مركز تحميل الملفات



العودة   المنتديات > منبر الأعضاء الـحــــر

منبر الأعضاء الـحــــر لمـنـاقـشـة المـواضـيع العــامـة منتدى خاص بالاعضـاء

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: لأقرب مشرف لديه مفتاح البلف المعني: الرسائل الخاصة بين الأعضاء .... مكشوفة للعامة (آخر رد :عبد السلام)       :: تهاني العيد (آخر رد :قصي محمد عبدالله)       :: من ابن الخطيب الى الناصرية ,الصدريون جاؤا أباهم عشاء يبكون (آخر رد :أقبـــــال)       :: تاني قام زول جميل في بلدنا مات ... (آخر رد :Gamar Alanbia)       :: سقوط الكيزان وشهد شاهد من اهلها (آخر رد :Gamar Alanbia)       :: السلطـة بيـد البطـة (آخر رد :أقبـــــال)       :: الرقم الإجتماعي المتغير: الحق الإختياري والواجب المفروض (آخر رد :قصي محمد عبدالله)       :: هجوم بثلاث طائرات مسيرة قرب القنصلية الامريكية في اربيل شمال العراق (آخر رد :أقبـــــال)       :: شوكة المقاومة العراقية تفقأ عين الاسد (آخر رد :أقبـــــال)       :: الزاكي طمل: البلايا في طي المزايا البطولة والمأساة (آخر رد :Gamar Alanbia)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-07-2021, 02:51 AM   #1
ود الشيخ
عودوا طيفا أو خيالاً وكلموني
 
الصورة الرمزية ود الشيخ
 
تاريخ التسجيل: Apr 2005
المشاركات: 32,059
Mnn سقوط الكيزان وشهد شاهد من اهلها

يوليو 4, 2021
اعترافات الكوز الدكتور ياسر ابوعمار(الذي صحى ضميره)
*
اقتباس:
دعوا قوش.. فقد حصحص الحق
بقلم:
د.ياسر أبوعمار
أرى أن هنالك بعض الأقلام الآسنة، من إعلامي الإنقاذ تتحدث بسخف عن خيانة قوش للحركة الإسلامية وعهدها، وهو كلام مردود وباطل أريد به باطل، وهذا لعمري من المضحكات المبكيات، وشر البلية مايضحك.. ولنعلم جميعا أن الإنقاذ أسقطتها خيانة الكثيرين من بنيها عليكم أن تتحلوا ببعض الشجاعة والصدق مع أنفسكم، لتحددوا بالضبط من الذي أسقطها،
*الإنقاذ يا سادتي سقطت قبل عقدين من الزمان يوم انقلبت ثلة من أبنائها غير البررة على شيخ الحركة الإسلامية ورمزها، وألقوه في غيابة السجن، و قالوا فيه وعنه ما لم يقله نقد ولا قرنق، وضيقوا على أتباعه من الشعبيين وأصبحوا أكثر عداء لهم من اليسار، لا لشي إلا حظوظ الأنفس الأمارة بالسوء، ومكاسب الدنيا الفانية ولعاعتها الزائلة.
*الإنقاذ سقطت يا سادتي يوم ساد الظلم وغاب العدل، فغرتنا السلطة، ونسينا أو تناسينا أن الظلم ظلمات، وأن دعوة الظالم ليس بينها وبين الله حجاب، وكم من آلاف المظلومين الذين يرفعون أياديهم للحكم العدل الجبار المنتقم، ويرسلون سهامهم مع السحر وعند الفجر المشهود.
*الإنقاذ سقطت يا سادتي يوم كممنا الأفواه، وانتهكنا حقوق الإنسان، وصادرنا الحريات العامة، وملأنا السجون والمعتقلات بالأبرياء والمظاليم والشرفاء والأحرار، ظنا منا أن الحلول الأمنية أنجع من الحوار، فتوسعت ضدنا دائرة الكراهية، وما تزال، ولن أستدل بأكثر من الهتاف المغبون (أي كوز ندوسو دوس).
*الإنقاذ سقطت يا سادتي، يوم ولغ رموزها وقادتها في الفساد المطلق، فساد سياسي، أنتج فسادا ماليا، وفسادا إداريا لم ولن يشهد مثله السودان منذ المهدية، والشواهد أكثر من أن تحصى، و الحديث حولها غير مجد ومبذول للشعب السوداني في المدن والقرى والفرقان ولا يحتاج رفع ضوء، وتقاريركم أنتم تحوي ذلك، ولكنكم تستكبرون، أما الفساد الأخلاقي فيكفي نموذجه صاحب الأربع فتيات في نهار رمضان وفي العشر الأواخر، وببقى السؤال أين كانت هذه الأقلام الفاسدة لنفسها والمفسدة لغيرها، وحينما يتم القبض صدفة على واحد من الألف من الحرامية ينبري قيادي مدافعا عنه (نحن ما عندنا شاب قيادي بنلعب بيهو)!!!.
*الإنقاذ سقطت، يوم أفسدنا الخدمة المدنية، فأبعدنا الكفء والجدير المؤهل، لصالح أخونا (في الله)، وإن كان لا يجيد دربة ولا يحمل تخصصا ولا يعرف (كوعو من بوعو)، فأوغرنا صدور المؤهلين وأصحاب الشهادات الرفيعة والكفاءات الموسومة بالفخار والنجابة، فضاعت الخدمة المدنية وضاع معها السودان، وأنتم يومئذ تنظرون.
*الإنقاذ سقطت يوم أكلت نارها بعضنا بعضا، فأصبح الحفر هو الأصل، والكيد الرخيص هو السائد، فابتعد الكثيرون ممن رووا فكرتها بالدم والدموع والسهر، وتقدمت الصفوف النطيحة والمتردية، وما أكل السبع، وناس (قريعتي راحت)، ولن أشير أكثر لغير ملف الإعلام الذي أبعد عنه علماء ربانيين أمثال بروف بدر الدين، ليحل محلهم من لا يفرقون بين الحوار والتقربر، ولا يستطيع أحدهم كتابة خبر صحيح من عشر كلمات دعك عن سيناريو لفيلم، وكذا الحال مع كل صاحب رؤية أو باذلا لقول الحق وساعيا بالإصلاح، فقط يتم التخلص منه لأنه (خميرة عكننة).
*الإنقاذ سقطت يوم أصبحت فكرتها مشوهة والولاء لها أدنى من الولاء (للجماعات والكيمان الداخلية)، وأشير فقط لإعفاء بلة يوسف من أمانة الشباب عقب زيارته لشيخ علي….!!!.
*الإنقاذ سقطت يوم استعلينا في الأرض علوا كبيرا، فأضحى صغيرنا يقول سرا أنا ربكم الأعلى، ويقول كبيرنا جهرا لشعبه (ألحسوا كوعكم، وكان رجال لاقونا، وقطع الرؤوس)، والقائمة تطول.
*الإنقاذ سقطت يوم سكتنا عن محاسبة المفسدين، حتى في القضايا الكبيرة والخطيرة والمعلومة لكل الناس، وعلى سبيل المثال: خط هيثرو، مدكوت، الأقطان، الصمغ العربي، البترول، الضرائب، إلخ.. وما تزال طي الكتمان بالرغم من ظهورها للرأي العام. هل يعقل أن تتم عملية تمويلية من بنك لشراء أصول ذات البنك.. أي بجاحة تلك بربك وأي استهتار،،،؟؟. وما نسكت عنه أكبر وأعظم وأجل.
*الإنقاذ سقطت يوم هجر رموزها بيوت الطين في الكدرو والسلمة وام بدة والثورات والحاج يوسف، ورحلوا شمبات مزارع جامعة الخرطوم، وكافوري، والفيحاء، و الرياض والمنشية والمعمورة، فتطاولوا في البنيان وامتطوا الفارهات ذوات الدفع الرباعي من مال اليتامى والأرامل والغبش والمساكين، فانعزلوا عن المجتمع وجعلوا لهم المدارس الخاصة، والعلاج الخاص، والحج الخاص،،،!! نسوا ماضيهم وركلوا تاريخهم، فانبتوا، لا أرضا قطعوا ولا ظهرا أبقوا.
*الإنقاذ سقطت حينما فشل إعلامها، وطوال ثلاثة عقود، أن يصنع مائة إعلامي يتميزون بالحرفة والنجابة ويعلمون معنى صناعة (محتوى إعلامي)، فاعتمدت على الفاشلين من الإعلاميين الذين لا يملك أحدهم إيميل ولم يسمعوا بالتويتر والانستغرام.
*الإنقاذ سقطت يوم ظن البعض أن المؤسسات العامة مورثة من آبائهم أو بعض ممتلكات أمهاتهم، فعاثوا فيها فسادا وظلما،، عليك الله هل هنالك خيانة من أن يقوم مدير مؤسسة عامة بشراء بيوت لأصدقائه وإخوانه في الله….!!!.
*الإنقاذ سقطت يوم أصبحت المؤسسات المعنية بالرقابة والشورى لعبة في يد الرئيس، ومن حوله في الحزب والحركة ومجلس الوزراء يجيدون التبسم، والموافقة على ما يظنون أن ذلك سيرضي سعادته، ولم يسلم البرلمان من رجال البصمة.
*الإنقاذ سقطت يوم قتلت الأنفس بغير حق، وسفكت دماء الأبرياء بالرصاص والخازوق.. والمؤسف حقا.. أن يكون ذلك باسم الدين.
__________________
ربما تجمعنا اقدارنا ذات يوم بعدما عز اللقاء

ود الشيخ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-07-2021, 12:23 PM   #2
Gamar Alanbia
 
الصورة الرمزية Gamar Alanbia
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 5,197
افتراضي رد: سقوط الكيزان وشهد شاهد من اهلها

سلام سيد الحوش وعساك طيب ...

وشكراً لنقل هذا المقال لنشر مزيد من جرائم الانقاذ ....

ونقول للدكتور ياسر في حالته هذه "أن تأتي متأخراً خير من أن لا تأتي" ...

وربما كان الاجدى والافيد له ولاخوانه كتابة هذا المقال في تلكم الايام الحالكات والموشحات بصلف وبطش اخوانه في الله ..

مع كل الود والنقدير

هشام
__________________
يا أصدقائي وراء الباب..
في أي عصر نحن؟
Gamar Alanbia غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:20 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اوف لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها .