مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > المــقــالات

المــقــالات منتدى للجميع ، الاعضاء والزوار

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: جعبات عباس امطار خير وبركة (آخر رد :نادر ليمونه)       :: بعد الفشل السياسي الامريكي في العراق : الان وطني ثائر (آخر رد :أقبـــــال)       :: اقتحام سجن التاجي وتدمير كاميراته وتعذيب السجناء من قبل قوات امنية (آخر رد :أقبـــــال)       :: هاااام وعاااااجل والسمع يكلم الماسمع (آخر رد :ود الشيخ)       :: خدعوك فقالوا؛ ترام الأُبَيِّض! (آخر رد :محسن الفكي)       :: احتجاجاً على إساءة مراسلها للعراق.. “هاكرز” يخترق أحد أهم شبكات التلفزيون الأمريكية (آخر رد :أقبـــــال)       :: خدعوك فقالوا؛ مشاهير الاوفلاين! (آخر رد :محسن الفكي)       :: وداعا الاوفلاين الصرح الذي جمعنا (آخر رد :ود الشيخ)       :: زمن كايس أراضيهم .. (آخر رد :محمد الحاج)       :: صورة لـ«أبو مهدي المهندس» في حلبجة تفتح ملف اتهام إيران بارتكاب جريمة ضرب المدينة بال (آخر رد :أقبـــــال)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-01-2022, 11:08 PM   #1
أقبـــــال
 
الصورة الرمزية أقبـــــال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 545
افتراضي هجوم بطائرات مسيّرة استهدف قاعدة بلد الجوية العراقية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله ناصر المؤمنين يوم قل الناصر والمعين القائل
( ما ظننتم أن يخرجوا ، وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله ؛ فأتاهم الله من حيث لم يحتسبوا ، وقذف في قلوبهم الرعب ، يخربون بيوتهم بأيديهم وأيدي المؤمنين)
هجوم بطائرات مسيّرة استهدف قاعدة بلد الجوية
15 يناير،
أعلنت خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الداخلية في العراق اليوم السبت ١٥ يناير ٢٠٢٢ إحباط هجوم بطائرات مسيّرة استهدف قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين.
وقالت الخلية في بيان، إن ثلاث طائرات مسيّرة اقتربت فجر اليوم، من المحيط الجنوبي لقاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين، تمّت مشاهدتها بالعين المجردة من قبل القوة المكلفة حماية الأبراج الخارجية، و قامت بفتح النار باتجاه هذه الطائرات و لاذت بالفرار

التحالف الدولي ينفي وجود قواته في قاعدة بلد العسكرية
15 يناير، 20225
نفى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أي وجود له في قاعدة بلد العسكرية بمحافظة صلاح الدين، مشيراً إلى أن استهدافها اعتداء على الشعب العراقي.

وفي وقت سابق اليوم السبت 15 كانون الثاني، تعرضت قاعدة بلد الجوية إلى هجوم بسرب من الطائرات المسيرة.

وجاء في بيان، لقوة المهام المشتركة للتحالف، إن التحالف ينفي وجود قواته في قاعدة بلد، مشيراً إلى أن الاعتداء على المنشآت العراقية هو اعتداء على الشعب العراقي.

وأضاف البيان، أن التحالف يحتفظ بحد أدنى من التواجد في المواقع العراقية لتقديم المشورة والمساعدة والتمكين، مؤكداً: لا يوجد لديه أفراد في قاعدة بلد.

وأوضح بيان التحالف الدولي، أن القوات العراقية لديها الكفاءة والقدرة على حماية منشآتها.

وأصدرت خلية الإعلام الأمني، توضيحا بشأن استهداف قاعدة بلد الجوية، مبينة أن ثلاث طائرات مسيرة اقتربت، فجراً من المحيط الجنوبي لقاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين.

وأضاف بيان الخلية، أن الطائرات تمت مشاهدتها بالعين المجردة من قبل القوة المكلفة بحماية الأبراج الخارجية والتأكد بأنها طائرات معادية، حيث قامت القوة بفتح النار باتجاه هذه الطائرات التي لاذت بالفرار.

وفي السياق قال الخبير الأمني جليل خلف في حديثه لوكالة “يقين”، إن هذه الهجمات مرتبطة بالوضع السياسي وخصوصا بعد فوز الكتلة الصدرية على الإطار التنسيقي، مبينا أن بعض الجهات الخاسرة في الانتخابات تقف وراء هذه الهجمات لزعزعة الوضع الأمني في العراق.

وأشار إلى أن الحكومة ضعيفة جدا ولا تستطيع الرد على هذه الهجمات، موضحا أنه يجب وضع حد للجهات والميليشيات التي تقوم باستهداف القواعد العسكرية والسفارة الأمريكية في بغداد



الحمد لله الذي انجز وعده
ونصر عبده
واعز جنده
وهزم الاحزاب وحده
لااله الا هو وحده

التعديل الأخير تم بواسطة أقبـــــال ; 15-01-2022 الساعة 11:12 PM

أقبـــــال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .