مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منتدى الأدب والشعر والنثر

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :أقبـــــال)       :: افضل انظمة انذار ضد الحريق (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: افضل العروض علي اسعار كاميرات المراقبة (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: الله اكبر ولله الحمد، حالات الإنتحار في الجيش الأمريكي تفوق قتلى المعارك (آخر رد :أقبـــــال)       :: اليوم انتصفت فيه العرب من العجم على ايدي ثوارالعراق -هنا نستقبل التهاني (آخر رد :أقبـــــال)       :: احدث سنترالات باناسونيك (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: الدفاع الأمريكية: القوات المنسحبة من سوريا الى العراق ستعود الى امريكا (آخر رد :أقبـــــال)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :أقبـــــال)       :: من هنا مرّ الأتراك (آخر رد :محسن الفكي)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :أقبـــــال)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-04-2006, 03:46 PM   #1
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي عـاجـــــــــــــــــــل ( 3 قصـص قصـيرة )

عـاجـــــــــل
رغم انو اسمها عاجل الا ان النص ضاع
//

محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-2006, 12:38 AM   #2
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي القصة ال 2 القصيرة امبارك (تتمــــــة )

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن
عـاجـــــــــل
رغم انو اسمها عاجل الا ان النص ضاع
//
نـواصل مع حمدى مبارك /سفاجا
صكت اذنيه أصـوات الدبابات المقتحمة ... هب من نـومه فى ثبات .. بخفى خرج من بنايته المتهدمة .. الرفاق يتحركون بدقـة وحذر حسب الخطة المرسومة ، الاضـواء المتقطعة تغمر المكان ، رصـاص الغدر ينال كل شئ .. الفئة القليلة تقاتنل بالمتاح حتـى الارواح ، تـأمل وعد الله ، المعتدون داخل الدروع اصابهم الرعب ، يدمرون بوحشـية .. المدافعون صـامدون فى جسارة ، سـلاحهم الايمان ... احتدمت المعركة .
تـوحد الجمـع الغافل مع البطل وهو يحضن عشيقته ..يرتشف من شفتيها بنهم ... فى أسفـل الشاشـة ظهر نبـأ عاجل يتضمن تفاصيل معركة شـرسـة انتهت منـذ قليل .
تمت

والآآآآآآآآآآآآآن الـى اعلان

اول مرة منذ 21 نوفمبر2005 اكتب شئ بالمنتدى الادبى..
وربما المنبر الحر من ما جادت به القريحة
منـذ 5 اعوام .. وصراحة هى ايضا قصة قصيرة جدا
فقط تحتاج لمقدمة وتوقيت جيد .. واعتقد انها ستنال اعجابكم ..
عنــــــــــوانها
(((((((عا نــــــــــــــــــس)))))))
//
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-04-2006, 12:52 AM   #3
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي مقـدمـــــــة لقصــــــــة العانـس

منذ ايام قليلة رحـل عن عالمنا " محمد الماغوط"
اديب سوريا الجميل صاحب " كأسك ياوطن " وجميع الابداع المجسد( لدريد لحام ) " الحدود " .
وكنت لمدة عامين من تسعينيات القرن الماضى اواظب هلى هواية المراسلة ... ومن سوريا كان لى صديق من احد عائله - الماغوط -.. فهو وضع جزء من فكرة القصة ..
اما صاحبها الحقيقى فلا زال موجودا .. اقصد انه علق على العانس بتعليق قمت بنسج خيوطه ولا زالـت هى كما هـى .. فقط الذى تغير انها ازدادت عنوسا ..

قال صاحب الحكاية حيث كانت تدرس معه بوقـاحة مصرية صـرفة ( دى بس عاورز حدى يبوسها ويحضنها ) وقام محسن بتبويس كلماته واحتضانها ..!!
اذن فهـى اقرب للواقع رغم كلماتها القليلة جدا .

والآن الى القصة ..
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-04-2006, 10:07 PM   #4
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي ح اغيـر العنوان الى بـايركـس ... والعــــداد وصــــــــل 20 لابـأس !!

طبعا نجحـت حملة الاعلان التـى قمت بها بمنتدى المنبر الحر والرقم الآن بحدود ال20 ... وهـذا جميعه يـدخل فـى سـياق الحكى ... انا لا اكتب للرسـالة ولا ل دبـى الثقافية ولا حروف جامعة الخرطوم ... ولا لنـزوى العمانية ولا ل الآدآب البيروتيـة .. هذه لغة جديدة للحكى بالمنتديـات ... ان تشـعل حرارة القصـة التى حكيتها اعلاه بتفاصيلها .. فلا مفاجـأة اذن ..اذن المفاجاة وطالما ان الشخوص حقيقية فـ لأحكـى عنهـا فهى البهار الاكتر تاثيرا .. وهى تفضح كاتبهـا اكثر ممـا تستره .. وربما يحاول تمرير رسالة مـا اذن دعوه ..
بجهاز حاسوبها عمل محسن شورت كت "قصة قصيرة جدا " ووجدتها وقرأتها ومعها - كما نقل لـى - احد الذين كانت تستأنس بصحبته لعل وعسـى مستقبلا . .
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
اثنـاء اقامتى بالسودان كنت اسال عن الاخبار - اخبارهم - قالو لى سيتقدم لها .. لكن افشل والده موضوع الخطبة بعد ذلك .. وحتى الآن هى بايركس !!
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
حينما كان الى جوارها حينما طالعوا .. قال لها :
اعملى " دي ليت " .. واستجوبنى مسـاء فى شكل فرحة اكثر مما هى استجواب .. انت بتكتب ؟
قلت له هذه المـرة الوحيدة التى حاولت فيها .. لكن بحب اعلـق ..( اقصد انقد ) .
قال لـى : عميقة .. ولكن لم يخبرنى بانهم حذفوها .. وكنت قد انتقلت فى اليوم التالى من اسكندرية غـربا للعمل والتصييف معـا ..
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
********** الجــــــارة*********
قلت لها :
.. هـو يحبها.. وهى متزوجه .. لذا هـو يشـرب .. و نحن نكسب ..
ابدت امتعاضها قليـلا (ماعجبتنى) .. قلت لها :
لقد الفتها وليدة الساعه !! .
قالت : ماعندك تـانى .
حكيت لها العانس آسـف اقصد - البايركس - البايركس اسم فيهو محدقـات ..
ردت بعد بـرهة .. انت جبتها من " احسـان عبد القدوس" ؟ .. احسان قاعد يكتب كده ..
كان من المفترض ان افرح فاحسان ليس بالهين .. لكن عشان شوية ( الذاتية او الطوسنه او لنقل الغرور ) لم احبذ وصـف احسان .. اما حكاية توارد الخواطر والاقتباسات .. ان وجدت فهى غير ذات بال بالنسبة لى لاننـى احكى عن حقيقة .
كان "محسن " يحب ان تقول له جارته اثناء عمله بادارة المطعم الذى كانت تستقبل فيه ( عشيقها ).. ان الحكى يشبه ،او انه منقول عن " يوسف السباعى " لاننى من وجهة نظرى المتواضعة ، ارى ان يوسفا اكتر قدرة وحساسية .. وملكة .. وصدقا.. فى نقل احاسيس وعواطف المرأة من.. احسان الذى يشبع الغريزة اكثر من الاحساس .. يماطل فى تفاصيل القبلة .. بينما السباعى ينقل احساس القبلة ..

جارتـى ذكية بما يكفى .. نجلس ثلاثتنا احيانا واحيانا هم لوحدهم .. وحكيت لعشيقها قصة حضوره للمطعم لاكل وجبة الكوارع .. بعد ان يكون قد تكرع كؤوسـا مترعة ..
((قبل ان يـأتينى احد المتنطعين برأى الدين .. اقول :
هل تعلم ان الرجل او المرأة التى تجلس بجوارك فى الحافلة نشالة ؟ نصـابة ؟ كاتل رقبة ؟.
هل تعلم ان الذى يصلى الى جوارك قواد ؟ هل .. هل ..
هل انا اعمل بمطعم اقدم خدمة للزبائن ..؟ ام قاض ؟.. ام .. بفيلق شرطة امن المجتمع - النظام العام سابقا - او الآدآآآآب بمصر !!؟ .))
نعم نتجاذب اطراف الحكى والهموم .. وفى بعض المرات اراه خارجـا او داخلا لدارها .. واحيانا يحكى .
الرجـال شهوانيون ربما .. خلقنا بشهوتين
لكن الرجـال لا تسكرهم شهواتهم الا وهم يحكون تفاصيل مغامراتهم .. لا ادرى لماذا ؟ اكره هذه العادة وامقتها .
امنعه بالكاد عن البنقو .. احيانا أشترى منه ما يحضره .. حتى لا يعود اليه ..
ربما ( فلسفة المصلحة !!) " العرقـى يجعله زبونـا لنـا .. لكن البنقو يفسـد الشهية احيانا واحيانا يفتحها .. لكنه على جميع الاصعدة ضـار ويجعلنا نفقده كزبون ..!! ."
//
غدا القصة (((القصيرة جدا )))التى كتبتها فى واجهة كمبيوترها ..
وقراتها جارتى ..
وسيقراها عدد يتجــــــــــــاوز ال 20 لابــــــــــأس ..

اذن الــــــــى ليلة 27 ابريل 28 ابريل الجمعة 2001
ويالمحاســــــــــــــن الصدف يامحسن بكرة الجمعة واليوم الخميس 27 ابريل هل يعيد التاريخ نفسه ؟ لا .. لقد ولى ذلك الزمن وبقيت ذكرياته ... واتى بنا لنخاطب الجميع على البعـد .................................................. .................................................. .......
" الدعاية والاعلان / جريدة قفشات / القسم الفنى "
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-04-2006, 03:21 AM   #5
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي بـــــــــــــايركس / عـــــــانس

عانس / بايركـس
~~~~~~~~~~~~~~~~


... كان فمها صدئا
وصـدرها يعلوه / يكسـوه الغبـار
حينما قبلها ...
أخـذ يسعـل بشده ...
أمـا هـى ... فغطت وجههـا بيديها واجهشت بالبكاء .
ّ ّّّّّّّّّّّّّّّ~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
اسكندرية
27 ابريل2001
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2006, 03:17 PM   #6
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي اول حاجة عملتها اليوم ارسلت للبايركس النص

نعـم من خلال الايميل ارسلت لها الرابط !
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2006, 04:22 PM   #7
kijinki
 
الصورة الرمزية kijinki
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: China-guangzhou
المشاركات: 2,094
افتراضي

هذا الفتى يذكرنى ....ب
ماكنت اود ان اكون.........
__________________
مالك يا زمان شبَّعتنا وِح ووحيح
صِح الدون كِضِب .. كِضْب العوالي صحيح
يات من كان أنا جعلتو ليَّ صليح
عقرب حزَّ ليَّ و يا نفسي زين ومليح
kijinki غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2006, 09:41 PM   #8
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي

علاقتى بها .. فيها كل ما تتمناه .. لا ادرى كيف تعلم هى بمجيئى من الخرطوم .. لكن الاحظ رنه على الشاشة ( نص كول ) ..
- عاوزة اشوفـك ..
- اها وقررت ايـه ؟
- ح ارفضـه طبعا .. !!
هكذا مقابلاتنا قد لاتتجـاوز 4 او 5 مرات فى السنة لكن الموضـوع المطروح دوما على مائدة النقاش
جانـى عريس !! .
وشخصى هو من يقرر - اقصد يستشار - دوما ! .. هى دوما ترفض .. العريس به كل المواصفات القياسية .. لكن .. لا .. والدتها تحزن ، تمرض .. تزوجت اصغر اخواتها وتم خطوبة اخـرى
.. الاجنـــــــــدة..
.. اما هى محلك سر
جميلة .. تكتب شعرا .. فى اول تعارفنا اواخـر مارس 2001 اعارتنى اجندتها الخاصة بعد اقل من يومين بتصورى المسافات الزمنية ليست دوما الحكم على قوة علاقة او وهنها ، كثيرا ما ارى خالتى بنفس المدينة من مناسبة الى مناسبة بينما لا استطيع مثلا الانقطاع عن التواصل مع انسان بالمغرب مثلا ..
اذن بالاجندة شعر نثر .. وخواطر .. ومفردات من شاكلة ..ضمنى .. قبلنى ..
لكن منذ ذاك اليـوم حرمت من رؤية الاجندة ..
ذات يوم .. وبعد عدة انقطاعات بسبب انتقاداتى الحادة وبسبب بعض البهارات التى تضعها على بعض طبخاتها .. اقول ذات يوم اتصلت تلفونيا قائلة بجرأة تحسد عليها - اخواتها حتى لايتكلفن الحديث معى صريحات يتميزن بذكاء اجتماعى - لذا قلت تحسد عليها .. قالـــــــــت :
- اشوفك النهارده فى مول ( ***) ..
- السبب ( بصوت عديم الحرارة ) ..
- عشان تنفض الغبار وتـزيل الصداء !!
قلت فى نفسـى.. فى المول !!! حلوه دى .. يكونشـى ده مول " كنــارى وورف " .. لا حتى فى مول الكنارى ممنوع .. معليش فى الديسكوتيك ..

وجهها ملئ بالاصبـاغ لدرجة مقيته - بلياتشـو بـس - وحظها السيئ ان الجـو كان مغبرا خماسينيا .. فـأذا برموشها المصطبغة وقد تكثفت غبارا .. اول مرة اراها بالالوان ونهارا كمان ، لانها تعرف اننى لااعيرها اهتماما وهى اصلا كانت قبل ان اعرفها بسيطة الميكآب .. اذن احتمالان الاول عادى معظمهن تمر بهن يوم او يومين او اكثر فى الشهر ولسبب نفسى يتعلق بهن يزدن عيار الاكتحال والأستجمـال الصناعى ..
السبب الثانى ان تكون قد تعرضت لضغوط ما .. او تريد ان تختبرنى .. ربمـا .
اشتغلت لعبة الموبايلات .. المفرزض ان نتقابل عند مدخل المول ..
- الـو انا بالمصعـد انت فين ؟
- الو انا نازلة ..
- الو انا بالكافتريا
- الو ..
اخيرا حسمت المباراة بكلمة واحدة .. قابلينى بمحطة الترام ..
- ها ح تزيل الغبار ازاى
- قلت فى سرى ( ده ياتو غبار ده ؟ الفى رموشك ولا الفى شعرك ولا .. كلك غبار اليوم حتى تفكيرك .. وشرة المول عاملين زى توم اند جيرى !!)
انتهـت المقابلة القصيرة باتفاق جديد - زى كل مرة - على تحديد هدف لعلاقتى بها .. تانى ما اسمع سيرة عريس .. ولكن ممكن نتناقش على اى افكار مستجدة .. على ان يتم تحديد المواعيد مسبقا ..
لم تكد ايام تمر الا وكتبت لها تعليقا لاذعا على هيئتها ذلك اليـوم ..
واسميته يـوم البلياتشـو ..
ايـا ما يكون تعليق الجنس اللطيف وانا اختتم .. لكن دائمـا عندما اتعرف على اى انسان لا بد من هدف .. لا بد من مصلحة .. لابد من الصراحة التامة .. لدرجة ان اسمح له/ لها بان يضع / تضع اصبعها / اصبعه على عينـى العوراء ويقول
انـت ...
صدقونى سنستفيد
عـــــــــاجل
ردت على منذ قليل قائلة
هـو انا بقيت بجيبلك فلوس ولا ايه
ولا بد من ان تقاسمنى !!

عووووووووووووووووك
ياجماعة كلموها " ودالشيخ " لا بيدى فلوس ولا بيرد ولا بيقول للاعـــور اعور ..
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-04-2006, 09:44 PM   #9
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي انـت

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kijinki
هذا الفتى يذكرنى ....ب
ماكنت اود ان اكون.........


الى صاحب الذوق الرفيـع

(((( kijinki ))))

ان لم تكن انت فانت انت
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-04-2006, 02:11 PM   #10
kijinki
 
الصورة الرمزية kijinki
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: China-guangzhou
المشاركات: 2,094
افتراضي

ولا ازال اسير بوستات الجمال...والروعه...
بوستات م ح س ن .......
__________________
مالك يا زمان شبَّعتنا وِح ووحيح
صِح الدون كِضِب .. كِضْب العوالي صحيح
يات من كان أنا جعلتو ليَّ صليح
عقرب حزَّ ليَّ و يا نفسي زين ومليح
kijinki غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2006, 03:29 PM   #11
safe eldin ahmed
Guest
 
المشاركات: n/a
افتراضي

محسن

تحياتى ... واصل بالله عليك
ونحن فى الانتظار
مع ودي
  رد مع اقتباس
قديم 10-05-2006, 07:12 PM   #12
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي safe eldin ahmed أولا تــــــــرحيب عضـو جـديـــــــــد وخش لـى جـــــوه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة safe eldin ahmed
محسن

تحياتى ... واصل بالله عليك
ونحن فى الانتظار
مع ودي
لك التحية مضاعفة
بس كـده غـالى والطلب رخيـص .
ح نعمــــل ليـك ـــــــــ " بـارت تــــو " مخصـوص عشــــانـك .. وعشـان التحبيشـــة ح امشــى ليـك ليهـا واعمـل معاها عنكبة .. وبعد العنكبة .. نكب الشمــــار هنا .
//
اذن
تـــــــــــابع
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22-06-2006, 11:00 AM   #13
kijinki
 
الصورة الرمزية kijinki
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
الدولة: China-guangzhou
المشاركات: 2,094
افتراضي

متابع...
حتف انف كاس العالم...والعالم
__________________
مالك يا زمان شبَّعتنا وِح ووحيح
صِح الدون كِضِب .. كِضْب العوالي صحيح
يات من كان أنا جعلتو ليَّ صليح
عقرب حزَّ ليَّ و يا نفسي زين ومليح
kijinki غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-07-2006, 02:40 PM   #14
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي أثلجت صـدرى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kijinki
متابع...
حتف انف كاس العالم...والعالم
ــ لك التحية سـأواصل قريبا جدا
أثلجت صـدرى
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-09-2006, 05:04 AM   #15
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن الفكي مشاهدة المشاركة
على أن المفاجأة كانت مذهلة حين رأيت ضابط اتصال أمريكي
- رأيته بأم عيني وتحدثت معه - اسمه جاك ماكفيث وأمريكياً آخر يدعى ج. جونس هناك، وهذان هما اللذان سهّلا - بعد ذلك بثلاث سنوات - دخول بعض من الشباب إلى داخل الأراضي الليبية لتنفيذ عملية مسلحة سميت بعملية العمارة استهدفت اغتيال القذافي وهو داخل ثكنته بباب العزيزية في مايو (آيار) 1984. وقد كانت هذه هي أول عملية مسلحة يقوم بها فريق واشنطن للإطاحة بالقذافي والنظام الليبي، وهي ذات العملية التي دُعمت بصور التقطتها الأقمار الصناعية الأمريكية المعنية بشمال أفريقيا وليبيا على وجه الخصوص، تحدد موقع معسكر باب العزيزية، وكذلك الطرق المفضية إليه والخارجة منه، ودُعمت كذلك بصور أرضية خاصة بتلك العمارة التي تقع بالقرب من المعسكر المذكور، والتي استخدمت إحدى شققها لتخزين السلاح، بينما استخدم سطحها للقناصة وقاذفي ال أر.بي .جي، وكذلك دعمت باقتراح أماكن تصلح لإعداد عدة كمائن فاعلة ومتبادلة على الطرق المحيطة بباب العزيزية، وهو سيناريو أرجئ تنفيذه قبل ذلك أكثر من مرة لحين استكمال تهيئة الأجواء واستكمال التدريبات اللازمة حتى نُفذ في مايو (آيار) من عام 1984 حين أعطى الدكتور حسن الترابي أوامره بإطلاق المعارضة الليبية للجهاد المسلح عبر رجاله المشرفين على تدريبات هذه المعارضة، وعلى رأسهم كل من: العقيد الفاتح محمد عروة (مدير فرع التنفيذ والمتابعة ومستشار البشير للأمن بدرجة وزير الدولة، وهو الآن مندوب السودان لدى الأمم المتحدة)، الرائد حيدر حسن أبشر (رئيس شعبة ليبيا بالمخابرات الخارجية والمدير الحالي لشركة "S.S.I" لأمن المنشآت والتابعة للسفارة الأمريكية بالخرطوم)، الرائد عبد المنعم فودة (من قوات الصاعقة - الفرقة الرابعة المحمولة جواً)، الرائد تاج السر عبد الله (من إدارة الاستخبارات العسكرية)، النقيب حسين عبد الكافي (من شعبة المفرقعات) والملازم عزت السنهوري (ضابط الأمن المكلف بمتابعة وتأمين المعارضة الليبية في السودان).

د.يوسف شاكير
نواصل >>>>>>>>>>>>>>> 2---
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2013, 07:22 AM   #16
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,472
افتراضي • لك اعتراضٌ علي مسمي كلمة "عانس"؟


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن الفكي مشاهدة المشاركة
نواصل >>>>>>>>>>>>>>> 2---
حوار مع الشاعرة فاطمة ناعوت
حاورتها إيمان عبد الرحمن

يقول جبران خليل جبران: "الفن أن نرسم روح الشجرة لا أن نرسم جزئياتها, وأن نأتي بضمير البحر لا أن نصور أمواجه".هكذا يفكر الشعراء, وفي حواري مع الشاعرة المصرية فاطمة ناعوت, حلقت بنا في سماء الشعر وغاصت بنا في بحار الدهشة. تحدثت عن تجربتها في تحويل الألم إلي طاقة نورانية. تخرجت في كلية الهندسة جامعة عين شمس، قسم العمارة, وهي ناقدة ومترجمة وعضو اتحاد الكتاب, مثلت اسم مصر في مهرجان "ربيع الشعراء" بمعهد العالم العربي في باريس مارس 2004, ومهرجان "المتنبي الدولي" بسويسرا 2007, ومهرجان "الشعر العالمي" بروتردام 2007, كما فازت مخطوطة ديوان "قارورة صمغ" بالجائزة الأولي في مسابقة "الشعر العربي" في هونج كونج لعام 2006 وترجم الديوان إلي اللغة الإنجليزية والصينية عام 2007. ومؤخرا تم اختيار فصلين من كتابها "الكتابة بالطباشير " لتدريسهما لطلبة كلية الهندسة قسم الكيمياء بجامعة القاهرة في مادة الإنسانيات,لاوالفصلان هما "العمارة والشعر" و"ما بعد الحداثة في العمارة والشعر". في هذا الحوار تحدثت الشاعرة فاطمة ناعوت عن الشعر والحب والمرأة.

• مع إنك شاعرة إلا ان لك وجهة نظر مختلفة عن الشعراء فتقولين: "شاعر رغم إنه لم يكتب قصيدة – ومَن قال إن الشعر قصيدة"؟

= الشِّعرُ ليس نظم كلمات على ورق، بل أسلوب حياة. يوجد حولنا شعراء لم يكتبوا الشعرَ، وثمة مَن ينظمون الشعرَ وهم ليسوا شعراء. ذاك أن الشعرَ سلوكٌ وطريقة نظر إلي العالم. كتبتُ مرة عن إسكافيّ أعتبره شاعرا،عم سعيد، رغم إنه أُميّ ولم يقل سطرًا شعريًّا، على إنه شاعر في طريقة تعامله مع الناس وأسلوب هندامه وابتسامته الدائمة.

• يقول الشاعر: "الآن أستطيع أن أتجوّل خفية وارتكب أعمالا خسيسة, أن انغمس كسائر الفنانين البسطاء في الخلاعة والفسق وها أنا الآن كما تري مثلك بالضبط!" ما رأيك في هذا الكلام؟


= هذا كلام الشاعر الفرنسيّ بودلير في قصيدة "فقدان الهالة". وفيها يري أن على رأس كل شاعر هالةً، تصونه من الرذائل الحماقات التي قد يأتيها سائر الناس بحريّة. ولأن الهالة تلك تمنعه من حريّة الخطأ، أراد أن ينزعها ليمارس حقّه في الخطأ والتعلّم. وأنا أتفق معه في أن هالةً تكلل رأس الشاعر، تحول بينه وبين الزلل. تلك الهالة ليست بالمفهوم الطبقيّ، فالشاعر أضعف الناس وأقلّهم حاجة لبريق الدنيا ورغدها، إنما هي هالةٌ وجودية وغطاءٌ فكريّ وأدبي؛ يعمل الشاعرُ معها على محاسبة النفس، لتصفو روحه ويقترب من النيرفانا، حسب البوذية، التي هي عندي جوهر الشعر الرائق. بوسعي أن أسمي تلك الهالةَ: الأنا العُليا، أو الضمير. على إن كلامي هذا لا يَجُبُّ حقَّ الشاعر في الوقوع في الخطأ والتعلّم منه. إنْ الشاعرُ إلا طفلٌ لا يكبر، والطفل صنوه الخطأ والتعلّم.

• ترين أن القراءة استراتيجية وتكتيك كما الحرب. حدثينا عن ذلك. ..؟



= مع بدايات تكوّن وعينا في مرحلة الصبا الأول، أظن أن القراءة لابد لها من شيء من التنظيم والبرمجة. فعلتُ ذلك في بداية حياتي. فخصصتُ عامًا للميثولوجيا اليونانية، وعامًا لفلسفتها، وعامًا لفلسفة الشرق الأقصى، وعامًا لقراءة الكتب السماوية الثلاثة، وكذا ما دوّنته العقائد الوضعية الأخرى، مثل البوذية والكنفوشيوسية، وعامًا للمصريات، وعامًا للشعر الجاهلي، وعامًا للأدب العربي القديم والحديث، وعامًا للأدب الإنجليزي، وآخر للفرنسي والأمريكي، وهلم جرا. داخل تلك الاستراتيجية يأتي التكتيك لتنظيم أولويات القراءة وأسلوب تراكمها وطرائق عمل الهوامش والأدلّة الخ. أظن أن معظمنا كقرّاء فعلنا الشيء نفسه. في منتصف أعمارنا قد نشرع في ممارسة شيء من العشوائية والفوضوية الحرّة، بمعنى أن نقرأ كل ما يقع في أيدينا وفي كل وقت. أعيش هذه المرحلة الآن، باستمتاع.


• في أكثر أشعارك وآرائك نجد عندك نزعة فلسفية هل هذا بسبب تأثرك بالفلسفة الغربية؟


= لم أتأثر كثيرا بالفلسفة الغربية بقدر تأثري بالفلسفات الشرقية. ربما أعجبت ببعض الفلسفات الغربية، خاصة مما يدعو للشك وعدم إطّراح السؤال الأبدي حول الوجود، لأن هذا السؤال هو رياضة ذهنية وروحية تحافظ على العقل والروح في حال نشطة دائمة. لكنني فُتنت بمعظم فلسفة الشرق الأقصى، لما فيها من تهذيب للروح وارتقاء بها. مثلما النيرفانا عند البوذية، التي تشبه حال "الحلول في الله" عند المتصوفة العرب. لم يبرحني الإعجابُ بتلك الشعوب الصفراء، الجنوب شرق آسيويين، الذين أظن أن السيادة ستكون لهم في الأخير، وربما قريبًا جدا. ليس فقط لأنهم منظمون ويتقنون العمل، بل لأنهم أيضا، في رأيي، الجنس الوحيد الذي فهم فكرة الحياة ولعبة التعايش. الجنس الأحمر، الأوربيون والأمريكان، رجال صناعة لكن شهوتهم للسلطة تنزع عنهم مَلَكة فهمهم فكرة الخلق والوجود. وأما الجنس الأسود، الزنوج، فمراسهم الطويل مع الطبقية أورثهم نزعة عنصرية مضادة، أيضا سلبيتهم فكرة الوجود كما رسمها خالق هذا الكون. وأما الجنس الطمييّ، اللون الأقرب لنا نحن العرب، وإن كنت أحتفظ بحقي في أن أنزع مصر من خانة العرب، فشعوب مستهلكة غير محبّة للعمل، وترتكن إلى الزهو بأوهام زائفة. جنسنا العربي مثل النملة التي على ظهر فيل. بينما الفيل يتجه للأمام، تمشي هي على ظهره للخلف، وهي تظن أنها تتقدم للأمام! فأورثها ذلك فقدان المقدرة على تمييز الاتجاه. العالم يمشي في اتجاه، ونسير نحن بدأب وإصرار في اتجاه معاكس! الجنوب شرق آسيويين، هم يأجوج ومأجوج القادم. أظن ذلك.


• هل حبك للغة العربية الفصحي جعلك تهاجمين العامية؟


• لا أهاجم العامية ,العامية ليست لغة بل لهجة. واللغاتُ واللهجاتُ لا تُهاجَم. هي جسور للتواصل، والجسور لا تُحبُّ ولا تُكره، بل تُرتادُ أو تُهجَر. لا أهاجم العامية، فهي ذاكرتنا السمعية التي تربينا عليها في البيت وفي الشارع ومع الأفلام والأغاني، لكنني أحبُّ الفصحى التي كوّنت ذاكرتنا البصرية، كما قرأناها في الكتب وفي المدرسة والجريدة. على إنني أهاجم، بشدّة، السوقية والابتذالَ في القول. كان ذلك بالفصحى أم بالدارجة.

• لك بعض الترجمات الإسلامية مثل: "القرآن بين الوعي الشفاهي والوعي الكتابي", و"النزعة الإنسانية في الفلسفة الإسلامية"، ما هي الرسالة التي كنت تودين إرسالها عن طريق هذه الترجمات إلي اللغة الإنجليزية؟

= هاتان دراستان فلسفيتان للدكتور أنور مغيث، ود. منى طلبة. وكانت ترجمتهما من العربية إلى الإنجليزية بمثابة رياضة لغوية لي. لأن المعجم العربي الإسلامي عسيرةٌ ترجمته، إذْ غالبًا ما لا نجد مرادفا لبعض كلماته في اللغات الأوربية، فنضطر إلى نحت مرادفات بديلة. رفض الفرنسيون ترجمة هاتين الدراستين، كما أخبروني وقتها، لعسر وجود مرادفات بالفرنسية، وكان قبولي ترجمتهما للإنجليزية بمثابة تحدٍّ خُضتُه من باب الرياضة اللغوية المثيرة. كل صعبٍ مثيرٌ بالضرورة.

• (كل خدعة تكسر أنثي
"لا يعول عليها"
مادام للرجل مثلُ بطش المرأتين
ومادام اليوم يتكيء علي عصا مشطورة
بين الأسود والأبيض...)،


ما هي أكثر قضايا المرأة التي تشغلك؟


= أكثر ما يزعجني هو تواطؤ المرأة، مع الرجل والمجتمع، على نفسها. وكأنما لا يكفيها قامعان، فتتمّهم بالثالث! تسألين امرأة عن اسمها فتقول: أم محمدّ! تعيدين السؤال: اسمكِ أنتِ؟ فترتبك، تفكر برهة، ثم تعيد القول: أم محمد! فمنذ أنجبت "محمد"، فقدت اسمها لصالح اسم ابنها! ولو كانت عاقرًا ستُكني باسم والدها! فتجدين "أم سيد"، تسألينها عن ابنها سيد، فتقول لك، سيد هو أبي، أو أخي، لأنني أنجبت بناتٍ ولم أُرزق بصبي أحمل اسمه! السيدة الجميلة التي تساعدني في بيتي اسمها "أم كلثوم"، تأملي جمال الاسم! ومع هذا نسيته مع هجرانها إياه! أناديها باسم ابنها ترد، وأناديها باسمها فلا ترد، تظنني أكلم أحدا آخر! هذا قتلٌ للهوية. حينما نوهمها أن اسمها عورة، وصوتها عورة، وفِكرها عورة، وشعرها عورة، وكل تفصيلة في حياتها عورة. والأسوأ أنها تقتنع بكل هذا وتطبقه حرفيا دون لحظة تفكير أو تأمل!

• ولكن هذا موروث ثقافي في بعض المناطق مثل الصعيد من المحرمات ان تنادي السيدة باسمها وتعتبر حرمة؟

= هذه بدعة بطريركية وسياسية مُغرضة من أجل تكريس تشييء المرأة وتحويلها إلى أحد ممتلكات الرجل. لكن المدهش هو صدوع المرأة لهذا التصغير! الرسول الكريم كان ينادي النساء بأسمائهن، وبدّل اسمَ زوجة عمر بن الخطاب من عاصية إلى جميلة بنت ثابت.


• لك اعتراضٌ علي مسمي كلمة "عانس"؟


= في اللغة الإنجليزية يطلقون علي الفتاة التي لم تتزوج كلمة Spinster، وتعني "الغزّالة" التي تغزل النسيج لتبيعه وتعيش منه. بمعنى أنها المرأة التي لا تعتمد اقتصاديًّا على الرجل. وبهذا المنطق قد تصبح معظم نسائنا عوانس، رغم وجود أزواج لهنّ لا يعولونهن! هذا المعنى الراقي، في الإنجليزية، يُعلي من قيمة المرأة درجة، بأنها كائنٌ ليس تابعًا. بينما في لغتنا العربية تعني مفردة "العانس" القحط والبوار. نقول: الأرض العانس، يعني الجرداء التي لا خصوبة فيها! الفتاة غير المتزوجة، ننظر إليها على إن لا طالبَ طرق بابها. وهذا ليس بالضرورة الحال، لأننا نلاحظ أن معظم العوانس جميلات ورفيعات التعليم، والحال أنهن لم يجدن رجلا يناسب طموحهن فعزفن عن الزواج، وخلاص، بمنطق: ظل رجل ولا ظل حائط. فأحيانا يكون ظل الحائط أكثر أمانا! المرأةُ كائنٌ جميل بحقّه الخاص، لا تستمد جمالها من كونها بصحبه رجل أو يقلّ جمالها لأنها وحيدة دون رجل. التقاءُ الرجل والمرأة شيء فائق الجمال دون شك، لكن لو لم يحدث هذا اللقاء لن ينتقص ذلك شيئا من جمال المرأة، ولا من جمال الرجل.


• هل كونك شاعرة يحتم عليك الدفاع عن الحب والمحبين بل أيضا إيجاد الحب؟


= الحب عندي فكرته أوسع من شرنقة الحب الضيقة بين الرجل والمرأة. المقدرة على الحب هبةٌ سماوية عُليا يتقنها الشاعر الحقيقي. حبُّ ورقة الشجر الصفراء الواهنة الساقطة من عليائها الأخضر، متروكة جوار حائط لا يعبأ بها أحد. حبُّ دودة دءوب تمشي علي الأرض بحثًا عن رزقها! حبُّ العدو حتى، حينما نلمس ضعفه الوجودي وعدم مقدرته على منحنا الحبّ!

• لذلك كتبت مرة تقولين: "هل تخيلت نفسك مرة ثمرة طماطم أو عنزة أو فقاعة صابون أو صورة تحت لوح بلوري فوق سطح مكتب كاهن ... الشاعر يفعل ذلك وأكثر."؟


= كتبتُ هذا عن جو شابكوت، الشاعرة البريطانية الجميلة التي ترجمتُ لها الكثير من قصائدها من ديوانها: "العبارة". ولأنها شاعرةٌ ممتازة، تلبّست ثوب ثمرة طماطم تقبع في ركن الثلاجة تنتظر بشغف أن يختارها الرجل ليأكلها فتتدفأ وهي تتحلل في فمه وتذوب مع لُعابه! وتخيلت نفسها فقاعة صابون تتأمل العالم! وتخيّلت نفسها عنزةً وسواها من كائنات الله الجميلة المنسية تلك. الشاعرُ يخرق المنطق،ويخلق عالمًا لا يشبهه عالمٌ آخر.

• وتقولين في احدي قصائدك عن الدهشة:


"القطةُ لا تندهش
حين تبصر السيدة تصفعُ وجهَ الطفلة الجميل
لما كسرت الكوب
القططُ لا تقدر أن تندهش
لكن تقدر أن تتسلل في الليل
لتخمش تلك اليد."

هل تعتقدين أن الاندهاش شيء مهم لدرجة قولك: "أنا اندهش إذًا أنا إنسان"؟



= نعم، أظنُّ أن الاندهاش يفرقُ الإنسانَ عن سائر مخلوقات الله. حينما يفقدُ الإنسانُ القدرة على الاندهاش يموت. والشاعر وظيفته أن يندهشَ ثم يُدهش القارئ. في رواية "الشغف التركي" لأنطونيو جالا، جملةٌ تقول: "الشعرُ والعِلمُ ينطلقان من الدهشة"، فالعالِم لا يكتشفُ ولا يخترع إلا إذا سبقت ذلك لحظةُ اندهاشٍ من ظاهرة ما. مثلما أدهش نيوتن سقوطُ التفاحة على الأرض، بدلا من طيرانها للسماء! وكذا اينشتاين عندما وجد أن قوانين نيوتن لا يمكن تطبيقها إلا علي الأرض، إذْ تخفق في التعامل مع الفضاء والمجرات، اندهش؛ ليكتشف قانون النسبية العظيم. العلم ينبع من الحَيرة والشِّعر ينبعُ من السؤال: لماذا يوجد شر في العالم؟ لماذا أحبُّ حبيبي؟ لماذا القطة لا تندهش؟ الخ، بهذه الحيرة نكتب الشعر.


• حدثينا عن ابنك عُمر، وكيفية تحويل الألم في حياتنا إلي طاقة ايجابية؟


= عمر، صغيري الجميل، مصابٌ بالتوحّد، أو الأوتيزم Autism. وهو مرض نفسي يجعل الطفل متقوقعًا مع نفسه رافضًا الانخراط في العالم. عشت سنواتٍ طويلة من عمري قانطةً حزينة من أجله. ثم رحتُ أتأمل أسلوب حياته وطريقة إنصاته للوجود فاكتشفتُ أنني أمام كنز مذهل من الجمال والرقي والترفّع عن العالم. فأمضيتُ سنواتي التالية في التعلّم منه معاني رائعة كان لابد أن أعيش عشرات الأعمار وأقرأ آلاف الكتب لأتعلمها! معانٍ مثل: الترفع، الكبرياء، العدل، عدم النفاق، عدم الابتذال، تقشّف المجاز والبخل في المبالغة، انعدام الكذب، النفور من صخب العالم، الإنصات لصوت النفس، البحث الدائم عن الجمال، وسواها من الصفات التي هي بعضُ منهج المتوحدين، تلك الكائنات المدهشة التي تعيش حولنا فلا نلتفت إلى جمالها. عمر ابني فنان يرسم لوحاتٍ مدهشة فاز بعضها بالمركز الأول على مستوى الجمهورية. والده مهندس استشاري معماري موهوب، نبيل شحاته، عرف كيف يُخرج طاقات الفن الجميلة من داخل قلب عمر ليتحول إلى أيقونة جمال وإبداع في بيتنا. أشكر الله على منحه لي هذين الولدين الجميلين: عمر الصغير، ومازن الذي حمل الشعلةَ، ليدخل هذا العام كلية الهندسة ليغدو، بإذن الله، معماريًّا واعدًا كأبيه.


صحيفة العرب- لندن- 19/فبراير/ 10
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .