مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: ياترامب --- يوسـف ضاع ولقوه (آخر رد :أقبـــــال)       :: دورة تصميم وإلقاء العروض التقديمية/2019 (آخر رد :سمر السعيد)       :: ما سقط من متاع الوطن . . ! (آخر رد :عُبد)       :: هل ستظل الوجوه عابسة حتى لو تزوجت العانسة !!!! (آخر رد :أقبـــــال)       :: كيفية التخلص من الادمان بدون طبيب؟ (آخر رد :tayseer elmohamadi)       :: دورة ضبط الجودة و توكيد الجودة للخرسانات الجاهزة . (آخر رد :سمر السعيد)       :: دورة مفهوم ثقافة التغيير في إدارة الجودة الشاملة 2019. (آخر رد :سمر السعيد)       :: هروب 15 موقوفا من مركز شرطة القناة شرقي بغداد (آخر رد :أقبـــــال)       :: ومضت الانقاذ (آخر رد :ود الشيخ)       :: دورة القواعد العلمية الاساسية للمصطلحات الطبية المستوى الاول 1 للاطباء 2019 (آخر رد :سمر السعيد)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-2008, 12:40 AM   #1
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي فدائيـــ عُبد ــات !!!!!

هذا بعض ٌ من حوار قد جال بيني وبين مرهفنا الرائع فداء في هذا الأسفير . . نرجو ان ينال شيئاً من بريق أعينكم . .

أها يا فداء ساعدنا في الجبد من هناك


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء مشاهدة المشاركة
الجميل عبد
الناظر الى المفردة عندك يجدها مترفة بالجمال وكأنها اختيرت بالفطرة ورغما عن ذلك اتسائل هل تعمدت يوما اختيار المفردة ام هى التى اختارتك
سؤال تانى
ما اخذه من الغرب وما اخذته منه
الباقى بعدين

ترويقة
ما اجمل السباحة فى داخل من عشقنا تواجده بيننا
المشرق فداء

كثيراً ما يأسرني الجمال فيأخذني إلى بستانه اليانع النضر ، فيطلقني به ظناً منه أنني سجين أسواره وكم أتمنى ألاّ يطلق حريتي ، فعجبي ألأّ يتمنى سجينٌ حريته . . هكذا أنا تُكبلني قيود الجمال بلا قيود فأصبح وكأنني الأسير الهائم الذي آثر القيد على الطلق حيث الظلم والطغى فيحبو على الأشواك ليكون أسيراً حيث مرتع الجمال . .
فهكذا حينما ينهرني بأفواهه قبل أن يمتشق سوطه أجدني منقاداً وكأنني لا أعبأُ بقروح سياطه ، فأسأله أن يفك قيدي حتى أمدحه فيطلقيني حيث تجد أطيار أناملي أفنانها . . فيطيعني وكأنني أنا الذي أسرته . . فكيف أتعمد رسم الجمال ولم أره ! فإن رأيته نحته قبل أن أرسمه بمدادي . .

- ما أخذته من الغرب رمال الصبر. . وعصى الجلد . . وصهوة العزم . . وتلال الحزم
ومدية اليأس . . وشعلة الأمل . . وبساط القربة إلى الله . .

نطة: شنو يا بلد ! إنت خرمان رش ! شنو رزاز الأسئلة دي ! لكن ما فعلاً ترويقة . . أحفر في مجلسها ينبوع ترياقي . .

تقديري
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ

عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2008, 12:43 AM   #2
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء مشاهدة المشاركة
البحر الاحمر
الجبال
الجبنة
الشوتال
ملامح لصيقة فى بيئة بورتسودان ترى الى مدى ساهمت فى تشكيل وجدان عبد

الطفولة وعلاقتها بالمكان هل تشكل حضورا فى ادبيات عبد المخطوطة سرا او جهرا

سر النفس الطويل الذى يتمتع به عبد هل هو تراكم التجارب الحياتية ام اكتساب نزعته انتزاعا
ونواصل
باسم القلب فداء

البحر الأحمر:
أو كما كان يسمى سابقاً بحر القلزم . . تعلمت منه منذ أن كان يحمل جسدي الطفولي على كفه السماوي بأنّ الغوص في جوفه وإلتقاط الحجارة من قعره بمثابة إقتلاع الهدف من جوف المستحيل . . تعلمت منه الشموخ رغم تواضعه مع الأرض حيث يلاطفها بأمواجه الهادئة الرحيمة.

جبال البحر الأحمر:
. . كأنها رموز الكبرياء والثبات على أرض الحق . . تعلمت منها الصمود والصرخ بالآهات في كتمان . . تعلمت منها كيف يرحم العظماء الضعفاء ، رأيتها وهي تحتضن الضعيف والقوي ، رأيت الظباة ترتع على سفوحها والوحوش على أطرافها والحيات في أجحارها والأطيار على أشجارها . . فتُدمى عيني حينما أرى في عالم البشر عكس ذلك. .

الجبنة:
أرى في مجلسها تُنفض الهموم وتؤنس الصدور وتتبسم وتتضاحك الأفواه ويترنم الكبار بالآحاجي وينحنح الصغار للحصول على رشفة . . تعلمت منها كيف يُكرم الكبير والأولى والأسبق ومن هم في الميامن . . تعلمت ما معنى أن تكون الجبنة وهي تقعد على الشرقرق وملقاط الفحم بجوارها وهم على تلك الصينية الفضية وبخور التيمان يُطلق في سماءها بأن لكل حرف في هذه الحياة مرسمٌ . . كما عرفت بأنّ للتراث حسن وجمال.

الشوتال:
هو ذاك الخنجر الذي يزين خاصرة البجاوي الذي يراه مخلب دفاعه بل وزينة رجولته وعلامة لنخوته ولفزعته التي تزأر في التو واللحظة حيث لا يتوانى صاحبه في رد مظلمة له أو لغيره . . تعلمت بأنّ بعض البشر كالسباع يهربون منك طالما رأوا بريق الشوتال ذاك يبرق على رقبته فيركب عنان جبنه فيولي هارباً.

بيئة بورتسودان:
تلك البيئة المناخية الرطبة جعلتني لا أهاب قطرات الكد والكدح التي تهجم على الجبين وكأنها تريد أن تغرقه في بحر اليأس الذي يتبخر حالما تتعرض له شمس الحزم والعزم فتتساقط حبات العرق تلك كاللؤلؤ على فرش الأمل القريب فأضحي لا أرى للنجوم بعداً وللأرض سخراً ولا للبحر موجاً ولا للنسر مخلباً ولا للغراب نعيقاً ولا للحمار بلاهة ولا للسلحفاة بطئاً ولا للحنظل مرارةً . . . وقد قضيت طفولة بين أزقتها وأحيائها وضواحيها وكأنني كنت على يقين بأنه سيأتي يومٌ سأقرع على عظامي لأسمع رنين تلك الطفولة التي ملأتها جرأتي ذكريات تضمخ كل ما هو حولي بمسك وطني الذي أخذته من قرون غزال ثغري الحبيب . .

وهذه لك مني هذه الأبيات المتواضعة وإن كنت قد تداولتها كثيراً


ذكراك ياوطن

يــاوطني بتـأوه وبتحسر لفراقــك***** بتذكرك زي أم وجنيـــن في حشاها
ذكــــراي مـن صرختــي الأولــى***** وقت ضمة يمة والفرحـــة بمحيَّاها
وقت مـــا بعرف شكــوَت وجعـي***** بصرخ للمسة حنـانها فمـــا أوفاها
بشوف شفقت قلُيـبا في عينيـــها***** فسبحـــان الخلقـا والفطرا وسوّاها
كل يـــوم بشـرع سفيــنة الصبـر***** وبَعِد ليوم صبـــــاي وأبحر لرضاها
فــي تـلتي الأول لســن العشـــرا***** ضــاع الأمل بين ذكراهـــــا وثراها
فرحماهـا من الله العفوّ الرحمن***** فالجنـة مثواهـــا والكــوثـر سقياها
جيتك ياوطني أشكي ليـــك همي***** الرسمَتـو الأقــــــدار بـأمــر مولاها
مـن شرقــــك أنا ود حـوريــتـــو***** لآلي ســــــواكن من جيــدا ورثناها
شاركَتنا فرحة صبـانا وأحلامنــا***** رافقتـنا بحنيـا لأيــــــــام مـا احلاها
وقت الدغش بقيف بشبــاك بيتنـا***** بنتظر صـفرة شمســــها وضيـــاهـا
بدندن أهازيج طفل مليـــان فـرح*****بيحكي أطماحـــو وبنقشا في سماها
بيشيل خرتايتو بعد شربة الشـاي*****بإطـلاقة بخور تيمــــــان مــا أنداها
بيــمش مدرستــو بزيـــو الأزرق***** برفقة خـلو ودردشـة مـا أصفــاهـا
وقت رجعتـو مع أقرانـو وخلانـو***** قرقرة ضحــــــك وحكــاوي وفكاها
وقت العصـرية بيلعب الدافــوري***** لعبـة الطفولـة والصبا البيــهواهـا
يـوم الجمعـة بينتـظر لمَّــة الأهل***** وجلسة خالاتــو كان دايماً بيتمناها
فــي العطـــلات بتكتـــرأفراحـــــو***** في بحـــــــرهـا وأرضهــا وفضاها
بيبشر ليهـــــو البــحر بامـواجــو*****والأسمـــــاك بتفرحبيــــــهو بلقياها
وقت القمرا بطـل بهيبـة جمـــــالا***** خيـــالو بسرح في عروس وبهاها
كبر وكبرت احــلامـــو وآمـــــالو***** بينتظر يـــوم يفديـــــــك بـــعد الإها
شاف بلا د الفرنج ورغد معـاشا***** شاف فيها جمـــال الدنا في ارجاها
وشافك يــا وطن بتتـــألم لأرضك***** الحفَّرا الرصــاص وبـالــدم رواهـا
طــال بيــــنا العـهد بوقف الحـرب***** بسبب أحقـاد، السلم مـا هو مناهـا
ضحيــت عشـــانا كتيــر يــا وطن***** بدماء روح شبــــــــابـك ما أزكاها
وقت شاف السلام بيتسلق قممـو***** للهفتو قال منبع النيـــل في عـلاها
شافــو بيبتســم من شرفة غربتو***** بتيـابو البيض زي نجوم في دجاها
ما فارقنــاك والله ياالحبيـب جفــا***** من نجـد بنرسليك أشواقنا وشذاها
متيـن يكتمل بقربك هنانا وأٌنسانا***** ونبني أرضك من تــــرابا وميــاهـا
بـــاب السـلام لكل أولادك ياوطن***** كفانا ألم كل الهموم السلام محاها
كــل العـــالم بنتظر يــوم عرسـك***** بيشاهدو هــــلال حريرتك وسنـاها
فالله .. الله .. يا سودانا قـم لجَدَّك***** وأكرم أرضك وقـــــوة الله ترعاها



أها يا مشرق فتينا ليك وبرضو شايفك ساكيني . .
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-09-2008, 12:44 AM   #3
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

معذرة مُشرقي قد فات علي أن أشتم عبق الطفولة من بين يديك.

الطفولة هي تلك الأرض الخصبة التي إن سقيناها بزمزم الحياة من حب الله وحسن الخلق والأدب والتي وإن بُذرت فيها جزافاً حب المرل لأنبتت لك حدائق وأعناباً . . هكذا كانت طفولتي رغم مرارة بحر مدينتها وجحود أرضها للكلأ إلا أنني كنت وما زلت أتوق عشقاً لمعانقة أنامل طفولتي . . أتذكرها وهي تداعب أترابها على تربتها المالحة حيث كنت ألاعبهم الس...ة - والدامة - والبلي - والسبع حُجّار- والدافوري - والسمر في أحيائها في أوقات العطلات واللعب بشليل وينو والزكوكية وخلق ألعاب ما أنزل الله بها من سلطان حتى أنني أذكر أن إختلقت لعبة فعشقها أطفال الحي حتما إنتقلت إلى أحياءٍ أخرى . .

أما ذلك البحر الذي كنت أعشقه حتى في الأيام الباردة ولو بأطراف قدمي ، الذي تغذيت من أعماقه حب المثابرة والإصطبار ومن أمواجه محبة ديمومة العطاء . . لذلك أجدني كثيراً حينما أركن لقلمي لأخرج تلك الصرخات التي تجلجل في جوفه يأتيني من بعيد صوت حور الذكريات الذي وكأنه معزوفة لا يسمعها غيري ومن أعجوبتها لا تسطيع يدي تقليدها . . فآخذ منها ما آخذ وألقيها وليقرأها من يقرأها فيترجم هو ما بين أحرفها علّه يجدني مستلقياً حيث فؤادي.

تعلمت من تلك الطفولة وبحرها أن أكون مع الآخرين وإن رأيت منهم إئتلافاً أو حتى إختصاماً ، أن أكون مثل اليم في أفقه المديد وفي قاعه البعيد . . تعلمت ألا أعلن نصرتي خوفاً أن تكون نصرتي هزيمة وإن هُزمت لا أعلن هزيمتي لا أقولها عناداً ولكن أعلن بأنّ هزيمتي نصراً حيث تعلمني كيف لا أهزم تارة أخرى . . والعلم نصرٌ لا يُضاهى.

تقدير
ي
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-2010, 05:23 PM   #4
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

تأمر مجاهد وبإذن الله سأتعهده
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-2010, 07:02 PM   #5
مجاهد ابراهيم
 
الصورة الرمزية مجاهد ابراهيم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 12,229
N F2

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عُبد مشاهدة المشاركة
تأمر مجاهد وبإذن الله سأتعهده
اكرمك الله
ونحن لن نمل استنطاقك حتى عودة المرهف فداء
....
الله يجازيك يابت تبيدى
حبستى عنا فداء
__________________
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاتح ود امنه مشاهدة المشاركة
الوطن يا مجاهد احلامه صغيره و مشروعه وممكنه التنفيذ

]
.......................
مجاهد ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-2010, 08:27 PM   #6
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء
الطفولة وعلاقتها بالمكان هل تشكل حضورا فى ادبيات عبد المخطوطة سرا او جهرا

سر النفس الطويل الذى يتمتع به عبد هل هو تراكم التجارب الحياتية ام اكتساب نزعته انتزاعا
ونواصل

الطفولة هي تلك الأرض الخصبة التي إن سقيناها بزمزم الحياة من حب الله وحسن الخلق والأدب والتي وإن بُذرت فيها جذافاً حب الحنظل لأنبتت لك حدائق وأعناباً . . هكذا كانت طفولتي رغم مرارة بحر مدينتها وجحود أرضها للكلأ إلا أنني كنت وما زلت أتوق عشقاً لمعانقة أنامل طفولتي . . أتذكرها وهي تداعب أترابها على تربتها المالحة حيث كنت ألاعبهم الســ...ة - والدامة - والبلي - والسبع حُجّار- والدافوري - والسمر في أحيائها في أوقات العطلات واللعب بشليل وينو والزكوكية وخلق ألعاب ما أنزل الله بها من سلطان حتى أنني أذكر أن إختلقت لعبة فعشقها أطفال الحي حتما إنتقلت إلى أحياءٍ أخرى . .

أما ذلك البحر الذي كنت أعشقه حتى في الأيام الباردة ولو بأطراف قدمي ، الذي تغذيت من أعماقه حب المثابرة والإصطبار ومن أمواجه محبة ديمومة العطاء . .لذلك أجدني كثيراً حينما أركن لقلمي لأخرج تلك الصرخات التي تجلجل في جوفه يأتيني من بعيد صوت حور الذكريات الذي وكأنه معزوفة لا يسمعها غيري ومن أعجوبتها لا تسطيع يدي تقليدها . . فآخذ منها ما آخذ وألقيها وليقرأها من يقرأها فيترجم هو ما بين أحرفها علّه يجدني مستلقياً حيث فؤادي.

تعلمت من تلك الطفولة وبحرها أن أكون مع الآخرين وإن رأيت منهم إئتلافاً أو حتى إختصاماً ، أن أكون مثل اليم في أفقه المديد وفي قاعه البعيد . . تعلمت ألا أعلن نصرتي خوفاً أن تكون نصرتي هزيمة وإن هُزمت لا أعلن هزيمتي لا أقولها عناداً ولكن أعلن بأنّ هزيمتي نصراً حيث تعلمني كيف لا أهزم تارة أخرى . . والعلم نصرٌ لا يُضاهى.

أشواقي لك فداء
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-2010, 08:36 PM   #7
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء

ازمة الغربة والابداع
سلبيات وايجابيات يراها عبد

الانحياز الى الانثى فطرة خلقنا عليها ولكن نلاحظ عند عبد تحول الفطرة الى مبدأ اساسى عند عبد .. كيف ولماذا ؟

ترويقة
الحاصل شنو الاسئلة عندى مطر

الوديع

لقد إنفجر أنبوب قلمي حينما وضعت قدمي اليمنى على سفوح الغربة فأصبحت أنحت عليها أول حرف تشبث على أضلعي وقد رسمته بقلم غصتي الذي إشتريته من بتاريح غربتي . . كانت الأيام تمضي في غربتي متثاقلة وكأنها صخرة صماء يسحبها طفل بخيطه ما إن تحركت أنملة حتى إزدادت ثقلاً . . مما يجعل ذلك الطفل يصرخ متأوهاً فما له إلا أن يجلس تحت ظلها لينشد بقلمه الذي هو مطرقته لتفتيت تلك الصخرة . . فما إن تصدع منها نتوءً حتى يسيل منها ينبوعاً يحسبه البعض ممن يراه ماءً عذباً فراتاً وكنت لا أراه غير قطرةٍ سكبتها من مدادي .

- الأنثى عندي هي معيار للجمال من كل أطرافه ، لا أراها فقط من زاوية تجسيد الجمال وإن كان مطلبٌ من دونه قد أتردد في أن أتخذها أنثاي ولكن إن لم يكن برفقتها جمال دينها وخُلقها وأدبها لطرحت عنها مقاييس الجمال بعيداً فتصبح عندي أنثى لها وقاري وتقديري وكثيراً ما يستفزني جمالها مكامني حينما أرى الدين والخُلق ينفران منها . .ولكنني أكاد أجزم قد يصيبني الحزن الشديد أو أحياناً قد أزرف الدمع الغزير حينما أرى الرجل يفتري بجبورته الجبلي على المرأة مهما تعاظمت هناتها ما دامت تحت ولايته ، فدوماً أرى أمامي قول رسولنا الكريم (رفقاً بالقوارير) فعلى الرجل أن يكون سباقاً للمودة واللطف والحنان وأن لا يكون ذلك الطاغية الذي يغتصب البسمة من فيه أنثاه .

أين ما تكن عد لنا أخي

تقديري
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2010, 05:21 AM   #8
مجاهد ابراهيم
 
الصورة الرمزية مجاهد ابراهيم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 12,229
Ok, I Give Up

اقتباس:
فما إن تصدع منها نتوءً حتى يسيل منها ينبوعاً يحسبه البعض ممن يراه ماءً عذباً فراتاً وكنت لا أراه غير قطرةٍ سكبتها من مدادي .
عبد من حيث اقف الان يستهوينى طرقك
وسنعود للاغتراب الحقيقى
__________________
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاتح ود امنه مشاهدة المشاركة
الوطن يا مجاهد احلامه صغيره و مشروعه وممكنه التنفيذ

]
.......................
مجاهد ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2010, 09:27 AM   #9
زهير
 
الصورة الرمزية زهير
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 10,239
N F2

الأديب الأريب عُبد ..
أنت رائع وكفى ..
__________________
يستحيل فهم لعبة السياسة هنا، كما يستحيل فرز ألوان كرة الكريستال بطيف قزحها المجهر. وهي أعصى فهما من تفسير انكباب إسكافي رقيق، لزركشة مقبض سوط سيد يذيقه من ذؤابته لسع الألم!.
أ. عمر المضواحي
زهير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2010, 01:27 PM   #10
مجاهد ابراهيم
 
الصورة الرمزية مجاهد ابراهيم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 12,229
Ok, I Give Up

اوبر
الاغتراب الحقيقى الايبدو قضيه فكريه اخى عبد!!
__________________
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاتح ود امنه مشاهدة المشاركة
الوطن يا مجاهد احلامه صغيره و مشروعه وممكنه التنفيذ

]
.......................
مجاهد ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2010, 09:20 PM   #11
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد ابراهيم مشاهدة المشاركة
اكرمك الله
ونحن لن نمل استنطاقك حتى عودة المرهف فداء
....
الله يجازيك يابت تبيدى
حبستى عنا فداء
خلى بن الخليل
ليجازى الله بت تبيدى خيرا فقد
احتوت كل ضلالاتى ونزقى القديم وآمنت ان الدنقلاوية بحر لا ساحل له وحتما بين حناياها اسرار المعانى وشبق الحرف القديم حقا اسعدنى انك مازلت تحتفظ ب اطار ضلالى القديم مع احتفاظى برهقك واصرارك على علو المعنى فى ابجديات الابداع او الموت دونه
اشتاقك يا خلى ولنمضى سويا نحو الرهق
كن بخير
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2010, 09:42 PM   #12
فداء
 
الصورة الرمزية فداء
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الدولة: الامارات
المشاركات: 5,529
افتراضي

حبيبنا عُبد
هو نفس الالق والوهج الذى تركته عليك وادهشنى احتفاظك بنصيبى من الجنون ذاك الاشراق الجمالى كنت احسبه سراب فى الاسافير او شلع برق لمطر كاذب على اقل تقدير ولكن يبدو ان تمردى اخذ منى ما اخذ فالحرف غيور والمعنى غيور ما ان اشركت معه شئ الا وتمرد وحجب عنا التسواح والعنفوان وزهو المفردة
صدقا لقد اعدتنى لواحة الحرف فى اعلى مقاماته الجمالية ذلك ان الرصيد مازال يحتفظ ب القه وكنت احسبها خطرفات او طلاسم عشاق لا يعرف كنهها الا من شرب من كاس الخطيئة ثم استغفر الاسرار باللذة الحسية والمعنوية فى مقاماتها العليا لدى مواطن الجمال
اذن لنعود لخيمتنا عسى ان نجد فيها من يستغفر لنا ضلالنا القديم وذنبى على رقبتك ان زلت قدمى وضللنا الطريق
شكرا على نقشك الذاكرة فقد كان عبث جميل
تقديرى واحترامى
__________________
كثير الوجد
يربكه الجمال
يامترنما فى الخيال
أى ريح اتت بك هنا
وأى موكب تختار
هذى كرنفالات الفرح
تسرى فى دمى
لم تترك شيئا يقال
سوى انى مصلوب امامك
أتهجأ حينا
واتلعثم حينا
وحينا يأخذنى الجلال
فداء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-01-2010, 11:24 AM   #13
مجاهد ابراهيم
 
الصورة الرمزية مجاهد ابراهيم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 12,229
Love

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء مشاهدة المشاركة
خلى بن الخليل
ليجازى الله بت تبيدى خيرا فقد
احتوت كل ضلالاتى ونزقى القديم وآمنت ان الدنقلاوية بحر لا ساحل له وحتما بين حناياها اسرار المعانى وشبق الحرف القديم حقا اسعدنى انك مازلت تحتفظ ب اطار ضلالى القديم مع احتفاظى برهقك واصرارك على علو المعنى فى ابجديات الابداع او الموت دونه
اشتاقك يا خلى ولنمضى سويا نحو الرهق
كن بخير

خلى فداء
ولملهمتك بت تبيدى التحايا
..........

قد ورثنا الرهق معك ياخلى

وعند عبد التحفون
دعنا نلتقى بضلالنا القديم المتجدد
__________________
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاتح ود امنه مشاهدة المشاركة
الوطن يا مجاهد احلامه صغيره و مشروعه وممكنه التنفيذ

]
.......................
مجاهد ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 12:27 PM   #14
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهير مشاهدة المشاركة
الأديب الأريب عُبد ..
أنت رائع وكفى ..
زُهيّري

فيك طَلة الكوكب البهي الذي تشرأب له الأعناق لجماله .

رعاك الله
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 12:39 PM   #15
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد ابراهيم مشاهدة المشاركة
اكرمك الله
ونحن لن نمل استنطاقك حتى عودة المرهف فداء
....
الله يجازيك يابت تبيدى
حبستى عنا فداء
مجاهد السمح

لقد إستنطقني هذا الطيب بشذاه وكأنني لا أعرف بعد عبقه هذا غير الزهر والريحان

إنها أملٌ يا مجاهد بنت الأجاويد والكرام الميامين فلِحقها أن تدور به بساقية الجمال القزحي فهنيئاً لهما ولنا وبهما نُسعدُ فإنهما شقيقينا أينما حلاّ ورحلا والحبور برفقتهما . .

عبقي لك منهما
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 12:43 PM   #16
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد ابراهيم مشاهدة المشاركة
عبد من حيث اقف الان يستهوينى طرقك
وسنعود للاغتراب الحقيقى
وكأني بعود ثقاب قد يشعل ما عجزت عنه البراكين
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 12:46 PM   #17
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء مشاهدة المشاركة
خلى بن الخليل
ليجازى الله بت تبيدى خيرا فقد
احتوت كل ضلالاتى ونزقى القديم وآمنت ان الدنقلاوية بحر لا ساحل له وحتما بين حناياها اسرار المعانى وشبق الحرف القديم حقا اسعدنى انك مازلت تحتفظ ب اطار ضلالى القديم مع احتفاظى برهقك واصرارك على علو المعنى فى ابجديات الابداع او الموت دونه
اشتاقك يا خلى ولنمضى سويا نحو الرهق
كن بخير
إنظر أخي مجاهد هذا الفداء كيف يجعل الكلمات ترتجف بين شفاهنا
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 01:07 PM   #18
مجاهد ابراهيم
 
الصورة الرمزية مجاهد ابراهيم
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 12,229
N F2

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عُبد مشاهدة المشاركة
إنظر أخي مجاهد هذا الفداء كيف يجعل الكلمات ترتجف بين شفاهنا
والله ياعبد

يطربنى هذا الفداء ويسرب رحيق الفرح فى مسامى كلما طالعت له حرف

الا انى احس غيرة الضره كلما غاب حرفه

فعتبى بنت تبيدى حتى نرى جديد الاشعار
__________________
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفاتح ود امنه مشاهدة المشاركة
الوطن يا مجاهد احلامه صغيره و مشروعه وممكنه التنفيذ

]
.......................
مجاهد ابراهيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 01:15 PM   #19
ود علوب
 
الصورة الرمزية ود علوب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الدولة: السعودية - الرياض
المشاركات: 10,236
افتراضي

والله جيت أسلم بس
لأنه بصراحة كده لا نستطيع الخوض مع هؤلاء العمالقة

فالتحية لبت تبيدي ولعُبد وفداء ومجاهد
__________________
خوفي من بكرة!!!

ود علوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 05:15 PM   #20
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء مشاهدة المشاركة
حبيبنا عُبد
هو نفس الالق والوهج الذى تركته عليك وادهشنى احتفاظك بنصيبى من الجنون ذاك الاشراق الجمالى كنت احسبه سراب فى الاسافير او شلع برق لمطر كاذب على اقل تقدير ولكن يبدو ان تمردى اخذ منى ما اخذ فالحرف غيور والمعنى غيور ما ان اشركت معه شئ الا وتمرد وحجب عنا التسواح والعنفوان وزهو المفردة
صدقا لقد اعدتنى لواحة الحرف فى اعلى مقاماته الجمالية ذلك ان الرصيد مازال يحتفظ ب القه وكنت احسبها خطرفات او طلاسم عشاق لا يعرف كنهها الا من شرب من كاس الخطيئة ثم استغفر الاسرار باللذة الحسية والمعنوية فى مقاماتها العليا لدى مواطن الجمال
اذن لنعود لخيمتنا عسى ان نجد فيها من يستغفر لنا ضلالنا القديم وذنبى على رقبتك ان زلت قدمى وضللنا الطريق
شكرا على نقشك الذاكرة فقد كان عبث جميل
تقديرى واحترامى
روائع الحس فداء

لكم يتألق فيَّ حسك المُتقن بزخرفة حروف الحاء والباء دونما تكلّف فأينما إتكأتُ على إحدى حروفك فلا أقرا غير حرفين هما للقلب روح ونبض فعجبي أن إحتشدت المشاعر بحروفها فكلهم عشرات ولكن أصلها عندك إثنان دونهما لا رسم لبواقيها فلا هواءٌ ولا نفَسٌ ولا نبضٌ ولا دقاتٌ تحيّ الفؤاد . . فإن ضاق حرفي بخطرفته فأعلم أني وقد سبق ذوقي الجنون بما يلمع وراء حرفك.

دمت ساقيةً للحس
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 05:20 PM   #21
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود علوب مشاهدة المشاركة
والله جيت أسلم بس
لأنه بصراحة كده لا نستطيع الخوض مع هؤلاء العمالقة

فالتحية لبت تبيدي ولعُبد وفداء ومجاهد
جميلنا الذي خطبت له المشاعر من بناتها طيبة وتوائمها . .

سلامك بلغ جوفنا الظمآن لزمزمك
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 09:55 PM   #22
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداء
المهنة تؤثر على سلوك الانسان الحياتى من خلال نصوص عبد نلاحظ اسقاط المعمار على نصوص عبد فى الميل الى البحث المنهجى ولم تفلح المفردة الجمالية فى اخفاء ذلك الا تخشى من البزنسس ان يؤثر على النص عندك
الجلاد الذي ألاطف سياطه فداء
قد تفلح المهنة في أحايين كثيرة أن تذيب وتصهر عسجد الروح أو قد تصيبه بشقوق طوائفه ونوائبه ولكن حينما تعترك الروح بمارد المهنة بأيدي النقاء والصفاء فلن يفلح من يهزمها ما دامت قلاع الجمال أشد قوة وبأساً فنجد بأنّ عبس المهنة لا مقعد له بمجالس ذلك الجمال غير أنه يشاكسه من خلف جدر. .

تقديري
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-01-2010, 10:07 PM   #23
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجاهد ابراهيم
مهندس عبدالله
عاشق الفنون ومنحيات الجماال
اين الانثى فى بطاقتك الشخصيه:_love2:
...
التمسك بالهويه هل هو مظهرى ام منهجى..?
قصدى فى اطار الاخر...:confused:
واخيرا
المثل الفرنسى
CECI EST LA VIE ET C'EST MOI
فماذا اعطت الحياه عبد
أخي الفاضل أبوخليل

بالتأكيد التمسك بالهوية أمر منهجي لا مظهري لا يعني بأنَّ من تمسك وتماسك بتراث زيه يعني أنه يصرخ بوطنيته وإنتمائه فلا خير في من لبس خريطة وطنه وأحرق علمه . .

الأنثى هي مرتبتي العليا التي أتبختر في عليائها بحبي الذي لا ينضب وإن زُهقت روحي في طي رحمة الله فحبي ستراه في متنفسها حتي يغيبها الثرى فتتوارث أنفاسها أجيال وأجيال فإني أراها حُلمي إن غضبت وسُعدي إن حزنت وإن كانت هي السبب والمسبب فلا عضد لي نحوها إلا عضلة القلب فهي تنبض لها رحمةً ووداً.

أعطتني الحياة شعلة الأمل بيميني وجعلتني أركض نحو الهدف بسواعد طموحي التي لا تكل ولا تمل ولا تيأس ولو لعقة من مرامي السمو. .

تقديري يا المجوهر بالجمال
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ

التعديل الأخير تم بواسطة عُبد ; 23-01-2010 الساعة 10:19 PM
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2010, 01:33 PM   #24
ابوعبيده محمد ضيف الله
 
الصورة الرمزية ابوعبيده محمد ضيف الله
 
تاريخ التسجيل: Apr 2007
الدولة: الخرطوم
المشاركات: 6,942
إرسال رسالة عبر MSN إلى ابوعبيده محمد ضيف الله
افتراضي

عُبد..
.
.
فداء..
.
.
مجاهد..
.
.
بدون تعليق..
ابوعبيده محمد ضيف الله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2010, 01:47 PM   #25
عُبد
Selective Member
 
الصورة الرمزية عُبد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: على حافة قبري
المشاركات: 5,702
إرسال رسالة عبر MSN إلى عُبد
Icon36

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوعبيده محمد ضيف الله مشاهدة المشاركة
عُبد..
.
.
فداء..
.
.
مجاهد..
.
.
بدون تعليق..
يا صاحب الرماح الصائبات

لقد قرأت ما أخفيته لقرة مشاعرنا

تسلم على كريم مرورك
__________________
لا تعلو بصوتك والأسْدُ من حولك تهمسُ
عُبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:05 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .