مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منتدى الأدب والشعر والنثر

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :أقبـــــال)       :: ممثل خامنئي: على الحشد اقتلاع حارقي قنصليتنا بالنجف (آخر رد :أقبـــــال)       :: الليل واخرو (آخر رد :ود الشيخ)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :أقبـــــال)       :: افضل انظمة انذار ضد الحريق (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: افضل العروض علي اسعار كاميرات المراقبة (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: الله اكبر ولله الحمد، حالات الإنتحار في الجيش الأمريكي تفوق قتلى المعارك (آخر رد :أقبـــــال)       :: اليوم انتصفت فيه العرب من العجم على ايدي ثوارالعراق -هنا نستقبل التهاني (آخر رد :أقبـــــال)       :: احدث سنترالات باناسونيك (آخر رد :مازن محمد خالد)       :: الدفاع الأمريكية: القوات المنسحبة من سوريا الى العراق ستعود الى امريكا (آخر رد :أقبـــــال)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-09-2013, 08:33 PM   #301
مها عبد المنعم
 
الصورة الرمزية مها عبد المنعم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 571
افتراضي رد: خواطر مها عبدالمنعم

يا ﻃﻴﻔﻲ ﻫﺪﻱ ﺷﻮﻱ
ﺧﻠﻴﻬﻮ ﻓﻲ ﺑﺎﻟﻚ
ﻟﻮ
ﺳﻜﺐ ﺍﻟﻤﻄﺮ
ﺷﻮﻗﻮ
ﻋﺎﺷﻖ ﻛﻤﺎ ﺍﻟﻌﺸﺎﻕ
ﺍﻡ ﺳﻨﺎ ﺍﻻﺷﺮﺍﻕ
ﻣﻨﻲ ﻟﻴﻚ ﻧﻐﻤﻪ
ﻫﺪﻳﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﻨﺪﻙ
ﺳﺎﻭﻳﻬﺎ ﺑﻄﻴﻔﻨﺎ
ﺍﻥ ﻣﺮ
ﻓﻲ ﺧﺎﻃﺮﻙ
ﻓﺎﺭﻕ ﺧﻄﺎﻩ
ﺍﻟﻀﻲ
ﺿﻮﻳﻬﺎ ﺑﻨﻮﺭﻙ
ﺍﻭ ﻣﺮﻩ ﻣﻦ
ﻧﻮﺭﻱ
ﺍﻭ ﻣﻦ ﺧﻄﺎﻭﻳﻨﺎ
ﻭﺧﻠﻴﻬﻮ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻠﻮﻡ
ﻳﻤﺮﻕ ﻣﻊ ﺍﻟﻔﺎﺗﻮ
ﺍﻭﻋﺎﻙ ﺗﻨﺴﻲ ﺭﺑﻴﻊ
ﺍﻧﺖ ﻣﺎﻓﻴﻬﻮ
ﻗﺮﺏ ﻳﻬﻞ ﺍﻟﺤﻮﻝ
ﻭﺍﻧﺎ ﺣﺰﻧﻲ ﻣﺴﺘﻨﻲ
ﻃﻴﻒ ﻣﺮﻩ ﺯﺍﻭﺭﻧﻲ !
مها عبد المنعم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-09-2013, 06:35 AM   #302
شادية الطاهر
 
الصورة الرمزية شادية الطاهر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 219
افتراضي رد: خواطر مها عبدالمنعم

اقتباس:
اوعاك تنسي ربيع
انت مافيهو
قرب يهل الحول
وانا حزني مستني
طيف مره زاورني !
ما إبداع لكن يا مها

ثلة آهات مرقت في مظاهرات مشاعر


شادية
__________________

ستظل المرأة وردةً لا تذبل إن عرفت كيف تجعل كل أيام الرجل ربيعاً
شادية الطاهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-10-2013, 01:09 AM   #303
مها عبد المنعم
 
الصورة الرمزية مها عبد المنعم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 571
افتراضي رد: خواطر مها عبدالمنعم

http://mahamonem.com/
مها عبد المنعم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2015, 01:32 PM   #304
مها عبد المنعم
 
الصورة الرمزية مها عبد المنعم
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 571
افتراضي رد: خواطر مها عبدالمنعم

النافذة
بدأت تمطر لم الحظ للسحاب من قبل وكأنها هطلت دون توقعات وحتى لم اشتم رائحة الدعاش ككل مطر قد تكون مجرد سحابه عابره ودون تفكير أرسلت عيني للنافذة لتأتيني بالخبر اليقين كانت السحب تزدحم فوق سماء المدينة ازدحاما يشي بالاستمرار قد ينقطع التيار أرسلت يدي تحسست المنضدة علبة الثقاب بها بعض الأعواد تحسست علبة السيجار وجدتها فارغة لم اقوي علي النهوض اذكر أني تركت روحي علي باب غرفة نوم أمي، أعادتني المطر لقبل أربعه أيام تحديدا ، اذكر أن والدي ذاك الصباح بدا مبتهجا مازحني ضاحكا انتظر تلفونك لتبشرني.
حتى أنا لم أتوقع ما حدث رسوب في امتحان، أعيد السنة الدراسية! ..كنا تواعدت وحبيبتي أن أخطبها في يوم نجاحي إذ أني سأطلبها هدية نجاح من أبي وسيوافق أنا ابنه الوحيد...لم أكن مدللا أوَ لَربما كنت كذلك لا اعرف المهم أن سهي كانت حبيبتي قبل أربعة أيام لمدة أربع سنوات كنا يوميا نمضي سويا ساعات أو أكثر كانت الهواء الذي أتنفسه .. لعنتي بدأت تماما قبل أربعة أيام كنت الوحيد الذي يعرف أين يدفن وجهه عند الحزن نعم خفت قليلا وحزنت حد البكاء لرسوبي طارت مع النتيجة أحلامي قبل أهلي تحدثت إليها ، لتدثرني إلا أنها كانت باردة ، لم تتحدث أبدا وإنما كانت منصته لثرثرتي استغربت ما بها ؟ نظرت في عينيها لم أري نفسي رأيت انعكاس ما تريد قوله فجفلت حتى لا اسمع ما تود إخباري به مالي أدور هكذا ! اسمع نقرشات المطر علي النافذة ..عدت للبيت حزينا دخلت علي أمي وجدتها بكامل محبتها ربتت علي قائله لا باس السنة سريعا تخلص أنا سأخبر والدك اخرج مع أصدقائك قد يتعادل مزاجك أرضا بنصيبك دع الحزن عنك جانبا ..خرجت لا اعرف وجهتي تحديدا إلا أن قدماي حملتني لبيت سيد الذي قادني كما يقول ليعيد لي بعض حياتي وروحي الحق يقال استمتعت بجلسة الطرب التي اصطحبني إليها والبت جميله حد الترف لم اشعر أبدا معها بالزمن ولم تعودني نوبة السعال من دخان الشيشة يبدو أني خرجت من نفسي تماما لم أكن أنا ..حتى تلك الطرقات العنيفة التي أعادتني للواقع لم تفلح تماما من إعادتي إلى نفسي فحملت إلى عربة النظام العام. مرت الساعات متباطئة ليعودني محامي والدي ... أخرجني من جحيم الحراسة يبدو أن فضيحتي فاحت وملأت الدنيا فقد كانت الوجوه تشيح ببصرها عني وقفت علي عتبة دارنا ليستقبلني أولا أبي بنظرته الحزينة تماما ..نعم حزينة لقد كسرت ظهر الرجل يا لخيبتي كان يعدني لكبره لم يكثر من الحديث بل قال اخرج من منزلي ابحث لك عن أم وأب يربيانك من الأول ولا تنسي قبل أن تخرج أن تحمل بعض خيباتك ...مد لي ظرف ضخم قبل فتحه عرفت أن حبيبتي تخلت عني لو أنها تخلت عني بعد القبض علي لوجدت لها العذر إلا أنها استبقت البوليس حملت بعض أشيائي وخرجت اعرف إلى أين سأذهب .
سأنهي حياتي البائسة هذي .. أخيرا تفتق ذهني عن الحل سأفتح أنبوب الغاز لن اشعر بقدوم الموت نحوي سيجدني نائما...وصعدت غرفتي في احدي شقق والدي غير تلك التي طردني منها .. غفوت قليلا ..توقف المطر أخبرتني بذلك يمامه بللها المطر فتعثرت بشباك نافذتي ووقعت أرضا إلا أنها بدأت مرة أخرى في محاولة الطيران وسقطت ومره ثالثه وسقطت وكانت عنيدة جدا بعد أن كففت عن العد عن عدد محاولاتها نجحت في الابتعاد طيرانا عن نافذتي مع نجاحها نهضت فتحت النافذة وأغلقت أنبوب الغاز ..
مها عبد المنعم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-09-2015, 04:14 AM   #305
عبدالمنعم محمد
 
الصورة الرمزية عبدالمنعم محمد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 10,721
افتراضي رد: خواطر مها عبدالمنعم

اوووه يا مها
نافذة للامل
نافذة لعودة الوعي
نافذة تؤكد ان أبناء قابيل
ما زالوا يتعلمون من الطيور
كيف يدفنون احزانهم وخزاياهم
في النافذة يا مها رؤية نافذة وعميقة
__________________
أنا طين الله كلما
إحترق إزداد صلابة

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالمنعم محمد ; 21-09-2015 الساعة 04:21 AM
عبدالمنعم محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .