مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: قرارين اتنين ب يطلعوا سرا قبل كل انقلاب (آخر رد :الثلج الساخن)       :: فتح النطاق العريض الثابت بين جميع شركات الاتصالات (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: عرض مميز وبسعر مناسب من STC (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: حسنات محمود (آخر رد :محسن الفكي)       :: ثورة العشرين العراقية هزمت المحتل البريطاني (آخر رد :أقبـــــال)       :: 🕸 *الزغاوة* 🖊سليمان ديار/جدة (آخر رد :الثلج الساخن)       :: إنترنت لامحدود وبدون استخدام عادل مع مفوتر 4 و 5 (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: اليوم العالمي للمؤسسات التجارية المتناهية الصغر والصغيرة : سبعة وعشرين يونيو (آخر رد :الثلج الساخن)       :: اسعار الاشتراكات لجميع شركات انترنت الفايبر الموجودة في السعودية (آخر رد :بنت الخرطوم)       :: شكرا حمدوك (آخر رد :نادر ليمونه)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-06-2020, 11:29 PM   #1
زهرة الروض الظليل
Incomparable Member
 
الصورة الرمزية زهرة الروض الظليل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: السودان
المشاركات: 3,277
افتراضي شكرا حمدوك

يادارس يا فاهم
__________________
ر

زهرة الروض الظليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2020, 08:42 AM   #2
نادر ليمونه
 
الصورة الرمزية نادر ليمونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: اخر الدنيا
المشاركات: 5,027
افتراضي رد: شكرا حمدوك

سلام يا ستهم كلهم
شكر حمدوك اسه خليهو
عملتي شنو في الفديوهات فلان صلح المشكلة
ما قلت ليك فلان اتلوم



كلنا شكرا حمدوك
__________________
*** ليمونه في بلد كانت مجنونه ***
نادر ليمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2020, 01:47 PM   #3
نادر ليمونه
 
الصورة الرمزية نادر ليمونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: اخر الدنيا
المشاركات: 5,027
افتراضي رد: شكرا حمدوك

]
__________________
*** ليمونه في بلد كانت مجنونه ***
نادر ليمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2020, 01:51 PM   #4
نادر ليمونه
 
الصورة الرمزية نادر ليمونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: اخر الدنيا
المشاركات: 5,027
افتراضي رد: شكرا حمدوك





*الشهيدة التاية ابو عاقلة الطريفي *
كلية التربية جامعة الخرطوم
مرور ٣٠ عام على استشهادها

أول شهيدة في جامعة الخرطوم
أول سودانية تقتل بالرصاص

المستعمر لم يقتل سودانية بالرصاص ولكنها فعلها الكيزان واغتالها القناصة في يوم ٦ ديسمبر ١٩٨٩ م ، في النشاط ، الي جنات الخلد التاية ابوعاقلة الطريفي ، وقد خلدت ذكراك فينا

أذكر أن الشهيدة التاية جاءت قادمة من الجامعه الى كلية التربية مساء الثلاثاء 5 ديسمبر و كنت برفقة الأخ ابوحريرة عندما قابلناها عند مدخل الكافتيريا حيث تناولت العشاء مع الأخ صديق خوجلي و كتب عنها كلاما مؤثرا اليوم التالي و كانت التاية تحمل حقيبة ثقيلة بيد طويلة و بدأت تحدثنا عن ما يجري بالجامعة و أذكر أني حملت عنها الحقيبة اثناء وقوفنا فقد كانت قصيرة و نحيفة و أذكر آخر جملة قالتها لنا هي : بكرة في مسيرة لتسليم مذكرة للمدير و رئيس القضاء و المحايدين طالعين لازم نشارك ... و بالفعل في اليوم التالي عند استغلالنا لما كان يعرف ببص السنتر لم نر التاية لأنها خرجت باكرا مما جعلنا نشك لما يصل للجزم بأن استهدافها كان متعمدا ..

*و هذا جزء من كتابات الاستاذة سارة عيسى شاهد عيان على استشهاد التاية* :
أول جريمة اغتيال شهدتها في حياتي كانت في حرم جامعة الخرطوم ، قرب مقهى النشاط ، القتيلة كانت الشهيدة التاية أبو عاقلة، من بنات منطقة الدندر في ذلك اليوم المشهود ودّعت الشهيدة التاية أبو عاقلة جامعة الخرطوم بعد أن خضّبت دمائها الطاهرة أرض شارع النشاط ، القناص كان يعتلي بوابة النشاط ، وبدأ في اصطياد الطلاب الواحد تلو الآخر ، واذكر في ذلك اليوم من شهر ديسمبر عام 89 أن الرصاص المنهمر من فوهات البنادق حطم الواجهات الزجاجية علمنا وقتها أن قوات أمن التنظيم لجاءت إلي استخدام الذخيرة الحية ولكن بعد فوات الأوان ، نالت رصاصات الغدر من غصن الشهيدة التاية الطري، سقطت علي الأرض والدماء تنزف منها بغزارة،تصرخ وهي تتلوى من الألم طالبةً النجدة والمساعدة، و لكن القاتل حرص علي إنهاء حياتها لذلك أطلق الرصاص علي كل من هب لنجدتها ، فبقيت الشهيدة التاية ملقية في وسط شارع النشاط لمدة ، تئن من الألم ففقدت وعيها من شدة النزيف، ترك القناص موقعه القديم بعد أن ترجل من بوابة النشاط فأتجه نحو كلية الهندسة - في هذه الأثناء تمكن بعض الطلاب من سحب الشهيدة التاية من الشارع ، وعند وصولهم إلي الكلينك وجدوا مفاجأة أخري تنتظرهم ، هذه المرة جاء دور عمادة الطلاب لتأخذ لنفسها حيزاً في مسرح الجريمة ، تآمر الكل في موت الشهيدة التاية ، قوات الأمن والحرس الجامعي وإدارة الجامعة وأطباء الوحدة الصحية في الجامعة ، شخص مجهول اسمه عبد الملك يعمل في عمادة الطلاب هدد الأطباء في الوحدة الطبية بالفصل والمساءلة إذا أقدموا علي علاج الشهيدة التاية ، ضاع المزيد من الزمن ، فتوجه المسعفون نحو مستشفي الخرطوم ، وكانت فيه بقية من أطباء الضمير والإنسانية والذين لم تطالهم قوائم الصالح العام، فعلوا المستحيل من أجل إنقاذ حياتها ولكن الشهيدة التاية اختارت أن تبقي في جوار ربها ، فانتقلت روحها الطاهرة إلي السماء - كانت الشهيدة التاية تحتاج لمعجزة لتبقي علي قيد الحياة ، فرحلت عن الحياة بعد أن تركت في نفوسنا حسرة كبيرة وألماً فظيعاً .إن الإنقاذ بدأت عهدها بقتل طالبة في جامعة الخرطوم ، وأنتهي بها المطاف بقتل آلاف النساء والأطفال في دارفور .)
__________________
*** ليمونه في بلد كانت مجنونه ***
نادر ليمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2020, 11:51 PM   #5
زهرة الروض الظليل
Incomparable Member
 
الصورة الرمزية زهرة الروض الظليل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: السودان
المشاركات: 3,277
افتراضي رد: شكرا حمدوك

ما اتصلحت ....الله يكضب الشينة
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادر ليمونه مشاهدة المشاركة
سلام يا ستهم كلهم
شكر حمدوك اسه خليهو
عملتي شنو في الفديوهات فلان صلح المشكلة
ما قلت ليك فلان اتلوم



كلنا شكرا حمدوك
__________________
ر
زهرة الروض الظليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-06-2020, 11:58 PM   #6
زهرة الروض الظليل
Incomparable Member
 
الصورة الرمزية زهرة الروض الظليل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
الدولة: السودان
المشاركات: 3,277
افتراضي رد: شكرا حمدوك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادر ليمونه مشاهدة المشاركة




*الشهيدة التاية ابو عاقلة الطريفي *
كلية التربية جامعة الخرطوم
مرور 30 عام على استشهادها

أول شهيدة في جامعة الخرطوم
أول سودانية تقتل بالرصاص

المستعمر لم يقتل سودانية بالرصاص ولكنها فعلها الكيزان واغتالها القناصة في يوم 6 ديسمبر 1989 م ، في النشاط ، الي جنات الخلد التاية ابوعاقلة الطريفي ، وقد خلدت ذكراك فينا

أذكر أن الشهيدة التاية جاءت قادمة من الجامعه الى كلية التربية مساء الثلاثاء 5 ديسمبر و كنت برفقة الأخ ابوحريرة عندما قابلناها عند مدخل الكافتيريا حيث تناولت العشاء مع الأخ صديق خوجلي و كتب عنها كلاما مؤثرا اليوم التالي و كانت التاية تحمل حقيبة ثقيلة بيد طويلة و بدأت تحدثنا عن ما يجري بالجامعة و أذكر أني حملت عنها الحقيبة اثناء وقوفنا فقد كانت قصيرة و نحيفة و أذكر آخر جملة قالتها لنا هي : بكرة في مسيرة لتسليم مذكرة للمدير و رئيس القضاء و المحايدين طالعين لازم نشارك ... و بالفعل في اليوم التالي عند استغلالنا لما كان يعرف ببص السنتر لم نر التاية لأنها خرجت باكرا مما جعلنا نشك لما يصل للجزم بأن استهدافها كان متعمدا ..

*و هذا جزء من كتابات الاستاذة سارة عيسى شاهد عيان على استشهاد التاية* :
أول جريمة اغتيال شهدتها في حياتي كانت في حرم جامعة الخرطوم ، قرب مقهى النشاط ، القتيلة كانت الشهيدة التاية أبو عاقلة، من بنات منطقة الدندر في ذلك اليوم المشهود ودّعت الشهيدة التاية أبو عاقلة جامعة الخرطوم بعد أن خضّبت دمائها الطاهرة أرض شارع النشاط ، القناص كان يعتلي بوابة النشاط ، وبدأ في اصطياد الطلاب الواحد تلو الآخر ، واذكر في ذلك اليوم من شهر ديسمبر عام 89 أن الرصاص المنهمر من فوهات البنادق حطم الواجهات الزجاجية علمنا وقتها أن قوات أمن التنظيم لجاءت إلي استخدام الذخيرة الحية ولكن بعد فوات الأوان ، نالت رصاصات الغدر من غصن الشهيدة التاية الطري، سقطت علي الأرض والدماء تنزف منها بغزارة،تصرخ وهي تتلوى من الألم طالبةً النجدة والمساعدة، و لكن القاتل حرص علي إنهاء حياتها لذلك أطلق الرصاص علي كل من هب لنجدتها ، فبقيت الشهيدة التاية ملقية في وسط شارع النشاط لمدة ، تئن من الألم ففقدت وعيها من شدة النزيف، ترك القناص موقعه القديم بعد أن ترجل من بوابة النشاط فأتجه نحو كلية الهندسة - في هذه الأثناء تمكن بعض الطلاب من سحب الشهيدة التاية من الشارع ، وعند وصولهم إلي الكلينك وجدوا مفاجأة أخري تنتظرهم ، هذه المرة جاء دور عمادة الطلاب لتأخذ لنفسها حيزاً في مسرح الجريمة ، تآمر الكل في موت الشهيدة التاية ، قوات الأمن والحرس الجامعي وإدارة الجامعة وأطباء الوحدة الصحية في الجامعة ، شخص مجهول اسمه عبد الملك يعمل في عمادة الطلاب هدد الأطباء في الوحدة الطبية بالفصل والمساءلة إذا أقدموا علي علاج الشهيدة التاية ، ضاع المزيد من الزمن ، فتوجه المسعفون نحو مستشفي الخرطوم ، وكانت فيه بقية من أطباء الضمير والإنسانية والذين لم تطالهم قوائم الصالح العام، فعلوا المستحيل من أجل إنقاذ حياتها ولكن الشهيدة التاية اختارت أن تبقي في جوار ربها ، فانتقلت روحها الطاهرة إلي السماء - كانت الشهيدة التاية تحتاج لمعجزة لتبقي علي قيد الحياة ، فرحلت عن الحياة بعد أن تركت في نفوسنا حسرة كبيرة وألماً فظيعاً .إن الإنقاذ بدأت عهدها بقتل طالبة في جامعة الخرطوم ، وأنتهي بها المطاف بقتل آلاف النساء والأطفال في دارفور .)
لها الرحمة والمغفرة
من أجلنا ارتادوا المنون
و لمثل هذا اليوم كانو يعملون
__________________
ر
زهرة الروض الظليل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-06-2020, 12:03 AM   #7
نادر ليمونه
 
الصورة الرمزية نادر ليمونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: اخر الدنيا
المشاركات: 5,027
افتراضي رد: شكرا حمدوك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة الروض الظليل مشاهدة المشاركة
ما اتصلحت ....الله يكضب الشينة
هو في شينه اكتر من دي
يخسسسسسي يا خالو اتلومت والله
وسيد الناس زعلان
وزعلو ما بنحملو
ده الرايق الجمال مكملو
__________________
*** ليمونه في بلد كانت مجنونه ***
نادر ليمونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .