مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > المــقــالات

المــقــالات منتدى للجميع ، الاعضاء والزوار

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: جعبات عباس امطار خير وبركة (آخر رد :نادر ليمونه)       :: بعد الفشل السياسي الامريكي في العراق : الان وطني ثائر (آخر رد :أقبـــــال)       :: اقتحام سجن التاجي وتدمير كاميراته وتعذيب السجناء من قبل قوات امنية (آخر رد :أقبـــــال)       :: هاااام وعاااااجل والسمع يكلم الماسمع (آخر رد :ود الشيخ)       :: خدعوك فقالوا؛ ترام الأُبَيِّض! (آخر رد :محسن الفكي)       :: احتجاجاً على إساءة مراسلها للعراق.. “هاكرز” يخترق أحد أهم شبكات التلفزيون الأمريكية (آخر رد :أقبـــــال)       :: خدعوك فقالوا؛ مشاهير الاوفلاين! (آخر رد :محسن الفكي)       :: وداعا الاوفلاين الصرح الذي جمعنا (آخر رد :ود الشيخ)       :: زمن كايس أراضيهم .. (آخر رد :محمد الحاج)       :: صورة لـ«أبو مهدي المهندس» في حلبجة تفتح ملف اتهام إيران بارتكاب جريمة ضرب المدينة بال (آخر رد :أقبـــــال)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2021, 11:38 PM   #1
أقبـــــال
 
الصورة الرمزية أقبـــــال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 545
افتراضي مـن قتل عـروس منـدلـي !!

بسمالله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الرابع من ايلول ومن كل عام تمر علينا ذكرى العدوان الفارسي على العراق وبدء الحرب الايرانية على العراق
والتي شنها الخميني آنذاك
وقد تضاربت الاخبار عن حقيقة من بدء الحرب هذه
حيث يتهم العراق بانه من اعلن الحرب وبدأها ,في حين ان اهالينا تحدثو لنا عن الحقيقة التي لاوجه اخر لها
بأن الحدود العراقية قد تعرضت الى قصف بالمدفعية الايرانية
مما استدعى الى اعلان القوات المسلحة العراقية الانذار في صفوف الجيش العراقي
بعد ان حصدت ارواح من سكان الماطق الحدودية التي تعرضت الى القصف بالمدفعية الايرانية
كما تعرضت القرى هناك الى النزوح طوعا وقرى اخرى اخلاها الجيش العراقي
للحفاظ على ارواحهم ومنها قضاء مندلي في محافظة ديالى الحدودية مع ايران
الذي شهد ابشع جريمة للخميني من خلال سقوط احد الصواريخ الايرانية على حفل زفاف
مما ادى الى سقوط العديد من الجرحى والشهداء كما تسبب في قطع ذراعيي وقدمي العروسة نفسها
وعلى اثر ذلك فارقت الحياة لتودع اهلها بيوم زفافها
ولتكون عروس مندي خير شاهدا على بدء العدوان الايراني على العراق






وبعد هذا الاعتداء الايراني على قصف المدن العراقية الحدودية
ورفع العراق مذكرات بهذا الخصوص لمجلس الامن الدولي
قام بالرد على هذا الاعتداء بألغاء اتفاقية الجزائر الموقعة بين العراق وايران عام 1975
والتي بموجبها تنازل العراق عن نصف شط العرب لصالح ايران
مقابل ان تكف ايران عن تسليح العصابات الكردية واشعال فتيل الحرب الاهلية في العراق
وبعد هذا الاعتداء قام الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله بتمزيق تلك الاتفاقية
وعدم الاعتراف بها واعلان الحرب على ايران وسميت بقادسية صدام
ودامت ثماني سنوات
وذلك بسبب تعنت وعناد الفئة الباغية وعلى رأسها الخميني بانهاء الحرب
اذ كان يروم بتحرير القدس عن طريق مروره بكربلاء ومكة والمدينة المنورة
حيث كما مخططا لاحتلال الدول العربية بعد العراق
الا انه وبتوفيق وتمكين من الله عزوجل انتصر العراق
ولازالت الدبابات العراقية احد مشاهد السكراب في المدن الايراني قصر شيرين
ومن يمر هناك يذهل كيف توغلت القطاعات العراقية العسكرية الى العمق الايراني
وقد انسحبت بخطة من القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية
وهذه تذكرنا باحدى حروب العرب المسلمين والروم
حين قاتل العرب الروم وبضراوة
ولازالت كنائس روما التي تحتفظ بقطعة من الراس مع الخوذه لاحد مقاتليهم بسيف عربي مسلم
مفتخرين بقتالهم لفرسان العرب المسلمين في هذه المعركة التي قطعت بضعا من الراس والخوذه
هذا واستمرت صواريخ الخميني تقع على المدن العراقية على المنازل والطرقات وحتى المدارس
كما ذكر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان ايران من زودت اسرائيل عام 1981 بالصور الجوية لمفاعل تموز النووي العراقي
والتي قصفته الطائرات الاسرائلية ودمرته
هذا وقد قاد الرئيس الراحل صدام حسين رحمه الله معارك عدة في جبهات القتال
كما كان يكرم ابطال الجيش العراقي بانواط شجاعة توازي تضحياتهم وبطولاتهم



أقبـــــال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-09-2021, 11:18 PM   #2
أقبـــــال
 
الصورة الرمزية أقبـــــال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 545
افتراضي رد: مـن قتل عـروس منـدلـي !!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أقبـــــال مشاهدة المشاركة
بسمالله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الرابع من ايلول ومن كل عام تمر علينا ذكرى العدوان الفارسي على العراق وبدء الحرب الايرانية على العراق
والتي شنها الخميني آنذاك
وقد تضاربت الاخبار عن حقيقة من بدء الحرب هذه
حيث يتهم العراق بانه من اعلن الحرب وبدأها ,في حين ان اهالينا تحدثو لنا عن الحقيقة التي لاوجه اخر لها
بأن الحدود العراقية قد تعرضت الى قصف بالمدفعية الايرانية
مما استدعى الى اعلان القوات المسلحة العراقية الانذار في صفوف الجيش العراقي
بعد ان حصدت ارواح من سكان الماطق الحدودية التي تعرضت الى القصف بالمدفعية الايرانية
كما تعرضت القرى هناك الى النزوح طوعا وقرى اخرى اخلاها الجيش العراقي
للحفاظ على ارواحهم ومنها قضاء مندلي في محافظة ديالى الحدودية مع ايران
الذي شهد ابشع جريمة للخميني من خلال سقوط احد الصواريخ الايرانية على حفل زفاف
مما ادى الى سقوط العديد من الجرحى والشهداء كما تسبب في قطع ذراعيي وقدمي العروسة نفسها
وعلى اثر ذلك فارقت الحياة لتودع اهلها بيوم زفافها
ولتكون عروس مندي خير شاهدا على بدء العدوان الايراني على العراق






وبعد هذا الاعتداء الايراني على قصف المدن العراقية الحدودية
ورفع العراق مذكرات بهذا الخصوص لمجلس الامن الدولي
قام بالرد على هذا الاعتداء بألغاء اتفاقية الجزائر الموقعة بين العراق وايران عام 1975
والتي بموجبها تنازل العراق عن نصف شط العرب لصالح ايران
مقابل ان تكف ايران عن تسليح العصابات الكردية واشعال فتيل الحرب الاهلية في العراق
وبعد هذا الاعتداء قام الرئيس العراقي صدام حسين رحمه الله بتمزيق تلك الاتفاقية
وعدم الاعتراف بها واعلان الحرب على ايران وسميت بقادسية صدام
ودامت ثماني سنوات
وذلك بسبب تعنت وعناد الفئة الباغية وعلى رأسها الخميني بانهاء الحرب
اذ كان يروم بتحرير القدس عن طريق مروره بكربلاء ومكة والمدينة المنورة
حيث كما مخططا لاحتلال الدول العربية بعد العراق
الا انه وبتوفيق وتمكين من الله عزوجل انتصر العراق
ولازالت الدبابات العراقية احد مشاهد السكراب في المدن الايراني قصر شيرين
ومن يمر هناك يذهل كيف توغلت القطاعات العراقية العسكرية الى العمق الايراني
وقد انسحبت بخطة من القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية
وهذه تذكرنا باحدى حروب العرب المسلمين والروم
حين قاتل العرب الروم وبضراوة
ولازالت كنائس روما التي تحتفظ بقطعة من الراس مع الخوذه لاحد مقاتليهم بسيف عربي مسلم
مفتخرين بقتالهم لفرسان العرب المسلمين في هذه المعركة التي قطعت بضعا من الراس والخوذه
هذا واستمرت صواريخ الخميني تقع على المدن العراقية على المنازل والطرقات وحتى المدارس
كما ذكر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ان ايران من زودت اسرائيل عام 1981 بالصور الجوية لمفاعل تموز النووي العراقي
والتي قصفته الطائرات الاسرائلية ودمرته
هذا وقد قاد الرئيس الراحل صدام حسين رحمه الله معارك عدة في جبهات القتال
كما كان يكرم ابطال الجيش العراقي بانواط شجاعة توازي تضحياتهم وبطولاتهم


نعتذر عن خطأ رفع الصورة للمراة المتوفيه نرجو اعتماد هذه الصورة
[IMG][/IMG]
أقبـــــال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .