترابي : الرسول(ص) لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد ال

يا خاينييييييييييييين
انتو ما بتعزموني ليه ؟


أدخل ؟
ولا البوست حسيتحمّ ؟
عبد السلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 07:21 PM   #8
عبد السلام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 2,937
افتراضي رد: الترابي : الرسول(ص) لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد ال

هههههههههه ما قلت ليكم البوست حيستحمّ

حبيبي انت يا بشار


مداخلة تانية من عبد السلام والبوست حيمشي محلاً المشرفين ما يوصلوهو

فتكم بي عافية
عبد السلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-04-2013, 10:54 PM   #9
ابو مؤيد -
 
الصورة الرمزية ابو مؤيد -
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 1,393
افتراضي رد: الترابي : الرسول(ص) لم يتزوج (خديجة) في عمر (40) ولا (عائشة) في (9) الناجي عبد ال

يا اخي دى الجيش الحر ذاتو قتل ونهب
ابو مؤيد - غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .