مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: فعّل مفتاح stc5G مع باقات سوا مجانًا (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: بمناسبة اليوم العالمي للسكان : احداشر يوليو (آخر رد :الثلج الساخن)       :: زهير السراج يكتب لماذا سقط أكرم فى الامتحان (آخر رد :زهرة الروض الظليل)       :: هل ح يرجع صلاح قوش من مصر كرئيس للسودان ؟؟ (آخر رد :عبد السلام)       :: انترنت لامحدود لمدة يوم أو يومين من stc (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: سرعات عالية مع باقات بيتي فايبر + جوّي تي ڤي (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: شاهد: فجر مرعب في قضاء بلد.. عجلة ترمي عينات دم ومسحات لمصابي كورونا في الشوارع (آخر رد :أقبـــــال)       :: تخفيضات على جميع باقات المفوتر من stc (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: قرارين اتنين ب يطلعوا سرا قبل كل انقلاب (آخر رد :الثلج الساخن)       :: فتح النطاق العريض الثابت بين جميع شركات الاتصالات (آخر رد :بنت الخرطوم)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-03-2020, 12:38 AM   #1
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
افتراضي إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

سقوط النسر بات وشيكاً:
بقلم : برونو غيغ.


.2019-04-24 09:54
هل وصلنا إلى اللحظة الفاصلة التي بدأ فيها الشكّ يساور القوة العظمى المتداعية؟ حيث قامت الصحافة الأميركية للتوّ بنشر ما قاله الرئيس السابق جيمي كارتر لدونالد ترامب خلال لقائهما الأخير. كان ساكن البيت الأبيض قد دعا الرئيس السابق لكي يحدّثه عن الصين، وقد أورد جيمي كارتر محتوى اللقاء بشكلٍ علنيّ خلال جمعية عمومية معمدانية في جورجيا. إن ما قاله نفيس للغاية.

"أنت تخشى أن تسبقنا الصين، وأنا أتفق معك. لكن هل تعرف لماذا الصين في طريقها لتجاوزنا؟ لقد قمت أنا بتطبيع العلاقات الديبلوماسية مع بكين سنة 1979. منذ ذلك التاريخ، هل تعلم كم عدد المرات التي خاضت فيها الصين الحرب ضد أيٍّ كان؟ ولا مرة.. أما نحن، فقد بقينا في حالة حرب دائمة. الولايات المتحدة هي البلد الأكثر ولعاً بالحروب في تاريخ العالم، لأنها ترغب بفرض القيم الأميركية على البلدان الأخرى. بينما تستثمر الصين مواردها في مشاريع مثل سكك الحديد للقطارات فائقة السرعة بدل تخصيصها للنفقات العسكرية. كم كيلو متر من السكك الحديدية للقطارات فائقة السرعة لدينا في بلدنا؟ لقد بدّدنا 3000 مليار دولار على النفقات العسكرية. أما الصين فلم تبدّد فلساً واحداً على الحروب، ولذلك هي تتفوّق علينا في جميع المجالات تقريباً. ولو أننا أنفقنا 3000 مليار دولار على البنية التحتية الأميركية، لكان لدينا سكك حديد للقطارات فائقة السرعة وجسور لا تنهار وطرق تتم صيانتها بشكلٍ صحيح. كما أن نظامنا التعليمي سوف يصبح جيداً مثل نظيره في كوريا الجنوبية أو هونغ كونغ."

إنه أمر ذو دلالةٍ كبيرة عن طبيعة السلطة في ذلك البلد أن لا يخطر هذا التفكير السليم أبداً في بال مسؤولٍ أميركي. إن وضع العلاقة المرضية مع العنف المسلح موضع السؤال هو أمر صعب بالتأكيد لدولةٍ تبلغ نسبة نفقاتها العسكرية 45% من الإنفاق العسكري العالمي ولديها 725 قاعدة عسكرية في الخارج، ويتحكّم صانعو الأسلحة فيها بالدولة العميقة ويحددون السياسة الخارجية المسؤولة عن 20 مليون قتيل منذ سنة 1945. في هذا الصدد يقول مارتن لوثر كينغ : "إن حرب فييتنام هي أحد أعراض المرض الذي يضرب الذهنية الأميركية التي تقوم على دعائم ثلاث هي العنصرية والمادية والعسكرة."

لكن هذه المسألة تمسّ المستقبل بشكلٍ خاص. هل حكم على الولايات المتحدة، بسبب خطأ قادتها،. أن تعرف ذات المصير الذي عرفته تلك الإمبراطوريات التي بادت بسبب طموحاتها المنفلتة من كل عقال، والتي اختنقت بالمعنى الحرفي بسبب الوزن الباهظ لنفقاتها العسكرية؟ في نهاية ولايته، سنة 1959، أدان الرئيس إيزنهاور بكلماتٍ نبوئية المجمع العسكري-الصناعي الذي وضع عبئاً ثقيلاً على المجتمع الأميركي. لم يكن إيزنهاور، مثله مثل دونالد ترامب أو باراك أوباما، مهتماً بمصير الشعوب الجائعة أو التي تعرضت للغزو وللقصف على يد العم سام باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان. لكنه مثل جيمي كارتر اليوم، استشعر بدون شك أن سباق التسلح سوف يكون السبب الرئيسي لسقوط الإمبراطورية.

لأن المحافظين الجدد وغيرهم من "محبي القنابل" في البنتاغون، منذ عدة عقودٍ من السنين، لم يقرنوا فقط الديمقراطية الليبيرالية بالمجازر الجماعية في فييتنام ولاوس وكمبوديا وأفغانستان والعراق وليبيا وسوريا، ناهيك عن أعمال القتل السرية التي أدارتها المخابرات الأميركية وفروعها، بدءاً من إبادة اليسار الإندونيسي (500 ألف قتيل) وصولاً إلى مآثر فرق الموت في غواتيمالا (200 ألف قتيل) مروراً بحمامات الدم التي نفذت لحساب الإمبراطورية بواسطة مسعوري الجهاد العالمي. ولأن واضعي استراتيجية احتواء الشيوعية بواسطة قنابل النابالم، ومن بعدهم مجموعة من المتهورين لنشر الفوضى الخلاقة. بواسطة الرعب المستورد، لم يشعلوا النار ويسيلوا الدماء في الكرة الأرضية فقط. بل إن مروجي الحروب هؤلاء، وهم دمىً متحركة في أيدي الدولة العميقة الأميركية، المقيمون في الكونغرس والبيت الأبيض ومراكز الأبحاث التابعة للمحافظين الجدد قد أغرقوا المجتمع الأميركي نفسه في حالة ركودٍ داخلي يختبئ خلف قناع الاستخدام المحموم لطباعة العملة. لأنه إذا كان الولع. بالحروب هو التعبير عن تقهقر الولايات المتحدة، فإنه أيضاً السبب في ذلك التقهقر. إنه التعبير، حين تصبح العلامة الفارقة. للسياسة الخارجية الأميركية، في سبيل وقف هذا التقهقر، هي التدخلات العسكرية الوحشية وعمليات التخريب الاقتصادي وعمليات الخداع. وهو السبب، حين يتسبّب التضخّم الجنوني في النفقات العسكرية بالتضحية بالنمو في بلدٍ يزداد فيه الأغنياء غنىً ويزداد فيه عدد الفقراء.

في الوقت الذي تستثمر فيه الصين في البنى التحتية المدنية، تتخلى الولايات المتحدة عن تلك البنى لمصلحة صناعة السلاح. تتفاخر واشنطن وتتحدّث بصخبٍ في الخارج، لكنها تترك البلاد تتفسّخ في الداخل. الناتج الإجمالي المحلي هائل بالنسبة إلى عدد السكان، لكن 20% منهم يقبعون في الفقر، السجون مكتظة: يشكّل عدد السجناء الأميركيين 25% من عدد السجناء حول العالم، 40% من السكان مصابون بداء السمنة. معدل أعمار الأميركيين (79.6 سنة) يأتي بعد معدل أعمار الكوبيين (80سنة). كيف يمكن لبلدٍ اشتراكي صغير، وخاضع للحصار، أن يكون أفضل من قوةٍ عظمى رأسمالية مكلّلة بالهيمنة الكونية؟ الجواب هو أننا يجب أن نصدق أن العناية الصحية لعامة الشعب في الولايات المتحدة ليست من أولويات النخب.

ربح دونالد ترامب، وهو منافس بارع، الانتخابات سنة 2016 بوعوده باستعادة عظمة الولايات المتحدة وبتعهّده باستعادة الوظائف التي ضاعت بسبب العولمة المنفلتة. لكن النتائج التي تحققت، وبسبب غياب الإصلاحات البنيوية، سكبت الماء البارد على شعوذاته الملتهبة. حيث ارتفع العجز التجاري الأميركي مع بقية العالم إلى رقمٍ قياسي تاريخي سنة 2018 ليبلغ 891 مليار دولار وليسحق الرقم السابق عن سنة 2017 والذي بلغ 795 مليار. فشل دونالد ترامب بشكلٍ كامل في تغيير الاتجاه، وتعتبر السنتين الأوليتين من عهده الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة، من ناحية التجارة.

يلعب الاختلال في التوازن بالمبادلات مع الصين الدور الأكبر في هذا العجز الإجمالي. حيث بلغ في سنة 2018 ما مقداره 419 مليار دولار وهو رقم قياسي تاريخي يتجاوز الحصيلة الكارثية لسنة 2017 والتي بلغت 375 مليار. لقد فاقمت الحرب التجارية التي انخرط فيها ترامب العجز التجاري الأميركي، ففي الوقت الذي تواصل فيه المستوردات الأميركية من المنتجات الصينية بالازدياد (أكثر من 7%)، قلّصت الصين وارداتها من الولايات المتحدة. أراد دونالد ترامب استعمال سلاح الرسوم الجمركية لإعادة التوازن إلى الميزان التجاري الأميركي. لم يكن ذلك أمراً غير شرعي، لكنّه غير واقعي بالنسبة إلى بلدٍ ربط مصيره بالعولمة التي فرضتها الشركات الأميركية العابرة للقومية.

وإذا أضفنا إلى ذلك أن العجز التجاري مع أوروبا والمكسيك وكندا وروسيا قد تفاقم أيضاً، يمكننا قياس الصعوبات التي تضرب القوة العظمى المتداعية. لكن ذلك ليس كل شيء. إذ أنه بالإضافة إلى العجز التجاري، فقد تعمّق العجز في الميزانية الاتحادية (779 مليار دولار مقابل 666 مليار سنة 2017). لقد ارتفعت النفقات العسكرية بشكلٍ مذهل. حيث أن ميزانية وزارة الدفاع لسنة 2019 هي الأعلى في تاريخ الولايات المتحدة وقد وصلت إلى 686 مليار دولار. بينما أنفقت الصين في السنة ذاتها 175 مليار، رغم أن عدد سكانها يبلغ أربعة أضعاف الولايات المتحدة. وليس من المفاجئ أن تضرب الديون الاتحادية رقماً قياسياً بلغ 22175 مليار دولار. أما الديون الخاصة بالشركات والأفراد فهي تصيب المرء بالدوار إذ بلغت 73000 مليار دولار.

بالتأكيد، تستفيد الولايات المتحدة من وضعٍ خاص في الريوع. إذ لا يزال الدولار العملة الرئيسية في المبادلات الدولية وفي احتياطيات المصارف المركزية. لكن هذا الامتياز ليس أبدياً. حيث تستبدل كلاً من الصين وروسيا احتياطاتهما من الدولار بالسبائك الذهبية وباستعمال اليوان الصيني في جزءٍ متنامٍ من مبادلاتهما. إن الولايات المتحدة تعيش على القروض وعلى حساب بقية العالم، لكن إلى متى؟ بحسب الدراسة الأخيرة التي قام بها مكتب PwC للتدقيق (الدراسة بعنوان، "العالم سنة 2050: كيف سيتغير الاقتصاد العالمي في السنوات الثلاثين المقبلة")، فإن "الدول الناشئة" (الصين، الهند، البرازيل، إندونيسيا، المكسيك، روسيا، تركيا) يمكن أن تشكل 50% من الناتج الإجمالي العالمي سنة 2050، بينما ستنخفض حصّة السبعة الكبار (الولايات المتحدة، كندا، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان) إلى 20%.
.إن سقوط النسر بات وشيكاً
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء

ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2020, 02:17 AM   #2
نادر ليمونه
 
الصورة الرمزية نادر ليمونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: اخر الدنيا
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

الزواج في السودان لا يتم إلا إذا وقع الحب والغرام بين أهل العروسين
اما الزوجين حريقة فيهم مع الايام بيتعودوا على بعض..
__________________
*** ليمونه في بلد كانت مجنونه ***
نادر ليمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 31-03-2020, 03:05 AM   #3
نادر ليمونه
 
الصورة الرمزية نادر ليمونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: اخر الدنيا
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

يا خالو الكلام الكتير الفوق ده شنو
عييييييييييييييك لمن الزول يخلص القراية
تجي رسالة نأسف لعدم توفر رصيد ههههيييكككاااا

هاك دي
أستاذة ﻟﻐﺔ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﺍﻣﻬﺎ ﺟﺎﺕ ﺗﺼﺤﻴﻬﺎ
قوووﻣﻲ ﺍﺻﺤﻲ ﻳﺎ ﺑﺘﻲ
ﻗﺎﻟﺖ ﻷﻣﻬﺎ :
ﻫﻞ ﺑﺰﻍ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻳﺎ ﺍﻣﻲ ؟
يا ﺑﺖ ﻗﻮﻣﻲ ﺩﺍ ﺍﺳﺘﻔﺮﻍ ﻋﺪيل.هههيييكككااااا
__________________
*** ليمونه في بلد كانت مجنونه ***
نادر ليمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2020, 12:37 AM   #4
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

...


هنالك نظرة متحفظة على المقال السالف أود أن أبسطها كما يلي. الصينُ تتطور واقتصادُها ينمو, هذا حق, وهذا ما نراه ونرجوه, بيد أنّ تطور الصين أو نمو إقتصادها لن يهدد الولايات المتحدة على المدى البعيد كما يظن الظانّون . تطورُ الصين - لا سيّما تطورها الصناعي - يصحبُ معه العديد من المشاكل والمخاطر الداخلية , فقد تضررت منه الصينُ أولاً قبل غيرها, وسوف تتضرر منه أكثر فأكثر, لأنه تطورٌ تكالـيفـه جمّة, وتحفه الكثير من المهددات . فلئن نهض بالملايين من الفقر فقد إنقلب سلباً على البيئة والإنسان , وألحق بهما ضرراً شديداَ, الصين اليوم من أكثر الأقطار تلوثاً بسموم الصناعة والاستهلاك. والصينيون يهملون الآن النظر في هذه المشكلة الكبيرة , لأن حكومتهم تجبرهم جبراً على تجاهُلها, لكنهم لا محالةَ سوف يرون أبناءهم الصغار يدفعون ثمناً لها في المستقبل, وهو ثمن باهضٌ وإن استصغره الناس الآن وتجاهلوه. هذا أولاَ .

أما ثانياً فإن نمو الصين الاقتصادي يعتمد مباشرة على صادراتها. وهذا حسنٌ ولابأس فيه ,بيد أنّ جميع صادرات الصين بلا استثناء تعتمدُ مباشرةً على الواردات التى ترِد إليها من جيرانها أو من غيرهم. في الواقع, الصينُ تفتقر إفتقاراً شديداً للموارد المحلية - هذا غير افتقارها لأصالة الابتكار والاختراع العلمي, وهذا بالنتيجة يجعل منها مستهلكاً شَــــرهاً وواسعَ البطن للموارد الاجنبية : للتكنولوجيا وللمواد الخام التي تأتيها من الولايات المتحدة واليابان والبرازيل وبيرو وغيرها من الدول. كل ما تفعله الصين هو تجميع كل هذه الواردات الاجنبية في مصانعها الكبيرة وتحويلها الى منتجات ومن ثَمّ تصديرها للعالم باسمها الوطني. بالطبع يستفيد الصينُيون مالياً من هذا الأنموذج الاقتصادي المعتمد على استيراد التكنولوجيا والمواد الخام من الآخرين . مع ذلك, فإنّ ما يستفيدونه من ذلكَ هو ربحٌ محدودٌ ومحسوبٌ بدقة متناهية لدى الشركات الأمريكية الماكرة التي تتجاوز ثرواتها - بفارق عريض- كل ما عند الصين من ثروات . ودعني أحدثك : المقارنة هنا لا معنى لها. خذ مثلاً الهاتف الذكي. ما يحدث هو أن الاميركيون يُحكِمون تصميمه في شركاتهم ثم يصنعون أجزاءه خارج الحدود , في تايوان مثلاً, ثم يستأجرون العمال الصينيين بأبخس الأجور لتجميعه من داخل الصين , ثم يصدّرونه بعد ذلك الى العالم. عشر الفائدة - وهو ضئيل - يعود للصين , ومعظم الربح يستقر في جيوب الأمريكيين.

خلال العشرين سنة الماضية لعبت الصين دور مصنع التجميع العالمي وراكمت بعض المال في جيوب الطبقة الوسطى في مدنها , فأضحى بعضهم يتقاضون أجوراً أعلى ويتملّكون المنازل. ولكن التطور الظاهر الذي يتسارع في الصين مردُّه الى أن الملايين انتقلت بسرعة من الفقر والحاجة الى بعض السعة والكفاية. هذا كل شئ . لن يخبرك الصينيون أن خمسين في المئة منهم يعيشون خارج النمو الاقتصادي تماماً, يعيشون بتبادل السلع لا بشرائها بالمال المطبوع. الملايين من الصينيين لا يزالون الى الآن يعيشون في الكهوف. فالصين تتقدم , نعم , ولكنها بلد فقير. هي تغيِّر العالم , نعم , ولكن بكونها مستهلكاً كبيراَ لموارد الآخرين. هذا هو دورها المحسوب والمحدود في الاقتصاد العالمي. انظر الى مؤشر التنمية البشرية الخاص بالأمم المتحدة لعام 2017, ستجد الصين في الأسفل , في الترتيب التسعين. وستجد الهند في الترتيب الثلاثين بعد المئة. والظن هو أن هذين البلدين ظلا هناك , في الاسفل, وسيظلان كذلك حتى بعد زمنٍ مديد.

أما ثالثاً, بلا شك أن الصين لن تحقق الاستقلال الاقتصادي, فاقتصادها كما سلف الكلام يعتمد على موارد الآخرين . ولكن ماذا إنْ منعوها هذه الموارد, أليس هذا محتملاَ ؟ إن حدث هذا - وهنا تكمن بعض مهددات الإقتصاد الصيني - فلربما أمست تلك البلاد مشكلة عالمية جديدة, مشكلة باتساع مساحتها وعدد سكانها وبمقدار قوتها العسكرية المتنامية و بأس قنابلها النووية , مشكلة ليس لها حل نلتمسه في السياسة. فبالضغوط الداخلية ربما تحولت الصين القانعة الى دولة عادية. فحدثني من يريد مثل هذه المشكلة.؟ الولايات المتحدة ؟ كلا بالتأكيد. لن يرغب عاقل أن تحل الصين محل أمريكا في قيادة العالم. لن يرغب عاقل أن يرى الصينيين يتصرفون كالامريكيين في التحكم بالعالم . فينبغي على الصين أن تجد دوراً تلعبه أفضل من هذا. وإذا اشتغلت أكثر بمشاكلها الداخلية فإن دورها الراهن المحسوب لها هو دور يناسبها ويفيدها ويغنيها عن أي دور آخر يضرها, ولكنه دور لن يصل بها الى الزعامة الاقتصادية. ومهما يكن, سوف يثابر الامريكيون على إخضاع الصين إقتصادياً , وسينجحون في ذلك باسم القانون الدولي , الذي يعني شيئاَ واحداً, الوصاية الأمريكية على إقتصاد الصين والعالم.

رابعاً, قد يستفيد العالم الثالث وقد يتضرر من تصدير موارده الخام الى الصين . وجه الفائدة معلوم : المال السهل والسريع .أما وجه الضرر فهو أن العالم الثالث لن يرتفع مطلقاً الى مستوى التصنيع والانتاج , بل سوف يخلد الى الكسل والقعود طالما ظل يرهن موارده الخام للصين التي لن تتوقف حاجتها حتى نضوب هذه الموارد. يستفيد العالم الثالث آنياً من نمو الصين إلا أنه سوف يفطن الى خطورة أنموذجها الاقتصادي المعتمد على موارد الآخرين - إن ليس الان فبعد فترة وبعد فوات الفرص.

خامساً, هنالك نفوذ قريب أقوى من الصين لم يكسر الزعامة الإقتصادية للولايات المتحدة وقد حاول كثيراً وفشل : الاتحاد الأوروبي. فلنسأل : ماذا حدث لهذا الكيان الأبيض المُـحـالِـف للأمريكيين. ؟ لقد إنهار إو كاد تحت العقوبات التي ضربتها أمريكا عليه. فإن كان هذا حال المُحالفين مع الولايات المتحدة , فهل ستصمد الصين لها مثلاً.؟ لا أحسب ذلك. يشفق الناس من الحقائق بيد أن تطوُّر الصين العسكري - دع عنك الإقتصادي - يحدث تحت نظر ومراقبة الولايات المتحدة التى لن تدعه يفلت من حساباتها للهيمنة على العالم. فظني - بناءاً على ما تقَـدَّم - هو أن الصين لن تُسقط النسر الامريكي. فهذا إنشاءٌ فيه من الرغبة أكثر مما فيه من الحقيقة. لا ريب أن الولايات المتحدة تراجعت عن أوجها الاقتصادي الذي وصلت إليه بعد الحرب العالمية الثانية , إلا أنها لا زالت حتى الآن أقوى دولة في العالم.

التعديل الأخير تم بواسطة twigstwigs ; 02-04-2020 الساعة 12:46 AM
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2020, 07:25 AM   #5
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,611
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة twigstwigs مشاهدة المشاركة
فهذا إنشاءٌ فيه من الرغبة أكثر مما فيه من الحقيقة.
ربما العنوان لجذب القارئ - الرغبوي- ولتحذير السياسة الأمريكية - صانع القرار-ليس إلا!

محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2020, 01:54 PM   #6
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
سقوط النسر بات وشيكا
قبل سنوات او اكثر كنّا في اجتماع وقال احد رؤوس الأموال ان النظام الاشتراكي سيهوي ويفشل،وقد حدث ذلك وتفكك الاتحاد السوفيتي ونظرياته، وعند حدوث الأزمة الاقتصادية الأخيرة لم تنجو منها الا البنوك الإسلامية وبعض البنوك الانجليزية التي اتبعت النظام البنكي الاسلامي،لا اقول بان هناك بنكي إسلامي بالمعنى الصحيح ولكن نظام اطلق عليه هذا الاسم.
عموما كلي ايمان بسقوط نظام الرأسمالية هو الاخر فان كان قوامه النسر فسهوي
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء
ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2020, 08:44 PM   #7
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

...



يعيش النسرُ مُعــمَّراً مئة عام, ولا يموت كما تموت الطيور, بل ينتحر عندما يشيخ أو يمرض, وذلك بأن يرتفع الى أعلى ما يطيقه, ثم يهوي مُختاراً وحيداً الى الموت بكثير من الشجاعة والكبرياء. هكذا سوف تنتهي أمريكا ؟ لا أدري. الذي أعرفه يقيناً أنه لن تهوي بها الصين..

التعديل الأخير تم بواسطة twigstwigs ; 02-04-2020 الساعة 08:50 PM
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2020, 11:34 PM   #8
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
سوف تنتهي أمريكا
هذا هو بيت القصيد فلتنته في وادي سحيق كما هوت عاد وثمود وارم ذات العماد وفرعون ذو الأوتاد ،ليس ذلك ببعيد ولكن خلق الانسان عجولا.
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء
ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2020, 07:00 PM   #9
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود الشيخ مشاهدة المشاركة
سوف تنتهي أمريكا ... هذا هو بيت القصيد فلتنته في وادي سحيق كما هوت عاد وثمود وارم ذات العماد وفرعون ذو الأوتاد ،ليس ذلك ببعيد ولكن خلق الانسان عجولا.

...


يا ود الشيخ , بعد السلام , أُريدُ أن أقول لك أنني لستٌ متعجلاً بل على العكس, أنا لا أرجو إطلاقاً أن تنتهي أمريكا. ما أرجوه وحسبْ هو أن تتغير إلى الأحسن. و سأختصر الكلام لماذا أرجو ذلك. في مطلع الستينيات حَــبرّت بعض الاقلام الحكيمة أُطروحةً جريئة عن مستقبل العالم تشتملُ على ثلاثِ احتمالات. أولاً, انقراضُ الحياة الانسانية و ربما جميعُ اشكال الحياة على ظهرِ الارض. ثانياً, ارتدادُ الانسانِ الى ما قبل الحضارة وذلك بعد انكماش خطير في عدد السكان. ثالثاً, اتحادُ العالم تحت حكومة مركزية واحدة تحتكرُ حصراً كل أنواع الاسلحة الحربية. تقترحُ الأطروحةُ أنه ينبغي علينا أن نعزّز السعيٌ الأممي في تحقيق الاحتمال الثالث الذي يحــثُّـنا حثاً على التأسيس لحكومة عالمية تصدُّ عن البشر خطرَ الاحتمال الاول, وهو الانقراض بالحروب المسلحة, أو خطر الاحتمال الثاني, وهو الانتكاس الحضاري بالمرض والمجاعات الناتجة عن الحروب المسلحة . ولك أن تسأل: هل هذه الحكومة العالمية طموحٌ مثاليٌ أم هي شئٌ ممكنٌ ومستطاع ؟ .. تُرجِّح الاطروحة أنها شئ ممكنٌ ومستطاع , وفي الحقيقة , قد تكون الولايات المتحدة أول خطوة في الطريق نحوها. ذلك أنّ الإحتمال الثالث, قد يتحقق بثلاث وسائل, إما بانتصار الولايات المتحدة نصراً مظفّراَ على روسيا في الحرب القادمة, أو بالاتفاق بينهما, أو - وهذا الارجح - بتحالفً دولي قوي يجعل بروز روسيا لصدارة العالم أمراً صعباَ, وهذا لا يتطلب حرباَ بالضرورة, كما تنبأت الاطروحة, إنما يتطلب قيادة سياسية طموحة وشجاعة في العديد من الدول, لا سيما في الولايات المتحدة. ولذلك قلتٌ لك في البداية أنني أرجو أن تتغير أمريكا وحسب, و ذلك لأنها إنْ تغيرتْ - على الأقل على مستوى القيادة - تغيّر العالم كذلك من حولها. هذا أمّا بعد.

نعلم جميعنا أنّ بروز الولايات المتحدة في صدارة العالم هو أمرٌ انتجته بل اقتضته الحرب العالمية الثانية. و بالطبع لا يَسْـعَـد أحد بعد تلك الحرب العادلة ( the good war ) بالشقاء الشاخص الذي ألحقته أمريكا بشعوب العالم حتى هذا التاريخ. في هذه الفترة , رأينا جميعاً كيف أن الولايات المتحدة تحكم العالم وتسوسه وتُسيمه أحياناً الحروب المتلاحقة . ظالمة كانت أو عادلة , يتعاطفُ مع تلك الحروب القليلٌ من الناس, ويرفضها الكثيرون, وأنا منهم. بيد أن الحقيقة هي أنه إذا ما هَـوت أمريكا فجأة أو أوقفت حروبها فجأة , كما يرغب الكثيرون, فهذا لا يعني بالضرورة أن شعوب العالم سوف تتسالم, بل على العكس, فلربما تفاقمت الحروب الثنائية بينها أكثر فأكثر. التاريخ بذاته لا يخبرك لماذا تشتعل الحروب ويموت الناس في كل مرة ينجلي فيها الاستبداد عن بلد من البلدان أو الاستعمار عن منطقة من المناطق . ولكنْ هذا ما يحدث دائماَ. فمرةً بعد مرة, ستجد أنه ما إن ينكسر المستبد أو يتقهقر , فلن يأخد الضحايا زمنا طويلاً قبل ان ينشبوا في رقاب بعضهم بعضاَ ويقتلوا بعضهم بعضاَ. غياب أمريكا عن الصراع مع غيرها لا يعني بالضرورة انتفاء الصراع بين غيرها. هذا ما وددت التشديد عليه . وانظر - إن شئتَ - الى ما حدث في ليبيا أو ما حدث في جنوب أفريقيا, و قِس على ذلك عالمياً. يتحدثُ الناس كثيراَ عن الحروب التي أضرمتها أمريكا مع شعوب العالم وهي تسعى وراء مصالحها. اعتقدُ أنه من العدل أن يتحدثوا أيضاً عن الحروب التي منعتها بينهم وهي تحمي مصالحهم.إنّ استمرار الولايات المتحدة بنفوذها هو ضرورة للسلم العالمي وفي غيابها ضرر. ولن تجد الكثيرين يحدثونك اليوم عن ذلك. يقيناً , فإن آخر ما يرجوه العاقل - غابت امريكا أم حضرت - هو أن تحسم شعوب الارض حروبها مع بعضها البعض باستخدام الاسلحة النووية , ذلك أنه إن نجت الارض من ويلات تلك الاسلحة النهائية , فبالتأكيد لن ينجو الانسان. ولاشك أننا لن نكون هنا حتى نتحدث عن تاريخ الحرب النووية القادمة. ولكن للأسف, فمع هذه الحقائق, يبدو أن العالم لن يتفق على نبذ الحروب النووية إذا لم يجرب الحروب النووية . وعلى ذلك, فسلامة الارض واستمرار الحياة البشرية فيها قد يتطلب وجود سلطة مركزية في العالم - سلطة عادلة أو غاشمة - تمنع وصولنا الى ذلك الصعيد الزلق. وكل ما في ايدينا اليوم هو الولايات المتحدة. هذه البلاد, رضينا أم أبينا , هي كل مالدينا, بل هي أقوى ما لدينا, للمحافظة على الجنس البشري, فإن فشلت في ذلك فشل العالم كذلك. ومهما يكن , فإن امريكا تستطيعُ إن شاءت أن تريكَ وجهاَ آخر سمحاً غيرَ وجه الحرب والظلم. هل يدخل في علم الناس أن الولايات المتحدة هي أكبر الداعمين لمساعي الغوث الانساني على كوكب الارض؟؟ نعم هذا حق. فقد انققت أمريكا على الغوث الانساني في العام 2017 فقط , كمثال, ما يقارب 46 مليار دولار. ذهب أقل من نصف هذا المال لإغاثة العالم الثالث. ولعمري فإن هذا لدعمٌ سخيٌ من دولةٍ يكرهها الكثيرون. أليس كذلك ؟ ... في ضوء ما سلف , فظني هو أن الولايات المتحدة قد تكفُّ عنا الكثير من شر العالم وقد تمنحنا الكثير من خيره , هذا إن تغيّرتْ أو لم تتغــيرْ. ولكن كل ما أرجوه يا ود الشيخ هو أن تتغير تلك البلاد لا أن تهــوي- كما تريد أنت - فيهـــوي معها كل العالم.

التعديل الأخير تم بواسطة twigstwigs ; 03-04-2020 الساعة 07:08 PM
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2020, 08:44 PM   #10
الثلج الساخن
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 113
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة twigstwigs مشاهدة المشاركة
...



يعيش النسرُ مُعــمَّراً مئة عام, ولا يموت كما تموت الطيور, بل ينتحر عندما يشيخ أو يمرض, وذلك بأن يرتفع الى أعلى ما يطيقه, ثم يهوي مُختاراً وحيداً الى الموت بكثير من الشجاعة والكبرياء. هكذا سوف تنتهي أمريكا ؟ لا أدري. الذي أعرفه يقيناً أنه لن تهوي بها الصين..

يمكن الصين ما تقدر على امريكا لكن السم القدر عشاها قاعد جواها .

وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا ... صدق الله العظيم

وفي قراءة ++ أمّــرنا مترفيها ++ يعني سيّدنا ناس القروش والترف وخليناهم أهل الحكم




كسرة :

موش ده حصل للإنقاذ كمان ؟
الثلج الساخن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2020, 09:06 PM   #11
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
كل ما أرجوه يا ود الشيخ هو أن تتغير تلك البلاد لا أن تهــوي- كما تريد أنت - فيهـــوي معها كل العالم.
تعرف يا عزيزي انا من متابعي صولاتك وجوالتك وحواراتك،ولا غلو في إعجابي ببعضها ، وان كنت ادرك عمق المسافة بيننا التي لا يفيد فيها الحوار،ولكن هذا لا يمنع من الانصات لبعضنا البعض ،فلك تحليلك والذي تؤمن به عن قناعة ولي قناعتي التي استند عليها عن ايمان، فوالله ما طار طير وارتفع الا كما طار وقع.
آفة الانسان الغرور وهذه الامريكا سيقتلها غرورها.
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء
ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2020, 09:45 PM   #12
نادر ليمونه
 
الصورة الرمزية نادر ليمونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: اخر الدنيا
المشاركات: 5,030
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود الشيخ مشاهدة المشاركة
فلك تحليلك والذي تؤمن به عن قناعة ولي قناعتي التي استند عليها عن ايمان
طيب يا الحقار بهناك مالك عامل زحمة
انا برضو لي قناعاتي وبحب نانسي عجاج







يا حقار
__________________
*** ليمونه في بلد كانت مجنونه ***
نادر ليمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 01:53 AM   #13
محسن الفكي
Elite Member
 
الصورة الرمزية محسن الفكي
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 26,611
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الثلج الساخن مشاهدة المشاركة
وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا
إذا من أدوات الشرط.
قرية لأن ما حدث في القصص القرءاني كانت تتم في قرية، وليس عددا من القرى أو إقليماً، أو دولة بحجم قارة.
أمرنا، أي أن الفعل ليس فيه خيار بشري.

ليس من نافلة القول أن نسأل هل أمريكا دولة فاسقة؟!
محسن الفكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 10:11 PM   #14
الثلج الساخن
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 113
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن الفكي مشاهدة المشاركة

قرية لأن ما حدث في القصص القرءاني كانت تتم في قرية، وليس عددا من القرى أو إقليماً، أو دولة بحجم قارة.

أمسك مسلن سورة الزخرف الآية 31

قَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَٰذَا الْقُرْآنُ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ

في تفاسير كتيرة زي تفسير الطبري والزمخشري والرازي والبيضاوي وتفسير المحلي والسيوطي المعروف بالجلالين وتفسير الشوكاني , كلها بتقول حاجة واحدة –

إنو القريتين هما مكة و الطائف وإنو الرجل هو إما الوليد بن المغيرة القرشيّ, أو حبيب بن عمرو بن عمير الثقفي.

لكن المشكلة مع التفاسير دي انو الرسول عليه السلام هو رجل من مكة اساسن. والكتاب نزل عليهو أول ما نزل في مكة. الاية بتدل انو القرأن ما نزل في القريتين . المعنيين في الاية قالو كده .كلامهم انو القرآن كان حقو ينزل في القريتين. فكيف يقول المفسرين انو القريتين هما مكة والطائف؟؟؟!!!. ده تفسير ضعيف.

في رأي ب يقول إنو القريتين هما المدائن, عاصمة فارس, والقسطنطينية, عاصمة الروم. وده تفسير ارجح لأنو أول حاجة في كلام موجود بتلقاه في سيرة ابن هشام بيقول إنو ممكن جدن كلمة + قرية + تدل على عاصمة الفرس أو الروم. تاني حاجة كلمة + قرية + في معظم آيات القرآن بتجي بمعنى حاضرة كبيرة فيها سلطان سياسي قوي ومستبد وظالم و فيها اجرام ومجرمين أو فيها ثروة اقتصادية ونعمة وترف ومترفين واسراف شديد وكده.

فكلمة قرية في القرآن بتدل على المدينة أو الاقليم أو الدولة أو القارة أو أو الحضارة أكتر بكتير وكتير من دلالتها على المجتمع الصغيير بتاع القرية زي ما فاهمو انت.

أمسك كل الايات التحت دي كشواهد .انا ارفقت ليك سورها وارقامها , ويمكن تراجعها وتصححها اذا في غلط.

وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَٰتِلُونَ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱلْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ ٱلرِّجَالِ وَٱلنِّسَآءِ وَٱلْوِلْدَٰنِ ٱلَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَآ أَخْرِجْنَا مِنْ هَـٰذِهِ ٱلْقَرْيَةِ ٱلظَّالِمِ أَهْلُهَا وَٱجْعَلْ لَّنَا مِن لَّدُنْكَ وَلِيّاً وَٱجْعَلْ لَّنَا مِن لَّدُنْكَ نَصِيراً . سورة النساء, الاية 75

وَكَذٰلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَٰبِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ.. سورة الانعام الاية 123

وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ ٱسْكُنُواْ هَـٰذِهِ ٱلْقَرْيَةَ وَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُواْ حِطَّةٌ وَٱدْخُلُواْ ٱلْبَابَ سُجَّداً نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيۤئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ ٱلْمُحْسِنِين..الاية 161

وَسْئَلْهُمْ عَنِ ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ ٱلْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي ٱلسَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ... الاية 163

وَضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ ٱللَّهِ فَأَذَاقَهَا ٱللَّهُ لِبَاسَ ٱلْجُوعِ وَٱلْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ... سورة النحل الاية 112

وَإِذَآ أَرَدْنَآ أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا ٱلْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً , سورة الاسراء الآية 16

فَٱنطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَآ أَتَيَآ أَهْلَ قَرْيَةٍ ٱسْتَطْعَمَآ أَهْلَهَا فَأَبَوْاْ أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً الكهف , الاية 7

وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ , الاية 11

وَلُوطاً آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِي كَانَت تَّعْمَلُ ٱلْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُواْ قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ
الاية 74

فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُّعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَّشِيدٍ.. الحج, 45

وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ ٱلْمَصِيرُ.. الاية 48

وَلَقَدْ أَتَوْا عَلَى ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِيۤ أُمْطِرَتْ مَطَرَ ٱلسَّوْءِ أَفَلَمْ يَكُونُواْ يَرَوْنَهَا بَلْ كَانُواْ لاَ يَرْجُونَ نُشُوراً..
الفرقان, 40

قَالَتْ إِنَّ ٱلْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُواْ قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوۤاْ أَعِزَّةَ أَهْلِهَآ أَذِلَّةً وَكَذٰلِكَ يَفْعَلُونَ .. النمل ,43

وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلاَّ قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ ٱلْوَارِثِينَ.. القصص, 58

وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ ٱلْقُرَىٰ حَتَّىٰ يَبْعَثَ فِيۤ أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي ٱلْقُرَىٰ إِلاَّ وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ .. القصص , 59

وَلَمَّا جَآءَتْ رُسُلُنَآ إِبْرَاهِيمَ بِٱلْبُشْرَىٰ قَالُوۤاْ إِنَّا مُهْلِكُوۤ أَهْلِ هَـٰذِهِ ٱلْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُواْ ظَالِمِينَ ..
العنكبوت, 31

وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ ٱلْقُرَى ٱلَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا ٱلسَّيْرَ سِيرُواْ فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّاماً آمِنِينَ .. سبأ, 18

وَمَآ أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَآ إِنَّا بِمَآ أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ .. سبأ, 34

وَكَذَلِكَ مَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَآ إِنَّا وَجَدْنَآ ءَابَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ ءَاثَارِهِم مُّقْتَدُونَ .. الزخرف, 23

وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِّن قَرْيَتِكَ ٱلَّتِيۤ أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلاَ نَاصِرَ لَهُمْ .. محمد, 13
الثلج الساخن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2020, 11:49 PM   #15
الثلج الساخن
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 113
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن الفكي مشاهدة المشاركة


وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرً

ليس من نافلة القول أن نسأل هل أمريكا دولة فاسقة؟!
ليس من نافلة القول؟؟؟ يمكن .

لكن قطع شك إنو ليس من نافلة السؤال إنو نسأل :
اساسن كلمة فسق اللي وردت في الاية معناها شنو ؟؟؟

بسألك السؤال ده لأنو الكلمة دي على الرغم من أنها عربية لكنها
ما جات في شعر العرب الجاهلي ولا كلامهم حسب بعض اللغويين
ودي حاجة غريبة.

عشان كده خلينا نخمن معناها بطريقة بسيطة وهي إنو نجمع كل
الكلمات القريبة من الجذر + فسق + ونقارنهم ونشوف المعنى
الجامع ليهم كلهم شنو.

أمسك عندك الاتي :

فسط , بمعنى قلامة الظفر من الظفر, ويفيد الضعف
فسل ,اصل يدل على ضعف وقلة , الرجل الفسل هو الردئ
فسح , وهو الاتساع بعد الضيق والانقباض, ويفيد التراخي
فسخ, تدل على نقض الشئ أو تلفه
فسد , معروف ويدل على التغير الى التلف
فسر, معروف ويدل على الاتضاح والبيان بعد الغموض
فسق , ويدل على الخروج والمروق عن الطاعة

واضح إنو المعنى الجامع هو الحالة اللي بتوصف لينا التغيرالى الاسوأ
من الداخل الى الخارج ومن الاتحاد الى الفرقة ومن الطاعة الى النشوز
ومن القوة الى الضعف ومن الصحة الى التلف والفساد .

فمعنى + فسق + اللي جاء في الاية بيكون في الاطار ده والله أعلم

هسه بس في ضوء المعنى دا يمكن بسهولة نشوف أمريكا دي دولة فاسقة او لأ . .

التعديل الأخير تم بواسطة الثلج الساخن ; 04-04-2020 الساعة 11:51 PM
الثلج الساخن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2020, 11:29 PM   #16
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة twigstwigs مشاهدة المشاركة
...



يعيش النسرُ مُعــمَّراً مئة عام, ولا يموت كما تموت الطيور, بل ينتحر عندما يشيخ أو يمرض, وذلك بأن يرتفع الى أعلى ما يطيقه, ثم يهوي مُختاراً وحيداً الى الموت بكثير من الشجاعة والكبرياء. هكذا سوف تنتهي أمريكا ؟ لا أدري. الذي أعرفه يقيناً أنه لن تهوي بها الصين..

يوجد كتاب,ٌ يذهبُ كاتبُه, وهو خبير من خبراء العلوم السياسية, الى التأكيد على أن زعامةً عالميةً غيرَ متنازع ًعليها سوف تنعقدُ للولايات المتحدة في المستقبلِ المنظور. فعلى رغم كثرة القائلين بتضعضعِ مكانتِها أمام تقدّم الصين وروسيا يؤكدُ استاذ العلوم السياسية - كاتب الكتاب - إن امريكا سوف تكون القوة العظمى الوحيدة في الارض وان سيطرتها على النظام العالمي سوف تمتد الى عقود طويلة.

يُعدد المؤلفُ في كتابه وجوهاً عدة لتفوّق امريكا ووجوهاَ اخرى لضعف خصومِها, أما لماذا يعتقد إن امريكا سوف تظل القوة العظمى فيقول ان أسبابه كالاتي: اولاً, صحيحٌ ان الصين هي أقرب الدول لامريكا من حيث شروط الهيمنة الداخلية, إلّا ان امريكا تفوقُها من حيثُ الثروة بثلاثِ مرات, ومن حيثُ القوة العسكرية بخمسِ مرات . وحتى لو لم تزدهرْ امريكا اقتصادياً أو تُضاعفْ قوتها المسلحة , فإن الصينيين – بحسب الكاتب - سوف يحتاجون لعقودً طويلة من الزمن قبل أن يبلغوا مكانتها الحالية.

ثانيا, الراجحٌ الغالب هو ان الاوضاع لن تسوء في امريكا بل سوف تتحسن , على الاقل بالنسبة الى الاخرين. والسبب هو أن امريكا تحجز الآن افضل المواقع بين القوى العظمى من حيث النمو الاقتصادي طويل الاجل. ويؤكد علماء الاقتصاد ان النمو الاقتصادي من هذا النوع يعتمد على ثلاثة أشياء : الجغرافيا, والسكان , والمؤسسات. ووِفـــقاً للكاتب - فامريكا هي في الطليعة من كل هذه الاشياء الثلاث.

خذ الجغرافيا. فباعتبار موقعها , تعتبر امريكا مركزاً اقتصادياً طبيعياً وقلعةَ عسكريةً منيعة . فهي مترعةٌ بالموارد ولها شرايين اقتصادية – منافذ مائية وموانئ كثيرة – أكثر بكثير مما اجتمع لكل دول الارض. هذا ويتاخمٌها قُطْران اثنان فقط, كندا في الشمال, والمكسيك في الجنوب. في المقابل , يقول الكاتب, سوف تجد أنّ الصين قد استهلكت كل مواردها, هذا بينما يجاورها تسعة عشر قطرا, كلهن غير مستقر وغير ودود, عشر منها تنازعُ الصين الحق على بعض أراضيها.

خذ السكان . تعتبر امريكا هي الدولة الوحيدة التى يعيش فيها أكبر مجتمع يضم معاً الأصغر سناً والأكثر تعليماً. القوة العاملة فيها هي الثالثة من حيث عدد المتعلمين , والثانية من حيث صغر سنهم, والاولى من حيث الانتاج بين الدول العظيمة. وعلى هذا يعتقد الكاتب ان القوة العاملة الاميريكية ستنفرد انفراداَ خلال هذا القرن بالنمو والازدهار. الصين في المقابل سوف تخسر 200 مليون من قوتها العاملة في الثلاثين سنة المقبلة , هذا بالاضافة الى خسرانها ل 300 مليون من الجيل العجوز. القوة العاملة الصينية - بحسب الكاتب – تنتجُ في المتوسط من الثروة في الساعة الواحدة ست مرات أقل مما ينتجه الاميريكيون . وأكثر من ثلثي عمال الصين يفتقرون حالياً الى التعليم العالي, والثلث من شبابها يدخلون سوق العمل بمعدل ذكاء أقل من 90 وذلك – كما شاء الكاتب - بسبب سوء التغذية وسوء الرعاية وتفاقم التلوث.

أما المؤسسات, فالمؤلف يُقـرّ أن امريكا ربما تتدهور وقد تفقد منزلتها جراء الفساد والانقسامات السياسية في داخلها . يشير الى أنه قد يحدث هذا لامريكا, ولكنها مع ذلك سوف تتقدم وتزدهر. فصحيح - حسب رأيه - ما يقال عن ان المؤسسات الامريكية قد تردْت الى الفوضى, وان الديمقراطية فيها قد شاهت بالعيوب والاخطاء. ولكن في المقابل سنجد أن الصين من حيث مؤسساتها هي اسوأ بكثير من امريكا , هذا – بالضرورة - غير كونها تُدار مند فترة بنخب الاغنياء ويحكمها حاكمٌ أوحدٌ و بلا أجل. فلئن كانت مصالح الخواص قد ثبطت نمو الولايات المتحدة وأججت فيها الفساد والتمييز, فإن الحزب الشيوعي الصيني – كما يقول المؤلف - قد ذبح الكفاءة الإقتصادية وأشاع الفساد فقط كي يبقى في السلطة.

التعديل الأخير تم بواسطة twigstwigs ; 08-04-2020 الساعة 11:38 PM
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2020, 10:37 PM   #17
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الثلج الساخن مشاهدة المشاركة
أمسك مسلن سورة الزخرف الآية 31

قَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَٰذَا الْقُرْآنُ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ

في تفاسير كتيرة زي تفسير الطبري والزمخشري والرازي والبيضاوي وتفسير المحلي والسيوطي المعروف بالجلالين وتفسير الشوكاني , كلها بتقول حاجة واحدة –

إنو القريتين هما مكة و الطائف وإنو الرجل هو إما الوليد بن المغيرة القرشيّ, أو حبيب بن عمرو بن عمير الثقفي.

لكن المشكلة مع التفاسير دي انو الرسول عليه السلام هو رجل من مكة اساسن. والكتاب نزل عليهو أول ما نزل في مكة. الاية بتدل انو القرأن ما نزل في القريتين . المعنيين في الاية قالو كده .كلامهم انو القرآن كان حقو ينزل في القريتين. فكيف يقول المفسرين انو القريتين هما مكة والطائف؟؟؟!!!. ده تفسير ضعيف.

في رأي ب يقول إنو القريتين هما المدائن, عاصمة فارس, والقسطنطينية, عاصمة الروم. وده تفسير ارجح لأنو أول حاجة في كلام موجود بتلقاه في سيرة ابن هشام بيقول إنو ممكن جدن كلمة + قرية + تدل على عاصمة الفرس أو الروم.



تاني حاجة كلمة + قرية + في معظم آيات القرآن بتجي بمعنى حاضرة كبيرة فيها سلطان سياسي قوي ومستبد وظالم و فيها اجرام ومجرمين أو فيها ثروة اقتصادية ونعمة وترف ومترفين واسراف شديد وكده.

فكلمة قرية في القرآن بتدل على المدينة أو الاقليم أو الدولة أو القارة أو أو الحضارة أكتر بكتير وكتير من دلالتها على المجتمع الصغيير بتاع القرية زي ما فاهمو انت.

أمسك كل الايات التحت دي كشواهد .انا ارفقت ليك سورها وارقامها , ويمكن تراجعها وتصححها اذا في غلط.

وَمَا لَكُمْ لاَ تُقَٰتِلُونَ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱلْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ ٱلرِّجَالِ وَٱلنِّسَآءِ وَٱلْوِلْدَٰنِ ٱلَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَآ أَخْرِجْنَا مِنْ هَـٰذِهِ ٱلْقَرْيَةِ ٱلظَّالِمِ أَهْلُهَا وَٱجْعَلْ لَّنَا مِن لَّدُنْكَ وَلِيّاً وَٱجْعَلْ لَّنَا مِن لَّدُنْكَ نَصِيراً . سورة النساء, الاية 75

وَكَذٰلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَٰبِرَ مُجْرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنْفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ.. سورة الانعام الاية 123

وَإِذْ قِيلَ لَهُمُ ٱسْكُنُواْ هَـٰذِهِ ٱلْقَرْيَةَ وَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ وَقُولُواْ حِطَّةٌ وَٱدْخُلُواْ ٱلْبَابَ سُجَّداً نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطِيۤئَاتِكُمْ سَنَزِيدُ ٱلْمُحْسِنِين..الاية 161

وَسْئَلْهُمْ عَنِ ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ ٱلْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي ٱلسَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُم بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ... الاية 163

وَضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلاً قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُّطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَداً مِّن كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ ٱللَّهِ فَأَذَاقَهَا ٱللَّهُ لِبَاسَ ٱلْجُوعِ وَٱلْخَوْفِ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ... سورة النحل الاية 112

وَإِذَآ أَرَدْنَآ أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا ٱلْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً , سورة الاسراء الآية 16

فَٱنطَلَقَا حَتَّىٰ إِذَآ أَتَيَآ أَهْلَ قَرْيَةٍ ٱسْتَطْعَمَآ أَهْلَهَا فَأَبَوْاْ أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَاراً يُرِيدُ أَن يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْراً الكهف , الاية 7

وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ , الاية 11

وَلُوطاً آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِي كَانَت تَّعْمَلُ ٱلْخَبَائِثَ إِنَّهُمْ كَانُواْ قَوْمَ سَوْءٍ فَاسِقِينَ
الاية 74

فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُّعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَّشِيدٍ.. الحج, 45

وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَمْلَيْتُ لَهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ ثُمَّ أَخَذْتُهَا وَإِلَيَّ ٱلْمَصِيرُ.. الاية 48

وَلَقَدْ أَتَوْا عَلَى ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِيۤ أُمْطِرَتْ مَطَرَ ٱلسَّوْءِ أَفَلَمْ يَكُونُواْ يَرَوْنَهَا بَلْ كَانُواْ لاَ يَرْجُونَ نُشُوراً..
الفرقان, 40

قَالَتْ إِنَّ ٱلْمُلُوكَ إِذَا دَخَلُواْ قَرْيَةً أَفْسَدُوهَا وَجَعَلُوۤاْ أَعِزَّةَ أَهْلِهَآ أَذِلَّةً وَكَذٰلِكَ يَفْعَلُونَ .. النمل ,43

وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلاَّ قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ ٱلْوَارِثِينَ.. القصص, 58

وَمَا كَانَ رَبُّكَ مُهْلِكَ ٱلْقُرَىٰ حَتَّىٰ يَبْعَثَ فِيۤ أُمِّهَا رَسُولاً يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِنَا وَمَا كُنَّا مُهْلِكِي ٱلْقُرَىٰ إِلاَّ وَأَهْلُهَا ظَالِمُونَ .. القصص , 59

وَلَمَّا جَآءَتْ رُسُلُنَآ إِبْرَاهِيمَ بِٱلْبُشْرَىٰ قَالُوۤاْ إِنَّا مُهْلِكُوۤ أَهْلِ هَـٰذِهِ ٱلْقَرْيَةِ إِنَّ أَهْلَهَا كَانُواْ ظَالِمِينَ ..
العنكبوت, 31

وَجَعَلْنَا بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ ٱلْقُرَى ٱلَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا قُرًى ظَاهِرَةً وَقَدَّرْنَا فِيهَا ٱلسَّيْرَ سِيرُواْ فِيهَا لَيَالِيَ وَأَيَّاماً آمِنِينَ .. سبأ, 18

وَمَآ أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَآ إِنَّا بِمَآ أُرْسِلْتُمْ بِهِ كَافِرُونَ .. سبأ, 34

وَكَذَلِكَ مَآ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلاَّ قَالَ مُتْرَفُوهَآ إِنَّا وَجَدْنَآ ءَابَآءَنَا عَلَىٰ أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَىٰ ءَاثَارِهِم مُّقْتَدُونَ .. الزخرف, 23

وَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ هِيَ أَشَدُّ قُوَّةً مِّن قَرْيَتِكَ ٱلَّتِيۤ أَخْرَجَتْكَ أَهْلَكْنَاهُمْ فَلاَ نَاصِرَ لَهُمْ .. محمد, 13



نستفيدُ من كلامك أنْ كلمة قرية تأتي في القرآن للدلالة على المدينة والاقليم والقارة والحضارة وهلمجرا , وأنّ هذه الكلمة بعينها تفيدُ بعض التعقيد الاجتماعي والسياسي و الاقتصادي الذي نجده في المجتمعات الكبيرة ولا نجد شيئاً منه في المجتمعات الصغيرة. لعل هذا ما ترمي إليه بكلامك. وأنا أوافق عليه بوجه عام, إلاّ أن تحفٌّظي عليه هو أني أجد فيه بعض الخلط , وتحديداَ , فيما يتعلق بدلالة كلمة القرية على المدينة . وجه التحفُّظ هو القرآن عينُهُ ( بحسب اطلاعي المغروض ببعض الفضول و شئ من الرغبة في المعرفة ) يميّز لك تمييزاً مشدّداً بين كلمة القرية وكلمة المدينة , حيث ترد كلمة القرية في مواضع بعينها بالقرأن بينما ترد كلمة المدينة في مواضع أخرى. ولو اراد بهما القرآن عين المعنى لما اختلفت مواضعهما هذا الاختلاف الذي ينفي الترادف . والامثلة على اختلاف الكلمتين كثيرة , أدناه بعضٌ منها , وكلها يشهدُ لك بأن القرآن يعني بلفظ القرية غير ما يعنيه بلفظ المدينة. ولئن سألتني عمّا ما هو الفرق بين الكلمتين , فقولي هو أنني ليس عندي إجابات جيدة لهذا السؤال. ولكن دعني رغم هذا أحاول لك باجابة ظنية وغير مؤكدة . ما أظنه هو أن لفظ المدينة يدلُ في القرأن على الدولة والسلطان والحضارة والاقليم مثلما يدلُ على ذلك لفظ القرية (كما شئت أنت). وإنما تختلف القرية عن المدينة في شئ واحد وهو سيادة الدين - وهذا على وجه الخصوص هو لفظ قديم يعني القانون بلغة اليوم . فالقرى لا دين لها اي لا قانون فيها , بينما يسود في المدن حكم الدين اي حكم القانون. فمثلا مكة - بحسب القرآن والسيرة الشائعة عن الاسلام – كانت هي أم القرى لأنها لم تكن قد تدينت بأي دين عندما أضحت يثرب هي المدينة المنورة , وهذا لا سيما بعد الهجرة المحمدية إليها..


إليك الامثلة :


في سورة الأعراف, الآية 123
قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ قَبْلَ أَن آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَـٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي ٱلْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُواْ مِنْهَآ أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ
في سورة التوبة, الآية 101

وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِّنَ ٱلأَعْرَابِ مُنَٰفِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى ٱلنِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَىٰ عَذَابٍ عَظِيمٍ


في سورة التوبة, الآية 120
مَا كَانَ لأَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِّنَ ٱلأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ ٱللَّهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنْفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَلاَ يَطَأُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ ٱلْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ ٱلْمُحْسِنِينَ


في سورة يوسف, الآية 30
وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي ٱلْمَدِينَةِ ٱمْرَأَةُ ٱلْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ


في سورة الحجر, الاية 67
وَجَآءَ أَهْلُ ٱلْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ


في سورة الكهف, الآية 19
وَكَذٰلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَآءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَم لَبِثْتُمْ قَالُواْ لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُواْ رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَٱبْعَثُواْ أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَـٰذِهِ إِلَىٰ ٱلْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَآ أَزْكَىٰ طَعَاماً فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلاَ يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً


في الكهف , الآية 82
وَأَمَّا ٱلْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلاَمَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي ٱلْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَآ أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِـع عَّلَيْهِ صَبْراً
في النمل, الآية 48
وَكَانَ فِي ٱلْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ يُصْلِحُونَ


في القصص, الآية 15
وَدَخَلَ ٱلْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلاَنِ هَـٰذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَـٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَٱسْتَغَاثَهُ ٱلَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى ٱلَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ قَالَ هَـٰذَا مِنْ عَمَلِ ٱلشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ


القصص , الاية 18
فَأَصْبَحَ فِي ٱلْمَدِينَةِ خَآئِفاً يَتَرَقَّبُ فَإِذَا ٱلَّذِي ٱسْتَنْصَرَهُ بِٱلأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قَالَ لَهُ مُوسَىٰ إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِينٌ
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-04-2020, 10:38 PM   #18
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الثلج الساخن مشاهدة المشاركة
أمسك مسلن سورة الزخرف الآية 31

تاني حاجة كلمة + قرية + في معظم آيات القرآن بتجي بمعنى حاضرة كبيرة فيها سلطان سياسي قوي ومستبد وظالم و فيها اجرام ومجرمين أو فيها ثروة اقتصادية ونعمة وترف ومترفين واسراف شديد وكده.

فكلمة قرية في القرآن بتدل على المدينة أو الاقليم أو الدولة أو القارة أو أو الحضارة أكتر بكتير وكتير من دلالتها على المجتمع الصغيير بتاع القرية زي ما فاهمو انت.

أمسك كل الايات التحت دي كشواهد .انا ارفقت ليك سورها وارقامها , ويمكن تراجعها وتصححها اذا في غلط.



نستفيدُ من كلامك أنْ كلمة قرية تأتي في القرآن للدلالة على المدينة والاقليم والقارة والحضارة وهلمجرا , وأنّ هذه الكلمة بعينها تفيدُ بعض التعقيد الاجتماعي والسياسي و الاقتصادي الذي نجده في المجتمعات الكبيرة ولا نجد شيئاً منه في المجتمعات الصغيرة. لعل هذا ما ترمي إليه بكلامك. وأنا أوافق عليه بوجه عام, إلاّ أن تحفٌّظي عليه هو أني أجد فيه بعض الخلط , وتحديداَ , فيما يتعلق بدلالة كلمة القرية على المدينة . وجه التحفُّظ هو أنّ القرآن عينُهُ ( بحسب اطلاعي المغروض ببعض الفضول و شئ من الرغبة في المعرفة ) يميّز لك تمييزاً مشدّداً بين كلمة القرية وكلمة المدينة , حيث ترد كلمة القرية في مواضع بعينها بالقرأن بينما ترد كلمة المدينة في مواضع أخرى. ولو اراد بهما القرآن عين المعنى لما اختلفت مواضعهما هذا الاختلاف الذي ينفي الترادف . والامثلة على اختلاف الكلمتين كثيرة , أدناه بعضٌ منها , وكلها يشهدُ لك بأن القرآن يعني بلفظ القرية غير ما يعنيه بلفظ المدينة. ولئن سألتني عمّا ما هو الفرق بين الكلمتين , فقولي هو أنني ليس عندي إجابات جيدة لهذا السؤال. ولكن دعني رغم هذا أحاول لك باجابة ظنية وغير مؤكدة . ما أظنه هو أن لفظ المدينة يدلُ في القرأن على الدولة والسلطان والحضارة والاقليم مثلما يدلُ على ذلك لفظ القرية (كما شئت أنت). وإنما تختلف القرية عن المدينة في شئ واحد وهو سيادة الدين - وهذا على وجه الخصوص هو لفظ قديم يعني القانون بلغة اليوم . فالقرى لا دين لها اي لا قانون فيها , بينما يسود في المدن حكم الدين اي حكم القانون. فمثلا مكة - بحسب القرآن والسيرة الشائعة عن الاسلام – كانت هي أم القرى لأنها لم تكن قد تدينت بأي دين عندما أضحت يثرب هي المدينة المنورة , وهذا لا سيما بعد الهجرة المحمدية إليها..


إليك الامثلة :


في سورة الأعراف, الآية 123
قَالَ فِرْعَوْنُ آمَنتُمْ بِهِ قَبْلَ أَن آذَنَ لَكُمْ إِنَّ هَـٰذَا لَمَكْرٌ مَّكَرْتُمُوهُ فِي ٱلْمَدِينَةِ لِتُخْرِجُواْ مِنْهَآ أَهْلَهَا فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ
في سورة التوبة, الآية 101

وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِّنَ ٱلأَعْرَابِ مُنَٰفِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ مَرَدُواْ عَلَى ٱلنِّفَاقِ لاَ تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَىٰ عَذَابٍ عَظِيمٍ


في سورة التوبة, الآية 120
مَا كَانَ لأَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ وَمَنْ حَوْلَهُمْ مِّنَ ٱلأَعْرَابِ أَن يَتَخَلَّفُواْ عَن رَّسُولِ ٱللَّهِ وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنْفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ ذٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ ظَمَأٌ وَلاَ نَصَبٌ وَلاَ مَخْمَصَةٌ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ وَلاَ يَطَأُونَ مَوْطِئاً يَغِيظُ ٱلْكُفَّارَ وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً إِلاَّ كُتِبَ لَهُمْ بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ ٱلْمُحْسِنِينَ


في سورة يوسف, الآية 30
وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي ٱلْمَدِينَةِ ٱمْرَأَةُ ٱلْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ


في سورة الحجر, الاية 67
وَجَآءَ أَهْلُ ٱلْمَدِينَةِ يَسْتَبْشِرُونَ


في سورة الكهف, الآية 19
وَكَذٰلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَآءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِّنْهُمْ كَم لَبِثْتُمْ قَالُواْ لَبِثْنَا يَوْماً أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُواْ رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَٱبْعَثُواْ أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَـٰذِهِ إِلَىٰ ٱلْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَآ أَزْكَىٰ طَعَاماً فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِّنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلاَ يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَداً


في الكهف , الآية 82
وَأَمَّا ٱلْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلاَمَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي ٱلْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَآ أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِـع عَّلَيْهِ صَبْراً


في النمل, الآية 48
وَكَانَ فِي ٱلْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي ٱلأَرْضِ وَلاَ يُصْلِحُونَ


في القصص, الآية 15
وَدَخَلَ ٱلْمَدِينَةَ عَلَىٰ حِينِ غَفْلَةٍ مِّنْ أَهْلِهَا فَوَجَدَ فِيهَا رَجُلَيْنِ يَقْتَتِلاَنِ هَـٰذَا مِن شِيعَتِهِ وَهَـٰذَا مِنْ عَدُوِّهِ فَٱسْتَغَاثَهُ ٱلَّذِي مِن شِيعَتِهِ عَلَى ٱلَّذِي مِنْ عَدُوِّهِ فَوَكَزَهُ مُوسَىٰ فَقَضَىٰ عَلَيْهِ قَالَ هَـٰذَا مِنْ عَمَلِ ٱلشَّيْطَانِ إِنَّهُ عَدُوٌّ مُّضِلٌّ مُّبِينٌ


القصص , الاية 18
فَأَصْبَحَ فِي ٱلْمَدِينَةِ خَآئِفاً يَتَرَقَّبُ فَإِذَا ٱلَّذِي ٱسْتَنْصَرَهُ بِٱلأَمْسِ يَسْتَصْرِخُهُ قَالَ لَهُ مُوسَىٰ إِنَّكَ لَغَوِيٌّ مُّبِينٌ

التعديل الأخير تم بواسطة twigstwigs ; 11-04-2020 الساعة 10:42 PM
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2020, 02:08 AM   #19
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

أخلُصُ بعد التمييز المعنوي بين القرية والمدينة إلى التشديد على أنّ القرآن - تأسيساً على هذا التمييز - قد أشار في أكثر من موضع الى إهلاك القُرى وتدميرها لأنها كانت ظالمة وفاسقة ومسرفة وباطرة وهكذا , ولكنه في مواضع أخرى كثيرة لم يُشر بهذه الاشارة السيئة الى المدن. وهذا مهم كخلاصة نهائية لمداخلتي السابقة.

أعود بهذه الخلاصة الى تعديل السؤال الذي تقدّم به محسن الفكي وهو الذي سأل : هل أمريكا دولة فاسقة؟!

ليصبح السؤال بحسب ما تقدّم من كلامنا كما يأتي : هل أمريكا قرية بلا قانون أم هي مدينة يسود عليها القانون ؟

إجابتى على هذا السؤال هو أن أمريكا مدينة مكتملة الدين يسود عليها القانون فلو كانت قرية بلا دين أي بلا قانون فلربما صارت الى ما صارت اليه
كل قرية ذُكرت في القرآن.

التعديل الأخير تم بواسطة twigstwigs ; 12-04-2020 الساعة 02:11 AM
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2020, 01:52 AM   #20
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

شكرًا على اثراء النقاش وأسعدني السياق ولي راي أرجو ان أدلي به،الا وهو ان القرية واهلها سميت قرية لان في الغالب أهل القرى بجمع بينهم الدم والنسب،وفي البلاد العربية ،ولعلمي الأكيد ان بعض القرى سميت باسماء مؤسسيها .
اما المدينة فهي شاملة تضم عدة اعراق ،لا يجمع بينهم نسب ولا دم سوى انهم ابناء ادم وحواء،وقد تجمع بينهم فلسفة واحدة او عقيدة،او ايمان بنهج معين وهذا هو الفرق بين القرية والمدينة ولعل في سورة الكهف مقالي واضح في اية .
فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَنْ يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنْقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا

وَأَمَّا ٱلْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلاَمَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي ٱلْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحاً فَأَرَادَ رَبُّكَ أَن يَبْلُغَآ أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِـع عَّلَيْهِ صَبْراً

فلاحظ الجدار في القرية والأيتام في المدينة اي انهم تركوا القرية وعاشوا في المدينة.

مع فائق التحية والاحترام
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء
ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2020, 07:19 PM   #21
الثلج الساخن
 
تاريخ التسجيل: May 2019
المشاركات: 113
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة twigstwigs مشاهدة المشاركة

إجابتى على هذا السؤال هو أن أمريكا مدينة مكتملة الدين يسود عليها القانون فلو كانت قرية بلا دين أي بلا قانون فلربما صارت الى ما صارت اليه
كل قرية ذُكرت في القرآن.
ما بقدر أحكم إزا ال قلتو دا صح او غلط , لكن هل فعلن انت ب تعتقد إنو أمريكا بلد متدينة ؟ حتى بالمعنى الجبتو لكلمة الدين هل تعتقد أنو أمريكا هي بلد القانون ؟ إزا ب تعتقد كده حقو تقرا المقال الاول مرة تانية لأنو ب يتكلم عن جرائم أمريكا في العالم. يمكن تغير رأيك بعدين . عمومن شوف أنا عايز أقوليك إنو كل حضارة ب تُبقر من بطنها , يعني من أهلها. امريكا بلد آمنة ومؤمّنة فيما وراء خيال أي زول وما أظنو يقدر عليها قادر من خارج حدودها. دي حتة يمكن اتفق معاك فيها لكن نهاية امريكا إزا عندها نهاية ح تكون من جواها , بكرر الكلام ده وما أظن انو نهايتها ح تكون نهاية التاريخ نفسو. في بشر عايشين هسه في أمانة اللهي وما عارفين زاتو امريكا هي شنو. تأثير البلد ده مباشرة على حياة الناس في بلد تاني ده موضوع عايز دراسة جادة لأنو ظاهر في تضخيم اعلامي بتمارسو الحكومات على المواطن وأمريكا ب تكون مرات كتيرة شماعة للفشل الداخلي.
الثلج الساخن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13-04-2020, 08:12 PM   #22
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
Ok, I Give Up رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
أمريكا مدينة مكتملة الدين يسود عليها القانون فلو كانت قرية بلا دين أي بلا قانون فلربما صارت الى ما صارت اليه
اقتباس:
أنا عايز أقوليك إنو كل حضارة ب تُبقر من بطنها , يعني من أهلها.
وهذا مبلغ الإيمان وما يرمي اليه الاخ الثلج

اقتباس:

( وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا )
.
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء
ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-04-2020, 12:04 PM   #23
twigstwigs
 
الصورة الرمزية twigstwigs
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,025
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الثلج الساخن مشاهدة المشاركة
ما بقدر أحكم إزا ال قلتو دا صح او غلط , لكن هل فعلن انت ب تعتقد إنو أمريكا بلد متدينة ؟ حتى بالمعنى الجبتو لكلمة الدين هل تعتقد أنو أمريكا هي بلد القانون ؟ إزا ب تعتقد كده حقو تقرا المقال الاول مرة تانية لأنو ب يتكلم عن جرائم أمريكا في العالم. يمكن تغير رأيك بعدين . عمومن شوف أنا عايز أقوليك إنو كل حضارة ب تُبقر من بطنها , يعني من أهلها. امريكا بلد آمنة ومؤمّنة فيما وراء خيال أي زول وما أظنو يقدر عليها قادر من خارج حدودها. دي حتة يمكن اتفق معاك فيها لكن نهاية امريكا إزا عندها نهاية ح تكون من جواها , بكرر الكلام ده وما أظن انو نهايتها ح تكون نهاية التاريخ نفسو. في بشر عايشين هسه في أمانة اللهي وما عارفين زاتو امريكا هي شنو. تأثير البلد ده مباشرة على حياة الناس في بلد تاني ده موضوع عايز دراسة جادة لأنو ظاهر في تضخيم اعلامي بتمارسو الحكومات على المواطن وأمريكا ب تكون مرات كتيرة شماعة للفشل الداخلي.

تشير إلى انتهاك امريكا لحرمة الحقوق الدولية بينما تهمل أننا نتكلم عن إلتزامها بحقوق مواطنيها داخل حدودها وهذا هو موضوع النقاش ومضمون أهم مداخلاتنا . نعم , نحن نعتقد أن امريكا دولة متدينة بالمعنى الذي يفيد إلتزامها بالقانون الداخلي الذي وضعه أهلها , وهذا كل ما يكفينا للحكم عليها من حيث منزلتها وتحضْرها وفرصِها في الإستقرار والتقدم. أما خصومتها مع دول العالم الأخرى فهذا أمرٌ يدخل في باب آخر وقد أشرنا إليه في بعض المداخلات ولكنك أهملت النظر إليها قبل الرد علينا. نعم قد تنهار الأمم غالباُ من داخلها كما تقول ولكن هذا يجري على الجميع , على السودان وعلى الصين وعلى امريكا وعلى الكل. بل وقد يجري على الآخرين أكثر مما قد يجري على أمريكا , ذلك لأنها كما قدّمنا دولةٌ تفوق الآخرين في إلتزامها الداخلي بالقوانين, بالإضافة الى كونها تتعهد نظاماً ديمقراطياً يعمل رغم العيوب والأخطاء على حماية الحريات والبشريات الضرورية, نظاماً يحتشد حوله العامة لأنه يضمن لهم حظاً- وإن يسيراً - في إدارة الشؤوون العامة. نحن لا نقول أن الهيئة السياسية والاجتماعية في الداخل الأمريكي مثالية ففي هذا مغالاة ولكنها بالتأكيد أفضل مما عند الكثيرين. وقد يغضب هؤلاء الكثيرون من فعائل أمريكا فيرجون لها الزوال , ولكنهم – كما نعرفهم - يكسلون عن دراسة تاريخ هذا البلد ونظمه الاجتماعية فتفوتهم الفائدةُ القريبةُ والبعيدة وتفوتهم عبرةٌ المثالِ والقدوة ولذلك تراهم جهلاً أو حسداً أو كسلاً يرجون أن تنتكس الولايات المتحدة ولا يعملون أبداً للوصول إلى ما وصلت إليه.
twigstwigs غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-04-2020, 01:05 AM   #24
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

يا سهرا تعالي شوفي البيه

اقتباس:
أسباب إنهيار سوق النفط الأمريكي و العالمي !!!

يتم تداول عقود نفط نايمكس بشكل شهري والعقد الأقرب حاليا هو عقد شهر مايو وسعره والذي ينتهي يوم غد الثلاثاء 21 أبريل، بينما يتم تداول عقد شهر يونيو عند 23.72 دولار اي بفارق 8 دولارات ونصف وسيصبح هذا العقد من يوم غد العقد الاقرب..
هذه الظاهرة تسمى بـ "كونتانغو" وعكسها تسمى "باكوردايشن" اي عندما يكون السعر للشهر الأقرب أعلى من الشهر التالي..
في العادة يكون الفارق بين العقد الأقرب والذي يليه (الكونتانغو) نصف دولار أو دولار واحد فقط لكن بسبب انخفاض الطلب وارتفاع المخزونات فإن مشتري العقود اصبحوا يرغبون في التخلي عن عقودهم وبيعها باي سعر ممكن قبل انتهاء العقد يوم غد ولذلك نشأ هذا الفرق الكبير بين الشهرين والذي ربما يكون الاعلى في تاريخ النايمكس (ربما حصل فرق مماثل أثناء الازمة العالمية في عام 2009)..

من يشتري عقود النفط نوعان أما أن يكون فعلا يرغب في استلام الشحنات (المصافي وغيرهم) أو أنه مجرد مضارب (لايرغب في شراء البراميل بالفعل) وانما هدفه الربح قصير الاجل وبيع العقد قبل موعد الاستلام لئلا يتسلم البراميل التي اشتراها ..
من يرغب في استلام البراميل فعليا عليه أن يستلمها في "كوشنج" بولاية اوكلاهوما حيث توجد أماكن التخزين للنفط الخام ... لكن بسبب انخفاض الطلب الفعلي ووفرة الانتاج فإن المخزونات ترتفع في الخزانات بهذا المكان منذ عدة اسابيع ويتوقع أن تبلغ طاقتها القصوى خلال الاسابيع القادمة لذلك اذا كنت مديرا لمصفاة اشترت عقود شهر مايو التي تنتهي غدا ولاتحتاج هذه البراميل حاليا فامامك خيارين أما أن تخزنها بكلفةعالية في "كوشنج" أو تتخلص من العقد نفسه بالبيع وهذا يضغط على سعر الشهر الاقرب (مايو) مقارنة بالشهر التالي...
#منقول
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء
ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21-04-2020, 01:17 AM   #25
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 31,894
افتراضي رد: إن سقوط النسر بات وشيكاً ترجمة: د.علي إبراهيم

https://www.9ory.com/uploads-04-2020...1330090311.jpg
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء
ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .