مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منتدى الأدب والشعر والنثر

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: .... تأمل. (آخر رد :محاسن النور)       :: ارض صلاح الدين زلزلت زلزالها فهل ستخرج كل اثقالها ؟؟؟ (آخر رد :أقبـــــال)       :: امريكا قررت الانسحاب الدبلوماسي من العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: .........العتمة. (آخر رد :محسن الفكي)       :: جدول المظاهرات 2 (آخر رد :محسن الفكي)       :: الساقية.... (آخر رد :محاسن النور)       :: افكار مختلفة لتصميم منزلك (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: وثائق أميركية: 7 أخطاء ارتكبتها واشنطن في حربها ضد العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: دورة تطبيقات الطاقة النظيفة والشبكات الذكية في أنظمة الطاقة الذكية في المناطق الحضرية (آخر رد :سمر السعيد)       :: والله مشتاقينكم (آخر رد :ود الشيخ)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-10-2007, 12:59 AM   #1
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي حوار الطين .. واحــــــــــــــــــــــــــــــــــة الشاعر عثمان البشرى

ذاكرة الماء والإشتعالات والطبول:
إلى: تينا بشرى مثلما كان كُلّ شىء!
مُوشّح الماء...
( ياريتَك كنتَ معاى ياريتَك كان
دوّبت أعصاب الناى فى كاس
وسقيتَك
غنوة بتسبح عكس الخُوف أيامك
وكل ما طريتَك داهمنى حنين للشاى
فى بيتَك
يامعطون فى البال ومشتَت
عبر مسام الحاجة وجلد الحلة
طقس مُميز
إنو أحجى الليل
بكونَك
وأجلب ضى النجمة أغنى..
أمنّى لهاث
الجوف بلونك
وقبل ما عشّى
ولاد الشوق
باللهفة عليك عشيتَك
ياريتَك كُنتَ معاى
يا ريتك!؟
متكيِّة فى خبَب الحفير جواى
مواريد سقَّت الحيل
والبدو
ما شربت السما شُوربتا
رشحت مسام الغيم عرق..
حلمان ومتوسد تقاوى الروح
جَرف بِكرى ، عِنَاق عبادى
إحساسَ متهم بَالضى
وتشريب القُرى،
كان البَرِق دفق عَلىّ
صحيت ضفايرك من أصابعى
وإحتشدت عليك
تجاه ثغرك
وشهلّتَك قُبَل كل المسالك كرست حيلا
وقُبالك ، فتحت عايدين .. حلمان..
وصحيتك!!
حلمان
ومُتوسِّد قفاك
من وجعة الليل والهوى..
يا مارقة من ريكة حشاك
ومقّنة البايتين قوَا
من يا تو سكة أجيك معاك
حاصد شبابيل النوى
من ياتو لافته أعلقك جواى
هديل ملكوتى!؟
أشهد همتى ، وأرعاك طنين
لهفة.. وسكاكين من
ذبايح ما أتنذر فيك من
كرامة
يا مُشخبننك فينا
بالرَّفث البجيبك
فى الليل ولابس
بربرى..
ياَنى دُخريك..
والَمعلّق فى الجبين من وشمِ
كان وشمك..
مسنون بطلعك..
يا مكتِّفة جِنوُّ من لفح المشاوبر
والدَكانة..
مُقّدرك دغرى ، وملفح بالطنابير
والبراحات ذات مغّبة وضيق..
ويا إنى أحبُّك طالعاً بى..
فارعاً صدرى
رهاناً ضد هذا الوحلِ والتسريِ
والحُمى
ويحضرنى الذى فى حيلتى من زيتِ / أبوابٍ
سأفتحها إتجاه الله ،
هكذا الخبزُ أو ان الدمعةَ القلبِ صبىُُ عاقلُ
يأتى ويطرحنى إليك المنتهى
يا مستفَّة الحيل بالنعاس المشتهى
ومُنتِّ البال بالطنابير نصفِ
آهات الليالى
ومصفصفة الدم والمسامات
والنهى...
خوفى من شيلك يهد عصب
الكمانات والدوالى
وشوقى فى خيلك
جموح الرغبة فى
آخر السهى..
متأكدك
فايَتة وعَلىّمنقوعة / بين الشهقة بين ضُلَ
النفس ورفيف شراشيف الحنين...
يامرهقة..
معسولة عطنتك حشاى
بلى التلافيف باليقين..
أمتك غفناى:
غًنيلى ، يا صابر : حباب..
طينة وبحبك يا نصوص..
طينة وبحبك يا لصوص..
على مين أيقّن مفردات الريح؟
إذا كسَرَ النبى المدعو القزاز؟
على وين أقبّح إفتراءآت الظروف
ساعة يموت فينا الحراز؟
ما خَرَّ نهرك فينى.
لكنى إشتكيت من كُتر سُقَّات النَّزاز.
خَمجانه إيد كُلَ السَّعوك قِرِقير
وسَمُّوك إنتقاذ.
ماهُو كنا لابسِّنك حرير
وأكلَّنا من ريقك عُزاز
ومرقنا حامدِّنك دليل
ورقدنا طارينك ملاذ..
فبأى آلاء الرغيف
وبأى آلاء الطمى..
كذبت مواويل الهمى
وشكينا من شُحَ الرذاذ..
كذبت مواويل
الهمى
وشَكيَنا من شُح الرذاذ
نازل معاك من زيف كتاكيح السؤال
توا
ومُشاتر فكرة الكرسى الإمارة
فيا
محطات البنات
السَرَحِن عَكرِن
مَرَقن على الزمن المعطّن بالزيوت
مرقن يغنن للبيوت الطافحة فى الخوف
والسكوت
نازل كما هَبَشَ الوجع ضُفر المسافة
وما إنحنى النيل وأشتكى
فيا محطات التحايا
الموجعة نفض السما الورتاب عليك
أم كَتحِك إيمانك المنهك
بما ياتى غداً
ماظَلَ فى العين
من كُحل إنسانى مُتوكل عليك
شوف المضارب والقُرى الجوانى أقصى
ما مَلَك
تايزى
دبايوا
مرحباً
مسكاقلو
جُباك
عشرات حبابك ياهلا0
إنى أحبَّ يدى لان الأصبعينَ بيارقُ
للغائبين إلى دمى قيد الخروجِ
بكُلِ نار )
ولا خُوفى من زِفر المضامين والدسائس
لما
حاض الشوق
وجيتك فى الكلام النّى
وأعقاب السيجار
ولا خاسئات السكة
بلَّت شوقى بى رمد التخاذل
فأنبهت بالى ونسيتك فى الغبار
كُنت فى طعم الحصار المُرَ..
معلقة جُواَ أوعية الرحى المغلوبة ناديتك..
سمعتك كلبت شعرة أحاسيس
المنى الإنسانى بيبان الحنين..
موصود.. وغنيتك عناد:
يمين يا تبقى يا كُلَّ الأرض تنهد
أو فَسَمى الإحتمال طلقة
تكلمى:
كيف نبش جُرحى الطنين
بَشرَّت فى العلق
شبابيل البنات
طايوق
وإيقاع للرياح الجاية
يا طردت صراصير الخلا
المدسُوسة
بين حيلك وعضم
الإنقسام كنا
ويا كبرت تجاويف السكوت فينا
ومارسنا العواسة عُلُوق
يمين يا تبقى يا كل الطعام مسلوق.
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال

فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:01 AM   #2
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

حصة الطمى

ومرَقَتى شارعين..
رجعوُك بهُتاف سنابِل وجَردقَة..
كان البلد محموم..
وشُفّع مدرستنا؛
فى حصّة الطين حاولوك..
نطّيتى فى الكُراس حفيرة ومسُتكة..
وأنا..
ما إغتسلت معاك فى النيل..
تاورتنى الحُمى..
لميتك حداى: يا دثّرينى..
وزّملى الغُنا فى صقيع النّاى
سألتك بالذى دساكى فى وردة
وأظنك إنتى
مارستى إقتراح الطل
على الوعى الإلهى..
وسويتى العبير سبلة..
ضحكتى!!
إتفتّح المدخل فراشة
وسُنبلة..
ودخلتى بيتين فى الرغيفة
إتعلموك المتعبين ، غنيت معاك:
تسقط كلاب الحر وناموس السوارى
ويا جلاليب الخلا الجوانى
شيلى الصبر
دقى بيبان العمارة الطافحة
بين ضلك وحوش الطين
وسَويلنا الضحى القايلة
إتخَمج فنجان مساك
والقهوة يبسَت
من غياب الطّقسِ فينا
وما دفينا
مادى فينا مادى فينا الحُزنِ
مادى
وما نسيناك لما حَتّ البال صَفَق
شجر الجلل فى الحله
تاوقناك
مُكندكة بالغُبار والليل
وريحة حنَتك شايلة..
إدخلينا بسلام آمنة..
يا آمنة..
بين بُهارك..
وجتّة الشارع نهارك
مُحتشد
لا يُوقة إنتِ
ولا الحنين..
فى ذكرتك مرهق!؟
بنّية شفيفة خفيفة
زى طبق الكلام الدّغرى..
كان غلًطت..
أظنّو عشان تكفكف ضُلها
المشرور على كيفنو..
محبُوس اليقين فى شُورة
عَدمت الشكك من إنو..
ودّرنا النهار فى منّو
أو من كتير الغنوا
شالت ضيقها فى ريقها
وختَت فى نوافذ طرحتها
الزول البيشبه قُولو
من عطن الضرورة بِكُلِ
ما الصُدَف أحدسنو
ومارقة يا بنية وبشيش
فيكى الخضر
يرعاكى الله ويرحمك
يا بنية ...تى النفس
بالخضرة..
كيف الدبارة؟
إذا العصافير قدمنّك:
( الرسول كان تدخلى / وتستنى ظنك / مخجلة ومخلوقة من فكرة
حنينك للبعيد / للمافى بالموجود . ما فِضلت سواى بلدات عشان
أفتح صلاتك للورود ) !؟
لايُوقة إنت وَلاَ الحنين؟!
دحين إتفكَرى وخُتّى الودع قَايلة
وأنا ما إكتملتك فى خلا الذات
وبين دهاليز اليقين الصب
زلقتك ثرثرة
وأنا ما مرَق عرقان قُبالك
فأنتبه جواى خرير الصرّصرة
من وين جرحتك بالهنا الممحوق
ولميت التريف
قبل إكتمال وجعك
خنقت الفرفرة؟
فكّى إشتباهك
كَل ما غنيتك كضبت
وكيف ما لاقيتك نسيتك
فى العناق ومشيت
ومُعتّماك الخيل تعفر فى الثبات
ما جنحت ومسُولباك ذاتى
كفاف
الدين
خوفى من النبى
وسطوة رياح الإعتقاد فى الغيب
وإنتى العشيرة محمداك طايوق
وسبورة حساب بلدى
تَفك ريق الصبايا الفى الفريق
يا مجاية مرفوعة فى اليقين
لو إنما فى الأرضِ من شجرةٍ قَلم’
وكان البحر’ من مددٍ محابر
ما نفدّت حديث
ولا فكّيت حنينى
إليك برق..
يطرح هواكى
للشارع
المدسوس
ضلام..
شوالات..
وبيبان من صفيح
سكن العَشَم ..
والديك فقد زمنو
وسكت..
وسَاّديك طنين المرحلة القصوى
رُعاف
اللافتات فى السوق
ما المواتر زنّقت
والسما ما سما
درباً شتى فيك...
من كُتر الزنا
والمنابر دنقَرت
والغنا إنحنى
داراً حال أبوك
كيفن تأمنا
وحذاءك عدوك
وظلالك ضنا
ككيف السلوك
واَلقبِل الفَنَا؟
ملعون بى قفاك..
وأمامك ضُلم
دبابة وشباك
لعيونك هُلم
ما أبيتَك براك
فى بيتك فناك
وفى حلقك ضُلم
سمّى ما تُسمى
ياصدق
الوجيع
فاتك لا تهمى
قداَمك رضَيع
أسقينا التّهمى
تلقينا الفزيع
كَمّك ياهاكَمى
أكلت قبل فَمّى
من قدح النقيع
حنجيك مستحمى
قبال الصقيع
شديها ونتمّى
حيل خيل الرجيع
وأنا ما إكتملتك
إلا أجيك فارِه
بى كل المسارح
الغُنا والمطارح
بين ضفّة مساك
او عصب الربيع
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:03 AM   #3
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

سقوط

إيقاعى إختلّ يا أختاً
بحجمِ المحنة والزمن الهزيل..
وجمراً باقى فى عُمق الشرايين
المداخل
المطبات المراحل
إنمحى الوجه القبيلا
تشوفى زى صدر
الجزيرة
وإنبهت لون السريرة
وحالف العمر
الرحيل...
معادلة الزمن صَعبت
تليت سُور الخلاص لاذت
خطى الزمن الخليل
لا فُت لا جيت
لا لقيتك يادروس العبرة
ضليت السبيل
والكوة فى جُدُر الخواطر
والمخاطر إعتلت
كُل المنابر شوَهت إسمى
وبديت أسقط..
سمق إسمك
شمخ فى دورة الرعد
إنفتح باب السما
وصبيتى
نبت من جديد نبضى
وبديت أسقط
شدخ فاسِك عباب الضلمة
لاحت فى الأفق عي...
برق ثغرك
ولج عمقى
وبديت أسقط
هتف جُوّا الوجع نبضك
رِتاج وصد الدروب إنحل
بديت أجرى النفس كمّل
ركضتَ قُبالك إتلاشيت
وبديت اسقط
مع الزمن السقط منى
نسيت أديك عناوينى
ونسيت أرسم خطاى تانى
وثابت زى عمود الهم
لا لميت ولا بتلم
لا حصلتك
آه
أوبى
الدروب إنسدت
الفرح أنقتل جواى
أتوب ياسكه ما توبى
كفاك أوبى
أتوب ياذاتى ما توبى
وأعلن ياصحف:
ضليت
خرجتَ ولم أعد للآن
وقد ودّرت محبوبى
مواصف ذاتى كالآتى
طويل الهم
كثيف الغم ولون البشرة
نواتى
سرابيل الوجيع
فينى
ولا يكفيها يكفينى
ولا تكفينى آهاتى
وشوك السكة فى الخُف
الحِفا وتوبى
وبين الدم وشريان الرحيل
شكلك
كفاك أُوبى
كفاك أُوبى
مشيت هرب الدرب منى
اقيف أفتُر
أزيد أعتر
أمد الإيد ركاب ضوك
تزَح تنتَر
كتاتيح البلد تنكال
تشيل كوخ الصبّر منى
عصب قصب اليقين يَنكَش
يجف النيل يموت القش
ورم قلب
الرحيل منك ولا يمكن قريب
يَنفَش
رمال الدفن ساست
فى خلايا الذات
عوامل تعرية وإسقاط
بديت أنساك
كفاك أُوبى
أتوب يا إنت ِ ما توبى
بلغت مراحل الإفلات
من الواقع إلى المجهول
وحدّ مرونة المعقول
ما بين العُسر والممكن
وبين الممكن المعقول
وقف عمرى
وبديت أنهَد
أنا وأرتَد
كفاك أوبى
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:04 AM   #4
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

رذاذ

رشحت
صحى الرذاذ فينى وبديت أسكر
دفقت
ضحكَ معاكى النيل
من موجك
مرق قيفى
وبقيت أخضر
تعالى نزف صبية
شوق
بتسأل عن زمن أخطر
بتسأل لو هناك زيّك
يسمّم رغبة العسكر
بقيتِك ومنى شكّلتِك؟
وكوّنت اللغة الممكن ،بقت إنتِ...
فتحتَ مداخل التوليف
وأبواب الحضور كُنتِ
عشان عندك سجد حُزنى
وتمخضّت النضال منك
مرقت يقينى
من ظنى
ومشيت أبحث جميل ظنّك
تعالى
وخُشّى
ما شِئتِ
تعالى ومدى إيماضِك
يفتّش عن سُحب حُبلى
تفتش عن أرض جفّت
وعن عينين بتتلفّت
وما شافت
زمن أخضر
رشحت..
صحى الذاذ فينى
وبديت أسكر..
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:05 AM   #5
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

عصفور

كمنجة ترف على قلبك
وناى يجرحَ حشا الأشواق
إذا نقّر سُهاك
عصفور
يَدُق طبل الحنين جواك
يسيل خاطر الولف شلال
وكُل عصب المعَزّة
يفور
صبيّة نبيّة
تحلم بيك
طفولة خجولة
تَفتِق بال..
فيا ورد العذوبة فرح
نَتَح نبض الشذى المواّل ...
وغناك .. كيف
حتطلعى
لى ...
أسوق بى وين مساريبك
موسيقاك البتشهَق ضّى
عصافير المسا الهداى
تراتيل الصباح الحى ..
أكونك
ينعدل حيلى
وأصونك
ينهدل شيلى..
وأحجيك
بالشجى الدّافى
تبِلِىّ حنينى تروينى
كأنك من صدىً صافى
مرقتِ علىّ تشفينى ..
ترِفى تَشفّى
طبل الروح
تنزفى تطفى وجعى
الحى ..
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:06 AM   #6
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

دبيب الروح

ياوهدة دبيب الروح
طواحين الحنين مشدودة من عُرف الرياح
ياعالى.. خفض من مداك
وأفتح فى المدى المشبوق حوادى
الإشتهاء الخابية.
مدينة مدينة
سمعت بيك شوادى
السُكنى فى البادية
متين صدُ المطايق ريق
كما هّد المواعين ضيق
وكلت نفسك المابية
بحر نتف رذاذو الحر
كضب .. يا أب موجةً طابية
ولا زلناك نحلم بيك
صحيح أنو الجَتت هبود
وغُنوات المحنه وعُوُد
صحيح إنو المعانى صداً
ودقن السرسبات صابية
وطال بينا السفر للوّد
ولا زالت خطاك حابية
مؤكد أصغر النجمات
بتوقد فى الدُجنة فداك
عصر ضّى الخطى الخابية
فبشراك يا حشا الوجعات
تبيت فى المآقى جمرة بال
وتصحى على غنا الهجعات
كأنك والزمن غربال
بصيص تمر اليقين الشال....
تفوت قطرة..
وتموت فكرة وتلاقى العترة بالعترة
ولكنك على جنك
قدر ظنك فما ضراّك
وماضُر العمر ترحال..
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:06 AM   #7
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

ليل المساجين

قَعدَتَّ بيك
فى العتمة..
كان ضُلِّك طعم ليل
المساجين لما يحتدم التوقع..
ما بتشابهى الليل ولا الضو بجرحك
لكنّى تريان بملامحك ومشتهيك
كان مكانك لاتحت ولا فوق
توسَّط فينى لونك
فأنتبهت لقيت زمانك لا صباح لا ليل
قَعَدَّتَ أوقّعك فى الدَّم...
ونُمتَ.......
( ليس نوماً مثلما يبدو ولكنى نسفت’ مساحة
الوعى القديم
وإرتضيت بك الرسالة..
ساعةً أخرى وأرض’’ للتواصلِ والهتاف )؛..
إتكأت وقالت:
تريان بالخمج
وفكرتك فى الخوف
على شبه المدينة الرطبة
وقرقرك
ضحكك على كل القرى ال.....ة بى
عطش
الفراغ
وسماك مشققة بالدخان
فايت تحدث ضلك الغايب
ولا الغايبين فى دمك سمموك
بالضو
وأطفال الحقيقة وورطوك بالنار
على حافة أساك ومشوا
زولتك
تجيك فى الطيف
صفحة أمس نديان
وتغنيلك فتر مابينها وإحساسك
شجر حفيان.. وعصفورة إستكانت
للفضا المسكون بنادق فكرتك
أفظع قصيدة إتلملمت بالليل
من الشارع وغنت للصرير فى الباب
وخشخشة الرواكيب الغرف
مانزَّ منك
كان سوى الطين
والدعاش
مطرة ولف راشد.
وبعد
حقت لى وجعك محق ليل الرطوبة الفى
نفس
كلماتك الجاياك تعزى؟
إترتبت بى يأسك
وخانى الفتر نمت
مساحة الوعى القديم
وإرتضيت بك الرسالة
ساعةً أخرى
وأرض’’ للتواصلِ والهُتاف
وتشبهين الضوء
لا يعادل الإظلام
فى ضدِّيه الوَهَج النقِّى إن للإظلامِ
ما يُعطى خِصَاص الرّوح أنه
سَرَيانُ
أغنية السكينة
فى الدَماءِ المُستَحَّمةِ بالوُجود
فلتشبهينَ إذاً دمى
علاقةُ إندماج الذات فى جسدِ
الطبيعة بالذى فينا
من الطينِ
النيى
زمنُ التحرُكِ فى المدى
مابين وَخَز الشمس
حتى بؤرةِ الأحساس
فى عصبِ التنبُه أنتِ.
فأنتقلى بما يكفى
التوَّحُدَ والشمول
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:08 AM   #8
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

توما إمرأة’ الغيم

ترنيمة...
يا توما من وجعى العنيد
هل أزهرت شجرة حديد
هل غابت الشمس الحبيبة
ومال غصن ضلك وحيد
هل عفّرَت لوحة هواى
فى البحث عن سكة خطاك
خيل الجوى
أشرتى ليك شان ترفعى
الباقى الفَضَل وتَحتِّى من
عصبى النوى.
وتعيدى لى بعض الوسامة
فى لون غناى.
بعض الدّسامة
وتطلعى
أنا أصلو خَان عشقى
الوعى
وقَتَل ملامح طلعتك
كُتر النعى
أشرت ليك ما تطلعى
كيف تطلعى!؟
النص
إتوهطت دمى المُفصّد.. وصنقَرت
مهمومة تغزل فى الملامح الجايه
للوطن العصب
إتوسطت..
حُلم الجدارات البتشهق
من هجير الحاجة
والزمن الكعب..
ومضت تركِّب حيلا
فى عضمى المسوِّس
بالتعب!
وا نخوتك يا توما ما البال إتسرق / فى اللَّفة
والخيل روَحت
ساقت زمان عشم الدرادر
وكَضّبت كُلّ الغناوى
المارقة من شيط الأزقة
والبيوتات النحيلة
وفترنا من بُكرة المُدَّسدس
فى جيوب الحوش
وبيبان القبيلة
صَعَدت إلى أشياءها
القصوى
عُيونُ الفجر وأقتسمت
مع الليل المواعيدَ
الجميلة’
كفاك أطلعى من دمَاى..
أمامك الاطفال
رُصاص..
والجُوع مناص
والمدخل الفاضل وحيد / المدخل البفضل جواى
محجوز لأفواج المعزين الكُبار
قتلوك
وجايين مأتمك
عُرسك اظن ما .. مأتمك
لم أفهم الحاصل على وجه الخصوص
فقط إعترفت بإنى ممكن
أفقدك وبكُلِّ ذوق
فاقد خطوط الذاكرة
مضيت على العقد المُوشَّح
بالهتافات الكضب
وبَصَمتَ إنى معاك زول
وافر بصحة وخير وحال
بقدر أقول..
وأقول بصمت :
إنك حبيبتى وست شقاى
بالحيل بتشبعى رغبتك
بالحيل بتسندى جوعتك
بالحيل ديمقراطية إت
أو حتى بتمدِّى البيفضل
من فُتات ، للجارة قبال
تشحدِك..
ما بَصَمت كان إنك كدا
قدام رجال لابسين كدا !!
لابسين عيون بتقول كدا !!لابسين لسان بيقول كدا
لابسين على وجه الخصوص
لابسين
كدا ديل ناس كدا !!!!
( لا أستطيع الآن
أن أتوقع الآتى من الآتى /جميعُ اللافتاتِ
توسمت بعلامتين من الذهول
وخصوبتى إجتهدت
لكى تلد البوار )
ياتوما إطلعى ما كفاك
الليل لبس عضمى ومشاك
بتفَتّشى الضُل تحت جِنحات
الطيور الجارحة..
الخوف على الباقينى فيك
من ريد موسَّم بالوعود المالحة
أنا إستلفت من الرساميل
توب عطش ولسان منابر
فاضحة..
وبديت أغُش
عَشَم الجدارات المُكَندكة بالأمل..
عفواً... لأحترف الأغانى
المربحة
( أو ليس لى حقّ الممارسة الدنيئة
إذ أسوى من يدى كفاً تصفّقُ
للذى إعتنق البنوك وقال كلمته
الجريئة!؟:
الله فى
جيبى وعافيتى السماء’
الفاتحة!! )
والقلب’ لا للعشق،
القلب’ للصفقات فى بيع البيوت النازحه
والعشق’ أن أبنى على
رأسُ السنابل دولةًللجوعِ
والمتسولين على الحياة الفالحه
أوليس لى حقُّ السقوطَ إلى علٍ
أحتاجُ
فارهةً تُعلمنى التجاوزَ
والتجاوز’ صفقةً كُبرى لبيعِ
الإحتمال..
أحتاج’ بلعوماً وحُنجرةً تسَّن لذبحِ أغنيةٍ
ظلال..
ولتوما أقمصتى القديمة فلتمزقَ ما تشاء..
العشق صار الآن أرضاً لا تغنى ما تشاء
شاء
الرغيف
ومرارة الراهن
أقيف:
وألبس لسان بيقول
كدا !!
وألبس كدا!!
وأكون كدا
أخُت على السكة الجرح
وأنزف بدونك توما
وأتناسى.. اللكان..
بينك وبين عشمى النصيح
ما السكة أطول من نَفَس غضبى
الفضل
ومعاكى صار العشق ريح
والهم فسيح
إمكن تفوتنى معزتك
لو باقى من قمحك سماحتك لو أنوثة
ومن رجالك مد نضال
بلقاكى فى العشق اللجاى
توما وبواصل سكتك
وا نخوتك وا نخوتك
.
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:09 AM   #9
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

فيما يخص البحر

لوح السراَّب نقَّع محَايةَ الشوق
لا تجينى يا نجَّالة الخاطر
سبيب من طيف
وقع الصَّقُر أوهان
كُتر البتابت عيب
لا تجينى هان فى الغربة
أم سدولاً جيف..
تعردى فىَّ يُمنى ويُسرى
اسئلةً تَعَبَر السيف
دَحين ودّرنى
شن خدرنّى غير حيلاً غشاه .. الكيف
ياَتركة حشاى عَنف الَمَسَاسَقة
والهجير والصيف......
ودُمة حساكى
كُشنة بالى مُتَنخشم ضراى تبّالى
جَكاك المُتنى رهيف
وشن تبقى الرهيفة المايلة
دُمَه بلاكى شايلة هلاكى
والميته الفطيس ككيف ؟
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-10-2007, 01:10 AM   #10
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

النص

صوت من نجم مقهور ،
ومتورط علاقة مع السما..
أو غابة فى وردة مريض بلدى
معصلج فى الحكيم الإستبالية ....
مجنونة من غبشة زقاقات البيوت
اليابسة ماكلة ولابسة أحلام فى الحَضَر..
ثمود أو عاد وبيناُتن حجر
من حَل غنوة بعيدة ميقات الهبوب
والقرى المطرية..
أو طورية ، تفتق
سُرّة فى شهوة بذور...
والضُل كديب مأجور على حقو
ومزنق فى سِمَاية...
شمس المخاليق البِتجبد
جُوَّا ميدان الطحين سَب دِين
وزغرودات صبايا
عَشم المساسقة والمجابيد الهُوينه
المفاتيح البلاش
والكيف مُستَّف إحتشاد
تالاكى جيت
جيّداً يجِّود حالاكى
ياَهَبَر القَنيص الفضى
والخلاَ سُنبهار..
عَفِيط الشُوق قميص
ودران من الصبر المحمَّد تار ..
أجيك
مسك بدراوى فى ساعة نُفاس بِكرى
أجَيَك
أجَيَك عكرى أجيك
من حتة الوطن المُعتّت ضُل ومُتريق علىّ
فى نعسة .....ة ومُعطَنة بالخُلوَّ الذهنى
يا أبنوُسة فى فد مرقَه
وقَعَد سبابى للرّيح
والهَتَش عريان..
ومن وين أختلف عنك!؟
يَطَب ظنَّك..
أدخَلى من المغارب
ما ختاكى النيل محل قبَّلت.. أتمحَّن
وأشوفك فى حداهو توسوِسُو ا
شن بتقولو ياكاشفات
جَرفناَ عُروض!؟
شن بتقولوا ياتَمَك الهجير
والمستحى
أبنوسة طفر من براطيشى السؤال
عذبنى قصر الأجوبة
ساسقت بين أمشى وتعال
عفَّرت هدومى الأتربة
وحل المقادير إختلال
فى تكنلوجيا الأفئدة..
تمشينى من أقصى التلال
فى الذات
إلى أشهى العذابات فى الحبال
ينشَّل صوت الأقربة..
أبنوسة
جيتك بَرَّة صوت الإجتماع
واللجنة والعَرَقَ
الرهيف...
طلقانة بنُّوت النميمة الهشَّة..
سماك ما بتنفضح لليل..
ولا بَربَح نجومك سوط
وبشَّر فى السَّهل عفريت..
وكُل ما يَسقَّطك
فى الدَّم عَنَت
أتجلبط هلاويس وأنتشر!!:
( مين يقدر بلاك فى العِكرة
من شَبَق الطنين والفكرة
يبرَّد اضانى من قعدة وَنسة
الموية والخمج المُكَركَع مين
يطلع مع الضىّ من تِحِت
فركة وهفيف نجمة هسيس
الليل ينقط فى المسام والهم
برش وتمدد على كيفك
وتمدد قدر فرشك وَحَت
لو كان إذا نعشك زنق
أحلامك البُكرة
مين يقدر يحت إحساسى فى غربال
يفرّز كومو
يسند نومو
بالإرث البَيصحَ مع الصباح
دكان.. وراكوبة.. ونعال
وتنشال على كيفك
تتحَدث عن الكوليرا
ونهايات السباق الأجنبى
ولا هماك
مُناكف فى الغلط والصاح
وتتَقب براح ) مين يطلع مع الضَّى
من تحت فركة ،
وعصير نجمة هفيف
الليل ينقِّط فى المسام
والهم بِرِش
بلاك ما دافقت جواى روح
نطفة ولا بلغت ظنونى بلد
ولا ناطح عرق فى الروح
بكمياء العلاقة
ولد
ياشكنبة
كل القوانين وأرتفاع
صَقَرَ الممارسة فى أزيز الأيدلوجيا
أحبك
حر
من البدره الملح
أحبك
أنتبايوتك الكلامات المهترشة
حين
يصطدم الندى باليل
( لا تتفرعى من نَّار نسمتك السيلقة )
أنا وين من العالم!؟
إذا كل البراهين ركزت طايوقا فينى
ومركزت جواىَّ كون!؟
ولا هامش يكون فى ا***** غير إتنين
ونسمة من الدغش تمرق
على التاريخ سلام : عودين
مشبكة فى هدف
وتترتب صفوف الديش
أنا وين!؟
وتقعدى فى الهبايب ثرثرة
ونتيش محننة بالسليقة؟
آآآ مهبوشة!!
قومى من الزلط
دهستنى فى
أترك سُموم اللهفة
حيا عليك قومى من العباية الفار لعب فينى /
الضُّلمة أمُرِقى يا جاموسة
من تحت الأكمة
أسكتى ياقرقير ضحاوى البال
هَايُمَّه
سرق العمر مخلوقو
وأتلفح ضهارى الغربة
منك أنسيك
أسمى
وأتنبر بلاد من صف بطاقة وإشتباهات فى الهوية
ما بفوتك
حدثى الجايين ورا الرقراقعَلى
سهلة بيوتك
ما بفوتك
بين زُناة الفكرة والغلط المبيت
ما بفوتك
جف الدبر او شَيَّت
ما بفوتك أطَلقى البيان
تفك ريقاً وتَصَبِّح
من بنابراً للفريق ا*****
صِبحَتَ واللحافات فى الشمس
جريها تحت الزُول مكان خَتََّ الفَتَر
وأنطَاق فَجُر
ضَحَوية ما كَلَّت حوافر القُوت
تحاحى من الفَقُر
ما بفوتك
من يفضل باقى غير قُفَّة غناك الفنجرى
أنا منك
إتدليت علىّ وغشيت يمينى وجيت عليك
ياشكنبة كل القوانين
وأرتفاع صقر الممارسة
فى أزيز الأيدولوجيا أحبك
( الآن لا أبكى ولكنى أحدد قدرتى
فى الإتساع
على مدى عي... رُبَّ طريقةٍ أخرى تُحمِّلنى
الامانةَ وفقَ إيمانى بها ، وفظاعتى فى العشق
إِبَّانَ الهزيمةَ فيما يخص البحر للبحرِ الذى
فيما يخص البحر لستُ مأزماً عن كيفَ
يتفق البنفسج فيما يخص الحقل بالحقلِ
الذى فيما يخص البحر / فقط أنى أحبك )
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2010, 10:23 AM   #11
سمل ود الولياب
 
الصورة الرمزية سمل ود الولياب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 61
افتراضي

احيك على بوستك الجميل واسلوبك الزاهى
سمل ود الولياب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2010, 08:48 PM   #12
خالد القرشي
 
الصورة الرمزية خالد القرشي
 
تاريخ التسجيل: Apr 2008
الدولة: جدة
المشاركات: 1,051
إرسال رسالة عبر ICQ إلى خالد القرشي
افتراضي

اشكي ألم الفراق .. وأحكي لي مين أنا ...

قتلنا الشوق ظماءً إليك يا فداء ...
__________________
في حضرة جلالك يطيب الجلوس .. مهذب امامك يكون الكلام
خالد القرشي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-07-2010, 12:18 AM   #13
ابراهيم محمد صالح
 
الصورة الرمزية ابراهيم محمد صالح
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,701
افتراضي

فداء
هو عثمان بشري
الفوضي المرتبه التي تمشي بيننا ....الصوفيه الجذبه والماركسيه الفلسفيه ...وكل تناقضات الله في الارض وايضا الوعي الناضج عبر مفرده ممسرحه ....انظر الي المسرحه فيما يكتب ...ساعود لاحكي نتف من ذكريات مع هذا الملعون ..عثمان بشري

+ملعون تقال في المغرب للمبدع جدا ...وهو كذالك
__________________
من يعلمني اليك ...الرحيل
ابراهيم محمد صالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2013, 02:33 AM   #14
ابراهيم محمد صالح
 
الصورة الرمزية ابراهيم محمد صالح
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 1,701
افتراضي رد: حوار الطين .. واحــــــــــــــــــــــــــــــــــة الشاعر عثمان البشرى

[QUOTE


وين مشينا؟؟؟؟؟
إتكيت على بالي طاريك ..ياحنين.
والليل فَرَد توب السكون..
غطى الخلايق..بالحلم..
كيفك تكون..
دي الوكت طاريها الليالي ..
الكنت فيها معاك ..نغم؟؟؟
غنينا للقمره وهفيف النسمه...
يتسرب مساماتنا الرهاف..
وينك تكون..
دي الوكت ..ياأقرب من الروح ..للشغاف؟؟
بَرد حشاي..
بى طيفك المشرور غلى البال..كالضفاف..
شايفك ..على مَد المشاعر المرهفه..
ومَد الحروف الملتهب..
شايف طريقي إليك ..شَع دواخلي..
وانتبه النشيد ..المصطفَى..
ف وين مشينا؟؟؟
لاصباحاتك لحقتها ..
لا نهاراتك ..عرفتها..
لا أماسيك فيها ..إتلمت جناحاتنا..التقينا..
وين مشينا؟؟؟؟
أهو نحنا يوماتي بنتَاوق ..
من شبابيكنا البتفتح ..
نحو غربتنا ..اللي فينا..
وين مشينا؟؟
أو كما إنك محكر..
هسه بي زاتك ..
مُتَفن ضحكتك جُواي..
حداي ..مَديت لحاف الإلفه..
قَشيت الحزن من عيني..
هدهدت ..الوفا..
بالضبط إنت اللحظه كلها ..
والظنون واللهفه...والشوق والصفا..
بي وين أجيك؟؟
وريني ياغربة شقاي..
بَراق غيومك ..
عمري بنتظرو..وكفى..
وين مشينا؟؟
الأبيض 15|4|2013



][/QUOTE]
.................................................. ..........
__________________
من يعلمني اليك ...الرحيل
ابراهيم محمد صالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-01-2015, 01:29 PM   #15
Gamar Alanbia
 
الصورة الرمزية Gamar Alanbia
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 5,121
افتراضي رد: حوار الطين .. واحــــــــــــــــــــــــــــــــــة الشاعر عثمان البشرى

فووووووووووووق لهذا العثمان البشرى ...

هذا الابداع اللا منتهي ....

طبت سلاماً اينما كنت ....


وتحايا للغالي فداء .......
__________________
يا أصدقائي وراء الباب..
في أي عصر نحن؟
Gamar Alanbia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .