مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: مقطع فيديو “صادم”: حرس الحدود الايراني يصادر الاف النعجات العراقية ويترك صغارهن يصارع (آخر رد :أقبـــــال)       :: أيامنا يا حليلا (آخر رد :زهرة الروض الظليل)       :: معلومات قبل شراء كاميرات المراقبة (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: بقـرار امريكي وبلسان عراقي انسحاب امريكا من العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: هل ستبتلـع ايران شط العرب ؟؟ (آخر رد :أقبـــــال)       :: دا نا شَادِّي رحالي (آخر رد :عبدالماجد موسى)       :: ألْقِ بأحلامك ميلاً واسبقها (آخر رد :عبدالماجد موسى)       :: اقوى شركة تشطيبات فى مصر (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: شوق بلا حدود (آخر رد :نارديس اجانق)       :: وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ. (آخر رد :ود الشيخ)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-11-2020, 10:12 PM   #1
عبدالماجد موسى
 
الصورة الرمزية عبدالماجد موسى
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: لندن
المشاركات: 447
افتراضي قراصنة الخرطوم تعالوا


مهلاً يا وطني
مهلاً
مهلاً يا بلدي
مهلاً يا أرضي
أرض الأضداد
مهلاً للجوع الراكض
والراكد في الأنهار
مهلاً للمقل الصفراء على كبدي
مهلاً للآمال المعقودة في فنجان
مهلا يا رمم الصحراء الشوكية
حين الشهوة تمتد فصائل
تتعنصر زاد
مهلا للأفق الصارخ في تلويث المجهول
واسقاط العتمة
ظلال سهاد
مهلاً ساستنا الأشباح
مهلاً تجار الأصداء المختومة بالدرهم
مهلاً يا بضع رقاب
مهلاً لقراصنة الخرطوم
ذوي التخمة
بملء الفم وملء العين وملء جحيم الأرض تعالوا
نتحاسب بالعملة الوطنية
ونقهقه من شبق الدولار
كم انفقتم لتغني الاطيار وتزرع فرحاً عطراً
أرتال بهاءٍ في الإصباح ؟
كم ساهرتم من أجل عيون الشهداء التطرح ألف سؤال
هل يوماً اشتقتم للأحرار؟
ومنذ اتيتم ذات نواح
كم طفلاً حضنته عيونكم
الزرقاء ؟
وكم املاً حققتم للشبان
وكم أرملة شاهدتم عند الجزار
تتسول رائحة اللحمة والمصران ؟
وكم كهلاً شد خطواتكمو الصدئة للألقاب
كم كوب حليب ساق جباهكم العمياء
لشهقة طفلٍ منتصف الويل ؟
يا ساسة أنصاف الليل
موطننا ازداد ضباباً
ويباساً
وانفض بريق خواء
موطننا اتسع كثيراً بالأوجاع وللأوجاع
وشاب
ومن فرط سعادته يا حسرة أطفاله
تناسلت الأدران
أضحت قرفاً
هماً
صارت تنور عقاب
إني أحلم في اليقظة
لا أتوقف ابداً
لكني أسأل بجدارة
كم تسوى هذي الأوثان ؟
__________________
أينما أكون تكون كسلا وأينما تكون كسلا يكن الحب .

عبدالماجد موسى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .