مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: متصفح سيبر فوكس2017 لتصفح صفحات الويب كامله (آخر رد :طارق الحرفوش)       :: متصفح سيبر فوكس2017 لتصفح صفحات الويب كامله (آخر رد :طارق الحرفوش)       :: الدكتور أمير عبدالله خليل: تاني قام زول جميل في بلدنا مات ... (آخر رد :محاسن النور)       :: مقتل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح (آخر رد :الأمير)       :: ماذا سيحدث للعالم إن إتحد اليهود والخليج (آخر رد :محاسن النور)       :: الأمارات تمنع احمد شفيق من السفر لبلده مصر (آخر رد :عبدالمنعم محمد)       :: موسى هلال جلدنا ما بنجر فوكه الشوق (آخر رد :الأمير)       :: لابد من اقلام جادة ومتجدده وفتية (آخر رد :زهرة الروض الظليل)       :: ياحليلك يا بلد (آخر رد :نجاة النور)       :: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس (آخر رد :ود الجريف)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-2017, 01:03 AM   #1
عبدالمنعم محمد
 
الصورة الرمزية عبدالمنعم محمد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 10,602
افتراضي ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

كرة أخرى يعيد البشير شراع سفينة السودان لشواطئ الشرق السياسية باحثا عن أمان وسند يجنبه ويلات المخطط الغربي الأمريكي وضع البشير أوراقه على الطاولة ،اعتذر ولو ضمنيا عن جفاء لم يكن في محله لمحور موسكو وان مواقف موسكو من الازمة السورية كانت سليمة وأن معارضي سياسة موسكو على خطأ وان التعقيد والتنكيد طبع امريكا ورهطها
__________________
أنا طين الله كلما
إحترق إزداد صلابة

عبدالمنعم محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 11:42 AM   #2
زهرة الروض الظليل
Incomparable Member
 
الصورة الرمزية زهرة الروض الظليل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: السودان
المشاركات: 2,981
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

عارف يا عبد المنعم ذكرنى بى النساء بتاعاتالقوايل والخبارات واللخبتة لما شفتو مع بوتين
هههههه غايتو قصة غريبة
__________________
كل العدوات قد ترجى مودتها الا عداوة من عاداك عن حسد
زهرة الروض الظليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 02:27 PM   #3
عبدالمنعم محمد
 
الصورة الرمزية عبدالمنعم محمد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 10,602
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

قعدات الودع والمشاط البوح الصراح بدون خوف من رقيب حديث النفس للنفس الفضفضة والصراحة المريحة - هي ذاتها زيارة البشير للقيصر شكوى مغلفة بالمخواف والتحذير وكلانا في الهم شرق - السودان روسيا وأن الشهوة الأمريكية في التقسيم لا تحدها حدود والثور الروسي سيأكل إن تمكنت امريكا من أكلنا-
المكشوف من السياسة بات هو الغالب لم تعد امور السياسة تدار بسرية وخفاء لذلك جهر البشير وتلا على مسامع الناس جمل من التحذير والتنديد والرفض
__________________
أنا طين الله كلما
إحترق إزداد صلابة
عبدالمنعم محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 05:06 PM   #4
نجاة النور
 
الصورة الرمزية نجاة النور
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 1,513
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

سلام كتير يا عبدالمنعم
البشيري سواها شينه شديد علي قول زهرتنا شغل مشاطات عديل ، انا لقيت لي تحليل حايم أشبه كلامك دا ، رسالته بي عنوان ياحليلك يابلد ما كنت شفته البوسط حقك دا كنت رسلته عندك هنا لأكن يا ودامي فعلا يا حليلك يابلد،
__________________
منو.... قال ......شنو
نجاة النور غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 10:28 PM   #5
ود الجريف
 
الصورة الرمزية ود الجريف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,515
إرسال رسالة عبر MSN إلى ود الجريف إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ود الجريف
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالمنعم محمد مشاهدة المشاركة
ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس
سلام وتحايا أبو محمد والأخوات نجاة وزهرة الروض ...
كضباً كاضب يا أبو محمد ما حذرتا يا حبيبنا ...
كلام بشة واللولوة والدغمسة البسوي فيها دي مفتكرها باب من أبواب السياسة ...
ياخي فضح نفسو لا يفقه شيء من سياسة ومفتكرها زي سياسة الزيارات لقرى الهامش ...
في قرى الجزيرة وضهاريها ويقطع ويقص في الحبال ولا يعرف ولا يعلم ما تحويه ...
زي قصة مستشفى أب عُشر العملوا ليها إعادة إفتتاح تاني ...
سياسة أحسن منها حكم أبتكو وقرقوش ...
بشة دا حدو مبارات اللمبي والإفتتاحات وقص الشرايط والجعير وتحت جزمتي وهي لله ...

المهم ...
خشمي وعندي ...
__________________

أرقى مايتعلم الانسان أن يستــمع لكل رأي
ويحــترمه وليــس بالضــرورة أن يقتنــع به ...

ود الجريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2017, 10:36 PM   #6
عبدالمنعم محمد
 
الصورة الرمزية عبدالمنعم محمد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 10,602
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

سلامي واحترامي سيدة نجاة النور وتحية لزهرة الروض وهي تقودنا لظلال الرواكيب الصغيرة ولكأني في عمر العشرين اتنسم شذى الكركار وجمال ونضارة الشعر الوديك وعذوبة الضحكات وغنج الكلمات الفاتن
وغمزات الطرف الناطق بسيل من إغراء اغراء الروح بلغة الجسد الراقص الهاتف بالتصفيق بالإماء.
نقشة
كان سمعنكن الناشطات بقيمن فيكن حد اهانة المراة ء ومجالسهن الحمد لله الولية الاسمها رشا عوض ما معانا
__________________
أنا طين الله كلما
إحترق إزداد صلابة
عبدالمنعم محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 02:58 AM   #7
عبدالمنعم محمد
 
الصورة الرمزية عبدالمنعم محمد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 10,602
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

اهديك كثير الود ود الجريف الاخضر
زيارة وتصريحات ومواقف فوق العادة على الأقل في حقبة ما بعد الربيع ( القيح) العربي ..أحيلك لتحليل عبدالباري عطوان :-الرئيس البشير يَشُقْ عصا الطّاعة على حُلفائه السّعوديين من موسكو ويُعارض الحَرب ضِد إيران ويُعلنها على أمريكا.. ما الذي جَرى؟ وهل سَيكون قراره المُقبل سَحب قُوّاتِه من اليَمن؟ وهل دَعمِه لاستمرار الأسد “انقلابٌ” في حَركةِ “الإخوان المسلمين”؟ ومن المَسؤول: أردوغان أم بوتين؟
عبد الباري عطوان
عندما يُعلن الرئيس السوداني عمر البشير من موسكو، وبَعد لقائِه نَظيره الرّوسي فلاديمير بوتين مُعارضته لأيِّ مُواجهةٍ عَسكريّةٍ أو سياسيّةٍ بين العَرب وإيران، وأن ما تُعانيه المِنطقة من أزماتٍ سَببه التدخّلات الأمريكيّة الأوروبيّة التي ساهمت في تقسيم السودان، فإنّ هذا يَعني حَركة تَصحيح لانقلابِه الثاني الذي فاجأ الكَثيرين عندما زَجّ بالسودان في حرب اليمن، وانحاز إلى المُعسكر الأمريكي ومُخطّطاته في تَقسيم المِنطقة، وأعاد البِلاد إلى مَوقِعها الحَقيقي في وَسط مِحور المُقاومة مُجدّدًا.
الرئيس البشير عاشَ في متاهةِ التّيه لبِضعة سنوات، واعتقد مُخطِئًا أن الولايات المتحدة وحُلفاءها العَرب يَملكون التّرياق الشّافي لكُل مَشاكل السودان وأزماتِه، فبَالغ في التودّد والانحياز إلى هذا المُعسكر، حتى أنّه أوحى لمبارك الفاضل، أحد أبرز وزراء حُكومته، إلى التغنّي بالتّطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، وسَردْ فوائِد إقامة العلاقات التجاريّة والسياسيّة مَعها، في مَوقفٍ شَكّل صدمةً للغالبيّة العُظمى من الشّعب السوداني قبل أشقائه العَرب.
مَواقف الرئيس البشير، زعيم جبهة “الإنقاذ” السودانيّة، جاءت بمَثابةِ “عَجلةِ إنقاذٍ” له ومُحاولةَ التفافٍ سَريعةٍ من قِبَله على مَرحلةٍ كانت نشاز في تاريخه، وتاريخ الشّعب السوداني صاحب “اللاءات الثّلاث”، الذي يُعتبر واحدًا من أكثر الشّعوب العربيّة والإسلاميّة انتصارًا لقضايا الحَق والعَدل، خاصّةً في فِلسطين المُحتلّة.
***
أن تتزامن تصريحات الرئيس البشير هذهِ المُعادية للحَرب مع إيران، وتَشخيص مآسي الأمّةِ العربيّة وأزماتها بِرَبْطِها بالتدخّلات الأمريكيّة، مع تصريحاتٍ أكثرَ قوّةً وتَحدّيًا أدلى بها الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، وَصفَ فيها السيد علي خامنئي، المُرشد الأعلى، بأنّه “هتلر” جديد يُريد تدمير المِنطقة، هذا التّزامن في رأينا لم يأتِ من قَبيل الصّدفة، ولا هو زَلّة لسان، ولا نُبالغ إذا قُلنا أن الرئيس البشير كان يَرُدُّ مُتعمّدًا على حَليفه السعودي، ويُعلن الطّلاق البائن مع حُكومَتِه وتَحالِفها “العَربي” وحُروبه في اليمن من موسكو.
نُقطةٌ أُخرى على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّةِ لا نَستطيع تَجاهلها، وتتلخّص في العبارةِ التي قالها الرئيس البشير، دون أيِّ لَبسٍ أو غمُوض، “أنه لا سلام في سورية دون بقاء الرئيس بشار الأسد في الحُكم”، فالرئيس البشير يَتربّع على قِمّة حُكومة استمرّت شَرعيّتها واستمرارها من انتماء الحِزب السوداني الحاكم إلى حركة “الإخوان المسلمين”، وهي الحَركة التي لعبت دورًا كبيرًا في إشعالِ فَتيلِ الحَرب العَسكريّة في سورية، وجَعلت هدف إسقاط النظام السوري على قِمّة أولويّاتها السياسيّة والعَسكريّة والأيديولوجيّة.
إنّها عمليّة مُراجعة أيديولوجيّة سودانيّة “إخوانيّة” تَعكس حالةً من “الصحّة” تُعيد تَصحيح سياسة استمرّت سَبع سنوات هي عُمر الأزمة السوريّة، ولا نَستبعد أن تكون مُقدّمة، أو جُزء من عمليّةِ تصحيحٍ شاملةٍ في “الحَركة الأم”، انطلقت من اسطنبول على أيدي الرئيس رجب طيب أردوغان، عَرّاب “الإسلام السياسي” في صُورَته الإخوانيّة الحَديثة، وبَدأت أصداؤها تَنعكس في تَغيّراتٍ مُتسارعةٍ في حزب النّهضة التونسي، وحَركة الإصلاح اليمنيّة، و”حماس″ الفِلسطينيّة.
الرئيس أردوغان فاجأ الكثيرين عندما صَرّح للصّحافيين الذين كانوا على مَتْنِ طائِرته في طريق عَودَته إلى أنقرة، في خِتام قِمّة سوتشي الاستراتيجيّة الثلاثيّة التي جَمعته مع نَظيريه الروسي والإيراني، وأكّد أنّه لا يُعارض فَتح حِوارٍ مع الحُكومة السوريّة في دِمشق، ولَعلّ هذهِ الرّسالة الواضحة في مُفرداتها وتَوقيتها، وَصلت إلى الرئيس البشير، مِثلما وَصلت إلى الكثيرين في صُفوف التيّار الإخواني، وتُعطي إشارةً بحَتميّة التغيير والانتقال إلى مَرحلةٍ جديدةٍ عُنوانها تَوجيه مُؤشّر البوصلة إلى موسكو، وإلى الزّعامة العالميّة الجديدة للرئيس بوتين بضَرورة التصدّي لهذا المَشروع وحُلفائه بأنّه “فَرْضْ عَين” وليس مُجرّد شِعاراتٍ جَوفاء.
***
المِحور الأمريكي الإسرائيلي في المِنطقة العربيّة يَتضعضَع، وبدأت حِجارتُه تَنهار الواحدة تِلو الأُخرى، في السودان ولبنان والعراق وسورية واليمن، ونَحمد الله أن شهر عَسَلِه لم يَطُل، وإن كانت خَسائِره كبيرة لا يُمكن إنكارها، ولكن من يَضحكْ أخيرًا يَضحكْ كثيرًا.
أهلاً بالرئيس البشير عائدًا إلى خَندقه الطّبيعي، الأكثر وطنيّةً وشَرفًا وكرامةً، ونأمل أن تكون تَوبته هذهِ نَصوح تَغسل أدران “مُغامرته” التي نَقلته إلى خَندقٍ آخر لا يَليق به وبالسّودان وشَعبه، ونأمل أن تتوازى مع ثورةٍ إصلاحيّةٍ جديدةٍ في الدّاخل السوداني، تَقضي على الفساد، وتُطلق الحُريّات، وتُعيد الوِحدة الوطنيّة السودانيّة إلى ذروةِ تَماسُكِها.
كَلِمَةُ الفَصل في رأينا سَتكون مَوقف السودان في حرب اليمن، والبقاء في التّحالف العَربي الذي ضَلّ الطّريق إليه من عَدَمِه، ولكنّنا نُؤمن بأنّ المُقدّمات الصحيحة تُؤدّي إلى النّتائج الأصح، وهذا يَنطبق في رأينا على تَصريحاته في موسكو.
انسحاب القوّات السودانيّة من حَرب اليمن باتَ وَشيكًا، إن لم يَكُن قد بَدأ فِعلاً.. والأيّام بَيننا.
المصدر : http://www.raialyoum.com/?p=784724
__________________
أنا طين الله كلما
إحترق إزداد صلابة
عبدالمنعم محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 03:38 AM   #8
عبدالمنعم محمد
 
الصورة الرمزية عبدالمنعم محمد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 10,602
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

عبدالباري عطوان تحركه وتحرقه اشواق فلسطين وهو يرى اي تقارب عربي مع امريكا والغرب وإسرائيل يزيد ويعمق من أمد الاحتلال ويضرب عتمة تخفي طريق الوصول لحلم فلسطين .
يبدو ان عبدالباري قد ذهب بآماله وحسن ظنه بالبشير والأخوان المسلمين بعيد وان الجماعة قد تطهرت بعد مشاركتها ألآثمة فيما عرف بالربيع العربي ( جريمة العصر)
مازال حزب الإصلاح اليمني ( الاخوان المسلمين فرع اليمن)
جزء من تحالف اعادة الشرعية التي يقاتل تحت رايتها الجيش السوداني وان التيار السلفي( اخوان مسلمين على قاعدة على كل لحية ومسبحة وصوفية وائمة مساجد وشخصيات دينية و دعاة وغيرهم ) متحمس هو الآخر لمنازلة إيران في الميدان اليمني وربما قريبا في ايران والعراق .
هناك عقد زواج كاسوليكي يجمع ما بين التيار السلفي والخليج وأمريكا والغرب
تحالف اعادة الشرعية ولد ليبقى هذا التحالف سيستمر وسيكون يد عسكرية تحافظ على الانظمة المنضوية تحته ويؤدب المارقة عنه .في سورية والعراق هناك جولات حرب طائفية فالحرب لم تنتهي بعد
المؤسف اننا بتنا نتقلب بين نارين امريكا و روسيا
القصة حزينة حزينة مكتوبة على وبمشيها
__________________
أنا طين الله كلما
إحترق إزداد صلابة

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالمنعم محمد ; 26-11-2017 الساعة 03:41 AM
عبدالمنعم محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-11-2017, 02:30 PM   #9
ود الجريف
 
الصورة الرمزية ود الجريف
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: السعودية
المشاركات: 3,515
إرسال رسالة عبر MSN إلى ود الجريف إرسال رسالة عبر Yahoo إلى ود الجريف
افتراضي رد: ألف مرحب بيك حبيبنا لسان حال بوتن في استقبال الرئيس

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالمنعم محمد مشاهدة المشاركة
اهديك كثير الود ود الجريف الاخضر
زيارة وتصريحات ومواقف فوق العادة على الأقل في حقبة ما بعد الربيع ( القيح) العربي ..أحيلك لتحليل عبدالباري عطوان :


تسلم أبا محمد ...
ولكن العبد الباري هذا فيما يكتب مثل الروائي العالمي إسحق أحمد فضل الله المشهور بـ أدهم صبري ...
فأمثالهما يكتبون خارج سرب الواقع وحينما تقرأ لهما لا تعرف أنك في هذه الدنيا إلا بعد إنتهاءك مما يكتبون فتعلم أنك كنت محلقاً في عالم لا يشبه واقعنا إلا في بعض المسميات ...
فواقع الحال وسياسة السودان حسب الهوى ومن الهوى ما قتل أهو بشة ودي سياستو ...
لا نأبق من مُلك ربنا ولا نخرج من أرضه وملكوته ولكنه جهد المقل منا إلى أن يكون أمر الله ...
ونثق أن الله سيغير حالنا وإن تأخر ولكنه لخير لما تبقى من شعبنا حتى نرى نهاية بشة ورهطه ...
__________________

أرقى مايتعلم الانسان أن يستــمع لكل رأي
ويحــترمه وليــس بالضــرورة أن يقتنــع به ...

ود الجريف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:47 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .