مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ارض صلاح الدين زلزلت زلزالها فهل ستخرج كل اثقالها ؟؟؟ (آخر رد :أقبـــــال)       :: امريكا قررت الانسحاب الدبلوماسي من العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: .........العتمة. (آخر رد :محسن الفكي)       :: جدول المظاهرات 2 (آخر رد :محسن الفكي)       :: الساقية.... (آخر رد :محاسن النور)       :: افكار مختلفة لتصميم منزلك (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: وثائق أميركية: 7 أخطاء ارتكبتها واشنطن في حربها ضد العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: دورة تطبيقات الطاقة النظيفة والشبكات الذكية في أنظمة الطاقة الذكية في المناطق الحضرية (آخر رد :سمر السعيد)       :: والله مشتاقينكم (آخر رد :ود الشيخ)       :: دورة الاستغلال الامثل لتمنية وتطوير الامكانات السياحية القائمة والواعدة لدعم صناعة ال (آخر رد :سمر السعيد)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-06-2019, 04:27 PM   #1
عبدالماجد موسى
 
الصورة الرمزية عبدالماجد موسى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: لندن
المشاركات: 416
افتراضي بعد الغياب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوة الزمن البعيد
كل عام وأنتم بخير
__________________
أينما أكون تكون كسلا وأينما تكون كسلا يكن الحب .
http://www.maktoobblog.com/majidmusa?mm=842694991

عبدالماجد موسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2019, 06:16 PM   #2
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,439
افتراضي رد: بعد الغياب

تحية وسلاما ، ياعبد الماجد موسى، كتب ع.م يوم الثلاثاء 9 شوال 1440 ما يلي
اقتباس:

مجزرة القيادة يجب محاسبة الحرية والتغيير والمهنيين ايضاً
كل لحظة تمر علينا يتضح أننا لم نر إلا القدر اليسير من تلك المجزرة الرهيبة والمزدوجة التي راح ضحيتها شباب ونساء واطفال ظنوا أنهم في مأمن من الغدر والخيانة واللؤم وهم يحلمون بمستقبل ٍ إعتقدوا أنه بات قريبا جدا ككل الثوار في أرجاء المعمورة ولكنهم كانوا واهمين كما توهمنا نحن أيضا.
لم يكن يدري هؤلاء الثوار المعتصمون أن هناك مؤامرة محلية وإقليمية ودولية تحيط بهم وبصورة خسيسة وبشعة ومتوحشة لتنكل وتمثل بجثثهم حرقا وتقتيلا ورميا في النيل.
لم يدر بخلد أسوأ المتشائمين من الثوار الأبرياء أن يحدث لهم ذلك ولكنه حدث للأسف ومِن مَن ؟
من الذين يتوجب عليهم حمايتهم والذود عنهم بل الموت في سبيل نجاتهم ليعيشوا بكرامة في وطنهم الذي يسمى سودانا.
لا زلنا في صدمة مخيفة ومرعبة وعنيفة جراء ذلك الفعل الحقير والدنيء والمنحط الذي تعاهدت على التخطيط له وتنفيذه أطراف عديدة في الداخل والخارج ولكننا حتماً سنفيق من تلك الحالة سنفيق منها ونكمل ثورتنا طال الزمن أو قصر وسيُحاسَبُ الجميع دون إستثناء أبتداءً من النظام السابق بسنواته الثلاثين ومروراً بالمجلس العسكري وبالتأكيد ليس إنتهاءً بالمهنيين وقوى الحرية والتغيير؟
فمسؤولية هؤلاء المهنيين والحرية والتغيير تتلخص في الآتي:
تجمع المهنيين والحرية والتغيير هم الذين دعوا وحشدوا الثوار أمام بوابة القيادة وهم يعلمون تمام العلم أن الجيش قد يستخدم العنف ويرتكب حماقة ما في اي لحظة ولكن بحمده تعالى لم يحدث ذلك طوال شهرين من الإعتصام ، والأسئلة التي تطرح نفسها بإلحاح
** ماهي الاحتياطات والإحتمالات والتدابير التي اتخذها المهنيون وقوى الحرية والتغيير لحماية هؤلاء الذين لبوا النداء من كل أطراف السودان ومن الخارج أيضا؟
** لماذا لم تتحرك قرون الاستشعار لديهم قبل إنتهاء رمضان بيوم أو يومين مثلا بفض الإعتصام وصرف المعتصمين حماية أو حفظاً لأرواحهم ؟
** لماذا تركتموهم فريسة سهلة للدعم المتسرع ومليشيات النظام الحاضر الغائب وقوات الأمن والمجلس العسكري الدميم؟
** لماذا لم تستشعروا الخطر المحدق حتى لو كان بنسبة ١% مثلا بعد التنكيل بكولمبيا أن الدور سيكون على الثوار المعتصمين؟
** لماذا لم يكن لديكم أي حس أمني وأنتم تقودون هذا الشعب أن هناك خطرا محدقا بالجميع في كل خطوة تخطونها؟
أما الذين ارتكبوا الجرم المباشر ضد المعتصمين ستمثلون أمام العدالة عاجلا أم آجلا وستحاسبون على جرائمكم جماعات ووحدانا وحتماً سينتصر الشعب ويبني الدولة التي حلم بها رغم كل الجبروت الذي مر به
فتم الرد عليه من كادر سياسي ، إتحادي، و ذا صلة قرابة بالدقير الاتحادي (في نفس اليوم )ما يلي ؛

اقتباس:

مجزرة القيادة يجب محاسبة الحرية والتغيير والمهنيين ايضاً
كل لحظة تمر علينا يتضح أننا لم نر إلا القدر اليسير من تلك المجزرة الرهيبة والمزدوجة التي راح ضحيتها شباب ونساء واطفال ظنوا أنهم في مأمن من الغدر والخيانة واللؤم وهم يحلمون بمستقبل ٍ إعتقدوا أنه بات قريبا جدا ككل الثوار في أرجاء المعمورة ولكنهم كانوا واهمين كما توهمنا نحن أيضا.
لم يكن يدري هؤلاء الثوار المعتصمون أن هناك مؤامرة محلية وإقليمية ودولية تحيط بهم وبصورة خسيسة وبشعة ومتوحشة لتنكل وتمثل بجثثهم حرقا وتقتيلا ورميا في النيل.
لم يدر بخلد أسوأ المتشائمين من الثوار الأبرياء أن يحدث لهم ذلك ولكنه حدث للأسف ومِن مَن ؟
من الذين يتوجب عليهم حمايتهم والذود عنهم بل الموت في سبيل نجاتهم ليعيشوا بكرامة في وطنهم الذي يسمى سودانا.
لا زلنا في صدمة مخيفة ومرعبة وعنيفة جراء ذلك الفعل الحقير والدنيء والمنحط الذي تعاهدت على التخطيط له وتنفيذه أطراف عديدة في الداخل والخارج ولكننا حتماً سنفيق من تلك الحالة سنفيق منها ونكمل ثورتنا طال الزمن أو قصر وسيُحاسَبُ الجميع دون إستثناء أبتداءً من النظام السابق بسنواته الثلاثين ومروراً بالمجلس العسكري وبالتأكيد ليس إنتهاءً بالمهنيين وقوى الحرية والتغيير؟
فمسؤولية هؤلاء المهنيين والحرية والتغيير تتلخص في الآتي:
تجمع المهنيين والحرية والتغيير هم الذين دعوا وحشدوا الثوار أمام بوابة القيادة وهم يعلمون تمام العلم أن الجيش قد يستخدم العنف ويرتكب حماقة ما في اي لحظة ولكن بحمده تعالى لم يحدث ذلك طوال شهرين من الإعتصام ، والأسئلة التي تطرح نفسها بإلحاح
** ماهي الاحتياطات والإحتمالات والتدابير التي اتخذها المهنيون وقوى الحرية والتغيير لحماية هؤلاء الذين لبوا النداء من كل أطراف السودان ومن الخارج أيضا؟
** لماذا لم تتحرك قرون الاستشعار لديهم قبل إنتهاء رمضان بيوم أو يومين مثلا بفض الإعتصام وصرف المعتصمين حماية أو حفظاً لأرواحهم ؟
** لماذا تركتموهم فريسة سهلة للدعم المتسرع ومليشيات النظام الحاضر الغائب وقوات الأمن والمجلس العسكري الدميم؟
** لماذا لم تستشعروا الخطر المحدق حتى لو كان بنسبة ١% مثلا بعد التنكيل بكولمبيا أن الدور سيكون على الثوار المعتصمين؟
** لماذا لم يكن لديكم أي حس أمني وأنتم تقودون هذا الشعب أن هناك خطرا محدقا بالجميع في كل خطوة تخطونها؟
أما الذين ارتكبوا الجرم المباشر ضد المعتصمين ستمثلون أمام العدالة عاجلا أم آجلا وستحاسبون على جرائمكم جماعات ووحدانا وحتماً سينتصر الشعب ويبني الدولة التي حلم بها رغم كل الجبروت الذي مر به
لأتفاجأ مساء الأربعاء 9 شوال ، 1440 ،تفاجأت ولم أندهش، بنفس الشخص يفترع خيطا جديدا خاصا به يقول، فض فوه ،تحت عنوان قوى الحرية والتغيير، إرتكبوا خطأ كارثيا، هل نعدمهم، ام نمنحهم فرصة ثانية للتصحيح؛

اقتباس:

1
لم يكن خطأ في التقدير وحسب ولم يكن خطأ تكتيكيا أوعاديا !
بل كان خطأ جوهريا - وكبيرا
بيان فض الإعتصام والعودة للتفاوض لم يكن شفافا ولم يقدم معطيات وحيثيات واضحة لرفع الإضراب ؟
هل أنتفت أسباب العصيان والإضراب ؟ مالذي إستجد ؟
القضية لم تعد - إطلاق سراح المعتقليين السياسيين وهو أمر يجب حدوثه بلا ربط بقضايا
أخري.. ولا عودة النت !
بل القضية لم تعد تتلخص وتختصر في أغلبية مدنية وتمثيل عسكري محدود في مجلس السيادةهذا هو خبر الأمس ومعضلة ماقبل المجزرة... حصولك علي أغلبية مدنية وحصر العسكر
في أغلبية محدودة - لم يعد غاية ولاسدرة المنتهي وإن تحقق هذا وبشروطك !
إذا ماهي المشكلة؟
المشكلة أن قوي الحرية أغفلت أن التاريخ والأحداث تعاد كتابتها - بفاصلة ماقبل المذبحة ومابعدها.. النقطة المفصلية هي النقطة المفصلية المجزرة ومابعدها..
فهي قد أفرزت واقعا جديدا - إغتيالات وغدر تبددت معها مصداقية المجلس الإنقلابي بالكامل ولم يعد يتمتع بأدني قدر من الثقة..
إذا القضية لم تعد تمثيل عسكري محدود وأغلبية مدنية في مجلس السيادة وإنما مسؤولية كاملة للمجلس العسكري عن المجزرة الكارثية... لأيادي ملطخة بالدماء وألسن العسكر تكذب ووجوهم متوشحة بالغدر وخيانة الأمانة!
لدرجة أن قبول - بعض أعضاء المجلس العسكري في مواقعهم أصبح أقل مبدئية وأخلاقية من قبول بن عوف كعضو بذات المجلس !
2
لم نمنح قوي الحرية والتغيير أو تحمع المهنيين صك تأييد علي بياض ولايربطنا بهم ولاء
طائفي لايمكن فصمه أو زواج كاثوليكي لافكاك منه !
موقفي شخصيا مع هذه القوي هو التثبيت علي الإيجابي ونقد السلبي وممارسة حق الإختلاف المشروع مع قوي الحرية والتغيير.
ولكن بيان رفع الإضراب والعصيان لم يكن - موقف عاديا نكتفي بأن نؤشر عليه بعلامة الخطأ والصواب وإنما خطأ أفرز أزمة وجفوة - ومساحة هائلة لايمكن تجسيرها بسهولة !
(3)
نعلم أن قوي الحرية والتغيير تضم العشرات من التنظيمات والأحزاب التي تتبائن رؤاها وبعضها له إرتباطات خارجية وبعضها قصير النفس يهوي أنصاف الحلول ويدمن السقوط
في منتصف الطريق--وبعضها يسيل لاعبه إذا ما رأي الكرسي ومايكات الإعلام -ومن لايؤمن و لايثق بقدرة الشعب في التغيير-- هناك قوي أصبحت ديك عدة التحالف - وجودها يفاقم
المشاكل وإبعادها في هذا الوقت يفرز مشاكل جديدة ويعطي إشارة بضعف التحالف وتعدد منصاته..
* ونعلم أن المجتمع الدولي والمنظمات الدولية تضغط لإنهاء هذا الوضع وعودة التفاوض ومحاولة
حسم المجزرة وتداعياتها عبر التفاوض... ونعلم أن التحالف لايمكن أن يصبج جزيرة معزولة في عالم ومحيط دولي فاعل ومتداخل...
* ونعلم أن هذا الوضع المائع والمضطرب يشكل مناخا لإعادة إصطفاف الفلول وأركان الثورةالمضادة - بشكل سافر وبلامساحيق
4
نعلم كل هذا ولكن تبقي الحقيقة هي الحقيقة : مسؤولية كاملة للمجلس العسكري عن المجزرة الكارثية... لأيادي ملطخة بالدماء وألسن العسكر تكذب ووجوهم متوشحة بالغدر وخيانة الأمانة!
المجزرة ومابعدها..
فهي قد أفرزت واقعا جديدا - إغتيالات وغدر تبددت معها مصداقية المجلس الإنقلابي بالكامل ولم يعد يتمتع بأدني قدر من الثقة..

5
ما ا لحل؟؟
علي قوي الحرية والتغيير أن تأخذ بذمام الأمور -عندما تتولي الحكم وعبر أغلبيتها الثورية تشكيل لجان تحقيق بإشراف دولي في المجزرة - لجان تحقيق محائدة ومستقلة تحاكم
كل المشتبه فيهم في المجزرة بلا حصانات أو محاكم عسكرية ضورية ويطال التحقيق من تورط من أعضاء المجلس..
ثانيا حسم وضع المليشيات والجيوش الموازية وأعني تحديدا الجنجويد والتحقيق في مجازردارفور..
ثالثا تصفية الدولة العميقة وحل جهاز الأمن وإعادة قومية الإعلام ومؤسسات الدولة
الخ
بهذا يمكن تجسير الهوة النفسية بين الثوار وقيادة قو ي التغيير ويمكن أن تصحح هذا القوي مسارها -وهذه هي الفرصة الثانية والأخيرة لقوي الحرية والتغيير فهل يحسنوا التعامل معها وأن يكونوا بحجم الثورة والثوار والمسؤلية الوطنية ! ؟؟
مرة آخرى ، مرحبا بك منافحا، ومكافحا، يا عبد الماجد موسى
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 03:36 PM   #3
عبدالماجد موسى
 
الصورة الرمزية عبدالماجد موسى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: لندن
المشاركات: 416
افتراضي رد: بعد الغياب

التحية لك اخي الكريم محسن الفكي ليك وحشه والله
وكل عام وانتم بخير
طبعا الواحد بقى ما يستغرب شكرا لترحيبك
باقة ورد لشخصك العزيز
__________________
أينما أكون تكون كسلا وأينما تكون كسلا يكن الحب .
http://www.maktoobblog.com/majidmusa?mm=842694991
عبدالماجد موسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-06-2019, 09:45 PM   #4
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,439
افتراضي رد: بعد الغياب

شاكر لك هذه المشاعر الفياضة يا عبد الماجد ، ولك مثلها .
هذا التخبط في الرؤى، سببه، حالة الإستقطاب المزمنة التي صبغت المشهد السياسي السوداني، عقب الحراك والمخاض الطويل الذي لايزال .
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-06-2019, 03:21 AM   #5
عبدالماجد موسى
 
الصورة الرمزية عبدالماجد موسى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: لندن
المشاركات: 416
افتراضي رد: بعد الغياب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن الفكي مشاهدة المشاركة
شاكر لك هذه المشاعر الفياضة يا عبد الماجد ، ولك مثلها .
هذا التخبط في الرؤى، سببه، حالة الإستقطاب المزمنة التي صبغت المشهد السياسي السوداني، عقب الحراك والمخاض الطويل الذي لايزال .
المؤسف الزمن لا يسمح بإعادة تدوير عهد الكيزان
__________________
أينما أكون تكون كسلا وأينما تكون كسلا يكن الحب .
http://www.maktoobblog.com/majidmusa?mm=842694991
عبدالماجد موسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2019, 06:58 PM   #6
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,691
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي رد: بعد الغياب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالماجد موسى مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوة الزمن البعيد
كل عام وأنتم بخير

أوووووه الشاعر الذي تسري كلماته كالموج الهادر على كل ضلع لمن يعشق الكلمة الجميلة.


يا هلا بنوار عودتك العبقة.




تقديري
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .