مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > المــقــالات

المــقــالات منتدى للجميع ، الاعضاء والزوار

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: عُنصرية العرب تجاه السودانين وعُنصرية السودانيين تجاه بعضهم البعض (آخر رد :ibrahim drar)       :: قدح أولاد زايد (آخر رد :زهرة الروض الظليل)       :: فرح الموسم (آخر رد :عبد السلام)       :: قضية نورا من منظور اجتماعي (آخر رد :ود الجريف)       :: رمضان مبارك (آخر رد :ود الجريف)       :: صباع واااحد (آخر رد :عبد السلام)       :: لاتتزوج سودانية (آخر رد :ابو مؤيد -)       :: ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺳﺠﻦ ﺳﺘﺎﻧﻔﻮﺭﺩ - ﻣﻦ ﺍﻏﺮﺏ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ ﻓ&# (آخر رد :ود الشيخ)       :: تيران وصنافير آخر مسمار دق في نعش سودانية حلايب وشلاتين (آخر رد :ود الشيخ)       :: حفلة زفاف لزواج غير شرعي (آخر رد :أقبـــــال)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2018, 12:41 PM   #1
ibrahim drar
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 20
افتراضي تحسين الخدمات بمنطقة جنوب طوكر (2)

النشاط الاقتصادي للسكان بجنوب طوكر
النشاطات الأساسية:-
يعمل غالبية السكان بجنوب طوكر، في الزراعة، الرعي، تجارة الحدود، إنتاج وتجارة الحطب وفحم الحريق. وقد تأثرت معظم هذه الأنشطة نتيجة للأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة.
الزراعة هي المهنة الأولى التي يمارسها سكان جنوب طوكر، حيث بلغت نسبة الذين يمارسونها 63% من جملة الذين شملهم البحث.
جاء الرعي في المرتبة الثانية بنسبة 24%، ثم ممارسة الأعمال الحرة بنسبة 8% ثم الاشتغال بحرق وبيع الفحم 3% واخيرا الاحتطاب بنسبة 2%.
الرعي:-
الرعي المتنقل هو النمط السائد لدى السكان بجنوب طوكر، ويمتاز بقصر المسافات التي ترعاها القطعان، ويتركز بالمراعي الرئيسية ومصادر المياه. توجد حركات موسمية للرعي بالمنطقة، تعتمد بصورة أساسية على معدلات الأمطار، وتوزيع الحشائش. كما يوجد نمط مستقر من الرعي، وهو منتشر حول القرى الكبيرة، حيث تربي بعض الحيوانات من أجل اللحم، وبعضها من أجل اللبن، وهنا يكون نشاط الرعي نشاطا ثانويا.
بدأت أعداد الثروة الحيوانية لدى قبائل البني عامر، في التناقص منذ العام 1984 نتيجة للجفاف والمجاعات .
الاتجاه العام بين سكان جنوب طوكر هو تدني الاحوال المعيشية وذلك بسبب إهمال الحكومات المتعاقبة للتنمية في هذه المنطقة وتهميش انسانها وعدم مده بابسط الخدمات من صحة وتعليم وفرص عمل ليعيش حياة كريمة فى ارضه.
نشاط الزراعة قبل الحرب عام 1997م:-
الزراعة بجنوب طوكر تقليدية، تعتمد بصورة أساسية على المياه الموسمية، والدخن هو المحصول الغذائي الرئيسي. وقد شهدت منطقة جنوب طوكر فشل بدرجات متفاوتة للمواسم الزراعية 93 - 94، 94 – 95، 95 - 96، ثم 1996-1997 .
يعتبر الدخن هو الغلة الغذائية الأولى من حيث الأهمية والإقبال عليه من جانب السكان (69%)
يزرع الذرة بكميات قليلة(21%)، ولا يستعمل إلا عند الضرورة، لعدم إستساغته كغذاء .
تزرع الخضروات أيضا بكميات قليلة (15%) للإستعمال الشخصي.
أما سبل الري، فتتفاوت حسب نتائج المسح الميداني، حيث يتم الاعتماد بصفة أساسية على مياه الأمطار والخيران، كما يعتمدون على المياه المخزونة في التربة كمصدر ثاني لري المحاصيل.
في فترة الصيف يعاني السكان كثيرا من ندرة المياه، لنضوب الأبار والحفائر، ويلجأ المواطنون في هذه الحالة، إلى تقنية التروس والسدود لحجز المياه لأغراض الزراعة ولتغذية الحفائر، مما يتطلب تأهيل وصيانة بعضها.
اما المشاكل الرئيسية التي تعاني منها الزراعة بالمنطقة فتشمل الرياح التي تؤثر على المزروعات، الجفاف قبل النضج، والآفات ومنها الجراد والطير، وتخريب المزروعات بسبب تعديات الحيوانات.
البستنة:-
هي أقل من حيث المساحة، مقارنة بالزراعة التقليدية، ولكنها مجزية أكثر من حيث العائد وهي نوعان: المروية طول العام، ثم المروية موسميا.
صيد الأسماك بجنوب طوكر:-
نشاط بدائي، يتركز بصورة أساسية على المنطقة الساحلية حول عقيق. يتم الصيدعادة بالمعدات التقليدية، ويباع طازجا حيث لا تتوفر أي تسهيلات للتبريد أو التسويق لمناطق الاستهلاك.
يوجد نشاط بحري آخر بمنطقة عقيق، حيث يتم استخراج (الضفر) في فترة الصيف، والذي يحصل عليه من حيوان بحري، ويباع الإنتاج داخل المنطقة
النشاط التجاري قبل الأحداث:-
أخذ شكل نشاط محدود الانتشار، يقوم أساسا على تجارة البن، السكر، المواشي، تجارة حطب الوقود وفحم الحريق، كما توجد تجارة الحدود بين السودان وإريتريا أما أسعار المحاصيل والحيوانات قبل الأحداث، فقد كان يتحكم فيها العرض والطلب وتكلفة النقل والضرائب المفروضه بواسطة المحليات وقد سجلت منطقة بورتسودان أعلي اسعار بالنسبة للسلع والحيوانات .
يضع النظام السوداني منذ قيامه الصعوبات والمعوقات امام تجارة الحدود وذلك لاغراض سياسية متعددة اهمها ان يزل انسان المنطقة قابعاً في الفقر والجوع ليترك المنطقة .
تيارات الهجرة الداخلية بجنوب طوكر قبل الأحداث:-
تيارات الهجرة الداخلية بمنطقة جنوب طوكر قبل الأحداث الأخيرة تدخلت فيها عوامل الطرد والجذب العادية بولاية البحر الأحمر والسودان ككل، ويمكننا في هذا الإطار ، ان نستشف التيارات التالية :- أ- تيارهجرة بسبب العمالة الموسمية من قرى جنوب طوكرإلى مناطق الإنتاج الزراعي بدلتا طوكر.
ب- تيار هجرة من جنوب طوكر إلى المراكز الحضرية بالولاية، وتحديدا إلى مدينة بورتسودان، وهو أهم التيارات الداخلية بالمنطقة، حيث شمل مهاجرين يبحثون عن فرص للعمل الموسمي، وقد ازداد هذا التيار في السنين الأخيرة قبل الحرب لأسباب من أهمها:
- التدهور البيئي، والأزمة التي لازمت الاقتصاد الريفي، خاصة بعد ظهور المجاعة في عقد الثمانينيات.
- تمركز المنظمات غير الحكومية بالمدن، وقيامها بتوفير الإغاثة للفقراء والمتأثرين.
- ازدياد الوعي لدى المواطن بالدور الذي يمكن أن تلعبه المدينة بإتاحة فرص عمل بديلة.
- مقدرة الاقتصاد الحضري، عن طريق القطاع غير النظامي، على استيعاب مزيد من النازحين ذوي القدرات المحدودة.
ظهرت من كل هذه التيارات بؤر للمهاجرين، من مختلف أنحاء الولاية ومن خارجها، خاصة بمنطقة بورتسودان، وقد اختلط معهم النازحون من جنوب طوكر بسبب الأحداث الأخيرة، مما صعب من مهمة التعرف عليهم في أماكن الوصول، وبالتالي استهدافهم کشريحة قائمة بذاتها لتقديم العون إليها .
بعض قضايا النوع بجنوب طوكر:-
المرأة :
يقتصر دور المرأة الأساسي لدى قبائل جنوب طوكر، على الإنجاب وممارسة الأعمال المنزلية، بالإضافة إلى رعاية الأطفال. لا توجد ممارسة لأي أعمال إنتاجية ذات أثر علی وضع الأسرة الاقتصادي، بواسطة النساء، وذلك بسبب نظرة المجتمع إلى المرأة. عليه، تعتمد النساء بصورة أساسية على الرجال، ويقمن بممارسة بعض الأعمال خاصة أعمال السعف وصناعة البروش، حيث تستعمل في بناء المساكن وربما يباع بعضها.
في بعض أنحاء الدلتا، تشارك المرأة بصورة محدودة في حصاد المحاصيل. أما جلب الماء ، فيتم بواسطة الرجال، وقد وضح من المسح أن من أهم المشاكل التي تواجه المرأة عموما، النقص في الماء المأمون، الدواء، الملبس، والمسكن، وينتشر الخفاض الفرعوني بالمنطقة تمارسه القابلات التقليديات.
في مجال التعليم تلتحق أعداد كبيرة من الإناث منذ عمر 6 سنوات، بالمدارس في حالة وجودها بالقرية. وقد عكس التكوين الأسري أن كل أرباب الأسر بالمنطقة من الذكور، إلا في حالات نادرة جدا، وهم في العادة آباء، أزواج أو إخوة .
الخدمات بجنوب طوكر قبل الحرب 1997م
وتتمثل هذه الخدمات في الآتي: الحكم المحلي والهياكل الإدارية والعلاقات، الصحة، التعليم، المياه، الإدارات الحكومية، ثم المنظمات غير الحكومية .
الحكم المحلي والهياكل الإدارية والعلاقات :-
محلية عقیق :-
كما هو الحال بالنسبة لمحلية قرورة، إضطلعت محلية عقیق، بعد قيامها مباشرة، بكل المهام الإدارية والتنسيقية وتقديم الخدمات للسكان، الذين يشكل الرعاة نسبة 80% منهم. تمثلت موارد محلية عقيق قبل الحرب في رسوم الرخص التجارية ، عوائد القطعان والعشور، حطب الوقود وفحم الحريق، بالإضافة إلى الرسوم الأخرى كاستخراج الشهادات ورسوم الأسواق، حيث توجد بها 3 دخولیات لبيع وشراء الحيوانات. كما توجد لجان للخدمات بالمحلية تبلغ 7 في مجموعها.
محلية قرورة :-
بعد قيامها مباشرة، إضطلعت محلية قرورة بمهام تنسيق العمل في إطار المحلية، كما كانت تقوم بتنفيذ السياسات المنظمة للأداء. وقد اشتملت الهياكل الإدارية بالمحلية على التعليم، الصحة الوقائية والعلاجية، البيطرة، الطرق، الغابات، بالإضافة إلى الوحدات الأخرى كالشرطة، الجمارك، الأمن والقوات المسلحة. كما توجد بعض المنظمات العاملة التابعة لمعتمدية اللاجئين. اللجان بالمحلية اشتملت على لجنة المالية، لجنة التجارة، لجنة الخدمات، لجنة الثقافة والإعلام لجنة الإسكان، لجنة الدعوة ثم لجنة الزراعة .
موارد المحلية قبل الحرب:-
تمتعت محلية قرورة بموارد تنموية ذات أهمية، وذلك باعتبار موقعها الجغرافي والاستراتيجي. وتعتبر تجارة الحدود، من أهم موارد المحلية، حيث ساهمت في تنشيط التبادل التجاري بين إريتريا والسودان.
للمحلية موارد أيضا من الرخص التجارية، عوائد الأسواق، عوائد المنازل، الزرائب، القطعان والعشور، حطب الوقود، فحم الحريق ، بالإضافة إلى الموارد الأخرى مثل استخراج الشهادات الإدارية و عوائد الاستثمار. كما كان لها اهتمام بالجوانب الدعوية والشئون الدينية، حيث بلغ عدد المساجد (7) مسجد وعدد الخلاوي حوالي (15) خلوة.
الموقف الصحي بمدينة طوكر قبل الحرب:-
يوجد مستشفى واحد لكل المحافظة، حيث يخدم حوالي 62000 مواطنا، وبالمستشفي عيادة خارجية، عنابر للمرضى بطاقة 80 سريرا، تغطي الأطفال والنساء والولادة، الجراحة والباطنية،وتتكون القوى العاملة من: 2 طبيب عمومي، 5 مساعد طبي، 40 ممرض وممرضة، 4 عامل تطعيم، 6 قابلات نظاميات، و2 قابلة تقليدية.
وقد كانت أهم الأمراض المسببة للوفاة بالمستشفى في عام 1999 كالآتي:-
الملاريا 50 حالة،الانيميا 17 حالة،السل 4 حالات.
يوجد بالمستشفى أيضا مركز لمكافحة الدرن، يقدم العلاج والإشراف المباشر، وقد تم تشييد مراكز للدرن بكل من مرافيت ودولاب پاي.
ارتفاع معدلات الإصابة بالدرن، خاصة في السنوات التي شهدت تدفقات النازحين، وأن أعداد النساء والأطفال المصابين بالدرن في ازدياد مستمر ، مما يحتم التدخل السريع.
يقوم مركز علاج الدرن بمستشفي طوكر بتقديم العلاج بالمجان، بينما تقدم الأدوية المساعدة الأخرى عن طريق الصناديق الدوارة، ولا يوجد أي مركز للتغذية بالمستشفي.
الصحة الوقائية :-
وضع الصحة الوقائية بكل من محليتي قرورة وعقيق، يحتاج إلى عمل الكثير، حيث يوجد ملاحظ صحة واحد برئاسة محلية عقیق، 2 ملاحظ صحة بكل من قرورة ومرافیت، وعامل ناموس بكل من قرورة، عقیق، عيترية، عقيتاي، عيت، عدوبنا، كما يوجد عامل كنس بكل من القرى المذكورة .
من الملاحظات، عدم انتشار المراحيض بقرى المنطقة، ولجوء المواطنين إلى العراء لقضاء الحاجة، مما يؤثر على صحة البيئة حيث يتوالد الذباب وتنتشر الأمراض المعدية.
أما بالنسبة لإصحاح البيئة بمدينة طوكر، فإن إمكانيات العمل في هذا المجال ضئيلة جدا، حيث يوجد ملاحظ صحة واحد، 5 مساعد ملاحظ صحة، 5 عامل ناموس، و9 عامل نظافة، 3 مثقفات صحيات، و3 سائق عربة (بدون عربات).
الميزانيات المصدقة أيضا ضعيفة، ولا تفي بالغرض، خاصة وأن المنطقة أصبحت قبلة للنازحين من مناطق جنوب طوكر، مما يستدعي بذل المزيد من الجهد في هذا المجال .
وضع التعليم :-
حسب إحصاءات مكتب تعليم الأساس بمنطقة جنوب طوكر، نجد أن نسبة التلاميذ الذكور الملتحقين بمرحلة الأساس بمحلية قروية، قد كانت حوالي 69.9%، بينما تمثل نسبة الإناث الملتحقات بالمدارس حوالي 30.6% من جملة الإناث في سن التعليم.
في محلية عقيق كانت النسب كالآتي: 58.6% للذكور، 34.5% للإناث، وواضح من هذه النسب أن الإناث بمحلية عقیق هن الأوفر حظا في فرص التعليم، مقارنة بنظيراتهن بمحلية قرورة .
يوجد حوالي 15 فصلا لتعليم الكبار بمحلية عقيق، موزعة على كل القرى، هذا وقد اختفت هذه الخدمة التعليمية تماما بمحلية قرورة.
ميزانيات التعليم : -
كان الفصل الأول من ميزانية التعليم تابع لوزارة المالية، بينما تقوم المحليات بتوفير الفصل الثاني والذي لم يكن يفي بالغرض، بينما كان الفصل الثالث الخاص بالتنمية يتبع لوزارة المالية.
بحكم قانون الحكم المحلي، صار تعليم الأساس من مسئولية المحليات، وقد عملت بصورة طبيعية في تسييره.
كانت هنالك منظمة داعمة للاجئين بمحلية قرورة، قدمت دعما ضمنيا للتعليم.
التعليم بجنوب طوكر اليوم (تقرير اعده الاستاذ صالح احمد):-
*عدد المدارس الاساسية 25 مدرسة ،المكتملة بها الفصول حوالي 13 مدرسة تتوزع علي 11 منطقة وهي:- (مرافيت، عندل ، درهيب، قرار ،عقيق، عدوبنا ،2 عقيتاي،عيتربة، 2 قرورة، عدارت، جلهنتي). يتفاوت عدد المعلمين في المناطق من 3-7 معلم ويتفاوت عدد الطلاب في جميع المناطق من 3- 10 طالب عدا منطقة قرورة التي يبلغ عدد طلاب المدرستين فيها 47 طالب نتيجة للاستقرار والكثافة . ويوجد بمنطقة جنوب طوكر 2 مدرسة ثانوية في مرافيت وقرورة وتمثل المنطقتين مراكز الجلوس لامتحانات الاساس ويتجه اليها الطلاب من جميع المناطق قبل بداية الامتحانات بيوم او يومين .
معظم المدارس مبنية بشكل تقليدي طين وحصير وخشب بالاضافة الي عدد اربع فصول ومكتبين وحمام حجر وجميع المدارس غير محاطة بسور عدا مدرستي قرورة ومرافيت .
قلة المعلمين نتج عنها التركيز مع الصف الثامن واهمال بقية الفصول وعدم اكتمال مقرراتهم الدراسية وتعاني معظم المدارس بالاضافة الي نقص المعلمين من تسرب الطلاب وتركهم للدراسة وهنالك من ترك الدراسة لظروف الترحال والتنقل وظروف اخري ،وهنالك آمر اخر يحتاج الوقوف عنده وهو مدراس الرحل بوزارة التربية والتعليم ...اين هي من هذا الوضع.
الاسباب التي ادت الي نقص المعلمين:-
1/ تعاني جميع المدارس من عدم توفير (ميز) يلبي الاحتياجات الضرورية للمعلمين .
2/ توزيع معظم المعلمين في مناطق متقاربة تشتيت للجهد .
3/ تمسك اهالي بعض المناطق بالمدارس شكليا لاغراض منها الغذاء والتوظيف العمالي واي دعم يقدم.
4/ تفرق بعض المعلمين لاكمال الدراسة الجامعية.
5/ تسيب بعض المعلمين وتغطية بعض مدراء المدارس عليهم بسبب عدم وجود ميز بالمدرسة.
6/ وعورة الطريق وصعوبة الوصول الي المنطقة.
(تحل هذه المشكلة باكمال طريق قرورة طوكر ) وهنالك اسباب اخري كثيرة.
برنامج الاسناد الاكاديمي بمبادرة من ابناء جنوب طوكر:-
مكث المتطوعيين من ابناء المنطقة ستة ايام خلال الفترة القريبة السابقة وتم خلال الفترة توزيع جميع الامتحانات في كل المدارس وتغطية نقص المعلمين وعملوا ليل نهار حتي اكمال المقررات وقاموا بمراجعات مكثفة للطلاب الي جانب حل كمية مصورة من امتحانات مرحلة الاساس للسنوات السابقة، وحسب البرنامج التي تم وضعه يتحرك الفوج الثاني من الاسناد الاكاديمي قريبا وسبب التاخير هو تاخر الطلاب وعدم تجاوب المحلية باحضارهم في المركز(مرافيت) قبل وقت كافي من الامتحانات وعدد الطلاب 60 طالب بمنطقة (مرافيت)وقرابة 80 طالب من المناطق الاخري مركزهم (قرورة)
*عدد سكان المنطقة حسب الاحصاء 2010 م (45 الف)نسمة.
ايضا القبضة الامنية والتعامل مع المنطقة باشكال مختلفةمن قبل السلطة في الخرطوم ،ادي الي نفور المتطوعيين من ابناء المنطقة. والسلطة تبين في اعلامها ظاهريا ان المنطقة أمنه وواعدة وداخل المؤسسات وبشكل رسمي انها ملغومة وغير أمنه، وللاسف سكوت القيادات الاهلية والسكان والاعيان لمصالح خاصة مثل زجهم في مايسمي حرس الحدود واعطائهم رواتب علي ذلك وتطبع الباقون فصمتوا تجاه معاناتهم والمطالبة بحقوقهم.
*جنوب طوكر فيها كنوز من الذهب وغيرها لكن الحصار الخفي المضروب عليها يمنع من السماح للشركات للعمل بها، وهنالك تثريبات يجعلها منطقة تصنيع حربي.
بالاضافة لعدم تأهيل ميناء عقيق والتقاضي عنه لاعتبارات سياسية.
حتي السياحة ان وجدت اهتمام من الدولة لافادت ابناء المنطقة لكن للأسف حتي السواح الذين يرغبون في زيارة الجزر هناك مثل جزيرة (ابن عباس) تهمس لهم وزارة السياحة بالولاية بأن المنطقة غيرآمنه .
بعض الحلول المؤقتة للتعليم في المنطقة:-
1/ علي الخريجين من ابناء المنطقة الاسراع في التقديم للتدريس في مناطقهم حيث يكونوا بين اهلهم وفي خدمة اهلهم.
2/اداء الخدمة الوطنية بتلك المناطق بالنسبة للخريجين الجدد.
3/ تشكيل لجنة لجمع اكبر قدر من المعلمين والخريجين من ابناء المنطقة ويتم تقسيمهم الي مجموعات تذهب في تناوب مع بداية العام الدراسي او منتصفه .
4/ لفت انظار الجمعيات الخيرية والمنظمات الانسانية والهيئات والمؤسسات الي المنطقة والوقوف معها في كل المشاريع .

تابع تحسين الخدمات بمنطقة جنوب طوكر(3)
__________________
إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت
سكتُّ عن السفيه فظنّ أني عييتُ عن الجواب وما عييتُ
فإن كلمته فـرّجت عنـه وإن خليته كـمدا يمـوت.

ibrahim drar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:53 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .