مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > المــقــالات

المــقــالات منتدى للجميع ، الاعضاء والزوار

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: العرجا لي مراحا (آخر رد :راشد حسن خيري)       :: ترمب: غزو العراق أسوأ خطأ في التاريخ (آخر رد :أقبـــــال)       :: اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: بوست ظريف! (آخر رد :عبد السلام)       :: في يده القلم وبيكتب نفسو شقي! (آخر رد :عبد السلام)       :: جلالة الملك عمر حسن أحمد البشير (آخر رد :عبدالمنعم محمد)       :: الإقتباس في القرءان (آخر رد :محاسن النور)       :: الخرطوم وسخانة (آخر رد :محسن الفكي)       :: العايز يغالط يكتب في محل الغلاط.. (آخر رد :محاسن النور)       :: اربعه سنين واقفه في نفس المحطه (آخر رد :محسن الفكي)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-05-2018, 01:48 PM   #1
ibrahim drar
 
تاريخ التسجيل: Oct 2015
المشاركات: 20
افتراضي تحسين الخدمات بمنطقة جنوب طوكر (4) الاخيرة

الإحتياجات والبرامج:-
الإطار العام :-
للحروب أيا كان نوعها آثار مدمرة، ليس فقط على الأطراف المتحاربة، ولكن على الجميع. في الماضي كانت الحروب تنشب في مناطق نائية عن أماكن تواجد المواطنين، أما الآن فإن الحرب تطال القرى والمدن والأراضي الزراعية والمراعي والثروة الحيوانية والغابات والموارد الأخرى.
ومن آجل تحقيق سلام حقيقي في المناطق المتأثرة بالحرب وإعادة تعميرها، لابد من العمل الجاد والمثابر، هذا العمل ذو طبيعة معقدة لكن يمكن تأطيره في ثلاثة عناصر:-
1/ حل سبب الخلاف، وذلك بمشاركة بقية مكونات المجتمع السوداني في السلطة والثروة وعدم احتكارها في فئة صغيرة من أبناء الوسط والشمال.
2/ حصر المواطنة في فئة لاتمتلك في السودان اكثر من الآخرين ،و التشكيك في مواطنة الاخرين لاتبني وطن.
3/ الاهتمام بتنمية وبناء المناطق المهمشة في السودان لاسيما الطرفية منها لانها تشكل صمام الأمان للاستقرار بالسودان.
هذه العناصر الثلاثة لابد من التعامل معها في آن واحد لأنها مرتبطة ببعضها البعض. فالحلول العاجلة غير مناسبة في هذا المجال. المناسب هو الاستراتيجيات العريضة التي تحمل في جوفها الرؤى المختلفة وذلك في نظرة شمولية .
إعادة التعمير لا تعني فقط إصلاح الخراب الذي أصاب البنى التحتية، والمؤسسات، كما لا يعني فقط استيعاب متضرري الحرب والنازحين، فهي تقتضي فوق ذلك ترميم العلاقات الإنسانية وإعادة الكرامة والثقة لدى المواطن .
إذا لم يثق المواطنون في بعضهم البعض، وإذا فقدوا الثقة في الحكومة ممثلة في مؤسساتها، فإن النتيجة الحتمية هي تحطم كل استراتيجيات وخطط وبرامج إعادة التعمير، وسوف تسقط كل الترتيبات السياسية المصاحبة لذلك. وفي هذا الصدد لابد من التنبه إلى العلاقات الهشة السائدة اليوم بين السكان والمؤسسات الحكومية، مع الفشل في تنظيم المجتمع المجسد في وجود مؤسسات مجتمعية سياسية غير ناضجة، أفرزها مجتمع غير مكتمل النمو سیاسيا في الأساس.
فقد النازحون الكثير في شتى المجالات. فمن ناحية اقتصادية جل ممتلكاتهم من مساكن ومزارع وحيوانات وموارد مياه، كما فقدوا مؤسساتهم التعليمية والصحية، وقد تأثرت أوضاعهم لأبعد الحدود، وتعرضوا للفاقة والعوز والتشرد.
التساؤل الذي يطرح نفسه هو ماذا نفعل لهؤلاء النازحين وقد تحسنت الظروف الأمنية في مناطق الأصل؟وماذا نفعل لهم الآن في أماكن الوصول التي يعيشون بها حاليا؟ لابد من النظر للمشكلة بتجرد وواقعية، تمليهما استمراريتها، ومن منطلق حلول تعالج طرفيها، على الطرف الأول جنوب طوكر وعلى الطرف الآخر بورتسودان.
فقدوضح لنا من البداية أن هناك ضبابيةمتمكنة شابت النظرة إلى المشكلة وتجسدت في الآتي :
أ- عدم وجود سياسات محددة، أيا كان نوعها تجاه هؤلاء النازحين .
ب- عدم وجود برامج واضحة تسعى إلى مساعدتهم وتحسين أوضاعهم.
ج- قصور الرؤية تجاه السكان المتضررين أنفسهم، ومن ذلك استحالة التمييز بين من هوالنازح من جنوب طوكر بسبب الحرب، ومن هو المهاجر العادي .
عليه، لابد للسياسات والبرامج الرامية لإعادة تعمير مناطق النازحين أن تضع في الاعتبار طرفي المشكلة أي جنوب طوكر ومنطقة بورتسودان .
الأجهزة والمؤسسات المتعاملة مع النازحين :-
توجد بالولاية أجهزة متعددة، منوط بها تفعيل الأدوار المختلفة، وتتكون من أكثر من جهة.
الجزئية الأولى منها تتعلق بالسياسة الولائية والخاصة بالألية والكيفية.
الجزئية الثانية تتعلق بالأجهزة الحكومية التنفيذية، من إدارات، حكم محلي.. إلخ.
كماهناك جزئية خاصة بالمنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة، يعول عليها اكثر من الحكومة.
ثم هناك جزئية خاصة بالكيانات الشعبية من منظمات، لجان، إدارة أهلية، وهذه دورها محوري، خاصة في تنظيم السكان وتوفير الدعم المعنوي لهم من أجل تقبل الأوضاع الجديدة سواء في أماكن الأصل أو الوصول.
المسح الميداني السريع لهذه الجزئيات، أوضح لنا تباينها، وذلك حسب الاستعراض الذي تم في الدراسة. إذ رأينا أنه لا يوجد ما يوحد ما بين هذه الجزئيات، كما وأن لها مشاكل عدة تقف بعضها حجر عثرة أمام إنطلاقها .
فمثلا رأينا كيف أدى عدم توفر المعلومة الخاصة عن النازحين إلى ضعف المعرفة بحجم المشكلة، لتقديم الحلول لمشكلتهم. وبالنسبة للسياسات فهناك فراغ عريض إذ لا توجد أي برامج سواء كان ذلك محددة المعالم تستهدف النازحين، من جانب الولاية أو الدولة. وقد أدى ضعف السياسات إلى غياب دور الأجهزة التنفيذية بالمنطقة، ما عدا الأجهزة الأمنية، والتي تفعل دورها لضرورات سياسية تخدم العنصر الحاكم.
بالنسبة للمنظمات غير الحكومية ومنظمات الأمم المتحدة فهذه بدورها لا توجد لديها برامج محددة، ترمي لحل المسألة، فكل ما تقوم به من أنشطة وما تقدمه للنازحين، يقع في إطار ما تقدمه لسكان المنطقة ككل. وقد اتسمت معظم أعمال وأنشطة هذه المنظمات بالفردية، إذ لا يوجد أي عمل مشترك فيما بينها.
بالنسبة للمنظمات الشعبية فقد استعرضنا من قبل العمل الشعبي تجاه النازحين في محليتي عقيق وقرورة ومحلية شمال طوكر. أما العمل الشعبي الذي يدون الآن في المنطقة ، هو في عمومه عمل جيد، وجهد مقدر، يرمي لتقديم شيء ملموس للمتضررين، ولكنه جاء متأخرا بعض الشيء وغير كافي.
أما بالنسبة لمحلية قرورة فلم يكن العمل الشعبي جيدا في عمومه وقد أطلت مسألة الثقة في القيادات الشعبية برأسها هنا، الأمر الذي أدى في المحصلة النهائية إلى تشتت الجهود.
وهنا لابد لنا من التركيز على إعادة النظر في عضوية اللجان والمؤسسات الشعبية وتمحيصها و عجم أعوادها بما يمكن من اختيار أقرب العناصر لتمثيل المواطن البسيط، لأن ذلك يفعل من دور التنظيمات الشعبية، خاصة في مسائل إعادة الثقة بين المواطن والحكومة والأجهزة الأمنية والذي يشكل الخطوة الأولى نحو تنفيذ برامج إعادة التعمير.
برامج إعادة التعمير:
لحصر الاحتياجات ووضع البرامج لابد وأن يقوم على توفر المعلومة، وذلك عن طريق جهاز مقترح للمعلومات، يوفر بيانات عن السكان والخدمات المختلفة. وبناءا على التقييم الكلي لهذه البيانات يمكن حصر الاحتياجات وتصميم البرامج في شتى المجالات والتي تشمل:
السكن، الصحة، التعليم، المياه، الزراعة، الثروة الحيوانية، المراعي والعلف.. إلخ
تصور لبرامج السكن:-
يقيَم السكن على أساس فردي، ويقدم ما يمكن على مستوى الأفراد. فمثلا بجنوب طوكر يمكن مد المواطنين في الجبال بمواد البناء المتمثلة في البروش، الحطب، الخيام، المشمعات، وغيرها من المواد الغير ثابتة.
أما بالنسبة للقري الثابتة فلابد من إعادة تعميرها وذلك بتأهيل المباني الثابتة بنوافذ وأبواب ومدهم بالبروش والحطب.
أما في بورتسودان ومدن الولاية الأخرى، يمكن توفير مواد البناء مثل البروش والحطب بكميات مناسبة حسب أماكن تواجد النازحين واحتياجاتهم .
برامج وسائل كسب العيش:-
لابد من إدخال برامج للكسب في مناطق الأصل والوصول لتحسين الدخول وتمكين الأسر لتوفير الغذاء بالحصول أو الصرف عليه.
فمثلا عن طريق برامج الأسر المنتجة، يمكن تمليك حيوانات مثل الماعز والضأن والأبقار للنازحين، ومن ذلك أيضا إنشاء مطاحن الغلال القروية لإدرار الدخل وتشجيع وتمويل الأعمال اليدوية التقليدية مثل صناعة البروش وخلافها من منتجات السعف، وفي بعض الحالات يمكن تمليك بعض الأسر ماكينات خياطة وتمويل نشاط التطريز وماكينات الشعيرية كذلك يمكن تبني برامج لصيد الأسماك في كل من عيدب، قرقر، درهيب، عقیق، عدوبنا و عقيتاي، وذلك بتوفير وسائل تبريد وقوارب صيد، يمكن أن تنظم تعاونيا بكل قرية، وإعادة تأهيل ميناء عقیق، مع توفير التمويل بما يعيد لتجارة الحدود دورها قبل الحرب .
برامج الصحة العلاجية وصحة البيئة :-
لابد من قيام مشاريع لتحسين الوضع الصحي بجنوب طوكر، وذلك عن طريق إنشاء شفخانات بالقرى التي ليس بها هذه الخدمات، وتأهيل المستشفيات الموجودة، وتوفير الأدوية، خاصة أدوية الدرن وسوء التغذية. وأن لا يكون التعامل بنظام الصندوق الدوار إلى أن يستعيد المواطن مقدرته المالية. كذلك يمكن النظر في قيام وتسيير العيادات المترحلة لخدمة مجموعات الرحل
وبما أن منطقة شمال طوكر هي منطقة استقبال للنازحين، لابد من دعم مستشفي طوكر وتأهيله بالاحتياجات الطبية والكوادر من أطباء وممرضين ومهن مساعدة .
بالنسبة لمنطقة بورتسودان ومدن الولاية الأخرى، يمكن إنشاء صيدليات شعبية تبيع الدواء بأسعار معقولة، في أماكن تجمعات النازحين للاستفادة منها في العلاج، مع تحقيق عائد من أرباحها يستخدم في تمويل الخدمات الصحية .
وفي مجال صحة البيئة لابد من دعم الكوادر العاملة وزيادة الميزانيات المخصصة، وبالتحديد دعم محليات قرورة وعقيق وطوكر بالكوادر والمعدات.
كذلك تقترح الدراسة حفر مراحيض فردية وجماعية بالقرى وبعشوائيات بورتسودان والمدن الأخرى، ويمكن الاستفادة في هذا الصدد من تجارب بعض المنظمات في هذا المجال. فأماكن تجمع النازحين ببورتسودان تحتاج إلى مراحيض جماعية كحي ولع ،والاحياء الجنوبية العشوائية. ولمكافحة الأمراض الناجمة عن الذباب والناموس يمكن استعمال عربات الكارو في جمع القمامة المنتشرة وسط المساكن وأخذها لأماكن الحرق.
في مجال التعليم :-
لابد من خطط ترمي إلى تأهيل المدارس بجنوب طوكر بإعادة بناء الاسقف وإعادة النوافذ والأبواب وتوفير الأثاثات والكتاب المدرسي والوسائل المساعدة مع تكملة الكوادر التعليمية من معلمين وخلافه، بإرجاع المعلمين القدامى مع إنشاء مدارس مترحلة للرحل، والسعي لإنشاء داخليات بمدارس القرى، ودعمها بإشراف المحليات. كما لابد من دعم مدارس مدينة طوكر والمدارس التي بها أطفال نازحين بمنطقة بورتسودان.
في مجال المياه :-
وضع خطط لإعادة تأهيل الآبار السطحية والمضخات الموجودة بالمنطقة، مع تنفيذ برامج لحفر آبار جديدة وإقامة سدود في الأودية والخيران. أما بمنطقة بورتسودان فتتركز الحلول في الاهتمام بالنواحي الصحية للماء المجلوب للشرب بأماكن تجمعات النازحين، وذلك بإنشاء المزيد من الأحواض الصحية، مع إعطاء سلفيات لشراء عربات الكارو لنقل الماء للأحياء والبيوت مع إعطاء مزيد من الاهتمام المشاكل تلوث المياه.
في مجال الزراعة:-
هناك الكثير من البرامج التي يمكن أن تطرح في هذا المجال منها، استصلاح أراضي جديدة للزراعة خاصة في مناطق عيدب و قرقر، كما يمكن أن تطرح برامج لإقامة السدود وتعمیر مناطق الزراعات القديمة في جهات قرورة وملعيت.
أيضا تنفيذ برامج لإزالة الكثبان الرملية، كذلك يمكن أن تشمل البرامج الاهتمام بالزراعة التقليدية وترقيتها لتوفير الغذاء، مع تقوية الجانب الإنتاجي التجاري، كما يمكن قيام مشاريع بستنة لإنتاج البطاطس والخضروات ومحاصيل تتحمل التخزين. أيضا يمكن تبني برامج لإنشاء المناحل وإدخال نوعية جيدة من النحل لإنتاج العسل. كذلك يمكن إدخال البذور المحسنة من خلال برامج تنتجها محليا بواسطة إدارة الزراعة.
كما يستلزم تطوير الزراعة للاهتمام بالإنتاجية وزيادتها من خلال استعمال المحاريث المناسبة والملائمة للبيئة المحلية. ومن البرامج التي يمكن أن تتبنى تحسين تخزين المحاصيل بتطبيق سياسات تقلل من الفاقد بسبب الآفات .
وفي مجال الثروة الحيوانية يمكن أن تقوم برامج لتحسين النسل خاصة الماعز باستجلاب حيوانات جيدة النوع واستخدام نظم حديثة في التغذية والتوالد. يمكن أيضا قيام مشاريع للدواجن لإنتاج البيض، كذلك النظر في تطوير مستخرجات الألبان إن توفر فائض لهذا الغرض .
في مجال المراعي :-يمكن أن تقوم برامج لإعادة تأهيل واستزراع وحماية المراعي، على أن يربط ذلك بإجراء مسوحات هيدرولوجية للإستفادة من مياه الصرف السنوي بنشر المياه في الأودية والاستفادة منها، وإن أمكن الاستفادة من المخزون الجوفي، مع إشفاع ذلك ببرامج لحماية البيئة،على أن تكون الأولوية للمراعي المفتوحة،مع قيام المسورات في المواقع ذات الخصوصية،وأن يربط كل ذلك بإعادةتوطين الماعزكحيوان سائد بالمنطقةتربيه كل شرائح السكان .
في مجال الغابات:- وفي مجال الغابات يمكن أن تقوم برامج لتحسين حالة الغطاء النباتي شاملا الغابات وحماية الأودية عن طريق الفرش، وتنظيم قطع الأخشاب وحرق الفحم والاستفادة من شجرة المسكيت في هذا الصدد.
البرامج والأنشطة الخاصة بالمرأة:-المرأة لا تتعدى مهامها محيط الأسرة، مع ضعف مشاركتها في الأنشطة الاقتصادية، ولتحسين أوضاع المرأة لابد من أن تشمل الأنشطة الهادفة لإعادة التوطين، وبقدر المستطاع كل القطاعات التي ورد ذكرها بهدف إقحام المرأة لكي تلعب أدوارا أكثر فاعلية، فالنساء نصيبهن قليل في مجال التعليم والتوعية ومشاريع زيادة الدخل، والتي أوردنا بعض النماذج منها، على أن تؤسس برامج تنمية المرأة على مسوحات تفصيلية حسب خصائص كل منطقة وخصوصيتها، للوقوف علی احتياجات المرأة ومدى تقبلها للجديد، ومعرفة الأنشطة المدرة للدخل التي تتناسب وظروف المرأة والإمكانيات المتاحة لتنفيذ هذه البرامج، وكيفية مشاركة المرأة فيها فردية كانت أم جماعية، وهناك أكثر من إدارة بالولاية يمكن أن تشارك في صياغة هذه البرامج وتنفيذها.صيانة التربة، الثروة الحيوانية، الشئون الاجتماعية، التربية والتعليم، الصحة، وخلافها بالتعاون الوثيق مع المحليات ومحافظة طوكر. وللتوعية دور أساسي في إنجاز برامج المرأة، ولا يتوفر هذا العمل إلا من خلال حملات لتوضيح الغرض من هذه المشاريع، ومن ذلك فتح حوارات عن طريق المستنيرات منهن لتبني البرامج التي يتم التوصل إليها، ولمساعدة المرأة في مجال مكافحة العادات الضارة وتحسين وضع الصحة الإنجابية والارتفاع بمستويات التطعيم وسط الأطفال، والاهتمام بصحة البيئة والتغذية، وتكثيف العمل الاجتماعي وسط النساء، والسعي لقيام تنظیمات للمرأة تساهم في الأعمال الجماعية وتنشيط الأعمال اليدوية وترقيتها، ومن المهم لتقوية عمل هذه التنظيمات أن يتاح لها إنشاء صناديق دوارة، يوفر لها التمويل اللازم في إطار برنامج إعادة التأهيل لتوفير الدعم للمرأة ومدها بالقروض الميسرة. ولتفعيل دور هذه التنظيمات لابد من الاستفادة من خبرات المنظمات غير الحكومية في إنشاء وتدريب اللجان المشابهة، ويمكن أن يعول كثيرا على نجاح هذه التنظيملت بجنوب طوكر، فبالرغم من سلبية دور المرأة في المحتوى التنموي، إلا أنها أكثر تميزا من غيرها وأكثر تقبلا للتغيير، للمسئوليات الكثيرة التي أصبحت تطلع بها في إطار الأسرة في الفترة الأخيرة، فإن تيسرت الاستفادة من القيادات النسوية على أعلى المستويات يمكن أن تحقق هذه الأنشطة والمشاريع المقترحة النجاحات المؤملة منها.
مقترحات المشاريع الخدمية والإنتاجية بالتكلفة:-
في مجال الصحة :-
التدخل العاجل في هذا المجال على تلافي الخراب الذي حل بالمنشآت الصحية بصيانتها، مع توفير متطلبات تشغيلها.
المنشآت المستهدفة بالصيانة: هي بقری قرورة، عقیق، عقيتاي،عتيرية، عدوبنا، ومرافيت. والمباني التي سيتم صيانتها بالقرى أعلاه، هي مباني الشفخانات والمعاونين الصحيين .

فيما يلي بيان هذه المشاريع التقديرية:-

1/ صيانة(غرفتين+فرندة) للوحدة الصحية بقرورة:

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني القديمة
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وصب الارضيات بالخرسانة
5 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستك
6 توريد مواد وتركيب سقف من الزنك والخشب
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير

2/ صيانة منزل المعاون الصحي بقرورة(غرفتين+حمام+سور 15*15)

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني القديمة
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وتركيب سقف من الخشب والزنك
5 توريد مواد وصب الارضيات
6 توريد مواد وصيانة الحمامات
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستيك
8 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
9 توريد مواد وصيانةالسور
3/ صيانة (غرفتين + فرندة) للوحدة الصحية بعقيق:-

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني القديمة
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وصب الارضيات بالخرسانة
5 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستك
6 توريد مواد وتركيب سقف من الزنك والخشب
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
4/ صيانة منزل المعاون الصحي بعقيق(غرفتين+مطبخ +حمام+سور 15*15)

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وتركيب سقف من الخشب والزنك
5 توريد مواد وصب الارضيات
6 توريد مواد وصيانة الحمامات
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستيك
8 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
9 توريد مواد وصيانةالسور
5/ صيانة (غرفتين + فرندة) للوحدة الصحية بعيتربة:-

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني القديمة
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وصب الارضيات بالخرسانة
5 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستك
6 توريد مواد وتركيب سقف من الزنك والخشب
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير

6/ صيانة منزل المعاون الصحي بعيتربة(غرفتين+مطبخ +حمام+سور 15*15)
البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وتركيب سقف من الخشب والزنك
5 توريد مواد وصب الارضيات
6 توريد مواد وصيانة الحمامات
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستيك
8 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
9 توريد مواد وصيانةالسور
7/ صيانة (غرفتين + فرندة) للوحدة الصحية بعدوبنا:-
البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني القديمة
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وصب الارضيات بالخرسانة
5 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستك
6 توريد مواد وتركيب سقف من الزنك والخشب
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
8/ صيانة منزل المعاون الصحي بعدوبنا(غرفتين+مطبخ +حمام+سور 15*15)
البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وتركيب سقف من الخشب والزنك
5 توريد مواد وصب الارضيات
6 توريد مواد وصيانة الحمامات
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستيك
8 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
9 توريد مواد وصيانةالسور
9/ صيانة (غرفتين + فرندة) للوحدة الصحية مرافيت:-
البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني القديمة
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وصب الارضيات بالخرسانة
5 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستك
6 توريد مواد وتركيب سقف من الزنك والخشب
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير

10/ صيانة منزل المعاون الصحي مرافيت (غرفتين+مطبخ +حمام+سور 15*15)

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وتركيب سقف من الخشب والزنك
5 توريد مواد وصب الارضيات
6 توريد مواد وصيانة الحمامات
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستيك
8 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
9 توريد مواد وصيانةالسور

11/ صيانة (غرفتين + فرندة) للوحدة الصحية بعقيتاي:-

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني القديمة
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وصب الارضيات بالخرسانة
5 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستك
6 توريد مواد وتركيب سقف من الزنك والخشب
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير

12/ صيانة منزل المعاون الصحي بعقيتاي(غرفتين+مطبخ +حمام+سور 15*15)

البند المواصفات
1 تجهيز ونظافة المباني
2 توريد مواد وتركيب باب من الخشب الموسكي
3 توريد مواد وتركيب شباك من الخشب الموسكي
4 توريد مواد وتركيب سقف من الخشب والزنك
5 توريد مواد وصب الارضيات
6 توريد مواد وصيانة الحمامات
7 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالبوماستيك
8 توريد مواد وطلاء الجدران من الداخل بالجير
9 توريد مواد وصيانةالسور

بالإضافة للمشاريع اعلاه، هنالك حاجة لاعتماد مبالغ إضافية لمقابلة الآتي :-
أ- احتياجات إعادة التعمير من أثاثات ومعدات طبية للشفخانات.
ب- المرتبات لاستخدام كوادر طبية لتكملة النقص في الكوادر الموجودة.
ج- اعتماد التمويل اللازم لتسيير صناديق الدواء الدوار.
د- توفير الدعم المالي لتأهيل مستشفى طوكر .
ه- توفير الدعم المالي لتقوية خدمات صحة البيئة .
طرح الضرورات أعلاه لوزارة الصحة الولائية لإعطاء تقديرات لتكلفتها، والاتفاق مع الوزارة أن يعتمد بعضها في الميزانيات السنوية للوزارة، والبعض الأخر ستوضع له میزانيات لاحقة وتوفير بعض الاموال عبر المحسنين وتبرعات ابناء المنطقة.
في مجال التعليم:-
فيما يلي بعض المشاريع الإسعافية للمؤسسات التعليمية بجنوب طوكر
1/ تاهيل مدارس محلية قرورة (مدارس البنين)
المدرسة الفصول المكاتب المخازن المعامل ميز المعلمين الداخليات الحمامات الأسرة السور
قرورة 8 2 1 1 2 3 5 90 400م م
التكميلية 3 1 1 1 1 1 3 - 400م م
سوميت 8 2 1 1 2 2 5 65 400م م
عيتربة 3 1 1 1 1 2 5 80 400م م
مدارس البنات والمدارس المختلطة
قرورة 8 2 1 1 2 1 5 30 400م م
عيتربة 8 2 1 1 2 1 5 20 400م م
ركب(م) 4 1 1 1 1 - 3 - 400م م
عيت(م) 3 1 1 1 1 1 3 10 400م م
2/ تقديرات التجهيزات والمعدات (محلية قرورة) :-
ر.م اسم المدرسة تربيزة معلم كرسي معلم دولاب ملابس تلاميذ
1 قرورة بنين 8 9 2 390
2 قرورة بنات 7 8 2 350
3 التكميلية بنين 8 9 2 130
4 سوميت بنين 8 9 2 200
5 ركب المختلطة - - 2 -
6 عيت المختلطة 2 3 2 40
7 عيتربة بنين 12 13 2 150
8 عيتربة بنات - - 2 90

3/ تاهيل مدارس محلية عقيق (مدارس البنين)
المدرسة الفصول المكاتب المخازن المعامل ميز المعلمين الداخليات الحمامات الأسرة السور
مرافيت 8 2 1 1 2 2 5 60 400م2
عقيتاي 8 2 1 1 2 2 3 50 400م2
مدارس البنات والمدارس المختلطة
مرافيت 8 2 1 1 2 1 5 30 400م2
عقيتاي 8 2 1 1 2 - 3 - 400م2
محمد ساوي(م) 2 1 1 1 1 - 2 - 400م2
عندل(م) 4 1 1 1 1 - 2 - 400م2
درهيب(م) 6 2 1 1 1 - 3 - 400م2
عقيق(م) 8 2 1 1 2 2 3 50 400م2
عدوبنا(م) 8 2 1 1 2 3 5 70 400م2
عدارت (م) 4 1 1 1 1 - 3 - 400م2

ر.م اسم المدرسة تربيزة معلم كرسي معلم دولاب ملابس تلاميذ
1 مرافيت بنين 10 11 2 300
2 مرافيت بنات 10 11 2 200
3 محمد ساوي المختلطة 1 2 2 70
4 عندل المختلطة 2 3 2 80
5 درهيب المختلطة 5 6 2 80
6 عقيتاي بنين 4 5 2 40
7 عقيتاي بنات 4 5 2 30
8 عقيق المختلطة 7 8 2 120
9 عدوبنا المختلطة 7 8 2 210
10 عدارت المختلطة 1 2 2 80
4/ تقديرات التجهيزات والمعدات (محلية عقيق) :-

(بالاضافةلادوات التسييرمن دفاترواقلام وطبشور وادوات المطبخ لكل مدارس جنوب طوكر)

مشاريع إدارة صيانة التربة واستثمار الأراضي
هناك بعض المشاريع العاجلة في مجال صيانة التربة وترمي كلها الي تاهيل مناطق الزراعة التقليدية بجنوب طوكر تفاصيل هذه المشاريع كالاتي:-
1/ مشروع صيانة سدود خور عوبلاي- عيتربة-محلية قرورة.
2/ إنشاء سد سبات ،قرية مرافيت – محلية عقيق.
3/ مشروع صيانة سدود منطقة أم مكبان- عقيق-محلية عقيق.
4/ مشروع صيانة خور ققع ود ونس ،عدوبنا ، محلية عقيق.
5/ مشروع صيانة خور بلاتات- عقيتاي – محلية عقيق.
وفيما يلي تفاصيل هذه المشاريع:-
1/ اسم المشروع : مشروع صيانة سدود منطقة عيتربة.
موقع المشروع : خور عوبلاي- عيتربة- محلية قرورة.
المزارعين المستهدفين :100 مزارع.
التربة : سلتية رملية.
النشاط السكاني: جل سكان المنطقة يعتمدون علي تربية الحيوان والزراعة التقليدية وزراعة بعض الخضروات، كما يعملون في الاحتطاب.
الاهداف العامة للمشروع :
1/ زراعة الدخن كمحصول غذائي رئيسي لمواطن المنطقة ، وتحقيق الأمن الغذائي للمنطقة .
2/ تحسين مستوي الدخل للأسر والأفراد بزراعة بعض الخضروات وتسويق فائض الانتاج .
3/ مكافحة الأمراض الناتجة عن سوء التغذية.
4/ مكافحة اثار التصحر بالمنطقة والناتجة من ازالة الغطاء النباتي.
5/ توفير اعلاف لحيوان المنطقة من مخلفات المحاصيل.
*إستراتيجية التنفيذ :
1/ صيانة ثلاثة سدود رئيسيةعلي خور بحجم كلي يقدر ب12000متر مكعب من التراب المنقول.
2/ إجراء العمليات الميكانيكية للتربة وذلك بغرض رفع كفائة التربة الإنتاجية.
3/ توفير التقاوى المحسنة.
المقترح للمشروع:
البند المواصفات
1 ايجار الة دوزر لمدة 75 ساعة تشغيل
2 وقود للالات والعربات العاملة بالمشروع
3 زيوت مختلفة للأليات والعربات
4 صيانة الالات والعربات
5 أجور وبدلات ومكافآت
6 نثرية وتسيير
7 تقاوى محسنة
8 معدات زراعية
* إسم المشروع : إنشاء سد سبأت.
* موقع المشروع : قرية مرافيت – محلية عقيق.
* المساحة المستهدفة : 200 فدان.
* المزارعين المستهدفين : 50 مزارع.
* التربة : رملية سلتية.
* النشاط السكاني : يعتمد سكان المنطقة علي الاحتطاب وانتاج الفحم من اشجار المسكيت كما يعملون بالرعي والزراعة بمنطقة الدلتا.
* الاهداف العامة للمشروع :
1/ حماية قرية مرافيت من خطر فيضان خور سبأت .
2/ استصلاح حوالي200 فدان غير مستغلةبغرض الاستفادة منهافي زراعة الخضروات والدخن.
3/ توفير اعلاف من مخلفات المحاصيل.
*استراتيجية التنفيذ :
1/ انشاء سد لحماية القرية من خور سبأت وتحويل الاراضي المستصلحة الي اراضي زراعية بكمية تراب منقول تقدر ب 8000 متر مكعب.
2/ نظافة الأراضي الزراعية وإجراء العمليات الميكانيكية للتربة.
3/ توفير تقاوي محسنة.
4/ توفير معدات للعمل اليدوي.
المقترح للمشروع:
البند المواصفات
1 ايجار الة دوزر لمدة 60 ساعة تشغيل
2 وقود للالات والعربات العاملة بالمشروع.
3 زيوت مختلفة للأليات والعربات
4 تقاوي محسنة
5 معدات زراعية
6 أجور وبدلات ومكافآت.
7 نثرية وتسيير
*إسم المشروع : مشروع صيانة سدود منطقة أم مكبان.*موقع المشروع : أم مكبان – محلية عقيق.*المساحة المستهدفة : 1200 فدان. *المزارعين المستهدفين : 300 مزارع.
النشاط السكاني: يعتمد سكان هذه المنطقة على زراعة الخضروات والدخن بصورة رئيسية، كما يربون الحيوان خاصةالماعزالجبلي،والقليل منهم يعمل في صيد الأسماك على ساحل عقيق.
الوصف العام للمشروع:
صيانة السدود الرئيسية بالمنطقة، وصيانة السد الرئيسي المؤدي إلى البحر، وذلك بغرض توفير مياه الشرب للإنسان والحيوان، ومن ثم التحكم في تصريف المياه وتحويلها إلى الأراضي الزراعية واستغلالها في النشاط الزراعي.
الأهداف العامة للمشروع:
1/ العمل على استقرار مواطن المنطقة باستغلال الموارد المتاحة.
2/ تحقيق الإكتفاء الذاتي من المحاصيل الغذائية (دخن - خضروات).
3/ تحسين مستوى التغذية لمحاربة الأمراض الناتجة عن نقص الغذاء، وذلك بالتركيزعلى زراعة الخضروات.
4/ تحسين مستوى دخل الأسر والأفراد وتمكينهم من تسويق فائض الاستهلاك.
5- توفير مياه الشرب للإنسان والحيوان.
6- توفير مصادر غذاء للحيوان على مدار العام من مخلفات المحاصيل .
* إستراتيجية التنفيذ:
1/ صيانة السدود القائمة منذ العام 1970 وعددها 5 سدود، بجانب السد الرئيسي بمجموع كمية تراب منقول لجملة السدود 000, 200 متر مكعب .
2/ استصلاح الأراضي الزراعية وإجراء العمليات الميكانيكية للتربة (حراثة – تسوية – تسريب) بغرض رفع كفاءة التربة الإنتاجية.
3/ توفير تقاوي الدخن والخضروات.
4- توفير معدات العمل اليدوي وذلك لاستنفار الجهد الشعبي.
المقترح للمشروع:-
البند المواصفات
1 ايجار ألة دوزر لمدة 150 ساعة تشغيل
2 وقود للالات والعربات العاملة بالمشروع.
3 زيوت مختلفة للأليات والعربات
4 صيانة الالات والعربات والتراكتور
5 أجور وبدلات ومكآفات
6 نثرية وتسيير.
7 تقاوى محسنة (دخن – خضروات)
8 معدات زراعية
*إسم المشروع :- مشروع صيانة سدود خور بلاتات.
*موقع المشروع :- عقيتاي – محلية عقيق.
*المساحة المستهدفة :- 2,000 فدان .
*المزارعين المستهدفين :- 200 مزارع.
النشاط السكاني : يعتمد سكان المنطقة على تربية الحيوان وزراعة الخضروات والدخن على الخور الرئيسي بالمنطقة - خور بلاتات -، كما يقوم القليل منهم بصيد الأسماك بغرض توفير الغذاء لأسرته وصيد كميات إضافية بغرض بيعها لمواطن المنطقة.
الأهداف العامة للمشروع:
1/ التركيزعلى زراعة الدخن كمحصول غذائي رئيسي بالمنطقة، وتحقيق الإكتفاء الذاتي منه.
2/ العمل على استقرار مواطني المنطقة بالاعتماد على مواردهم السنوية .
3- تحسين مستوى دخل الأسر والأفراد بإدخال زراعة الخضروات كمحاصيل نقدية.
4/ توفير أعلاف لحيوان المنطقة باستخدام مخلفات المحاصيل.
إستراتيجية التنفيذ:
1/ صيانة 4 سدود رئيسية على خور بلاتات بجانب عراضات ومدادات بغرض نثر المياه .
2- على أكبر مساحة ممكنة، بحجم کلي بكمية تراب منقول يقدر ب 18.000 متر مكعب .
3- إجراء العمليات الميكانيكية وذلك بغرض رفع كفاءة التربة الإنتاجية.
4- توفير معدات العمل اليدوي للمساهمة في نظافة الأراضي وتقوية السدود.
5/ إدخال المحاصيل النقدية كالبطيخ والبامية والعجور.

المقترح للمشروع:
البند المواصفات
1 ايجار ألة دوزر لمدة 100 ساعة تشغيل
2 وقود للالات والعربات العاملة بالمشروع.
3 زيوت مختلفة للأليات والعربات
4 صيانة الالات والعربات والتراكتور
5 تقاوى محسنة(دخن – خضروات)
6 معدات زراعية
7 أجور وبدلات ومكآفات
8 نثرية وتسيير
إسم المشروع : مشروع صيانة سدود منطقة عدوبنا.
* موقع المشروع : خور ققع - خور ود ونس - محلية عقيق.
*المساحة المستهدفة: 1,200 فدان .
المزارعين المستهدفين: 240 مزارع.
*التربة : سلتية رملية .
* النشاط السكاني: يعتمد السكان على تربية الحيوان والزراعة التقليدية بخيران ، ود ونس - وققع، لإنتاج الدخن كمحصول رئيسي للغذاء بالمنطقة.
*الأهداف العامة للمشروع:
1/ تحقيق الإكتفاء الذاتي من الدخن كمحصول رئيسي لمواطن المنطقة.
2- تحسين مستوى الدخل وذلك بإدخال زراعة الخضروات كمحاصيل نقدية.
3- توفير أعلاف من مخلفات المحاصيل.
4- العمل على استقرار مواطني المنطقة ورفع قدراتهم ووعيهم الزراعي .
*إستراتيجية التنفيذ :
1/ صيانة 3 سدود رئيسية للمجري الأدنى للخيران الرئيسية بمتوسط أطوال 120 - 150 متر وجملة كلية للتراب المنقول تقدر ب 18,000 متر مكعب، بجانب إنشاء عدد 6 سدود تحويلية داخل الأراضي الزراعية لزيادة الأراضي بكمية تراب منقولة تقدر ب 7,000 متر مكعب.
2/ إجراء تسوية للأراضي الزراعية.
3/ توفير معدات العمل اليدوي للمساهمة في نظافة الأراضي وتقوية السدود.
4/ توفير التقاوي المحسنة خاصة الدخن والخضروات .
*المقترح للمشروع:

البند المواصفات
1 ايجار ألة دوزر لمدة 100 ساعة تشغيل
2 وقود للالات والعربات العاملة بالمشروع.
3 زيوت مختلفة للأليات والعربات
4 صيانة الالات والعربات والتراكتور
5 تقاوى محسنة(دخن – خضروات)
6 معدات زراعية
7 أجور وبدلات ومكآفات
8 نثرية وتسيير

*ملخص الميزانية المقترحة (تقدير) لتأهيل مواقع الزراعة التقليدية حسب المشاريع المقدمة كالاتي:
البند إسم المشروع الميزانية المقدرة
1 مشروع صيانة سدود خور عوبلاي- عيتربة – محلية عقيق 3.075.000
2 مشروع تأهيل سد خور سبأت – مرافيت – محلية عقيق 8.910.000
3 مشروع صيانة سدود منطقة أم مكبان – عقيق – محلية عقيق 6.545.000
4 مشروع صيانة سدود خور ققع ودونس – عدوبنا – محلية عقيق 6.545.000
5 مشروع صيانة سدود خور بلاتات – عقيتاي – محلية عقيق 4.910.000
الجملة فقط تسعة وعشرون مليون تسعمائة خمسة وثمانون الف ريال 29.985.000 جنيه

مشاريع إدارة المراعي والعلف والغابات :-
تنصب مشاريع هذه الإدارة في الأتي:-
1/ إعادة تسوير سور قادم باوا،محلية قرورة.
2/ مشاريع تحسين وتطوير المرعي،محلية عقيق.

المشروع رقم (1) إعادة تسوير قادم باوا محلية قرورة:-
الاحتياجات:
1/ مواد التسوير
البند المواصفات
1 40000 زاوية طول 2 متر
2 500 لفة سلك شائك
3 20 طن اسمنت
4 100 لفة سلك رباط

2/ معدات عمل لتركيب وشد السلك :
البند المواصفات
1 20 عربة يد
2 30 زردية
3 50 حويشات
4 20 طورية
5 15 أزمة
6 20 كوريك
7 تراكتور سكينة أمامية
8 ترلة
9 عربة لوري 8 طن
10 عربة صغيرة 4wd
11 عدد 3 وحدة ري كاملة
12 تكلفة حفر وبناء 3 آبار للمشاتل
13 3 حجرة وأبور
14 3 حجرة للحراسة

المشروع رقم (2) نباتات مراعي جيدة وملائمة للمنطقة محلية عقيق:-
الهدف من المشروع:
*توفير بذور أعلاف من أمهات ذات جودة ونوعية وإنتاجية عالية 3000 إلى 5000 جوال.
*موقع التنفيذ: جنوب طوكر - محلية عقیق وقرورة.
*الفئات المستهدفة: الرعاة في مناطق جنوب طوكر.
ا*لإحتياجات: جوالات فارغة، عمال يومية، وقود، بدلات.

الاحتياجات :-
البند المواصفات
1 عدد 500 جوال
2 200 عامل
3 ترحيل بذور وايجار لوري
4 وقود وزيوت للمتابعة
5 بدلات إعاشة وإشراف

*المشروع رقم (3) إستزراع المراعي - محلية عقيق.
أهداف المشروع :-
1/ تكثيف الأنواع العلفية الجيدة.
2/ تجربة الأنواع الجيدة ذات القيمة الغذائية العالية.
3- تحسين نوعية وإنتاجية الأعلاف.
4- المساهمة في إعادة التوازن البيئي.
*المساحة المتوقع نثرها: 5 ألف فدان.

متطلبات العمل:
1- عربة لوري لترحيل البذور للمواقع المختلفة.
2/ عربة صغيرة للمسوحات ومتابعة العمل.
تكلفة الوقود والعمالة :
البند المواصفات
1 40برميل جازولين
2 20جالون زيت ماكينة
3 20 جالون زيت فرملة
4 20 عامل
5 بدلات 2 مفتش مراعي
6 بدلات 2 عامل فني
7 بدلات 2 سائق

*المشروع رقم (4) إقامة عدد 2 مسور بمنطقة جنوب طوكر - محلية قرورة.
الغرض من المشروع : إنبات حشائش لغذاء الحيوانات ولدراسة البيئة وانتاج البذور.
الاحتياجات:
البند المواصفات
1 300 زاوية طول 2 متر
2 50 لفة سلك شائك
3 5 طن اسمنت
4 10 لفة سلك رباط
5 5 عربة يد
6 5 زردية
7 5 حويشات
8 5 طورية
9 5 أزمة
10 10 كوريك

مشاريع إدارة البساتين:
اقترحت إدارة البساتين المشاريع الآتية، وهي ترمي إلى إنشاء ثلاثة مزارع بمنطقة مرافيت ومزرعة أخرى بمنطقة عقيتاي.
المشروع رقم (1) إنشاء ثلاثة مزارع بمنطقة مرافیت، محلية قرورة
المساحة المراد زراعتها للمزرعة الواحدة عشرين فدانا، وفيما يلي متطلبات الإنشاء :
متطلبات انشاء المزرعة الواحدة:
البند المواصفات
1 حفر بئر سطحية (13-15متر) مع بناء الخنزيرة بالمواد الثابته - وانشاء البئر من القاع وحتي السطح بالطوب الاسمنتي.
2 بناء حجرة الوابور 3*3*4 متر بالمواد الثابته
3 قيمة وابور لستر 8 خيل مع 2 طلمبة 3 بوصة بالاضافة الي مواسير السحب والرمي والملحقات
4 تركيب الوابورات+ عمل الصيانة الاسمنتية واحواض الرمي والجدول الرئيسي بطول40 متر*50سم*3 سم
5 قيمة البذور والشتول المحسنة 500 شتلة
6 كوريك طوارئ وعربات يد+ حبال تخطيط+ مشتل صغير6*8 متر
7 20 عامل لمدة 6 شهور
8 التسويرسلك شائك وزوي 3 بوصة
9 بدلات 2فني زراعي والسائق لمدة 6 شهور
10 احتياطئ نقدي لمقابلة فروقات الأسعاروآي طوارئ
11 واحد سائق عربة
12 تكلفة 3 مزارع
(المصدرإدارة البساتين – ولاية البحر الآحمر)

احتياجات تسيير المزرعة الواحدة:
البند المواصفات
1 10 عامل يومية
2 وقود : جازولين +بنزين+ زيوت وشحوم
3 الصيانات وقطع الغيار للوابورات والعربة العامة بالمزرعة
4 البذور المختلفة
5 معدات زراعية مستهلكة
6 بدلات وحوافز ومكافآت
7 تكلفة تسيير 3 مزارع

المشروع رقم (2) يهدف إلى إنشاء مزرعة بمنطقة ،عقيتاي،محلية عقيق
المساحة المقترحة: 10 فدان.
متطلبات المشروع:
البند المواصفات
1 حفر بئر سطحنية (15-17) متر مع عمل الخنزيرة وبناء البئر من القاع الي السطح بالطوب الاسمنتي

2 قيمة بوابور ليستر 8 خيل مع طلمبة 3 بوصة بالاضافة الي المواسير وملحقاتها
3 بناء حجرة الوابور 3*3*4 متر بالمواد الثابته
4 تركيب الوابور وعمل الصبات وحوض الرمي 2*3*1 متر. بناء جدول رئيسي 40 متر طولي
5 التسوير بالسلك الشائك مع الزوي والأسمنت
6 قيمة الشتول والبذور المحسنة 250 شتلة
7 قيمة بذور الخضروات
8 المعدات الزراعية بالاضافة لمشتل صغير 6*8 متر
9 10عمال لمدة 6 شهور
10 2 فني زراعي لمدة 6 شهور
11 1 سائق لمدة 6 شهور
12 نثريات آخري

تسيير المزرعة:
البند المواصفات
1 5عمال
2 الوقود
3 الصيانات وقطع الغيار.
4 البذور للخضروات المختلفة
5 معدات زراعية مستهلكة
6 بدلات وحوافز
7 نثريات أخري
(المصدر: إدارة البساتين- ولاية البحر الاحمر)
مشاريع توفير مياه الشرب:
لم تقترح مشاريع بمواقعها لحفر الآبار، ولكن أعطيت تقديرات التكاليف الخاصة بحفر وبماء البئر الواحدة، وقدرت احتياجات محليتي قرورة وعقيق من الآبار ب (6) آبار جوفية و5 آبار سطحية، وذلك اعتمادا على تكوين التربة والأعماق، حيث تتقارب التربة في تكوينها ، بينما تتراوح الأعماق ما بين (16 - 20 مترا)، كما قدرت تكاليف الصيانة بالنسبة للمواقع فستحدد فيما بعد حسب حاجة المحليتين.
والمطلوب تكاليف البئر السطحية والجوفية.
تكاليف الصيانة على النحو التالي:
أ- الأسمنت على حسب حجم التلف.
ب - المصنعية: في حالة الحفر وفي حالة البناء.
ج- تكاليف الأليات والإشراف.
تضرب هذه التكاليف في عدد 6 بئر جوفية و5 بئر سطحية بالإضافة إلى تكاليف الصيانة .
الصندوق الدوار المقترح:-
توفير التمويل لصندوق ريفي دوار، لمشاريع مدرة للدخل لمواطني جنوب طوكر.
الهدف من المشروع: يهدف المشروع إلى كسر شوكة الفقر التي طالت معظم مواطني المنطقة، وذلك عن طريق تقديم الدعم المادي لهذه المجموعات بغرض تأهيلهم للقيام بأنشطة اقتصادية تحسن من دخولهم بما يرتفع بمستوى معيشتهم، يهدف المشروع أيضا إلى ترقية وتحريك الأوضاع الاجتماعية للسكان .
أنشطة المشروع:-
1- تنظيم المجتمعات بالقرى عبر لجان تنمية شاملة الرجال والنساء على حد سواء.
2- تنظیم شرائح النساء على وجه الخصوص وتكوين لجان لها لتدير النشاطات علی مستوي القرية، أو مجموعة قرى .
3- تدريب اللجان وتنمية قدراتها لتؤدي أدوارها بكفاءة وليصعد تنظيمها في شكل هرمي لاختيار أكفاء لتمثيل اللجان القاعدية على مستويات أعلى لتحقيق إدارة عليا للصندوق،تضع السياسات التمويلية وتشرف على عمليات التسليف.
4- طريقة التمويل بالنسبة للمستهدفين يختارها الأعضاء على مستوى القاعدة.
5- تدار أموال هذا الصندوق بنظم المشاركة المعمول بها في الصيغ الإسلامية، وفي تجربة منظمة أكورد مدينة بورتسودان ما يمكن أن يستفاد منه في تشغيل و إدارة الصندوق المقترح .
6- تمنح القروض للمستفيدين حسب خطة دوارة لتمويل نشاطات الأسر الصغيرة بالتركيز أولا على شرائح الفقراء بالمنطقة والنساء ربات الأسر.
ولإدارة هذه الصناديق يقترح تكوين جهاز تمثل فيه الرعاية الاجتماعية، المحليات، الجانب التنفيذي والشعبي والتنظيمات المقترحة عند تكوينها على مستوى القرى والمناطق، والنساء ذوات الحالات الخاصة ممن فقدن أزواجهن بسبب الوفاة أو المرض .
الميزانية المقترحة:-
يقترح كبداية أن يكون رأس المال المدفوع 2مليون جنيه، يمكن أن يزاد فيما بعد حسب تقييم أداء السنة الأولى .
مقترحات مشاريع بمراكز الوصول خاصة بمدينة بورتسودان
في مجال المياه :-
لقد وقفت الدراسة على الأحوال المتردية لنوعية مياه الشرب وكيفية تخزينها بمناطق وصول النازحين (مدينة بورتسودان)، كما وقفت على مدى تدهور صحة البيئة بكل من جنوب طوكر وبورتسودان والمتمثل في:
- عدم وجود مراحيض على الإطلاق، إنتشار مقالب الأوساخ بالقرب من المنازل، مما أدى إلى انتشار الأمراض مثل الملاريا والنزلات المعوية، الأمر الذي عرض حياة المواطنين إلى الخطر.
في هذا السياق أبدت بعض المنظمات غير الحكومية وهي بالتحديد:
أوكسفام ، أوكندن فنشر، الهلال الأحمر، أبدت موافقتها في التدخل بمشاريع خدمية في مجال.
1- إنشاء مراحيض فردية وجماعية.
2 - نقل الأوساخ وحرقها .
3- إنشاء أحواض للمياه حسب النظم الصحية .
وتوصي الدراسة بمتابعة هذا الأمر مع المنظمات المعنية لما لها من إمكانيات وخبرتها الواسعة في هذا المجال .
الإطار الزمني للمشاريع المقترحة :
المدة المقترحة لاستمرار هذه المشاريع هي ثلاث سنوات، تمول السنة الأولى منها حسب تقديرات الميزانيات المقترحة أدناه كسنة إنشائية، ثم تقلص إلى ما يعادل 30% و 20% من التكلفة الكلية، للسنة الثانية والثالثة على التوالي .
التكلفة الإجمالية لكل المشاريع المقترحة لمنطقة جنوب طوكر تم تقديرها ب 39،890،252 جنيه وهي (تسعة وثلاثون مليون ثمانمائة وتسعون الف ومئتان اثنين وخمسون جنيه) حسب العملة الجديدة.

تشمل المشاريع التالية:-
1- مشاريع ادارة الصحة.
2- مشاريع ادارة التربية والتعليم.
3- مشاريع إدارة صيانة التربة.
4- مشاريع إدارة المراعي والعلف والغابات.
5- مشاريع إدارة البساتين.
6- مشاريع إدارة مياه المدن.
7- مشروع الصندوق الدوار
خلاصة ومقترح آلية لتنفيذ البرامج التي أوصت بها الدراسة :
*توصي الدراسة بمقترح لهيكل تنفيذ مكونات الدراسة، والذي ستكون من مهامه إيجاد الصيغ التنسيقية وأليات المتابعة لتنفيذ تلك البرامج التي اقترحتها الدراسة بغرض تحسين الخدمات بمنطقة جنوب طوكر.
موقف المعلومة والمنهجية:-
في البداية وقبل تناول أهم نتائج الدراسة، هناك نقطتان لابد من لفت الإنتباه إليهما، الأولى تتعلق بالمعلومة و توفرها، والثانية بمنهجية العمل والتنظيم كشرط أساسي للإنطلاق. فيما يختص بالنقطة الأولى، فلقد وقفت الدراسة على الغياب التام للمعلومة الخاصة بالنازحين من جنوب طوكر، وهذا مرده إلى أن الولاية لم تكلف أي جهة من داخلها بالولاية أي جهاز بإجراء دراسات أولية وجمع البيانات الأساسية عن الظاهرة كمشكلة تحتاج إلى شمول في المعالجة.
وقفت الدراسة على بعض المعلومات ولكنها متفرقة وسط الإدارات والمنظمات غير الحكومية، وبعضها كالإحصاءات متضاربة. ولكي يستفاد منها لابد من بذل جهد لتجميعها ومن ثم تنسيقها وتبويبها بما يحقق توحيدها.
غياب المعلومة يعد من الإشكاليات التي تواجه وضع البرامج والخطط وتقييم أي باحث عند التعامل مع هذه المشاكل لوضع المعالجات. والمعلومة المتوفرة قد جمعت في الأساس بواسطة جهات مختلفة لتحقيق أغراض خاصة بالجهة المعنية، وعليه لابد من ظهور بعض الهنات والعيوب في أي محاولة لدراسة تعتمد على هذا النوع من المعلومة. والمثال الواضح الذي واجهته هذه الدراسة، هو صعوبة التمييز بين النازحين من جنوب طوكر بسبب الحرب، وبين المهاجرين الأخرين من نفس المنطقة أو أي منطقة أخرى.
النقطة الثانية تتعلق بالمنهجية المطلوبة كأساس لأي عمل فقد أوضحت الدراسة أن هناك فراغ عريض بين الأجهزة السياسية، الإدارية والمنظمات غير الحكومية. حيث لا يوجد أي تنسيق فيما بينها في وضع السياسات، الخطط والبرامج. ليس ذلك فحسب وإنما غابت حتى المنهجية التي يجب أن تتيح بما يتطلبه التصدي للمشاكل من النوع الذي تناولته الدراسة، وهي مشاكل عاجلة تحتاج إلى حلول في وقتها، إذ تتعلق بالأوضاع الحياتية للمجموعات التي تأثرت بسبب الحرب. لكل هذا نجد أن الدراسة قد انطلقت من الصفر مع غياب المعلومة والمنهجية.
أهم نتائج الدراسة:-
توصلت الدراسة إلى نتائج مهمة في شتى القطاعات التي تناولتها، ورؤي استخلاصها في الأتي:
1- محدودية الإنتاج الزراعي. وقد وضح لنا أن الزراعة بجنوب طوكر هي تقليدية في المقام الأول، وقد اتسمت أيضا بفشل متكرر لعدة مواسم وذلك نتيجة لنقص الأمطار وتفشي الآفات الزراعية وخلافه.
2- ضعف الموارد الرعوية. وهذا نتيجة لعدة عوامل من أهمها تباين الأمطار من سنة لأخرى، مما يؤثر على توزيع وكثافة وأنواع النباتات. وبسبب موجات الجفاف والضعف في تنظيم الرعي ظهر التدهور في الغطاء الرعوي في الفترات الأخيرة، وبالتالي تناقصت أعداد الثروة الحيوانية، وقد فاقم من سوء الأوضاع المجاعات المتتالية.
3- محدودية الأنشطة الأخرى خارج الزراعة تعكسها الهشاشة في أنشطة مثل التجارة وصيد الأسماك، كما فاقم من التردي العام بالمنطقة حدوث ظواهر كغزو المسكيت للأراضي الزراعية، والتوسع في نشاطات تزيد من معدلات التدهور تمثلت في نشاط قطع وبيع حطب الوقود وفحم الحريق، أضف إلى ذلك الإهمال في صيانة المشاريع الزراعية والرعوية التي أنشئت في الماضي بجهود مقدرة.
4- تضافر هذه العوامل السالبة، من ظروف مناخية ومجاعات بالإضافة لنقص الموارد في خلق ظروف طاردة للسكان إلى خارج المنطقة، حيث ظهرت تيارات الهجرة النازحة بغرض العمل إلى دلتا طوكر وبورتسودان والمناطق الأخرى، كما كانت الضربة الأخيرة والمتمثلة في الحرب التي عجلت بنزوح مجموعات كبيرة من السكان إلى خارج المنطقة.
5- تدهور الوضع المعيشي للنازحين، إذ كانت تتوفر لهم بعض الأساسيات على قلتها بجنوب طوكر قبل النزوح كالماوى والماء والأرض الزراعية والمرعى وبعض الخدمات التي توائم مع احتياجاتهم. وتبدل ذلك بتدهور أحوالهم في مناطق الوصول، حيث يقطن معظمهم بالمناطق العشوائية بدون هذه المقومات. وأوضح قياس لمعاناتهم أن انخفضت عدد الوجبات التي كانوا يتناولونها في السابق إلى وجبتين في اليوم.
6- تدني الخدمات التي يحصل عليها النازحون بمناطق الوصول خاصة في مجال التعليم والصحة وخدمات المياه، حيث تحتم عليهم شراء الدواء، بينما تدنت نسب التحاق أطفالهم بالمدارس. وقد تضررت الإناث بصورة واضحة من جراء النزوح. وفي مجال المياه تحتم عليهم شراء الماء وهو بنوعية غير جيدة، ومعرض للتلوث.
7- في مجال الدخول فإن الوضع أكثر مأساوية، حيث أصبح لزاما عليهم في أماكن الوصول، إذ زادت منصرفات على ضروريات كانوا يحصلون عليها بالمجان بجنوب طوكر، كالصرف على الماء والوقود.. إلخ. وبما أن دخولهم غير كافية فقد لجأوا إلى مصادر أخرى لمقابلة العجز بين الدخل والمنصرف، مثل الاستعانة بالأبناء والأقارب ممن يعملون ببورتسودان وغيرها من المناطق، أو الإستدانة من الغير.
8- الرغبة لدى الكثيرين من النازحين في العودة لديارهم حوالي 96%، مع اشتراطهم أن يؤسس للعودة بحدوث استقرار أمني شامل، ودعم متطلبات وسائل كسب العيش بمناطقهم، وإعادة تأهيل القرى والمرافق الخدمية الأخرى.
9- فشل المنظمات غير الحكومية، والتي كان يعول عليها كثيرا في المساعدة في تخفيف أومعالجة بعض إفرازات النزوح، كل في مجال عمله، وذلك لغياب التنسيق الكافي فيما بينها والإدارات الحكومية المعنية، ولوجود نوع من الهلع عند المنظمات من قبل الدولة، ولضعف التوجيه الولائي في هذا الصدد، مما أدى إلى غياب المعلومة والخطط الموجهة والبرامج ذات الشمول.
10- إن تقوية وتنفيذ البرامج المقترحة بواسطة الدراسة يتطلب مزيدا من البيانات والاهتمام بالمعلومة حتى تتم إعادة التعمير في كل من جنوب طوكر ومنطقة بورتسودان بصورة تلبي احتياجات النازحين .
التوصيات:-
*خرجت الدراسة ببعض التوصيات في شتى المجالات وكانت كالآتي:
1- إنشاء جهاز بحثي متكامل، يضم متخصصين من أبناء المنطقة لجمع البيانات والمعلومات الخاصة بالسكان والخدمات، على أن يعمل بصورة مستديمة وذلك لأجل التقييم الكمي للمعلومة والكيفي لتنفيذ البرامج .
2- تبني المنهجية في تنفيذ البرامج المقترحة في عمل متعدد الجوانب والتخصصات،وذلك بتحقيق التنسيق بين مختلف الجهات، على أن يكون ذلك تحت قيادة إدارة التخطيط للتصدي ووضع الحلول لها، وهو لازمة ضرورية لمواجهة المشاكل التي تطرا عند التنفيذ.
3- العمل على التنسيق بين جهود المنظمات غير الحكومية والمشتتة حاليا، وذلك من خلال خلق هيكل جامع متكامل تعمل تحته هذه المنظمات، تحت توجيه و أسبقيات المحلية بما يوحد توجهاتها وجهودها، ويوائم بين الميزانيات للبرامج المتشابهة، مع تحديد أولويات التدخل وفق سياسات وأسبقيات مدروسة.
4- العمل على إعادة النظر في عضوية المحليات واللجان الشعبية، والمؤسسات والمنظمات القاعدية الأخرى، وتمحيصها و عجم أعوادها بما يحقق تقوية وتفعيل دورها، وبما يؤمن من إعادة الثقة بين الدولة وبين المواطنين، وهذه ضرورة ملحة لتنفيذ برامج إعادة التأهيل بمنطقة جنوب طوكر.
5- في مجال السكن، العمل على مد المواطنين المتضررين بمواد البناء في الجبال، القرى، وفي مناطق الوصول ببورتسودان، وبما يتماشى والاحتياجات الضرورية ومستويات السكن المتعارف عليها وسط السكان.
6- إدخال برامج خاصة بوسائل كسب العيش في مناطق الأصل والوصول، كماجاء تفصيله في المجالات الخاصة بذلك.
7- وفي مجال الصحة العلاجية لابد من إعادة تأهيل المستشفيات والشفخانات وإنشاء مستشفيات وشفخانات جديدة، والعمل على توفير الأدوية ودعم الكوادر الطبية والمساعدة، مع التركيز على مستشفى طوكر كمركز استقبال أول للنازحين ودعمه بالكوادر والمعدات.
8- صحة البيئة: دعم الكوادر والميزانيات بجنوب طوكر وبورتسودان وحفر المراحيض الفردية والجماعية بمناطق الأصل والوصول، والعمل على حل مشكلة نقل الأوساخ والتخلص منها .
9- التعليم: تأهيل المدارس، زيادة الكوادر التعليمية، إنشاء مدارس، داخليات، مع تدعيم المدارس التي بها أطفال نازحين بمناطق الوصول و إسناد الإشراف على الداخليات للمحليات ودعمها بالميزانيات التي تحتاجها .
10- المياه: إعادة تأهيل الآبار والمضخات بجنوب طوكر، والعمل على إنشاء المزيد من الأحواض للشرب حسب المواصفات الصحية بمنطقة الوصول.
11- الزراعة: الاهتمام باستصلاح الأراضي الجديدة وصيانة المشاريع القديمة وإقامة السدود وإزالة الكثبان الرملية والاهتمام بالجانب الإنتاجي التجاري وإنشاء المناحل وإدخال البذور المحسنة وبناء نظام فعال للتخزين الزراعي.
12- الثروة الحيوانية: العمل على استجلاب حيوانات محسنة، قيام مشاريع للدواجن ومستخرجات الألبان.
13- المرعى: العمل على إعادة تأهيل المسورات، واستزراع نباتات جديدة، وعمل مسوحات هیدرولوجية وبرامج لنثر المياه وتحسين المرعى.
14- الغابات: العمل على زيادة رقعة الغطاء النباتي، الغابي، وحماية الأودية، وعمل برامج للغرس السنوي، وتنظيم قطع الأخشاب وحرق الفحم.
15- المرأة: العمل على قيام أنشطة نسوية، وعمل مسوحات تشمل كل قطاعات النساء لمعرفة الأنشطة المدرة للدخل التي تتناسب المرأة، وفتح حوارات مع المستنيرات منهن في مساهمتهن لمكافحة العادات الضارة، الصحة الإنجابية، ولابد في هذا المجال من الاستفادة من المنظمات الطوعية المهتمة بهذا المجال.
16- التمويل: قيام الصناديق الدوارة لدعم مختلف شرائح المجتمع: رجال، نساء مع إعطاء التدريب اللازم حتى تتم إدارتها بواسطة مجموعات المستهدفين .
مقترح للهيكل المطلوب لتنفيذ البرامج :-
الغرض من هذا الهيكل المقترح هو إيجاد آلية تنفيذية، تقوم بتنفيذ البرامج والمشاريع المقترحة سواء بمنطقة جنوب طوكر أو بورتسودان .
وقد تطرقنا من خلال العرض السابق إلى أن هنالك مجموعة من الأجهزة والإدارات الحكومية، والمنظمات غير الحكومية ومنظمات الأمم المتحدة ذات اختصاص أو علاقة بالنزوح، إلا أن كل منها، لم تتعامل مع المسألة بالقدر المطلوب، وأنها حسب الممارسة تعمل في برامجها العادية بصورة منفردة .
الغرض الأساسي من هذا الهيكل هو أن يوفر آلية تنفيذية تقوم على فلسفة ومنهجية التنسيق بين مختلف الأجهزة بغرض الوصول إلى الأهداف التكاملية لبرامج إعادة التأهيل سواء كانت بجنوب طوكر أو مناطق الوصول .
يقترح في الهيكل الموصى به أن يكون هنالك لجنتين.
اللجنة الأولي:- تسمى اللجنة العليا لتحسين الخدمات بمنطقة جنوب طوكر وتتكون من :
1/ ممثل من الإدارة الاهلية .
2/ ممثل من طلاب الجامعات.
3/ ممثل من المغتربين من ابناء المنطقة.
4/ ممثل للمنظمات غير الحكومية من ابناء المنطقة.
5/ ممثل للمرأة.
6/ ممثل من التجار.
7/ ممثل من المزارعين.
8/ ممثل من الصيادين ومن لهم خبرات في البحار.
بالاضافة لممثلين من جهات آخري لديهم الخبرة والكفائة.
أهم مهام هذه اللجنة:
1/ إنفاذ مختلف التدخلات المطلوبة للتأهيل وحل مشكلة النازحين .
2/ تبني وتطوير سياسات ذات بعد شمولي تستلهم تداعيات النزوح، وتدعم خطط وبرامج المعالجات من الناحية التنفيذية والمالية.
3- متابعة تنفيذ الخطط الموضوعة لضمان تنفيذ البرامج حسب الأهداف الموضوعة وتقييم مردودها والتعديل فيها حسب ما يستجد من ظروف .
هذه اللجنة توكل لها السياسات العامة لمعالجة مشكلة النزوح، وإجازة البرامج مع المتابعة والتقييم،ولها أن تخلق من الآليات ما يساعدها في إنجاز مهامها خاصة في مجال المتابعة والتقييم.
ولها أن تضع برنامجها الدوري للاجتماعات وأن تكون لها سكرتارية فنية تخطط مضابطها وتنظم اجتماعاتها.
اللجنه الثانية :- لجنة فنية تسمى لجنة البرامج والتمويل، وتتكون من :-
1/ عضو من تجار ابناء المنطقة.
2/ طبيب من ابناء المنطقة.
3/ مهندس من ابناء المنطقة.
4/ استاذ (مدرس )من ابناء المنطقة.
5/ محاسب من ابناء المنطقة.
بالاضافة لاعضاء في كل التخصصات العلمية والفنية والمهنية من ابناء المنطقة.
وهذه اللجنة هي جسد فني تقوم بتمويل الخطط والبرامج حسب ما تجيزه اللجنة الأولي ، وذلك بمراجعة حساب التكلفة لكل برنامج، وتحديد التمويل ومرحلته، ومراجعة الصرف، ويمكن أن تستعين هذه اللجنة بأي فرد أومجموعة تراه أو تراهم مناسبين.
وأن تكون هذه اللجنة مسئولة عن أدائها لدى اللجنة الأولي وللإنجاز بكفاءة تحتاج إلى سكرتارية من بين أعضائها ، لتوفير المضابط وتنظيم العمل .

خاتـمـــــــة

جاءت هذه الدراسة بمبادرة من الأخ (أحمد صالح أحمد)
مصادر المعلومات:-
1/ الأستاذ صالح أحمد(من أبناء المنطقة) فيما يخص جانب التعليم اليوم.
2/الملفات الحكومية : ملفات الوزارات الاتحادية والولائية والمؤسسات.
3/ تعدادات السكان لسنة 1993،1983،1973م.
4/ المنظمات غير الحكومية والأمم المتحدة.
5/ المسح الميداني الذي أجري بجنوب طوكر.
6/ الزيارات الميدانية والمقابلات.
*بعض معلومات الدراسة منذ العام 2000م ماعدا جزء من جانب التعليم فقد أعد المعلومات الاخ صالح احمد حديثا.
سكان منطقة جنوب طوكر لهم موقف من الحكومة السودانية بعدم اهتمامها بالمنطقة وتهميشها، واعتراضهم علي ذلك بالكتابة علي المواقع الإسفيرية ، ولن يجدي ذلك نفعاً.
قال الإمام الشافعي:-
ما حك جلدك مثل ظفرك ....... فتول أنت جميع أمرك
منذ استقلال السودان نجد ان أغلب سكان المناطق الطرفية يعانون من التهميش ، ونتيجة لذلك انفصل الجنوب وحدد مصيره ، وسكان جنوب طوكر لم يطالبوا بالانفصال لأن قبائلهم ممتدة بين دولتين ولديهم أرض مقسومة بين السودان وارتريا(8000 كلم)في السودان .
و(115.400 كلم) تقريبا في ارتريا وانتشار علي طول الحدود بين ارتريا والسودان (605كلم) ومساحة ارضهم في ارتريا تعادل (14) مرة مساحة ارضهم في السودان وقبائلهم كذلك بنفس النسبة تقريباً الا ان الأرض وإن كانت كيلوا متراً واحداً فهي عزيزة ودونها المهج والأرواح .
واستراتيجية حمل السلاح للمطالبة بحقوقهم المشروعة كغيرهم من المهمشين،هذا الخيار ليس في مصلحتهم لاسباب كثيرة يضيق المجال لذكرها ،وربما نناقشها في مواضيع لاحقة.
والحل بالنسبة لهم في الأعتماد علي انفسهم في تنمية مناطقهم ، بالمبادرات الجماعية وكأفراد في شكل تبرعات ومساهمات، وهم ليس بالقلة حتي يستجدون غيرهم للاهتمام بهم ، فهذا الكم الهائل من البشر يستطيع ان يحقق المستحيل فهبوا لبناء انسانكم ومنطقتكم.
لمن نشكوا مآسينا؟
ومن يُصغي لشكوانا ويُجدينا؟
أنشكو موتنا ذلاً لوالينا؟
وهل موتٌ سيحيينا؟!
قطيعٌ نحنُ .. والجَزَّار راعينا
ومنفيون .... نمشي في أراضينا
ونحملُ نعشنا قسرًا.... بأيدينا
ونُعربُ عن تعازينا ....لنا ... فينا
...فوالينا
- أدام الله والينا -
رآنا أمةً وسطاً
!! فما أبقى لنا دنيا .. ولا أبقى لنا دينا
ولاةَ الأمر .. ما خُنتُم .. ولا هِنْتمْ ..
ولا أبديتم اللّينا..
جزاكم ربنا خيرًا
كفيتم أرضنا بلوى أعادينا
وحققتم أمانينا
(الشاعر أحمد مطر)

ابراهيم جيلاني ابريل 2018م


__________________
إذا نطق السفيه فلا تجبه فخير من إجابته السكوت
سكتُّ عن السفيه فظنّ أني عييتُ عن الجواب وما عييتُ
فإن كلمته فـرّجت عنـه وإن خليته كـمدا يمـوت.

ibrahim drar غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .